لأول مرة مولاي الحسن بزي عسكري متشبها بجده الحسن الثاني- صور وفيديو    الملك يتشبث بالحصان .. و"الطاعة" تهيمن على حفل الولاء    تراجع أسعار تسويق المحروقات بمحطات الوقود    الذهب يرتفع بعد بيانات لكن يتجه لأكبر خسارة شهرية في عامين    إيران تتفاهم مع الشيطان الأكبر وتتقاتل مع الشقيق الأكبر    الدفاع الجديدي يتعاقد مع كوياتي ل5 مواسم    كارثة حقيقية. مسخوط سلخ مو بالبريز ديال الضو والدرك داوه لمستشفى د الحماق رغم أنه كان كلشي فخبارهوم قبل ما توقع الكارثة (صور صادمة)    وليّ العهد يثير الانتباه بارتدائه الأوّل لزيّ الحرس الملكيّ    هجوم يستهدف مسنة وابنتها داخل منزلهما بحي "الجديد" بطنجة    الديوان الملكي يحذر رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران من توظيف إسم الملك في الصراع السياسي الداخلي بين الفرقاء السياسيين .    الرجاء ينفي فسخ عقد لاعبه أوساغونا    قراءة في بعض صحف اليوم بأمريكا الشمالية    تونس تعلن تمديد حالة الطوارئ لشهرين    إصابة 6 أشخاص في حادث اصطدام قطار وشاحنة كبيرة بمدخل طنجة    شبكة تحذر من ارتفاع الوفيات الناجمة عن لسعات العقارب ولذعات الأفاعي بالمغرب    منتدى أصيلة يصدر كتابا تكريميا بالراحل محمد العربي المساري    مختبر أمريكي يحرم المغاربة من دواء فعال ضد التهاب الكبد الفيروسي    | ترشح بلاتيني لرئاسة الفيفا لا يثير حماس إفريقيا    | عماد الرقيوي يعد جماهير أولمبيك آسفي بخلق المفاجأة هذا الموسم    ملك السعودية في طنجة!    | استشهاد رضيع فلسطيني على إثر حرق مستوطنين اسرائيليين لمنزل عائلته بنابلس    | هل سيستفيد تنظيم الدولة الاسلامية من وفاة الملا عمر؟    | المؤتمر الدولي حول الإسلام والسلام .. نحو إحداث صندوق للاستشراف بشأن السلام والاستقرار    الأمنُ يضعُ يده على عِشرينيّ قام باغتصاب طفل وتهشيم رأسه بضواحي المُحمّدية    | الخارجية المغربية تقر بالتقصير في التواصل مع الجالية المغربية في الخارج    | الفنانة فدوى برادة تقدم بالدار البيضاء أكبر لوحة تشكيلية في تاريخ المغرب    | تعاون جديد بين سميرة سعيد وتيزاف    | في ندوة نظمت على هامش مهرجانها بالدار البيضاء العيطة لها "نوبات" وأغانيها الصوفية تم تمييعها    الدورة الخامسة لمهرجان نجوم كناوة بالدار البيضاء من 21 إلى 23 غشت المقبل    | صحيفة كاتالونية تتنبأ بمشكلة بين بينيتيز و رونالدو    الحرارة في الشرق والرطوبة في الساحل غدا السبت    العلام: ثلاث زوايا للنظر إلى أموال الملك المصروفَة باليونان    صعود طنجة…والمليارين…    سطات: حزب الكتاب يواصل ديناميته التنظيمية    الشيشان...محتالات يبتزن الأموال من عملاء "الدولة الإسلامية"    ها بشحال حكمو على موظف مكتب الصرف المرتشي اللي طيحاتو التسجيلات    المغرب والبنك الإفريقي للتنمية يوقعان على اتفاقيتين بشأن قرض ب 5ر112 مليون دولار وبهبتين بحوالي مليون أورو    مكتب السلامة الصحية: لا خطر من الحشرات القشرية الصغيرة الخاصة بالصبار    | مرشحو أحزاب الأغلبية الحكومية في انتخاب أعضاء الغرف المهنية مسموح لهم بخرق القانون؟!!    مديرية الأمن: سنطبق القانون لاحترام أوقات تقديم الكحول في الحانات والمطاعم    مهرجانات وأسابيع ثقافية تصيب ساكنة مكناس بالإسهال    الركراكي يؤكد أن الفتح سينافس على لقب البطولَة في هذه الحالة وباتنة قريب من فريق تركي    دوار السفر    ماذا تعرفون عن فوائد التين الشوكي (الْهْنْدِيَّة) ؟    المغرب يشرع في تفعيل المنظومات الصناعية الأربع لقطاع الطيران    المصادقة على منشور لبنك المغرب ينظم طلب اعتماد الأبناك التشاركية    هيومن رايتس ووتش: الحوثيون قصفوا عدن عشوائيا    سلمى حايك تقول ان الرسوم المتحركة السر وراء صنع (ذي بروفت)    منتخب الأولمبياد الخاص المغربي يحرز 16 ميدالية من بينها ثلاث ذهبيات أخبار رياضية    عارضة أزياء مشهورة لبسات البرقع فوسط شوارع باريس وها علاش (صور)    طبيب قادر على الشعور بنفس آلام مرضاه    عبد القادر الحيمر    الاستعمال المتكرر للهاتف الذكي يحدث خللاً بوظائف اليد    المجلس العلمي في لقاء مع حجاج وحاجات بيت الله الحرام    الشائعات الإلكترونية.. من الكيبورد إلى العالم    تزويج الصغيرات بين حقائق الشرع الحكيم ...ورأي الفقه التراثي    مسؤول مصري يفتح قبر والديه ويجلس معهما    أُنْبُوشَاتٌ فِي المَفَاهِيمِ الْقُرْآنِيَّةِ / الْجِهَادُ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

دراسة : الهامستر السوري من أهم فئران التجارب العلمية في العالم

يكتسب الهامستر السوري «القداد» وهو نوع من الفئران التي تستخدم في التجارب، أهمية عالمية كونه أصبح اليوم من أهم الحيوانات المخبرية التي تجرى عليها الأبحاث العلمية في أنحاء العالم كافة وخصوصاً المتعلقة منها بأورام الكبد والبنكرياس نظراً للتشابه الكبير بين القناة الصفراوية الكبدية وسوائل المعثكلة بين الهامستر والإنسان إضافة إلى إمكانية تهجينه مع فيبروبلاست بشري ليكون موضع دراسات متطورة في مجال الأمراض الوراثية المتعلقة بأمراض الضمور العضلي واعتلال عضلة القلب واضطراب القلب الاحتقاني وداء السمنة والورم الغدي الكظري الشلل المتنامي للأرجل.
ومن النادر أن نجد بحثاً واحداً من بين مئات الملايين من الأبحاث التي تجرى في المخابر لم يستخدم هذا الحيوان الجميل واللطيف في تجاربه العملية ، فضلاً عن احتلال الهامستر السوري مركز الصدارة كحيوان منزلي يربيه الأطفال والكبار في منازلهم كواحد من أفراد عائلاتهم على الرغم من أن حجمه يتراوح بين 5.12 و 5.17 سم وفترة حياته بين 2 و3 سنوات.
وقد أطلق على هذا الحيوان اسم الهامستر الذهبي السوري بسبب لونه الذهبي المميز وشكله الشبيه بنوع من الأرانب باعتباره لا يملك ذيلاً كباقي القوارض إلا أنه أصغر حجماً وآذانه قصيرة، إضافة إلى امتلاكه جيوباً كبيرة على جانبي التجويف الفموي لملء الحبوب في موسم الحصاد وتخزينها في مستودع خاص تحت الأرض لاستهلاكها في أيام السنة الأخرى حيث تم تسجيل حوالي 25 كغ من الحبوب مخزنة في أحد المستودعات الأرضية التي جهزها الحيوان لحفظ مؤونته الشتوية لذلك يطلق عليه تسمية أبو خريج في أرياف حلب.
وأشار باحثون إلى أن اكتشاف الهامستر السوري يرجع إلى عالم الحيوان الانكليزي جورج روبرت ووترهاوس الذي عثر في عام 1839 ميلادية بالقرب من حلب على أنثى هامستر وأطلق عليها اسم الهامستر الذهبي وبقي هذا الحيوان مهملاً حوالي مئة عام إلى أن اكتشفت مجدداً أسرة منه في حلب عام 1930 مكونة من أم وثمانية مواليد تم نقلها إلى القدس في فلسطين حيث تمت تربيتها وكان حجمها أكبر بقليل من حجم الهامستر الذي اكتشفه ووترهاوس فدعيت الهامستر الذهبي المتوسط، وهو الاسم العلمي اللاتيني الذي حمله الهامستر السوري الذهبي إلى اليوم.
وقد وصل إلى بريطانيا عام 1931 وحطت به الرحال في الولايات المتحدة الأمريكية عام 1938 حيث كان العالم آدلر أول من استخدمه في التجارب المخبرية عام 1948 في مجال الأبحاث الطفيلية وكانت فرنسا وبريطانيا ومصر والهند من أوائل الدول التي استخدمته كحيوان تجارب ليصبح بعدها من أشهر حيوانات التجارب في العالم التي تصل أعدادها في مخابر البحوث حالياً إلى مئات الآلاف يعود أصلها جميعاً إلى أم واحدة أتت من شمال سورية ، وبالتحديد من حلب.
وأوضح الباحثون أن حيوانات الهامستر السوري تصل إلى سن النضج الجنسي بعمر 5 إلى 6 أسابيع وتأتيها الدورة التناسلية خلال موسم الإخصاب كل أربعة أيام وتعد فترة الحمل عندها من أقصر فترات الحمل عند باقي الثدييات حيث تبلغ 16 يوماً بينما تكون عند الفأر الأبيض 21 يوماً و 31 يوماً عند الأرانب وتمتد إلى 63 يوماً عند خنازير غينيا، لافتاً إلى أن الانثى الحامل يمكن أن تضع سنوياً حوالي 20 وليداً بمتوسط قدره ثمانية تقريباً.
وحسب بعض الدراسات فإن العلماء لم يستطيعوا منذ عام 1930 اكتشاف حيوانات برية جديدة في سورية التي يعيش فيها مئات أنواع القوارض نظراً لصعوبة البحث عنها وسط النماذج الحياتية المعقدة التي تعيشها حيث تحفر أنفاقاً عميقة ومتعددة في الأرض لتسهل اختباءها وهروبها ، مبينة أن علماء الحيوان تمكنوا خلال العامين 1997 و1999 من إيجاد عائلات جديدة منها حيث تم التقاط سبعة ذكور وست إناث كانت إحداها حامل قد وضعت ستة مواليد جدد، وقد نقلت هذه الحيوانات التسعة عشر إضافة إلى ثلاثة حيوانات أخرى كانت موجودة في جامعة حلب إلى ألمانيا ليتم إكثارها هناك واستخدامها كسلالة جديدة مختلفة عن السلالات القديمة التي تعود جميعها إلى اكتشاف عام 1930.
وأكد المهتمون ان الهامستر الذهبي السوري يعد عنصراً من عناصر البيئة السورية التي تعيش فيها آلاف الأنواع من الطيور والحيوانات والحشرات في تناغم طبيعي لا يعكره إلا التدخل غير المدروس والجائر للبشر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.