عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم    طنجة: حصاد يبحث مع نظيره الإسباني قضايا الهجرة ومكافحة الإرهاب وتهريب المخدرات    البوليساريو تحتجز 150 شابة صحراوية بدعوى حمايتهن من الاستلاب    ميريكان تزكلات من هجوم ارهابي كبير: مقتل متطرفين بتكساس. دارو مسابقة للرسوم الكاريكاتورية للنبي محمد وجابو فيلدرز اللي كيكره المسلمين من هولاندا    أنشيلوتي: لا أتعجب من الغزارة التهديفية لبرشلونة    مستشار جماعي يطلق الرصاص على مفوض قضائي أمام عناصر الدرك الملكي    مقتل حارس جماعة بإقليم شفشاون بطعنة في العنق    تامر حسني والمغربية بوسيل يرزقان بمولوتهما الثانية امايا    اغنية "معلم" لسعد لمجرد. خاوية وفارغة وملونة ومحيحة فاليوتوب. نهار واحد قربات لمليون شخص =فيديو=    مقتل مسلحين أطلقا النار بمعرض لرسوم مسيئة للنبي في تكساس    العدل والاحسان تعود للساحة في احتجاج ضد زيارة"بيريز"    كأس الاتحاد الافريقي: الزمالك يعود من الرباط ببطاقة ربع النهائي    الزمالك يشكر الفتح الرباطي والشعب المغربي    "طنجة المشهدية"..وجهات نظر حول علاقة الفرجة المسرحية بالذاكرة    مجموعة الاتصالات السويسرية "رايتشل أند دو-مساري" تفتح فرعا لها بالمغرب    "خريبكاك" يُسدل ستار نسخته الأولى بخريبكة    إبراز المزايا التجميلية لزيت الأركان بمعرض "بيوتي أوراسيا" بإسطنبول    غادي تشعل بين ملوك وأمراء عريبان. خو ملك السعودية قاليه نتا خالفتي الشريعة ولا طاعة ل اللي خالف الشريعة    عشرات الجرحى في "ثورة" اليهود الإثيوبيين    جماعة طنجة تتجه لاستغلال المياه العادمة لسقي المناطق الخضراء    إسبانيا تحارب شبكات تزوير عقود عمل المهاجرين المغاربة    جماعة سلفية تتهم "حماس" بهدم مسجد تابع لها وسط قطاع غزة    قبل ما يقولها بنكيران كلمة "السفاهة" كانت نوضات روينة فالبرلمان الجزائري قبل أشهر + فيديو    ليبيا تعلن إنقاذ مئات المهاجرين غير النظاميين    الملتقى الدولي العاشر للفلاحة بالمغرب 2015: دورة "حققت نجاحا باهرا على كافة المستويات" باستقطابها لحوالي 817 ألف زائر    شيماء الردان تفوز بالجائزة الأولى لملتقى سجلماسة لفن الملحون    "مُسيّرو المستقبل" ينظمون منتداهم بالجديدة    ندوة تُناقش واقع وآفاق التنمية بجماعة آيت يوسف وعلي    ارتفاع نسبة معارضي انفصال كاتالونيا عن أسبانيا    موريتانيا ضيف شرف الدورة الثالثة لمهرجان أسا الوطني لسينما الصحراء    بابلو سيزار: التجربة السينمائية المغربية قطعت أشواطا مهمة    مصر تمدد مهمة قواتها المشاركة في التحالف العربي في اليمن    الرجاء ينفصل عن روماو وفتحي جمال البديل الأقرب    العربي يقود غرناطة للفوز على خيتافي خارج الديار    دوري وطني في الكرة الحديدية    اتهامات لمسؤولين بالمحافظة العقارية ومصلحة المسح العقاري بالجديدة بتكوين عصابة اجرامية والزور والنصب    رسالَة إلى الوزير "الرَّاعي"    اعتقال ثلاثة أشخاص كانوا بصدد بيع مجلد قديم لكنوز المغرب ب 120 مليون سنتيم    موزع جديد لأسمدة المكتب الشريف للفوسفاط بالمغرب    الاِتحاد الوطني للشغل بالمغرب الجامعة الوطنية لموظفي التعليم يؤسس فرع تنانت    وزارة التربية الوطنية تمنع سفر التلاميذ ليلا    عاجل | طنجة: أعمال الشغب بشارع محمد الخامس والسطو على ثلاث محلات تجارية    دراسة: اصابات الفخذ قد تنجم عن قلة التمارين الرياضية    نيجيريا: عودة 293 نيجيرية بعد تحريرهن من معسكرات بوكو حرام (صور مؤثرة)    علماء: يمكن التكهن بالبدانة المستقبلية.. من خلال "فحص البول"    أطباء يبتكرون جهازاً لإنقاذ الأطفال المصابين بضيق التنفس    العلماء يكتشفون أن الجوع علاج فعال ضد مرض السكري    تاريخ: الملاحة والقرصنة بسواحل الناظور و الدريوش من خلال المغرب المجهول    انتعاشة الرواية العربية المعاصرة في غياب المصاحبة النقدية    خبراء يدعون إلى تسريع الانتقال من الأداء النقدي إلى الأداء الالكتروني بإفريقيا    الرياضة مدخل أساس للتنمية الشرية    فلاح من تارودانت يحصل على الجائزة الأولى عن صنف الأبقار هولشتاين بمعرض مكناس    15 معلومة عن بن لادن: أوقفه شرطي مرور بعد أحداث شتنبر لتجاوزه السرعة ولم يتعرف عليه    البرلمان الإسباني يطالب بتشديد المراقبة على الطماطم المغربية    دراسة: الابتهاج وعدم التدخين من أسباب طول العمر    شيخ مصري: تشغيل القرآن بالمنزل في غياب صاحبه يجلب الجن    الحركة الإسلامية..استسلام بالعقيدة    هل الإسلام دين الحق؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الممثل عبد اللطيف شوقي ل«الاتحاد الاشتراكي»: غيابي عن الساحة التلفزيونية راجع إلى ارتياحي أكثر في الاشتغال في المجال السينمائي

أطل الفنان الشاب عبد اللطيف شوقي على المشاهد المغربي ضمن الشبكة البرامجية الرمضانية على القناة الثانية من خلال دور «محمد» في الفيلم التلفزيوني «يما» لحسن بنجلون، واكتشفه الجمهور المغربي من خلال دوره في مسلسل «أحلام النسيم»، كما سبق واكتشفه في دوره «سليم» في مسلسل «الحياني».
كما كانت السنة الجارية زاخرة بعطاءات متنوعة. فقد شارك الفنان شوقي بدور «الصقلي» في الشريط المطول «القمر الأحمر» لحسن بنجلون، وبدور «قيس» في الفيلم القصير »رصيف القدر« لأمينة السعدي.
عبد اللطيف شوقي، واحد من أبرز الوجوه الفنية، التي تغني الساحة الفنية المغربية بأعمال سينمائية، تلفزيونية محلية وعالمية. حول تجربته الفنية كان لنا معه الحوار التالي:
{ سجلتم آخر حضور فني لكم في رمضان2013 من خلال مسلسل «أحلام النسيم» والفيلم التلفزيوني «يما»، كيف كانت مشاركتكم بهذين العملين؟
بالفعل، لعبت دورا محوريا في الفيلم التلفزيوني «يما»، الذي يعالج إحدى المشاكل التي يعاني منها واقعنا الاجتماعي، حيث يسلط الضوء على أم عجوز، يصعب عليها العيش متنقلة بين منازل أبنائها، نظرا لظروفهم الشخصية، وهو موضوع يفرض نفسه في مجتمعنا اليوم بشكل كبير. وبالنسبة لمسلسل «أحلام النسيم»، فقد كانت مشاركتي فيه مشاركة بسيطة، لم أجسد دورا محوريا، لكن الاشتغال كان مختلفا، لأن العمل بمسلسل، له ظروف خاصة به.
{ اشتغلت في مسيرتك الفنية مع العديد من المخرجين، لكل واحد منهم مدرسة و مرجعية خاصة به، ومن أبرز هؤلاء المخرجين، نجد حسن بنجلون. ما هي الإضافة التي حصلت عليها من خلال اشتغالك مع علي الطاهري وحميد زيان بمسلسل «أحلام النسيم»؟ و كذلك الفيلم التلفزيوني «يما» مع حسن بنجلون؟
بالنسبة لكل من علي الطاهري وحميد زيان اشتغلت معهما من خلال مسلسل، وكما سبق لي أن ذكرت، فإن الاشتغال على مسلسل له ظروف تحكمه، فغالبا ما يتم تصويره تحت ضغط الوقت، حيث على الممثل أن يشتغل بوتيرة أسرع للعمل على اقتباس الشخصية وبناءها بما يوافق الدور الذي ينص عليه السيناريو. وكل هذه الأمور تتم في العادة بتأني وتركيز تامين كي يبنى الدور على النحو السليم، وهو الجو الذي يوفره الاشتغال بالأعمال السينمائية عكس المسلسلات والأفلام القصيرة. وبالنسبة ل« أحلام النسيم»، فمشاركتي كانت محدودة من خلال خمس حلقات، أغلبها كانت مع الفنان محمد خيي، يمكنني أن أقول أنها مشاركة لا بأس بها.
أما الفيلم التلفزيوني «يما»، فقد اشتغلت عليه مع حسن بنجلون بالموازاة مع فيلم «القمر الأحمر»، والاشتغال مع حسن بنجلون، بالنسبة لي، ممتع، حيث يوفر الأجواء الملائمة للعمل في ظروف جيدة، بالإضافة إلى أنه يفسح المجال أمام الممثل، كي يبدع في الدور الذي يتقمصه، وليس من نوعية المخرجين الذين يفرضون توجهاتهم على الممثل.
{ يرى المتتبعون لأعمالك الفنية، أن خطاك وحضورك على مستوى الساحة الفنية، مايزال محتشما، بالرغم من أنك قطعت أشواطا مهمة في دربك الفني، متى سيرى الجمهور المغربي عبد اللطيف شوقي يتصدر بطولة مطلقة بأعمال سينيمائية وتلفزيونية؟
شاركت في العديد من الأعمال التي قمت فيها بلعب أدوار محورية، مثل الشريط التلفزيوني «يما»، وغيابي عن الساحة التلفزيونية راجع إلى أنني أرتاح أكثر عند الاشتغال بالسينما، لحد الآن لعبت أدوارا في مايقارب 12 فيلما، منها أعمال حصلت على جوائز عديدة بمختلف المهرجانات والمناسبات الوطنية. إضافة إلى انشغالي أحيانا، بالعمل بأفلام سينمائية أجنبية. كما أنه مؤخرا، قمت ببطولة فيلم باللغة الأمازيغية، رغم أني لا أتقنها و لا أفهمها، إلا أني قمت بحفظ الدور عن ظهر قلب، و نلت بذلك إعجاب القيمين على هذا العمل.
{ انتصف شهر رمضان، و مر أسبوعان على بث الأعمال الرمضانية لهذا الموسم. من خلال متابعتك لها، ما تقييمك لمنتوج رمضان2013 ؟
ما ألاحظه بخصوص المنتوج التلفزيوني الرمضاني الحالي، كونه إنجز بشكل متسرع وسريع غالبا الأمر الذي يؤثر بشكل أو بآخر على جودة العمل شكلا ومضمونا. وقد لاحظت ، خاصة هذه السنة، أن عددا من الممثلين احتكروا الأعمال الرمضانية، فأصبحنا نشاهد نفس الوجوه في العديد من الأعمال، لا أعلم ما السبب في ذلك.
{ ما هو جديد مشاريع عبد اللطيف شوقي؟
انتهيت من تصوير ثلاثة أفلام طويلة، يرتقب عرضها بمهرجان طنجة: فيلم «حب الرمان» لعبد الله تكونة وفيلم «عيد الميلاد» للطيف لحلو، ثم فيلم «منسيو الله» لهشام عين الحياة. ومباشرة بعد شهر رمضان، سأشرع في تصوير فيلم «كول» مع حسن دحاني، وكنت قد أنتهيت مؤخرا من تصوير فيلم أجنبي بعنوان «وداعا دبي».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.