المصلي تعلن انطلاق افتحاص مساطر تخويل المنح الجامعية    رأي: المغرب.. هل هناك حاجة للإتحاد الإفريقي؟    البربمان يصادق على التخفيضات الجديدة على غرامات مخالفات السير    فابيوس يترك الخارجية الفرنسية وتعديل وزاري في الأفق    ميركل تسأل أردوغان: هل تستطيع الكتابة بالعربية؟    إبرا يواصل سحره ويقود ال"بي إس جي" لإسقاط ليون بثلاثية في الكأس    بايرن ميونخ أخر المتأهلين لنصف نهائي كأس ألمانيا بثلاثية في بوخوم    حفيد مانديلا يتزوج "رابعة" بعد إعلان إسلامه    هذه مصاريف الجامعة المغربية لكرة القدم خلال سنتين    هازارد يرفض سان جيرمان من أجل ريال مدريد    لاجئ سوري أحبته حارسة السجن.. فهربته!    طنجة: توقيف شخص وبحوزته حوالي 1000 قرص مهلوس    ارتفاع أسعار الحمير بتركيا بعد كثرة الطلب على حليبها    القوة العربية هل هو تحالف أمريكي بعباءة عربية    اسبانيا :نشاط سياسي وثقافي متميز باشبيلية    طنجة: تفكيك عصابة تستعمل صدرية خاصة بالشرطة وجهاز اتصال لا سلكي في أعمالها الإجرامية    الداخلية تدخل على خط «فضيحة الزفت» ولجنة من عمالة آسفي تباشر التحقيق في الصفقة    حكم جزائري لقيادة مباراة الوداد والجمارك النيجيري    فابيوس يتهم روسيا وإيران بأنهما شريكتان في "وحشية" النظام السوري    المجلس الدستوري يجرد نائبا آخر من مقعده البرلماني    المجلس الحكومي يناقش غدا إلغاء نتائج المباراة في حال استمرار إضراب الأساتذة المتدربين    المغرب في طليعة مبادرات نشر قيم التسامج ومحاربة التطرف    الجهوية المتقدمة رسالة واضحة للمجموعة الدولية على إرادة المغرب لتفعيل مخطط الحكم الذاتي بالصحراء    المغرب ينفي مناقشة التدخل العسكري البرّي في سوريا مع السعودية    المحكمة ترفض الدعوى المرفوعة ضد "أبيضار" و"عيوش" بسبب "الزين للي فيك"    لأول مرة.. تعيين وزيرة للسعادة بالإمارات    تفكيك خلية إرهابية تتكون من أربعة معتقلين سابقين ينحدرون من هذه المناطق..    منتدى المدرسة المحمدية للمهندسين يناقش موضوع «العلامة التجارية» في المغرب    سيدة تدعي أنها دابة الله على الأرض و أنها ستنقذ البشرية من المسيح الدجال    انفجار سيارة يصيب ساكنة طنجة بالرعب    عودة مودريتش وكارفاخال إلى تدريبات الريال    أسماء قوية على طاولة الجامعة ورونار الأقرب لخلافة الزاكي    محمد عساف ينفصل عن خطيبته لهذا السبب    علماء يكتشفون أهمية الثوم في مقاومة الكوليسترول    إرساء ثقافة الاستعمال المؤمن للإنترنت ضرورة لمواجهة مخاطر الجرائم الإلكترونية    خسائر فادحة بالملايير في بورصة الدار البيضاء    مناصب الشغل المحدثة لم تتجاوز 33 ألفا    مجلس النواب الفرنسي يقر إسقاط الجنسية بالدستور    فيلم «ترومان» يتوج بخمس جوائز غويا الإسبانية    دعم 490 مشروعا في قطاع النشر والكتاب    فيدرالية تكنولوجيا المعلومات والأوفشرورينغ تكشف عن مخطط للفترة ما بين 2016 و2018    الشاي أم القهوة: أيهما أفضل لصحتك ؟    فوز ترامب وخسارة كلينتون في انتخابات "نيو هامشير"    فلاشات اقتصادية    خبير إسباني: المغرب يستحق اعترافا خاصا في مجال الطاقات المتجددة    الاختصاصيون في الطب الشرعي يحذرون من تبعات الخصاص الذي يعيشه هذا القطاع    الزين اللي فيك مزال كايحصد الجوائز: أحسن فيلم فرنكوفوني في مهرجان الأنوار    محاولة تصفية بشار الأسد بقصف جنازة والدته    رقم وحدث مليون ونصف    بالمعرض الدولي للكتاب والنشر بالدار البيضاء: كتاب محمد البوعيادي " السينما المغربية : أسئلة التأويل وبناء المعنى "    التحقيق مع شرطي استحوذ على كمية من المخدرات المحجوزة    8 علامات تدلّ على الإصابة بالسرطان.. انتبه إليها    ستالون فكّر في مقاطعة حفل توزيع جوائز الأوسكار هذا العام    بالفيديو.. رجلٌ يدمن أكل الحجارة!!    "الزين لي فيك".. كان من الممكن أن نلوم نبيل عيوش..    العثور على مؤلفات لعبد القادر الجيلاني في مكتبة الفاتيكان    صحيفة إسبانية: جلالة الملك يضع المغرب في طليعة الإسلام المتسامح    مقاربة لظاهرة التطرف والإرهاب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ثلاث نيعقوب دائرة اسني إقليم الحوز : سكان الجماعة القروية يطالبون بإيفاد لجن الفحص والتدقيق
نشر في الاتحاد الاشتراكي يوم 07 - 04 - 2011

طالب سكان الجماعة القروية ثلاث نيعقوب دائرة اسني إقليم الحوز، عبر عريضة تحمل 200 توقيع تتوفر الجريدة على نسخ منها كلا من وزارة الداخلية - المجلس الأعلى للحسابات - المجلس الجهوي للحسابات - كاتب الدولة المكلف بالصناعة التقليدية عمالة الحوز قيادة ثلاث نيعقوب، بإيفاد لجن مختصة من أجل افتحاص ميزانية وقرارات المجلس القروي لجماعة ثلاث نيعقوب ، وذلك لما لاحظوه من «خروقات على مستوى القرارات والاختلالات المتعددة في تدبير الشأن المحلي» لهذه الجماعة القروية، وأشارت العرائض المرفوعة إلى «مجموعة من الخروقات» جاءت على الشكل التالي
«1 قرار المجلس باستبدال البقعة الأرضية المسماة « الفندق القديم» بأخرى لفائدة ابن النائب الأول للرئيس ضدا على القانون، وخاصة الفصل 22 من الميثاق الجماعي الذي يمنع الأعضاء أو أصولهم أو أبناءهم من الاستفادة من بيع أو استبدال لممتلكات الجماعة، كما ان هذا الاسطبل« الفندق» الذي تبلغ مساحته 2369 م ، كان مستغلا بأبخس الأثمان (400 درهم شهريا) من طرف النائب المذكور، منذ 2006 بعد انتهاء عقدة الكراء بينه وبين المجلس وظلت وضعيته غامضة!
وهذه البقعة التي يرغب النائب / التاجر في الحصول عليها ، توجد وسط السوق الأسبوعي، هي نفسها التي يرغب الحرفيون بالجماعة ، على لسان رئيسهم ، في كرائها بأكثر من 5000 درهم شهريا من اجل استغلالها في أنشطتهم الحرفية.
2 استغلال النفوذ من طرف نفس النائب، «إذ في الوقت الذي يمنع فيه الكثيرون من البناء بالمنطقة يبني هو في عدة أماكن في تراب الجماعة. ويظهر ذلك أيضا في توزيع الدعم المخصص للجمعيات على جمعية النائب الأول وأخرى للأعضاء».
3 الفارق الكبير الملاحظ في مصاريف الميزانية بين سنة 2009 و2010 .
4 إنجاز مشاريع بتكلفة أقل من الميزانية المبرمجة، وكمثال القنطرة المنجزة بدوار تنمل والتي برمج لها مبلغ 47.000 درهم، ويقال إن المجلس أضاف 20 الف درهم للمبلغ الأول.
5 مداخيل سيارة الإسعاف التي لم تتجاوز 2000 درهم بالرغم من أن كل مواطن بالجماعة يؤدي مبلغ 200 درهم مقابل الاستفادة ولو الى دار الأمومة بأسني التي تبعد ب 50 كلم عن الجماعة!
6 الغموض الذي يلف وصولات الدقيق المدعم وحرمان كثير من المستحقين لأسباب سياسوية.
7 قرار المجلس اقتناء سيارة رباعية الدفع في جماعة مازالت تفتقر الى العديد من البنيات التحتية والتجهيزات الضرورية».
ورغم مرور مدة طويلة على إرسال هذه العرائض التي تحمل طلب حضور لجن مختصة، فلا توجد لحد الساعة أية بوادر حقيقية لوصول أية لجنة، حسب السكان ، ولم يلمسوا أية التفاتة من المسؤولين الذين توصلوا بها سواء المحليين أو الوزارات المحلية، إلا أنهم ما زالوا يعيشون على أمل زيارة بعض اللجن للتقصي والوقوف على حقيقة الأمر.
ويؤكد بعض الموقعين على هذه العرائض في اتصالهم بالجريدة، أنهم إذا لم تتم الاستجابة لطلبهم، فإنهم عازمون على القيام بكل أنواع الاحتجاج القانوني حتى يتم إنصاف السكان .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.