الزهري يكتب: تصريحات وزير الخارجية الجزائري تدل على حقيقتين أساسيتين    بنكيران : عندما توليت رئاسة الحكومة قلت مع نفسي لقد وضعت رجلا في السجن    مساهل.. الخوفُ من المغرب سَكَن أحشاءَهُ ورائحة كريهة فَاحَت من تَصريحاته    رئيس المكسيك يؤكد أن بلاده لن تعترف بكاتالونيا كدولة مستقلة    التشكيلة الأساسية لمانشستر يونايتد أمام هيدرسفيلد    الركراكي: سنسقط مازيمبي بعزيمة الرجال    دوري أبطال إفريقيا: الوداد واتحاد العاصمة.. نهائي قبل الآوان    رسمياً..الكشف عن القائمة النهائية لجائزة الفتى الذهبي    فيديو: مصرع 6 أشخاص وإصابة 13 في اصطدام شاحنة بسيارة لنقل الركاب بين طنجة والعرائش    المروحية الطبية تنقل شابا مصابا بحروق خطيرة من تنغير إلى مستشفى مراكش    روح عبد الحليم تحضر في افتتاح مهرجان مكناس -فيديو    دراسة: الأذكياء أكثر عرضة للأمراض العقلية والجسدية!    وفاة خليل الركيبي والد "المراكشي" زعيم "البوليساريو"    إصابة 230 شخصا بالتسمم في سجن مكناس والمندوبية توضح    إتحاد العاصمة خاض آخر مران له ب »دونور » إستعداد لمواجهة الوداد    رقصة الانوثة...    حرب كلامية بين قيادات "البيجيدي" في مجموعة "واتساب" بسب الولاية الثالثة لبنكيران    تركيا ترد على النمسا بالمثل    أزارو يذبح عجلا ويوزع لحومه على الفقراء لطرد النحس    توقيف عصابة إجرامية خطيرة متخصصة في الاختطاف والاحتجاز تنشط بالدار البيضاء وفاس وأكادير    "مثير .. تركيا تربح 46 مليون دولار من تصدير "أرجل الدجاج    زيدان يماطل بسبب حكيمي !    "هذه حقيقة هجوم عصابة بالسيوف على سيارات ب "الأوطوروت    بوليف: أطوار الحصول على رخصة السياقة بلغت 96 بالمائة في خريبكة    58 قتيلا من الشرطة المصرية في اشتباكات مع مسلحين بالقاهرة    ملياردير أمريكي يبدأ حملة لإقالة ترامب بخمس تهم    مندوبية لحليمي: أثمنة الخضر والفواكه واللحوم سجلت ارتفاعا خلال غشت    وفاة 94 شخصا في مدغشقر جراء الطاعون    قياديون من البام متشبثون بسؤال "من أين لك هذا" في وجه إلياس ومن معه    صندوق النقد الدولي: الديون المغربية وصلت إلى مستويات خطيرة    الشرطة الألمانية تطارد مسلحا أوقع عدة جرحى في ميونيخ    المصلي تتفقد مشاريع الصناعة التقليدية بالمدينة العتيقة لمراكش    60 علامة تجارية ستتنافس على جوائز "موروكو أواردز"    الحكم بالإعدام في حق متابعين في قضية اغتيال الرئيس اللبناني بشير الجميل    أفلام وحكام مسابقة مهرجان سينما الشعوب    المركز السينمائي المغربي يحتفل باليوم الوطني للسينما    طقس اليوم: سحب منخفضة بالسواحل والسهول    اللاعب الإيفواري " إيريك بايلي " سيغيب عن مباراة "الفيلة" بالمنتخب المغربي يوم 11 نونبر المقبل    تعزيز التعاون المصري المغربي في مجال الصحة ومكافحة مرض الالتهاب الكبدي الوبائي "سي"    الصين تنحاز إلى ميانمار ضد مسلمي الروهينغا    بقايا بشرية غامضة منذ 1500 عام يكشفها إعصار "أوفيليا"    الدورة الاولي للمهرجان الوطني للتراث الشعبي بالمضيق    المكتب الوطني المغربي للسياحة ورشة عمل لتعزيز السياحة البينية العربية والخليجية    عامل مكناس يُشرف على افتتاح مهرجان المدينة بزيارة "منتدى الجمعيات" (+فيديو)‎    لماذا يتحدث بعض الناس أثناء النوم؟    كاتبة الدولة في التنمية المستدامة ترد بخصوص مصادر حماية الموارد الطبيعية    اتهام "كامبردج" و"أكسفورد" ب"العنصرية" في انتقاء الطلاب    حفل الشريف بمهرجان مكناس ينتهي بالفوضى بعد رفضه الحديث للصحافة (فيديو)    بنشماس: إسرائيل من بين جروح المسلمين المسهلة للاستقطاب للفكر المتطرف    تيزنيت : افتتاح النسخة الأولى من مهرجان « ماسكاراد إمعشارن» ( صور )    سعد لمجرد يفوز بجائزة « أفضل فنان اجتماعي » في الشرق الأوسط    مساهل يوجه اتهامات خطيرة للمغرب ويتهم بنوكه بتبييض أموال الحشيش في إفريقيا    مادة مضادة للرصاص تدخل في حياكة سترة الكعبة    حسب دراسة.. الموتى يُدركون حالة وفاتهم!    سلسلة وقفات مع خطبة الجمعة للدكتور عبد الوهاب الأزدي الزكاة    طلب مساعدة من طفل مريض لاصحاب القلوب الرحيمة    آخر لقاء    الكواكبي وأسباب تقهقر المسلمين انطلاقا من أم القرى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جدل سينمائي بعد اختيار فيلم "غزية" لعيوش لتمثيل المغرب بالأوسكار
نشر في العمق المغربي يوم 22 - 09 - 2017

تعيش الساحة السينمائية في المغرب، على إيقاع جدل كبير أعقب اختيار فيلم "غزية" (Razzia) للمخرج المثير للجدل نبيل عيوش لتمثيل المغرب في مسابقة جائزة الأوسكار لأفضل فيلم أجنبي 2018.
وتكرس اسم عيوش بوصفه السينمائي الأكثر إثارة للجدل في تاريخ الفن السابع بالمغرب منذ فيلم "لحظة ظلام" الذي وصلت تداعيات منعه إلى البرلمان، وفيلم "كل ما تريده لولا" الذي سحب في آخر مرة من المشاركة في مهرجان القاهرة بضغط من الفنان المصري محمود ياسين.
كما تواصل الجدل حول فيلمه الوثائقي "أرضي" الذي يتناول القضية الشائكة لصراع الأرض والذاكرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وصولا إلى صدمة فيلم "الزين اللي فيك" الذي منع من العرض في القاعات المغربية لطابعه " الفضائحي" في تناول قضية الدعارة والسياحة الجنسية، فانتهاء بفيلم "غزية".
لا يقل الفيلم الجديد جرأة، حسب القلة القليلة ممن شاهدوه، عن فيلمه الممنوع "الزين اللي فيك"، حيث بادر المركز السينمائي المغربي بمنع مشاهدته على الفئة العمرية أقل من 16 عاما، غير أن أصل الجدل هذه المرة يهم مصداقية تشكيل اللجنة المكلفة بالاختيار والمعايير التي اعتمدتها للانتقاء.
فقد كان جل النقاد والمهنيين يتوقعون اختيار فيلم آخر كان له حضور قوي في المشهد السينمائي المحلي خلال الموسم، وهو فيلم "عرق الشتا" لحكيم بلعباس، الذي حصل على الجائزة الكبرى للمهرجان القومي للسينما بطنجة والجائزة الكبرى للمهرجان المغاربي للفيلم بوجدة.
وقد انصبت الانتقادات في هذا الباب على ما اعتبره البعض حالة مخلة بالحياد يجسدها رئيس اللجنة، الكاتب ماحي بينبين، صاحب الرواية التي اقتبس منها نبيل عيوش فيلمه "يا خيل الله"، فضلا عن أنه شريكه في مركب ثقافي أقيم لفائدة شباب حي هامشي بمدينة الدار البيضاء. كما توجهت سهام النقد لعضوا آخر هي الموزعة السينمائية التي انفردت باستقبال الفيلم في قاعتها بمراكش بالإضافة إلى عناصر أخرى، أثارت ردود فعل بعض الفعاليات المهنية في المملكة.
احتجاج وفضيحة
تحدثت الغرفة الوطنية لمنتجي الأفلام عن "فضيحة" تمثلت في "اختيار أفراد غير منتمين لأية غرفة أو هيئة مهنية في حين ينص القانون بوضوح على ضرورة إشراك الغرف والهيئات المهنية، واختيار أشخاص، وبنية مبيتة، لهم علاقات عمل مباشرة مع منتج الفيلم المختار رغم عدم استجابته لشرط العرض الرسمي بالقاعات السينمائية".
وجاء في بلاغ شديد اللهجة لهذه الهيئة أنه "تعميقا للكارثة تم تقديم شهادة منحتها عضو في اللجنة تقول زورا إن الفيلم تم عرضه لمدة أسبوع في إحدى القاعات السينمائية بمراكش في حين يعلم الجميع أن الفيلم المعني لم يقدم له إلى حد الآن أي عرض عمومي بالمغرب".
وتشير اللوائح التنظيمية للأوسكار أنه من الشروط المطلوبة للترشح لجائزة أفضل فيلم أجنبي أن يكون العمل السينمائي قد عرض على الأقل لمدة أسبوع كامل في بلد الإنتاج.
ومن جهته، وصف الاتحاد الوطني لتنمية الصناعة السينمائية والسمعية البصرية الواقعة بالخطأ الجسيم والتصرف المخالف للقانون وللأخلاق المهنية لإدارة المركز السينمائي المغربي ومنتج الفيلم واللجنة، وطالب "السلطات الحكومية باتخاذ الإجراءات اللازمة ضد هذه التصرفات المبيتة المنافية للقانون والأخلاق".
وتضمن بلاغ الاتحاد مطالبة أكاديمية الأوسكار بسحب تقديم فيلم "غزية" ضمن برنامجها نظرا لعدم استجابته لشروط القانون المنظم، وتعيين لجنة تحقيق مشتركة لتوضيح ملابسات هذه النازلة ثم اتخاذ الإجراءات اللازمة والمفيدة لتجنب مثل هذا السلوك مستقبلا.
رد وفرصة
في المقابل، قدم الكاتب ماحي بينبين، في تصريحات صحفية، روايته لما حدث موضحا أن اللجنة تداولت بشأن عشرة أفلام مرشحة، انحصر التنافس ضمنها بين "غزية" و"عرق الشتا" قبل أن يؤكد أن اختيار فيلم "غزية" تم بأوراق سرية، و"بالإجماع تقريبا". ومضى بينبين إلى القول إن فيلم "غزية" هو "فرصتنا الوحيدة بالأوسكار".
وأشار بينبين إلى أنه جرى تشكيل اللجنة قبل ثلاثة أشهر، في وقت لم يكن هناك أي حديث عن ترشيح "غزية" الذي لم يحصل على دعم للإنتاج من المركز السينمائي المغربي.
في خضم هذا التوتر، خرج عضو من لجنة الاختيار الناقد عمر بلخمار بتوضيح نأى من خلاله بنفسه عن قرار لجنة الاختيار التي قال إنه قبل المشاركة فيها "دون علم مسبق بعناوين الأفلام المرشحة ولا بأسماء أعضاء اللجنة ولا برئيسها".
وقال بلخمار إن التزاماته منعته من المشاركة في اجتماعات اللجنة وإن اختياره كان عبر البريد الإلكتروني، وهو غير الفيلم الذي اختارته اللجنة. وأبرز أن محضر المداولات لا يحمل توقيعه لأنه لم يكن حاضرا فيها. ورفض بالتالي أي تهمة بالتواطؤ في اختيار العمل الذي سيمثل المغرب في أوسكار أفضل فيلم أجنبي.
عن موقع "الجزيرة.نت"


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.