مغاربة مليلية وسبتة يتعرضون لهجمة شرسة تستهف هويتهم    عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم    طنجة وطريفة تستعدان لاحتضان مهرجان ثنائي للسينما الافريقية    آيت اعتاب تدخل تجربة فلاحية جديدة ،ومعطيات حول الإنتاج الزراعي بالمنطقة    "عنكبوت" غزة يطرق ابواب الشهرة العالمية بليونته الجسدية الخارقة    حوادث المرور تسلب أرواج 18 شخصا خلال أسبوع واحد    بني ملال : تعليق وقفة الأربعاء من قبل حراس الأمن و عاملات النظافة    تطوير حشرة طائرة يمكنها أن تحط على مختلف الأسطح    دراسة: الطب الدقيق أكثر فعالية لعلاج السرطان    الضوء الأخضر الخافت قد يكون الحل لعلاج الصداع النصفي    شركة أمريكية تدشن خدمة لتحديد المواقع بديلة لجي.بي.إس    كيندجي جيغاك فخور بتقاسم "البوب الغجري" مع جمهور موازين    فنان الراب ميتر غيمس في عرض متميز على منصة السويسي خلال ثاني لقاء له مع جمهور موازين    عمر عزيمان: الجميع مدعو للتفكير في التدابير اللازم اتخاذها من أجل تأهيل المهن التربوية    أمطار ضعيفة صباحا وطقس حار نهارا بمنطقة طنجة اليوم الأربعاء    ربورتاج : يوم دراسي حول تنوع الأنظمة العقارية بالمغرب واثرها على التنمية بالناظور    تعويض لمثليتين بعد إدانتهما بسبب تبادل القبلات!    تعرّف على ما حدث في الدقائق الأربعة الأخيرة من عمر الطائرة المصرية    اللبنانية يارا تُمتع "جمهور النهضة" في خامس ليالي "موازين"    ظهور تفاصيل جديدة عن وفاة المغني "برينس"    العافية شعلات فجنب الطريق السيار ومخلاتش الشوافرية يشوفو الطريق    دراسة علمية: لهذه الأسباب يعتدي الكبار جنسياً على الأطفال    احذر أن تفعل هذه الأشياء السبعة قبل النوم!    القافلة العلمية للمؤسسة الامريكية "غروب أوف هوب" تحط رحالها بطنجة    بائعة خضار تفاجأ بتعيين شقيقها وزيراً في الحكومة    الجامعة الملكية لكرة القدم توقف لاعبا مدى الحياة    العماري، الداودي، أمزازي وفخاوي يوقعون اتفاقية تعاون بين مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة ووزارة التعليم العالي وجامعة محمد الخامس والمعهد العلمي بالرباط    نقابة تدين اعتداء متظاهرين على أطر المركز الصحي بجماعة اساكن إقليم الحسيمة    حرائر الصحراء ينقشن الجلمود تحت حمارة القيض لتحقيق ذواتهن    عقيسة    الرجاء يختار ملعب العبدي لاستقبال الحسنية    الجامعة توقف بنواحي مدى الحياة    مات فيها 3 شبان منذ أقل من 6 سنوات.. "بحيرة الموت" بصفرو تبتلع شابا في مقتبل العمر    داني ألفيش بصراحة: أتمنى فوز الأتلتيكو    هذا جديد قضية البطل بدر هاري ونادل المقهى    وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية ستقوم بعمليات واسعة لصيانة المساجد وتجهيزها وتعزيز تأطيرها بمناسبة رمضان الأبرك    برقية مرفوعة لجلالة الملك في ختام الندوة الدولية حول الإعلام المغربي ورهانات المستقبل    قناة فرنسية تكشف حقيقة توقيع مهدي بنعطية مع الارسنال    واش الزين مكاينش في المغرب.. نساء المغرب في المرتبة 113 عالميا لأجمل نساء العالم    القرعة تفرز مواجهات نارية لممثلي الكرة المغربية في المسابقات القارية    كيندجي جيغاك: فخور بتقاسم "البوب الغجري" مع جمهور موازين    الرّجاء تَنتخِب رَئيسها الجَديد فِي رَمضان    الخلفي "يتفاوض" مع كوكل وفايسبوك من أجل إستفادة الصحافة الاليكترونية من الإشهار    أقدم عالمة مغربية في في مجال الفقه في ذمة الله    الحكومة المغربية تعيد التفاوض على خط ائتماني بقيمة 5 مليارات دولار    حاتم العراقي وناتاشا أطلس وميتر جيمس … "ثلاثي الأحلام " في رابع ليالي "موازين"    نزار بركة: كوب 22 سيشكل جسرا يربط بين المجتمع العلمي والمنظمات غير الحكومية    إيران تعلن قرارها الاخير بخصوص فريضة الحج    تراجع عجز المالية العمومية بفضل الحسابات الخصوصية    مسؤول مصري: أشلاء ضحايا الطائرة تحمل آثار انفجار    الأوقاف تعلن عن موعد إجراء عملية القرعة لتحديد قوائم الحجاج    في بند إصلاح مجلس الأمن    فنان معروف يمتنع عن شرب الخمر ويوجه رسالة للشباب المدمنين عليه    جمعية الأمل للتنمية والثقافة بأغبالة تدعو للمساهمة في مبادرة "خيمة رمضان"    بنجلون التويمي: التعاون جنوب جنوب يمنح المغرب مزيدا من الفرص لتعزيز حضوره على الصعيد القاري    هذا ما يحدث لك عندما يرافقك هاتفك الذكي إلى السرير !    7 طرق مذهلة للتخلص من آلام الظهر    اللي بغى يمشي للحج: ها وقتاش القرعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تفاصيل تفكيك شبكة تزوير الأوراق النقدية بمراكش

بخطى متثاقلة كانت سهام في ربيعها الثاني تحاول عبور شارع علال الفاسي بمدينة مراكش، قبل أن تفاجأ بأحمد ينهال عليها بكلمات معسولة من الغزل والإعجاب، ما جعلها تستسلم لرغبته وتتبادل معه أطراف الحديث الذي ستتولد عنه صداقة.
توطدت علاقة العشيقين وأصبحا يرتادان الأماكن العمومية، خلالها تعرفت سهام على صديق خليلها يدعى الحسين من مواليد 1978 بمنطقة تافراوت بأحد المقاهي بالشارع المذكور التي كانت محطة للالتقاء إلى أن جرى اعتقال خليل سهام الذي كان موضوع مذكرة بحث وطنية من أجل إصدار شيك دون رصيد ليجري إدانته بسنة حبسا نافدا قضاها بسجن بولمهارز.
استمرت علاقة سهام بعشيقها رغم الزج به وراء القضبان إلى أن أفرج عنه بعد إنهائه للعقوبة الحبسية، التي أدين بها من طرف الغرفة الجنحية بالمحكمة الابتدائية بمراكش، ليعود العشيقان وصديقهما الحسين إلى تقاسم الطاولة بالمقهى نفسها، وتبادل الحديث للبحث عن مخرج للضائقة المالية، التي ظلت تلازمهم أمام قلة ذات اليد.
اقترح أحمد على صديقه حلا جاهزا وسريعا لتوفير حاجتهما من المال، يتمثل في تزوير الأوراق النقدية عن طريق استنساخها بواسطة الحاسوب، لم يتردد الحسين الذي يعيش تحت وطأة البطالة في قبول الفكرة والعمل على تجسيدها بأرض الواقع.
تكلفت سهام بكراء شقة سكنية بحي المسيرة الثانية من شقيقتها مقابل 1500 درهم لاستغلالها في عملية تزوير الأوراق النقدية بعد تجهيزها بجهاز حاسوب بجميع لوازمه وجهاز "سكانير"، ليباشروا عملهم في تزوير وتزييف الأوراق النقدية المغربية من فئة 50 و100 و200 درهم، إذ كان أحمد يقوم بوضع الأوراق المالية الصحيحة على شاشة الناسخ وتسجيلها بذاكرة الحاسوب، ليقوم بنسخها على ورقة بيضاء عادية بالأبعاد المحددة للورقة المالية الصحيحة ويعمد إلى تلوين أجزائها الملونة بلون الفضة لعدة مرات بمساعدة الحسين الذي كان يتكلف بالتقطيع والتلوين، وبعد نسخ كمية كبيرة من الأوراق النقدية المزيفة يعمل أحمد وصديقه على إعادة بيعها إلى زبنائهم إلى أن جرى إيقاف أحمد في حالة تلبس بحي المسيرة وبحوزته كمية من الأوراق النقدية المزورة.
رغم سقوط العقل المدبر للشبكة ظل أحمد يدير العملية من داخل أسوار سجن بولمهارز، فقررت سهام تحويل جهاز الحاسوب ولوازمه إلى غرفتها بعرصة بن إبراهيم بالمدينة العتيقة وشرعت في استئناف عملية التزوير بناء على تعليمات عشيقها من وراء القضبان.
وخلال أسبوع تمكنت سهام من نسخ ما مجموعه 45 ألفا من الأوراق النقدية المزورة من فئة مائة ومائتي درهم، وبتوجيهات من عشيقها تلقت سهام اتصالا هاتفيا من سائق سيارة أجرة كبيرة أخبرها بأنه يرغب في شراء كمية من الأوراق النقدية المزورة لترويجها لصالحه وتزويده بمبلغ عشرة آلاف درهم، فحددت معه موعدا وسلمته المبلغ المالي المزور مقابل مبلغ 1300 درهم.
وأعاد سائق سيارة الأجرة الكبيرة الاتصال بسهام وطلب منها تزويده بالمبلغ نفسه، فحددت معه موعدا قرب المحطة الطرقية للمسافرين بباب دكالة وسلمته المبلغ المذكور مقابل 900 درهم على أن يسدد لها باقي المبلغ المتفق عليه لاحقا.
لم يتبق من كمية النقود المزورة التي عملت سهام على استنساخها سوى 15 ألف درهم، قامت ببيعها إلى الحسين صديق عشيقها عبر ثلاث دفعات الأولى والثانية بقيمة عشرة آلاف درهم مقابل 1200 درهم، والثالثة بقيمة 5000 آلاف درهم مقابل 650 درهما، وفي الوقت الذي كان الحسين يقوم بإعادة بيع الأوراق النقدية المزيفة التي اشتراها من عشيقة صديقه على زبنائه، سقط في يد عناصر الشرطة التي كانت تترصد خطواته بعد إصدار مذكرة بحث وطنية في حقه من أجل تزوير الأوراق النقدية، بحي باب دكالة وبحوزته حوالي 1200 درهم مكونة من أوراق مالية صحيحة متحصلة من عائدات بيعه لأوراق نقدية مزيفة. وأثناء إخضاعه لإجراءات البحث والتحقيق اعترف بالتهم المنسوبة إليه ودل المحققين على شريكته سهام ومكان إقامتها، ليجري إيقافها بعد الكمين الذي نصب لها من طرف عناصر الأمن من خلال الاتصال بها من طرف الحسين، الذي طلب منها تزويده بمبلغ عشرة آلاف درهم وحدد معها موعدا بالقرب من محل سكناها، وبمجرد خروجها من المنزل جرى اعتقالها وبحوزتها ظرف بريدي يحتوي على 50 ورقة نقدية مزيفة من فئة 200 درهم، ليجري اقتيادها رفقة صديق عشيقها إلى مخفر الشرطة القضائية لتعميق البحث معهما قبل أن يجري اعتقال باقي أفراد الشبكة، الذين كانوا يتزودون بالأوراق النقدية المزورة ويعملون على إعادة ترويجها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.