الملك يصدر عفوا على 1012 شخصا بمناسبة عيد العرش    العثور على حُطام بجزيرة فرنسية يُشتَبه أنه للطائرة الماليزية المفقودة منذ العام الماضي    أختر محمد منصور نائب الملا عمر زعيما جديدا لطالبان    الدميعي يحدد اللائحة النهائية للكوكب    تهنئة    السودان يوقع اتفاقا مع شركة روسية للتنقيب عن الذهب    بعدما نصفو التحقيق.. شوراق عاد للظهور بقوة في إقليم الرحامنة    الحكومة تفرج عن قانون المجلس الوطني للصحافة    "طواف المشاعل التقليدي" يبهر الرباطيين (صور)    داكار .. منح جائزة الشيخ "إبراهيم نياس للسلام" إلى جلالة الملك محمد السادس    مايكروسوفت تزيح الستار أخيرا عن "ويندوز 10″    | طهران .. المحافظون الإيرانيون يشنون حملة واسعة النطاق ضد لوران فابيوس    تحذير من مخاطر وقوع أعمال إرهابية في روما    الأخ عبد الغني واعزان كاتبا محليا لحزب الاتحاد الدستوري بجماعة غجدامة    إفلاس سياسي أم انتحار اقتصادي؟    ألمانيا تدعم بلاتيني في انتخابات الفيفا المقبلة    حريق سوق جرسيف: 24 إصابة و يقضة السلطات المحلية جنبت المدينة كارثة كبيرة    إنقاذ مولود حديث الولادة مصاب بتشوهات خلقية بالعيون وامرأة حامل في وضعية حرجة بطانطان    تقرير يرسم صورة قاتمة عن أوضاع المؤسسات السجنية بالمغرب ويصف الاكتظاظ ب"الظاهرة القاتلة"    العثور على جنين متكلس عمره نصف قرن في بطن امرأة عمرها 92 سنة    الجواهري في "مشارف": كيف انتقل المغاربة لأغان ليس فيها إبداع شعري؟    | يوميات معلم في الجبل الجزء 3    | حوارات فكرية من أجل الفهم    | دستور مملكة النحل وخيبة بنكيران و أتباعه    المغرب أول مصدر لمنتوجات السيارات في منطقة شمال افريقيا والشرق الأوسط    مرتضى منصور يعلن استقالته من رئاسة الزمالك    حركة طالبان الإرهابية: لا تعليق لدينا على موت الملا عمر    ملثمون يسطون على 20 مليون من محطة وقود بضواحي الخميسات    قطاع الفهري يقوم بانجاز مركز تحويلي ضخم ضواحي فاس لمواكبة التطور السوسيو اقتصادي    الجزائر تعدل ميزانيتها بعد انخفاض عائدات النفط الى النصف    عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم    جالياني ينحدت عن ميهالوفيتش وانشلوتي    جبهة النصرة تخطف 8 مقاتلين سوريين مدربين في تركيا    | توقيف برتغالي بمطار محمد الخامس مطلوب من طرف العدالة السويسرية    المرض يدفع "طولوري" لوضع حد لحياته شنقا ببني ملال    وكيله: رويس قرر البقاء في دورتموند    إنقاذ ستيني ظل محاصراً 7 أيام تحت جذع شجرة    هذه حقيقة "الملاك الأبيض الذي هبط من سماء لندن" !    سعودي يعتمد على أنفه في التغذية منذ 14 عاماً    إستئنافية وجدة تُأجل النطق بالحكم في ملف الطالب يوسف اولقياد    لاخطر على الصحة بسبب الحشرات القشرية في شجر فاكهة الصبار    إجراء ثاني عملية للحويصلة الصفراوية بواسطة المنظار بأزيلال    عشاق الشاشة الفضية يحتفون بالسينما المغربية في الدورة السابعة للجامعة الصيفية للسينما بالمحمدية    مشاريع جهة الرباط.. نهضة تنموية شاملة    الفنانة فدوى برادة تقدم بالدار البيضاء أكبر لوحة تشكيلية في تاريخ المغرب    طريقة حديث الأبوين مع ابنهما تؤثر على مهاراته الاجتماعية    الاكراد ينتجون نفطهم الخاص في شمال شرق سوريا    عيد العرش: القوات الملكية الجوية تنظم استعراضات جوية يومي الخميس والجمعة بالرباط    مكتب السلامة الصحية: ليس هناك أي مرض غريب أصاب الصبار والحشرات القشرية الصغيرة لا تهدد صحة المستهلك    احتياطات التقاعد تتراجع ب210 مليارات سنتيم في سنة واحدة    إنتاج قياسي من الحبوب خلال الموسم الفلاحي الحالي بلغ 115 مليون قنطار    5 أفلام مغربية تشارك في الدورة 13 للمهرجان المتوسطي للأفلام القصيرة    المجلس العلمي في لقاء مع حجاج وحاجات بيت الله الحرام    هل يبدأ حرق الدهون بعد 20 دقيقة من الرياضة؟    الشائعات الإلكترونية.. من الكيبورد إلى العالم    تزويج الصغيرات بين حقائق الشرع الحكيم ...ورأي الفقه التراثي    مسؤول مصري يفتح قبر والديه ويجلس معهما    أُنْبُوشَاتٌ فِي المَفَاهِيمِ الْقُرْآنِيَّةِ / الْجِهَادُ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

حسن بنجلون: 'القمر الأحمر' اعتراف واحتفاء باسم قدم الكثير للساحة الفنية المغربية
فيلم مغربي عن الراحل عبد السلام عامر بالقاعات السينمائية
نشر في الصحراء المغربية يوم 31 - 10 - 2013

تعرض القاعات السينمائية المغربية، ابتداء من اليوم الخميس، الفيلم المغربي الطويل "القمر الأحمر" لمخرجه حسن بنجلون، الذي تتمحور أحداثه حول مسيرة الموسيقار المغربي الراحل عبد السلام عامر، إذ يتناول بعض المحطات المهمة من حياة هذا الاسم الكبير في الساحة الموسيقية المغربية.
يجمع هذا العمل، الذي صور في مناطق مختلفة من المغرب أبرزها القصر الكبير، بين نخبة من الفنانين البارزين سينمائيا وغنائيا، من بينهم الفنان عبد الفتاح النكادي الذي يلعب دور البطولة، إلى جانب المغنية فاتن هلال بك التي تخوض ثاني تجربة تمثيلية في مسارها الفني بعد مسلسلها الأول كريمة، والمغني حاتم إدار، كما يشارك في هذا العمل كل من عبدالرحيم المنياري، وعبد الكبير الركاكنة، ومحمد عياد، ووسيلة صبحي بالإضافة إلى العديد من الوجوه الفنية المعروفة.
وقال المخرج المغربي حسن بنجلون، في تصريح ل "المغربية"، على هامش العرض ما قبل الأول لشريطه (القمر الأحمر) بسينما الريف بالبيضاء، إن اختياره لأغنية "القمر الأحمر" عنوانا للفيلم، جاء استنادا لشخصية الراحل عبد السلام عامر، الذي كان يساريا، الأمر الذي ربطه المخرج باللون الأحمر، مضيفا أنه كان بمثابة قمر يضيء الظلمة، ما جعل هذه التسمية أبلغ في التعبير عن قصة الفيلم.
وأوضح بنجلون إن هذا العمل يعد اعترافا بالجميل، واحتفاء باسم قدم الكثير للساحة الفنية المغربية، مؤكدا على ضرورة التركيز على مثل هذه الأعمال لتنويع الدراما المقدمة من طرف أي مخرج للمتفرج المغربي، وترسيخا للتاريخ والثقافة المغربية في الذاكرة.
وأضاف أن هذا النوع من الأفلام لا يدخل ضمن الأنواع التي اعتاد الاشتغال عليها، ما يجعله تحديا كبيرا يأمل النجاح فيه، خاصة أنه يروي حياة شخصية نالت من الشهرة ما يجعلها غنية عن التعريف، إذ سينصب اهتمام الجماهير، حسب رأيه، على جوانب تقنية وأخرى درامية بشكل كبير، دون الالتفات للقصة التي اعتبرها مستهلكة من طرف شريحة واسعة من متتبعي الفن المغربي منذ سنين.
وهذا ما يبرر كمية الأخطاء التي أثرت على جودة الفيلم، ويمكن إجمالها في بعض المشاهد الخاصة بالفترة التي قضاها الراحل في الديار المصرية، وتم تصويرها في المغرب دون مراعاة الفوارق بين المكانين أو تعديل بسيط على مستوى الديكور، ويبقى المشهد الأكثر غرابة ذاك الذي يظهر بطل الفيلم بحديقة عين السبع الموجودة بالدارالبيضاء، على أنها من منتزهات مصر، ناهيك عن الصعوبات الواضحة التي طبعت حوار كل من جسدوا أدوار مصريين، من خلال عدم قدرتهم على النطق بلهجة الفراعنة، ما جعل الحوار ركيكا ومثيرا للسخرية.
ومن جملة الأخطاء في هذا الشريط، قضاء شلة عبد السلام عامر لسنواتهم الدراسية في المؤسسة التعليمية نفسها منذ أن كانوا أطفالا إلى أن صاروا شبابا يافعين، بل الأكثر من هذا هو تلقيهم الدروس من طرف أستاذ واحد جسد دوره الممثل عبدو المسناوي، وفي مشهد آخر لم يخل من الغرابة ظهور بعض أجهزة الهاتف الخاصة ب(التيليكارت)، في تناقض صارخ بين ما كانت عليه الأوضاع في ذاك العهد.
ولم ينف بنجلون هذه الأخطاء، معللا الأمر بوجود عراقيل مادية وموضوعية حالت دون تصوير بعض المشاهد في مصر التي تشهد غليانا سياسيا واجتماعيا منذ ثلاث سنوات، وأخرى تقنية أثرت على مشاركته في المهرجان الوطني للفيلم بطنجة، ورفض المخرج التعليق عليها، معتبرا أنها محطة لا تستحق الاستحضار، ولا تقيم المنتوج النهائي الذي يعرض حاليا.
كما لم يغفل الإشادة بالدور المحمود الذي لعبه أحمد البيضاوي المتمثل في حرصه على استمرارية الأغنية المغربية ورقيها، معتبرا تصوير العلاقة المتوترة بينه وبين عبد السلام عامر أمرا يروي الحقائق كما هي بكل مصداقية، بعيدا عن الأحكام الخاصة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.