حصاد: 30 في المائة من النساء، كحد أدنى، في المجالس الجماعية والجهوية المقبلة    حصاد عن قضية علي المرابط: السلطات لا يمكنها تسليم شواهد السكنى بشكل اعتباطي    دراسة غريبة .. فيسبوك يعالج داء "الحسد"    بوتين: بلاتر يستحق جائزة نوبل    إردوغان يرى فرصة لكبح جماح الأكراد خلال محاربة الدولة الإسلامية    توقيف مواطن هولندي من أصل مغربي يشتبه في استعماله وثائق سفر مزورة لولوج التراب الوطني    سجن أسترالية أنجبت من طفل صديق لابنتها    ربّ ضارة نافعة.. للكوابيس فوائد أيضا    ديانا حداد: الفن المغربي جميل وفيه أصالة    اوباما يبهر الكينيين برقصة إفريقية (فيديو)    الاتحاد الجزائري يمنع الأندية من انتداب اللاعبين الأجانب بسبب الازمة الاقتصادية    تلاوة الفاتحة ترحما على المساري في اجتماع برلماني    أغويرو يحتفل بذكرى إنضمامه إلى السيتي    الودادية السكنية "أورغ" بتيزنيت تعرض آخر قطع أرضية من مشروعها السكني    إصابة احميدات تبعثر أوراق بنعبيشة المقبل على مواجهة حاسمة أمام تونس بملعب رادس رغم "التهديدات الإرهابية"    مورينيو: هازارد جد محظوظ    بالفديو ولأول مرة ... بنكيران يحكي كل شيء عن ابنائه واحدا واحدا    بالفيديو :فضيحة ستغضب جماهير الملكي : "فيديو مسرب" لنجم ريال مدريد وهو يدخن "الشيشا"    لسعة عقرب ترسل طفلا إلى قسم الإنعاش بنواحي مراكش    لن تشارك "سلطنة عُمان" في القوة العربية المشتركة    في إنتخابات اليوم.. نقابة المهن الموسيقية المصرية تدخل مرحلة "مفترق الطرق"    عبد الصمد قيوح يقود لائحة الميزان في الانتخابات ببلدية أولاد التايمة    ***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***    ازيلال : دورة تكوينية لفائدة المستشارات الجماعية حول التواصل الانتخابي وحشد التأييد    الخلفي يُعلن من أصيلة قرب انتهاء الأدوار التقليدية لوزارة الاتصال    في اللقاء التواصلي الذي عقده المكتب المسير للنادي مع منخرطيه: المغرب التطواني يؤجل جمعه العام بسبب الانتخابات وأبرون يلمح إلى إمكانية انسحابه من رئاسة الفريق    العربي المساري ....لا أنعيك ....فقط أحييك.. بقلم // طالع سعود الأطلسي    أحذية ولعب أطفال سامة تروج بأسواق المغرب تهدد صحة المستهلك    إيقاف قاصرين حاولا التسلل لباخرة المسافرين بالحسيمة    تنقيل تأديبي للمدير الجهوي للصناعة التقليدية بكلميم بعد خروقات كشف عنها بيان للصناع التقليديين    المئات من منتسبي قطاع جني الطحالب البحرية يحتجون أمام عمالة الجديدة    الإعلام الرقمي في أصيلة    من أثيوبيا: أوباما يتعهد بمواصلة الضغط على حركة الشباب الصومالية    انقلاب في الجمعية المُشرفة على تنظيم مهرجان "موازين"    لص يعيد دراجة نارية لصاحبها المفجوع بوفاة أطفاله    هذه هي حصيلة مكتب التكوين المهني وانعاش الشغل خلال سنة 2014    مسابقة الركاب الوطنية لأفلام الأندية السينمائية بالمغرب    تزويج الصغيرات بين حقائق الشرع الحكيم ...ورأي الفقه التراثي    فرنسا: مائة ألف توقيع لعريضة تندد بإغلاق شاطئ عام بسبب عطلة العاهل السعودي    الدورة العاشرة لمهرجان فاس الدولي للمسرح الاحترافي    ارتفاع سعر الذهب من جديد بعد انخفاض الدولار    وفاة ابنة المغنية الأمريكية ويتني هيوستن    تقرير: المغرب في المرتبة الخامسة عربيا في استقطاب الاستثمارات    مسؤول مصري يفتح قبر والديه ويجلس معهما    عرض لأبرز اهتمامات اليوم للصحف الأوروبيّة    طريقة علمية جديدة خاصة بالمدخنين.. تنظيف الرئتين ب 3 أيام فقط؟!    هذه طريقة أمين رغيب للاتصال بشكل مجاني -فيديو    | خطورة المضادات على مفاصل اليافعين    | الفقر يؤثر على مخ الأطفال    | أعداد المسجلين في لوائح الانتظار يبقى أكبر .. الدكتور محمد زهيري: جراحة المياه البيضاء أو «الجلالة» الأكثر عددا في المغرب    أُنْبُوشَاتٌ فِي المَفَاهِيمِ الْقُرْآنِيَّةِ / الْجِهَادُ    بيان "خجول" للخارجية المغربية    فرقتا لمشاهب وأحواز مراكش تبهران الجمهور في اختتام مهرجان الغيوان    الوكالة الوطنية للموانئ تتدارس حصيلة سنة 2014 ضمن أشغال مجلسها الإداري    ستيفان ريشار: تعزيز مساهمة (أورانج) في رأسمال (ميديتيل) سيتيح إدخال علامة الفاعل الفرنسي إلى المغرب    محمد العربي المساري.. رحيل هرم موسوعي ورجل نظيف    البيڭ واكذوبة عذاب القبر! وعرف بعدا واش كاينة شي حاجة اسمها عذاب لقبر    أدب التغافل بين الزوجين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

وسائل الإعلام والتواصل : رهانات وتحديات الألفية الثالثة
اختتام منتدى فاس الثالث حول تحالف الحضارات والتنوع الثقافي
نشر في العلم يوم 23 - 11 - 2009

نظم المركز المغربي متعدد التخصصات للدراسات الاستراتيجية والدولية ومؤسسة روح فاس ومجلس مدينة فاس أيام 15- 16-17 نونبر2009، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، وبتعاون مع عدة شركاء مغاربة وأجانب، منتدى فاس الثالث حول تحالف الحضارات والتنوع الثقافي في موضوع «وسائل الإعلام والتواصل: رهانات وتحديات الألفية الثالثة»، وجمع هذا المنتدى الكثير من الدول والشخصيات العالمية من القارات الأربع ، حيث انكب المشاركون على دراسة كل الجوانب المتعلقة بالإعلام والتواصل لما له من دور كبير في التقريب بين الشعوب.
وبهذا المنتدى الثالث، فإن مدينة فاس دعت مرة أخرى، تحت سلطان الأفكار العقلية المتزنة، والمبادئ الرشيدة، والنهج العلمي الأكاديمي البناء، إلى حفل فكري بهيج لنسج المفاهيم الصائبة وإبرازها حتى تكون لبنة صلبة تتصدى لكل النزوات الضالة والأفكار المغرضة التي يروج لها دعاة التضليل والتعصب، لتحقيق السلام والأمن لكل البشر. يأتي هذا المنتدى على إثر النجاح المتميز للدورتين السالفتين، حيث خلص فيها إلى أنه لا يتصور انطلاقا من الرؤى المرجعية الإسلامية أن يتصارع الدين الإسلامي مع الدين النصراني أو الدين المسيحي أو أن تتصارع الثقافة الإسلامية مع الثقافة الأمريكية أو الفرنسية أو غيرها، بل يكمن أن تتعايش على أساس التعارف والاعتراف المتبادل بالمصالح المختلفة والاهتمامات المتعددة والانفصال القيمي والمفهومي، وخلص فيها أيضا إلى أن الانزلاق الكبير والمتعمد هو تحميل عبء الأوضاع المزرية التي تعرفها مناطق متعددة إلى الخصوصيات الدينية كما يروج لذلك الساسة الإسرائيليون في تبرير سياساتهم التنكيلية بالشعب الفلسطيني، ويتجاهل السياسيون والإستراتيجيون الغربيون دور السياسات الدولية، في الميادين السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية وما أدت إليه في الكثير من الأحيان من إدماج العالم في حركة واحدة، وما نجم عنها من توزيع غير عادل للموارد المادية والمعنوية معا.
ولم يخرج هذا المنتدى عما سطر لمنتديات فاس، إذ يهدف إلى ترسيخ الجامع المشترك وتذويب تضاريس اللاعقلانية والضغائن والأحقاد، ودراسة موضوع جديد وهو الإعلام والتواصل لما له من دور كبير في التقريب بين الشعوب في ظل العولمة الزاحفة والقرية الصغيرة التي بدأت تأوي كل الثقلين، وهذا الموضوع الجديد يأتي لخلق مرجعية فكرية هادفة تؤسس لأسرة إنسانية واحدة، معبرةً عن أفكار ذوي العلم والإصلاح لاجتثاث المغالطات والجهل من جذوره وأصوله، ولتتكون شجرة العدل أصلها ثابت وفرعها في السماء، يستظل العقلاء بأوراقها، وينهلون من ثمارها الشافية، للقضاء على وباء الغطرسة والنزاعات والأهواء الطائشة والعواطف المغرضة والانطباعات الذاتية والمعلومات الشائعة أو المشهورات التي تضل وتضل.
ويأتي هذا المنتدى أيضا بعد إصدار المجلدات 6 و 7 و 8 و 9 من السلسلة السنوية حول تحالف الحضارات والتنوع الثقافي التي نشرت بدار النشر الفرنسية لارمتان وتوزع في أكثر من 70 دولة، وهي تقرر مبدأ تحالف الحضارات والتنوع الثقافي، وتنتقل بنا من الاستراتيجية إلى التفعيل ومن النظرية إلى التطبيق، فكل الكُتّاب فندوا في هاته المجلدات مقولة حصر الحوار في الحوار الديني، وانتقلوا بالحوار إلى ما هو أعم من ذلك وأشمل، أي إلى الميادين السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية، وأصلوا بناء على ذلك للقيم الحضارية والقواعد المشتركة الإنسانية التي هي لبنات كل حوار جاد، بعيدا عن الشعور بالأبهة والغطرسة لبناء الأسرة الإنسانية الواحدة التي تتصدع عليها كل التضاريس النفسية والصور النمطية التي تولدها عن قصد أو عن جهل بعض الجهات أو بعض العصبيات.
و بعد ثلاثة أيام من الدراسة والبحث والتنقيب الأكاديمي الرصين عن الإعلام والتواصل خرج منتدى فاس بالتوصيات التالية:
1- التأكيد على أهمية الدور الطلائعي والبناء لمنتدى فاس باعتباره قبلة ومنبرا هاما للحوار بين مفكرين ومسؤولين وباحثين من عدة دول واتجاهات مختلفة تسعى إلى بناء الأسرة الإنسانية الواحدة والمشتركة.
2- أهمية مبادئ الحوار والتفاهم والتعايش السلمي واحترام حقوق الإنسان والتنوع الثقافي لبناء مجتمع عالمي متكامل ومتفاعل انطلاقا من أن كل الأطراف تتحمل المسؤولية وفي مقدمتها وسائل الإعلام بعيدا عن المواقف السياسية المسبقة.
3- مطالبة وسائل الإعلام بالتحلي بالموضوعية والشفافية في نقل وتوجيه وتحليل الرسائل السياسية تجنبا لإيصال رسالة خاطئة ومتناقضة تؤدي إلى نتائج سلبية تؤثر على عملية الحوار.
4- دعم مبادئ حقوق الإنسان كعنصر أساسي في معالجة قضايا الشعوب، هذه المبادئ التي لا يمكن تجزئتها أو التعامل معها في إطار معايير مزدوجة، ودعم توصيات مجلس حقوق الإنسان المتعلقة بتقرير كولدستن حول الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان من طرف دولة إسرائيل في قطاع غزة.
5- مناشدة المديرة العامة الجديدة لليونسكو اتخاذ مبادرة لدعم التقريب بين كل الأديان وذلك من خلال إقرار عطلة بمناسبة عيد الأضحى المبارك الذي هو عيد للمسلمين والذي يحتفل به أكثر من مليار مسلم في العالم.
6- دعوة وسائل الإعلام بمختلف مشاربها قصد اتخاذ مبادرة لدعم التقريب بين الأديان.
7- ضرورة تجنب وسائل الإعلام لكل ما يسيء إلى الأنبياء والرسل مهما كانت الذريعة.
8- التأكيد على الدور المحوري والطلائعي الذي تمارسه وسائل الإعلام كآلية للمراقبة الشفافة في معالجة التصدي المشترك للتحديات التي يواجهها العالم بخصوص التطرف والتمييز بين الشعوب.
9- الترحيب بالأفكار والمبادئ التي جاءت في خطاب الرئيس أوباما في جامعة القاهرة بدعم الحوار مع العالم الإسلامي ونبذ نظرية صراع الحضارات وحرب الثقافات.
10- العمل من أجل الحد من نشر نظرية التطرف الأصولية والأحقاد من خلال مخاطبة العقول في وسائل الإعلام والاتصال التي يجب الاستفادة القصوى منها لإحلال السلام العالمي من خلال التأصيل لنظام عالمي عادل وعولمة راشدة.
11- تجديد التأكيد على مبادرة السلام التي تبنتها القمة العربية في بيروت سنة 2002 والتي تسمح بإقامة السلام الدائم والعادل والشامل بين كل دول المنطقة.
12- مطالبة إسرائيل بالتوقف عن إجراءاتها غير الشرعية في تخريبها لمدينة القدس وفرض الأمر الواقع من خلال بناء المستوطنات على أرض فلسطين المحتلة.
13- دعم نداء صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله الموجه إلى وزراء إعلام دول منظمة المؤتمر الإسلامي خلال هذه السنة لصياغة ميثاق أخلاقي دولي يجدد القواعد الهادفة إلى المزاوجة بين حرية التعبير والرأي واحترام القيم الدينية والمعتقدات الروحية لكل بلدان العالم.
14- الإشادة بالتوصيات والتوجيهات التي دعا إليها جلالة الملك محمد السادس نصره الله خلال كلمته التوجيهية لملتقى القدس الدولي الذي انعقد بمدينة الرباط في أكتوبر2009، حيث أكد جلالته على وحدة المدينة المقدسة كمركز للأديان الثلاثة، ودعا إلى تحالف عالمي من أجل السلام، ودعا كل الإرادات الحسنة للتحرك العاجل قصد خلق تحالف عالمي بين كل القوى الملتزمة بالسلام، والضمائر المؤمنة بقيم التسامح والتعايش لإنقاذ مدينة السلام ومهد الأديان السماوية.
15- الإشادة بالتزام المغرب في إطار تحالف الحضارات كآلية للأمم المتحدة تهدف لإشاعة مبادئ وقيم الحوار بين الحضارات والتنوع الثقافي.
16- الإشادة بنشر تسعة مجلدات حول تحالف الحضارات والتنوع الثقافي تحت إشراف الأستاذ عبد الحق عزوزي، والتي تنشر بلغات ثلاث وتوزع في العديد من الدول والأمصار، حيث أصبحت مرجعا مؤكدا للعديد من المؤسسات الدولية الهامة والباحثين من القارات الأربع.
17- تثمين الجهود التي تقوم بها مدينة فاس ومؤسسة روح فاس والمركز المغربي متعدد التخصصات للدراسات الاستراتيجية والدولية لدعم روح السلام والتعايش البناء من خلال كل الأنشطة الثقافية والمنتديات التي يسهرون على تنظيمها.
18- إن المشاركين يدعون مرة أخرى لانشاء مرصد عالمي للكتب المدرسية بهدف تقريب الفوارق وتذويب الإضغان والأحقاد، ومشاركة وسائل الإعلام العالمية في إنشاء هذا المرصد العالمي عند إحداث الجامعة الأورومتوسطية التي سيكون مقرها بفاس.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.