بدء التصويت باستفتاء الاستقلال في سكتلندا    اتفاق وشيك لإدخال مواد البناء لإعادة إعمار غزة    حكومة بنكيران ستصادق قريبا على قانون جديد لمحاربة الارهاب يجرم الفعل حتى و لو لم يكن المغرب معنيا به    طارق السباعي: سنعمل على إعتقال رئيس بلدية كليميم - فيديو    الرميد لأمنيستي:تحاولون حشرنا في قائمة الدول التي تستهدفونها وهذه هي الايجابيات التي ربحناها من حملاتكم    بلمختار : منع الأساتذة من متابعة الدراسة قرار حكومي "واللي ماعجبو حال يمشي للقضاء"    بعدما وصفهم ب"المرايقية"..صحافيون يقاطعون الطاوسي ويتركونه وحيدا في ندوة صحفية    كوستا لا يمكنه لعب 3 مباريات في الأسبوع    يوفنتوس يرغب في ضم بيدرو    جوارديولا: بن عطية إضافة كبيرة ويستحق الإشادة    المغرب 6 عربيا و 59 عالميا في التصنيف العالمي للسلة…وأمريكا في الصدارة    خطير: مواطن مهدد بالقتل بعد الهجوم على ملكه والدرك الملكي بأيت اعميرة أمام شكوى إقبار الشكايات    ملف الدراسة الجامعية للأساتذة .. شيء من الحكمة    استهلاك الأسر المغربية لم يتأثر بالأزمة العالمية    الأمم المتحدة : جهود التصدي لفيروس إيبولا في غرب أفريقيا تتطلب مليار دولار    وزارة الصحة ترفض منح قرارات الالتحاق بالعمل لأزيد من 80 طبيبا    المغربية إيطو برادة تقتنص جائزة "مجموعة أبراج للفنون" في الإمارات    الحقاوي تترأس لجنة تحكيم" جائزة المرأة العربية" في القاهرة    "رونق المغرب" يفتتح دخوله الثقافي بتوقيع "مضاجع ملغومة" للقاصة نعيمة القضيوي الإدريسي    حجاج التنظيم الرسمي الذين سيغادرون ابتداء من الساعات الأولى من السبت المقبل مدعوون للإحرام في الطائرة    هبة ملكية لشرفاء مولاي بوشعيب بمناسبة انعقاد موسم مولاي بوشعيب بأزمور    شباط: لهذا السبب اتهمت بنكيران بالولاء لداعش    مراكش تحتضن القمة العالمية الخامسة لريادة الأعمال نونبر المقبل    المجلس الأعلى للطاقة يعلن بالرباط عن تنظيم جائزة الإمارات للطاقة    مكتب التكوين المهني يستقبل 370 ألف متدربة ومتدرب برسم 2014/2015    مع قهوة الصباح    مقتل المعلم الذي أصبح أميرا داعشيا وخطط لسبي النساء العراقيات وبيعهم في أسواق النخاسة    اشتباكات بين الجماهير في مباراة روما الايطالى وضيفه فريق سيسكا    إنفراد: شاهد روبورتاج مطول: كاميرا أريفينو تنقل لكم الاجواء داخل المقرات المركزية للاحصاء بالناظور    صحف: العلمي يغمى عليه بسبب غضبة ملكية على مشاريع CDG بالحسيمة    انتخاب الشاب مهدي باغو رئيسا لجمعية شباب سوس للتنمية الاجتماعية و الثقافية و الرياضية    انطلاق فقرات الدورة السابعة لمهرجان طنجة الدولي للأفلام القصيرة    خاص: إحصائيات بنعطية في مباراة اليوم أمام مانشستر سيتي    شاب سعودي يحرق آيفون 6 الجديد    أحذية ذكية ترشدك إلى الطريق    إسرائيل تحذر رعاياها من زيارة المغرب    عااااجل: هكذا يتحدى عون احصاء باكادير تعليمات أحمد الحليمي المندوب السامي للتخطيط    العثور على جثة أربيعي من دول جنوب الصحراء معلقة بشجرة في ظروف غامضة باولاد تايمة‎    طفلة تُعدد أسباب كراهيتها للمدرسة وتنخرط في بكاء مرير    هل وصل لغز مثلث برمودا إلى خاتمته أخيرًا؟؟    ***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***    "صراع الجبابرة" التلفزيوني ينتهي بلاغالب ولا مغلوب    أزيلال: ساكنة ايت اعتاب تتساءل عن تعثر أشغال الوحدة الصناعية و من يحمي هذا المقاول الذي يتلاعب بكل الجهات ؟؟؟    الأولمبي الإماراتي يلتقي نظيره منتخب الأردن غدا الخميس    أزيلال: ساكنة ايت اعتاب تتساءل عن تعثر أشغال الوحدة الصناعية و من يحمي هذا المقاول الذي يتلاعب بكل الجهات ؟؟؟    أقلامكم من أجل المدرسة العمومية    الوزير المنتدب لدى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني يتفقد أجواء الدخول المدرسي بوجدة وبركان وال    واشنطن تعيش على إيقاعات الموسيقى الامازيغية، و رباب فيزيون تلهب حماس الامريكيين    بالفيديو.."داعشي" سوداني: 144 حورية لمن يقتل أميركيا!    ومقصيين بلا ما نشاركو."القمر الأحمر" في إقصائيات الأوسكار 2015    رغم النفي القاطع للوفا : ابن كيران منزعج من كمية استهلاك السكر و"الزيادة جاية"    من يرد الاعتبار للكاتب محمد أديب السلاوي..؟ الرجل يحتفل بعيد ميلاده في قسم الإنعاش بالمستشفى العسكري...    الملتقى المتوسطي الثاني لمرض الزهايمربمراكش    حساسية الغبار    باكتيريا تقضي على شخصين بإسبانيا    عامل الإقليم يودع بمطار العروي الدولي الفوج الأول من الحجاج الميامين.    بالفيديو...خطير:مقاتلو داعش يهتفون "نعشق شرب الدماء ولسنا متشردين نلبس أحلى لبس ونأكل أحلى أكل!!"    عامل إقليم بركان يترأس حفل استقبال حجاج الإقليم المتوجهين إلى الديار المقدسة لأداء مناسك الحج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الممثل عبد اللطيف شوقي ل«الاتحاد الاشتراكي»: غيابي عن الساحة التلفزيونية راجع إلى ارتياحي أكثر في الاشتغال في المجال السينمائي

أطل الفنان الشاب عبد اللطيف شوقي على المشاهد المغربي ضمن الشبكة البرامجية الرمضانية على القناة الثانية من خلال دور «محمد» في الفيلم التلفزيوني «يما» لحسن بنجلون، واكتشفه الجمهور المغربي من خلال دوره في مسلسل «أحلام النسيم»، كما سبق واكتشفه في دوره «سليم» في مسلسل «الحياني».
كما كانت السنة الجارية زاخرة بعطاءات متنوعة. فقد شارك الفنان شوقي بدور «الصقلي» في الشريط المطول «القمر الأحمر» لحسن بنجلون، وبدور «قيس» في الفيلم القصير »رصيف القدر« لأمينة السعدي.
عبد اللطيف شوقي، واحد من أبرز الوجوه الفنية، التي تغني الساحة الفنية المغربية بأعمال سينمائية، تلفزيونية محلية وعالمية. حول تجربته الفنية كان لنا معه الحوار التالي:
{ سجلتم آخر حضور فني لكم في رمضان2013 من خلال مسلسل «أحلام النسيم» والفيلم التلفزيوني «يما»، كيف كانت مشاركتكم بهذين العملين؟
بالفعل، لعبت دورا محوريا في الفيلم التلفزيوني «يما»، الذي يعالج إحدى المشاكل التي يعاني منها واقعنا الاجتماعي، حيث يسلط الضوء على أم عجوز، يصعب عليها العيش متنقلة بين منازل أبنائها، نظرا لظروفهم الشخصية، وهو موضوع يفرض نفسه في مجتمعنا اليوم بشكل كبير. وبالنسبة لمسلسل «أحلام النسيم»، فقد كانت مشاركتي فيه مشاركة بسيطة، لم أجسد دورا محوريا، لكن الاشتغال كان مختلفا، لأن العمل بمسلسل، له ظروف خاصة به.
{ اشتغلت في مسيرتك الفنية مع العديد من المخرجين، لكل واحد منهم مدرسة و مرجعية خاصة به، ومن أبرز هؤلاء المخرجين، نجد حسن بنجلون. ما هي الإضافة التي حصلت عليها من خلال اشتغالك مع علي الطاهري وحميد زيان بمسلسل «أحلام النسيم»؟ و كذلك الفيلم التلفزيوني «يما» مع حسن بنجلون؟
بالنسبة لكل من علي الطاهري وحميد زيان اشتغلت معهما من خلال مسلسل، وكما سبق لي أن ذكرت، فإن الاشتغال على مسلسل له ظروف تحكمه، فغالبا ما يتم تصويره تحت ضغط الوقت، حيث على الممثل أن يشتغل بوتيرة أسرع للعمل على اقتباس الشخصية وبناءها بما يوافق الدور الذي ينص عليه السيناريو. وكل هذه الأمور تتم في العادة بتأني وتركيز تامين كي يبنى الدور على النحو السليم، وهو الجو الذي يوفره الاشتغال بالأعمال السينمائية عكس المسلسلات والأفلام القصيرة. وبالنسبة ل« أحلام النسيم»، فمشاركتي كانت محدودة من خلال خمس حلقات، أغلبها كانت مع الفنان محمد خيي، يمكنني أن أقول أنها مشاركة لا بأس بها.
أما الفيلم التلفزيوني «يما»، فقد اشتغلت عليه مع حسن بنجلون بالموازاة مع فيلم «القمر الأحمر»، والاشتغال مع حسن بنجلون، بالنسبة لي، ممتع، حيث يوفر الأجواء الملائمة للعمل في ظروف جيدة، بالإضافة إلى أنه يفسح المجال أمام الممثل، كي يبدع في الدور الذي يتقمصه، وليس من نوعية المخرجين الذين يفرضون توجهاتهم على الممثل.
{ يرى المتتبعون لأعمالك الفنية، أن خطاك وحضورك على مستوى الساحة الفنية، مايزال محتشما، بالرغم من أنك قطعت أشواطا مهمة في دربك الفني، متى سيرى الجمهور المغربي عبد اللطيف شوقي يتصدر بطولة مطلقة بأعمال سينيمائية وتلفزيونية؟
شاركت في العديد من الأعمال التي قمت فيها بلعب أدوار محورية، مثل الشريط التلفزيوني «يما»، وغيابي عن الساحة التلفزيونية راجع إلى أنني أرتاح أكثر عند الاشتغال بالسينما، لحد الآن لعبت أدوارا في مايقارب 12 فيلما، منها أعمال حصلت على جوائز عديدة بمختلف المهرجانات والمناسبات الوطنية. إضافة إلى انشغالي أحيانا، بالعمل بأفلام سينمائية أجنبية. كما أنه مؤخرا، قمت ببطولة فيلم باللغة الأمازيغية، رغم أني لا أتقنها و لا أفهمها، إلا أني قمت بحفظ الدور عن ظهر قلب، و نلت بذلك إعجاب القيمين على هذا العمل.
{ انتصف شهر رمضان، و مر أسبوعان على بث الأعمال الرمضانية لهذا الموسم. من خلال متابعتك لها، ما تقييمك لمنتوج رمضان2013 ؟
ما ألاحظه بخصوص المنتوج التلفزيوني الرمضاني الحالي، كونه إنجز بشكل متسرع وسريع غالبا الأمر الذي يؤثر بشكل أو بآخر على جودة العمل شكلا ومضمونا. وقد لاحظت ، خاصة هذه السنة، أن عددا من الممثلين احتكروا الأعمال الرمضانية، فأصبحنا نشاهد نفس الوجوه في العديد من الأعمال، لا أعلم ما السبب في ذلك.
{ ما هو جديد مشاريع عبد اللطيف شوقي؟
انتهيت من تصوير ثلاثة أفلام طويلة، يرتقب عرضها بمهرجان طنجة: فيلم «حب الرمان» لعبد الله تكونة وفيلم «عيد الميلاد» للطيف لحلو، ثم فيلم «منسيو الله» لهشام عين الحياة. ومباشرة بعد شهر رمضان، سأشرع في تصوير فيلم «كول» مع حسن دحاني، وكنت قد أنتهيت مؤخرا من تصوير فيلم أجنبي بعنوان «وداعا دبي».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.