رواتب الموظفين ستشهد اقتطاعات جديدة نهاية الشهر الجاري !    موقع (غرين أريا) البيئي : لا يمكن إغفال دور المغرب بكل فعالياته في التحضير للكوب 22    الجواهري يؤكد أن انخفاض أسعار البترول لم ينعكس على الأسعار الداخلية قال إن مصير مذكرته إلى الحكومة تأجل في انتظار الحكومة المقبلة    الملك يترأس بطنجة حفل التوقيع على بروتوكول اتفاق يهم إحداث منظومة صناعية لمجموعة «بوينغ « بالمغرب    الكونغرس الأمريكي يرفض "فيتو" أوباما على قانون يسمح بمقاضاة السعودية    عزيز كركاش : حظوظنا قائمة لبلوغ نصف نهائي كأس العرش    إعفاء والي أمن طنجة بسبب اختلالات مهنية وتقاعس في أداء المهام. وقف عليه الحموشي بنفسو ولقاه مدايرش خدمتو    بلجيكا تحجز أزيد من 330 سلحفاة مهربة من المغرب    نقاش وتعقيب حول جديد الساحة الثقافية المغربية : "استبانة" لعبد الله العروي    فاس: إطلاق مركز امتياز لتحسين علاج أمراض التهاب الأمعاء    تسريبات من داخل أبل عن "آيفون 8" ومكان تصنيعه    ال ONCF يمدد مسار قطارات "سطات" الى "الدار البيضاء الميناء"    اختفاء سلاح ناري يستنفر الدرك الملكي بخنيفرة    أسبوع الموضة في ميلانو يختتم بلمعة معدنية في تصميمات ميسوني    نوير: أتلتيكو مدريد نجح في قتل المباراة    عمرو دياب يدخل غينيس    المجرد يهدد بمقاضاة حزب الكتاب لهذا السبب    مدرب منتخب الغابون يحرم الرجاء من جهود هذا اللاعب    طقس حار بعدد من المناطق المغربية    لم استمرار السكوت عن تقاعد الوزراء والبرلمانيين؟    هذه هي الدول العربية التي قررت المشاركة في جنازة بيريز    أردوغان يوصي بتمديد حالة الطوارئ    الجيش يتلقى ضربة موجعة قبل مواجهة "الماص"    الانتخابات البرلمانية.. خطوة لتجدد النخب الحزبية وتعزيز رهانات الأداء البرلماني    يوروبا ليغ | فرصة للتدارك أمام مانشستر يونايتد وإنتر ميلان    الإبداع التشكيلي عند بوشعيب خلدون.. عصف فكري متواصل وسيلته الإحساس المرهف وغايته الجمالية والمتعة    تنظيم الدورة الأولى للمهرجان الدولي لموسيقى العالم والفنون الإفريقية بطنجة من 13 إلى 15 أكتوبر القادم    الركراكي: مباراة الوداد والزمالك أفضل مثال في عدم الاستسلام    باحثون يربطون الإصابة بالإكزيما وحمى القش بالاستخدام المبكر للمضادات الحيوية    جدل واسع حول "غش" هيلاري وترامب أثناء مناظرتهما – صور    بعثة استكشافية مغربية في مصر لبحث فرص الاستثمار في البلدين    بنشماس: "حكومة بنكيران" تحولت إلى معملٍ لإنتاج الوعود    بن يحيى: هذه حقيقة توقف بث ''صباح الخير يا بحر'' بإذاعة طنجة    أستاذ جامعي: برامج الأحزاب همشت احتياجات العالم القروي بجهة طنجة    دوري ابطال اوروبا: اتلتيكو يجدد الفوز على بايرن وفوز ثان لبرشلونة وسلتيك يفرمل سيتي    تهمة الاتجار بالدين - المصباح ضحية ام مذنب    بالفيديو. مادونا كتعلم ولدها كيفاش يهرس عنق ترامب!!    هذا ما قاله براد بيت بعد طلب أنجلينا للطلاق    هكذا يمكنك مشاهدة يوتيوب دون إنترنت    أستاذ بجامعة كبيرة يدعو طلاّبه للغش.. وهذا هو السبب!    بالفيديو.. حكاية طفل أدهش العالم    أول طفل في العالم يولد من أب واحد وامرأتين    مهندس ألماني يقترح الطاقة الهيدروجينية كحل لمشاكل البيئة والمناخ    فاسة بغاو إلياس العما­ري: الآلاف من أتباع ا­لجرار انساحبو من تجمع­ كبير حيتاش زعيم حزبه­م مجاش وسيفط بنشماس    ضاحي خلفان يخرف وينتقد العرب الذين يستكثرون على اليهود دولة واحدة من 22 دولة عندهم    لقراية بدات بالتشرميل­.. أب تلميذ عطا قتلا ­ديال لعصا لأستاذ فمجم­وعة مدارس ولاد أزام ف­تاونات    مسيرة البيضاء والواقع السياسي بالمغرب    نيمار يقاضي البرازيل بسبب التهرب الضريبي    الجواهري: من المرتقب الشروع في تفعيل نظام أكثر مرونة للصرف خلال النصف الثاني من سنة 2017    نقص فيتامين"د"خلال الحمل يصيب المولود بصعوبات في التعلّم    افتتاح أول متجر لبيع بقايا الطعام..والسعر ‘ادفع ما تشاء"!    صناعة الطيران بالمغرب.. قطاع واعد تضاعف ست مرات في 10 سنوات    كلنا تدلت أحلامنا من حبل كهربائي…    تونس توضح "فتوى تحريم الاحتجاجات"    فتوى وقف الاحتجاجات تثير غضب التونسيين    ارتباك بمطار أكادير بعد وصول الفوج الأول من الحجاج    ديننا القَيِّم .. يُسرق منَّا    البي جي دي: الفتوى في خدمة التصويت. بولوز: دار فتوى فيها التصويت اهم من صلاة الجمعة واكنوش يرد: علاش تخليو بحال هادا ينوض يفتي وحيدو الجمعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قرعة حج 1435/2014 موحدة بين التنظيم الرسمي ووكالات الأسفار
توقعات بانخفاض التكاليف على المدى البعيد بفعل توسع المنافسة

انطلقت، بداية الأسبوع الجاري، عملية تسجيل الراغبين في أداء مناسك الحج برسم موسم 1435ه/2014، الذي سيشهد لأول مرة تنظيم قرعة موحدة بين التنظيم الرسمي ووكالات الأسفار
وستكون بموجبها للمواطن، الذي رست عليه القرعة حرية الاختيار بين هذه الجهة أو تلك لتأطيره في أداء المناسك٬ وسط توقعات بأن يؤدي ذلك لانخفاض أسعار الحج على المدى البعيد بفعل توسع المنافسة.
وتتم عملية التسجيل في لائحة واحدة بدل نظام اللائحتين وقرعتين منفصلتين لكل من حجاج التنظيم الرسمي، الذي تشرف عليه وزارة الأوقاف الإسلامية وحجاج وكالات الأسفار المعمول به سابقا٬ بعد أن قررت اللجنة الملكية للحج في دجنبر الماضي اعتماد هذا الإجراء إثر مقترح تقدمت به وزارة السياحة وكان موضوع طلب ملح طالما عبرت عنه الجامعة الوطنية لوكالات الأسفار المغربية.
وفور الإعلان عن هذا القرار٬ صرح وزير السياحة، لحسن حداد، أن الأمر يتعلق بوكالات الأسفار، التي ستخضع للعلامة التجارية بهدف ضمان تقديم خدمات عالية الجودة للحجاج٬ معتبرا أن قرار اعتماد لائحة واحدة سيساهم في تقليص مصاريف الحج على المديين المتوسط والبعيد.
وبخصوص النظام الجديد للقرعة٬ قال رئيس قسم الحج والشؤون الاجتماعية بالوزارة، خالد بوطيب٬ في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء٬ إنه جرت الاستجابة لهذا المطلب على أساس تجريبه هذه السنة وتقييم مدى نجاعته٬ معربا عن أن أمله في أن تتراجع أسعار الحج نسبيا بفعل المنافسة بين الوكالات.
ولا يتوقع بوطيب أن يحدث هذا النظام فرقا كبيرا، على اعتبار أن جزءا مهما من المواطنين يفضل الحج مع التنظيم الرسمي٬ مضيفا أن الدولة لا تتوخى الربح وهدفها أن يؤدي الحاج المناسك في ظروف مقبولة، من خلال منتوج عمومي يوفر الحد الأدنى للخدمات لذوي الدخل المحدود.
وحتى هذا المنتوج العمومي٬ الذي يقبل عليه جزء مهم من المواطنين اعتقادا منهم أنه أقل تكلفة مقارنة مع وكالات الأسفار٬ شهد ارتفاعا متواصلا في السنوات الأخيرة٬ حيث اضطر الحجاج، الذين رست عليهم القرعة الأخيرة لموسم 2013 الخاصة بالتنظيم الرسمي لدفع 43 ألفا و900 درهم٬ مقابل 41 ألفا و800 درهم في 2012، و39 ألفا و800 درهم في 2011.
وحول ارتفاع تكاليف الحج مجددا هذه السنة٬ يقول بوطيب "لا نزيد في سعر المنتوج لتحسينه وإنما فقط للحفاظ على مواقعنا لأنه تم هدم أزيد من 1500 عقار جوار المسجد الحرام في إطار الأشغال الجارية لتوسعته٬ ما أسفر عن أزمة سكن في مكة وقلة العرض أمام حجم الطلب٬ وبالتالي ارتفاع الأسعار واحتدام المنافسة بين بعثات الدول، التي تسعى لكراء فنادق قريبة من المسجد".
واعتبر أن العديد من المشاكل المطروحة لا يرتبط حلها بالوزارة٬ موضحا "أن محضر الاتفاق، الذي يجري توقيعه بين وزير الحج السعودي ووزير الأوقاف يتضمن نقاطا ملزمة للبعثة المغربية وعلى جميع البعثات احترامها٬ بما فيها ما يتعلق بالنقل والإسكان بالمشاعر المقدسة"٬ وأن "اختيار المخيمات في منى وعرفة ليس من صلاحيات البعثة وإنما تفرضه السلطات السعودية المعنية".
وبالمقابل٬ تراهن وكالات الأسفار على النظام الجديد لاستمالة فئة المواطنين من ذوي الدخل المحدود ورفع حصتها، التي شهدت تناقصا في السنوات الأخيرة حيث بلغت 3780 حاجا، موزعة على 84 وكالة (مقابل 250 سابقا)٬ مقابل 28 ألف حاج أطرتهم وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية خلال الموسم الماضي.
ويعتبر رئيس الجامعة الوطنية لوكالات الأسفار المغربية، خليل مجدي٬ في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء٬ نظام القرعة الجديد "مكسبا أساسيا ومهيكلا لقطاع التوزيع برمته٬ سيشكل نقلة نوعية بالنسبة للمقاربة، التي كانت معتمدة في تدبير عملية الحج عامة وتسجيل المواطنين لأداء هذه الفريضة بشكل خاص".
وأضاف أن النظام الجديد٬ الذي يروم تحرير السوق المرتبطة بتنظيم هذه العملية٬ "سيجعل المواطن المسجل في اللائحة٬ بعد الخضوع لعملية القرعة الموحدة٬ حرا في اختيار الجهة، التي يرغب في السفر معها إلى الديار المقدسة، وهو على بينة من مكونات المنتوج ونوعية الخدمات ومستوى الأثمنة، التي يبني عليها اختياره".
وسيدفع هذا الإجراء٬ حسب مجدي٬ القطاع لاعتماد استراتيجية تختلف عن النظام القديم، الذي كان يتسم بالانتظارية (انتظار الحصة الممنوحة) والانخراط في مقاربة تستهدف التعاون والتكتل بين الوكالات لتعزيز قدراتها التجارية والاستثمارية والتنافسية في هذا المجال٬ وقوتها التفاوضية مع مختلف الجهات المتدخلة في هذه العملية من مقدمي الخدمات في المملكة العربية السعودية وغيرهم.
وأبرز أن ذلك سيؤدي لا محالة إلى تحقيق النجاعة المطلوبة، لتدبير هذه العملية وترشيدها والعمل على تخفيض الأثمان المعروضة وتحسين الخدمات المقترحة٬ بما يدفع المواطنين لاختيار وكالات الأسفار "التي تتميز في هذا المجال بتجربة رائدة ومهنية فائقة في تنظيم الأسفار".
وسجل رئيس الجامعة أن "الحاج يرتبط مع الوكالات بعقد يحدد مسؤولية وواجبات وحقوق الطرفين المتعاقدين٬ ما يؤمن سفر الحاج لأداء مناسكه في أحسن الظروف وهو الهدف الأسمى الذي نسعى من أجله بتعاون وإشراف السلطات العمومية المختصة."
وتخضع الوكالات الراغبة في المشاركة في عملية الحج لمعايير صارمة٬ بحيث يجري إقصاء تلك التي تظهر عدم قدرتها على الالتزام بدفتر التحملات. وتتراوح منتوجاتها ما بين المنتوج الاقتصادي، الذي يقارب في سعره المنتوج، الذي يقدمه التنظيم الرسمي٬ ومنتوجي الدرجة الأولى والثانية٬ والمنتوج الممتاز.
ويرتقب أن تجري عملية التسجيل للحج على صعيد المقاطعات والقيادات في كناش فريد ما بين 18 و29 مارس الجاري٬ تليها عملية إجراء القرعة ما بين 17 و28 يونيو المقبل، تحت إشراف لجنة مكونة من ممثلي وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية والسلطات المحلية ووزارة السياحة.(و م ع)


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.