رصيف الصحافة: بنكيران يدافع عن "انبطاح المغرب" أمام السعوديّة    شبكة أونلاين بين تطلعات التقنين ومخاوف التقييد    فشل الجمع العام الإستثنائي لمنخرطي حسنية أكادير    باب سبتة ضبط عمليتين منفصلتين لتهريب العملة الصعبة نحو الخارج    ولاية أمن الدارالبيضاء: خدمة "أوبر ماروك" غير مرخص لها وتعرض اصحابها للعقوبات    اتحاد طنجة يُنهي الجولة الاولى متقدما على غرناطة بهدفين لهدف واح- فيديو    فيرديناند يهاجم راموس ورونالدو    توفيق بوعشرين: سوريون في المغرب ومغاربة في سوريا…    تحت شعار «لا لتزوير الانتخابات»: آلاف المواطنين يشاركون في المهرجان الخطابي الكبير لحزب الاستقلال بمدينة فاس *الحكومة نهجت حتى الآن أسلوبا يكرس تنفير المواطنين من العمل السياسي وإفساد العمليات الانتخابية    وزير العدل الألماني يقيل النائب العام اثر خلاف حول ملاحقة صحافيين    عاااجل : الوداد يوقع لمرتضى فال    المديرية العامة للأمن الوطني توضح حقيقة جريمة "ذبح طفلة بطنجة"    كازا: الأمن يفكك شبكة "الملثمين" الذين كانوا يسرقون الناس ويضربونهم بالسكاكين    تنظيم الدورة العاشرة ل"مهرجان تيفاوين" بأملن تفراوت من 6 إلى 9 غشت الجاري    بنكيران.. لهذا انحنيت لتقبيل كتفي العاهل السعودي    هل ميسي ونيمار في لائحة للاعبين أمام روما...    المغرب التطواني يجري حصة تدريبية بالدار البيضاء ويتوجه إلى السودان زوال اليوم    الدكتور طرفاي : التصنيف العالمي كان سخيا مع المستشفيات المغربية لأن واقعها أسوأ: مصالح طبية عديدة أغلقت بسبب ندرة الموارد البشرية وعدد من المصالح تشغل أجراء من شركات النظافة    بريطانيا تمدد ضرباتها الجوية ضد «داعش» في العراق لعام 2017    المغرب ثانيا على المستوى الافريقي في الصناعة الدوائية    الهند تحجب 857 موقعا إباحيا    اختتام المهرجان الدولي التاسع لفلكلور الطفل بسلا    خواطر من دنهاخ    فاعلون بالميناء المتوسطي يساهمون في الاعتناء بشواطئ طنجة    وزارة "العلمي" تُحققُ في "إغراق" السوق المغربية بالحديد المستورد    لحليمي: المغرب قلص مظاهر الفقر إلى أدنى المستويات    حقيبة سفر تقتل شابًا من تازة حاول "الحْرِيك" لإسبانيا    إطلاق خطين جويين بين تينيريفي ومدينتي أكادير ومراكش    تحليل: الرسائل القوية للخطاب الملكي إلى الداخل والخارج    بالصور. شبان ينجحون في اخماد حريق شب بمرآب عمارة سكنية وينقذون سكان محاصرين قبل وصول الوقاية المدنية    الصين تنشئ أكبر مصنع لإنتاج البعوض    جوارديولا يثير الشكوك حول لياقة شفاينشتايجر    أهمية المسجد ومعناه في اللغة والشرع    أمريكا تسلم مصر أبراجا لدبابات ابرامز    الإعلان رسميا عن إنطلاق العمل بعقد البرنامج الجديد لدعم الصحافة المكتوبة    انطلاق حملة انتخابات الغرف المهنية بتنافس حزبي محموم    سيدة تلقي بزجاجة على رأس أستاذ وتتسبب له في شلل مدى الحياة!    أبعاد اللباس – 2    وكالة تنمية اقاليم الشمال تخصص 22 مليون درهم لتأهيل وتجهيز موقع أقشور السياحي ومنتزه بوهاشم الطبيعي باقليم شفشاون    الدواجن تثير الرعب من جديد في المغرب    بوابة رقمية بسبتة تشجع المغاربة على زيارة مدينتهم المغتصبة!!    | الرجاء يتعادل في أول مباراة دولية بتركيا    علماء: الثلاثاء أسوأ أيام الأسبوع    شيطان محترف    ندوة «الفيلم والرواية» تناقش مسألة الاقتباس بين التنظير والتطبيق    | نعمان لحلو يفتتح فعاليات الدورة التاسعة للمهرجان الدولي للراي بوجدة    | ألمانيا تعدم 10 آلاف دجاجة بسبب الإنفلوانزا    ايت ملول: الحسين أضرضور وكيلا للائحة حزب الوردة في الإنتخابات الجماعية لسنة2015.    بالفيديو : هكذا عذب الساعدي القذافي لانتزاع اعترافات منه    | حوارات فكرية من أجل الفهم 12    | المفكر والباحث موليم العروسي بالأبيض والأسود 02    | الأمم المتحدة تدق ناقوس الخطر: المجتمع المغربي يشيخ ونسبة الخصوبة في تراجع مهول    | «جون افريك» تسلط الضوء على الطفرة التي يشهدها الاقتصاد التضامني بالمغرب    الصوير تودع المعلم محمود غينيا    الكذب سببه هرمونات في جسمك!    محمد رمضان يزور مسجد الحسن الثاني    دراسة تحمل "فيتامين بي12" مسؤولية زيادة "حب الشباب"    موسم أصيلة 37.. شباب أصيلة والطرب الأصيل وإحسان الرميقي وزمن الوصل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

منشورات عالم التربية
مستقبل الاندماج الاقتصادي العربي
نشر في العلم يوم 21 - 01 - 2009

جاء هذا الكتاب القيم مستجيبا للظرفية الحرجة الحالية؛ حيث العالم المعولم أضحى متوقفا على التكتلات البشرية والاقتصادية والمعرفية لمواجهة التحديات التي اصبحت تفرضها القوانين الصارمة للعولمة. وفي هذا السياق، نقرأ داخل التقديم للأستاذ عبد الكريم غريب مايلي: «إذا كانت بداية الألفية الثالثة، قد ارتبطت بإيديولوجيا جديدة، ارتكزت في المقام الأول على عاملي الاقتصاد والاستثمار في الرأسمال البشري، فإن الباحث د. عياد عباس جلول، إزاء هذه الظاهرة الإشكال، قد ترصد ضمن دراسته هذه، لأهم عوامل الاندماج الاقتصادي العربي، باعتبار عامل الاقتصاد، أضحى يشكل في هذا العصر، أهم القضايا المحاذية، والتي تتحكم بشكل مباشر في مستقبل النمو والتطور الحقيقيين للدول العربية، وهي دراسة عملت جادة على التوفيق بين التحليل العلمي الموضوعي لأهم العوائق والكوابح، التي حالت دون تحقيق الاندماج الاقتصادي العربي، وبين السبل الموضوعية والنماذج الواقعية، التي يمكن اتباعها من أجل بناء مستقبل اقتصادي عربي متكامل من خلال عملية الاندماج الحقيقي، وفق متطلبات هذا المناخ الجديد الموسوم بالعولمة، المتأسسة على معايير الجودة والنجاعة وقيمه
التنافسية ».
تشكل هذا المؤلف من قسمين، تمحور القسم الأول حول تطورات جهود الاندماج الاقتصادي العربي؛ حيث عالج الفصل الأول منه، الإطار النظري والتطبيقي للاندماج الاقتصادي، في حين عمل الفصل الثاني من هذا القسم الأول، على تقييم عام لنتائج تجارب الاندماج الاقتصادي العربي.
أما القسم الثاني من هذا المؤلف، فلقد أفرد لمسألة قيام منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى وأحكام برنامجها التنفيذي؛ حيث خصص الفصل الأول لنظرة عامة لواقع ومقومات الاقتصادات العربية، بينما أفرد الفصل الثاني من هذا القسم لمنطقة التجارة الحرة العربية الكبرى كمدخل أولي لإعادة بناء السوق العربية المشتركة.
يقع الكتاب في سعة 312 صفحة من الحجم المتوسط، عن منشورات عالم التربية، مطبعة النجاح الجديدة بالدار البيضاء 2009.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.