مقدم برامج الجزيرة أحمد منصور يصف صحافيين مغاربة ب "المرتزقة والساقطين والقوادين والسفلة"    نمو الناتج الداخلي الإجمالي بالحجم ب4,1 في المائة خلال الفصل الأول من 2015    مجلس الحكومة يصادق على مشروع قانون يتعلق بمكافحة الاضطرابات العقلية وبحماية حقوق الأشخاص المصابين بها    الملك يطلق برنامجا لدعم مشاريع التشغيل الذاتي لسجناء سابقين    غادة تزيد تشعل. ارتفاع ملموس في درجات الحرارة ابتداء من غد السبت    | حجز وإتلاف 310 أطنان من المنتجات غير الصالحة للاستهلاك خلال الأسبوع الثاني من رمضان    «التجاري وفا بنك» يطلق أرضية نقدية جديدة ويعزز شراكته مع «البنك الأوروبي لإعادة البناء والتنمية»    الاتحاد الأوروبي يدين استهداف هجمات إرهابية لمصلين مسلمين بنيجيريا    | كبار الدولة المغربية عرضة للتجسس الأمريكي - الاسباني - الفرنسي!    | المبعوث الأممي في ليبيا يدعو وفد برلمان طرابلس إلى العودة لاستكمال مفاوضات الصخيرات    | تنظيم الدولة الاسلامية يوسع عملياته في سيناء رغم حملة الجيش المصري    حكومة تونس تعتذر لرجل اعتقل لشبهة إرهابية وتمنحه وظيفة    الأولمبي المغربي يدخل معسكرا تدريبيا استعدادا لتونس بحثا عن ورقة التأهيل    | الأرجنتين تتسلح بامتياز التفوق التاريخي لمواجهة طموح تشيلي    | العسكري يعزز الدفاع الجديدي والسلامي يرسم خارطة الطريق    | اسم وخبر .. الديستي توقف 9 أفراد بعدة مدن بايعوا زعيم داعش    ترحيل مراسل صحافي فرنسي بسبب محاولته إنجاز استطلاع مصور دون ترخيص    قرضين وهبة لدعم قطاعي الصحة والطاقة بالمغرب من طرف البنك الدولي    بعد "تنورة إنزكان" .. توقيف متحرشيْن بفتاتيْن ب"ملابس مخلة"    | أصدقاء من العالم الأزرق    أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد الصفا بمدينة الدار البيضاء    إسلامنا المغربي (7) الشيخ الكامل: العطفة لله (2/1)    نادال ينفي أن تكون لديه نية للإعتزال    المطالبة بجبهة موحدة ضد البطالة لمواجهة سياسات الحكومة في التشغيل    بووانو في حديث عن مؤشرات تخلف المعارضة    فرنسا ترفُضُ طلب اللجوء السياسي لمؤسس "ويكيليكس"    المرأة الحامل وصيام شهر رمضان    يوفنتوس ينفي توصله بعرض لضم فيدال ويورنتي    | مغاربة الأرجنتين بين قلة ساعات الصيام والحنين لأجواء الشهر الفضيل في حضن الوطن    أحمد منصور: الصحف في المغرب يديرها القوادون وسفلة السفلة    انيلكا ينتقل للدوري الهندي كلاعب ومدرب في نفس الوقت    مهرجان سينما الشعوب:المسابقة الدولية للفيلم القصير    | الشريط الأمازيغي «سانغا»، أو الملحمة التراثية التي صُوّرت بخنيفرة لعرضها على القناة الثامنة    يوفنتوس يراقب لاعب تشيلسي    | منخرط ينسحب من الجمع العام احتجاجا على سياسة بودريقة!!    مفتكر وكونجار والركاب واتباتو وآخرون بجامعة المحمدية السينمائية    محمد الخمليشي*: الحائضات في رمضان لهن أجر الصائمات    | عين على التلفزة : الدراما الاجتماعية والتاريخية تنتصر لذاتها!    حجز وإتلاف 310 طن من المنتجات غير الصالحة للاستهلاك خلال الأسبوع الثاني من شهر رمضان    أندري أزولاي يتسلم جائزة شمال - جنوب 2014 بالبرتغال    | على هامش بيان المكتب المركزي الفيدرالي    الداخلية تدعو الفاعل الحزبي للمشاركة في بلورة السياسات الأمنية    أمن تيكوين يطيح بسائق شاحنة متابع في قضية التهريب الدولي للمخدرات    مع قهوة الصباح    وزارة الدفاع الأمريكية تواصل رفع حالة التأهب عقب تهديدات من تنظيم "داعش"    مؤسسة التجاري وفابنك تحتفي بالملحون كبعد روحي وفن للعيش    فتاوى رمضان: الفدية عن ترك الصيام    سجن أم فرنسية قتلت 8 من مواليدها (خنقاً) على مدار 11 عاما    البنك الدولي يمنح المغرب قرضين وهبة بقيمة إجمالية تصل إلى 251,95 مليون دولار    حداد لوكالة الأنباء الإسبانية (إفي): المغرب "وجهة آمنة"    أبو زيد..عائد إلى غزة    داء السكري خطر يهدد المواطن العربي    أسرة قاتلة أبنائها بفاس تطالب بإحالتها على العلاج النفسي    الوليد بن طلال يكشف عن سر تبرعه بكامل ثروته    "رامز واكل الجو" يحل ضيفا على حاكم دبي    المكتبة الخاصة للمفكر المغربي محمد جسوس هبة من أسرة الراحل للمكتبة الوطنية    الأطباء الروس يعالجون مرض السرطان باستخذام الليزر    عربات العصير .. متنفس مادي في رمضان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

تفاصيل تفكيك شبكة تزوير الأوراق النقدية بمراكش

بخطى متثاقلة كانت سهام في ربيعها الثاني تحاول عبور شارع علال الفاسي بمدينة مراكش، قبل أن تفاجأ بأحمد ينهال عليها بكلمات معسولة من الغزل والإعجاب، ما جعلها تستسلم لرغبته وتتبادل معه أطراف الحديث الذي ستتولد عنه صداقة.
توطدت علاقة العشيقين وأصبحا يرتادان الأماكن العمومية، خلالها تعرفت سهام على صديق خليلها يدعى الحسين من مواليد 1978 بمنطقة تافراوت بأحد المقاهي بالشارع المذكور التي كانت محطة للالتقاء إلى أن جرى اعتقال خليل سهام الذي كان موضوع مذكرة بحث وطنية من أجل إصدار شيك دون رصيد ليجري إدانته بسنة حبسا نافدا قضاها بسجن بولمهارز.
استمرت علاقة سهام بعشيقها رغم الزج به وراء القضبان إلى أن أفرج عنه بعد إنهائه للعقوبة الحبسية، التي أدين بها من طرف الغرفة الجنحية بالمحكمة الابتدائية بمراكش، ليعود العشيقان وصديقهما الحسين إلى تقاسم الطاولة بالمقهى نفسها، وتبادل الحديث للبحث عن مخرج للضائقة المالية، التي ظلت تلازمهم أمام قلة ذات اليد.
اقترح أحمد على صديقه حلا جاهزا وسريعا لتوفير حاجتهما من المال، يتمثل في تزوير الأوراق النقدية عن طريق استنساخها بواسطة الحاسوب، لم يتردد الحسين الذي يعيش تحت وطأة البطالة في قبول الفكرة والعمل على تجسيدها بأرض الواقع.
تكلفت سهام بكراء شقة سكنية بحي المسيرة الثانية من شقيقتها مقابل 1500 درهم لاستغلالها في عملية تزوير الأوراق النقدية بعد تجهيزها بجهاز حاسوب بجميع لوازمه وجهاز "سكانير"، ليباشروا عملهم في تزوير وتزييف الأوراق النقدية المغربية من فئة 50 و100 و200 درهم، إذ كان أحمد يقوم بوضع الأوراق المالية الصحيحة على شاشة الناسخ وتسجيلها بذاكرة الحاسوب، ليقوم بنسخها على ورقة بيضاء عادية بالأبعاد المحددة للورقة المالية الصحيحة ويعمد إلى تلوين أجزائها الملونة بلون الفضة لعدة مرات بمساعدة الحسين الذي كان يتكلف بالتقطيع والتلوين، وبعد نسخ كمية كبيرة من الأوراق النقدية المزيفة يعمل أحمد وصديقه على إعادة بيعها إلى زبنائهم إلى أن جرى إيقاف أحمد في حالة تلبس بحي المسيرة وبحوزته كمية من الأوراق النقدية المزورة.
رغم سقوط العقل المدبر للشبكة ظل أحمد يدير العملية من داخل أسوار سجن بولمهارز، فقررت سهام تحويل جهاز الحاسوب ولوازمه إلى غرفتها بعرصة بن إبراهيم بالمدينة العتيقة وشرعت في استئناف عملية التزوير بناء على تعليمات عشيقها من وراء القضبان.
وخلال أسبوع تمكنت سهام من نسخ ما مجموعه 45 ألفا من الأوراق النقدية المزورة من فئة مائة ومائتي درهم، وبتوجيهات من عشيقها تلقت سهام اتصالا هاتفيا من سائق سيارة أجرة كبيرة أخبرها بأنه يرغب في شراء كمية من الأوراق النقدية المزورة لترويجها لصالحه وتزويده بمبلغ عشرة آلاف درهم، فحددت معه موعدا وسلمته المبلغ المالي المزور مقابل مبلغ 1300 درهم.
وأعاد سائق سيارة الأجرة الكبيرة الاتصال بسهام وطلب منها تزويده بالمبلغ نفسه، فحددت معه موعدا قرب المحطة الطرقية للمسافرين بباب دكالة وسلمته المبلغ المذكور مقابل 900 درهم على أن يسدد لها باقي المبلغ المتفق عليه لاحقا.
لم يتبق من كمية النقود المزورة التي عملت سهام على استنساخها سوى 15 ألف درهم، قامت ببيعها إلى الحسين صديق عشيقها عبر ثلاث دفعات الأولى والثانية بقيمة عشرة آلاف درهم مقابل 1200 درهم، والثالثة بقيمة 5000 آلاف درهم مقابل 650 درهما، وفي الوقت الذي كان الحسين يقوم بإعادة بيع الأوراق النقدية المزيفة التي اشتراها من عشيقة صديقه على زبنائه، سقط في يد عناصر الشرطة التي كانت تترصد خطواته بعد إصدار مذكرة بحث وطنية في حقه من أجل تزوير الأوراق النقدية، بحي باب دكالة وبحوزته حوالي 1200 درهم مكونة من أوراق مالية صحيحة متحصلة من عائدات بيعه لأوراق نقدية مزيفة. وأثناء إخضاعه لإجراءات البحث والتحقيق اعترف بالتهم المنسوبة إليه ودل المحققين على شريكته سهام ومكان إقامتها، ليجري إيقافها بعد الكمين الذي نصب لها من طرف عناصر الأمن من خلال الاتصال بها من طرف الحسين، الذي طلب منها تزويده بمبلغ عشرة آلاف درهم وحدد معها موعدا بالقرب من محل سكناها، وبمجرد خروجها من المنزل جرى اعتقالها وبحوزتها ظرف بريدي يحتوي على 50 ورقة نقدية مزيفة من فئة 200 درهم، ليجري اقتيادها رفقة صديق عشيقها إلى مخفر الشرطة القضائية لتعميق البحث معهما قبل أن يجري اعتقال باقي أفراد الشبكة، الذين كانوا يتزودون بالأوراق النقدية المزورة ويعملون على إعادة ترويجها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.