ميكروتروطوار .. الصيدلية والصيادلة بعيون مواطنين    مؤسسون لتيار «لا هوادة» يؤكدون أن الخروج من حزب الاستقلال سيحدث طال الزمن أو قصر    هل هناك ضرورة لتعديل مقتضيات دستورية؟    رونالدينيو يهنئ زميله السابق ميسي    أمطار طوفانية بمناطق الرشيدية وتنغير وإنقاذ ثلاثة سياح وسائق مغربي من الغرق    عبد الحميد جماهري في عرض بالدار البيضاء حول الوضعية السياسية الراهنة :    انتشال جثة زوجة وابنة القيادي بحزب بنكيران الذي فقد 14 فردا من عائلته في الفيضانات    ريال مدريد يخطط لخطف "أسينسيو" من البرسا    البطولة الاحترافية لكرة القدم - الدورة 9 : قمة تطوان تنتهي بيضاء وأولمبيك آسفي يجدد الطموحات    المعرض الجهوي للكتاب بطنجة يسعى في دورته الرابعة إلى مجتمع قارئ    المخرج الكبير نور الدين الخماري بكلية المتعددة التخصصات بورزازات    رئيس بلدية كلميم يفضح المستور و يتهم والي الجهة بالمساهمة في مقتل ضحايا الفيضانات    الاتحاد الدولي يكرم هشام الكروج وأساطير ألعاب القوى    أوزين : لا خوف على عشب ملعب مولاي عبد الله    أسطول الخطوط الملكية المغربية يتعزز بطائرة جديدة من نوع «إمبراير» 190    فتح باب المشاركة في الدورة السابعة للملتقى الوطني للفيلم القصير هواة بشفشاون    أحمد راتب في المغرب    عبيدات الرما تصور''المغرب بلادي'' بالعاصمة الرومانية بوخاريست    الكاتبة المغربية بهاء طرابلسي تفوز بجائزة «إيفوار» 2014    وفاة الروائي المصري محمد ناجي عن عمر يناهز 67 سنة بعد صراع مع المرض    مليار شخص في العالم بدون مراحيض    صندوق للاستثمار ب50 مليون دولار من أجل مواكبة المقاولات المبتكرة    كلوب مُرشح لقيادة ليفربول    إطلاق الدعم لتجديد أسطول "الطاكسيات الكبيرة" بالدارالبيضاء    ملف عبد اللطيف التومي الرئيس الأسبق لجماعة الجديدة يعود الى الواجهة بإحالته على غرفة جرائم المال العام بالبيضاء    تنظيم "داعش" يختطف سبعة أطفال وامرأة من قلب إسطنبول    داعش مافيا صقلية    المرزوقي يدعو السبسي الى مناظرة تلفزيونية    الداخلية المصرية: نستبق مظاهرات 28 نوفمبر بالقبض على منظميها    مقتل نحو ستين جهاديا ألمانيا في صفوف تنظيم "داعش"    بنك المغرب: المصانع المغربية تعمل فقط ب69 في المائة من قدراتها الإنتاجية    لهذا السبب أصبحت جينيفر أنيستون تأكل أكثر    كبار منتجي الأسمدة في العالم يلتئمون في مراكش    رونالدو يسعى لإنهاء الليغا بعدد تاريخي من الأهداف    رباح يطلع على تقدم الأشغال بالميناء الجديد لآسفي    شعب الجبارين    خطير ..حافلة مسافرين تتعرض لهجوم بعد مغادرتها طنجة    الملك يصدر تعليماته لتقديم الدعم للمتضررين من الفيضانات    كرة القدم : إدارة جمعية سلا تحتفل بفوزها على شباب المسيرة    البنوك الإسلامية تُحقق نتائج كبيرة وتصل إلى أوجها في 4 سنوات فقط    تقرير: إيران تحاول إقناع السعودية بخفض إنتاج النفط    برلمانيون مغاربة ينتقدون أمام الأمم المتحدة الممارسات الإسرائيلية بالقدس الشرقية    أول حملة وطنية لصحة الفم والأسنان    تونس: اتجاه نحو دورة ثانية بين السبسي والمرزوقي ونسبة المشاركة بلغت 64.6 بالمئة    المغرب يعول على طنجة للرفع من حجم الإستثمارات الأجنبية المباشرة    هذا ما قاله بنكيران بعد نجاته من الموت    تناول 3 قطع من الخبز الأبيض يوميا يزيد خطر البدانة    محنة العقل المسلم بين سيادة الوحي وسيطرة الهوى    وزير جزائري: شعرنا باليتم، حينما تكلم الملك    لا للتسول السياسي بأرواح الأموات    السيول الجارفة تخرّب قرَى الجنوب الشرقي في ثلاثَة أيّام    صحف الاثنين:الجيش يحصي جنوده المسرحين من الخدمة مخافة التحاقهم بتنظيمات متطرفة    بلجيكي ذو أصول كاميرونية يعلن إسلامه بالزاوية الكركرية    الفوائد السحرية لقشر الرمان    أدوز، تانوغة، إخوربا، أيت حمو تزايد الجريمة بسبب انعدام دوريات ليلية.    بعد "السيلفي" حان وقت ال"هيلفي"!    أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد الإمام علي بفاس    لهؤلاء نقول ... «من حسن سلام المرء تركه مالا يعنيه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

دراسة : الهامستر السوري من أهم فئران التجارب العلمية في العالم

يكتسب الهامستر السوري «القداد» وهو نوع من الفئران التي تستخدم في التجارب، أهمية عالمية كونه أصبح اليوم من أهم الحيوانات المخبرية التي تجرى عليها الأبحاث العلمية في أنحاء العالم كافة وخصوصاً المتعلقة منها بأورام الكبد والبنكرياس نظراً للتشابه الكبير بين القناة الصفراوية الكبدية وسوائل المعثكلة بين الهامستر والإنسان إضافة إلى إمكانية تهجينه مع فيبروبلاست بشري ليكون موضع دراسات متطورة في مجال الأمراض الوراثية المتعلقة بأمراض الضمور العضلي واعتلال عضلة القلب واضطراب القلب الاحتقاني وداء السمنة والورم الغدي الكظري الشلل المتنامي للأرجل.
ومن النادر أن نجد بحثاً واحداً من بين مئات الملايين من الأبحاث التي تجرى في المخابر لم يستخدم هذا الحيوان الجميل واللطيف في تجاربه العملية ، فضلاً عن احتلال الهامستر السوري مركز الصدارة كحيوان منزلي يربيه الأطفال والكبار في منازلهم كواحد من أفراد عائلاتهم على الرغم من أن حجمه يتراوح بين 5.12 و 5.17 سم وفترة حياته بين 2 و3 سنوات.
وقد أطلق على هذا الحيوان اسم الهامستر الذهبي السوري بسبب لونه الذهبي المميز وشكله الشبيه بنوع من الأرانب باعتباره لا يملك ذيلاً كباقي القوارض إلا أنه أصغر حجماً وآذانه قصيرة، إضافة إلى امتلاكه جيوباً كبيرة على جانبي التجويف الفموي لملء الحبوب في موسم الحصاد وتخزينها في مستودع خاص تحت الأرض لاستهلاكها في أيام السنة الأخرى حيث تم تسجيل حوالي 25 كغ من الحبوب مخزنة في أحد المستودعات الأرضية التي جهزها الحيوان لحفظ مؤونته الشتوية لذلك يطلق عليه تسمية أبو خريج في أرياف حلب.
وأشار باحثون إلى أن اكتشاف الهامستر السوري يرجع إلى عالم الحيوان الانكليزي جورج روبرت ووترهاوس الذي عثر في عام 1839 ميلادية بالقرب من حلب على أنثى هامستر وأطلق عليها اسم الهامستر الذهبي وبقي هذا الحيوان مهملاً حوالي مئة عام إلى أن اكتشفت مجدداً أسرة منه في حلب عام 1930 مكونة من أم وثمانية مواليد تم نقلها إلى القدس في فلسطين حيث تمت تربيتها وكان حجمها أكبر بقليل من حجم الهامستر الذي اكتشفه ووترهاوس فدعيت الهامستر الذهبي المتوسط، وهو الاسم العلمي اللاتيني الذي حمله الهامستر السوري الذهبي إلى اليوم.
وقد وصل إلى بريطانيا عام 1931 وحطت به الرحال في الولايات المتحدة الأمريكية عام 1938 حيث كان العالم آدلر أول من استخدمه في التجارب المخبرية عام 1948 في مجال الأبحاث الطفيلية وكانت فرنسا وبريطانيا ومصر والهند من أوائل الدول التي استخدمته كحيوان تجارب ليصبح بعدها من أشهر حيوانات التجارب في العالم التي تصل أعدادها في مخابر البحوث حالياً إلى مئات الآلاف يعود أصلها جميعاً إلى أم واحدة أتت من شمال سورية ، وبالتحديد من حلب.
وأوضح الباحثون أن حيوانات الهامستر السوري تصل إلى سن النضج الجنسي بعمر 5 إلى 6 أسابيع وتأتيها الدورة التناسلية خلال موسم الإخصاب كل أربعة أيام وتعد فترة الحمل عندها من أقصر فترات الحمل عند باقي الثدييات حيث تبلغ 16 يوماً بينما تكون عند الفأر الأبيض 21 يوماً و 31 يوماً عند الأرانب وتمتد إلى 63 يوماً عند خنازير غينيا، لافتاً إلى أن الانثى الحامل يمكن أن تضع سنوياً حوالي 20 وليداً بمتوسط قدره ثمانية تقريباً.
وحسب بعض الدراسات فإن العلماء لم يستطيعوا منذ عام 1930 اكتشاف حيوانات برية جديدة في سورية التي يعيش فيها مئات أنواع القوارض نظراً لصعوبة البحث عنها وسط النماذج الحياتية المعقدة التي تعيشها حيث تحفر أنفاقاً عميقة ومتعددة في الأرض لتسهل اختباءها وهروبها ، مبينة أن علماء الحيوان تمكنوا خلال العامين 1997 و1999 من إيجاد عائلات جديدة منها حيث تم التقاط سبعة ذكور وست إناث كانت إحداها حامل قد وضعت ستة مواليد جدد، وقد نقلت هذه الحيوانات التسعة عشر إضافة إلى ثلاثة حيوانات أخرى كانت موجودة في جامعة حلب إلى ألمانيا ليتم إكثارها هناك واستخدامها كسلالة جديدة مختلفة عن السلالات القديمة التي تعود جميعها إلى اكتشاف عام 1930.
وأكد المهتمون ان الهامستر الذهبي السوري يعد عنصراً من عناصر البيئة السورية التي تعيش فيها آلاف الأنواع من الطيور والحيوانات والحشرات في تناغم طبيعي لا يعكره إلا التدخل غير المدروس والجائر للبشر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.