المغرب : قرار مجلس الأمن انتكاسة لمناورات الأمم المتحدة    امانة المصباح منزعجة من ملف "الصديقي"    الوفا ينفي الزيادة في سعر "البوطاكاز" خلال رمضان المقبل    الأهلي يتجاوز الهلال لنهائي كأس الملك بعد ماراثون طويل    جطو يقدم حصيلته أمام البرلمان بمجلسيه    الدفاع الجديدي يحدد أثمنة تذاكر مباراته أمام الماص    توقعات الأحوال الجوية ليوم غد السبت 30 أبريل    بالفيديو..احتجاجات عنيفة في فرنسا ضد قانون العمل الجديد    أيت ملول تحتضن الدورة التاسعة لمهرجان سوس الدولي للفيلم القصير    كما توقعت أريفينو//اجتماع الحكومة مع النقابات يخرج : خاوي الوفاض    اكادير: وفاة الشرطي الذي دهسته حافلة للنقل العمومي وحزن يخيم على زملائه    تفكيك خلية إرهابية من ثلاثة أفراد ينشطون بالناظور موالون ل"داعش"    وزارة الصحة تعلن قرب تسويق دواء جديد لعلاج السيدا    الشرطي الاسباني : قبل ان يفجرني " المورو" فجرت راسه    المضيق .. السيطرة بالكامل على حريق غابوي أتى على نحو 116 هكتارا    إنقاذ سهام صاحبة فيديو "قائد الدروة"من محاولة انتحار    خطباء الجمعة: المنتحر بإحراق ذاته ضعيف الإيمان ومصيره النار    دنيا بوطازوت تفاجئ الجميع بهذا التصريح القوي بخصوص خولة    خارجية إيطاليا: تحسين العلاقات مع مصر مرهون بتعاونها الجاد في قضية ريجيني    بنعطية في اليوفي الموسم المقبل بالرغم من نفي وكيل اعماله وها علاش    وداديون: العلب الليلية سبب تراجع مستوى الفريق    الشراكة الإستراتيجية بين المغرب ودول الخليج    الكبت السياسي وتحديات المستقبل    فرنسا تدفع تكاليف محكمة الناظوري صلاح عبد السلام المتهم بتفجيرات باريس    أفراد الجالية المغربية بقطر يخصصون استقبالا شعبيا وحماسيا لجلالة الملك    لماذا البنوك التشاركية؟    القائمة المستدعاة من رشيد الطاوسي لمباراة الرجاء أمام نهضة بركان    توني كروس يغيب عن ريال مدريد أمام سوسييداد    انطلاق أشغال المؤتمر الدولي للإعجاز العلمي في القرآن والسنة بتطوان    اقليم ولبة الاسباني يتطلع لعلاقات اقتصادية مع طنجة وتطوان    إسبانيا توشح أخنوش ل"إنقاذه" صياديها من البطالة    مندوبية لحليمي تسجل انخفاضا في أثمان الإنتاج في هذا القطاع    اختتام فعاليات الدورة 17 للمهرجان الدولي لمسرح الطفل بتازة على إيقاع الفرجة والتربية الفنية    بودريقة يغري لاعبي الرجاء للفوز بدرع البطولة    الحكومة تصادق على قانون يحل مشاكل عدم توفر نظام التصريح الإلكتروني بالسياحة    الشِّعرُ سَماءُ الشُّعَراءِ    تراجع صورة الإسلام بفرنسا عما كانت عليه    رواية «المصري» لمحمد أنقار: متعة المكان    المغاربة و"الكوتشينغ"... موضة أم ضرورة؟    النياية العام تطالب للمرة الثانية بمتابعة "قايد الدروة" في حالة اعتقال    لقاء ليبيا المغرب يوم 3 يونيو بتونس    المغرب يبدي أولى إلتزاماته عبر تقديمه خارطة الطريق كوب 22- فيديو -    كان باغي يدير لاباس بالزربة.. مغربي مقيم بالخارج كان غادي يدخل 3 كيلو ديال الكوكايين و62 ألف قرص ديال القرقوبي    إيرلندي "يقنع" الحيوانات بالتقاط سيلفي معه    صور.. طلاء حلقات ستار الكعبة بالذهب    تقرير: السيدا سبب وفاة الفنان العالمي "برنس"    هذا ما يحدث إذا وضعت معجون الأسنان فوق أظافرك    تعرّف على المخاطر الصحية لارتداء المجوهرات    لماذا يغيب النوم العميق عندما نغير أماكن نومنا؟    +صور: فلاحي سهل كارت يدخلون في اعتصام مفتوح واضراب عن الطعام من داخل المركز الفلاحي بمدينة العروي    تحذير من وسيلة احتيال جديدة على "واتس آب"    رواق الإمارات يستقطب زوار المعرض الدولي للفلاحة بمكناس    هواة رفع الأثقال مهددون بالإصابة بمرض الصلع سريعا    عبيدات الرما (لخوت).. تجربة فنية واعدة لصيانة التراث اللامادي بوادي زم    قديروف: المكان الوحيد في العالم الذي انتصر على الإرهاب هو الشيشان.    خطوب الماضي في الحاضر    أرجوك، صلّ بدون وضوء وارحم الشعب    سؤال الإصلاح الديني بالمغرب : بين الحقيقة والخرافة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قدس جندول: التنشيط الإذاعي يساعدني في حياتي الفنية
نشر في الصحراء المغربية يوم 10 - 03 - 2010

تواصل الفنانة المغربية، قدس جندول، تنشيط فقرات برنامجها الإذاعي، "حدث ولا حرج"، الذي تقدمه في المحطة الإذاعية الخاصة "أصوات" يوميا من الاثنين إلى الجمعة، وخلاله تستضيف جندول مجموعة من الفنانين والمثقفين للحديث عن عدة جوانب من حياتهم المهنية والشخصيةقدس جندل رفقة زوجها ياسين أحجام
واعتبرت قدس في حديث إلى "المغربية"، أن تنشيطها لهذا البرنامج أكسبها مجموعة من المبادئ والدروس الفنية من بينها تقنيات الصوت، والارتجال، وأسس الحوار مع الآخر. وعن إمكانية تأثير ولوجها التنشيط على مسارها الفني، أوضحت الممثلة المغربية، أن ذلك لن يؤثر عليها، إذ أن أغلبية ضيوفها ينتمون إلى المجال الفني أو الثقافي، وبالتالي تبقى علاقتها مستمرة مع المجال.
إلى جانب ذلك تحضر الفنانة المغربية، لعمل مسرحي يجمعها بزوجها الفنان ياسين أحجام، من المرتقب أن تشرع في الاستعداد له، خلال الأسابيع القليلة المقبلة، معبرة عن رغبتها في الاستمرار على خشبة المسرح، باعتباره مناسبة تمنح للفنان العمل أكثر على مختلف ميكانيزمات العمل الإبداعي الدرامي.
ويعرض لقدس جندول، حاليا بالقاعات السينمائية الوطنية فيلم "فينك أليام" لمخرجه إدريس اشويكة، الذي توج خلال الدورة الحادية عشرة للمهرجان الوطني للفيلم بطنجة، بجائزة لجنة التحكيم الخاصة، موضحة ل"المغربية"، أن هذا العمل شكل لها مناسبة للظهور بقوة أمام الجمهور، خاصة أنه يمتاز بالبطولة المشتركة بين مجموعة من الممثلين الشباب، ما مكن الجميع من إثبات ذاتهم وتقديم كل إمكاناتهم الفنية والإبداعية.
وأضافت أن عملها مع المخرج إدريس اشويكة منحها الثقة في تقديم الأفضل في مستقبلها منوهة بعمله، ومتمنية في الآن ذاته أن يجمعهما عمل آخر مستقبلا.
وينتظر مقابل ذلك، أن يعرض المسلسل المغربي "الغريب" لمخرجته ليلى التريكي، الذي تشارك في بطولته قدس إلى جانب عدد من الفنانين المغاربة، وهو العمل الذي قالت عنه الممثلة المغربية، إنه عمل ضخم سيفاجئ الجمهور المغربي، نظرا للمستوى الفني والتقني الذي يميزه، باعتباره عملا فنتازيا يبرز مجموعة من الجوانب من الثقافة المغربية، وهي الأعمال التي اعتبرتها جندول شبه غائبة عن التلفزيون المغربي، ما يجعل المشاهد المغربي يقبل على القنوات الفضائية العربية لمتابعتها، مؤكدة على ضرورة الاهتمام بمثل هذه المواضيع، نظرا لمكانتها في مخيلة الجمهور المغربي.
وعن استغلال اسم زوجها الفنان ياسين أحجام، للترويج لأعمالها الفنية، أشارت جندول إلى أن أحجام يسبقها في المجال، وبالتالي هو أكثر إلماما بالساحة الفنية منها، سيرا على المثل المغربي القائل "اللي فاتك بليلة فاتك بحيلة"، مشيرة إلى أنها تحترم مختلف الأعمال، التي قدمها مسرحيا، وسينمائيا، وتلفزيونيا.
وكانت قدس جندول شاركت في العديد من التظاهرات الفنية الوطنية والعالمية، من بينها عضويتها ضمن الوفد المغربي المشارك شهر نونبر الماضي، في الدورة الثالثة والثلاثين في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، حيث شاركت في المسابقة الرسمية الدولية بفيلم "فينك أليام"، الذي يحكي قصة ثلاثة أزواج في سن الأربعين، بعدما تاهوا في دروب الحياة، وفرقت بينهم الأيام منذ حماس السنوات الجامعية، يلتقون داخل فيلا أحد الزوجين، في موعد عبارة عن دعوة غريبة نسبت لإحدى صديقاتهم القديمة، التي اختفت عن الوجود منذ لقائهم الأخير.
كما سبق لها أن ساهمت في تأطير مجموعة من الورشات التكوينية في المسرح لفائدة مجموعة من الأطفال والشباب، في العديد من المنظمات الفاعلة في مجال الطفولة والشباب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.