صراع الإخوة الأعداء.. ابن كيران يهاجم الوزير الرباح‫:‬ «قضيتك حماضت»    سيدي افني يالصور :وقفة احتجاجية لعائلة المعتقلين أمام مفوضية الأمن و وفد دبلوماسي اسباني يحل بالمدينة    لشكر يتجاهل تحريض ابن كيران للاتحاديين عليه    جحوح .. لاعب بمشوار حافل بالمحطات    برشلونة يخطف نجم أتلتيكو مدريد من إشبيلية    اختفاء «الحي الصفيحي الشانطي الجديد» من خريطة المحمدية    المديرية الإقليمية للتعليم بأزيلال تتوج المتفوقين والمتفوقات دراسيا بحضور عامل الإقليم+فيديو    القبض على «بوخنونة» مروج الأقراص المهلوسة بسيدي مومن    صعق كهربائي يقتل شخصا وسط شارع ببلفاع    المشاركون في الدورة العاشرة لمهرجان الدولي لفلكلور الطفل يجهرون بنداء السلام داخل قبة البرلمان    التويجري: مفهوم الدولة الذي ترفعه عصابة القتل باسم الدين لا علاقة له بالإسلام    التوقيع على اتفاقية إطار للشراكة بين المغرب والبرازيل في مجال صناعة الطيران    حصري: المنتخب المغربي لكرة القدم ينسحب من بطولة دولية بإسبانيا بسبب البوليساريو    ارتفاع عدد مغاربة العالم العائدين في فترة الصيف    اعتقال 37 شخصا في ملهى ليلي    الطريقة الصحيحة لشحن بطارية الهاتف تتنافى مع معتقدات شائعة    إختفاء أزيد من 20 مليار من مؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين بالخارج    بنك المغرب: الإنتاج الصناعي يسجل ركودا خلال شهر يونيو 2016    ***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***    الرميد يشرف على تدشين مقر جديد لابتدائية أكادير    مستشار وزير العدل والحريات: متابعة الولاة والعمال من صلاحيات الوكيل العام للملك    19 قتيلًا و20 جريحًا في هجوم على مركز لذوي الاحتياجات ب"طوكيو"    اشبيلية يتفوق على برشلونة ويقترب من الظفر بخدمات فييتو    ساحة الهديم تحتفي بالموروث الثقافي لكوريا الجنوبية وبالأصالة المغربية    الأخ غير الشقيق لأوباما يقول إنه سيصوت لترامب    صحف الثلاثاء: لقجع يدعم الرجاء ب300 مليون وحسبان يتفاوض مع "الجنرال" لإعادة الانضباط    المغرب يراهن على الاستثمار في الطاقة البديلة    إعلان "نواكشوط" يدعو كافة البلدان العربية إلى المشاركة الفاعلة في "كوب 22" بمراكش    لبنى أبيضار بين الحياة والموت وأخوها يطلب من معجبيها الدعاء لها    ارتفاع النتيجة الصافية ل اتصالات المغرب ب3,2%    قافلة طبية لجمعية الصداقة لمتقاعدي الأمن الوطني تحط الرحال بأسفي    3 لاعبين يغيبون عن الوداد ضد الأهلي    الملك : ما نحتاج إليه هو تعزيز الإيمان بالاستثمار في المستقبل، وبالتضامن الفعلي    قتيلان ونحو 17 مصابا في إطلاق نار بفلوريدا    هيرفي رونار يستعد لمفاجأة الجماهير المغربية بضم لاعبين للمنتخب من الخليج العربي    العلمانية والانقلاب على الديموقراطية في تركيا    حملة "التطهير" تطال الصحافيين المعارضين لأردوغان    بنكيران يواجه فضيحة "تجزئة خدام الدولة" بالركون إلى الصمت    هاتف منفذ هجوم "أنسباخ" يكشف ولاءه ل"داعش"    الفتح الرباطي يتعاقد رسميا مع نجم بطولة القسم الثاني    مربو الماشية بهذه الجهة يستفيدون من 163 الف قنطار من الأعلاف المدعمة    اختلال التوازن في بكتيريا الأمعاء يؤدي إلى الإصابة بالسكري    خط بحري جديد ومباشر يربط برشلونة بطنجة    مهنيو تكنولوجيا المعلومات والاتصالات يطالبون بوجود هيئة حكامة مستقلة لتنفيذ مختلف المشاريع المدرجة ضمن استراتيجية المغرب الرقمي 2020    "ثويزا " يحمل لواء الدفاع عن الطبيعة في فعالياته ال 12 بطنجة    »مسافة ميل بحذائي» يفوز بجائزة لجنة التحكيم بمهرجان السينما الإفريقية بخريبكة    مراكش والزحف المتوحش / الجزء الثاني    تحذير : سماعات الأذن قد تسبب الصمم    عمال "سامير" يحتجون من أجل عودة الإنتاج بالمصفاة ويطالبون الدولة بالتدخل    سلسلة وقفات مع خطبة الجمعة للدكتور عبد الوهاب الأزدي بعنوان: تسوية الصفوف في الصلاة وفي الأزمات‎    الدكتور عبد النبي القمر، أستاذ باحث ورئيس مصلحة جراحة الدماغ والأعصاب الاستعجالية سابقا    وفاة نجل الكاتب المغربي "عبد الرحمان طنكول"    إليك بعض الاحتياطات عند استعمال الرموش المستعارة    غراهام. الراجل لي خاصنا فالمغرب باش مايبقاوش موتو الناس فلكسايد    الشرطة تحقق مع توم كروز بسباب تهديدات بتفجير كنيسة السيانتولوجيا    محمد بوزكو يكتب عن حريق غرورغو.. النيران تلفح... فأين ماء زمزم ؟    الإرهاب ونسبية المفهوم والمقصود    إشارات بسيطة لكنها مهمة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قرعة حج 1435/2014 موحدة بين التنظيم الرسمي ووكالات الأسفار
توقعات بانخفاض التكاليف على المدى البعيد بفعل توسع المنافسة

انطلقت، بداية الأسبوع الجاري، عملية تسجيل الراغبين في أداء مناسك الحج برسم موسم 1435ه/2014، الذي سيشهد لأول مرة تنظيم قرعة موحدة بين التنظيم الرسمي ووكالات الأسفار
وستكون بموجبها للمواطن، الذي رست عليه القرعة حرية الاختيار بين هذه الجهة أو تلك لتأطيره في أداء المناسك٬ وسط توقعات بأن يؤدي ذلك لانخفاض أسعار الحج على المدى البعيد بفعل توسع المنافسة.
وتتم عملية التسجيل في لائحة واحدة بدل نظام اللائحتين وقرعتين منفصلتين لكل من حجاج التنظيم الرسمي، الذي تشرف عليه وزارة الأوقاف الإسلامية وحجاج وكالات الأسفار المعمول به سابقا٬ بعد أن قررت اللجنة الملكية للحج في دجنبر الماضي اعتماد هذا الإجراء إثر مقترح تقدمت به وزارة السياحة وكان موضوع طلب ملح طالما عبرت عنه الجامعة الوطنية لوكالات الأسفار المغربية.
وفور الإعلان عن هذا القرار٬ صرح وزير السياحة، لحسن حداد، أن الأمر يتعلق بوكالات الأسفار، التي ستخضع للعلامة التجارية بهدف ضمان تقديم خدمات عالية الجودة للحجاج٬ معتبرا أن قرار اعتماد لائحة واحدة سيساهم في تقليص مصاريف الحج على المديين المتوسط والبعيد.
وبخصوص النظام الجديد للقرعة٬ قال رئيس قسم الحج والشؤون الاجتماعية بالوزارة، خالد بوطيب٬ في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء٬ إنه جرت الاستجابة لهذا المطلب على أساس تجريبه هذه السنة وتقييم مدى نجاعته٬ معربا عن أن أمله في أن تتراجع أسعار الحج نسبيا بفعل المنافسة بين الوكالات.
ولا يتوقع بوطيب أن يحدث هذا النظام فرقا كبيرا، على اعتبار أن جزءا مهما من المواطنين يفضل الحج مع التنظيم الرسمي٬ مضيفا أن الدولة لا تتوخى الربح وهدفها أن يؤدي الحاج المناسك في ظروف مقبولة، من خلال منتوج عمومي يوفر الحد الأدنى للخدمات لذوي الدخل المحدود.
وحتى هذا المنتوج العمومي٬ الذي يقبل عليه جزء مهم من المواطنين اعتقادا منهم أنه أقل تكلفة مقارنة مع وكالات الأسفار٬ شهد ارتفاعا متواصلا في السنوات الأخيرة٬ حيث اضطر الحجاج، الذين رست عليهم القرعة الأخيرة لموسم 2013 الخاصة بالتنظيم الرسمي لدفع 43 ألفا و900 درهم٬ مقابل 41 ألفا و800 درهم في 2012، و39 ألفا و800 درهم في 2011.
وحول ارتفاع تكاليف الحج مجددا هذه السنة٬ يقول بوطيب "لا نزيد في سعر المنتوج لتحسينه وإنما فقط للحفاظ على مواقعنا لأنه تم هدم أزيد من 1500 عقار جوار المسجد الحرام في إطار الأشغال الجارية لتوسعته٬ ما أسفر عن أزمة سكن في مكة وقلة العرض أمام حجم الطلب٬ وبالتالي ارتفاع الأسعار واحتدام المنافسة بين بعثات الدول، التي تسعى لكراء فنادق قريبة من المسجد".
واعتبر أن العديد من المشاكل المطروحة لا يرتبط حلها بالوزارة٬ موضحا "أن محضر الاتفاق، الذي يجري توقيعه بين وزير الحج السعودي ووزير الأوقاف يتضمن نقاطا ملزمة للبعثة المغربية وعلى جميع البعثات احترامها٬ بما فيها ما يتعلق بالنقل والإسكان بالمشاعر المقدسة"٬ وأن "اختيار المخيمات في منى وعرفة ليس من صلاحيات البعثة وإنما تفرضه السلطات السعودية المعنية".
وبالمقابل٬ تراهن وكالات الأسفار على النظام الجديد لاستمالة فئة المواطنين من ذوي الدخل المحدود ورفع حصتها، التي شهدت تناقصا في السنوات الأخيرة حيث بلغت 3780 حاجا، موزعة على 84 وكالة (مقابل 250 سابقا)٬ مقابل 28 ألف حاج أطرتهم وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية خلال الموسم الماضي.
ويعتبر رئيس الجامعة الوطنية لوكالات الأسفار المغربية، خليل مجدي٬ في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء٬ نظام القرعة الجديد "مكسبا أساسيا ومهيكلا لقطاع التوزيع برمته٬ سيشكل نقلة نوعية بالنسبة للمقاربة، التي كانت معتمدة في تدبير عملية الحج عامة وتسجيل المواطنين لأداء هذه الفريضة بشكل خاص".
وأضاف أن النظام الجديد٬ الذي يروم تحرير السوق المرتبطة بتنظيم هذه العملية٬ "سيجعل المواطن المسجل في اللائحة٬ بعد الخضوع لعملية القرعة الموحدة٬ حرا في اختيار الجهة، التي يرغب في السفر معها إلى الديار المقدسة، وهو على بينة من مكونات المنتوج ونوعية الخدمات ومستوى الأثمنة، التي يبني عليها اختياره".
وسيدفع هذا الإجراء٬ حسب مجدي٬ القطاع لاعتماد استراتيجية تختلف عن النظام القديم، الذي كان يتسم بالانتظارية (انتظار الحصة الممنوحة) والانخراط في مقاربة تستهدف التعاون والتكتل بين الوكالات لتعزيز قدراتها التجارية والاستثمارية والتنافسية في هذا المجال٬ وقوتها التفاوضية مع مختلف الجهات المتدخلة في هذه العملية من مقدمي الخدمات في المملكة العربية السعودية وغيرهم.
وأبرز أن ذلك سيؤدي لا محالة إلى تحقيق النجاعة المطلوبة، لتدبير هذه العملية وترشيدها والعمل على تخفيض الأثمان المعروضة وتحسين الخدمات المقترحة٬ بما يدفع المواطنين لاختيار وكالات الأسفار "التي تتميز في هذا المجال بتجربة رائدة ومهنية فائقة في تنظيم الأسفار".
وسجل رئيس الجامعة أن "الحاج يرتبط مع الوكالات بعقد يحدد مسؤولية وواجبات وحقوق الطرفين المتعاقدين٬ ما يؤمن سفر الحاج لأداء مناسكه في أحسن الظروف وهو الهدف الأسمى الذي نسعى من أجله بتعاون وإشراف السلطات العمومية المختصة."
وتخضع الوكالات الراغبة في المشاركة في عملية الحج لمعايير صارمة٬ بحيث يجري إقصاء تلك التي تظهر عدم قدرتها على الالتزام بدفتر التحملات. وتتراوح منتوجاتها ما بين المنتوج الاقتصادي، الذي يقارب في سعره المنتوج، الذي يقدمه التنظيم الرسمي٬ ومنتوجي الدرجة الأولى والثانية٬ والمنتوج الممتاز.
ويرتقب أن تجري عملية التسجيل للحج على صعيد المقاطعات والقيادات في كناش فريد ما بين 18 و29 مارس الجاري٬ تليها عملية إجراء القرعة ما بين 17 و28 يونيو المقبل، تحت إشراف لجنة مكونة من ممثلي وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية والسلطات المحلية ووزارة السياحة.(و م ع)


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.