المغرب يرأس المجلس الاستشاري لمركز التجارة الدولية    ريال مدريد انتظر 69 يوماً ليفوز خارج ارضه    تحديد توقيت مباراة المنتخب والرأس الأخضر    عاجل.. الإفراج عن الشاب "المكداوي" اليوم الإثنين    زلزال جنسي يعصف ببراءة أطفالنا    اشتوكة : فلاحون يطالبون وزارة "أخنوش" بالتدخل لهذا السبب    الفرنسي لافان يمنح يوم راحة للاعبي الماص    هل ستحارب قوّة عسكريّة بريّة مغربيّة تنظيم "داعش" في سوريا؟    بنكيران: "الرويسي دبا تشوف خيزو محلاه" !    الماركا تُتَوِج رونالدو، ميسي و أنشيلوتي    بودرا : الريفيون ليسوا انفصاليين ودعوات إقصائهم من الحزب عنصرية    "علي سالم الشكاف" هدية للاتحاديين بولاية كليميم وادنون وضربا لصالح العام    حي بنسودة بفاس..حريق مهول يأتي على الطابق الأرضي لدار الشباب    شبان بطنجة يعثرون على رؤوسِ "حميرٍ مذبوحة"    جمعية عروس الشمال للثقافة من أجل التنمية تنظم الدورة الأولى لمهرجان مسرح الشباب بطنجة    شاعر العود الفنان إدريس الملومي يحيي حفل جائزة الاركانة العالمية للشعر    وزيرة البيئة والطاقة الفرنسية: التعاون المغربي الفرنسي في مجال الطاقة سيكون له أثر محمود على القارة الإفريقية    الأساتذة المتدربون يواجهون إنذار الحكومة بالمقاطعة الشاملة للدروس وإصابات في صفوفهم بالرباط    بالصورة: إذاعة ألمانية تنسب راية "البوليساريو" للجزائر    التايكوندو المغربي ينتزع 3بطاقات تأهل لدورة الألعاب الأولمبية ريو 2016    "ري تشون هي" المذيعة المفضلة لدى زعيم كوريا الشمالية    "قطر للبترول" تشتري 30% من حصة "شيفرون" لاستكشاف البترول بساحل أكادير و مناطق أخرى    ضربة موجعة للرجاء قبل مباراة الفتح    مصرع شابين في حادثة بالكفاف بخريبكة    حكومة بنكيران تُنصفُ الفنانين بقانون "يضمن لهم الكثير من الكرامة"    تفاصيل تفكيك إسبانيا لخلية إرهابية زعيمها سوري مقيم بسبتة المحتلة وتضم مغربيا    اريتريا تحكم بالمؤبد على كل رجل يرفض الزواج بامرأتين    مصادر إعلامية : حصاد وبوسعيد بالسعودية للاستفسار عن تأخر المساعدات المالية    تفكيك عصابة لتهريب الكوكايين ببرشلونة..    توقيف فتاة متورطة في النصب والاحتيال باستعمال "الانترنيت"    هذا ما قاله بنكيران بخصوص إصلاح أنظمة التقاعد    هيدينك يلمح إلى رحيل هازارد عن تشيلسي    زيارة جلالة الملك للأقاليم الجنوبية .. قادة الرأي العام الأمريكي يشيدون بالجهوية المتقدمة، ويدعون الجزائر والبوليساريو إلى القبول بالواقع    الحراس الشخصيين ديال أردوغان يتسببون بفضيحة في الإكوادور (فيديو)    المسرح المغربي في حداد : رحيل الهرم المسرحي الشامخ الفنان الطيب الصديقي    وفاة فلسطيني داخل نفق على الحدود مع مصر    الكآبة ترفع معدلات أمراض القلب والدماغ عند المسنين    مستجدات الفتاة التي صدمتها سيارة الحرس الملكي بالعيون    أديل تتصدر رسميا مبيعات عام 2015    بريطانيا تفتتح 90 مسجدا لترويج فهم صحيح للإسلام    الملك يفتتح محطة «نور1» للطاقة الشمسية بورزازات    بن عبد الكريم الريفي    آلاف السوريين ينتظرون قرار تركيا بفتح الحدود    العدد مائة وستة يخطو بمجلة "الكلمة" نحو مجالات الرقمنة المتطورة    فيديو وصور| فنانون لن تصدق أن أبناءهم أصبحوا "شباب"!    بوصفيحة: تدريس الطب الشرعي بالعربية سيشجع الطلبة على اقتحامه    البورصة... للمعلومة ثمن    حرائق المائة عام"حصريا على البوابة"    أوباما يقلص مصاريف الفلاحين المغاربة    خلطة الليمون والعسل للقضاء على النمش بشكل نهائي..جربيها!    خلطة الليمون وزيت الزيتون لعلاج تشقق القدمين!    الدورة الأولى لملتقى "جسور المغرب – مصر" يومي 9 و10 فبراير الجاري بالدار البيضاء    ردوا بالكم، هذي اعراض فيروس زيكا    حلقة من رسوم متحركة "ماشا والدب" تحقق أكثر من مليار مشاهدة- فيديو    هذه أسباب الشعور بالتعب في بداية الأسبوع..ونصائح لتجنبه    مثلي الأعلى.. من؟    مذكرات كاتب فاشل... بالأبيض والأسود    أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد الحسن الثاني بمدينة العيون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





منشورات عالم التربية
مستقبل الاندماج الاقتصادي العربي
نشر في العلم يوم 21 - 01 - 2009

جاء هذا الكتاب القيم مستجيبا للظرفية الحرجة الحالية؛ حيث العالم المعولم أضحى متوقفا على التكتلات البشرية والاقتصادية والمعرفية لمواجهة التحديات التي اصبحت تفرضها القوانين الصارمة للعولمة. وفي هذا السياق، نقرأ داخل التقديم للأستاذ عبد الكريم غريب مايلي: «إذا كانت بداية الألفية الثالثة، قد ارتبطت بإيديولوجيا جديدة، ارتكزت في المقام الأول على عاملي الاقتصاد والاستثمار في الرأسمال البشري، فإن الباحث د. عياد عباس جلول، إزاء هذه الظاهرة الإشكال، قد ترصد ضمن دراسته هذه، لأهم عوامل الاندماج الاقتصادي العربي، باعتبار عامل الاقتصاد، أضحى يشكل في هذا العصر، أهم القضايا المحاذية، والتي تتحكم بشكل مباشر في مستقبل النمو والتطور الحقيقيين للدول العربية، وهي دراسة عملت جادة على التوفيق بين التحليل العلمي الموضوعي لأهم العوائق والكوابح، التي حالت دون تحقيق الاندماج الاقتصادي العربي، وبين السبل الموضوعية والنماذج الواقعية، التي يمكن اتباعها من أجل بناء مستقبل اقتصادي عربي متكامل من خلال عملية الاندماج الحقيقي، وفق متطلبات هذا المناخ الجديد الموسوم بالعولمة، المتأسسة على معايير الجودة والنجاعة وقيمه
التنافسية ».
تشكل هذا المؤلف من قسمين، تمحور القسم الأول حول تطورات جهود الاندماج الاقتصادي العربي؛ حيث عالج الفصل الأول منه، الإطار النظري والتطبيقي للاندماج الاقتصادي، في حين عمل الفصل الثاني من هذا القسم الأول، على تقييم عام لنتائج تجارب الاندماج الاقتصادي العربي.
أما القسم الثاني من هذا المؤلف، فلقد أفرد لمسألة قيام منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى وأحكام برنامجها التنفيذي؛ حيث خصص الفصل الأول لنظرة عامة لواقع ومقومات الاقتصادات العربية، بينما أفرد الفصل الثاني من هذا القسم لمنطقة التجارة الحرة العربية الكبرى كمدخل أولي لإعادة بناء السوق العربية المشتركة.
يقع الكتاب في سعة 312 صفحة من الحجم المتوسط، عن منشورات عالم التربية، مطبعة النجاح الجديدة بالدار البيضاء 2009.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.