ترقية أكثر من 6000 رجل أمن بالمغرب و 'الجديدة 24' تنشر لائحة أهم الترقيات بأمن الجديدة    دنيا باطما تزين سيارتها بصورة الملك والعلم المغربي    طنجة: إصابة شرطية مرور بكسور خطيرة بعد أن دهستها سيارة    الملك يقضي نهاية الأسبوع ب"الجينز" و"البوط" رفقة ولي عهد ابو ظبي    من تكون الريشاوي التي اشترط "داعش" مبادلتها بالرهينة الياباني    عدد المغاربة الذين طلبوا تأشيرة شينغن    النتائج الكاملة مع الهدافين للدورة 16 من البطولة "الاحترافية"    لاعب تونس سعيد لهزيمة الجزائر أمام غانا!    الكونغو إلى ربع نهائي كأس إفريقيا للمرة الأولى منذ 23 عاما    هذه هي الحلقة "السرية" التي احتجزت بسببها سلطات الرباط طاقم فرانس24- فيديو    امرأة زعيمة شبكة الإتجار في الأقراص المهلوسة لازالت في حالة فرار وحجز 76 قرص مهلوس    صحف:النيابة العامة تحت رئاسة الوكيل العام للمملك بمحكمة النقض    جمهور الرجاء: العلامة الكاملة    الزراد يَصف موقف مضيان وشيخي الرافض لضم الحسيمة إلى طنجة ب"الإنتهازي والمُتذبذب"    عاجل.. الديستي تطيح بجزائري من "جند الخلافة" وبحوزته مواد خطيرة جدا    جسم غريب يسقط من السماء يستنفر أمن طاطا    انتقادات للداودي خلال حفل تنصيب رئيس جامعة محمد الخامس    البيان الختامي للمؤتمر الإقليمي بالفقيه بنصالح ل USFP    جمعيات تيفاوين بني عياط:انطلاق مشروع"دعم الحكامة المحلية من خلال تطوير قدرات الفاعلين المحليين بجماعة بني عياط"    مثول الأشخاص الذين اعتقلوا أمس بسبتة أمام المحكمة الإسبانية غدا    اختتام مهرجان 'ألوان دكالة' الدولي للفن التشكيلي في غياب تام للمديرية الجهوية للثقافة    وصول بعثة المنتخب الجزائري الى مالابو    كاسياس: هذا سر فوزنا على كوردوبا    جواسيس أوروبا يضغطون لتكثيف التعاون الاستخباراتي مع المغرب    القوات المسلحة الملكية تتدخل لإنقاذ حياة 5 توائم رزق بهم أحد عناصرها    الحمرا ما باغياش تطلق من المقدمة. ربحات فالقنيطرة وبعدات ب4 نقاط قبل ما تلعب الخضرا    عاوتاني جريمة قتل وهذه المرة في إقليم خنيفرة +صورة الضحية    بعض المغاربة لازالوا خارج التغطية: اعتقال خمسة مواطنين جدد حاولوا إرشاء البوليس بالبيضاء    الصحف العالمية تشن هجوما قاسيا على رونالدو    الإمارات تنتج ملابس رياضية خاصة بالإبل! -فيديو    أجواء باردة وسماء صافية خلال بداية الأسبوع    مقتل 11 وإصابة عشرات بينهم رجال أمن في ذكرى انتفاضة 2011 بمصر    ثمانية أعراض لمرض السرطان يتجاهلها الكثيرون    قراءة في الصحف المغربية الصادرة اليوم    200 شركة بريطانية تشارك في معرض الصحة العربي في دبي    فيديو مؤثر يرصد الدقائق الأخيرة من حياة "شيماء" التي قتلت برصاص الأمن    المخزون المائي بسدود شمال المغرب تجاوز 927 مليون متر مكعب    الدعوة إلى إحداث لجنة أممية للتحقيق في وجهة المساعدات الموجهة للمحتجزين في تيندوف    تحسن الدخل وقروض الاستهلاك حافظا على المنحى الإيجابي لاستهلاك الأسر في 2014    ظواهر اجتماعية ووجودية وأخرى ساخرة في عروض مغربية وجزائرية وإماراتية    عرض لأبرز عناوين الصحف الأسبوعية    نحن في خدمة العالم 2    أستاذة ل »فبراير. كوم »: أنقدونا نحن محاصرات بالثلوج منذ أسبوع وهذا الخطر الذي يتهدد مريضة بداء السكري    اختصاصنا تضييع الفرص (4): الرحالة ابن بطوطة    «الإنسان ذلك المجهول».. كتاب يفضح «مأزق البشرية»    هكذا تؤثر القهوة على نفسية الإنسان    «أنفور يسك»: 5016 مقاولة مغربية أعلنت إفلاسها خلال سنة 2014    ملياري شخص في العالم بدون كهرباء وخمسة مليارات بدون مراحيض    الجمهور الأمريكي العادي يمنح American Sniper جائزة الأوسكار    تأسيس فدرالية للمهرجانات الدولية السينمائية بالمغرب    القرضاوي يعود لحماقاته ويحث المصريين على الاحتجاج في ذكرى انتفاضة 2011    مسلحون مجهولون يخطفون وكيل وزارة الخارجية الليبية    بركان: تدشين وحدة لتثمين المنتجات الفلاحية المجالية    القناة الثانية تستجيب للحداد وتسحب "رشيد شو" في اخر لحظة    المقتضيات الضريبية لقانون المالية لسنة 2015 محور ندوة بطنجة    المختار راشدي يسأل وزير الداخلية ووزير التربية الوطنية والتكوين المهني عن الزيادة في أثمنة النقل لتل    خلال حفل ديني بدوار القواسمة بجماعة ابن امعاشو.. رئيس المجلس العلمي لبرشيد: خير رد على الاساءة للرسول(ص) هي التعرف عليه والهدي بهديه    أصوات متقاطعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

بالواضح : متى يرفع الحصار عن رباط الخير «هرمومو»؟
نشر في الاتحاد الاشتراكي يوم 14 - 02 - 2012

سبق أن تحدثنا في هذه الزاوية عن التهميش وسياسة العقاب الجماعي الذي عاشته وتعيشه مدينة رباط الخير «هرمومو» سابقا، لكن زيارة خاطفة بعد سنوات للمنطقة تجعلنا نقف على حقيقة صادمة، لاشيء تغير ولم تشفع قوافل إعادة الاعتبار للمدينة وجبر الضرر الجماعي التي زارتها والضجة الاعلامية التي رافقتها، فالجميع عاد من حيث أتى وبقي السكان يعيشون حالة انتظار قاتلة.
لابد من التساؤل، بأي المسميات سنسمي هذا الفضاء وهذا الامتداد الجغرافي حيث تلمس طيبوبة السكان من خلال نظراتهم فالمدينة أو القرية أو لتسمها ماشئت هي عبارة عن مساكن متناثرة هنا وهناك، تعيش أتعس لحظات الحصار الطبيعي والبشري الذي يمكن أن تعرفه منطقة من مناطق المغرب الحديث. تعددت مظاهر التهميش بالمدينة القرية، والنتيجة حالة من اليأس والاحباط التام التي أصابت الساكنة، إنها المدينة الشبح...
رباط الخير، أو «هرمومو» سابقا، تلك المدينة القرية المطلة على مرتفعات جبل بويبلان والتي يبلغ عدد ساكنتها أزيد من 20 ألف نسمة تعيش في فضاء تنعدم فيه مجموعة من المرافق العمومية أو تكاد، منطقة تعيش بأكملها على دخل المتقاعدين من صفوف القوات المسلحة الملكية من أبناء المنطقة والتي يتجاوز عددهم 2000 متقاعد. ففي ظل غياب الانشطة الاقتصادية تعيش المنطقة وضعية خانقة تؤثر سلبا على الجو العام بالمدينة البلدة أمام انسداد الآفاق المستقبلية للشباب.
امتداد طبيعي لإقيلم صفرو في اتجاه مدينة تازة، يعيش على إيقاع روتيني لايمكن للمرء إلا أن يصاب بالإحباط فيه لتوالي الانكسارات التي أحاطت به. فهل هي لعنة الثكنة العسكرية المتواجدة هنا والتي يرتبط اسمها بمرحلة سوداء من تاريخ مغرب القرن الماضي؟ أم هي لعنة التهميش التي تطال مناطق عديدة من المملكة والتي كانت تصنف من قبل ضمن خانة المغرب غير النافع.
سكان المدينة القرية ظنوا أن التهميش والإقصاء يمكن أن يزول مع تغيير إسم مدينتهم الهادئة الوديعة، ف «هرمومو» ارتبط تاريخيا بالمحاولة الانقلابية الفاشلة التي عرفها المغرب، ورباط الخير اعتبروه إسما يجسد روابط مدينتهم بباقي مدن المملكة، لكن أملهم خاب فالتهميش طال لعشرات السنين واللعنة لم تطل فقط الجنود والضباط الذين مروا من هناك بل طالت أيضا حتى الفضاء برمته فظنوا أن الأمر يتعلق بعقاب جماعي لمواطنين ذنبهم الوحيد أنهم من أبناء هذا الفضاء.
رباط الخير بحاجة إلى مشاريع تنموية وإلى التفاتة حقيقية من أجهزة الدولة لبعث الأمل في شباب عاطل هناك وبث الحياة في رجال خدموا الدولة بإخلاص وتفان، وزرع الأمل في أطفال يتطلعون إلى حياة أفضل.
هو فضاء أراد له البعض أن يبقى كما هو، لربما كانت هناك حسابات غير تلك الظاهرة للساكنة ولربما تعلق الأمر بوضع أبدي حتمه القدر على ساكنة رباط الخير الوفية للوطن بالرغم من كل الاحباطات ...


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.