زيدان يضع عينه على منصب انشيلوتي بريال مدريد    هبوط اضطراري لطائرة تركية في المغرب بعد إنذار كاذب بوجود قنبلة    كولمان 24 يظهر من جديد على "تويتر" وينشر وثائق وصفها ب "السرية"    بنكيران: لست أحمق لأهدد مصالح المغرب والدبلوماسية مجال محفوظ للملك    دعم الأرامل: الداخلية بدات اليوم ف استقبال الملفات و الطلبات    مقتل شخص في حادث لإطلاق النار عند مدخل الوكالة الأمريكية للأمن القومي    هذا ما قاله يتيم عن لقاء بنكيران والسيسي    نيكولاس كايج يصور "بن لادن" في المغرب    عاصفة الحزم.. بقلم // سالم الكتبي    RMA WATANYA تنفي حدوث اختلاسات    المكتب الوطني للمطارات: إخلاء المسافرين من الطائرة التركية للقيام بعمليات البحث    يومية إيفوارية: معهد محمد السادس لتكوين الأئمة .. أداة قيمة لمواجهة التطرف الديني    الاتحاد الدستوري يدعو للرفع من سقف المعارضة    حصاد يدعو الناخبين إلى التأكد من ورود أسمائهم في اللوائح الانتخابية أو تقديم دعوى    الوزير حداد يتهم عمدة أكادير برعقلة المشاريع السياحية بالمدينة    احوال الطقس المتوقعة ليوم غد الثلاثاء    "F.R.S" تفتح نقطة بيع لها في الدار البيضاء    فاخر يمنع أولحاج من الالتحاق بمعسكر المحليين بعد تأخره    يوم الأرض وحق الدفاع عنها    الشيعة المغاربة ينتقدون المشاركة المغربية في الحرب على الحوثيين    الاقتصاد المغربي القوي بعدد من المؤهلات يسير على الطريق الصحيح    اسبانيا:إنقاذ 13 مهاجرا سريا أبحروا من طنجة    هكذا تصرف الإبن عندما وجد والدته في حضن خليلها    تنظيم منتدى للاستثمار بالأقاليم الجنوبية    سيدي إفني : اختتام فعاليات مهرجان "تغيرت" تحت شعار ذاكرة الجبل دعامة للتنمية    تتويج الفرقة المسرحية لمدرسة اشبيلية الابتدائية بالجائزة الكبرى لمسابقة الجم للمسرح المدرسي    المهرجان الدولي لموسيقى العالم بمرزوكة من 17 الى 19 أبريل المقبل    قنبلة مفترضة تضطر طائرة تركية للهبوط بمطار الدارالبيضاء    عاجل.تحويل مسار طائرة الخطوط التركية للدارالبيضاء بسبب تهديد بوجود قنبلة    الانتخابات الاقليمية الفرنسية: هزيمة جديدة لليسار وتقدم ملموس لليمين    4 قتلى و3 إصابات في حادثة سير ضواحي مراكش    الوهم الفرنسي    دي جي أفيتشي يحيي حفلا بالرباط في الدورة 14 لمهرجان موازين    الزاكي: نستحق التعادل وقوة الخصم وراء هزيمتنا ..    القبائل تُسيطر على 4 مواقع عسكرية للحوثيين وسط اليمن    المجلس الأعلى للتعليم واللغة الأمازيغية: الإمتحان العسير    صرخة المومسات بباريس ضد قانون يضع قيودا على مهنة الدعارة‎    100 مليون من البايرن تحت تصرف غوارديولا.. فهل يهدد ذلك بنعطية؟    تنظيم الدورة 13 للمهرجان الوطني لفن الملحون ما بين فاتح و 9 ماي المقبل    الدورة الواحدة والعشرون للمهرجان الدولي المتوسطي بتطوان    خليفة رونالدو في ريال مدريد    حول صراع الأغلبية والمعارضة في المغرب...    رباح : حضور المغرب في الملتقى السنوي للاستثمار بدبي مهم لتعزيز الديبلوماسية الاقتصادية    تفاوتات كبيرة بين الجهات في الوصول إلى الحقوق الأساسية    'لارام' تطلق خط الدارالبيضاء-طنجة-جبل طارق    140 مستفيدا من عمليات جراحية في إطار الايام الجراحية بمستشفى مولاي عبد الله بسلا    3 مستشفيات ترفض استقبال مريض ب«الهيموفيليا» في حالة خطيرة    السكانير يتسبب في نهاية مأساوية لتلميذة أصيبت ب«المينانجيت» بمستشفى القنيطرة    مدرب كولومبيا يتحدث عن مستوى فالكاو    لماذا لا نستعين بالتكنولوجيا لإيصال الدعم المباشر والانتهاء تماما من معضلة المقاصة؟    نكاح المتعة: رحمة أم حرام عند السلف؟ (2)    التوقيت الصيفي: كيف نعتاد على التغيير؟    صورة: طفل يولد ورقم 12 محفور على جبينه    ما رأي مدير المستشفى الجهوي ببني ملال .؟؟    تونس تستعيد جامع الزيتونة لضمان حياد المساجد    نداء تضامني مع الأستاذ طارق ألواح المهدد بالتشتت الأسري وبفقدان وظيفته    حركة بيغيدا تلغي أول تظاهرة لها في مونتريال ومناهضوها يحشدون المئات    انطلاق فعاليات الملتقى الخامس للأسرة بمكناس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

حسن بنجلون: 'القمر الأحمر' اعتراف واحتفاء باسم قدم الكثير للساحة الفنية المغربية
فيلم مغربي عن الراحل عبد السلام عامر بالقاعات السينمائية
نشر في الصحراء المغربية يوم 31 - 10 - 2013

تعرض القاعات السينمائية المغربية، ابتداء من اليوم الخميس، الفيلم المغربي الطويل "القمر الأحمر" لمخرجه حسن بنجلون، الذي تتمحور أحداثه حول مسيرة الموسيقار المغربي الراحل عبد السلام عامر، إذ يتناول بعض المحطات المهمة من حياة هذا الاسم الكبير في الساحة الموسيقية المغربية.
يجمع هذا العمل، الذي صور في مناطق مختلفة من المغرب أبرزها القصر الكبير، بين نخبة من الفنانين البارزين سينمائيا وغنائيا، من بينهم الفنان عبد الفتاح النكادي الذي يلعب دور البطولة، إلى جانب المغنية فاتن هلال بك التي تخوض ثاني تجربة تمثيلية في مسارها الفني بعد مسلسلها الأول كريمة، والمغني حاتم إدار، كما يشارك في هذا العمل كل من عبدالرحيم المنياري، وعبد الكبير الركاكنة، ومحمد عياد، ووسيلة صبحي بالإضافة إلى العديد من الوجوه الفنية المعروفة.
وقال المخرج المغربي حسن بنجلون، في تصريح ل "المغربية"، على هامش العرض ما قبل الأول لشريطه (القمر الأحمر) بسينما الريف بالبيضاء، إن اختياره لأغنية "القمر الأحمر" عنوانا للفيلم، جاء استنادا لشخصية الراحل عبد السلام عامر، الذي كان يساريا، الأمر الذي ربطه المخرج باللون الأحمر، مضيفا أنه كان بمثابة قمر يضيء الظلمة، ما جعل هذه التسمية أبلغ في التعبير عن قصة الفيلم.
وأوضح بنجلون إن هذا العمل يعد اعترافا بالجميل، واحتفاء باسم قدم الكثير للساحة الفنية المغربية، مؤكدا على ضرورة التركيز على مثل هذه الأعمال لتنويع الدراما المقدمة من طرف أي مخرج للمتفرج المغربي، وترسيخا للتاريخ والثقافة المغربية في الذاكرة.
وأضاف أن هذا النوع من الأفلام لا يدخل ضمن الأنواع التي اعتاد الاشتغال عليها، ما يجعله تحديا كبيرا يأمل النجاح فيه، خاصة أنه يروي حياة شخصية نالت من الشهرة ما يجعلها غنية عن التعريف، إذ سينصب اهتمام الجماهير، حسب رأيه، على جوانب تقنية وأخرى درامية بشكل كبير، دون الالتفات للقصة التي اعتبرها مستهلكة من طرف شريحة واسعة من متتبعي الفن المغربي منذ سنين.
وهذا ما يبرر كمية الأخطاء التي أثرت على جودة الفيلم، ويمكن إجمالها في بعض المشاهد الخاصة بالفترة التي قضاها الراحل في الديار المصرية، وتم تصويرها في المغرب دون مراعاة الفوارق بين المكانين أو تعديل بسيط على مستوى الديكور، ويبقى المشهد الأكثر غرابة ذاك الذي يظهر بطل الفيلم بحديقة عين السبع الموجودة بالدارالبيضاء، على أنها من منتزهات مصر، ناهيك عن الصعوبات الواضحة التي طبعت حوار كل من جسدوا أدوار مصريين، من خلال عدم قدرتهم على النطق بلهجة الفراعنة، ما جعل الحوار ركيكا ومثيرا للسخرية.
ومن جملة الأخطاء في هذا الشريط، قضاء شلة عبد السلام عامر لسنواتهم الدراسية في المؤسسة التعليمية نفسها منذ أن كانوا أطفالا إلى أن صاروا شبابا يافعين، بل الأكثر من هذا هو تلقيهم الدروس من طرف أستاذ واحد جسد دوره الممثل عبدو المسناوي، وفي مشهد آخر لم يخل من الغرابة ظهور بعض أجهزة الهاتف الخاصة ب(التيليكارت)، في تناقض صارخ بين ما كانت عليه الأوضاع في ذاك العهد.
ولم ينف بنجلون هذه الأخطاء، معللا الأمر بوجود عراقيل مادية وموضوعية حالت دون تصوير بعض المشاهد في مصر التي تشهد غليانا سياسيا واجتماعيا منذ ثلاث سنوات، وأخرى تقنية أثرت على مشاركته في المهرجان الوطني للفيلم بطنجة، ورفض المخرج التعليق عليها، معتبرا أنها محطة لا تستحق الاستحضار، ولا تقيم المنتوج النهائي الذي يعرض حاليا.
كما لم يغفل الإشادة بالدور المحمود الذي لعبه أحمد البيضاوي المتمثل في حرصه على استمرارية الأغنية المغربية ورقيها، معتبرا تصوير العلاقة المتوترة بينه وبين عبد السلام عامر أمرا يروي الحقائق كما هي بكل مصداقية، بعيدا عن الأحكام الخاصة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.