قضية سواريز ستحل خلال أسبوعين    عيوش ل"فبراير.كوم": والدتي ليست إسرائيلية وهذا ردي على اعتقال الممثل "عوينة" بطل فيلم علي زاوا    لأول مرة بالمغرب..بحث وطني حول الطلب المتعلق بالسكن    فقدان الاتصال بطائرة جزائرية تقل أزيد من 100 راكب    الملك يوقف التهريب بالجهة الشرقية    "بركينغ بارك" تغادر شوارع الدار البيضاء    المصادقة على قانون ينهي متابعة المدنيين أمام المحكمة العسكرية    فيلم زينب زهرة أغمات: تأريخ أم تزوير لمرحلة هامة من تاريخ المغرب؟    مقتل خمسة فلسطينيين من عائلة واحدة في غارة اسرائيلية على شمال قطاع غزة    بريوات بالقمرون والارز    30 قطعة من فيلم "الدار البيضاء" بالمزاد العلني    أمريكا عام 2022..معدل البطالة والجريمة يكاد ينعدم، والسبب؟    أنباء عن عودة الطفل أسامة الشعرة إلى المغرب بعد مشاهدته يؤدي الصلاة في أحد مساجد طنجة    برشلونة تتعاقد مع مدافع فرنسي جديد    نسبة التضخم في المغرب تتراجع إلى 0.1%    كلاوديو تافاريل وماورو سيلفا ضمن جهازه الفنى البرازيلى    المتطرف أبو النعيم تجاوز حدو.. عاود تاني كفر لشكر وجمعية حقوقية تدعو إلى متابعته قضائياً، وتطالب بتأسيس حركة كبيرة لمناهضة التكفير    وزارة الداخلية تُعلن تفكيكها لشبكة إجرامية بفاس    إفطار رمضاني في أمستردام    جمعية فن وفنون تهاجم المهرجان المتوسطي.. وإدارته تعتبر العمل ابتزازا    أخنوش: مؤشرات الموسم الفلاحي مشجعة وتبعث على الارتياح    المغرب يدعو إلى الوقف الفوري للعدوان الإسرائيلي الغاشم على غزة    المغرب يرسل مساعدات إنسانية بقيمة 10 ملايين درهم إلى ساكنة قطاع غزة    سرق لصوص سيارة أجرة في ملكيته فسافر لخريبكة لسرقة طاكسي    بنكيران يرد على انتقادات المعارضة للحصيلة المرحلية لعمل الحكومة    لقجع: تنظيم المونديال رهين بنجاح التظاهرات الكبرى    ربط اختفاء بذلات للشرطة بالقنيطرة بالتهديدات الإرهابية الأخيرة    بيل : رودريجيز صفقة رائعة ، ونستهدف الفوز بالسداسية    64 مليون يورو من مان يونايتد لحسم صفقة إدينسون كافاني    غزة: إسرائيل تعتقل جنودا بسبب الواتس أب    بالفيديو: إصابة 14 شخصًا في حريق بالحرم المكي    فيديو كليب جديد لناس الغيوان بالامازيغية    اعتداء على فريق إسرائيلي في "النمسا" تعاطفا مع غزة    صحف الخميس: كلاب مسعورة تهاجم سكان البيضاء وضبط إمام مع فتاة مباشرة بعد صلاة الصبح    عشرات من جنود الاحتياط الإسرائيليين يرفضون الخدمة ويوقعون عريضة توضيحية    الحكم على "الفبرايري" أسامة حسن على خلفية الوشاية الكاذبة    أعضاء بمجلس الشيوخ الأمريكي يطالبون برحيل رئيس الوزراء العراقي    شخصيات في الواجهة // الدكتور بناصر البعزاتي: رغم دعاوى التشكيك‪.. المسلمون ساهموا مساهمة فعالة قي تقدم أوروبا في عصر النهضة عن طريق عطائهم وترجمتهم للموروث اليوناني    تيزنيت : شباب " التوحيد و الإصلاح" يختتمون فعاليات ملتقاهم الثاني    تقرير للمخابرات اليابانية يفضح بوليساريو ويصفها بالخطر الأكبر    
تكتيكات حماس توقع خسائر فادحة في التوغل البري الاسرائيلي    مزوار يستقبل القناصلة الجدد ويدعوهم الى العمل لتجاوز الصورة النمطية عن وظيفتهم    صندوق الضمان الاجتماعي يعلن عن أداء المعاشات قبل عيد الفطر    حسبه خنزيرا بريا فصوب له رصاصتين من بندقية صيد كادت تودي بحياته    ليلة القدر.. موعد سنوي للمشعوذين    انتبهوا.. تفكيك شبكة إجرامية بإسبانيا صدرت لحوما مغشوشة الى آسيا وإفريقيا    عاجل : إمام الحرم المكي يعلن رسميا ظهور علامات يوم القيامة و هده هي العلامات التي ظهرت    سوق الجملة.. المشروع الذي دشنه الملك واصبح يؤرق ساكنة الحسيمة    تكريم الفنان الموسيقي عبد الحق القاسمي بتازة    نقابة يتيم تكذب خبر موافقتها على مقترحات الحكومة بخصوص التقاعد    فان غال مستاء من إدارة المانيو    خطير.. كلاب مسعورة تهاجم سكان البيضاء ما تزال تتجول بحرية ومعهد باستور يستقبل 15 ضحية    السحور أساسى لفقدان الوزن فى رمضان    إحداث وحدة صينية لتصنيع الهياكل وخطوط الأنابيب من الصلب بالمنطقة الحرة لطنجة    في الطريق إلى مكة    جوهرة بوسجادة: الصوم يساعد الجسم على التخلص من الخلايا القديمة.. ويساهم في ارتفاع المناعة ضد الأمراض التعفنية وسرطان القولون    النبي قبل النبوة .. هل كان اليهود ينتظرون مجيء النبي؟    قصة مغربي يقضي رمضان وحيدا في جرينلاند    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

ثلاث نيعقوب دائرة اسني إقليم الحوز : سكان الجماعة القروية يطالبون بإيفاد لجن الفحص والتدقيق
نشر في الاتحاد الاشتراكي يوم 07 - 04 - 2011

طالب سكان الجماعة القروية ثلاث نيعقوب دائرة اسني إقليم الحوز، عبر عريضة تحمل 200 توقيع تتوفر الجريدة على نسخ منها كلا من وزارة الداخلية - المجلس الأعلى للحسابات - المجلس الجهوي للحسابات - كاتب الدولة المكلف بالصناعة التقليدية عمالة الحوز قيادة ثلاث نيعقوب، بإيفاد لجن مختصة من أجل افتحاص ميزانية وقرارات المجلس القروي لجماعة ثلاث نيعقوب ، وذلك لما لاحظوه من «خروقات على مستوى القرارات والاختلالات المتعددة في تدبير الشأن المحلي» لهذه الجماعة القروية، وأشارت العرائض المرفوعة إلى «مجموعة من الخروقات» جاءت على الشكل التالي
«1 قرار المجلس باستبدال البقعة الأرضية المسماة « الفندق القديم» بأخرى لفائدة ابن النائب الأول للرئيس ضدا على القانون، وخاصة الفصل 22 من الميثاق الجماعي الذي يمنع الأعضاء أو أصولهم أو أبناءهم من الاستفادة من بيع أو استبدال لممتلكات الجماعة، كما ان هذا الاسطبل« الفندق» الذي تبلغ مساحته 2369 م ، كان مستغلا بأبخس الأثمان (400 درهم شهريا) من طرف النائب المذكور، منذ 2006 بعد انتهاء عقدة الكراء بينه وبين المجلس وظلت وضعيته غامضة!
وهذه البقعة التي يرغب النائب / التاجر في الحصول عليها ، توجد وسط السوق الأسبوعي، هي نفسها التي يرغب الحرفيون بالجماعة ، على لسان رئيسهم ، في كرائها بأكثر من 5000 درهم شهريا من اجل استغلالها في أنشطتهم الحرفية.
2 استغلال النفوذ من طرف نفس النائب، «إذ في الوقت الذي يمنع فيه الكثيرون من البناء بالمنطقة يبني هو في عدة أماكن في تراب الجماعة. ويظهر ذلك أيضا في توزيع الدعم المخصص للجمعيات على جمعية النائب الأول وأخرى للأعضاء».
3 الفارق الكبير الملاحظ في مصاريف الميزانية بين سنة 2009 و2010 .
4 إنجاز مشاريع بتكلفة أقل من الميزانية المبرمجة، وكمثال القنطرة المنجزة بدوار تنمل والتي برمج لها مبلغ 47.000 درهم، ويقال إن المجلس أضاف 20 الف درهم للمبلغ الأول.
5 مداخيل سيارة الإسعاف التي لم تتجاوز 2000 درهم بالرغم من أن كل مواطن بالجماعة يؤدي مبلغ 200 درهم مقابل الاستفادة ولو الى دار الأمومة بأسني التي تبعد ب 50 كلم عن الجماعة!
6 الغموض الذي يلف وصولات الدقيق المدعم وحرمان كثير من المستحقين لأسباب سياسوية.
7 قرار المجلس اقتناء سيارة رباعية الدفع في جماعة مازالت تفتقر الى العديد من البنيات التحتية والتجهيزات الضرورية».
ورغم مرور مدة طويلة على إرسال هذه العرائض التي تحمل طلب حضور لجن مختصة، فلا توجد لحد الساعة أية بوادر حقيقية لوصول أية لجنة، حسب السكان ، ولم يلمسوا أية التفاتة من المسؤولين الذين توصلوا بها سواء المحليين أو الوزارات المحلية، إلا أنهم ما زالوا يعيشون على أمل زيارة بعض اللجن للتقصي والوقوف على حقيقة الأمر.
ويؤكد بعض الموقعين على هذه العرائض في اتصالهم بالجريدة، أنهم إذا لم تتم الاستجابة لطلبهم، فإنهم عازمون على القيام بكل أنواع الاحتجاج القانوني حتى يتم إنصاف السكان .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.