البنك الإفريقي يقرض المغرب 134 مليون دولار لحكامة الضمان الاجتماعي    تراجع الأسواق الخليجية في مستهل التداولات بعد الاستفتاء البريطاني    صفقة استحواذ لافارج على إسمنت المغرب تناهز 9 ملايير درهم .. ستتمخض عن ولادة عملاق إقليمي في صناعة الاسمنت    عمالة إنزكان تحجز بخور ليلة القدر وملابس العيد وأطنانا من اللبن والتمور    خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي سيكلفها خسائر بقيمة 300 مليار أورو    أنقرة تعرب عن استيائها من وصف البابا لأحداث 1915 "بالإبادة العرقية"    مقتل ستة أشخاص وإصابة آخرين في تفجيرات انتحارية في بلدة القاع اللبنانية    المغرب مقبل على اقتناء سفينة متخصصة في علم المحيطات ومتعددة المهام    عاجل ميسي يفاجئ الجميع بقرار صادم بعد خسارة الكوبا اميريكا    هذا هو حكم الوداد البيضاوي و زيسكو يونايتد الزامبي    الجمعية الرياضية تارودانت لكرة السلة يفوز بلقب القسم الثالث بالجنوب ويصعد للقسم الوطني الثاني    3 لاعبين يغيبون عن الكوكب ضد أهلي طرابلس    بيزي: "منتخب الشيلي وقف سدا منيعا أمام أفضل لاعب في العالم"    «سفر إلى معنى السفر».. جديد الشاعر عبد الرحمان أبو يوسف    القاص محمد حماس يصدر «أثير الفراشات»    ندوة علمية بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بمراكش: سؤال تدريس الأدب    حكايات من الزمن المرتيلي الجميل"الموسم الصيفي " ( 5)    قوالب الشوكولاتة مع السميد وجوز الهند    الكباب بالفرن    كرواسون بالجبنة    إجهاض محاولة لتهريب حوالي 5 أطنان من "الشيرا" عبر ميناء طنجة    منع أساتذة القطاع العمومي من العمل بالساعات الإضافية بالقطاع الخصوصي    إحداث فضاءات خاصة بالسجناء غير المدخنين بالمؤسسات السجنية    إقامة "الحمير والعربات"    ربورتاج: "الفولارات" التركية موضة المحجبات    إيطاليا تعتقل ثاني أهم مطلوب من زعماء المافيا    تجدد الاشتباكات بين المصلين وشرطة "الإحتلال في ساحات الأقصى    بالفيديو ..قرية أسترالية يعيش جميع سكانها تحت الأرض    تعيينات السفراء تُكذّب "لائحة" الخارجية    دولة القضاة فزاعة ابتكرها الرميد    تكريمات الدورة التاسعة عشرة لمهرجان السينما الإفريقية بخريبكة    مولاي أحمد في بيت الأمير مولاي رشيد    مساومة انتخابية    الحي المحمدي عين السبع هيكلة قطاع البريد    سوانسي على أعتاب استقطاب مدافع أياكس    آلفيس يخضع للكشف الطبي قبل التوقيع ل يوفنتوس    بواتنج: إيطاليا أم إسبانيا؟ سنُواجه منافسين أقوى    المغرب يعلن عن تفكيك خلية إرهابية شرق وشمال شرق البلاد    الفائز ببرنامج "آراب غوت تالنت" يضع حدا لحياته بشكل مأساوي    استخفاف بتمدرس الأشخاص في وضعية إعاقة    استمرار ارتفاع درجة الحرارة اليوم الإثنين في هذه المناطق    هذا الخبر    خوفا من الإستبداد    المغرب وفرنسا يطوران مشاريع الطاقة بمصر و الكوت ديفوار و السنغال    هذا ما وجدهُ فريقٌ من العلماء في بئر زمزم    بالصورة: امرأة تحاول حرق ممثلة لبنانية بالأسيد!    تراجع حاد في الإقبال على الانتخابات بإسبانيا عن تصويت 2015    بيع غتار لبرينس وخصلة شعر لديفيد بووي بسعر 150 الف دولار    تشيلي تعتمد تشريعا حازما لمحاربة البدانة    7% من البريطانيين نادمون على دعم "بريكسيت"    شكون نتيقو دبا. الوكالة الفرنسية تكذب الوردي حول مخاطر "البنج"    طنجة.. الشيخ ياسين الوزاني يحاضر في موضوع: كيف تكسب مفاتيح رحمة الله تعالى    شيخ الأزهر: الأوروبيون سيدخلون الجنة بدون عذاب    مصرع 99 شخصا بإعصار شرقي الصين    علماء يتوقعون وفاة الآلاف بسبب الحر في مدينة نيويورك    4 فوائد مذهلة لعصير الليمون على مائدة الإفطار    عبدالقوس أنحاس : من خلال حقائق الصيام العقدية والغيبية تتحقق على الأرض حقائق أخلاقية    جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي جهة بني ملال خنيفرة تنظم فطورا في حضن من غدر بهم الزمان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ثلاث نيعقوب دائرة اسني إقليم الحوز : سكان الجماعة القروية يطالبون بإيفاد لجن الفحص والتدقيق
نشر في الاتحاد الاشتراكي يوم 07 - 04 - 2011

طالب سكان الجماعة القروية ثلاث نيعقوب دائرة اسني إقليم الحوز، عبر عريضة تحمل 200 توقيع تتوفر الجريدة على نسخ منها كلا من وزارة الداخلية - المجلس الأعلى للحسابات - المجلس الجهوي للحسابات - كاتب الدولة المكلف بالصناعة التقليدية عمالة الحوز قيادة ثلاث نيعقوب، بإيفاد لجن مختصة من أجل افتحاص ميزانية وقرارات المجلس القروي لجماعة ثلاث نيعقوب ، وذلك لما لاحظوه من «خروقات على مستوى القرارات والاختلالات المتعددة في تدبير الشأن المحلي» لهذه الجماعة القروية، وأشارت العرائض المرفوعة إلى «مجموعة من الخروقات» جاءت على الشكل التالي
«1 قرار المجلس باستبدال البقعة الأرضية المسماة « الفندق القديم» بأخرى لفائدة ابن النائب الأول للرئيس ضدا على القانون، وخاصة الفصل 22 من الميثاق الجماعي الذي يمنع الأعضاء أو أصولهم أو أبناءهم من الاستفادة من بيع أو استبدال لممتلكات الجماعة، كما ان هذا الاسطبل« الفندق» الذي تبلغ مساحته 2369 م ، كان مستغلا بأبخس الأثمان (400 درهم شهريا) من طرف النائب المذكور، منذ 2006 بعد انتهاء عقدة الكراء بينه وبين المجلس وظلت وضعيته غامضة!
وهذه البقعة التي يرغب النائب / التاجر في الحصول عليها ، توجد وسط السوق الأسبوعي، هي نفسها التي يرغب الحرفيون بالجماعة ، على لسان رئيسهم ، في كرائها بأكثر من 5000 درهم شهريا من اجل استغلالها في أنشطتهم الحرفية.
2 استغلال النفوذ من طرف نفس النائب، «إذ في الوقت الذي يمنع فيه الكثيرون من البناء بالمنطقة يبني هو في عدة أماكن في تراب الجماعة. ويظهر ذلك أيضا في توزيع الدعم المخصص للجمعيات على جمعية النائب الأول وأخرى للأعضاء».
3 الفارق الكبير الملاحظ في مصاريف الميزانية بين سنة 2009 و2010 .
4 إنجاز مشاريع بتكلفة أقل من الميزانية المبرمجة، وكمثال القنطرة المنجزة بدوار تنمل والتي برمج لها مبلغ 47.000 درهم، ويقال إن المجلس أضاف 20 الف درهم للمبلغ الأول.
5 مداخيل سيارة الإسعاف التي لم تتجاوز 2000 درهم بالرغم من أن كل مواطن بالجماعة يؤدي مبلغ 200 درهم مقابل الاستفادة ولو الى دار الأمومة بأسني التي تبعد ب 50 كلم عن الجماعة!
6 الغموض الذي يلف وصولات الدقيق المدعم وحرمان كثير من المستحقين لأسباب سياسوية.
7 قرار المجلس اقتناء سيارة رباعية الدفع في جماعة مازالت تفتقر الى العديد من البنيات التحتية والتجهيزات الضرورية».
ورغم مرور مدة طويلة على إرسال هذه العرائض التي تحمل طلب حضور لجن مختصة، فلا توجد لحد الساعة أية بوادر حقيقية لوصول أية لجنة، حسب السكان ، ولم يلمسوا أية التفاتة من المسؤولين الذين توصلوا بها سواء المحليين أو الوزارات المحلية، إلا أنهم ما زالوا يعيشون على أمل زيارة بعض اللجن للتقصي والوقوف على حقيقة الأمر.
ويؤكد بعض الموقعين على هذه العرائض في اتصالهم بالجريدة، أنهم إذا لم تتم الاستجابة لطلبهم، فإنهم عازمون على القيام بكل أنواع الاحتجاج القانوني حتى يتم إنصاف السكان .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.