البرقع وجدلية التلازم بين حقوق وواجبات المواطنة    يلا ماعنداكش صاحبك راه الشناوا رجعو كيكريو الاصدقاء ب145 دولار فالنهار!    بعد طول انتظار…امينوكس يصدر "جهدي تسالا – فيديو    ولادة طفل من ثلاثة أباء    بدر هاري يتجاهل "منتخب رونار"    أبهذا البرلمان نصل برّ الأمان ؟    ما هي رهانات انتخاب الحبيب المالكي    ردو بالكم وماتيقوش. الواتساب ماشي مشفر ويقدرو يتجسسوا عليكوم    لاس بالماس وديبورتيفو يكتفيان بالتعادل    ليفاندوفسكي ينقذ بايرن ميونيخ أمام فرايبورغ    ترامب يعد بتوفير 25 مليون وظيفة في الولايات المتحدة الأمريكية    السجن لِإيطالية قتلت مغربياً في حادثة سير    هذه توقعات الحالة الجوية بمنطقة طنجة خلال اليوم السبت    غوغل تنتهي من مشروع يهدف لإيصال الأنترنت للمناطق النائية    إطلاق مسلسل يحكي قصة "ريا وسكينة" برؤية سورية    بعد الطلاق.. إنجلينا جولي تواجه مأزقا جديدا    ممثلة تتهم زوجها بمحاولة إغتيالها داخل منزلها    دراسة. بعدوا من مواقع التواصل الاجتماعي راه خرجات عليكوم وغاتزيد اكثر    البرد القارس يقتل طفلين ويرسل آخرين للمستشفى بميدلت    وشاية كاذبة لعميل إسباني ورطت مغربيا في تهمة "الإرهاب"    رسالة تحذير للمقبلين على مباراة مراكز مهن التربية والتكوين    اعتقال أمني إسباني بتهمة التواطؤ مع شبكات تهريب البشر من المغرب    هذا ما قاله بنعطية وسايس وعوبادي بعد ثلاثية الأسود    أمير المؤمنين يستقبل جمال الدين البودشيشي الذي قدم لجلالته التعازي إثر وفاة والده    احتياطات المغرب من العملة الصعبة ترتفع بنسبة 9.1 في المائة %    هل قدم المغرب عرضا ل"جامي" من أجل تنحيه عن السلطة بغامبيا؟    هيئة حقوقية: 80 ألف نزيل بالسجون المغربية.. و328% نسبة إشغال السجون    كومان: لا مشكلة في رحيل ديلوفيو    بنعطية: "لم أستطع التخلي عن زملائي رغم الألم"    فرحة هيستيرية في مستودع ملابس الأسود    أتذكر الآن .. لم ولن أنسى    احتياطي النقد الأجنبي يحافظ على ارتفاعه بالمغرب    نحو تقييم نقدي    محكمة فرنسية تسعى إلى رفع الحصانة عن لوبان    رونار ينوه ب"نجاح فجر" ويحذر من "انتفاضة كوت ديفوار"    دراسة عربية تؤكد أهمية ورق العنب في وقف نمو سرطان الرئة    برلمانيو "البام" بالحسيمة يضعون ايديهم على قلوبهم    البقالي: لا بديل عن إعادة الانتخابات ونحن حزب لايؤتى له بالقيادة من المطار إلى المؤتمر    جمعية ثفسوين للمسرح الأمازيغي بالحسيمة تصدر بلاغ الصحفي للدورة الثامنة لمهرجان النكور    مندوبية التخطيط: الحسيمة أول مدينة من حيث الإرتفاع في الأسعار السنة الفارطة    ارتفاع حركة النقل الجوي بمطار الصويرة ب 3% خلال 2016    باري: أسعى إلى تدويل الأغنية الحسانية وتحبيبها للمغاربة والعالم    المالكي: سنواجه "البوليساريو" في الاتحاد الإفريقي بالحوار    أسبوع السينما المغربية بمصر من 1 الى 7 فبراير بالقاهرة أسبوع السينما المغربية بمصر من 1 الى 7    استئناف نشاط الصيد البحري ابتداء من الاثنين بالموانئ المتوقفة حاليا    الملك يزور الزعيم الاستقلالي امحمد بوستة بالمستشفى العسكري بالرباط    أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد ابراهيم الخليل بالدار البيضاء    أول إنسان مجمد في العالم لا يزال يحفظ في ثلاجة    "خريف" يفوز بجائرة مهرجان المسرح العربي    مؤشر بلومبيرغ للابتكار: المغرب ضمن قائمة ال50 اقتصادا الأكثر ابتكارا في العالم    وفد من وكلاء أسفار بالصين يكتشف المؤهلات السياحية لمدينة مراكش    فيلم رفضته "هوليود" لسنوات فربح 132 مليون دولار (فيديو)    خبير: المقاولة جنّبت المغرب ثورات "الربيع العربي"    لكل من يغسل أسنانه مرة واحدة.. هذا ما يحدث داخل فمك وجسمك    "داعش" يحرم مهنة المحاماة ويكفر المحامين.. وإفتاء مصر ترد    من هو الشيخ حمزة إمام الطريقة القادرية البودشيشية؟    أسلوب رسول الله في التعامل مع المراهقين    "سيلفي" الموت يجتاح مواقع التواصل الاجتماعي!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





منشورات عالم التربية
مستقبل الاندماج الاقتصادي العربي
نشر في العلم يوم 21 - 01 - 2009

جاء هذا الكتاب القيم مستجيبا للظرفية الحرجة الحالية؛ حيث العالم المعولم أضحى متوقفا على التكتلات البشرية والاقتصادية والمعرفية لمواجهة التحديات التي اصبحت تفرضها القوانين الصارمة للعولمة. وفي هذا السياق، نقرأ داخل التقديم للأستاذ عبد الكريم غريب مايلي: «إذا كانت بداية الألفية الثالثة، قد ارتبطت بإيديولوجيا جديدة، ارتكزت في المقام الأول على عاملي الاقتصاد والاستثمار في الرأسمال البشري، فإن الباحث د. عياد عباس جلول، إزاء هذه الظاهرة الإشكال، قد ترصد ضمن دراسته هذه، لأهم عوامل الاندماج الاقتصادي العربي، باعتبار عامل الاقتصاد، أضحى يشكل في هذا العصر، أهم القضايا المحاذية، والتي تتحكم بشكل مباشر في مستقبل النمو والتطور الحقيقيين للدول العربية، وهي دراسة عملت جادة على التوفيق بين التحليل العلمي الموضوعي لأهم العوائق والكوابح، التي حالت دون تحقيق الاندماج الاقتصادي العربي، وبين السبل الموضوعية والنماذج الواقعية، التي يمكن اتباعها من أجل بناء مستقبل اقتصادي عربي متكامل من خلال عملية الاندماج الحقيقي، وفق متطلبات هذا المناخ الجديد الموسوم بالعولمة، المتأسسة على معايير الجودة والنجاعة وقيمه
التنافسية ».
تشكل هذا المؤلف من قسمين، تمحور القسم الأول حول تطورات جهود الاندماج الاقتصادي العربي؛ حيث عالج الفصل الأول منه، الإطار النظري والتطبيقي للاندماج الاقتصادي، في حين عمل الفصل الثاني من هذا القسم الأول، على تقييم عام لنتائج تجارب الاندماج الاقتصادي العربي.
أما القسم الثاني من هذا المؤلف، فلقد أفرد لمسألة قيام منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى وأحكام برنامجها التنفيذي؛ حيث خصص الفصل الأول لنظرة عامة لواقع ومقومات الاقتصادات العربية، بينما أفرد الفصل الثاني من هذا القسم لمنطقة التجارة الحرة العربية الكبرى كمدخل أولي لإعادة بناء السوق العربية المشتركة.
يقع الكتاب في سعة 312 صفحة من الحجم المتوسط، عن منشورات عالم التربية، مطبعة النجاح الجديدة بالدار البيضاء 2009.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.