خبير دولي: الاقتصاد المغربي يسير على الطريق الصحيح    "أ س" الإسبانية: منتخب مغربي متفوق يخسر أمام منتخب دون أفكار    بعد إغلاقه في العام الماضي .."ويكيلكيس المغرب" يظهر من جديد    اليسار الحاكم يمنى بخسارة فادحة في الانتخابات الإقليمية بفرنسا    فرع جمعية المعطلين بأيت يوسف أعلي يجدد مكتبه المسير    القحطاني يخضع لفحوصات الخميس المقبل    حكم تركي يشهر 15 بطاقة حمراء في مباراة واحدة لكرة القدم    العرق السياسي داخل الوطن    حزب ساركوزي يكتسح الانتخابات المحلية واليسار في المرتبة الثانية    المجلس الأعلى للتعليم واللغة الأمازيغية: الإمتحان العسير    انتخاب ايطو رزوقي في الأمانة المحلية لحزب الأصالة والمعاصرة ببلدية القصبية    لماذا لا نستعين بالتكنولوجيا لإيصال الدعم المباشر والانتهاء تماما من معضلة المقاصة؟    جمعية مبادرة الشباب تنظم ندوتين تواصليتين حول التوجيه المدرسي بالحسيمة    نكاح المتعة: رحمة أم حرام عند السلف؟ (2)    بوادر أزمة جديدة بين الرباط ومدريد    النصر يُفند أنباء مفاوضاته لضم حفني    الشباب: لا نفكر في ضم نور    الأتراك يقبلون على تعلم اللغة العربية    أبو زيد: الهوية تُوافِق برنامج الله .. والمَسْخُ من إبليس    مغاربة كندا يلتئمون في حفل بتورنتو    التوقيت الصيفي: كيف نعتاد على التغيير؟    صورة: طفل يولد ورقم 12 محفور على جبينه    ما رأي مدير المستشفى الجهوي ببني ملال .؟؟    عزوزي أمين ملاكم النجم الوجدي يهزم بطل صيربيا عزيزوف صاحب نحاسية البطولة العالمية    موريتاني انتحل صفة أمير خليجي ونصب على رجال أعمال مغاربة    فيلم "سطوب" يتوج بجائزة أحسن عمل خلال ليلة نجوم الشاشة    واخيرا الداودية خرجات فيديو كليب" عطيني صاكي" وها اش قالو عليه النقاد    خطير جدا… المتقاعدون المغاربة لن يحصلوا بحلول سنة 2022 على درهم واحد من معاشاتهم    أجدير تحتضن فعاليات الملتقى الاول للشركات الافتراضية للتدريب البيداغوجي    "الفيسبوك يساعد أمريكيا على خسارة 180 كيلو من وزنه    لقجع يرفض استقالة بودريقة من منصبه    تونس تستعيد جامع الزيتونة لضمان حياد المساجد    انحراف طائرة كندية يصيب 23 شخصاً    مصرع أربع نساء بخريبكة بسبب حادثة سير مفجعة    انفجار قوي وانهيار منزل قلب المدينة العتيقة لفاس والحصيلة قتيلين وها شنو واقع    مطاردة هوليودية من قبل البحرية الأمريكية"المارينز" لقارب مغربي محمل بالحشيش    مجموعة "باربا أبابا" صاحبة أغنية "حك ليا نيفي" تشارك في مهرجان الشرق للضحك    كيم كارديشيان فمراكش.. جاية تقدم عرض خاص جدا    لحسن حداد في لقاء حزبي: " طارق القباج أكبر معرقل لمشاريع الاستثمار بالمنطقة"    إنزكان : إيذاع أستاذ الرياضيات المتحرش بتلميذاته بسجن إنزكان    ضخُّ استثمارات ب6 ملايير درهم جنوب المغرب    صحافة الأوروغواي تنتقد أداء منتخبها وتشيد بمستوى منتخب المغرب    غارات جديدة على مواقع الحوثيين في صنعاء وصعدة    امرأة مجهولة "تخطف" طفلا من مدرسة خصوصية باكدال    مدرسة للا خديجة المالكي رحمها الله "سيرة" للتدريس    نداء تضامني مع الأستاذ طارق ألواح المهدد بالتشتت الأسري وبفقدان وظيفته    اليوم العالمي للمسرح    القادة العرب يوافقون على إنشاء قوة عربية مشتركة    تسليت : صناعة " المكحلة" بين سندان الجودة ومطرقة المتطلبات ..    القرطاس في تونس: تصفية تسعة إرهابيين بينهم جزائري قبل انطلاق المسيرة الدولية    هجوم باردو يعيد فتح ملف عودة المقاتلين التونسيين من بؤر التوتر    إنطلاق فعاليات المهرجان السينمائي الدولي بتطوان بتكريم المبدعة ثريا جبران    حركة بيغيدا تلغي أول تظاهرة لها في مونتريال ومناهضوها يحشدون المئات    تفاصيل اعتقال أفراد العصابة التي سطت على وكالة بنكية بمكناس    قائد الطائرة الالمانية المنكوبة كان يصرخ: "افتح هذا الباب اللعين!": اخر ما دار بين الطيار ومساعده    تنظيم الدورة الرابعة للملتقى العربي للفنون التشكيلية بالقنيطرة    حداد: ضرورة إعادة تموقع الوجهة السياحية لمدينة أكادير    امرأة تطلق لحيتها بدعم من زوجها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

منشورات عالم التربية
مستقبل الاندماج الاقتصادي العربي
نشر في العلم يوم 21 - 01 - 2009

جاء هذا الكتاب القيم مستجيبا للظرفية الحرجة الحالية؛ حيث العالم المعولم أضحى متوقفا على التكتلات البشرية والاقتصادية والمعرفية لمواجهة التحديات التي اصبحت تفرضها القوانين الصارمة للعولمة. وفي هذا السياق، نقرأ داخل التقديم للأستاذ عبد الكريم غريب مايلي: «إذا كانت بداية الألفية الثالثة، قد ارتبطت بإيديولوجيا جديدة، ارتكزت في المقام الأول على عاملي الاقتصاد والاستثمار في الرأسمال البشري، فإن الباحث د. عياد عباس جلول، إزاء هذه الظاهرة الإشكال، قد ترصد ضمن دراسته هذه، لأهم عوامل الاندماج الاقتصادي العربي، باعتبار عامل الاقتصاد، أضحى يشكل في هذا العصر، أهم القضايا المحاذية، والتي تتحكم بشكل مباشر في مستقبل النمو والتطور الحقيقيين للدول العربية، وهي دراسة عملت جادة على التوفيق بين التحليل العلمي الموضوعي لأهم العوائق والكوابح، التي حالت دون تحقيق الاندماج الاقتصادي العربي، وبين السبل الموضوعية والنماذج الواقعية، التي يمكن اتباعها من أجل بناء مستقبل اقتصادي عربي متكامل من خلال عملية الاندماج الحقيقي، وفق متطلبات هذا المناخ الجديد الموسوم بالعولمة، المتأسسة على معايير الجودة والنجاعة وقيمه
التنافسية ».
تشكل هذا المؤلف من قسمين، تمحور القسم الأول حول تطورات جهود الاندماج الاقتصادي العربي؛ حيث عالج الفصل الأول منه، الإطار النظري والتطبيقي للاندماج الاقتصادي، في حين عمل الفصل الثاني من هذا القسم الأول، على تقييم عام لنتائج تجارب الاندماج الاقتصادي العربي.
أما القسم الثاني من هذا المؤلف، فلقد أفرد لمسألة قيام منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى وأحكام برنامجها التنفيذي؛ حيث خصص الفصل الأول لنظرة عامة لواقع ومقومات الاقتصادات العربية، بينما أفرد الفصل الثاني من هذا القسم لمنطقة التجارة الحرة العربية الكبرى كمدخل أولي لإعادة بناء السوق العربية المشتركة.
يقع الكتاب في سعة 312 صفحة من الحجم المتوسط، عن منشورات عالم التربية، مطبعة النجاح الجديدة بالدار البيضاء 2009.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.