مجلس النواب يصادق على مشاريع قوانين انتخاب أعضاء مجالس الجماعات ومدونة الانتخابات والغرف المهنية    مزوار وزوجته التونسية في تظاهرة منددة بالإرهاب بالرباط -صور    الONDA تمكّن مطار البيضاء من الWIFI    أحيزون يلتحق بحرب ال4جي ويقترح ارتباطا دون تغيير الشريحة    | اليونان .. إغلاق المصارف وسط اضطرابات في أسواق المال    مقتل وإصابة عشرة جنود ومقتل 22 "إرهابيا" في شمال سيناء    طالب فلسطيني في لندن يبيع معلومات للموساد    | الانتدابات الفاشلة والصفقات الخاسرة والتواضع محليا وقاريا... قضايا ستطرح للنقاش    غوارديولا يخطط لإبعاد بنعطية عن البايرن    ديماريزو: بنعطية بديلا لراموس في ريال مدريد    | شاطئ بوزنيقة بدون "دوشات" ولا مرافق صحية... خلال هذا الصيف؟!    | باريس هيلتون ضحية «رامز واكل الجو»    الطيب صالح.. حكاية عشق عمرها ربع قرن بين أديب سوداني وأصيلة    تاريخ الرماية والمسايفة في الثقافة الإسلامية    كوبا.. أول بلد يقضي على انتقال السيدا من الأم للطفل    دهون الأسماك والزيوت النباتية تطيل العمر    | جلالة الملك يضع الحجر الأساس لإنجاز الفرع الجهوي بالبيضاء للمركز الوطني للأشخاص المعاقين    المغرب يستقبل النسخة 23 لجوائز السفر العالمية وعينه على الأسواق الأنغلوساكسونية    | الأهلي يؤكد تعاقده مع إيفونا والناطق الرسمي للوداد في خبر كان    | اتحاد طنجة يخوض ثلاث مباريات ودية بإسبانيا    | تناولت بالدرس والتحليل موضوع «الاجتهاد بين ضوابط الشرع ومستجدات العصر» .. وداد العيدوني تقدم الدرس الخامس من سلسلة الدروس الرمضانية    المصطفى سليمي*: من تسحر بعد طلوع الفجر يقضي اليوم ولا إثم عليه    الهايج: أوضاع السجون بالمغرب مأساوية    | سلطات بطنجة تطالب مواطنين أفارقة بالإخلاء الفوري للشقق التي يحتلونها    مضامين أبرز الصحف العربية الصادرة اليوم    الأرجنتينيون يحتفلون بالفوز العريض على باراجواي ويتطلعون للقاء تشيلي    الحوار الليبي بالمغرب: واشنطن وعواصم أوروبية تدعو الأطراف إلى توقيع مشروع اتفاق الأمم المتحدة    حسن طارق: أفضل العمل في شهر رمضان    ندوة رمضانية حول موضوع "الكتابة الساخرة في الصحافة المغربية.. سؤال الحضور والتأثير"    أنجيلا ميركل تشارك في مأدبة إفطار رمضانية في برلين    مغاربة الأرجنتين: قلة ساعات الصيام والحنين إلى أرض الوطن    انتهاء عملية «بويا عمر» والاستعداد للمرحلة الثانية من مبادرة «كرامة»    أ ف ب: فيديوهات تظهر مواطنين مغاربة و هم يعتدون بالضرب المبرح على شاب مثلي في مدينة فاس    فيسبوكيون يوجهون نِداءً الى الجيش الاسرائيلي: احتفظوا بهذه البضاعة لديكم    العطار.. مهنة بيع التوابل تنتعش في رمضان    بيرو: تحويلات مغاربة العالم تأثرت بالأزمة المالية العالمية    سرقات تسلسلية وغامضة للسيارات بطانطان    المغرب يشدد بجنيف على ضرورة احترام حقوق الإنسان في سياق مكافحة الإرهاب    نمو الاقتصاد الوطني بلغ 4.1 في المائة عوض 2.8 في المائة خلال الفترة نفسهامن 2014    فتاوى رمضان: الحقن تحت الجلد للصائم    تعقيب ميسي بعد التأهل للنهائي    عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم    شاهد الفيديو: اتصالات المغرب تطلق 4G لزبنائها بالناظور 13 يوما قبل الموعد الرسمي    جديد أخبار الدوري الانجليزي الممتاز    ميناء طنجة المتوسط..المعبر الآمن لتصدير الحشيش إلى أوربا    أنور كبيبش: المكناسي الذي سيرأس المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية    ها الذبيحة السرية شنو كادير. حجز كميات مهمة من الكبدا والمخ وأمعاء في فاس كانت معدة للبيع +صور    مؤسسة التجاري وفابنك تدعم تلاميذ الأقسام التحضيرية العلمية    سيدة مصرية حامل ب 27 جنينا!    الخلفي يترأس حفل إطلاق برنامج "ماب أكاديمي"    منظمة دولية للأمم المتحدة: مالكم متأخرون في إحصاء المحتجزين بتندوف؟    انخفاض جديد في الغازوال وارتفاع سعر البنزين    تقرير عن جامعة اكسفورد: "مؤشر الفقر" بجهة الحسيمة مرتفع جدا    أفضل الأوقات لممارسة المشي خلال شهر رمضان    المهرجان الدولي "مغرب حكايات" رمضان 1436    انفصاليون يطالبون بتوفير الأوراق الثبوتية للمرابط وطعامه خلال رمضان ماء وملح وسكر وشاي فقط    سيدي عبد الرحمان المجدوب بمكناس يحتفي بأحمد المسيح    وداد العيدوني: الاجتهاد يهدف لإبعاد الشريعة عن الجمود لتواكب تطور الناس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

أفضل طريقة لفض غشاء البكارة بدون الم بدون تعب
نشر في أخبارنا يوم 13 - 09 - 2013

غشاء البكارة هو عبارة عن غشاء رقيق من الجلد يفصل بين الثلث الخارجي والثلث الأوسط من المهبل، مثقوب في وسطه كي يسمح لدم الدورة الشهرية بالنزول من الرحم إلى الخارج. تتعدد أشكال غشاء البكارة حسب نوع الثقب ويطلق عليه تسميات وصفية مختلفة: كالحلقي والهلالي والمثقب الخ …
يقع غشاء البكارة على بعد 2 - 2.5 سم من فتحة الفرج أي نهاية الثلث الخارجي محاطا ومحافظا عليه بالشفتين الصغرى والكبرى، ويعد فض غشاء البكارة شيء يسير لا يسبب ألما كبيرا كما تتصور البنات ولا يحتاج لمجهود شاق كما يتصور الشباب وكل منهم يهول الأمور ويصعبها ثم يبقى أسيرا لتأثيرها النفسي ويحمل الأمور أكثر مما تحتمل. إلا أنه كلما كبر سن الفتاة وقوي ذلك الغشاء سبب ألما أشد بالطبع.
وليس ضروريا نزول كمية كبيرة من الدماء عند فض الغشاء بل أحيانا لا يحدث بالمرة وبمراجعة الشرح السابق فإن فض الغشاء لا يعدو كونه إحداث جرح بتمزيق قطعة من الجلد وتتناسب كمية الدماء الناتجة مع حجم الغشاء المتبقية وكيفية سده للمهبل فإن كان الغشاء الموجود قليل ولا يسد الطريق أو كان من النوع المطاطي الذي يتمدد مع الضغط ثم يعود مرة أخرى ربما لن ينزل دم بالمرة.
وعليه فإن هذا الغشاء لا يتمزق بركوب الدراجة أو بلبس البنطلونات الضيقة جدا أو بالحك ولإزالته لابد من أن يمر به جسم صلب كالأصبع أو العضو الذكري أو ما شابه ذلك. لذا لاتتردي في ممارسة حياتك الطبيعية.
أفضل الاوضاع في فض غشاء البكارة :
أفضل الأوضاع لإنجاح العلاقة الجنسية في ليلة الزواج الأولى هي الاتصال الجنسي الطبيعي، وأكثر الأوضاع ملاءمة للزوجين أن تستلقي العروس على ظهرها وتفتح ساقيها وتضع وسادة تحت أسفل ظهرها، وليس تحت رأسها. وعندما يقترب منها العريس يكون فوقها، على ألا يلقي بكل ثقل جسمه عليها، ويجب أن يرتكز على كوعيه فيرتفع جسمه قليلا، ثم يقوم بإدخال عضوه من فتحة الفرج برفق وبتروي وبدون عنف لتسيهل الادخال.
قد يتم فض غشاء البكارة من المرة الأولى، وقد تتم إزالة غشاء البكارة على فترات أو مرات متتالية، وذلك حسب ليونته وسماكته. وفي بعض الأحيان تتم ازالة غشاء البكارة تماماً بعد ولادة الطفل الأول، وقد مرت حوادث كثيرة كان غشاء البكارة غير متمزق إلا بعد أن وضع المولود الأول رغم مضي أكثر من سنة على الزواج. ومثل هذا الغشاء يكون عادة من النوع المطاطي أو النوع المشرشر.
نصائح عملية في فض غشاء البكارة :
أن يتم خلق محيط يسوده التفاهم و التعاون بين العروسان، وهذا يتحقق بالصبر والمعرفة وعدم التسرع. فمن أسباب الفشل في يوم الزفاف، جهل الزوج والزوجة بأبسط الأمور الجنسية والخجل من سؤال الأطباء المتخصصين، ما يجعل العلاقة الجنسية بينهما وكأنها عملية إختبار وإمتحان وليست علاقة ودية يغمرها التفاهم والرغبة والحب والحنان.
أن يكون الزوج لطيفآ وحريصآ على استثارة زوجته وهو يحاول فض الغشاء، كي تصبح عملية الإدخال أسهل.
إبعاد الأهل والأصدقاء عن الوقوف أمام باب الغرفة بحجة انتظار مشاهدة دم العذرية للتأكد من عفة العروس، لأن هذه العادة تشكل السبب الرئيسي في فشل العلاقة الجنسية بين الزوجين، وبالتالي عدم التوصل إلى فض الغشاء بسهولة في ليلة الزواج الأولى.
عدم إستعمال العنف، أو وضع جنسي يتصف بالخشونة والقوة عند القيام بعملية فض الغشاء، لأن هذا يؤذي نفسية العروس ويولد لديها الإحساس بالخوف والرهبة ، والنزعة إلى العزوف الجنسي.
تهيئة العروس لهذه الليلة عن طريق إفهامها بأن فض الغشاء هو عملية غير مؤذية وغير موجعة.
أن يكون المكان الذي يجري فيه اللقاء الزوجي الأول حميماً وهادئاً لأن الضجة والصخب والأصوات المزعجة قد تشتت العروسان.
لتسهيل عملية الإيلاج (إدخال القضيب)، يمكن إستخدام أحد المراهم أو الزيوت الملينة.
إذا كان غشاء البكارة قاسياً وسميكاً ويستحيل فضه بالطريقة العادية، مهما حاول الزوجان، لا داعي للخجل وعلى الزوجان اللجوء إلى طبيب مختص من أجل فضه بالطريقة الجراحية بواسطة مداخلة جراحية بسيطة تجرى تحت تأثير البنج الموضعي، ولا تستغرق سوى بضع دقائق وبدون أية مضاعفات، ويمكن بعدها مزوالة العلاقات الجنسية بسهولة تامة وبدون متاعب أو آلام تذكر.
ما بعد فض البكارة:
كما سبق وذكرنا فإن عملية فض غشاء البكارة قد يصاحبها ألم خفيف ونزول بضع نقاط من الدم. ويجب عليك عقب فض غشاء البكارة أن يتم التوقف عن الجماع مؤقتاً لمدة يوم أو يومين حتى تهدأ آلام الزوجة وحتى لا تصاب بأي إلتهابات. ويفضل خلال هذه الفترة أن تقوم الزوجة بالتطهير من خلال عمل غسول للمهبل مرة يوميآ بإستخدام ماء فاتر مضاف إليه كمية قليلة من أحد المطهرات التي تباع في الصيدليات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.