زهير الواسيني: نزاع الصحراء "الدجاجة التي تفرخ ذهبا"    اليوم العالمي لحرية الصحافة تحت شعار «الوصول إلى المعلومات وحماية الحريات الأساسية – هذا حقك !»    بووانو : اقصى ماكان سيحصل عليه "البام" هو 72 مقعد    المولودية الوجدية "يصعد" ويصف مباراة الوداد ب"المذبحة"    21 لاعباً في قائمة ريال مدريد أمام السيتي    هذه هي الأيام التي ستجرى فيها امتحانات الباكلوريا لدورة 2016    وفاة متهم في ضيافة شرطة مراكش    مروحية الوردي تنقل شابا أصيب بعد سقوطه من علو 9 أمتار    تتويج "ليستر سيتي" يتحول إلى "حكاية خرافية" في بريطانيا    هل يتم الإعلان عن هدنة في حلب "خلال ساعات"؟    بنكيران يواجه المفسدين بالقول ان الحلال فيه البركة    هيئات حقوقية تقرر تأسيس نسيج مدني للدفاع عن الحقوق والحريات    انطلاق فعاليات المهرجان الدولي للسينما والذاكرة المشتركة بالناظور    جمالية الأسطورة في قصيدة « عيون أرجوس» للشاعر سعيد ملوكي    رابطة أدباء الشمال وفرع تطوان لاتحاد كتاب المغرب يحتفيان باليوم الوطني للقصة    توتي ل رانييري: تستحق كل هذا    قوسو عليه. عملية جراحية تنهي موسم بوفال مع ليل    قتلى وجرحى في إطلاق صواريخ على مستشفى حلب    الحرس الاسباني يوقف 3 مغاربة بمدريد ل"تمجيدهم أعمال الجهاد"    تحت شعار «نساء رائدات وصنعن التاريخ» ,, مهرجان فاس للموسيقى الروحية يستقبل الهند كضيف شرف ويحتفي بسيدة الطرب العربي أم كلثوم ويقف وقفة إجلال وتقدير للنساء المغربيات    أسلمة الضعف فلسفة الجبناء..    ابتداءً من الغد..تساقطات مطرية بعدد من مناطق البلاد    عائلة الطالب الصحراوي "عدنان الرحالي" تفند الرواية الرسمية لوفاته و البوليساريو تدخل على الخط    الرياح القوية توقف الملاحة بين طنجة وطريفة    مدريد: توقيف ثلاثة مغاربة واسباني بتهمة الترويج للفكر المتطرف    مجموعة عقارية إماراتية تسثتمر بالمغرب و تخلق مئات فرص الشغل‎    مديرية الضرائب تطلق برنامجين إلكترونيتين لهذا الغرض    أخنوش: لهذا لن أترشح للانتخابات    الأسبوع الوطني للصحة المدرسية في موضوع نمط العيش السليم    فسيبوك تضيف ميزة المكالمات الجماعية ل »ميسنجر »!    الدجاج يحلق عاليا.. سعر قياسي وصل إلى 25 للكيلوغرام الواحد (عدسة أحداث أنفو)    نيويورك: هذه مزايا مبادرة الحكم الذاتي    جماهير روما تناشد بنعطية العودة للفريق    حمد الله يحسم مستقبله مع "الجيش"    جنيف تحتفي بخمسين سنة على ولادة مجلة أنفاس    نجم السيتي مهدد بالغياب عن موقعة البيرنابيو يوم الأربعاء    أميركية تنتزع حكما بملايين الدولارات بسبب "بودرة تلك"    ENCG سطات تحتضن المؤتمر الأول للطلبة المتدربين الأفارقة بالمغرب    أوباما: يوم مقتل بن لادن الأهم في فترة رئاستي    علماء يكتشفون ثلاثة كواكب يحتمل أن تكون صالحة للعيش    الخطوط الملكية المغربية تنفي وجود قنبلة على متن إحدى رحلاتها    سبب وفاة الممثل المصري وائل نور    رجل أعمال مغربي سحب 20 مليارا بعد وفاته !    دراسة: تطوير البنيات التحتية المينائية الخاصة بصناعة السفن سيحدث 6000 منصب شغل    وصفة طبعية للتخلص من الحبوب في الوجه مجربة    ثلاث وصفات طبعية لتطويل الاظافر بسرعة جربيها    لبشرة صافية بيضاء وبالاخص بدون تجاعيد    بالصور.. الأميرة التي ستستضيفها للا سلمى في بيتها في فاس لتذوق الموسيقى الروحية    الداخلية توجه تحذيرا إلى شركات الاتصالات بسبب "الشرائح غير المسجلة"    ردا على البام....البيجيدي يطالب وزارة الداخلية بكشف النتائج التفصيلية للانتخابات    إفتتاح مهرجان السينما والذاكرة المشتركة بتكريم الفائز بجائزة نوبل التونسي حسين العباسي ونائبة رئيس الحكومة الاسبانية السابقة    دراسة: تلوث الهواء يهدد صحة الجنين فى بطن أمه    مهرجان سينما الذاكرة يضع عريضة من أجل المطالبة بانشاء قاعة للعروض كبرى بالناظور    منظومات الصناعة الميكانيكية والتعدينية ستعطي دفعة تنموية جديدة للقطاع    الأزهر شهادة الدكتوراه لصحاب أطروحة تؤكد أن الحجاب لم يكن قط فريضة إسلامية    حملة توكيلات لاسترداد تعويضات إعاشة الحج    وزارة صكوك الغفران    فان دام للشباب: تعلموا من النبيّ محمد!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حسن بنجلون: 'القمر الأحمر' اعتراف واحتفاء باسم قدم الكثير للساحة الفنية المغربية
فيلم مغربي عن الراحل عبد السلام عامر بالقاعات السينمائية
نشر في الصحراء المغربية يوم 31 - 10 - 2013

تعرض القاعات السينمائية المغربية، ابتداء من اليوم الخميس، الفيلم المغربي الطويل "القمر الأحمر" لمخرجه حسن بنجلون، الذي تتمحور أحداثه حول مسيرة الموسيقار المغربي الراحل عبد السلام عامر، إذ يتناول بعض المحطات المهمة من حياة هذا الاسم الكبير في الساحة الموسيقية المغربية.
يجمع هذا العمل، الذي صور في مناطق مختلفة من المغرب أبرزها القصر الكبير، بين نخبة من الفنانين البارزين سينمائيا وغنائيا، من بينهم الفنان عبد الفتاح النكادي الذي يلعب دور البطولة، إلى جانب المغنية فاتن هلال بك التي تخوض ثاني تجربة تمثيلية في مسارها الفني بعد مسلسلها الأول كريمة، والمغني حاتم إدار، كما يشارك في هذا العمل كل من عبدالرحيم المنياري، وعبد الكبير الركاكنة، ومحمد عياد، ووسيلة صبحي بالإضافة إلى العديد من الوجوه الفنية المعروفة.
وقال المخرج المغربي حسن بنجلون، في تصريح ل "المغربية"، على هامش العرض ما قبل الأول لشريطه (القمر الأحمر) بسينما الريف بالبيضاء، إن اختياره لأغنية "القمر الأحمر" عنوانا للفيلم، جاء استنادا لشخصية الراحل عبد السلام عامر، الذي كان يساريا، الأمر الذي ربطه المخرج باللون الأحمر، مضيفا أنه كان بمثابة قمر يضيء الظلمة، ما جعل هذه التسمية أبلغ في التعبير عن قصة الفيلم.
وأوضح بنجلون إن هذا العمل يعد اعترافا بالجميل، واحتفاء باسم قدم الكثير للساحة الفنية المغربية، مؤكدا على ضرورة التركيز على مثل هذه الأعمال لتنويع الدراما المقدمة من طرف أي مخرج للمتفرج المغربي، وترسيخا للتاريخ والثقافة المغربية في الذاكرة.
وأضاف أن هذا النوع من الأفلام لا يدخل ضمن الأنواع التي اعتاد الاشتغال عليها، ما يجعله تحديا كبيرا يأمل النجاح فيه، خاصة أنه يروي حياة شخصية نالت من الشهرة ما يجعلها غنية عن التعريف، إذ سينصب اهتمام الجماهير، حسب رأيه، على جوانب تقنية وأخرى درامية بشكل كبير، دون الالتفات للقصة التي اعتبرها مستهلكة من طرف شريحة واسعة من متتبعي الفن المغربي منذ سنين.
وهذا ما يبرر كمية الأخطاء التي أثرت على جودة الفيلم، ويمكن إجمالها في بعض المشاهد الخاصة بالفترة التي قضاها الراحل في الديار المصرية، وتم تصويرها في المغرب دون مراعاة الفوارق بين المكانين أو تعديل بسيط على مستوى الديكور، ويبقى المشهد الأكثر غرابة ذاك الذي يظهر بطل الفيلم بحديقة عين السبع الموجودة بالدارالبيضاء، على أنها من منتزهات مصر، ناهيك عن الصعوبات الواضحة التي طبعت حوار كل من جسدوا أدوار مصريين، من خلال عدم قدرتهم على النطق بلهجة الفراعنة، ما جعل الحوار ركيكا ومثيرا للسخرية.
ومن جملة الأخطاء في هذا الشريط، قضاء شلة عبد السلام عامر لسنواتهم الدراسية في المؤسسة التعليمية نفسها منذ أن كانوا أطفالا إلى أن صاروا شبابا يافعين، بل الأكثر من هذا هو تلقيهم الدروس من طرف أستاذ واحد جسد دوره الممثل عبدو المسناوي، وفي مشهد آخر لم يخل من الغرابة ظهور بعض أجهزة الهاتف الخاصة ب(التيليكارت)، في تناقض صارخ بين ما كانت عليه الأوضاع في ذاك العهد.
ولم ينف بنجلون هذه الأخطاء، معللا الأمر بوجود عراقيل مادية وموضوعية حالت دون تصوير بعض المشاهد في مصر التي تشهد غليانا سياسيا واجتماعيا منذ ثلاث سنوات، وأخرى تقنية أثرت على مشاركته في المهرجان الوطني للفيلم بطنجة، ورفض المخرج التعليق عليها، معتبرا أنها محطة لا تستحق الاستحضار، ولا تقيم المنتوج النهائي الذي يعرض حاليا.
كما لم يغفل الإشادة بالدور المحمود الذي لعبه أحمد البيضاوي المتمثل في حرصه على استمرارية الأغنية المغربية ورقيها، معتبرا تصوير العلاقة المتوترة بينه وبين عبد السلام عامر أمرا يروي الحقائق كما هي بكل مصداقية، بعيدا عن الأحكام الخاصة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.