استقالات جماعية في صفوف قيادات البام بجهة سوس    المغرب يساند إسبانيا ضد استقلال كاتالونيا    الملك يبارك للعرب السنة الهجرية الجديدة    جهانجير خان.. المغرب يضطلع بدور هام في مواجهة العالم للإرهاب    عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم    المغرب ينظم حفل استقبال بنيويورك لفائدة الأفارقة والكاريبي    باريس.. تكريم الفنانة المصورة المغربية ليلى العلوي ضحية الإرهاب    الأمم المتحدة .. المغرب يريد القضاء التام على الأسلحة النووية    الشرطة الإسبانية تعتقل مغربيا على صلة بخلية برشلونة    حدث في مثل هذا اليوم:اندلاع الحرب العراقية الإيرانية    انطلاق منافسات الدوري الدولي " الكبار الأربعة " لكرة القدم داخل القاعة بأكادير    أطلس تالوين لكرة القدم النسائية يطعن في قرار لجنة الاستئناف بعصبة سوس    الصفاقسي: لا نَخشى الفتح لأن أوراقه مَكشوفة.. وانتصاره على الوداد لا يُؤكد قوّته    اتحاد طنجة يعير 4 لاعبين    11 محترفا بلائحة الأولمبيين لمواجهة إيطاليا    بوجدور .. توقيف شقيقين بسبب الاتجار في المخدرات والسرقة    توقعات الأرصاد الجوية ليوم الجمعة    البحث عن "اسمين" على الإنترنت يعرضك للخطر    جدل سينمائي بعد اختيار فيلم "غزية" لعيوش لتمثيل المغرب بالأوسكار    الوزير الخلفي في لقاء تواصلي مع ساكنة الجديدة يوم الأحد المقبل    تشييع جنازة الاطار الرياضي الوطني امبارك بيهي بمقبرة سيدي موسى بالجديدة    تدوينات على الفايس صيفطات حقوقي فصفرو للسّجن والجمعية تندّد.. ها شنو جا فيها    مرض "اللّسان الأزرق" خرج على الماشية فجبال الأطلس    تحقيقات صعود ترامب إلى الرئاسة تطال "تويتر"    إنستغرام يخطط ل "تدمير الصداقات"!    كائن غريب بجوار الملك فيصل يضع "التعليم السعودية" في مأزق!    زعيم كوريا الشمالية : ترامب مختل عقليا وسيدفع غاليا ثمن تهديده لنا    منع معتقلين على خلفية حراك الريف من التواصل مع أسرهم و الزفزافي تعرض للتفتيش    الخليفي يخطط لتدمير ريال مدريد بشيء غير متوقع    المغرب يستضيف صناع قرار القارة الإفريقية في المعرض الدولي للكهرباء – فيديو    الهجرة .. و " الحريك" ؟؟    أشياء روتينية في حياتنا لا نعلم أن ضررها أكبر من التدخين!    لجنة مديرية تحل بمدرسة الزرقطوني في أفق البحث عن الحلول الأنسب لاستقبال تلاميذ مدرسة ابن خلدون    نشطاء حقوقيون يضربون عن الطعام تضامنا مع معتقلي حراك الريف    وفاة أغنى امرأة في العالم    إيطاليا تطالب المغرب بتنفيذ أحكام ضد مغاربة هرّبوا أبناء من زواج مختلط    حجز ربع طن من المخدرات في حوزة مغربي بإيطاليا    هذه هي القضية الدقيقة التي ستحتد فيها المواجهة في قضية الزفزافي ورفاقه    a href="https://agadir24.info/?p=290519" title=""أخنوش" يدخل على خط قضية لحوم الأضاحي الفاسدة""أخنوش" يدخل على خط قضية لحوم الأضاحي الفاسدة    شيخ أزهري "يشعل" مواقع التواصل بأغنية لأم كلتوم (فيديو)    سيمو لمنور: أحرزت لقب "نجم الإمارات" ولم أحصل على مستحقاتي – فيديو    ماركا : ميسي يساوي ريال مدريد بأكمله !    مطار الناظور يسجل إنتعاشا كبيرا خلال غشت ويتفوق على مطار الرباط سلا    التازي يتهم "CCM"بالتزوير.. لإرسال فيلم نبيل عيوش للأوسكار    روسيا تبدي استعدادها لتحديث شبكة الكهرباء في المغرب    إعلان : "أمزيان" تُشخّص التجربة المسرحية بالريف    مجموعة لافارج هولسيم المغرب تعتزم الرفع من نسبة الاعتماد على الطاقة النظيفة    أمزيان وثاومات تنظمان حفل توقيع ديوان أمازيغي من تقديم أساتذة باحثين    الخطوط الجوية البرتغالية تطلق رحلة جديدة بين لشبونة وفاس    الشاعر عبد الرفيع جواهري يتوج ب"جائزة الحريات"    أيتها البعثة هل أصبحت مناسك الحج جحيما لدى المغاربة بعد القرعة ؟‎    التجاري وفابنك»: نتائج جيدة.. وآفاق واعدة تنتظر فرع مصر    إيمِيتْكْ بين البُستان والإزعاج    منظمة الصحة العالمية تحذر من انقراض المضادات الحيوية    المصافحة، السعال، العطس..: عوامل تنقل العدوى «أمراض المدرسة» ترتفع في الطقس البارد    دعاء فك الكرب وتفريج الهم..    خروج الحسين حِكمَةٌ وإصلاح    استقالة عمدة أمستردام تثير إعجاب وتعاطف المغاربة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تفاصيل تفكيك شبكة تزوير الأوراق النقدية بمراكش

بخطى متثاقلة كانت سهام في ربيعها الثاني تحاول عبور شارع علال الفاسي بمدينة مراكش، قبل أن تفاجأ بأحمد ينهال عليها بكلمات معسولة من الغزل والإعجاب، ما جعلها تستسلم لرغبته وتتبادل معه أطراف الحديث الذي ستتولد عنه صداقة.
توطدت علاقة العشيقين وأصبحا يرتادان الأماكن العمومية، خلالها تعرفت سهام على صديق خليلها يدعى الحسين من مواليد 1978 بمنطقة تافراوت بأحد المقاهي بالشارع المذكور التي كانت محطة للالتقاء إلى أن جرى اعتقال خليل سهام الذي كان موضوع مذكرة بحث وطنية من أجل إصدار شيك دون رصيد ليجري إدانته بسنة حبسا نافدا قضاها بسجن بولمهارز.
استمرت علاقة سهام بعشيقها رغم الزج به وراء القضبان إلى أن أفرج عنه بعد إنهائه للعقوبة الحبسية، التي أدين بها من طرف الغرفة الجنحية بالمحكمة الابتدائية بمراكش، ليعود العشيقان وصديقهما الحسين إلى تقاسم الطاولة بالمقهى نفسها، وتبادل الحديث للبحث عن مخرج للضائقة المالية، التي ظلت تلازمهم أمام قلة ذات اليد.
اقترح أحمد على صديقه حلا جاهزا وسريعا لتوفير حاجتهما من المال، يتمثل في تزوير الأوراق النقدية عن طريق استنساخها بواسطة الحاسوب، لم يتردد الحسين الذي يعيش تحت وطأة البطالة في قبول الفكرة والعمل على تجسيدها بأرض الواقع.
تكلفت سهام بكراء شقة سكنية بحي المسيرة الثانية من شقيقتها مقابل 1500 درهم لاستغلالها في عملية تزوير الأوراق النقدية بعد تجهيزها بجهاز حاسوب بجميع لوازمه وجهاز "سكانير"، ليباشروا عملهم في تزوير وتزييف الأوراق النقدية المغربية من فئة 50 و100 و200 درهم، إذ كان أحمد يقوم بوضع الأوراق المالية الصحيحة على شاشة الناسخ وتسجيلها بذاكرة الحاسوب، ليقوم بنسخها على ورقة بيضاء عادية بالأبعاد المحددة للورقة المالية الصحيحة ويعمد إلى تلوين أجزائها الملونة بلون الفضة لعدة مرات بمساعدة الحسين الذي كان يتكلف بالتقطيع والتلوين، وبعد نسخ كمية كبيرة من الأوراق النقدية المزيفة يعمل أحمد وصديقه على إعادة بيعها إلى زبنائهم إلى أن جرى إيقاف أحمد في حالة تلبس بحي المسيرة وبحوزته كمية من الأوراق النقدية المزورة.
رغم سقوط العقل المدبر للشبكة ظل أحمد يدير العملية من داخل أسوار سجن بولمهارز، فقررت سهام تحويل جهاز الحاسوب ولوازمه إلى غرفتها بعرصة بن إبراهيم بالمدينة العتيقة وشرعت في استئناف عملية التزوير بناء على تعليمات عشيقها من وراء القضبان.
وخلال أسبوع تمكنت سهام من نسخ ما مجموعه 45 ألفا من الأوراق النقدية المزورة من فئة مائة ومائتي درهم، وبتوجيهات من عشيقها تلقت سهام اتصالا هاتفيا من سائق سيارة أجرة كبيرة أخبرها بأنه يرغب في شراء كمية من الأوراق النقدية المزورة لترويجها لصالحه وتزويده بمبلغ عشرة آلاف درهم، فحددت معه موعدا وسلمته المبلغ المالي المزور مقابل مبلغ 1300 درهم.
وأعاد سائق سيارة الأجرة الكبيرة الاتصال بسهام وطلب منها تزويده بالمبلغ نفسه، فحددت معه موعدا قرب المحطة الطرقية للمسافرين بباب دكالة وسلمته المبلغ المذكور مقابل 900 درهم على أن يسدد لها باقي المبلغ المتفق عليه لاحقا.
لم يتبق من كمية النقود المزورة التي عملت سهام على استنساخها سوى 15 ألف درهم، قامت ببيعها إلى الحسين صديق عشيقها عبر ثلاث دفعات الأولى والثانية بقيمة عشرة آلاف درهم مقابل 1200 درهم، والثالثة بقيمة 5000 آلاف درهم مقابل 650 درهما، وفي الوقت الذي كان الحسين يقوم بإعادة بيع الأوراق النقدية المزيفة التي اشتراها من عشيقة صديقه على زبنائه، سقط في يد عناصر الشرطة التي كانت تترصد خطواته بعد إصدار مذكرة بحث وطنية في حقه من أجل تزوير الأوراق النقدية، بحي باب دكالة وبحوزته حوالي 1200 درهم مكونة من أوراق مالية صحيحة متحصلة من عائدات بيعه لأوراق نقدية مزيفة. وأثناء إخضاعه لإجراءات البحث والتحقيق اعترف بالتهم المنسوبة إليه ودل المحققين على شريكته سهام ومكان إقامتها، ليجري إيقافها بعد الكمين الذي نصب لها من طرف عناصر الأمن من خلال الاتصال بها من طرف الحسين، الذي طلب منها تزويده بمبلغ عشرة آلاف درهم وحدد معها موعدا بالقرب من محل سكناها، وبمجرد خروجها من المنزل جرى اعتقالها وبحوزتها ظرف بريدي يحتوي على 50 ورقة نقدية مزيفة من فئة 200 درهم، ليجري اقتيادها رفقة صديق عشيقها إلى مخفر الشرطة القضائية لتعميق البحث معهما قبل أن يجري اعتقال باقي أفراد الشبكة، الذين كانوا يتزودون بالأوراق النقدية المزورة ويعملون على إعادة ترويجها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.