جان جينيه.. أسير "عشق طنجة" المدفون بالعرائش    نادية تَشْكُر المُتعاطِفين وتُنادِي المُحْسِنين    مسؤولون يعلنون بركان مدينة بدون صفيح    جامعيون يناقشون بكلية الناضور حصيلة الربيع العربي .    فريق الاستقلال بمجلس النوّاب يطلق النار على الرميد ويُطالبه بالكشف عن البرلمانيان الهاربان من العدالة بسبب الفساد    بلجيكا تؤكد إغلاق قنصليتها بالدار البيضاء    مكتب استشارة يتسبب في أزمة داخل شركة القروض "فيفاليس". المكتب أصبح هو من يطرد وهو من يشغل    في أمسية تأبينية بالقصيبة بها رجل استثنائي مات موتة استثنائية لكنها قاسية على قلوبنا..    درك الوليدية يطيح ب "بوشلقومة" أحد كبار مروجي المخدرات وسط غابة باثنين الغربية    الكوكب يَنتظر إيجاد حارس بَديل قبل تَسْريح محمدي للوداد‎    تطوان يقلب الطاولة على العامري والأخير يستنجد بمحامي وعون قضائي    عاجل : سحب جواز السفر الخاص ب"أوزين" وكاتبه العام "كريم العكاري"    جوزيف بلاتير: الموندياليتو ممتاز ولم أتلق أي شكاية من أي نادي    سيدي إفني : تقرير المحطات الثلاث لعملية توزيع المساعدات على منكوبي الفيضانات    أكلو : الغاء فعاليات موسم الفقراء بسبب فاجعة الفيضانات    ابتدائية الدار البيضاء تبت في الدفوعات الشكلية في ملف انهيار ثلاث عمارات بحي بوركون    توقيف "مقرقب" كان ينوي التقاط صورة مع رشيد الوالي وهو يحمل سيفا    قصف جوي إسرائيلي يستهدف قطاع غزة    لاعب سويسري يخضع للتجريب بالرجاء البيضاوي    آرسنال يقترب من ضم جناح البايرن    مسؤول ياباني: استقرار المغرب سياسيا واقتصاديا يُغري بالاستثمار    بائع في قيسارية بالدار البيضاء يقتل شقيقه ب »زرواطة » !    طنجة الحضارة تبحث عن أحسن صورة لعاصمة البوغاز    انتبهوا.. هذه الكلمة الأخيرة للوكيل العام للملك حول التحقيق في وفاة الراحل بها    راموس يرد على رئيس سان لورينزو دفاعا عن بيبي    منسق اروبا لمكافحة الارهاب يشيد بدور المغرب في هذا المجال    تراجع عدد السياح الذين توافدوا على الناظور خلال 10 أشهر الأولى من 2014 بنسبة 10 في المائة    ألونسو يجري أول حوار له باللغة الألمانية    التجاري وفا بنك يطلق أول عرض خاص بالعملة الصينية    وكيل الملك يغلق ملف عبد الله باها وهذه نتائج التحقيق    إسبانيا تدين "بشدة" اغتيال وخطف مئات الأشخاص من قبل "بوكو حرام"    مبارك السريفي: سفير الأدب المغربي الى القارئ الأمريكي    أمير قطر والرئيس التركي يبحثان الملفين العراقي والسوري    التشنيع بكل ما هو مغربي في مصر لازال مستمرا. سجن ثلاثة أشخاص بتهمة الدعارة والصحافة المصرية تتحدث عن جنسية المغربية فقط!!    محمد أديب السلاوي، الكاتب والقضية: إصدار جديد للناقد والباحث ندير عبد اللطيف    تعانون من اضطرابات في البلع.. إليكم الأسباب والعلاج    زريعة الكتان.. مضاد للسعال ومفيد للتخسيس    سيداكسيون 2014    مقتل 25 في اشتباكات في بنغازي بليبيا خلال ثمانية ايام    أمريكا تتخلى عن الفلسطينيين وتؤكد أنها لن تؤيد مشروع القرار الفلسطيني    هل سيلقى الزعيم الشعبوي "خيرت فيلدرز" جزاء تصرفاته العنصرية والتمييزية إزاء المغاربة؟    عمر العسري، أستاذ الاقتصاد بجامعة محمد الخامس السويسي: انخفاض الأسعار له أسباب سياسية واقتصادية    "بهاويات" .. في وداع العزيز المرحوم سي بها    طنجة: انطلاق فعاليات الدورة الأولى ل"مهرجان عيون" للإبداع الخاص بالمكفوفين    فاجعة أخرى بأستراليا: العثور على جثث ثمانية اطفال في منزل بإحدى المدن الشمالية    الخياري يزور قبر الراحل محمد بسطاوي    المغرب عزز موقعه باعتباره «بوابة» بين أوروبا وأفريقيا    عندما تغيب الحكمة‎    سيمياء التقابل وكيمياء التأويل في المشروع النقدي للدكتور محمد بازي    (+ فيديو)كاميرا مراقبة ترصد محاولة إختطاف فتاة في الشارع العام تحولت لخطبة بالبالونات والرقص    الموز الأحمر.. يقلل خطر الإصابة بأمراض القلب وداء السكري    رهان النهوض بالقطاع السياحي بجهة سوس ماسة درعة    سياسة وفقه الموازنة بين المصالح والمفاسد    بعدما اضطر إلى استيراد 12 مليار درهم من القمح الفاتورة الغذائية كلفت المغرب 38 مليار درهم    أعيس: قرار خفض معدل الفائدة المرجعي لن تكون له نتائج كبيرة على السوق    أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد سلطان بن زايد الأول بأبوظبي    إيبولا يخلّف مئات الآلاف في مواجهة شبح الجوع    "الإنتحار" في طنجة..لماذا يسترخص الناس حياتهم بهذا الشكل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

أفضل طريقة لفض غشاء البكارة بدون الم بدون تعب
نشر في أخبارنا يوم 13 - 09 - 2013

غشاء البكارة هو عبارة عن غشاء رقيق من الجلد يفصل بين الثلث الخارجي والثلث الأوسط من المهبل، مثقوب في وسطه كي يسمح لدم الدورة الشهرية بالنزول من الرحم إلى الخارج. تتعدد أشكال غشاء البكارة حسب نوع الثقب ويطلق عليه تسميات وصفية مختلفة: كالحلقي والهلالي والمثقب الخ …
يقع غشاء البكارة على بعد 2 - 2.5 سم من فتحة الفرج أي نهاية الثلث الخارجي محاطا ومحافظا عليه بالشفتين الصغرى والكبرى، ويعد فض غشاء البكارة شيء يسير لا يسبب ألما كبيرا كما تتصور البنات ولا يحتاج لمجهود شاق كما يتصور الشباب وكل منهم يهول الأمور ويصعبها ثم يبقى أسيرا لتأثيرها النفسي ويحمل الأمور أكثر مما تحتمل. إلا أنه كلما كبر سن الفتاة وقوي ذلك الغشاء سبب ألما أشد بالطبع.
وليس ضروريا نزول كمية كبيرة من الدماء عند فض الغشاء بل أحيانا لا يحدث بالمرة وبمراجعة الشرح السابق فإن فض الغشاء لا يعدو كونه إحداث جرح بتمزيق قطعة من الجلد وتتناسب كمية الدماء الناتجة مع حجم الغشاء المتبقية وكيفية سده للمهبل فإن كان الغشاء الموجود قليل ولا يسد الطريق أو كان من النوع المطاطي الذي يتمدد مع الضغط ثم يعود مرة أخرى ربما لن ينزل دم بالمرة.
وعليه فإن هذا الغشاء لا يتمزق بركوب الدراجة أو بلبس البنطلونات الضيقة جدا أو بالحك ولإزالته لابد من أن يمر به جسم صلب كالأصبع أو العضو الذكري أو ما شابه ذلك. لذا لاتتردي في ممارسة حياتك الطبيعية.
أفضل الاوضاع في فض غشاء البكارة :
أفضل الأوضاع لإنجاح العلاقة الجنسية في ليلة الزواج الأولى هي الاتصال الجنسي الطبيعي، وأكثر الأوضاع ملاءمة للزوجين أن تستلقي العروس على ظهرها وتفتح ساقيها وتضع وسادة تحت أسفل ظهرها، وليس تحت رأسها. وعندما يقترب منها العريس يكون فوقها، على ألا يلقي بكل ثقل جسمه عليها، ويجب أن يرتكز على كوعيه فيرتفع جسمه قليلا، ثم يقوم بإدخال عضوه من فتحة الفرج برفق وبتروي وبدون عنف لتسيهل الادخال.
قد يتم فض غشاء البكارة من المرة الأولى، وقد تتم إزالة غشاء البكارة على فترات أو مرات متتالية، وذلك حسب ليونته وسماكته. وفي بعض الأحيان تتم ازالة غشاء البكارة تماماً بعد ولادة الطفل الأول، وقد مرت حوادث كثيرة كان غشاء البكارة غير متمزق إلا بعد أن وضع المولود الأول رغم مضي أكثر من سنة على الزواج. ومثل هذا الغشاء يكون عادة من النوع المطاطي أو النوع المشرشر.
نصائح عملية في فض غشاء البكارة :
أن يتم خلق محيط يسوده التفاهم و التعاون بين العروسان، وهذا يتحقق بالصبر والمعرفة وعدم التسرع. فمن أسباب الفشل في يوم الزفاف، جهل الزوج والزوجة بأبسط الأمور الجنسية والخجل من سؤال الأطباء المتخصصين، ما يجعل العلاقة الجنسية بينهما وكأنها عملية إختبار وإمتحان وليست علاقة ودية يغمرها التفاهم والرغبة والحب والحنان.
أن يكون الزوج لطيفآ وحريصآ على استثارة زوجته وهو يحاول فض الغشاء، كي تصبح عملية الإدخال أسهل.
إبعاد الأهل والأصدقاء عن الوقوف أمام باب الغرفة بحجة انتظار مشاهدة دم العذرية للتأكد من عفة العروس، لأن هذه العادة تشكل السبب الرئيسي في فشل العلاقة الجنسية بين الزوجين، وبالتالي عدم التوصل إلى فض الغشاء بسهولة في ليلة الزواج الأولى.
عدم إستعمال العنف، أو وضع جنسي يتصف بالخشونة والقوة عند القيام بعملية فض الغشاء، لأن هذا يؤذي نفسية العروس ويولد لديها الإحساس بالخوف والرهبة ، والنزعة إلى العزوف الجنسي.
تهيئة العروس لهذه الليلة عن طريق إفهامها بأن فض الغشاء هو عملية غير مؤذية وغير موجعة.
أن يكون المكان الذي يجري فيه اللقاء الزوجي الأول حميماً وهادئاً لأن الضجة والصخب والأصوات المزعجة قد تشتت العروسان.
لتسهيل عملية الإيلاج (إدخال القضيب)، يمكن إستخدام أحد المراهم أو الزيوت الملينة.
إذا كان غشاء البكارة قاسياً وسميكاً ويستحيل فضه بالطريقة العادية، مهما حاول الزوجان، لا داعي للخجل وعلى الزوجان اللجوء إلى طبيب مختص من أجل فضه بالطريقة الجراحية بواسطة مداخلة جراحية بسيطة تجرى تحت تأثير البنج الموضعي، ولا تستغرق سوى بضع دقائق وبدون أية مضاعفات، ويمكن بعدها مزوالة العلاقات الجنسية بسهولة تامة وبدون متاعب أو آلام تذكر.
ما بعد فض البكارة:
كما سبق وذكرنا فإن عملية فض غشاء البكارة قد يصاحبها ألم خفيف ونزول بضع نقاط من الدم. ويجب عليك عقب فض غشاء البكارة أن يتم التوقف عن الجماع مؤقتاً لمدة يوم أو يومين حتى تهدأ آلام الزوجة وحتى لا تصاب بأي إلتهابات. ويفضل خلال هذه الفترة أن تقوم الزوجة بالتطهير من خلال عمل غسول للمهبل مرة يوميآ بإستخدام ماء فاتر مضاف إليه كمية قليلة من أحد المطهرات التي تباع في الصيدليات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.