الأردن يُقدم مشروع قرار لمجلس الأمن لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية    متطرفون يتبنون اغتيال شكري بلعيد ومحمد البراهمي    النيابة العامة الهولندية تقاضي النائب الشعبوي "غيرت فيلدرز" بسبب كراهيته للمغاربة    عرض مادي مغري يلاحق غاريت بيل للمغرب. النجم الويلزي قد يغادر الفريق الملكي    الموقع الأزرق يطالب أوزين بالاستقالة    في دراسة حول القيمة الإجمالية للمغرب: طريقة احتساب الرأسمال اللامادي تأخذ بالاعتبار الخصوصيات المغربية    عدد السياح الأجانب يتجاوز 8 ملايين عند متم شتنبر    في اليوم الدولي للمهاجرين:المغرب ينخرط في مقاربة دولية لمعالجة شمولية لقضية الهجرة    هذا ما ستقوم به الحكومة لإصلاح منظومة التغطية الصحية الأساسية    نايضة ف الاتحاد الاشتراكي: اتهامات لادريس لشكر و يونس مجاهد بالتشويش على أربعينية الزايدي    المغرب في عيون النمساويين.. بلد محبوب يستحق الزيارة    المجلس الأعلى للتربية والتكوين يعقد دورته الرابعة    اعتقال دركي مزيف بتهم النصب والاحتيال والابتزاز وانتحال صفة    كلفة إصلاح 1250 مقبرة لا تفوق 700 مليون درهم    خريبكة تحتضن لقاء تواصليا مهما حول محاربة ظاهرة العنف ضد النساء    خبراء يدعون إلى دعم تكوين وإدماج الشباب داخل عالم المقاولة    استغلال الغاز الطبيعي المسال بالمغرب يتطلب استثمارا بقيمة 4,6 مليار دولار    محمد بسطاوي.. رحيل مبكر لممثل مقتدر    ليدي غاغا تتحول إلى راقصة باليه (صور+فيديو)    قطبي: عينت من طرف جلالة الملك لجعل الثقافة رافعة للتنمية    بسطاوي...سائق "سطافيط" الفنانين الذي تعرض لحادثة سير مرتين    وجدة تواصل الجهود الرامية إلى تكريس دورها الريادي كعاصمة للجهة الشرقية    الوداع الأخير لمحمد البسطاوي صلب الملامح ، ناشر البسمة في النفوس . . .    فيروس أيبولا يحصد أرواح 6915 شخصا حول العالم    الجيش اللبناني يقصف تحركات لمسلحين في جرود عرسال شمال شرقي لبنان    مصرع أربعة طيارين مصريين وإماراتيين في حادث تحطم طائرة عسكرية    مجلس المستشارين يصادق على مشروع قانون المالية    إنشادن: بعد إعتدائه على دركي "باكيرا" الخطير يثير الفزع بأيت بوطيب    انزكان:كارثة إنسانية بسبب تنفيذ حكم بالإفراغ في ظروف صعبة .    غرباء ينشرون الرعب في صفوف تلاميذ داخلية أفورار    البنك الإفريقي للتنمية يمنح مجموعة التجاري وفا بنك قرضا بقيمة 73 مليون أورو    تردد السياح السويسريين على المغرب ارتفع ب13 في المائة في التسعة أشهر الأولى من 2014    بوجدور: حرفيون يستنجدون بالسيدة فاطمة مروان ويناشدونها بإنصافهم (فيديو)    إسرافيليات : المسلمون وفن الإساءة إلى الذات!    ديننا في خطر: المشكل في الإسلام أم في المسلمين؟    إحذروا زيوتا مجهولة تباع بالتقسيط وتسبب السرطان    إعفاء مدير ثانوية الوحدة بتيزنيت وتقارير لجان التفتيش تتحدث عن "فضائح" مالية    مدرسة موسى بن نصير تستحضر روح الراحل محمد كسعاد    سبعة عوامل شهرت طنجة عالميا وجعلت اسمها على كل لسان    "الخروج: آلهة وملوك".. فيلم يضرب الديانات الثلاث ب"عصا موسى"    دراسة: رسائل SMS تساعد المرضى على تذكر مواعيد أدويتهم اليومية    عميل موساد سابق يتهم الجنرال الدليمي بحرق جثة بنبركة    المأكولات البحرية والمكسرات تكافح السرطان    الاتفاق على الغاء النقطة المتعلقة بتفويت المخيم الدولي بالجديدة بعد 12 ساعة من النقاش داخل دورة المجلس الاستثنائية    سان لورينزو الارجنتيني يلحق بريال مدريد في اللقاء النهائي    الجيش يفاوض العامري لتعويض الطاوسي    فريق البابا المفضل يتأهل لمواجهة الريال في نهائي الموندياليتو بمراكش    غوركيف يتمنى بقاء براهيمي في بورتو    مأساة أسرة مغربية مهددة في إيطاليا    رسالة مستعجلة إلى السيد رئيس الحكومة    المغرب ستُجهز السنغال للكان    كراماريتش يكشف عن الدوري المُفضل له    أستاذة وعلماء يبرزون بتطوان حاجة الأمة للاقتداء بالنبي (ص)    وفاة أحد التلاميذ وراء عملية تلقيح تلاميذ مدرسة خصوصية بطنجة ضد المينانجيت    حجاب الموضة أم لباس الفتنة والإثارة    مهمات العالم والداعية من خلال "الرّسالة العِلمية"    مُجَرَّدُ أَسْئِلَةٍ عَلَى هَامِشِ وَفَاةِ عَبْدِ اللهِ بَاهَا    سبحان الله:ستيني يلقى ربه قبيل صلاة الفجر ساجدا داخل مسجد بالراشيدية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

في بيان صادر عن الدورة الاستثنائية للمجلس العام للاتحاد العام للشغالين بالمغرب
نشر في العلم يوم 27 - 09 - 2013

أصدر المجلس العام للاتحاد العام للشغالين بالمغرب بيانا جاء فيه:
إن المجلس العام للاتحاد العام للشغالين بالمغرب في دورته الاستثنائية التي عقدها يوم الأربعاء 25 شتنبر 2013 بالمقر المركزي للمنظمة بالرباط، والتي أجمع فيها كل الأعضاء بعد تحاليل عميقة مسؤولة، ونقاشات مستفيضة، أجمعوا على :
1 - المسؤولية المباشرة للسياسة الحكومية اللا شعبية واللاديموقراطية في المزيد من تردي الأوضاع الاقتصادية المتسمة بالنكوص والتراجع في النمو وضعف في إحداث مناصب الشغل وعجز متفاقم في الميزانية، وهي المعطيات التي أبرزتها مجموعة من التقارير الرسمية وغير الرسمية أيضا منها التقرير السنوي للمجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي لسنة 2012، وكذلك المعطيات الصادرة عن المندوبية السامية للتخطيط إضافة إلى تصنيف مكتب الدراسات الدولي Poors & standards ...إلى آخره.
2- على المسؤولية المباشرة للسياسة الحكومية في التدبير السيء للملف الاجتماعي بدليل إغلاق كل الأبواب عن التواصل مع الفرقاء الاجتماعيين بمحو الحوار الاجتماعي نهائيا من الأجندة الحكومية والاكتفاء بالدعوة
لجلسات إخبارية فقط بما قررته وحدها وتجاهل مطلق أيضا بأن الحوار بمظلته الدستورية والحقوقية ووظيفته السياسية والاجتماعية هو صمام أمان وضابط للعلاقات بين كافة الفرقاء بغاية الدفاع عن الحقوق وتحديد الواجبات للحفاظ على التوازنات تقعيدا وتحصينا للإنتاجية والسلم الاجتماعي، وبأن هذا الحوار بشكله الممأسس قد أصبح مكسبا للطبقة العاملة انتزعته بكل أنواع النضال والكفاح والتضحيات الجسام التي انطلقت خاصة من 14 دجنبر 1990إلى أن وصلت إلى تحقيق التصريح المشترك لفاتح غشت 1996 وما تلا هذا التصريح من اتفاقات حتى اتفاق 26 ابريل2011.
هذا الإصرار الحكومي على تغييب الحوار وتجاهل وظائفه نجم عنهما المزيد من تردي الأوضاع الاجتماعية بالركوب والتمادي في سياسة إطلاق نيران الزيادات على كل متطلبات الحياة. وما الضربة الأخيرة إلا إجهاز نهائي على الرمق الأخير من الطاقة الشرائية للمستضعفين والمستضعفات من الشعب المغربي وفي مقدمتهم الطبقة العاملة، ضربة الإقدام على أجرأة نظام المقايسة على أثمنة المحروقات دون تقدير لانعكاساتها السلبية الحتمية على العيش وظروف العمل لحتمية حصول الزيادات في كل المواد، مما سينتج عنه التراجع في الاستهلاك والتراجع في الطلب الداخلي، وبالتالي الانخفاض في الناتج الداخلي الإجمالي وحصول انخفاض في رصيد الشغل الوطني سياج كل استقرار، ضامن كل تنمية خاصة وأن الحكومة قد أقدمت من قبل على سحب 15 مليار درهم من الاستثمار دون أن يرافق هذه الأوضاع وغيرها إجراءات تسرع وثيرة إنجاز البرامج الاجتماعية وتحافظ على القدرة
الشرائية للمواطنين.
وبناء على هذه الأوضاع المنذرة بالمزيد من الاحتقان الاجتماعي فإن المجلس العام للاتحاد العام للشغالين بالمغرب وهو يندد بكل سياسة أو إجراء لا يحافظ على التوازن المعيشي للطبقة الشغلية المغربية وعموم أفراد الشعب
يدعو الحكومة بكل قوة وإصرار :
- للتراجع فورا عن العمل بنظام المقايسة لأن فهمها لإصلاح نظام المقاصة لا يتم بهذا الشكل التجزيئي التعسفي الذي يفرض على القادر وغيره نفس الاكراهات والتحملات دون عدل وتمييز بين الفئات.
- لفتح باب الحوار عاجلا جدا قبل متم شتنبر الجاري والعدول عن سياسة «لا تشاورهم ولا تأخذ برأيهم» لأن على طاولة الحكومة مجموعة من الملفات المتعلقة انتظرت أكثر من اللازم متعلقة بالمطالب المستعجلة للطبقة
الشغلية على رأسها تنفيذ ما تبقى من اتفاق 26 أبر يل 2011 ومنها تشغيل المعطلين من حملة الشهادات موضوع الاتفاق، والرفع حالا من الحد الأدنى للأجر إلى 3000 درهم لأن هذا الحد الحالي قد التهمته نيران الزيادات،
ومنها أجرأة السلم المتحرك للأسعار والأجور، وتطبيق التسوية بين الحدين في القطاع الفلاحي والزراعي مع الصناعي، وإزالة تسقيف احتساب التقاعد في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، والزيادة في كافة الأجور
في كل القطاعات الوظيفية في سياسة واضحة لتحديد ملامح الأجر الحقيقي، والزيادة في معاشات المتقاعدين وذوي حقوقهم، إضافة إلى فك اعتقال الحريات النقابية وذلك بالتصديق على الاتفاقية الدولية 87 الصادرة عن المكتب الدولي للشغل، وإلغاء الفصل 288 من القانون الجنائي لرفع الظلم والحيف و الجور المسلط على العمال والعاملات ضحايا هذا الوضع وعلى رأسهم شغيلة التكوين المهني المنضوية تحت لواء الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، والانكباب الجدي على تشجيع مناخ الاستثمار لحل المشاكل الإدارية والعقارية والمالية المتعلقة بالقروض، والإسراع في دفع مستحقات المقاولات في آجال تضمن لها النشاط والعمل لأنها هي المشغل الأساسي، وحل مشكل الضرائب بالعمل على تحقيق العدالة فيها وجعلها رافعة من رافعات التنمية، والتشجيع على تيسير الولوج للسكن الاجتماعي للطبقات المستضعفة من الشعب والعمال والعاملات، وتوفير شبكة الحماية الاجتماعية الحقيقية الواقية من كل انزلاق، وذلك بضمان تغطية صحية شاملة للجميع والتعويض عن فقدان الشغل وتوفير المرافقة الفعلية بالتكوين وإعادة التكوين للولوج من جديد لعالم الشغل، إضافة إلى إيجاد الحل الجذري الناجع العادل لصناديق التقاعد وأجرأة إصلاح إداري شامل يعطي للإدارة فاعليتها الحقيقية لتكون في طليعة العوامل التنموية، إضافة إلى سن سياسة واضحة المعالم قريبة في التطبيق في عالم الاقتصاد غير المهيكل، ومحاربة التهريب الآفة الكبرى في عدم تحقيق التنافسية. إلى آخر ما يجب أن تتوجه إليه جهود الحكومة وفق ما التزمت به في برامجها من محاربة الفساد ومحاربة اقتصاد الريع والحفاظ على التوازنات في البشر والاقتصاد بدل
الاستمرار فقط في العمل بمنطق الاستراتيجيات القطاعية غير المندمجة والمعتمدة أساسا على الاقتراض والضغط على الطلب الداخلي بمفعول مسلسل الزيادات وسن المساهمات التضامنية والرسوم الإضافية التي يجب أن تفرض على القادرين المنتفعين أكثر من دعم المقاصة باعتبار أن الاستمرار في نهج السياسة غير التشاركية سيرمينا مرة أخرى بين مخالب المؤسسات النقدية الدولية وقد عرفنا ومازلنا على بينة من معاناتنا مع التقويم الهيكلي.
إن المجلس العام للاتحاد العام للشغالين بالمغرب وهو ينبه إلى خطورة وسلبية هذه المؤشرات التي انعكست بدحرجة ترتيبنا الدولي في العديد من المجالات إلى الوراء رفضا منه هذا النهج الحكومي اللاديموقراطي واللاشعبي في التدبير السيئ للملف الاقتصادي والاجتماعي والذي سيوصلنا الاستمرار فيه إلى رفع درجات التوتر والسخط الاجتماعيين، إن المجلس العام رفضا منه لهذا النهج :
- يقرر تنظيم وقفة احتجاجية وطنية بالرباط ويدعو كافة المناضلين والمناضلات إلى التعبئة الشاملة لإنجاحها.
- يقرر استمرار رفع هذه التعبئة بتنظيم تجمعات إقليمية وجهوية وفق البرنامج الذي سطره لهذه الغاية صيانة للكرامة ورفعا لكل إهانة ورفضا لكل احتقار.
- يجدد النداء لكافة المركزيات النقابية الديموقراطية بضرورة توحيد الكلمة وتنسيق المواقف النضالية من أجل الدفاع عن المصالح والمطالب الأساسية للطبقة الشغيلة المغربية ويؤكد أنه مفتوح قابل ومستعد للانخراط
في كل عمل نضالي وطني في شأنه إيقاف مسلسل الإجهاز على الحقوق الشرعية للطبقة العاملة المغربية.
- يقرر القيام بحملة وطنية للتنديد بالسياسة الاقتصادية والاجتماعية التي ضربت في العمق القدرة الشرائية للمواطنين وذلك بالتوقيع الجماهيري العمالي على عرائض الرفض والمطالبة بالتراجع الفوري عن كل الزيادات -
يقرر عقد اجتماع مجلس الجامعات والنقابات الوطنية يوم الأربعاء 02 أكتوبر 2013 على الساعة العاشرة صباحا بالمقر المركزي بالرباط.
- يقرر إبقاء دورة المجلس العام مفتوحة لمتابعة كل المستجدات واتخاذ القرارات.
- يقرر التفويض للجنة التسيير لاتخاذ جميع المواقف والقرارات التي تفرضها الراهنة.
- يندد بالتعامل التعسفي للسلطات المحلية بإقليم جرادة ضد مسيرة 22 شتنبر الماضي.
- يتضامن مع شغيلة شركة الحليب الجيد بمراكش ويدعو الجهات المسؤولة للتدخل الفوري لفض هذا النزاع قبل أن يرمي بألف أسرة إلى التشرد والبطالة.
- يدين التسلط الذي يمارس في حق العمال الزراعيين بحرمانهم من ابسط الحقوق التي يخولها لهم القانون.
- يهيب بجميع المناضلين والمناضلات رص الصفوف والانخراط في هذه التعبئئة الشاملة من أجل تحقيق الأهداف المتوخاة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.