المغرب يقدم مشروع قرار من المجموعة العربية يدين المخاطر والقدرات النووية الإسرائيلية    عاجل.. رئيس الوزراء الفرنسي يؤكد ان "لا تفاوض او مباحثات" مع خاطفي الرهينة    وزارة القصور تصدر بلاغا حول الزيارة الملكية إلى هذا البلد    بنكيران للنقابات: "الاضراب سيبوء بالفشل، لأنه غير ذي معنى"    كاسياس قد يرغب في الرحيل عن مدريد نهاية الموسم    القرعة تضع المنتخب الاولمبي في مواجهة الفائز من مباراة السودان وتونس    اعتقال شخصين متلبسين بمحاولة السطو على صيدلية بطنجة    افتتاح الدورة الثامنة للمهرجان الدولي لفيلم المرأة بسلا    لوحات رحاب بوهلال تكريم للطبيعة وقيم التراث والحضارة    كومباني: هدف لامبارد في البلوز قد يكلفهم الكثير    عن ديمقراطية الليبراليين والاسلاميين    ملكة جمال من نوع خاص. المجرمة الاكثر جاذبية جنسيا في العالم    بان كي مون.. أشكر الملك محمد السادس وحكومته    المحامي الشاب " ذ كيطوني " يتفوق وطنيا    مسؤول بالفيفا يلمح إلى عدم استضافة قطر مونديال 2022    في حالة نادرة.. تنجب توائم مرتين في أقل من سنة    فوطة في بطن مريض تجر طبيبين للمحاكمة    إسرائيل تحذف "محمد" من قائمة الأسماء الأكثر شيوعا    الجيش السوداني يعلن اكتشافه علاجاً لمرض الإيدز    الرياضة تقي من الإصابة بمرض السكر    السمنة وكسر الأظافر تعكرن مزاج النساء 5 ساعات بالأسبوع    الهاكرز يتجسسون عبر كاميرات الويب والهواتف الذكية    لصّة كندية تحصل على لقب أجمل مجرمة في العالم    عقد زواج نابليون بونابرت بنصف مليار سنتيم !    عاجل:حريق مهول يأتي على عدة أطنان من الكبريت بالجرف الأصفر    أحكام في حق 7 متهمين توبعوا من أجل قضايا تتعلق بالإرهاب    سواريز مرشح للمشاركة ضد إندونيسيا    توقيف موظف يثير جدلا بجماعة آيت اعميرة‎    سيدي بنور: دكتور صيدلي يتعرض لاعتداء شنيع بواسطة قنينة غاز    استياء عارم للأسر من تزايد تجار مخدر "السيلسيون" بالجديدة    أخنوش يكشف ان جرف الرمال يلحق أضرارا فادحة بالبيئة والحياة البحرية ويطالب الرباح بوقف الترخيص ل ' الدراكاج ' من البحر    في أسبقية محاسبة صُنّاع التطرف قبل ممارسيه.    الفساد المقدس ما بين غضبة الملك وإغماء أنس العلمي    حكايتى مع الرائعة سناء البيسى    تفكيك أكبر شبكة لترويج المخدرات بفالينسيا الإسبانية يتزعمها مغربيين    جلالة الملك: رؤية للعالم من أجل فهم أفضل للقضايا الكبرى الراهنة    جمعية طنجة المتوسط أطلسية تنظم حوارا شعريا بين المكسيك والمغرب    حميد الزوعي يقدم فيلمه (بولنوار) بقاعة الفن السابع بالربط    خفافيش فالنسيا تفزع خيتافي بثلاتية نضيفة    السلطات اﻷمنية ترفض إجراء مباراة الكلاسيكو بملعب الفتح    ستيفاني بودوان : المجرمة المثيرة    جيرفينيو دون غطاء رأس: الحقيقة    الجزائر: إرهابيون يختطفون سائحا فرنسيا ويهددون بقتله    برلمان المرأة السينمائي العالمي في مدينة سلا المغربية..الدورة الثامنة للمهرجان الدولي لفيلم المرأة    بنخضرا: الأحواض الرسوبية أظهرت وجود أنظمة نفطية وأهداف بترولية متعددة    حركة النقل الجوي بالمطارات المغربية ارتفعت خلال غشت الماضي ب 4 في المائة    وزارة الفلاحة: عدد الأضاحي كاف لتغطية الطلب خلال العيد    الزيادة في الماء والكهرباء تلهب أسعار المواد الاستهلاكية    ما لا تعرفونه عن الراحل يوسف عيد    أي إصلاح لأنظمة التقاعد    200مقاولة بجهة سوس مهددة بالإفلاس بسبب وزارة التعليم    رفع سن تقاعد نساء ورجال التعليم ليس حلا    الأبعاد الأخلاقية للإعلان عن مرض مزمن    فتوى "تحريم الحج كل عام" تثير جدلاً    يهودية وهولندية تعلناني إسلامها بالزاوية الكركرية بدولة هولندا    محاولة لفهم سيكولوجية الجار الجزائري    احتجاج مئات الحجاج بمطار الرباط بعد تأجيل رحلتهم بدون سابق إنذار    أزيد من 4157 حاجا غادروا المغرب نحو الديار المقدسة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مذكرة للمحافظ العام «تغضب» اتحاد صغار المنعشين العقاريين!

اعتبرت نقابة اتحاد صغار المنعشين العقاريين، مذكرة المحافظ العام «تعسفية»، لأنها «لم تستند إلى أي أساس قانوني سليم وصحيح ولم تراع مصالح الجميع، وأن المحافظ العام أعطى لنفسه حقا لا يدخل ضمن اختصاصاته». «فحق التشريع، تضيف نقابة اتحاد صغار المنعشين العقاريين، مخول لمؤسسات حددها الدستور المغربي»... جاء هذا في البلاغ رقم 2 عن المكتب النقابي لاتحاد صغار المنعشين العقاريين المنضوي تحت لواء الاتحاد العام للمقاولات والمهن، على إثر الاجتماع الموسع الذي ترأسه المنسق الاقليمي وأمين الاتحاد بحضور بعض المغاربة المقيمين بالخارج ومجموعة من الفعاليات الحقوقية والمدنية ومجموعة من المواطنين، وذلك يوم الأحد 26 يوليوز 2009. فبعد أن استعرض الحاضرون أهم مضامين المذكرة الصادرة عن المحافظ العام تحت عدد 11680، تمت مقارنتها بالظهير الشريف الصادر في 9 رمضان 1331 ه الموافق ل 12 غشت 1913 بشأن التحفيظ ، وبالظهير الشريف المؤرخ في 18 رجب 1333 ه الموافق ل 2 يونيو 1915 المحدد للتشريع المطبق على العقارات المحفظة، والقرار الوزيري المؤرخ في 21 رجب 1333 ه الموافق ل 3 يونيو 1915، الذي ينص على تفاصيل تطبيق نظام التحفيظ العقاري. ويضيف البلاغ رقم 2 « أن المحافظ العقاري ملزم طبقا لفصول القوانين السالفة الذكر ، بتحفيظ المنشآت المطلوب تحفيظها، وأن دوره منحصر فقط في البحث عن صحة الوثائق المدلى بها وعملية التحديد «BORNAGE».... وليس من حقه البحث ومراقبة مدى ملاءمة البنايات المطلوب تحفيظها مع التصاميم، لأن هذه العملية قد نظمها قانون التعمير 90/12 الذي خول مهمة مراقبة البناء ومدى مطابقته مع التصاميم لرؤساء الجماعات ومصالح التعمير بالعمالات والوكالات الحضرية»، وعليه، فقد خلص هذا الاجتماع الى:
أولا: تكوين لجنة مشتركة من أجل التنسيق ما بين اتحاد صغار المنعشين العقاريين الذي يضم في عضويته المغاربة المقيمين بالخارج وباقي الفعاليات الحقوقية والمدنية والمهنية الاتصال بمؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين بالخارج للإخبار برفض المدير العام للوكالة الوطنية للمحافظة العقارية والمسح العقاري والخرائطية والمحافظ العام استقبالهم رغم الخطاب الموجه من طرف المؤسسة عبر مدير بنية الإنعاش الوطني الاقتصادي بتاريخ 23 يونيو 2009 تحت عدد 09/230 من أجل مساعدة حاملي هذا الخطاب في حل مشاكلهم.
ثانيا: طلب عقد لقاء مع وزير الفلاحة.
ثالثا طلب عقد لقاء مع الوزير المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج.
رابعاً مراسلة الوزراء أعضاء المجلس الاداري للوكالة الوطنية للمحافظة العقارية والمسح العقاري والخرائطية، كما حددته المادة الثالثة من المرسوم رقم 2.00.913 الصادر في 18 جمادى الثانية 1423 ه الموافق ل 27 غشت 2000 بتطبيق القانون رقم 58.00 القاضي بإحداث الوكالة الوطنية للمحافظة العقارية.
خامساً: التفويض للمكتب النقابي بالطعن في المذكرة الصادرة عن المحافظ العام بتاريخ 12 نونبر 2008 تحت عدد 11680 أمام المحاكم المختصة ومقاضاة مسؤولي الوكالة الوطنية للمحافظة العقارية بخصوص الضرر الذي أصاب صغار المنعشين العقاريين جراء تلك المذكرة.
سادساً: تنظيم وقفات احتجاجية أمم المحافظات العقارية وتنظيم مسيرة احتجاجية صوب الوكالة الوطنية للمحافظة العقارية بالرباط. وقد تم تحديد أواسط شهر غشت لتنظيم وقفة احتجاجية أمام المحافظة العقارية بعمالة مقاطعات أنفا بشارع الراشدي بمدينة الدار البيضاء.
سابعاً: عقد لقاءات كل يوم أربعاء وسبت من أجل التنسيق ومناقشة المستجدات.
ثامنا: فتح عرائض للتوقيع ، على المستوى الوطني، تطالب بإلغاء هذه المذكرة».
وللإشارة، فإن المذكرة التي أثارت كل هذه الزوبعة لدى اتحاد صغار المنعشين العقاريين تنص على منع تحفيظ العقارات التي يجري أصحابها عليها مجموعة من التغييرات رغم حصولهم على تراخيص من السلطات المختصة في هذا المجال. وقد تم الشروع في تنفيذها بأثر رجعي، وهو ما لم يتقبله المنعشون الصغار، حيث أكدوا على أنها تسببت في عدة مشاكل لها علاقة بتوقيف عدة أوراش، خصوصاً وأن قطاع البناء يشغل العديد من اليد العاملة، والعديد من التقنيين والمهندسين، و«بهذه الطريقة، سيتم إيقاف العديد من الأوراش، وبالتالي ستتضرر العديد من الأسر والعائلات، خصوصا وأن ظروف الحياة جد صعبة في ظل الأزمة الاقتصادية، علما بأن العطلة ثم رمضان ثم الدخول المدرسي كلها عوامل قادمة سوف لن يجد العامل والتقني بما سيستقبلها».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.