اسبانيا تعتقل داعشيا مغربيا.. مكلفا ب"الفايسبوك" ينسق مباشرة مع سوريا    الجمعية تعتبر الحكم على المهدوي "جائرا وقاسيا" ومنجب يصفه ب"الفضيحة"    إستشهاد الجنود المغاربة تباعا.. هل يسحب المغرب أبنائه من افريقيا الوسطى ؟    حضور محتشم للمرأة المغربية في تصنيف فوربس السنوي لأقوى السيدات العرب    قرض كويتي للمغرب بحوالي نصف مليار درهم لتمويل مشروع "تي جي في"    حوالي 88 في المائة من الأسر المغربية تشتكي من غلاء أسعار المواد الغدائية    تقرير: حوالي 70 في المائة من المغاربة يتوفرون على حساب بنكي.. و13 مليون بطاقة بنكية    شروط نيمار للانتقال إلى باريس سان جيرمان    الفشل الأوروبي لتوتنهام يُحبط الفرنسي لوريس    رونار يقود تدريبات المنتخب المحلي استعدادا لمواجهة مصر    غوارديولا: هذا ما يمكنني قوله عن ريال مدريد    هذا مصير رئيس الإتحاد الإسباني بعد توقيفه بتهمة الاحتيال والتزوير    "أمنيوكس" يعود للساحة الفنية بعد تكفل الملك محمد السادس بعلاجه    أزمة "العطش" تصل بني ملال وها كيفاش خرجات الساكنة تحتج    "أمنيوكس" يعود للساحة الفنية بعد تكفل الملك محمد السادس بعلاجه    الأمم المتحدة: المغرب حقق نجاحا في التصدي للسيدا    فيديو: المصادقة على مشروع قانون نقل اختصاصات السلطة الحكومية المكلفة بالعدل إلى الوكيل العام للملك لدى محكمة النقض    مجلس للحكومة برئاسة العثماني غدا الخميس    انطلاق عمل بعض البنوك التشاركية ابتداء من اليوم الأربعاء    حاضرة المحيط أسفي تحتضن الدورة 16 لفن العيطة    أوجار عن سجن المهداوي: العمل الصحفي لا يمنح أية حصانة    صراع بين روما وتوتنهام على ضم نجم نيس    ميساج قاحص لترك وباطما.. وها المصدر ديالو    "أيفونوميكس": ابن خلدون.. العالِم المسلم الذي سبق آدم سميث (أبو الرأسمالية) بنحو 5 قرون    زياش يستهل المشوار مع الأياكس في دوري الأبطال    الخارجية الأميركية تنفي استقالة تيلرسون وتكشف مصيره    العثماني: سنعكف على إعداد سياسة عقارية تتسم بالشمولية    مدن الشمال والسياحة "الصيفية" اكتضاض و"اختناق مروري "‎    لهذا السبب تأخر كوتينيو في الانتقال إلى برشلونة    العماري يترأس بطنجة اجتماعا مع ممثلي قطاع الصيد التقليدي    موقع الصور الفوتوغرافية والسينمائية من البحث التاريخي بالمغرب    سميرة سعيد تنفي مشاركتها بلجنة "ذا فويس"    وزير الدفاع الماليزي يحذر انتشار داعش بآسيا    توقعات أحوال الطقس ليوم الأربعاء    نجما بوليوود سلمان خان وكاترينا كيف معًا في المغرب    فلاش بلاير يودع أجهزة الكمبيوتر    إسرائيل تزيل بوابات الأقصى الإكترونية .. تنازلات أم تفاهمات؟    الاردن تعتقل طفل يطالب بتحرير القدس!!    وليدات مراكش ردُّو بالكوم.. طريقة مثيرة للسرقة وها كيفاش تفرشات    اكادير :اعتقال افراد من شبكة مافيا العقار يتزعمها قاضي جماعي سابق    إيقاف مهاجر مغربي بكندا يثير تعاطفا وانتقادات    طنجة : ارتفاع السياح الوافدين بنسبة 33 في المائة في متم ماي الماضي    تيزنيت : عناصر الأمن الخاص بمهرجان تيميزار ترفع درجة الحزم في التنظيم ( فيديو )    تيزنيت : تعزية جمعية المديرين في وفاة والدة الحاج حسن صابر‎    المعدر الكبير : اسدال الستار على الدوري المحلي لجمعية ازويكا للكرة الحديدية    الركادة: جمعية قدماء مدرسة تالوست تجدد مكتبها    زيت الزيتون يقوى الذاكرة ويحمى من الزهايمر    ماكرون يعلن اتفاقاً بين السراج وحفتر لإنهاء الفوضى في ليبيا    الجامعة العربية تدعو الهند إلى التصدي ل "قمع" إسرائيل للفلسطينيين    مغربي يصيح "الله اكبر" ويطعن شرطي اسباني بمعبر بني انصار (فيديو)    التفكير الإيجابي يقلل خطر الموت المبكر بمعدل 71 بالمائة    "ابتكار" أمريكي.. اخفض وزنك بتناول "الكفتة"!    ركوب الدراجات يحمى الخلايا العصبية للدماغ من التلف    أيام وينتهي صراخهم.. أسبوع ويتعبون من إزعاجنا    الناجي ضيفا على هسبريس .. صاحب "ابن النبي" الذي لا يخشى شيئا    محاولة سرقة جثمان الرسول صلى الله عليه وسلم    المسجد الأقصى ..    هل الطيبة غباء ؟ أم..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جائزة كونكور، خيار الشرق لسورجْ شالاندرون
نشر في الاتحاد الاشتراكي يوم 06 - 11 - 2013

«لائحة غونكور/ خيار الشرق» واحدة من اللحظات الكبيرة التي يعرفها معرض الكتاب الفرانكوفوني في بيروت، منذ العام الماضي. فبعد تعاون الوكالة الجامعية للفرانكوفونية والمعهد الفرنسي، تمّ السنة الماضية، بالاتفاق مع أكاديمية غونكور في باريس، إعلان جائزة أدبية جديدة، توزع في معرض بيروت، تتألف لجنة التحكيم فيها من طلاب بعض الجامعات العربية واللبنانية الذين يتابعون دراستهم في الأدب الفرنسي.
جائزة العام الماضي، كانت من نصيب ماتياس إينار، عن روايته «شارع اللصوص» (منشورات أكت سود) أما جائزة هذا العام فقد ترأس لجنة التحكيم فيها الروائي شريف مجدلاني، وقد أعلنت في الثالثة والنصف من بعد ظهر الأحد الماضي، وذهبت إلى سورج شالاندون عن روايته «الجدار الرابع» (منشورات غراسيه).
قد لا يبدو خيار الطلاب «خيارا غريبا أو مستهجنا»، لا في العام الماضي ولا هذه السنة. فرواية ماتياس إينار، تحدثت عن الأخضر، الشخص المغربي، الذي يتنقل من مكان إلى مكان بحثا عن «الربيع العربي» وهي تنتهي بمقتل أحد الأصوليين التكفيريين. أما رواية شالاندون، فتتحدث عن الحرب اللبنانية، خاصة عن حقبة الثمانينيات ومذابح صبرا وشاتيلا ودخول قوات العدو الصهيوني إلى بيروت، وتنتهي أيضا بمقتل أحد أعضاء حزب الكتائب (وكأنه صورة أخرى للأصولي... المسيحي هذه المرة).
ما أردت قوله هو أن الأمر لا يبدو غريبا، بمعنى أن الخيارين نحيا إلى علاقة الأدب بالمجتمع وباللحظة السياسية الراهنة، وكأن الطلاب بحثوا في هذا الأدب عن ذاكرة ما، تجمعهم بتاريخ بلدانهم العربية، التي تبدو شئنا أم أبينا أنها سياسات لا تناسب تطلعاتهم ولا أفكارهم. لكن مع ذلك كله، علينا الاعتراف بأن الكتابين جميلان ومتفردان، فبعيدا عن هذه اللحظة «السياسية والاجتماعية»، هما كتابان يقعان عميقا في الأدب. أي أنهما كتابان حقيقيان. ويمكن للقارئ الذي لا يعرف الفرنسية أن يكتشف «شارع اللصوص» اليوم بالعربية، إذ صدرت ترجمته منذ أيام عن «منشورات الجمل» وقامت بنقله إلى العربية ماري طوق. وعليه أن ينتظر العام المقبل ليقرأ رواية «الجدار الرابع» لشالاندون، إذ من متن جائزة «لائحة غونكور/ خيار الشرق» أن يترجم الكتاب الفائز إلى اللغة العربية.
سورج شالاندون، عمل في الصحافة، وقام بتغطية الكثير من حروب العالم المتنقلة في العالم، ومن بينها حربنا اللبنانية «المجيدة». من هنا، تأتي روايته هذه، لتغرف كثيرا من الواقع الذي عاشه شخصيا. وهو يتحدث فيها عن مخرج مسرحي، كان يرغب في تقديم مسرحية «أنتيغون» (لجان أنوي) في بيروت، وبعد أن أصابه المرض، كلف صديقاً آخر بالمجيء مكانه. فيأتي بداية العام 1982، ليبحث مع مختلف الطوائف في هدنة محددة، هي زمن تقديم المسرحية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.