مؤسس "فيسبوك" غادي يدير استثمار ديال 3 مليارات دولار باش يعالج السرطان اللي عند الأطفال    بالفيديو.. ها شنو دار إبراهيموفيتش بعد اقتحام شبيهه أرضية الملعب    بالفيديو. دباز خايب بين لاجئين جزائريين وسوريين في مخيم فاليونان    زين الدين زيدان يرد على شتائم رونالدو    بالفيديو. ممثل كيشبه لاردوغان مشا فين كان ساكن الىئيس وها اش دارو الجيران    الملك محمد السادس يترأس بطنجة جلسة عمل مخصصة للقطاع الطاقي    غلاب عند الحلاق في اسباتة بكازا للبحث عن الأصوات: جاوبوه ب"وجهك قاصح"    اخر مجلس وزاري تحضره حكومة بنكيران الحالية: ها مشاريع قوانين تنظيمية وها مشروع مرسوم بقانون اشهرها ترسيم الامازيغية    الملك يترأس حفل توقيع شراكات اقتصادية وصناعية كبرى بطنجة    العثور على "الميكا" وغياب الأقلام يحرج الوالي العدوي في عملية توزيع مليون محفظة    حصاد "البطولة": "أهم أخبار اليوم بإيجاز"    تلاميذ الثانوية التأهيلة محمد الزرقطوني بأكادير يحرزون على جائزة انجاز المغرب 2016    أمنيون كبار متهمون بالتستر على مبحوث عنهم مقابل رشاوى    هذا ما طلبه الركراكي من جمهور الفتح الرباطي    انفراد.. عزيز العامري مدربا للكوكب المراكشي    بنعبد الله يقود حملة حزبه في شوارع سلا والخميسات (فيديو)    أحداث.أنفو يتضامن مع خالد كدار ويدعو السلطات المغربية لحمايته    تدخلات أمنية بمنطقة فاس المدينة أسفرت عن ايقاف عدد من المصنفين خطر    الأمن يفكك شبكة لترويج الهيروين بأصيلة    تغيير توقيت مباراة الأسود ضد الغابون    كسيدة خايبة بزاف قتلا­ت 2 وسيفطات 18 للمستع­جلات بفاس    كروس يكشف حقيقة غضب كريستيانو رونالدو    أرباح «BMCE» تتجاوز عتبة المليار درهم في ستة أشهر    أفتاتي: لماذا لم يستدعي العلمي النائب البرلماني الذي أدين ب "الاغتصاب الناتج عنه افتضاض"؟    بالفيديو...عامل إقليم شتوكة أيت بها يترأس إنطلاق عملية توزيع مليون محفضة    جرحى في إطلاق نار بمركز تجاري في هيوستون الأمريكية    أكادير: "الأنتربول" يصدر مذكرة بحث دولية في حق مدير وكالة بنكية اختلس أزيد من 400 مليون سنتيم    السمبوسة المقلية    هذا رد بوانو على استدعاء الطالبي بسبب قضية علاقته بالزاهيدي    البوليساريو ترفض عودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي    "فتوى مغربية".. التخلف عن صلاة الجمعة يوم الاقتراع جائز    ترامب سيعترف بالقدس عاصمة موحدة في حال فوزه    إدارة الوداد تعرض الحارس عقيد على اللجنة التأديبية    المغرب ثالث دولة تتبنى برنامج "بي - تيك" في التعليم    في انتقاد الحكومة الحالية: المفهوم الحقيقي للعدالة والتنمية في منظورالإسلام والشرع الحكيم    المندوبية السامية للتخطيط : إقليم الدريوش الأكثر إنتشارا للإعاقة بالمغرب ب17 ألف و 215 شخصا    حبة عنب تجهز على طفل في ربيعه الثاني بطنجة    الدكتور الفايد يقسم بالله أن من يشرب هذا المشروب لن يصاب بالسرطان والشيخوخة المبكرة    قتل ناهض حتر": من نحن: "نقتل الملحد لكي لا تقنعنا أقواله ونغلق المرقص لكي لا تغرينا انغامه ونحجب المرأة لكي لا نغتصبها ندمر الآثار لكي لا نعبدها"    سميرة سعيد تستعد لتصوير أغنية جديدة بعنوان «احتمال وارد»    الشرطة الاسبانية تعتقل مغربيين بتهمة الإنتماء و الولاء لداعش بمدينتي مورسيا و بلد الوليد    فيلم إسباني حول«الأمهات العازبات» بالمغرب .. بالدورة ال 16 لمهرجان بيروت الدولي للسينما    عالم فيزياء مشهور يحذر من خطر الاتصال مع كائنات فضائية    مسابقة لاختيار أفضل نوع جبن بسويسرا    عبور أزيد من 617 ألف مسافر عبر مطارات جهة طنجة تطوان الحسيمة    الجزائر تزيد في الضرائب لتقليص عجز الموازنة    اسم وخبر .. حوالي 2000 جمعية تنشط في المجال البيئي بالمغرب    حجاج يحرمون من قنينات ماء زمزم بمطار فاس سايس    البنوك المركزية العربية تتجه لوضع نظام إقليمي لتسوية المدفوعات .. ناقشت في الرباط الإجراءات السلبية ضدها وأعدت خطابا موحدا للبنك العالمي    المسرح والإعلام في عمق النقاش ببني ملال    "إدوارد سعيد، الانتفاضة الثقافية"..إصدار جديد للمترجم المغربي محمد الجرطي    فرنسا: يجب تفكيك مخيم "الأدغال" بشكل كامل    الشاوي تمثل المغرب في ملتقى "روح الشاعر"‎    هل تعاني من الحكة بعد الاستحمام؟ إليك الأسباب والحل    بالفيديو. بنت نادلة نقذات جاستن بيبر من لعصا    بعد انتشار السروال الفازك موضة جديدة خرجات عن لعيالات "الحقيبة الطواليت"!    ما الرسالة التي أود تقديمها للشعب المغربي؟    يَا ضَمِيراً في الأَدْغال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وجوه من السينما المغربية: فريدة بورقية

بدأت الملامح الأولية للسينما المغربية في التشكل ابتداء من أواخر خمسينيات القرن الماضي، بانجاز أول فيلم سينمائي طويل بمبادرة ذكورية استمرت سيطرتها على هذا القطاع حتى عام 1982 تاريخ إنتاج أول فيلم مغربي من إخراج عنصر نسوي،
وهو الفيلم السينمائي الطويل« الجمرة» لصاحبته فريدة بورقية، للأسف كان اقتحام المرأة المغربية لمجال الإخراج السينمائي متأخرا جدا مقارنة بالمشرق العربي الذي كانت فيه المرأة سباقة إلى ولوج هذا الميدان من بابه الواسع، لنأخذ على سبيل المثال مصر التي كان للمرأة فيها الدور الأبرز في تأسيس الحركة السينمائية، ونشير هنا بالخصوص إلى الممثلة والمؤلفة والمنتجة والمونتيرة والمخرجة عزيزة أمير التي كان لها شرف إنتاج أول فيلم مصري بل عربي هو الفيلم الصامت «ليلى» سنة 1927 لتخرج بعد ذلك فيلم «بنت النيل» سنة 1929 ، كما لا ننسى الفنانة المصرية فاطمة رشدي التي ألفت وأنتجت وأخرجت فيلم «الزواج» سنة 1932 ، والعديد من الأسماء الأخرى لا نستطيع للأسف تناولها في هذا الحيز الضيق. من التواريخ أعلاه يتضح لنا جليا التأخر الكبير للمرأة المغربية في الممارسة الإخراجية، والتي لعب فيها ضعف التمويل والإنتاج الدور الأكبر حسب رأي المهتمين السينمائيين.
فريدة بورقية من مواليد سنة 1948 بالدار البيضاء، عملت في المجال السينمائي بعد دراستها للفن الدرامي بالاتحاد السوفياتي حيث حصلت على شهادة الماجستير، بعد رجوعها إلى المغرب عملت على تطبيق خبرتها في هذا الميدان، حيث اتجهت مباشرة إلى الإخراج التلفزي الذي تفوقت فيه. للأسف لم توظف فريدة بورقية خبرتها الإخراجية تلك بالشكل الكافي لتطوير وترسيخ الإخراج السينمائي النسوي إذ بقيت محصورة بين عملين سينمائيين اثنين هما، فيلم «الجمرة» 1982 الذي حقق إقبالا جماهيريا مميزا حينها، وفيلم «طريق العيالات»2007 رغم قدرتها على اقتحام هذا المجال بشكل أوسع وأشمل ، لكن أسباب هذا النقص يرجع حسب رأيها إلى ضعف الدعم السينمائي في المراحل السابقة.
تبقى تجربة فريدة بورقية السينمائية جديرة بالاهتمام رغم قلتها، لكونها تمثل صوتا نسويا صامتا تغلغل بقوة داخل مجال كان محسوبا إلى وقت قريب على الرجل، فأضافت بذلك خطابا مغايرا لما كان سائدا آنذاك، وفتحت أبوابا كانت موصدة أماما المرأة المغربية حتى تدلي بدلوها في هذا المجال.
انطلاقا مما تقدم نخلص إلى أن الطريق أمام المرأة المغربية مازال صعبا وشاقا لولوج عالم الإخراج السينمائي، الذي سيبقى إلى وقت مجهول حكرا على الذكور رغم اقتحام العديد من الأسماء النسوية هذا المجال، لكنهن يبقين معدودات على رؤوس الاصابع، تتصدرهن في القائمة المخرجة فريدة بليزيد التي أخرجت حتى تاريخ كتابة هذه السطور خمسة أفلام روائية طويلة وتعتبر بذلك الأغزر إنتاجا إلى حد الآن.
زويريق فؤاد
خاص بالفوانيس السينمائية


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.