البكاري: حركات المقاومة اللاعنفية تعاني ضعف البنية التنظيرية    المجلس الوطني لحقوق الإنسان يطالب بمشاركة حاملي السلاح في الانتخابات الجماعية المقبلة    زيارة مرتقبة للأميرة لالة مريم للمكتبة الوطنية في عيد المرأة العالمي    شاهد: هكذا علق الناظوريون على زلزال الجمعة على الفيسبوك "الله يحضر السلامة"    ملكة جمال المغرب: منعت من حضور مؤتمر بالعراق بسبب «داعش»    وكيلة داني ألفيش تُعطي مهلة لبرشلونة    نضال إيبورك..طرب الزمن الجميل    فم الجمعة : زبناء 3g يشتكون    تدشين ائتلاف يطالب ب"المساواة الفعلية" بين الرجال والنساء بالمغرب    كوري جنوبي شرمل سفير امريكا بسيول بزيزوار: دار ليه 80 غرزة وها اللي كتبو السفير =فيديو    لو لم تكن بسيمة حقاوي لقضي على الرجال في المغرب! المرأة التي تخلت عن النساء ورفضت المشاركة في مسيرتهن لتدافع عنا وعن حقوقنا التي يحاولن انتزاعها منا    هذه هي أصول فيروس السيدا    بعد إختفاءه قبل أيام. الاسبان ينقذون قاصر مغربي كان يغرق في بحر سبتة    واخا دازت فدوزيم بطريقة ملتوية. الحلقة الأولى "جزيرة الكنز" على "دوزيم" تابعها 6,3 مليون مشاهد    بريطانيا كتقلب على جاسوسات للتطوع    ها فين كان غابر العسكري بعد واقعة مطار محمد الخامس.. وها آش وقع داك النهار    إسبانيا.. تنظيم تمرين دولي لمحاكاة انفجار كيميائي بمشاركة المغرب    طريقة حظر تنبيهات الألعاب والتطبيقات بشكل نهائي في فيسبوك    "الشافعي" بالعيون يدحض مزاعم سيدة تعرضت للاختطاف والإجهاض    الشرطة توقف 3 مروجين للكوكايين بمراكش    تأسيس لفرع لاتحاد النقابي للموظفين بالحسيمة    هيمنة العناكب الرحل على عالم السياسة بالمغرب    صور تطيح بصيدلانية ضمن شبكة "للقرقوبي"    طائرة هاريسون فورد تتحطّم في لوس أنجلوس    الأمم المتحدة: المغرب يستمر عالميا في صدارة إنتاج الحشيش والنقاش حول تقنينه لم ينجح    العماري يطلق النار على أمريكا من داخل سفارة فنزويلا بالرباط    فيينا أفضل المدن معيشة بالعالم وبغداد أسوؤها    صحف:حزب الاستقلال انتقد بشدة باقي مكونات المعارضة بمجلس النواب    فرانسوا هولاند يوسع مهام نجاة بلقاسم في الحكومة الفرنسية    سجين يخيط فمه وزملاؤه يواصلون تمردهم على إدارة السجن    إصابة النجم السينمائي هاريسون فورد في تحطم طائرة صغيرة    مطهر منخفض التكلفة يقلل وفيات الأطفال حديثي الولادة    اختتام اليوم الأول لمشاورات الأزمة الليبية والأمم المتحدة تشيد بجهود المغرب وتعاونه    طنجة: لقاء اقتصادي لعرض فرص الاستثمار في المغرب أمام المقاولات الاسبانية    موقف رائع لصلاح بعد ثنائية يوفنتوس    جويريني: مونتيلا لن يرحل عن كتيبة الفيولا    صحيفة كتالونية تكشف مصير مشاركة بوسكيتس في الكلاسيكو    محمد مفتاح رئيسا للجنة التحكيم بمهرجان مكناس    احتفاء بالإبداعات النسائية وتكريم للإعلامية خديجة الفحيصي بطنجة    خبر يسعد جماهير الرجاء البيضاوي    نعيم يغيب عن المغرب التطواني لمدة شهرين    "زينب" وفريدة بورقية في ضيافة النادي السينمائي لسيدي عثمان بالدار البيضاء    "كرامة المرأة بين طريق الفلاح ونداءات التحرر وإطلاق السراح"    البارصا يتلقى ضربة موجعة بشأن بوسكيتس    حوالي 32 ألف مسافر استعملوا مطار وجدة - أنجاد خلال يناير المنصرم    وجه اقتصادي    أخبار اقتصادية    الأمير مولاي رشيد يدشن بالرباط معرض «المغرب الوسيط»    معركة «حجب جائزة الشعر» للكتاب    ملحم زين في موازين 2015    خلال فترة الحمل.. عشر مواد غذائية وجب الامتناع عن تناولها    مراكش: 390 مشروعا استثماريا بغلاف مالي إجمالي يقدر بمليار و965 مليون درهم    رؤساء غينيا وليبيريا وسيراليون يشيدون بدعم المغرب للبلدان المتضررة من تفشي 'إيبولا'    "أكسال" و"وصال" يُشيِّدان "مول" بالرباط    الصيام المتقطع يطيل العمر    الشيخ الفيزازي: كنت أعرف أنه لن يرخص للشيعة في وطني    لماذا يتشيع شبابنا؟    براءة «داعش»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

منشورات عالم التربية
مستقبل الاندماج الاقتصادي العربي
نشر في العلم يوم 21 - 01 - 2009

جاء هذا الكتاب القيم مستجيبا للظرفية الحرجة الحالية؛ حيث العالم المعولم أضحى متوقفا على التكتلات البشرية والاقتصادية والمعرفية لمواجهة التحديات التي اصبحت تفرضها القوانين الصارمة للعولمة. وفي هذا السياق، نقرأ داخل التقديم للأستاذ عبد الكريم غريب مايلي: «إذا كانت بداية الألفية الثالثة، قد ارتبطت بإيديولوجيا جديدة، ارتكزت في المقام الأول على عاملي الاقتصاد والاستثمار في الرأسمال البشري، فإن الباحث د. عياد عباس جلول، إزاء هذه الظاهرة الإشكال، قد ترصد ضمن دراسته هذه، لأهم عوامل الاندماج الاقتصادي العربي، باعتبار عامل الاقتصاد، أضحى يشكل في هذا العصر، أهم القضايا المحاذية، والتي تتحكم بشكل مباشر في مستقبل النمو والتطور الحقيقيين للدول العربية، وهي دراسة عملت جادة على التوفيق بين التحليل العلمي الموضوعي لأهم العوائق والكوابح، التي حالت دون تحقيق الاندماج الاقتصادي العربي، وبين السبل الموضوعية والنماذج الواقعية، التي يمكن اتباعها من أجل بناء مستقبل اقتصادي عربي متكامل من خلال عملية الاندماج الحقيقي، وفق متطلبات هذا المناخ الجديد الموسوم بالعولمة، المتأسسة على معايير الجودة والنجاعة وقيمه
التنافسية ».
تشكل هذا المؤلف من قسمين، تمحور القسم الأول حول تطورات جهود الاندماج الاقتصادي العربي؛ حيث عالج الفصل الأول منه، الإطار النظري والتطبيقي للاندماج الاقتصادي، في حين عمل الفصل الثاني من هذا القسم الأول، على تقييم عام لنتائج تجارب الاندماج الاقتصادي العربي.
أما القسم الثاني من هذا المؤلف، فلقد أفرد لمسألة قيام منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى وأحكام برنامجها التنفيذي؛ حيث خصص الفصل الأول لنظرة عامة لواقع ومقومات الاقتصادات العربية، بينما أفرد الفصل الثاني من هذا القسم لمنطقة التجارة الحرة العربية الكبرى كمدخل أولي لإعادة بناء السوق العربية المشتركة.
يقع الكتاب في سعة 312 صفحة من الحجم المتوسط، عن منشورات عالم التربية، مطبعة النجاح الجديدة بالدار البيضاء 2009.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.