إحصاء أزيد من 3000 حالة اختفاء قسري أو غير إرادي بالجزائر    التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية في الجزائر يدعو إلى فتح الحدود مع المغرب    افتتاح المتحف الجامعي للنيازك التابع لجامعة ابن زهر بأكادير    تارودانت: فتاة من محاولة قتل مدبرة بطريقة أفلام "الأكشن"    تسليم ملعب الشريف محمد أمزيان بأزغنغن    أزيلال.. إيقاف شخصين على خلفية السطو على وكالة بنكية    ربورتاج / حقيقة اصلاح الوظيفة العمومية وسبل المواجهة محور ندوة من تنظيم الاتحاد المغربي للشغل بالناظور    المؤرخ الريفي علي الادريسي يكشف تفاصيل مثيرة عن الحياة العائلية و التجارية للأمير الخطابي في منفاه    متطوعي الهلال الأحمر بالناظور يتألقون في ورشة "العمل التطوعي لصالح المرضى"    المعادن النادرة قد تدخل عالم هدايا عيد الحب    برشلونة – سيلتا فيغو .. أرقام واحصائيات قبل المواجهة    تفاصيل مثيرة في كيفية صرف جامعة لقجع ل 85 مليار    حزب جزائري يدعو إلى فتح الحدود مع المغرب    تساقط الثلوج بكميات مهمة الاثنين والثلاثاء وانخفاض درجات الحرارة    إسبانيا: حجز حوالي طن ونصف من الحشيش وإعتقال 13 شخصا    ابنة أخت الملك محمد السادس تتعرض للسرقة في محطة بفرنسا    اجتماع طارئ لمسؤولي الدفاع الجديدي بعد الهزيمة أمام الكاك    إتحاد طنجة ينهي مباراته الأولى من مرحلة الإياب بالتعادل    هكدا تفاعل بنكيران مع تصريحات مزوار    إمزورن تحتضن حفل توقيع رواية "أوراق في خزانة أبي" لكاتبها عاصم العبوتي    يوسف العمراني: المغرب أضحى اليوم قطبا حقيقيا للاستقرار في ظل قيادة جلالة الملك    الصحيفة التركية "ديلي صباح": المغرب وتركيا قوتان للاستقرار في العالم العربي الإسلامي    زينب العدوي تبسط أمام وفد من الصحافيين الروس مؤهلات وجهة أكادير السياحية    وكالة أسفار إسبانية رائدة تطلق برمجة المغرب    اختيار المغرب بإجماع الدول الافريقية كمنسق للمجموعة الأفريقية بالمنظمة العالمية للتجارة    اعتقال مراهق بريطاني اخترق حسابات الاستخبارات الأمريكية    الزمزمي رحمه الله    بطولة اسبانيا: ريال مدريد ينتزع الوصافة موقتا وفوز اول لفالنسيا منذ نوفمبر    هدا هو موعد تعيين هيرفي رونار مدربا للأسود + طاقمه المساعد    أغنية جديدة لحفيد الحسين السلاوي بمناسبة عيد الحب    منتدى مقاولات المغرب يدعوا إلى تبسيط المساطر والاستثمار في الموارد البشرية    باريس تطالب موسكو بوقف استهداف المدنيين في سوريا    افيلال : اشغال بناء سد واد غيس ستنطلق خلال السنة الجارية    خبراء فرنسا: الجزائر مصدومة من تنظيم "كرانس مونتانا" بالمغرب والنزاع المفتعل حول الصحراء يهدد أمن القارة الإفريقية    غاديا تشعل مزيان في سوريا. وصول طائرات سعودية إلى تركيا تمهيداً للتدخل البري بسوريا    منبر الرأي أخ سلميان حوليش يكتب, ما الفَائدة من الْحُصُول على الشهادات العُليا... إذا كان صاحبُها لم يتحلَّى بالفضائل وَالأدب ؟؟    أسعار البيض ترتفع بالمغرب والمهنيون يدقون ناقوس الخطر    من وراء لجن انتقاء الأفلام بمهرجاننا الوطني؟    الحجر الأسود ..قاموا بتحليل قطعه منه وصُدِموا بالنتيجة!    جورج كلوني :حظر دخول المسلمين لأمريكا لن يحدث    علماء: سكان الأرض سيواجهون كارثة مستقبلا    موجات الجاذبية:6 أشياء تحتاج لمعرفتها    القادري: اضطرابات اليقظة والنقص في النوم إحدى أهم مسببات حوادث الشغل والسير    دراسة تحذر من ارتداء الأحذية ذات الكعب العالي و"البالغين"    نصائح لتقوية المناعة خلال الحمل    السرات : التقرير الثالث للحالة العلمية الإسلامية يرصد النشاط والإنتاج العلمي في مجالات المعرفة والفكر الإسلامي    افتتاح أول مسجد للنساء فقط بإمامة امرأة    مرض نادر يلزم طفلا الفراش    علماء: قشور الموز العفِنة قد تصلح لمعالجة السرطان    مهرجان فاس للموسيقى العالمية العريقة يحتفي في دورته ال22 برائدات بصمن التاريخ المغربي    "كونغ فو باندا" يعزز صدارته لشباك التذاكر في أمريكا (فيديو)    أودري أزولاي وزيرة الثقافة الفرنسية.. من أصل مغربي و من فوج "ابن رشد"    زينة كاتقلي السم لأحمد عز وها آش دارت ليه    كيف تتعلم لغة جديدة بالاعتماد على الوسائل الاولية والثانوية    كندا والولايات المتحدة والمكسيك يوقعون على بروتوكول تفاهم في مجال الطاقة ومكافحة التغيرات المناخية    عبد الرزاق الزيتوني: ورزازات تستقطب نسبة 45 في المائة من مجموع 150 إنتاجا سينمائيا أجنبيا بالمغرب ما بين 2010 و2015    أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة والخطيب يوصي بصلة الأرحام    دون أن يلتقي ولا مسلم.. اسكتلندي يعتنق الإسلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مذكرة للمحافظ العام «تغضب» اتحاد صغار المنعشين العقاريين!

اعتبرت نقابة اتحاد صغار المنعشين العقاريين، مذكرة المحافظ العام «تعسفية»، لأنها «لم تستند إلى أي أساس قانوني سليم وصحيح ولم تراع مصالح الجميع، وأن المحافظ العام أعطى لنفسه حقا لا يدخل ضمن اختصاصاته». «فحق التشريع، تضيف نقابة اتحاد صغار المنعشين العقاريين، مخول لمؤسسات حددها الدستور المغربي»... جاء هذا في البلاغ رقم 2 عن المكتب النقابي لاتحاد صغار المنعشين العقاريين المنضوي تحت لواء الاتحاد العام للمقاولات والمهن، على إثر الاجتماع الموسع الذي ترأسه المنسق الاقليمي وأمين الاتحاد بحضور بعض المغاربة المقيمين بالخارج ومجموعة من الفعاليات الحقوقية والمدنية ومجموعة من المواطنين، وذلك يوم الأحد 26 يوليوز 2009. فبعد أن استعرض الحاضرون أهم مضامين المذكرة الصادرة عن المحافظ العام تحت عدد 11680، تمت مقارنتها بالظهير الشريف الصادر في 9 رمضان 1331 ه الموافق ل 12 غشت 1913 بشأن التحفيظ ، وبالظهير الشريف المؤرخ في 18 رجب 1333 ه الموافق ل 2 يونيو 1915 المحدد للتشريع المطبق على العقارات المحفظة، والقرار الوزيري المؤرخ في 21 رجب 1333 ه الموافق ل 3 يونيو 1915، الذي ينص على تفاصيل تطبيق نظام التحفيظ العقاري. ويضيف البلاغ رقم 2 « أن المحافظ العقاري ملزم طبقا لفصول القوانين السالفة الذكر ، بتحفيظ المنشآت المطلوب تحفيظها، وأن دوره منحصر فقط في البحث عن صحة الوثائق المدلى بها وعملية التحديد «BORNAGE».... وليس من حقه البحث ومراقبة مدى ملاءمة البنايات المطلوب تحفيظها مع التصاميم، لأن هذه العملية قد نظمها قانون التعمير 90/12 الذي خول مهمة مراقبة البناء ومدى مطابقته مع التصاميم لرؤساء الجماعات ومصالح التعمير بالعمالات والوكالات الحضرية»، وعليه، فقد خلص هذا الاجتماع الى:
أولا: تكوين لجنة مشتركة من أجل التنسيق ما بين اتحاد صغار المنعشين العقاريين الذي يضم في عضويته المغاربة المقيمين بالخارج وباقي الفعاليات الحقوقية والمدنية والمهنية الاتصال بمؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين بالخارج للإخبار برفض المدير العام للوكالة الوطنية للمحافظة العقارية والمسح العقاري والخرائطية والمحافظ العام استقبالهم رغم الخطاب الموجه من طرف المؤسسة عبر مدير بنية الإنعاش الوطني الاقتصادي بتاريخ 23 يونيو 2009 تحت عدد 09/230 من أجل مساعدة حاملي هذا الخطاب في حل مشاكلهم.
ثانيا: طلب عقد لقاء مع وزير الفلاحة.
ثالثا طلب عقد لقاء مع الوزير المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج.
رابعاً مراسلة الوزراء أعضاء المجلس الاداري للوكالة الوطنية للمحافظة العقارية والمسح العقاري والخرائطية، كما حددته المادة الثالثة من المرسوم رقم 2.00.913 الصادر في 18 جمادى الثانية 1423 ه الموافق ل 27 غشت 2000 بتطبيق القانون رقم 58.00 القاضي بإحداث الوكالة الوطنية للمحافظة العقارية.
خامساً: التفويض للمكتب النقابي بالطعن في المذكرة الصادرة عن المحافظ العام بتاريخ 12 نونبر 2008 تحت عدد 11680 أمام المحاكم المختصة ومقاضاة مسؤولي الوكالة الوطنية للمحافظة العقارية بخصوص الضرر الذي أصاب صغار المنعشين العقاريين جراء تلك المذكرة.
سادساً: تنظيم وقفات احتجاجية أمم المحافظات العقارية وتنظيم مسيرة احتجاجية صوب الوكالة الوطنية للمحافظة العقارية بالرباط. وقد تم تحديد أواسط شهر غشت لتنظيم وقفة احتجاجية أمام المحافظة العقارية بعمالة مقاطعات أنفا بشارع الراشدي بمدينة الدار البيضاء.
سابعاً: عقد لقاءات كل يوم أربعاء وسبت من أجل التنسيق ومناقشة المستجدات.
ثامنا: فتح عرائض للتوقيع ، على المستوى الوطني، تطالب بإلغاء هذه المذكرة».
وللإشارة، فإن المذكرة التي أثارت كل هذه الزوبعة لدى اتحاد صغار المنعشين العقاريين تنص على منع تحفيظ العقارات التي يجري أصحابها عليها مجموعة من التغييرات رغم حصولهم على تراخيص من السلطات المختصة في هذا المجال. وقد تم الشروع في تنفيذها بأثر رجعي، وهو ما لم يتقبله المنعشون الصغار، حيث أكدوا على أنها تسببت في عدة مشاكل لها علاقة بتوقيف عدة أوراش، خصوصاً وأن قطاع البناء يشغل العديد من اليد العاملة، والعديد من التقنيين والمهندسين، و«بهذه الطريقة، سيتم إيقاف العديد من الأوراش، وبالتالي ستتضرر العديد من الأسر والعائلات، خصوصا وأن ظروف الحياة جد صعبة في ظل الأزمة الاقتصادية، علما بأن العطلة ثم رمضان ثم الدخول المدرسي كلها عوامل قادمة سوف لن يجد العامل والتقني بما سيستقبلها».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.