| المكتب السياسي ينعي الدكتور محمد بناني الناصري    حصاد والضريس يجتمعان بالولاة والعمال مباشرة بعد حفل الولاء    خطاب بدلالات قوية فيه رسالة بلغة مغاربة الخارج    | المندوب السامي للتخطيط، أحمد لحليمي علمي    مجلة 'جون أفريك' الفرنسية تبرز نمو وتطور الاقتصاد التضامني بالمغرب    أخطر ما يخفيه اقتراض مجلس مدينة البيضاء ل 2 مليار درهم قبل شهر من انتهاء ولايته !    | اسم وخبر : المغرب يدين الاعتداء الإسرائيلي الشنيع الذي أودى بحياة رضيع فلسطيني حرقا    لاعبو الرجاء الاولمبيون يلتحقون بمعسكر الفريق في تركيا    الرياضية تنقل لقاء اتخاد طنجة ضد غرناطة    رئيس الوداد يقيم مأدبة عشاء على شرف لاعبي الفريق بلشبونة    الأهلى المصري دور مع إيفونا ب 300 ألف دولار    | توقيف أربعة أشخاص على خلفية نشر فيديو يتضمن تبليغا عن جرائم وهمية وتهويلا لاعتداء جسدي    أحوال الطقس اليوم الاثنين    وفاة لمعلم محمود غينيا أحد رموز الفن الكناوي بالمغرب    الجامعة الصيفية للسينما والسمعي البصري بالمحمدية من 28 يوليوز إلى 1غشت 2015    العيون: إستنفار للأجهزة على خلفية تصوير فيلم وثائقي وطني    شباط ينادي بإبعاد مقر رئاسة الحكومة عن القصر    قراءة في الصحف الوطنية الصادرة اليوم    صندوق النقد الدولي يشيد بأداء الاقتصاد المغربي    7 اتفاقيات في إطار المبادرات المحلية للتشغيل بالخميسات    جوزف بلاتر يتخلى عن مقعده في اللجنة الأولمبية الدولية    تقرير: المغرب في مرتبة متأخرة في حماية ورعاية الأمهات والأطفال    التهميش يخرج مئات الغطاسين المشتغلين في مجال جني الطحالب للاحتجاج    بعد "ثارا يوسف" هل ستجرأ السلطات على تحرير الملك البحري ب"مطاديرو" بالحسيمة ؟    مبارك: الحسن الثاني عرض مساعدة العدل والإحسان على عبد السلام ياسين    المصعد الملكي في الشاطئ والضجة التي سبقت ملك السعودية قبل أن ينتقل إلى المغرب    بي.دبليو جاس النرويجية تفوز بمناقصة لتزويد مصر بثاني سفينة عائمة لاستقبال الغاز    مصممة مغربية شوهات هيفاء وهبي والنجمة اللبنانية تهدد بمقاضاتها (صورة)    موسم أصيلة يفتح ملف علاقة الأدب بالسينما في دول الجنوب    مهرجان الفنون الجبلية يكرم الراحلين العروسي والكَرفطي    رواد التشكيل في البحرين يبعثون في موسم أصيلة    المغرب يعلن حالة استنفار بسبب انفلونزا الطيور    الجيش النيجيري يعلن تحرير حوالي 180 رهينة من أيدي "بوكو حرام"    دراسة .. "الدولة الإسلامية" ثالث أكبر تهديد كوني    البيجيدي كحلها. مقطورة خاصة فالتران لوليدات البيجيدي، وبعدما كان الملك عمومي رجع ملك اخواني!! (صورة)    23,29 مليون عاطلٍ وسط ساكنة الاتحاد الأوروبي    احتجاج بالسوتيامات ف الصين عى اعتقال سيدة تهموها ضربات بوليسي بأثداءها    قالو زمان شوفها ملي تفيق من النعاس. جزائري رفع قضية تزوير على مراتو نهار الصابوحي وها علاش    عميد منتخب الطوغو قريب من المغرب الفاسي    القمح, النفط الاخر لتنظيم الدولة الاسلامية    فيورنتينا يهزم نجوم برشلونة ب"كأس الأبطال"    بيع قفاز ل"مايكل جاكسون" بأكثر من 50 ألف دولار!    ماداروهاش عريبان لي هبلونا بالقدس. الاسرائيليون يحتجون على احراق الرضيع الفلسطيني    محاولة قتل بسوق كسبراطا تدخل الضحية غرفة الإنعاش    الوداد يتعاقد مع لاعبين ماليين    تعزية في وفاة والدة السيد مصطفى العبدلاوي    مصير ضابط الشرطة الذي هاجم مقر إقامة عامل اقليم لهذا السبب !    ''مرسم الطفل'' .. مختبر فني لضخ دماء جديدة في شرايين موسم أصيلة    الغبار الأسود المُخيف يعود إ|لى سماء القنيطرة    الجلوس لفترات طويلة يضاعف احتمال الإصابة بالسكري    بالخوخ والسبانخ .. عظامك ستصبح أكثر قوة    وزير الصحة يستقبل هيئة الأطباء ويضاعف منحتها ويمنحها أربعة ملايير    ثقافة "الريع النفطي" المعممة..    قضاء الإجازة عند الأقارب.. فسحة قوم عند قوم متاعب    انتفاخ وجه رجل صيني كالبالون بسبب قرصة بعوضة    وزير الأوقاف المصري يطالب باعتبار "جبهة علماء الأزهر" تنظيما إرهابيا    المجلس العلمي في لقاء مع حجاج وحاجات بيت الله الحرام    الشائعات الإلكترونية.. من الكيبورد إلى العالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

تفاصيل تفكيك شبكة تزوير الأوراق النقدية بمراكش

بخطى متثاقلة كانت سهام في ربيعها الثاني تحاول عبور شارع علال الفاسي بمدينة مراكش، قبل أن تفاجأ بأحمد ينهال عليها بكلمات معسولة من الغزل والإعجاب، ما جعلها تستسلم لرغبته وتتبادل معه أطراف الحديث الذي ستتولد عنه صداقة.
توطدت علاقة العشيقين وأصبحا يرتادان الأماكن العمومية، خلالها تعرفت سهام على صديق خليلها يدعى الحسين من مواليد 1978 بمنطقة تافراوت بأحد المقاهي بالشارع المذكور التي كانت محطة للالتقاء إلى أن جرى اعتقال خليل سهام الذي كان موضوع مذكرة بحث وطنية من أجل إصدار شيك دون رصيد ليجري إدانته بسنة حبسا نافدا قضاها بسجن بولمهارز.
استمرت علاقة سهام بعشيقها رغم الزج به وراء القضبان إلى أن أفرج عنه بعد إنهائه للعقوبة الحبسية، التي أدين بها من طرف الغرفة الجنحية بالمحكمة الابتدائية بمراكش، ليعود العشيقان وصديقهما الحسين إلى تقاسم الطاولة بالمقهى نفسها، وتبادل الحديث للبحث عن مخرج للضائقة المالية، التي ظلت تلازمهم أمام قلة ذات اليد.
اقترح أحمد على صديقه حلا جاهزا وسريعا لتوفير حاجتهما من المال، يتمثل في تزوير الأوراق النقدية عن طريق استنساخها بواسطة الحاسوب، لم يتردد الحسين الذي يعيش تحت وطأة البطالة في قبول الفكرة والعمل على تجسيدها بأرض الواقع.
تكلفت سهام بكراء شقة سكنية بحي المسيرة الثانية من شقيقتها مقابل 1500 درهم لاستغلالها في عملية تزوير الأوراق النقدية بعد تجهيزها بجهاز حاسوب بجميع لوازمه وجهاز "سكانير"، ليباشروا عملهم في تزوير وتزييف الأوراق النقدية المغربية من فئة 50 و100 و200 درهم، إذ كان أحمد يقوم بوضع الأوراق المالية الصحيحة على شاشة الناسخ وتسجيلها بذاكرة الحاسوب، ليقوم بنسخها على ورقة بيضاء عادية بالأبعاد المحددة للورقة المالية الصحيحة ويعمد إلى تلوين أجزائها الملونة بلون الفضة لعدة مرات بمساعدة الحسين الذي كان يتكلف بالتقطيع والتلوين، وبعد نسخ كمية كبيرة من الأوراق النقدية المزيفة يعمل أحمد وصديقه على إعادة بيعها إلى زبنائهم إلى أن جرى إيقاف أحمد في حالة تلبس بحي المسيرة وبحوزته كمية من الأوراق النقدية المزورة.
رغم سقوط العقل المدبر للشبكة ظل أحمد يدير العملية من داخل أسوار سجن بولمهارز، فقررت سهام تحويل جهاز الحاسوب ولوازمه إلى غرفتها بعرصة بن إبراهيم بالمدينة العتيقة وشرعت في استئناف عملية التزوير بناء على تعليمات عشيقها من وراء القضبان.
وخلال أسبوع تمكنت سهام من نسخ ما مجموعه 45 ألفا من الأوراق النقدية المزورة من فئة مائة ومائتي درهم، وبتوجيهات من عشيقها تلقت سهام اتصالا هاتفيا من سائق سيارة أجرة كبيرة أخبرها بأنه يرغب في شراء كمية من الأوراق النقدية المزورة لترويجها لصالحه وتزويده بمبلغ عشرة آلاف درهم، فحددت معه موعدا وسلمته المبلغ المالي المزور مقابل مبلغ 1300 درهم.
وأعاد سائق سيارة الأجرة الكبيرة الاتصال بسهام وطلب منها تزويده بالمبلغ نفسه، فحددت معه موعدا قرب المحطة الطرقية للمسافرين بباب دكالة وسلمته المبلغ المذكور مقابل 900 درهم على أن يسدد لها باقي المبلغ المتفق عليه لاحقا.
لم يتبق من كمية النقود المزورة التي عملت سهام على استنساخها سوى 15 ألف درهم، قامت ببيعها إلى الحسين صديق عشيقها عبر ثلاث دفعات الأولى والثانية بقيمة عشرة آلاف درهم مقابل 1200 درهم، والثالثة بقيمة 5000 آلاف درهم مقابل 650 درهما، وفي الوقت الذي كان الحسين يقوم بإعادة بيع الأوراق النقدية المزيفة التي اشتراها من عشيقة صديقه على زبنائه، سقط في يد عناصر الشرطة التي كانت تترصد خطواته بعد إصدار مذكرة بحث وطنية في حقه من أجل تزوير الأوراق النقدية، بحي باب دكالة وبحوزته حوالي 1200 درهم مكونة من أوراق مالية صحيحة متحصلة من عائدات بيعه لأوراق نقدية مزيفة. وأثناء إخضاعه لإجراءات البحث والتحقيق اعترف بالتهم المنسوبة إليه ودل المحققين على شريكته سهام ومكان إقامتها، ليجري إيقافها بعد الكمين الذي نصب لها من طرف عناصر الأمن من خلال الاتصال بها من طرف الحسين، الذي طلب منها تزويده بمبلغ عشرة آلاف درهم وحدد معها موعدا بالقرب من محل سكناها، وبمجرد خروجها من المنزل جرى اعتقالها وبحوزتها ظرف بريدي يحتوي على 50 ورقة نقدية مزيفة من فئة 200 درهم، ليجري اقتيادها رفقة صديق عشيقها إلى مخفر الشرطة القضائية لتعميق البحث معهما قبل أن يجري اعتقال باقي أفراد الشبكة، الذين كانوا يتزودون بالأوراق النقدية المزورة ويعملون على إعادة ترويجها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.