وزارة الداخلية تلغي صفقة 360 مليون لتجهيز وترميم إقامة عامل سيدي إفني    بعد مومو: يسري المراكشي يغادر "ميدي آن تيفي"    دورو السمطة للقياديين ديال "البيجيدي" ساعة بدا يجي فيهم لبزيم. حملة "صرف المال للصالح الخاص" تتمدد والنوبة جات على حمدي ولدي الرشيد    دموع ميسي و خروج البرازيل وغضب سواريز.. أبرز لقطات "كوبا أمريكا" 2016    الكاف: الكوكب يسير بثبات نحو التأهل    والد نيمار: مستقبل ابني في أيدي برشلونة    توقيف مُهدد أستاذة إسبانية بطنجة وإطلاق الرصاص لاعتقال مجرم هائج بالخميسات    توقعات حالة الطقس ليوم غد الخميس (طقس حار بمعظم ربوع المملكة)    مجلس المستشارين يصادق على قوانين إصلاح التقاعد    سيكولوجية الصائم    جدو: الفوز على الوداد ذهابا وإيابا هو الحل    9 لاعبين يغادرون المغرب التطواني    صحف إيطالية: بنعطية بشكل رسمي في روما    رامسي وألين الوجه الخفي لتألق غاريث بيل مع ويلز    حصيلة اعتداء مطار اسطنبول ترتفع إلى 41 قتيلا و239 جريحا    سُميّة بن كيران: عانيتُ من التهميش والإقصاء لأنني ابنة بنكيران (+تصريح صوتي)    مكالمة هاتفية مع أستاذة إسبانية تورط قاصرا بطنجة    طرامواي الرباط-سلا يمدد أوقات عمله في ليلة القدر    بلاغ المجلس العلمي المحلي لشتوكة :هذه مقادير زكاة الفطر لعام 1437ه    3سنوات بعد عزل مرسي: أبرز عشرة أحداث في مصر    الباطرونا تنظم بلندن اجتماعا بشأن المناخ في أفق (كوب 22)    مدرب زيسكو سعيد بعودة نجم الفريق ضد الوداد    إجراء عملية جديدة لزرع الكبد بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش    وجهة أوروبا تحتل مركز الصدارة من مجموع مسافري حركة النقل الجوي بمختلف مطارات المملكة    ما سر البقعة المبللة على قمصان اللاعبين قبل المباريات؟    عرض لأبرز اهتمامات اليوم للصحف الأوروبيّة    وزارة بلمختار تسحب لوائح نتائج الولوج لأقسام المدارس العليا    الحكومة "متخوفة" من إعلان أجور رؤساء الجهات    ماروك متري: تفوق القنوات الوطنية على الأجنبية في شهر رمضا‎ن    سلطة الباذنجان    الدورة 13 لمهرجان «تيميتار: علامات وثقافة» تستضيف اكثر من 400 فنان من المغرب و الخارج    كليب شمس الكويتية من إخراج المغربية فريدة بورقية    «فايندنغ دوري» يستمر في صدارة مبيعات السينما الأمريكية    هجوم اسطنبول.. عودة العمل لمطار أتاتورك    ميشيل أوباما بطلة إعلان الموسم الجديد من «بنات جيلمور»    أسعار النفط ترتفع بفعل إضراب محتمل في النرويج    طرق العناية بالجسم    فوائد عصير الرمان    وزير الاقتصاد والمالية المغربي الأجور التي تتجاوز 40 مليون سنتيم شهريا ليست أجورا خيالية !!!!    المصحات الخاصة تنتقد مساطر «الكنوبس» وتحذر من تبعاتها على المغاربة    المديرية العامة للضرائب تشدد الخناق على المتهربين    انفجار قنبلة حارقة قرب مسجد يضم 100 مصلي    الداودي يتجه نحو أقطاب جامعية    دراسات جامعية خاصة ب "الكريدي"    الشباب يسلطون الضوء على حجم الاستثمارات بالجرف الأصفر و أثرها على تشغيل شباب إقليم الجديدة    ليلة الرواد في دورتها الثامنة    بتأثير من انتخابات بريطانيا: المحافظون يحصدون الأغلبية في الانتخابات التشريعية الإسبانيا    فضيحة بيئية من العيار الثقيل الهدف منها التشويش على كوب 22: باخرة إيطالية تنقل نفاياتهاإلى المغرب    فيديو إباحي عبر واتساب يتسبب في أزمة برلمانية    سعيد المغربي يستعيد ذكريات الغناء الملتزم بمقر "حزب بنبركة"    المناسبة شرط: الحموضة...! بقلم // محمد بلفتوح    عشرات الشباب يجتمعون بتظاهرة "فيس فطور"    أردوغان: الإرهاب يريد تشويه صورة تركيا    شيخ الأزهر: شعوب أوروبا وسكان الأدغال سيدخلون الجنة بدون عذاب    5 نصائح لحماية عينيك من الأتربة وحرارة الشمس    أكاديمي مغربي يربط جميع مشاكل المسلمين بمنظومة التديّن    على أرضنا الطيبة كيف يلتقي هؤلاء بهؤلاء؟ بقلم // محمد أديب السلاوي    شيخ الأزهر: الأوروبيون سيدخلون الجنة بدون عذاب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دراسة : الهامستر السوري من أهم فئران التجارب العلمية في العالم

يكتسب الهامستر السوري «القداد» وهو نوع من الفئران التي تستخدم في التجارب، أهمية عالمية كونه أصبح اليوم من أهم الحيوانات المخبرية التي تجرى عليها الأبحاث العلمية في أنحاء العالم كافة وخصوصاً المتعلقة منها بأورام الكبد والبنكرياس نظراً للتشابه الكبير بين القناة الصفراوية الكبدية وسوائل المعثكلة بين الهامستر والإنسان إضافة إلى إمكانية تهجينه مع فيبروبلاست بشري ليكون موضع دراسات متطورة في مجال الأمراض الوراثية المتعلقة بأمراض الضمور العضلي واعتلال عضلة القلب واضطراب القلب الاحتقاني وداء السمنة والورم الغدي الكظري الشلل المتنامي للأرجل.
ومن النادر أن نجد بحثاً واحداً من بين مئات الملايين من الأبحاث التي تجرى في المخابر لم يستخدم هذا الحيوان الجميل واللطيف في تجاربه العملية ، فضلاً عن احتلال الهامستر السوري مركز الصدارة كحيوان منزلي يربيه الأطفال والكبار في منازلهم كواحد من أفراد عائلاتهم على الرغم من أن حجمه يتراوح بين 5.12 و 5.17 سم وفترة حياته بين 2 و3 سنوات.
وقد أطلق على هذا الحيوان اسم الهامستر الذهبي السوري بسبب لونه الذهبي المميز وشكله الشبيه بنوع من الأرانب باعتباره لا يملك ذيلاً كباقي القوارض إلا أنه أصغر حجماً وآذانه قصيرة، إضافة إلى امتلاكه جيوباً كبيرة على جانبي التجويف الفموي لملء الحبوب في موسم الحصاد وتخزينها في مستودع خاص تحت الأرض لاستهلاكها في أيام السنة الأخرى حيث تم تسجيل حوالي 25 كغ من الحبوب مخزنة في أحد المستودعات الأرضية التي جهزها الحيوان لحفظ مؤونته الشتوية لذلك يطلق عليه تسمية أبو خريج في أرياف حلب.
وأشار باحثون إلى أن اكتشاف الهامستر السوري يرجع إلى عالم الحيوان الانكليزي جورج روبرت ووترهاوس الذي عثر في عام 1839 ميلادية بالقرب من حلب على أنثى هامستر وأطلق عليها اسم الهامستر الذهبي وبقي هذا الحيوان مهملاً حوالي مئة عام إلى أن اكتشفت مجدداً أسرة منه في حلب عام 1930 مكونة من أم وثمانية مواليد تم نقلها إلى القدس في فلسطين حيث تمت تربيتها وكان حجمها أكبر بقليل من حجم الهامستر الذي اكتشفه ووترهاوس فدعيت الهامستر الذهبي المتوسط، وهو الاسم العلمي اللاتيني الذي حمله الهامستر السوري الذهبي إلى اليوم.
وقد وصل إلى بريطانيا عام 1931 وحطت به الرحال في الولايات المتحدة الأمريكية عام 1938 حيث كان العالم آدلر أول من استخدمه في التجارب المخبرية عام 1948 في مجال الأبحاث الطفيلية وكانت فرنسا وبريطانيا ومصر والهند من أوائل الدول التي استخدمته كحيوان تجارب ليصبح بعدها من أشهر حيوانات التجارب في العالم التي تصل أعدادها في مخابر البحوث حالياً إلى مئات الآلاف يعود أصلها جميعاً إلى أم واحدة أتت من شمال سورية ، وبالتحديد من حلب.
وأوضح الباحثون أن حيوانات الهامستر السوري تصل إلى سن النضج الجنسي بعمر 5 إلى 6 أسابيع وتأتيها الدورة التناسلية خلال موسم الإخصاب كل أربعة أيام وتعد فترة الحمل عندها من أقصر فترات الحمل عند باقي الثدييات حيث تبلغ 16 يوماً بينما تكون عند الفأر الأبيض 21 يوماً و 31 يوماً عند الأرانب وتمتد إلى 63 يوماً عند خنازير غينيا، لافتاً إلى أن الانثى الحامل يمكن أن تضع سنوياً حوالي 20 وليداً بمتوسط قدره ثمانية تقريباً.
وحسب بعض الدراسات فإن العلماء لم يستطيعوا منذ عام 1930 اكتشاف حيوانات برية جديدة في سورية التي يعيش فيها مئات أنواع القوارض نظراً لصعوبة البحث عنها وسط النماذج الحياتية المعقدة التي تعيشها حيث تحفر أنفاقاً عميقة ومتعددة في الأرض لتسهل اختباءها وهروبها ، مبينة أن علماء الحيوان تمكنوا خلال العامين 1997 و1999 من إيجاد عائلات جديدة منها حيث تم التقاط سبعة ذكور وست إناث كانت إحداها حامل قد وضعت ستة مواليد جدد، وقد نقلت هذه الحيوانات التسعة عشر إضافة إلى ثلاثة حيوانات أخرى كانت موجودة في جامعة حلب إلى ألمانيا ليتم إكثارها هناك واستخدامها كسلالة جديدة مختلفة عن السلالات القديمة التي تعود جميعها إلى اكتشاف عام 1930.
وأكد المهتمون ان الهامستر الذهبي السوري يعد عنصراً من عناصر البيئة السورية التي تعيش فيها آلاف الأنواع من الطيور والحيوانات والحشرات في تناغم طبيعي لا يعكره إلا التدخل غير المدروس والجائر للبشر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.