"أمنستي" تدعو الأحزاب إلى التوقيع على ميثاق "تجديد العهد"    فتح: حضور الرئيس عباس في جنازة بيريز «رسالة السلام الفلسطيني للعالم»    الرجاء البيضاوي في ورطة قبل مواجهة إتحاد طنجة    ابراهيموفيتش رفض عرض ب 100 مليون !    مدرب إنجلترا المؤقت: روني هو قائد المنتخب    وفاة رجل الأعمال المغربي ابراهيم زنيبر بمدينة مكناس    شعارات تصف سمير عبد المولى برمز «الفساد والتشريد» وقيادات البيجيدي تفضل السياحة وقت الحملة الانتخابية بطنجة    إطلاق الرصاص لاعتقال مروج للمخدرات هاجم الشرطة بكلب شرس    محكمة اسبانية تقضي بعشرات السنين سجنا لأمنيين وتجار مخدرات مغاربة    خيارات السعودية لمواجهة "قانون الكونغرس" الذي يسمح بملاحقتها قضائياً    ميدي 1 تصنع الحدث وتنظم مناظرة تلفزيونية تجمع بين زعماء أحزاب الأغلبية والمعارضة    بعد مكالمة هاتفية مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل: جلالة الملك يعطي تعليماته لتسريع تحديد هوية وإعادة المهاجرين غير الشرعيين المغاربة بألمانيا    رسمي: "الجفاف" يتسبب في تراجع النمو الإقتصادي بالمغرب إلى 0.5 بالمائة    رسميا: الجامعة تغير توقيت مباراة الوداد وأولمبيك خريبكة    عيسى حياتو بالمغرب …؟    طائرة كريستيانو رونالدو تتعرض لحادث في برشلونة    سلطات سلا تضيق الخناق على الحملة الانتخابية لعبد الإله بن كيران    رئيس الفلبين: «أنا هتلر الفلبين»    منظمة الصحة العالمية: مقتل 338 شخصا في شرق حلب    بلمختار.. تلميذ آزرو استفاد من مبادرة مليون ونتائجه حسنة    بالصورة.. هذا ما قاله بنكيران لأحمد القباج قبل الانصراف من مهرجان مراكش    استئناف حركة الملاحة البحرية من ميناء طنجة نحو ميناء طريفة    مشيج القرقري وكيل دائرة العرائش .. أولوياتنا إحداث مستشفى متعدد التخصصات، الاهتمام بالعالم القروي والعنصر البشري ...    أحمد يحيى وكيل دائرة طنجة أصيلا .. التكتلات السكانية الكبيرة والعشوائية بمدينة طنجة تحولت إلى خزانات للإنزال ولإفساد العمليات الانتخابية    اليويفا يعاقب "سيلتيك" بسبب فلسطين    الفنانة التونسية عبير نصراوي تجسد دور أم كلثوم في مسرحية « نجمة الشرق »    دراسة: حرارة الأرض ستتجاوز الحد المستهدف عام 2050    العثور على حقيبة مشبوهة لحظات قبل مرور الملك    المغرب يرأس اجتماعا رفيع المستوى حول مكافحة الإرهاب    صحيفة أمريكية متخصصة في المعادن تكشف عن مداخيل المغرب الحقيقية من الفوسفاط    فينجر على رأس قائمة المرشحين لتدريب المنتخب الإنجليزي    مجلس الأمن يعقد جلسة مغلقة لمناقشة تطورات الوضع بالكركرات    المغرب ثالث مزود للاتحاد الأوربي بالنسيج    توقعات أحوال الطقس اليوم الجمعة    رجل الأعمال الشهير ابراهيم زنيبر يفارق الحياة عن سن يناهز 96    الفكاهي عبد الرؤوف يعرض "هذا حالي" بدار الثقافة بن سليمان    اختيار ليدي غاغا لتقديم العرض الغنائي بمباراة "السوبر بول" 2017    قصيدة : وما الصمت ....    العثور على لوحتين لفان جوخ مسروقتين من 2002    منحوتات غرائبية بالدار البيضاء أبطالها حشرات    أبطال "ستار تريك" ينشرون رسالة ضد ترامب    "وفاة براد بيت".. فيرونش إنترنت جديد    ثورة صادمة لجثة فتاة ترمش بعينيها بعد 300 عام على مقتلها    معرض فني يحاول ربط حاضر''العرائش المحبوبة''بماضيها العريق    شاهد.. ولادة طفل بدون عينين في الصين    (راند ميرتشنت بانك): المغرب يعد "وجهة متميزة" للاستثمارات في إفريقيا    الموسيقى قد تخفف من آلام الحقن لدى الأطفال    علماء يبتكرون تقنيات ثلاثية الأبعاد لعلاج كسور العمود الفقري    تسليم 64 شهادة سلبية لإحداث مقاولات بالناظور خلال غشت الماضي    ماروكلير تطلق حملة تواصلية رقمية لرقمنة سندات المقاولات غير المدرجة في البورصة    ولادة أول طفل في العالم من رجل وامرأتين    المنشطات لا تنفع مع اضطراب نقص الانتباه عند الأطفال    "آرثر لافر" الاقتصادي الأمريكي الشهير: خذوا أوباما وأعطونا أردوغان وفريقه    لعب بالإخوان بالدين لأجل السياسة: بولوز يعفي المغاربة من صلاة الجمعة لأجل الانتخابات !!!    الكوبل هو سبب النداء؟ التوحيد والإصلاح تذكر أعضاءها بحدود العلاقة بين الذكر والأنثى    المنافقون أنشط الناس في أعراض المومنين    بالصورة.. الشيخ الكتاني مهدد بالقتل    فتوى وقف الاحتجاجات تثير غضب التونسيين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تفاصيل تفكيك شبكة تزوير الأوراق النقدية بمراكش

بخطى متثاقلة كانت سهام في ربيعها الثاني تحاول عبور شارع علال الفاسي بمدينة مراكش، قبل أن تفاجأ بأحمد ينهال عليها بكلمات معسولة من الغزل والإعجاب، ما جعلها تستسلم لرغبته وتتبادل معه أطراف الحديث الذي ستتولد عنه صداقة.
توطدت علاقة العشيقين وأصبحا يرتادان الأماكن العمومية، خلالها تعرفت سهام على صديق خليلها يدعى الحسين من مواليد 1978 بمنطقة تافراوت بأحد المقاهي بالشارع المذكور التي كانت محطة للالتقاء إلى أن جرى اعتقال خليل سهام الذي كان موضوع مذكرة بحث وطنية من أجل إصدار شيك دون رصيد ليجري إدانته بسنة حبسا نافدا قضاها بسجن بولمهارز.
استمرت علاقة سهام بعشيقها رغم الزج به وراء القضبان إلى أن أفرج عنه بعد إنهائه للعقوبة الحبسية، التي أدين بها من طرف الغرفة الجنحية بالمحكمة الابتدائية بمراكش، ليعود العشيقان وصديقهما الحسين إلى تقاسم الطاولة بالمقهى نفسها، وتبادل الحديث للبحث عن مخرج للضائقة المالية، التي ظلت تلازمهم أمام قلة ذات اليد.
اقترح أحمد على صديقه حلا جاهزا وسريعا لتوفير حاجتهما من المال، يتمثل في تزوير الأوراق النقدية عن طريق استنساخها بواسطة الحاسوب، لم يتردد الحسين الذي يعيش تحت وطأة البطالة في قبول الفكرة والعمل على تجسيدها بأرض الواقع.
تكلفت سهام بكراء شقة سكنية بحي المسيرة الثانية من شقيقتها مقابل 1500 درهم لاستغلالها في عملية تزوير الأوراق النقدية بعد تجهيزها بجهاز حاسوب بجميع لوازمه وجهاز "سكانير"، ليباشروا عملهم في تزوير وتزييف الأوراق النقدية المغربية من فئة 50 و100 و200 درهم، إذ كان أحمد يقوم بوضع الأوراق المالية الصحيحة على شاشة الناسخ وتسجيلها بذاكرة الحاسوب، ليقوم بنسخها على ورقة بيضاء عادية بالأبعاد المحددة للورقة المالية الصحيحة ويعمد إلى تلوين أجزائها الملونة بلون الفضة لعدة مرات بمساعدة الحسين الذي كان يتكلف بالتقطيع والتلوين، وبعد نسخ كمية كبيرة من الأوراق النقدية المزيفة يعمل أحمد وصديقه على إعادة بيعها إلى زبنائهم إلى أن جرى إيقاف أحمد في حالة تلبس بحي المسيرة وبحوزته كمية من الأوراق النقدية المزورة.
رغم سقوط العقل المدبر للشبكة ظل أحمد يدير العملية من داخل أسوار سجن بولمهارز، فقررت سهام تحويل جهاز الحاسوب ولوازمه إلى غرفتها بعرصة بن إبراهيم بالمدينة العتيقة وشرعت في استئناف عملية التزوير بناء على تعليمات عشيقها من وراء القضبان.
وخلال أسبوع تمكنت سهام من نسخ ما مجموعه 45 ألفا من الأوراق النقدية المزورة من فئة مائة ومائتي درهم، وبتوجيهات من عشيقها تلقت سهام اتصالا هاتفيا من سائق سيارة أجرة كبيرة أخبرها بأنه يرغب في شراء كمية من الأوراق النقدية المزورة لترويجها لصالحه وتزويده بمبلغ عشرة آلاف درهم، فحددت معه موعدا وسلمته المبلغ المالي المزور مقابل مبلغ 1300 درهم.
وأعاد سائق سيارة الأجرة الكبيرة الاتصال بسهام وطلب منها تزويده بالمبلغ نفسه، فحددت معه موعدا قرب المحطة الطرقية للمسافرين بباب دكالة وسلمته المبلغ المذكور مقابل 900 درهم على أن يسدد لها باقي المبلغ المتفق عليه لاحقا.
لم يتبق من كمية النقود المزورة التي عملت سهام على استنساخها سوى 15 ألف درهم، قامت ببيعها إلى الحسين صديق عشيقها عبر ثلاث دفعات الأولى والثانية بقيمة عشرة آلاف درهم مقابل 1200 درهم، والثالثة بقيمة 5000 آلاف درهم مقابل 650 درهما، وفي الوقت الذي كان الحسين يقوم بإعادة بيع الأوراق النقدية المزيفة التي اشتراها من عشيقة صديقه على زبنائه، سقط في يد عناصر الشرطة التي كانت تترصد خطواته بعد إصدار مذكرة بحث وطنية في حقه من أجل تزوير الأوراق النقدية، بحي باب دكالة وبحوزته حوالي 1200 درهم مكونة من أوراق مالية صحيحة متحصلة من عائدات بيعه لأوراق نقدية مزيفة. وأثناء إخضاعه لإجراءات البحث والتحقيق اعترف بالتهم المنسوبة إليه ودل المحققين على شريكته سهام ومكان إقامتها، ليجري إيقافها بعد الكمين الذي نصب لها من طرف عناصر الأمن من خلال الاتصال بها من طرف الحسين، الذي طلب منها تزويده بمبلغ عشرة آلاف درهم وحدد معها موعدا بالقرب من محل سكناها، وبمجرد خروجها من المنزل جرى اعتقالها وبحوزتها ظرف بريدي يحتوي على 50 ورقة نقدية مزيفة من فئة 200 درهم، ليجري اقتيادها رفقة صديق عشيقها إلى مخفر الشرطة القضائية لتعميق البحث معهما قبل أن يجري اعتقال باقي أفراد الشبكة، الذين كانوا يتزودون بالأوراق النقدية المزورة ويعملون على إعادة ترويجها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.