بالوتيلي: جد فخور لتواجدي بالريدز    كلميم : ارتفاع قتلى فيضانات واد تيمسورت إلى 33    ما جرى في محاكمة رجال البوليس المتهمين بالاحتجاز والتعذيب والارتشاء والشطط في السلطة    الملك محمد السادس يقوم بزيارة رسمية لجمهورية الصين الشعبية    محامي بنبركة: الحسن الثاني بريء من دم المهدي    اعتقال ثلاثة أشخاص آخرين في ملف الشريط التحريضي    غوارديولا: أتمنى ان ينهي ميسي مسيرته مع البلوغرانا    طلبة يحاصرون حافلات النقل ألزا لهذا السبب… وازدحام مروري خانق بحي السلام    ‎تتويج الكاتبة المغربية بهاء طرابلسي بجائزة "إيفوار" 2014    الوداد يستعد للرجاء بمدينة المحمدية    الملك يزور الصين الخميس المقبل    بيوزكارن: العثور على جثتي فتاة وزوجة القيادي بعد يوم على الفاجعة    29مليون نصيب عائلة المرحوم الزروالي من مداخيل الرجاء والماص    8 هيئات حقوقية مغربية تقاطع "المنتدى العالمي لحقوق الإنسان" بمراكش    امن الناظور : اعتقال 14 شخص مبحوث عنه في عملية نوعية    حزب"نداء تونس"يعلن تقدم السبسي وحملة المرزوقي تؤكد تقارب النتائج    هذه معدل التساقطات و نسبة ملء السدود بجهة سوس ماسة درعة    اتحاد كوسوفا يقاطع الموندياليتو تضامنا مع حياتو    طرق مقطوعة في وجه حركة السير باقليم تنغير + صور    التجهيز: السيول قطعت 25 طريقا و300 قنطرة آيلة للسقوط    اقتطاعات جديدة من رواتب مستخدمي القطاع الخاص    فيلم فلسطيني يتوج بالجائزة الكبرى للفيلم الوثائقي بزاكورة    متطوعون بريطانيون يقاتلون "داعش" في كوباني    بريطانيا متخوفة من هجمات إرهابية محتملة    رئيس الجامعة يمنح 20 ألف درهم لكل لاعب من نهضة بركان    رئيس بلدية كلميم فركع الرمانة فوجه الوالي وكال ل"كود" الحضرمي هو المسؤول على كاع الناس لي ماتو هاد اليومين حيت مادارش خدمتو وراسلتو وعيطت ليه قبل ما توقع الكارثة ومتسوقش كاع    حسن الركراكي: الحظ لم يحالفنا في هذه المقابلة ضد فريق ينتشي بفوزه بكأس العرش.    أسطول الخطوط الملكية المغربية يتعزز بطائرة جديدة من نوع "إمبراير" 190    هواوي المغرب تطلق هاتفها الذكي الجديد "هواوي آسيند بي 7"    بداية معركة الدورة الثانية بين المرزوقي والسبسي    أرباب المصانع في المغرب "متفائلون" بشأن تطور الإنتاج والمبيعات خلال الأشهر الثلاثة المقبلة    أسعار تفضيلية لأطر المقاولات البرازيلية على متن الخطوط الملكية المغربية    ارتسامات حول اليوم العالمي للفلسفة 20 نونبر 2014    قمة ريادة الأعمال بمراكش تابعها 22 مليونا على شبكة الأنترنت    تقنية 3G بمدن الدار البيضاء والرباط تضاهي عواصم أوروبية    النسخة الرابعة من المعرض الجهوي للكتاب بطنجة من 26 الى 30 نونبر    حزب التقدم و الاشتراكية يستعد لعقد مؤتمره الإقليمي بالدريوش بحضور وازن من القيادة الوطنية    ميكروتروطوار .. الصيدلية والصيادلة بعيون مواطنين    عبد الحميد جماهري في عرض بالدار البيضاء حول الوضعية السياسية الراهنة :    الاتحاد الدولي يكرم هشام الكروج وأساطير ألعاب القوى    إطلاق الدعم لتجديد أسطول "الطاكسيات الكبيرة" بالدارالبيضاء    مليار شخص في العالم بدون مراحيض    أحمد راتب في المغرب    عبيدات الرما تصور''المغرب بلادي'' بالعاصمة الرومانية بوخاريست    أربعة أفلام مغربية تشارك في مهرجان السينما المتوسطية ببروكسيل    لهذا السبب أصبحت جينيفر أنيستون تأكل أكثر    شعب الجبارين    الداخلية المصرية: نستبق مظاهرات 28 نوفمبر بالقبض على منظميها    أول حملة وطنية لصحة الفم والأسنان    المغرب يعول على طنجة للرفع من حجم الإستثمارات الأجنبية المباشرة    تناول 3 قطع من الخبز الأبيض يوميا يزيد خطر البدانة    محنة العقل المسلم بين سيادة الوحي وسيطرة الهوى    بلجيكي ذو أصول كاميرونية يعلن إسلامه بالزاوية الكركرية    الفوائد السحرية لقشر الرمان    أدوز، تانوغة، إخوربا، أيت حمو تزايد الجريمة بسبب انعدام دوريات ليلية.    بعد "السيلفي" حان وقت ال"هيلفي"!    أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد الإمام علي بفاس    لهؤلاء نقول ... «من حسن سلام المرء تركه مالا يعنيه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

منشورات عالم التربية
مستقبل الاندماج الاقتصادي العربي
نشر في العلم يوم 21 - 01 - 2009

جاء هذا الكتاب القيم مستجيبا للظرفية الحرجة الحالية؛ حيث العالم المعولم أضحى متوقفا على التكتلات البشرية والاقتصادية والمعرفية لمواجهة التحديات التي اصبحت تفرضها القوانين الصارمة للعولمة. وفي هذا السياق، نقرأ داخل التقديم للأستاذ عبد الكريم غريب مايلي: «إذا كانت بداية الألفية الثالثة، قد ارتبطت بإيديولوجيا جديدة، ارتكزت في المقام الأول على عاملي الاقتصاد والاستثمار في الرأسمال البشري، فإن الباحث د. عياد عباس جلول، إزاء هذه الظاهرة الإشكال، قد ترصد ضمن دراسته هذه، لأهم عوامل الاندماج الاقتصادي العربي، باعتبار عامل الاقتصاد، أضحى يشكل في هذا العصر، أهم القضايا المحاذية، والتي تتحكم بشكل مباشر في مستقبل النمو والتطور الحقيقيين للدول العربية، وهي دراسة عملت جادة على التوفيق بين التحليل العلمي الموضوعي لأهم العوائق والكوابح، التي حالت دون تحقيق الاندماج الاقتصادي العربي، وبين السبل الموضوعية والنماذج الواقعية، التي يمكن اتباعها من أجل بناء مستقبل اقتصادي عربي متكامل من خلال عملية الاندماج الحقيقي، وفق متطلبات هذا المناخ الجديد الموسوم بالعولمة، المتأسسة على معايير الجودة والنجاعة وقيمه
التنافسية ».
تشكل هذا المؤلف من قسمين، تمحور القسم الأول حول تطورات جهود الاندماج الاقتصادي العربي؛ حيث عالج الفصل الأول منه، الإطار النظري والتطبيقي للاندماج الاقتصادي، في حين عمل الفصل الثاني من هذا القسم الأول، على تقييم عام لنتائج تجارب الاندماج الاقتصادي العربي.
أما القسم الثاني من هذا المؤلف، فلقد أفرد لمسألة قيام منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى وأحكام برنامجها التنفيذي؛ حيث خصص الفصل الأول لنظرة عامة لواقع ومقومات الاقتصادات العربية، بينما أفرد الفصل الثاني من هذا القسم لمنطقة التجارة الحرة العربية الكبرى كمدخل أولي لإعادة بناء السوق العربية المشتركة.
يقع الكتاب في سعة 312 صفحة من الحجم المتوسط، عن منشورات عالم التربية، مطبعة النجاح الجديدة بالدار البيضاء 2009.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.