اتهامات أسرة لمصحة خاصة باستبدال وليدها تحرك النيابة العامة بطنجة    الطيب الصديقي: أو مسرح المثيل    اختتام الدورة الدولية الخامسة للتكوين المخصصة لفائدة مقاولات إفريقية    تفكيك خلية إرهابية بإسبانيا ضمنها مغاربة    قطر للبترول تشتري 30% من حصة شيفرون في امتياز استكشاف قبالة سواحل المغرب    العملاق السويدي ''إيكيا'' يردس افتتاح وحدة تجارية بطنجة    سيارتو نطحاتو. بالفيديو صيني يتعرض لحادثة سير بينه وبين سيارته    استطلاع: الإسبان يفضلون تحالفا حكوميا بين الاشتراكيين وسيوددانس    أوامر ملكية بتنقيح مناهج التربية من الإرهاب    دراسة: هناك 100 نوع من الحشرات تختار منازل البشر لعيشها    طنجة: العثور على جثة متحللة بشاطئ "بلايا بلانكا"    رسالة خاصة من محمد السادس إلى ملك السعودية عبر حصّاد    امم افريقيا 2016 للمحليين: اللقب الثاني للكونغو الديموقراطية    مودريتش ينقذ الريال من كمين غرناطة ويقود فريقه للفوز بهدفين لواحد    الدرك الملكي يحبط عملية ل"الفراقشية" بسيدي بنور    طنجة تحتضن يوما دراسيا حول موضوع "أي دور للقضاء في حماية الأسرة"    وفاة والدة الرئيس السوري بشار الأسد    ابعاد أستاذة من كلية أمريكية لقولها إن المسلمين والمسيحيين يعبدون نفس الإله    البرلمان الجزائري يقر تعديلات دستورية جديدة بينها منع الرئيس من تولي أكثر من ولايتين    الاتحاد الدولي يحسم قضية البحري أمام الصفاقسي التونسي لصالح الفتح الرباطي    صراع بين شابين ينتهي بوفاة أحدهما ونقل الثاني إلى المستشفى بطنجة    120 شخصا ما زالوا عالقين تحت الأنقاض اثر الزلزال في جنوب تايوان    فاس :توقيف ثلاثة مشتبه في تورطهم في سرقة صاحب محل للمجوهرات تحت تهديد السلاح الأبيض    مصرع شرطي مرور إثر حادثة سير بسطات    مولاي موحند .. الريف.. و طريق الثورة    هذه أسباب الشعور بالتعب في بداية الأسبوع..ونصائح لتجنبه    زيكا ينشر الرعب في إسبانيا ويقترب من المغرب    الاف السوريين ينتظرون في وضع "يائس" قرارا تركيا بفتح الحدود    وزير التشغيل قدم جائزة مهرجان سينما المؤلف وعلّق: ما عندي علاقة بالسينما!!    الإمارات تؤيد ارسال قوات برية الى سوريا تحت قيادة أميركية    حفارو القبور في مايدوغوري يدفنون الاسلاميين وضحاياهم في نيجيريا    ابن بن طيب المختار غامبو سفير للمغرب لدى كينيا + قائمة السفراء    من هو نبيل الخروبي الذي عينه الملك محمد السادس عاملا على إقليم تطوان ؟    الجزائر تعدل دستورها رغم مقاطعة المعارضة استعدادا لمرحلة ما بعد بوتفليقة    مشاركين فحرب بلا خبارنا. السي ان ان: المغرب يشارك في قوات عربية تقودها ضد داخل بسوريا    الملك يحسم الخلاف القائم بين بنكيران و بلمختار    فيديو جديد وصور لم تنشر من قبل لمعمر القذافي قبل اعدامه!    مثلي الأعلى.. من؟    بالصور ميريام فارس وضعت مولودها الأول شاهدو الإسم الجميل الذي سمته لن يخطر على بالكم    الشوكولاتة تساعد على نمو الجنين وتقي من تسمم الحمل    فيلم "دالاص" الكوميدي يقتحم قاعات العرض المغربية    هكذا اكتشف فيروس زيكا    جاك لانغ: الطيب الصديقي يعتبر أحد الرواد المؤسسين للمسرح الشعبي التخيلي    الحكومة تستبعد أي إعفاء للمنعشين العقاريين    مجلس القيم: "سنطرال" مستمرة بالبورصة    مصنع رونو طنجة يحتاج 70 ألف طن من الفولاذ في السنة    استعمل هذه الطريقة لتفاوض على أجرتك في الوظيفة الجديدة    75 % من الوفيات سببها الأمراض المزمنة    منتوجات المغرب من الخضر والفواكه الاستوائية تقتحم الأسواق العالمية    أسماء لمنور، من المحكمة الى الطيارة    برنامج "ذافويس" KIDS.. انتهاء مرحلة "الصوت وبس" و 45 مشارك يستعدون للمواجهة    الصناعة التقليدية المغربية تتطلع لانتشار أوسع بالسوق الأمريكية    مشاريع الطاقة الريحية بجهة العيون – الساقية الحمراء.. تعزيز للطاقة النظيفة والأوراش التنموية الكبرى بالمملكة    قصص قصيرة جدا...آلام تتشظى....‎    مذكرات كاتب فاشل... بالأبيض والأسود    أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد الحسن الثاني بمدينة العيون    أوباما يشيد بالإسلام المعتدل الذي تبناه المغرب تحت رعاية أمير المؤمنين    الإطارالشرعي والدعوة إلى المبادرة (2/2)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وجوه من السينما المغربية: فريدة بورقية

بدأت الملامح الأولية للسينما المغربية في التشكل ابتداء من أواخر خمسينيات القرن الماضي، بانجاز أول فيلم سينمائي طويل بمبادرة ذكورية استمرت سيطرتها على هذا القطاع حتى عام 1982 تاريخ إنتاج أول فيلم مغربي من إخراج عنصر نسوي،
وهو الفيلم السينمائي الطويل« الجمرة» لصاحبته فريدة بورقية، للأسف كان اقتحام المرأة المغربية لمجال الإخراج السينمائي متأخرا جدا مقارنة بالمشرق العربي الذي كانت فيه المرأة سباقة إلى ولوج هذا الميدان من بابه الواسع، لنأخذ على سبيل المثال مصر التي كان للمرأة فيها الدور الأبرز في تأسيس الحركة السينمائية، ونشير هنا بالخصوص إلى الممثلة والمؤلفة والمنتجة والمونتيرة والمخرجة عزيزة أمير التي كان لها شرف إنتاج أول فيلم مصري بل عربي هو الفيلم الصامت «ليلى» سنة 1927 لتخرج بعد ذلك فيلم «بنت النيل» سنة 1929 ، كما لا ننسى الفنانة المصرية فاطمة رشدي التي ألفت وأنتجت وأخرجت فيلم «الزواج» سنة 1932 ، والعديد من الأسماء الأخرى لا نستطيع للأسف تناولها في هذا الحيز الضيق. من التواريخ أعلاه يتضح لنا جليا التأخر الكبير للمرأة المغربية في الممارسة الإخراجية، والتي لعب فيها ضعف التمويل والإنتاج الدور الأكبر حسب رأي المهتمين السينمائيين.
فريدة بورقية من مواليد سنة 1948 بالدار البيضاء، عملت في المجال السينمائي بعد دراستها للفن الدرامي بالاتحاد السوفياتي حيث حصلت على شهادة الماجستير، بعد رجوعها إلى المغرب عملت على تطبيق خبرتها في هذا الميدان، حيث اتجهت مباشرة إلى الإخراج التلفزي الذي تفوقت فيه. للأسف لم توظف فريدة بورقية خبرتها الإخراجية تلك بالشكل الكافي لتطوير وترسيخ الإخراج السينمائي النسوي إذ بقيت محصورة بين عملين سينمائيين اثنين هما، فيلم «الجمرة» 1982 الذي حقق إقبالا جماهيريا مميزا حينها، وفيلم «طريق العيالات»2007 رغم قدرتها على اقتحام هذا المجال بشكل أوسع وأشمل ، لكن أسباب هذا النقص يرجع حسب رأيها إلى ضعف الدعم السينمائي في المراحل السابقة.
تبقى تجربة فريدة بورقية السينمائية جديرة بالاهتمام رغم قلتها، لكونها تمثل صوتا نسويا صامتا تغلغل بقوة داخل مجال كان محسوبا إلى وقت قريب على الرجل، فأضافت بذلك خطابا مغايرا لما كان سائدا آنذاك، وفتحت أبوابا كانت موصدة أماما المرأة المغربية حتى تدلي بدلوها في هذا المجال.
انطلاقا مما تقدم نخلص إلى أن الطريق أمام المرأة المغربية مازال صعبا وشاقا لولوج عالم الإخراج السينمائي، الذي سيبقى إلى وقت مجهول حكرا على الذكور رغم اقتحام العديد من الأسماء النسوية هذا المجال، لكنهن يبقين معدودات على رؤوس الاصابع، تتصدرهن في القائمة المخرجة فريدة بليزيد التي أخرجت حتى تاريخ كتابة هذه السطور خمسة أفلام روائية طويلة وتعتبر بذلك الأغزر إنتاجا إلى حد الآن.
زويريق فؤاد
خاص بالفوانيس السينمائية


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.