الشارع الجزائر ينتخب رئيسه اليوم وسط تأهب أمني    قاذفة روسية ترعب طاقم مدمرة أمريكية والبنتاغون يؤكد ذلك    بالفيديو.. رئيس وزراء الأردن يصيب صحفيا "تحت الحزام"    بايل : هكذا سجلت هدفي أمام برشلونة    من أجل علاج نفسي عاجل للسيد الوزير    إيقاف 83 "مشرمل" بالبيضاء من بينهم 6 سجناء وهذه قصة صورهم المعروضة في "الفايسبوك"    عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم    تتويج جمعية 'جيل الوصل' بالجائزة الكبرى لمهرجان فاس الدولي لمسرح الطفل    حصري : اخيرا البوليساريو تعترف بوجود مؤيدي الحكم الذاتي بمخيمات تندوف، وزعيمها يتعرض لنوبة قلبية بعد تعليق الأعلام المغربية فوق خيام الصحراويين    حصريا: "الزمالك يغري محسن ياجور"    جماعات الممارسات المهنية بنيابة وزان تنظم ملتقاها الإقليمي الأول تحت شعار: "مشروع المؤسسة مدخل أساسي للارتقاء بجودة المدرسة"    ‎وزير خارجية عمان: أزمة دول الخليج مع قطر انتهت و"أصبحت من الماضي"    إسبانيا تشيد بالتدابير التي اتخذها المغرب في مجال احترام حقوق الإنسان    نوفل البراوي المخرج السينمائي المغربي يعرض فيلم " يوم وليلة " بمراكش    اياما بعد ادخال 2 مليار سنتيم من مطار لمنارة عدد من امراء السعودية يحلون بعاصمة النخيل و"كود" تنشر اسماء بعضهم    هذا هو مفهوم القرب : الحملات الأمنية لمصالح ولاية امن مراكش تقود الى فك لغز جريمة قتل ساعات قليلة بعد ارتكابها‎    وتستمر الطرق في قتل المواطنين. سيارة تقتل مواطنا ويلوذ صاحبها بالفرار    عاجل: تخزين المواد الغذائية في الجزائر تحسبًا لأزمة تعقب الانتخابات    (+فيديو) ريال مدريد يعمق جراح برشلونة وينتزع كأس ملك إسبانيا    ريال مدريد يذل البارصا ويحصل على كأس ملك إسبانيا +فيديو لأهداف المبارة    الله يبدل الساعة بالخير : سعيد معواج    الجولة الملكية الأخيرة لإفريقيا تعبر عن تطلعات القارة وتؤكد التزام المغرب لصالحها    اعمارة يبرز التوجه المغربي في مجال تطوير رصيده الطاقي    بنكيران يقنع المركزيات النقابية بمواصلة الحوار    إصابة سائق مغربي بطلقين ناريين في حادث اختطاف سفير الأردن بطرابلس    لماذا تأخر رئيس مجلس المستشارين في تهنئة رئيس مجلس النواب. بيد الله قال انه لم يهنئ الطالبي العلمي الا مساء يوم الاربعاء    أخيرا كشف سر المرأة التي جرت زوجها ككلب في شوارع لندن =فيديو‎    باكايوكو يحل في زيارة عمل إلى المغرب    مواطن يشتكي بنك مصرف المغرب ويتهمه بالإبتزاز    تيزنيت : المطرح الإقليمي للنفايات على خطى مشروع " المحطة الحرارية " …    الزيادة الثالثة في أسعار المحروقات    "آراب آيدول" يستأنف تصوير موسمه الثالث    تزامنا مع الزيارة الملكية للداخلة، والي العيون يمزق صورة الملك (فيديو)    ثانوية ابن عباد تنظم اسبوعا ثقافيا تحت شعار :" الثقافة رهان التنمية    بالأرقام .. بيل رجل كلاسيكو المستايا    الجناح المغربي يتألق بتميزه ويحقق نجاحا كبيرا بالقرية العالمية بدبي    طنجة: مصنع رونو - نيسان ينتج سيارته رقم 200.000    ألونسو : نهائي مثير ، وهدف بيل رهيب    رأي خاص | الكتالونيون يرفضون الواقع!    طائرة خليجية خاصة محملة بأكثر من مليون دولار تستنفر رجال أمن مطار مراكش    المغربية نجاة بلقاسم ضمن لائحة النساء العربيات اللائي خطفن المجد في الغرب    أنشيلوتي: فوز مستحق باللقب    حقيقة السيدة صاحبة فيديو "الرجل الكلب"    المندوبية السامية للتخطيط تتوقع: مسلسل تراجع نمو الاقتصاد الوطني مستمر عكس توقعات الحكومة    شرة أشهر حبسا نافذا لطبيب يزور شهادات طبية    الأوروبيون يجلسون إلى طاولة التفاوض مع أخنوش حول شروط ولوج الفواكه والخضر    الشيخ حماد القباج، باحث في العلوم الشرعية: خمسة معالم لترشيد التدين    رضوان بنشقرون، عضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين: على العلماء الانفتاح وابتكار أساليب جديدة لترشيد التدين    الدورة 29 للمهرجان الوطني للشعر المغربي الحديث بشفشاون:عرسٌ شعري وقيمة مضافة للإبداع    دراسة جينية تشير الى دور اللعاب في الاصابة بالبدانة    الوردي: قرار تخفيض الأدوية لم يتجرأ أحد على اتخاذه منذ الاستقلال    نصف المغاربة لا يزيلون المواد الراسبة على الأسنان    حفل اعذار استفاد منه حوالي 180 طفل بجماعة حد بوموسى. حميد رزقي    هذا ما سيقوم به الملك محمد السادس في الداخلة وهنا سيصلي الجمعة    غوغل يحتفي بالذكرى ال888 لميلاد ابن رشد    الإيسيسكو تدعم تنظيم المهرجان الوطني الثالث عشر للفيلم التربوي في مدينة فاس    حرية العقيدة ... وحديث "أُمِرْتُ أن أُقاتِلَ الناس.." !!    تهافت العقلانية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

قرعة حج 1435/2014 موحدة بين التنظيم الرسمي ووكالات الأسفار
توقعات بانخفاض التكاليف على المدى البعيد بفعل توسع المنافسة

انطلقت، بداية الأسبوع الجاري، عملية تسجيل الراغبين في أداء مناسك الحج برسم موسم 1435ه/2014، الذي سيشهد لأول مرة تنظيم قرعة موحدة بين التنظيم الرسمي ووكالات الأسفار
وستكون بموجبها للمواطن، الذي رست عليه القرعة حرية الاختيار بين هذه الجهة أو تلك لتأطيره في أداء المناسك٬ وسط توقعات بأن يؤدي ذلك لانخفاض أسعار الحج على المدى البعيد بفعل توسع المنافسة.
وتتم عملية التسجيل في لائحة واحدة بدل نظام اللائحتين وقرعتين منفصلتين لكل من حجاج التنظيم الرسمي، الذي تشرف عليه وزارة الأوقاف الإسلامية وحجاج وكالات الأسفار المعمول به سابقا٬ بعد أن قررت اللجنة الملكية للحج في دجنبر الماضي اعتماد هذا الإجراء إثر مقترح تقدمت به وزارة السياحة وكان موضوع طلب ملح طالما عبرت عنه الجامعة الوطنية لوكالات الأسفار المغربية.
وفور الإعلان عن هذا القرار٬ صرح وزير السياحة، لحسن حداد، أن الأمر يتعلق بوكالات الأسفار، التي ستخضع للعلامة التجارية بهدف ضمان تقديم خدمات عالية الجودة للحجاج٬ معتبرا أن قرار اعتماد لائحة واحدة سيساهم في تقليص مصاريف الحج على المديين المتوسط والبعيد.
وبخصوص النظام الجديد للقرعة٬ قال رئيس قسم الحج والشؤون الاجتماعية بالوزارة، خالد بوطيب٬ في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء٬ إنه جرت الاستجابة لهذا المطلب على أساس تجريبه هذه السنة وتقييم مدى نجاعته٬ معربا عن أن أمله في أن تتراجع أسعار الحج نسبيا بفعل المنافسة بين الوكالات.
ولا يتوقع بوطيب أن يحدث هذا النظام فرقا كبيرا، على اعتبار أن جزءا مهما من المواطنين يفضل الحج مع التنظيم الرسمي٬ مضيفا أن الدولة لا تتوخى الربح وهدفها أن يؤدي الحاج المناسك في ظروف مقبولة، من خلال منتوج عمومي يوفر الحد الأدنى للخدمات لذوي الدخل المحدود.
وحتى هذا المنتوج العمومي٬ الذي يقبل عليه جزء مهم من المواطنين اعتقادا منهم أنه أقل تكلفة مقارنة مع وكالات الأسفار٬ شهد ارتفاعا متواصلا في السنوات الأخيرة٬ حيث اضطر الحجاج، الذين رست عليهم القرعة الأخيرة لموسم 2013 الخاصة بالتنظيم الرسمي لدفع 43 ألفا و900 درهم٬ مقابل 41 ألفا و800 درهم في 2012، و39 ألفا و800 درهم في 2011.
وحول ارتفاع تكاليف الحج مجددا هذه السنة٬ يقول بوطيب "لا نزيد في سعر المنتوج لتحسينه وإنما فقط للحفاظ على مواقعنا لأنه تم هدم أزيد من 1500 عقار جوار المسجد الحرام في إطار الأشغال الجارية لتوسعته٬ ما أسفر عن أزمة سكن في مكة وقلة العرض أمام حجم الطلب٬ وبالتالي ارتفاع الأسعار واحتدام المنافسة بين بعثات الدول، التي تسعى لكراء فنادق قريبة من المسجد".
واعتبر أن العديد من المشاكل المطروحة لا يرتبط حلها بالوزارة٬ موضحا "أن محضر الاتفاق، الذي يجري توقيعه بين وزير الحج السعودي ووزير الأوقاف يتضمن نقاطا ملزمة للبعثة المغربية وعلى جميع البعثات احترامها٬ بما فيها ما يتعلق بالنقل والإسكان بالمشاعر المقدسة"٬ وأن "اختيار المخيمات في منى وعرفة ليس من صلاحيات البعثة وإنما تفرضه السلطات السعودية المعنية".
وبالمقابل٬ تراهن وكالات الأسفار على النظام الجديد لاستمالة فئة المواطنين من ذوي الدخل المحدود ورفع حصتها، التي شهدت تناقصا في السنوات الأخيرة حيث بلغت 3780 حاجا، موزعة على 84 وكالة (مقابل 250 سابقا)٬ مقابل 28 ألف حاج أطرتهم وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية خلال الموسم الماضي.
ويعتبر رئيس الجامعة الوطنية لوكالات الأسفار المغربية، خليل مجدي٬ في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء٬ نظام القرعة الجديد "مكسبا أساسيا ومهيكلا لقطاع التوزيع برمته٬ سيشكل نقلة نوعية بالنسبة للمقاربة، التي كانت معتمدة في تدبير عملية الحج عامة وتسجيل المواطنين لأداء هذه الفريضة بشكل خاص".
وأضاف أن النظام الجديد٬ الذي يروم تحرير السوق المرتبطة بتنظيم هذه العملية٬ "سيجعل المواطن المسجل في اللائحة٬ بعد الخضوع لعملية القرعة الموحدة٬ حرا في اختيار الجهة، التي يرغب في السفر معها إلى الديار المقدسة، وهو على بينة من مكونات المنتوج ونوعية الخدمات ومستوى الأثمنة، التي يبني عليها اختياره".
وسيدفع هذا الإجراء٬ حسب مجدي٬ القطاع لاعتماد استراتيجية تختلف عن النظام القديم، الذي كان يتسم بالانتظارية (انتظار الحصة الممنوحة) والانخراط في مقاربة تستهدف التعاون والتكتل بين الوكالات لتعزيز قدراتها التجارية والاستثمارية والتنافسية في هذا المجال٬ وقوتها التفاوضية مع مختلف الجهات المتدخلة في هذه العملية من مقدمي الخدمات في المملكة العربية السعودية وغيرهم.
وأبرز أن ذلك سيؤدي لا محالة إلى تحقيق النجاعة المطلوبة، لتدبير هذه العملية وترشيدها والعمل على تخفيض الأثمان المعروضة وتحسين الخدمات المقترحة٬ بما يدفع المواطنين لاختيار وكالات الأسفار "التي تتميز في هذا المجال بتجربة رائدة ومهنية فائقة في تنظيم الأسفار".
وسجل رئيس الجامعة أن "الحاج يرتبط مع الوكالات بعقد يحدد مسؤولية وواجبات وحقوق الطرفين المتعاقدين٬ ما يؤمن سفر الحاج لأداء مناسكه في أحسن الظروف وهو الهدف الأسمى الذي نسعى من أجله بتعاون وإشراف السلطات العمومية المختصة."
وتخضع الوكالات الراغبة في المشاركة في عملية الحج لمعايير صارمة٬ بحيث يجري إقصاء تلك التي تظهر عدم قدرتها على الالتزام بدفتر التحملات. وتتراوح منتوجاتها ما بين المنتوج الاقتصادي، الذي يقارب في سعره المنتوج، الذي يقدمه التنظيم الرسمي٬ ومنتوجي الدرجة الأولى والثانية٬ والمنتوج الممتاز.
ويرتقب أن تجري عملية التسجيل للحج على صعيد المقاطعات والقيادات في كناش فريد ما بين 18 و29 مارس الجاري٬ تليها عملية إجراء القرعة ما بين 17 و28 يونيو المقبل، تحت إشراف لجنة مكونة من ممثلي وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية والسلطات المحلية ووزارة السياحة.(و م ع)


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.