« رونو » توظف ألف عامل جديد بطنجة لبلوغ قدرة الإنتاج القصوى!    الراقصة المغربية كاميليا مجاهد: كنتعرض للتحرش فالشارع بسبب الجمال ديالي    فرنسا تستحوذ على أزيد من 62 في المائة من حركة النقل الجوي بين مطارات أوروبا ومطار الرباط سلا    فاس.. توقيف شخصين متورطين في ترويج المخدرات وحجز حوالي 10 كلغ من مخدر الشيرا    تنظيم الدورة الأولى لمهرجان الموسيقى الالكترونية والفنون ما بين فاتح ورابع شتنبر بمراكش    سلال: تراجع عائدات النفط بأزيد من 50% .. والجزائر بخير    أكثر من 68 ألف مسافر عبر الرحلات السياحية البحرية زاروا مدينة طنجة إلى غاية متم يوليوز الماضي    المغرب يشارك في المعرض الدولي للأحذية "ميكام" بميلانو مطلع شتنبر القادم    المغرب أول ضيف شرف عربي وإفريقي على معرض باريس للكتاب    تنظيم الدورة الأولى للمهرجان الدولي للرقص المعاصر بطنجة من 6 إلى 8 شتنبر المقبل    إقليم شفشاون.. إخماد حريق غابوي تسبب في إتلاف نحو 7 هكتارات    طنجة: مقتل قاصر في شجار بحي الزويتينة بالعوامة    حينما تصبح حياة المواطنين تجارة بين رجال الامن و سائقي سيارات الاجرة    مكافحة المخدرات بنفوذ أمن الجديدة تمر عبر تفعيل مذكرات البحث والدوريات المديرية‎    فم الجمعة : رئيس جمعية ايت بتوهالت للتنمية والتضامن - رسالة مفتوحة موجهة إلى السيد العامل    مواطن من كلميم يلتقي الملك في باريس ويحكي تفاصيل ما دار بينهما    الوكالة الفرنسية للتنمية تخصص مبلغا قياسيا قدره 3,8 ملايير أورو للقارة الإفريقية برسم سنة 2015    السفراء الأفارقة المعتمدون بالرباط يستعدون لمؤتمر (كوب 22)    تحديد موعد مباراتي الفتح في نصف نهائي الكاف    اللجنة الوطنية الاستشارية لليقظة الدوائية توصي باتخاذ إجراءات وتدابير خاصة باستعمال دواء الصرع «فالبروات الصوديوم»    المنتخب المغربي يتعادل مع نظيره الألباني في شكودر..بالفيديو ملخص المباراة    الغابون شاعلة احتجاجا على فوز صديق المغرب علي بونغو: حرق البرلمان والمواطنون في الشارع    غرناطة الإسباني يضم كارسيلا لأربع سنوات    فوز المانشافت في ليلة وداع شفاينشتايغر وانتصار للتشيك والدنمارك وأيرلندا استعدادا لتصفيات المونديال    تامر يصبح رئيسا للبرازيل خلفا لديلما روسيف    "العربية للطيران" تربط طنجة وباريس بخط جوي جديد    الوزاني يشرح خلفيات تحالفه مع البيجيدي ويرفع راية محاربة التحكم    الجمعية الوطنية للتنمية وحقوق الإنسان ، تثمن عاليا كل المجهودات التي بذلت وتبذل على صعيد الجمعية الخيرية الإسلامية بالناظور.    اللحظات الأخيرة من الميركاتو قد تشهد انتقال نجم برشلونة لأشبيلية    المغرب أول ضيف شرف عربي وإفريقي لمعرض باريس للكتاب    دافيد لويز يصل إلى لندن تمهيدا لانضمامه إلى تشيلسي هده الليلة    وزير الداخلية التركي يستقيل من منصبه    بالدليل والبرهان.. "القباج" يُقَرُّع "التيجيني" ويكشفُ بطلان اتهاماته    راخوي: سيظل التعاون مع المغرب من المحاور الرئيسية للسياسة الخارجية لإسبانيا    الجزائر تُتسابق مع المغرب لتسجيل "فن الراي" في اسمها    ماهي وضعية الفنان التشكيلي بمغرب اليوم...؟    البيت الأبيض: لادليل على أن روسيا قتلت «العدناني»    بالصور: إسرائيل تغلق إذاعة فلسطينية وتعتقل العاملين فيها    الوسيط: قطاعي الداخلية والمالية الأكثر شكوى من طرف المواطنين    تدابير خاصّة لتعاطي "فالبروات الصوديوم" بالمغرب    بالصور: الجماهير توجه ضربة موجعة للجامعة قبل مباراة المنتخب    العلامة محمد بن حماد الصقلي في ذمة الله    فتاوى علي جمعة.. الغريبة!    ليالي المبيت في فنادق فاس تتراجع ب20 في المائة    حِوَار مَع (شرين خَاكَان) أوَّل إمَامَة مَسْجد بكوبنهَاكن ب(الدانمَارْك).    مستجدات حول تطبيق اتفاقية "أبوستيل"    هذا ما قاله "الكاسير" بعد إنظمامه رسميا لبرشلونة    مطار فرانكفورت يستأنف العمل بعد إخلاء جزئي عقب اختراق أمني    شيرين تهاجم سعد لمجرد.. وها علاش    الأسر المغربية تتوجه إلى قروض الاستهلاك والتجهيز وتتراجع عن القروض العقارية    زعيم كوريا الشمالية يعدم وزير التعليم بسبب «عدم الإحترام»    ويل سميث يحتفل بنجاح Rustom مع أكشاي كومار    التدبير السياسي للجسد في الإسلام 71    إعدام آلاف الدجاج في توغو للحد من تفشي إنفلونزا الطيور    ارتفاع حجم الأداءات بالبطاقة البنكية بنسبة 14 بالمائة في 2015    الزنجبيل... الأفضل لصحة وعلاج أمراض الأمعاء    أكثر من شرب المياه لتتجنب أمراض القلب    في معادلة الواجب الشرعي ... والديمقراطية، كنازلة شرعية!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تفاصيل تفكيك شبكة تزوير الأوراق النقدية بمراكش

بخطى متثاقلة كانت سهام في ربيعها الثاني تحاول عبور شارع علال الفاسي بمدينة مراكش، قبل أن تفاجأ بأحمد ينهال عليها بكلمات معسولة من الغزل والإعجاب، ما جعلها تستسلم لرغبته وتتبادل معه أطراف الحديث الذي ستتولد عنه صداقة.
توطدت علاقة العشيقين وأصبحا يرتادان الأماكن العمومية، خلالها تعرفت سهام على صديق خليلها يدعى الحسين من مواليد 1978 بمنطقة تافراوت بأحد المقاهي بالشارع المذكور التي كانت محطة للالتقاء إلى أن جرى اعتقال خليل سهام الذي كان موضوع مذكرة بحث وطنية من أجل إصدار شيك دون رصيد ليجري إدانته بسنة حبسا نافدا قضاها بسجن بولمهارز.
استمرت علاقة سهام بعشيقها رغم الزج به وراء القضبان إلى أن أفرج عنه بعد إنهائه للعقوبة الحبسية، التي أدين بها من طرف الغرفة الجنحية بالمحكمة الابتدائية بمراكش، ليعود العشيقان وصديقهما الحسين إلى تقاسم الطاولة بالمقهى نفسها، وتبادل الحديث للبحث عن مخرج للضائقة المالية، التي ظلت تلازمهم أمام قلة ذات اليد.
اقترح أحمد على صديقه حلا جاهزا وسريعا لتوفير حاجتهما من المال، يتمثل في تزوير الأوراق النقدية عن طريق استنساخها بواسطة الحاسوب، لم يتردد الحسين الذي يعيش تحت وطأة البطالة في قبول الفكرة والعمل على تجسيدها بأرض الواقع.
تكلفت سهام بكراء شقة سكنية بحي المسيرة الثانية من شقيقتها مقابل 1500 درهم لاستغلالها في عملية تزوير الأوراق النقدية بعد تجهيزها بجهاز حاسوب بجميع لوازمه وجهاز "سكانير"، ليباشروا عملهم في تزوير وتزييف الأوراق النقدية المغربية من فئة 50 و100 و200 درهم، إذ كان أحمد يقوم بوضع الأوراق المالية الصحيحة على شاشة الناسخ وتسجيلها بذاكرة الحاسوب، ليقوم بنسخها على ورقة بيضاء عادية بالأبعاد المحددة للورقة المالية الصحيحة ويعمد إلى تلوين أجزائها الملونة بلون الفضة لعدة مرات بمساعدة الحسين الذي كان يتكلف بالتقطيع والتلوين، وبعد نسخ كمية كبيرة من الأوراق النقدية المزيفة يعمل أحمد وصديقه على إعادة بيعها إلى زبنائهم إلى أن جرى إيقاف أحمد في حالة تلبس بحي المسيرة وبحوزته كمية من الأوراق النقدية المزورة.
رغم سقوط العقل المدبر للشبكة ظل أحمد يدير العملية من داخل أسوار سجن بولمهارز، فقررت سهام تحويل جهاز الحاسوب ولوازمه إلى غرفتها بعرصة بن إبراهيم بالمدينة العتيقة وشرعت في استئناف عملية التزوير بناء على تعليمات عشيقها من وراء القضبان.
وخلال أسبوع تمكنت سهام من نسخ ما مجموعه 45 ألفا من الأوراق النقدية المزورة من فئة مائة ومائتي درهم، وبتوجيهات من عشيقها تلقت سهام اتصالا هاتفيا من سائق سيارة أجرة كبيرة أخبرها بأنه يرغب في شراء كمية من الأوراق النقدية المزورة لترويجها لصالحه وتزويده بمبلغ عشرة آلاف درهم، فحددت معه موعدا وسلمته المبلغ المالي المزور مقابل مبلغ 1300 درهم.
وأعاد سائق سيارة الأجرة الكبيرة الاتصال بسهام وطلب منها تزويده بالمبلغ نفسه، فحددت معه موعدا قرب المحطة الطرقية للمسافرين بباب دكالة وسلمته المبلغ المذكور مقابل 900 درهم على أن يسدد لها باقي المبلغ المتفق عليه لاحقا.
لم يتبق من كمية النقود المزورة التي عملت سهام على استنساخها سوى 15 ألف درهم، قامت ببيعها إلى الحسين صديق عشيقها عبر ثلاث دفعات الأولى والثانية بقيمة عشرة آلاف درهم مقابل 1200 درهم، والثالثة بقيمة 5000 آلاف درهم مقابل 650 درهما، وفي الوقت الذي كان الحسين يقوم بإعادة بيع الأوراق النقدية المزيفة التي اشتراها من عشيقة صديقه على زبنائه، سقط في يد عناصر الشرطة التي كانت تترصد خطواته بعد إصدار مذكرة بحث وطنية في حقه من أجل تزوير الأوراق النقدية، بحي باب دكالة وبحوزته حوالي 1200 درهم مكونة من أوراق مالية صحيحة متحصلة من عائدات بيعه لأوراق نقدية مزيفة. وأثناء إخضاعه لإجراءات البحث والتحقيق اعترف بالتهم المنسوبة إليه ودل المحققين على شريكته سهام ومكان إقامتها، ليجري إيقافها بعد الكمين الذي نصب لها من طرف عناصر الأمن من خلال الاتصال بها من طرف الحسين، الذي طلب منها تزويده بمبلغ عشرة آلاف درهم وحدد معها موعدا بالقرب من محل سكناها، وبمجرد خروجها من المنزل جرى اعتقالها وبحوزتها ظرف بريدي يحتوي على 50 ورقة نقدية مزيفة من فئة 200 درهم، ليجري اقتيادها رفقة صديق عشيقها إلى مخفر الشرطة القضائية لتعميق البحث معهما قبل أن يجري اعتقال باقي أفراد الشبكة، الذين كانوا يتزودون بالأوراق النقدية المزورة ويعملون على إعادة ترويجها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.