اعتقال شخص شرمل رجل أمن بباب أبي الجنود بفاس    جولة في أبرز الصحف العربية الصادرة اليوم    الأمن المغربي يضع حدا لمغامرات الشعرة ضمن صفوف "داعش"    تنظيم "الدولة الاسلامية" يقطع رأس اميركي للضغط على واشنطن    راموس ينفي وجود مشاكل مع ماندزوكيتش    أنشيلوتي يدافع عن كاسياس ورودريغيز ويشيد بكروس وينفي طرد لوبيز    رسميا .. الفيفا يرفض استئناف البارسا    الإفتتاحية: روح ثورة الملك والشعب    سيول طينية تُحاصر الآلاف نواحي تارودانت .. والساكنة تستنجد    عاجل...خمسيني يفارق الحياة وسط ساحة جامع لفنا والأسباب مجهولة    عزوف الطالب المغربي عن المطالعة والقراءة.. "جامعة مولاي إسماعيل" نموذجا    أوزين ل"فبراير.كوم": الارهاب وفيروس ايبولا لن يمنعنا من الحياة ومن تنظيم كأس العالم للأندية"    غياب الحافيظي وتداريب انفرادية للصالحي    إنريكي يحلم بأنخيل دي ماريا    رسمياً: لوكا مودريتش يمدد عقده مع ريال مدريد    انفراد. اطلاق النار على قنصلية المغرب في ليبيا. ديبلوماسي مغربي من ليبيا ل"كود": اطلاق النار ما عندو علاقة بقنصليتنا فطرابلس وكلشي حنا بخير وخدامين. "كود" تكشف اسباب استمرار تمثيليتنا في ليبيا رغم الاخطار    هذه ملكة جمال "اكناري"    التعاضدية العامة تفتتح مكتبا إداريا بشيشاوة    وزارة الصحة تقدم توضيحاً حول أدوية مرضى السكري المنتهية الصلاحية بأزيلال    هلال : المغرب ملتزم برفع تحديات تشكيلة جمهورية إفريقيا الوسطى    مشبال: صفعت الرقيب على خده فتم طردي من الإذاعة في 1962    رئيسة ليبيريا تفرض حظر تجول ليلي لمكافحة وباء ايبولا    أنشيلوتي يتراجع.. دي ماريا ليس للبيع    أنشيلوتي : أستعمل دي ماريا كيفما أريد    ارتفاع رسملة البورصة ب 1.9 في المائة حتى متم يوليوز 2014    المغرب يشارك في أشغال الدورة 11 للجمعية العامة للتحالف العالمي للبرلمانيين من أجل لاجئي كوريا الشمالية    نقل حوالي 130 طنا من المساعدات الإنسانية في إطار التضامن المغربي مع الشعب الفلسطيني    صمت غير مبرر.    حجز مخدرات بسجن الصويرة    سكوب. تفاصيل جديدة لجريمة بشعة ذهب ضحيتها طالب مغربي بكندا .. الشرطة الكندية حاولت طمس القضية /صورة السيارة    هكذا مات مصطفى المزياني والعهدة على معتقلو " أحداث الخميس الأسود "    انطلاق سهرات مهرجان "تيميزار الفضة 2014" بتزنيت وفريد غنام نجم السهرة الأولى+صور    أطفال العالم ينشدون من الرباط مستقبلا خاليا من الصراعات والحروب    نسرين الراضي: آمل أن نرقى لسيناريوهات جيدة، بالرغم من أننا لانتوفر في المغرب على تكوين لذلك    أمريكي يحكي قصة لقائه مع ويليامز في الرباط سنة 1992 (صور)    عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم    المغرب البلد الوحيد بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الذي يتوفر على مؤشر إيجابي في مجال الثقة الاقتصادية للمستهلكين    بالفيديو.. اكتشفوا لماذا يقبل المئات على مطعم الصراصير باليابان    أمن الرباط يُوقف متهما «خطيرا جدا» وبحوزته سلاحين ناريين    علماء النفس: المشروبات الكحولية تغير تقييم الإنسان للأخطاء وتكبح الشعور بالذنب والخجل    ارتفاع عدد السياح الوافدين على اكادير بأزيد من 4 بالمائة في متم يوليوز 2014    الطفلة وصال إبنة تيزنيت التي تمكنت من تعلم اللغة الإنجليزية بدون معلم    مكافحة الإرهاب: المقاربة الأمنية لا تكفي    إسرائيل تواصل عدوانها على غزة وفشل محاولة اغتيال قائد القسام    شاهد بالفيديو ماذا يحدث للبرغر في معدتك بعد 3 ساعات من تناوله! خطير فعلا    بالصور دنيا باطما تحضر مفاجأ لإبنة زوجها البحريني و تحتفل معها    شركات دنماركية تغرق الاسواق المغربية بالأنسلين    ارتفاع الحجم الإجمالي للنشاط التجاري بالموانئ    عاجل: بعد إدانة منظمة الأمن والتعاون الأوروبي لأمريكا لفرضها قيودًا على الإعلام في الأحداث الراهنة بولاية ميزوري.. الأخيرة ترفض أي تدخل خارجي وتقول أنها "مسألة داخلية ويتعاملون معها بشفافية"    وفاة الشاعر الفلسطيني سميح القاسم    شرطة فاس تعتقل وحشا آدميا ضبطته متلبسا بهتك عرض قاصر    انتعاش الصادرات يخفض العجز التجاري    النظرة القيامية للوجود    ليس مراعاة لخاطركم ، لكن احتراماً لأرواح الشهداء الابرار ..    المغرب يعتبر البلد الوحيد بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الذي يتوفر على مؤشر إيجابي زائد 20 في مجال الثقة الاقتصادية للمستهلكين    أم سعودية تموت حُزنًا بسبب "داعش"    البابا فرانسوا : وجه آخر للمسيحية    نور الدين زنكي يختار نهج الخليفة عمر بن عبد العزيز    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

ثلاث نيعقوب دائرة اسني إقليم الحوز : سكان الجماعة القروية يطالبون بإيفاد لجن الفحص والتدقيق
نشر في الاتحاد الاشتراكي يوم 07 - 04 - 2011

طالب سكان الجماعة القروية ثلاث نيعقوب دائرة اسني إقليم الحوز، عبر عريضة تحمل 200 توقيع تتوفر الجريدة على نسخ منها كلا من وزارة الداخلية - المجلس الأعلى للحسابات - المجلس الجهوي للحسابات - كاتب الدولة المكلف بالصناعة التقليدية عمالة الحوز قيادة ثلاث نيعقوب، بإيفاد لجن مختصة من أجل افتحاص ميزانية وقرارات المجلس القروي لجماعة ثلاث نيعقوب ، وذلك لما لاحظوه من «خروقات على مستوى القرارات والاختلالات المتعددة في تدبير الشأن المحلي» لهذه الجماعة القروية، وأشارت العرائض المرفوعة إلى «مجموعة من الخروقات» جاءت على الشكل التالي
«1 قرار المجلس باستبدال البقعة الأرضية المسماة « الفندق القديم» بأخرى لفائدة ابن النائب الأول للرئيس ضدا على القانون، وخاصة الفصل 22 من الميثاق الجماعي الذي يمنع الأعضاء أو أصولهم أو أبناءهم من الاستفادة من بيع أو استبدال لممتلكات الجماعة، كما ان هذا الاسطبل« الفندق» الذي تبلغ مساحته 2369 م ، كان مستغلا بأبخس الأثمان (400 درهم شهريا) من طرف النائب المذكور، منذ 2006 بعد انتهاء عقدة الكراء بينه وبين المجلس وظلت وضعيته غامضة!
وهذه البقعة التي يرغب النائب / التاجر في الحصول عليها ، توجد وسط السوق الأسبوعي، هي نفسها التي يرغب الحرفيون بالجماعة ، على لسان رئيسهم ، في كرائها بأكثر من 5000 درهم شهريا من اجل استغلالها في أنشطتهم الحرفية.
2 استغلال النفوذ من طرف نفس النائب، «إذ في الوقت الذي يمنع فيه الكثيرون من البناء بالمنطقة يبني هو في عدة أماكن في تراب الجماعة. ويظهر ذلك أيضا في توزيع الدعم المخصص للجمعيات على جمعية النائب الأول وأخرى للأعضاء».
3 الفارق الكبير الملاحظ في مصاريف الميزانية بين سنة 2009 و2010 .
4 إنجاز مشاريع بتكلفة أقل من الميزانية المبرمجة، وكمثال القنطرة المنجزة بدوار تنمل والتي برمج لها مبلغ 47.000 درهم، ويقال إن المجلس أضاف 20 الف درهم للمبلغ الأول.
5 مداخيل سيارة الإسعاف التي لم تتجاوز 2000 درهم بالرغم من أن كل مواطن بالجماعة يؤدي مبلغ 200 درهم مقابل الاستفادة ولو الى دار الأمومة بأسني التي تبعد ب 50 كلم عن الجماعة!
6 الغموض الذي يلف وصولات الدقيق المدعم وحرمان كثير من المستحقين لأسباب سياسوية.
7 قرار المجلس اقتناء سيارة رباعية الدفع في جماعة مازالت تفتقر الى العديد من البنيات التحتية والتجهيزات الضرورية».
ورغم مرور مدة طويلة على إرسال هذه العرائض التي تحمل طلب حضور لجن مختصة، فلا توجد لحد الساعة أية بوادر حقيقية لوصول أية لجنة، حسب السكان ، ولم يلمسوا أية التفاتة من المسؤولين الذين توصلوا بها سواء المحليين أو الوزارات المحلية، إلا أنهم ما زالوا يعيشون على أمل زيارة بعض اللجن للتقصي والوقوف على حقيقة الأمر.
ويؤكد بعض الموقعين على هذه العرائض في اتصالهم بالجريدة، أنهم إذا لم تتم الاستجابة لطلبهم، فإنهم عازمون على القيام بكل أنواع الاحتجاج القانوني حتى يتم إنصاف السكان .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.