انخفاض الذهب والفضة عند أدنى مستوى في 4 سنوات مع صعود الدولار    شركات الشعب    تجار الأضاحي يستشرفون معاناة جديدة في سوق بوخالف "العشوائي"    غوارديولا يلمح لغياب بنعيطة أمام هامبورغ    فان جال: لا اعتقد ان هناك اي لاعب لحمل شارة القيادة أكثر من هدا اللعب    ايتوربي يغيب عن روما أسبوعين الي ثلاثة بسبب الاصابة    وزارة الداخلية والمخابرات المغربيتين تؤكدان أن عصابة اعتدت على مواطنين تخفي توجهات متطرفة    المغاربة استهلكوا 786 مليون لتر من مياه القارورات    جلسة خمرية بسوق "خميس الزمارة" تنتهي بجريمة قتل    حقوقيون يفضحون ياسمينة بادو ويطالبون الرميد بالتحقيق معها    أزيد من 4157 حاجا غادروا المغرب نحو الديار المقدسة    مهنة التعليم بين المنحة والمحنة    "طيران الإمارات" الاسم الجديد لملعب ريال مدريد    استحقاقات وتحديات أمام حكومة العبادي    تزنيت: كمين يوقع بعصابة "التوظيف"    طريق الديمقراطية الطويل في العالم العربي    مديرية الطيران في قلب فضيحة صفقات مشبوهة .. تعطيل مشروع نظام معلوميات كلف الدولة 5 ملايين درهم    7,7 ملايين رأس بصحة جيدة موجهة لتلبية الحاجيات في عيد الأضحى    أخيرا .. المغربي بلعربي لاعب "ليفركوزن" الألماني في تشكيلة الزاكي    3 مباريات بالدوري المغربي اليوم    "ريتشاردز" يتكلم عن سبب مشاجرته مع بالوتيلي    تكريم فريدة بليزيد والاحتفاء بالسينما الفلسطينية بالدورة السابعة لمهرجان طنجة الدولي للأفلام القصيرة    شيرين لطلاب ستار أكاديمى:" اللي صوتو وحش يروح علشان ميوجعش ودانا"+فيديو    شاهدوا اللص الذي سرق لوحة فنية ثمينة من متحف بريطانى بكل سهولة    فريدي ميركوري ومايكل جاكسون في أغنية نادرة - فيديو    بسبب لعبة البلاك جاك : طرد الممثل الامريكي بن أفليك من عدة كازينوهات    أردوغان يخيب آمال الغرب في قضية تنظيم "داعش"    هل ما يحدث عربياً هو الفوضى الخلاقة؟    في الندوة الصحفية للمنظمة الديمقراطية للشغل:إضراب 23 شتنبر رد على  استهتار الحكومة بحقوق الطبقة العاملة في الإجهاز على مكتسبات الموظفين والعمال    السفير الأمريكي يقدم وصفته لانتخابات نزيهة في المغرب واليزمي يدعو إلى توسيع المشاركة الى الرحل ونزلاء السجون    انعقاد القمة العالمية للصالح الاجتماعي بشفشاون الاثنين القادم    توقيف ثمانية أشخاص للاشتباه في انتمائهم لداعش بطنجة    تركيا تقول ان 45 ألف كردي سوري عبروا حدودها خلال يوم واحد    حسب وثيقة مسرّبة.. روسيا هددت باجتياح بولندا ورومانيا ودول البلطيق    أمن البيت الابيض يجري تحقيقا بشأن تسلل رجل للداخل    المرزوقي يعلن ترشحه لولاية رئاسية ثانية    بوسعيد: المغرب يتقدم في مجال ربح رهان التحكم في العجز    ضمن البرنامج المندمج للتنمية الاقتصادية والحضرية للمدينة (2014 - 2018)    قتيلان وجريحان حصيلة حادثة سير بجماعة ايت سدرات الشرقية بقلعة مكونة    المغرب يصفع "امنستي" بفيديو يفند إدعاءاتها (فيديو)    أمطار وعواصف رعدية بالمناطق الداخلية للمملكة ابتداء من مساء اليوم    الشركة الهندية المغربية للحامض الفوسفوري تكافئ المقاولات المتميزة    الدورة السابعة لمعرض الفرس للجديدة تنعقد في شهر أكتوبر المقبل تحت شعار "الفروسية السياحية"    مغالطات التي تمارسها الجزائر و جبهة البوليساريو بشان تقرير المصير    دراسة : الصداع النصفى فى منتصف العمر قد يؤدي إلي الشلل الرعاش    المواقع الالكترونية تتجاوز المليار والمساحات على وشك النفاد    رئيس الاتحاد العام لطلبة المغرب يطلق النار على وزير التعليم العالي: الوزارة لا تتوفر على تصور واضح وشامل يستجيب لتطلعات الجامعة المغربية    فين أنا.. الدورة الأولى ل مسار فني بطنجة    هشام بهلول يتابع العرض الأول من "الذئاب لا تنام أبدا"    ريال مدريد يكسب تعويضا من قناة كتالونية !    الاتحاد الاشتراكي بالحسيمة : البرلماني امغار مستهدف سياسيا    عبد المنعم الجامعي يرقد بمستشفى الشبخ زايد    غذاء وصحة ‪// تناول الفاكهة يخفض خطر الجلطة القلبية بنسبة 40 في المئة    خطيب "مسجد محمد السادس " بمدينة المضيق أمام الملك: شريعتنا تنشر المودة بين الأنام    السديس يحذر ضيوف الرحمان من تنظيم مظاهرات خلال الحج    القصص في القرآن الكريم دراسة موضوعية وأسلوبية 55 بقلم // الصديق بوعلام    كيف تقلل نسبة الكولسترول والأملاح فى الدم وطريقة حرق الدهون الزائدة فى الجسم    سيراليون تحبس جميع مواطنيها بسبب إيبولا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

قرعة حج 1435/2014 موحدة بين التنظيم الرسمي ووكالات الأسفار
توقعات بانخفاض التكاليف على المدى البعيد بفعل توسع المنافسة

انطلقت، بداية الأسبوع الجاري، عملية تسجيل الراغبين في أداء مناسك الحج برسم موسم 1435ه/2014، الذي سيشهد لأول مرة تنظيم قرعة موحدة بين التنظيم الرسمي ووكالات الأسفار
وستكون بموجبها للمواطن، الذي رست عليه القرعة حرية الاختيار بين هذه الجهة أو تلك لتأطيره في أداء المناسك٬ وسط توقعات بأن يؤدي ذلك لانخفاض أسعار الحج على المدى البعيد بفعل توسع المنافسة.
وتتم عملية التسجيل في لائحة واحدة بدل نظام اللائحتين وقرعتين منفصلتين لكل من حجاج التنظيم الرسمي، الذي تشرف عليه وزارة الأوقاف الإسلامية وحجاج وكالات الأسفار المعمول به سابقا٬ بعد أن قررت اللجنة الملكية للحج في دجنبر الماضي اعتماد هذا الإجراء إثر مقترح تقدمت به وزارة السياحة وكان موضوع طلب ملح طالما عبرت عنه الجامعة الوطنية لوكالات الأسفار المغربية.
وفور الإعلان عن هذا القرار٬ صرح وزير السياحة، لحسن حداد، أن الأمر يتعلق بوكالات الأسفار، التي ستخضع للعلامة التجارية بهدف ضمان تقديم خدمات عالية الجودة للحجاج٬ معتبرا أن قرار اعتماد لائحة واحدة سيساهم في تقليص مصاريف الحج على المديين المتوسط والبعيد.
وبخصوص النظام الجديد للقرعة٬ قال رئيس قسم الحج والشؤون الاجتماعية بالوزارة، خالد بوطيب٬ في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء٬ إنه جرت الاستجابة لهذا المطلب على أساس تجريبه هذه السنة وتقييم مدى نجاعته٬ معربا عن أن أمله في أن تتراجع أسعار الحج نسبيا بفعل المنافسة بين الوكالات.
ولا يتوقع بوطيب أن يحدث هذا النظام فرقا كبيرا، على اعتبار أن جزءا مهما من المواطنين يفضل الحج مع التنظيم الرسمي٬ مضيفا أن الدولة لا تتوخى الربح وهدفها أن يؤدي الحاج المناسك في ظروف مقبولة، من خلال منتوج عمومي يوفر الحد الأدنى للخدمات لذوي الدخل المحدود.
وحتى هذا المنتوج العمومي٬ الذي يقبل عليه جزء مهم من المواطنين اعتقادا منهم أنه أقل تكلفة مقارنة مع وكالات الأسفار٬ شهد ارتفاعا متواصلا في السنوات الأخيرة٬ حيث اضطر الحجاج، الذين رست عليهم القرعة الأخيرة لموسم 2013 الخاصة بالتنظيم الرسمي لدفع 43 ألفا و900 درهم٬ مقابل 41 ألفا و800 درهم في 2012، و39 ألفا و800 درهم في 2011.
وحول ارتفاع تكاليف الحج مجددا هذه السنة٬ يقول بوطيب "لا نزيد في سعر المنتوج لتحسينه وإنما فقط للحفاظ على مواقعنا لأنه تم هدم أزيد من 1500 عقار جوار المسجد الحرام في إطار الأشغال الجارية لتوسعته٬ ما أسفر عن أزمة سكن في مكة وقلة العرض أمام حجم الطلب٬ وبالتالي ارتفاع الأسعار واحتدام المنافسة بين بعثات الدول، التي تسعى لكراء فنادق قريبة من المسجد".
واعتبر أن العديد من المشاكل المطروحة لا يرتبط حلها بالوزارة٬ موضحا "أن محضر الاتفاق، الذي يجري توقيعه بين وزير الحج السعودي ووزير الأوقاف يتضمن نقاطا ملزمة للبعثة المغربية وعلى جميع البعثات احترامها٬ بما فيها ما يتعلق بالنقل والإسكان بالمشاعر المقدسة"٬ وأن "اختيار المخيمات في منى وعرفة ليس من صلاحيات البعثة وإنما تفرضه السلطات السعودية المعنية".
وبالمقابل٬ تراهن وكالات الأسفار على النظام الجديد لاستمالة فئة المواطنين من ذوي الدخل المحدود ورفع حصتها، التي شهدت تناقصا في السنوات الأخيرة حيث بلغت 3780 حاجا، موزعة على 84 وكالة (مقابل 250 سابقا)٬ مقابل 28 ألف حاج أطرتهم وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية خلال الموسم الماضي.
ويعتبر رئيس الجامعة الوطنية لوكالات الأسفار المغربية، خليل مجدي٬ في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء٬ نظام القرعة الجديد "مكسبا أساسيا ومهيكلا لقطاع التوزيع برمته٬ سيشكل نقلة نوعية بالنسبة للمقاربة، التي كانت معتمدة في تدبير عملية الحج عامة وتسجيل المواطنين لأداء هذه الفريضة بشكل خاص".
وأضاف أن النظام الجديد٬ الذي يروم تحرير السوق المرتبطة بتنظيم هذه العملية٬ "سيجعل المواطن المسجل في اللائحة٬ بعد الخضوع لعملية القرعة الموحدة٬ حرا في اختيار الجهة، التي يرغب في السفر معها إلى الديار المقدسة، وهو على بينة من مكونات المنتوج ونوعية الخدمات ومستوى الأثمنة، التي يبني عليها اختياره".
وسيدفع هذا الإجراء٬ حسب مجدي٬ القطاع لاعتماد استراتيجية تختلف عن النظام القديم، الذي كان يتسم بالانتظارية (انتظار الحصة الممنوحة) والانخراط في مقاربة تستهدف التعاون والتكتل بين الوكالات لتعزيز قدراتها التجارية والاستثمارية والتنافسية في هذا المجال٬ وقوتها التفاوضية مع مختلف الجهات المتدخلة في هذه العملية من مقدمي الخدمات في المملكة العربية السعودية وغيرهم.
وأبرز أن ذلك سيؤدي لا محالة إلى تحقيق النجاعة المطلوبة، لتدبير هذه العملية وترشيدها والعمل على تخفيض الأثمان المعروضة وتحسين الخدمات المقترحة٬ بما يدفع المواطنين لاختيار وكالات الأسفار "التي تتميز في هذا المجال بتجربة رائدة ومهنية فائقة في تنظيم الأسفار".
وسجل رئيس الجامعة أن "الحاج يرتبط مع الوكالات بعقد يحدد مسؤولية وواجبات وحقوق الطرفين المتعاقدين٬ ما يؤمن سفر الحاج لأداء مناسكه في أحسن الظروف وهو الهدف الأسمى الذي نسعى من أجله بتعاون وإشراف السلطات العمومية المختصة."
وتخضع الوكالات الراغبة في المشاركة في عملية الحج لمعايير صارمة٬ بحيث يجري إقصاء تلك التي تظهر عدم قدرتها على الالتزام بدفتر التحملات. وتتراوح منتوجاتها ما بين المنتوج الاقتصادي، الذي يقارب في سعره المنتوج، الذي يقدمه التنظيم الرسمي٬ ومنتوجي الدرجة الأولى والثانية٬ والمنتوج الممتاز.
ويرتقب أن تجري عملية التسجيل للحج على صعيد المقاطعات والقيادات في كناش فريد ما بين 18 و29 مارس الجاري٬ تليها عملية إجراء القرعة ما بين 17 و28 يونيو المقبل، تحت إشراف لجنة مكونة من ممثلي وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية والسلطات المحلية ووزارة السياحة.(و م ع)


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.