أفتاتي ل »فبراير.كوم »: هذا موقفي من لقاء بنكيران بالسيسي وحزب العدالة والتنمية لا يبني أعشاشا في الدولة !    المغرب يحتضن القمة العربية المقبلة    قراءة في الصحف الصادرة يوم الاثنين 30 مارس 2015    إعلان تعليق أشغال المؤتمر الوطني للاتحاد الدستوري والفوضى تعم القاعة !    معارك وضربات جوية في جميع أنحاء اليمن والحوار احتمال بعيد    سقوط قتلى قبيل انطلاق مسيرة دولية تضامنا تونس بعد فاجعة باردو    العثور على كمية هامة من أدوية علاج الاضطرابات النفسية في شقة مساعد طيار الطائرة الألمانية المنكوبة    مرة أخرى البوطاكاز تقتل.. مصرع شخصين جراء انفجار قنينة للغاز بأحد أحياء بدرب بنكيران بفاس    "مشرمل" مسلح يهاجم مصحة خاصة بالدار البيضاء ويزرع الرعب في صفوف طاقمها الطبي    مارادونا يدعم الأمير الأردني علي بن الحسين في انتخابات الفيفا ويهاجم بلاتير    كيم كاردشيان في المملكة المغربية لأول مرة    الاسكتلندي رامساي بطلا لجائزة الحسن الثاني للغولف    اعتقال استاذ بتهمة التحرش بتلميذاته القاصرات بإنزكان    قانون جديد يخرج الإجهاض من السرية إلى العلن في المغرب    اختيار شابين مغربين ضمن "القيادات العالمية الشابة 2015"    بان كي مون يعرب عن شكره للمغرب على "دعمه الهام" للحوار بين "الأطراف الليبية"..    فيلم "سطوب" يتوج بجائزة أحسن عمل خلال ليلة نجوم الشاشة    مصرع أربع نساء في حادثة سير    فاخر يطالب المغاربة بحضور مباراة المحليين    انزلاق طائرة تابعة للخطوط الجوية الكندية في مطار هاليفاكس وإصابة 23 راكبا    زامبيا تفوز على رواندا والتعادل يحسم مباراة نيجيريا وجنوب افريقيا    واخيرا الداودية خرجات فيديو كليب" عطيني صاكي" وها اش قالو عليه النقاد    بنعطية: أتمنى أن لا نسقط في فخ الغرور    "الفيسبوك يساعد أمريكيا على خسارة 180 كيلو من وزنه    إختطاف طفل من أمام مدرسته بالرباط    تونس تستعيد جامع الزيتونة لضمان حياد المساجد    ضخُّ استثمارات ب6 ملايير درهم جنوب المغرب    حفل تتويج التلاميذ المتفوقين دراسيا بثانوية يوسف بن تاشفين الإعدادية بالزمامرة    نداء تضامني مع الأستاذ طارق ألواح المهدد بالتشتت الأسري وبفقدان وظيفته    مدرسة للا خديجة المالكي رحمها الله "سيرة" للتدريس    حرب الغازات السامة.. كيف سعت إسبانيا إلى «توريث» السرطان بالريف؟    عملية "عاصفة الحزم" بين الشرعية والمحاذير    بودريقة لم يخبر لقجع باستقالته    أنا عييت" مولود جديد لابتسام الهدري    اقصائيات إقليمية في المسرح التربوي بتيزنيت لاختيار أحسن العروض المسرحية    أولاد عياد : اعتصام الشباب العاطل بمعمل السكر تجاوز الستين يوما + فيديو.    تسليت : صناعة " المكحلة" بين سندان الجودة ومطرقة المتطلبات ..    بسيمة الحقاوي وزوجة بنكيران في بيت الجماعة للتعزية في وفاة "الفقيرة"    القادة العرب يرحبون باستضافة المغرب للقمة العربية المقبلة    أطراف النزاع الليبي تتحدث عن «تقارب» في المواقف في مفاوضات الصخيرات    مدينة الدار البيضاء المالية تستعرض مؤهلاتها كمنصة للاستثمار في إفريقيا    بدء المسيرة الشعبية "ضد الارهاب" بعد الاعتداء على متحف باردو في تونس    إعادة تمثيل جريمة السطو على إحدى الوكالات البنكية بمكناس (صور)    المغرب يشارك في «عاصفة الحزم» لمساندة التحالف من أجل دعم الشرعية في اليمن    عاجل. واخيرا يلتقي السيسي ببنكيران. ها اللي حضر معاهم وها علاش غادي يتحرج بنكيران    إنطلاق فعاليات المهرجان السينمائي الدولي بتطوان بتكريم المبدعة ثريا جبران    ميلاد مؤسسة فريد بلكاهية    حركة بيغيدا تلغي أول تظاهرة لها في مونتريال ومناهضوها يحشدون المئات    "تمودة الذهبية".. الجائزة الكبرى لمهرجان سينما بلدان البحر الأبيض المتوسط بتطوان    "ماتيس أيروسبيس".. مشروع لرفع عدد المستخدمين من 900 إلى 1200    حداد: ضرورة إعادة تموقع الوجهة السياحية لمدينة أكادير    الوزير حداد يهاجم القباج ويحمله مسؤولية فرملة المشاريع السياحية بأكادير    انطلاق فعاليات الملتقى الخامس للأسرة بمكناس    الإسبان لا زالوا يحتفظون بأزيد من 1 مليار أورو من البسيطة    امرأة تطلق لحيتها بدعم من زوجها    ابتكار معدات ترصد تطور السرطان في الجسم خلال 15 دقيقة    جونسون آند جونسون وجوجل يتعاونان لصناعة روبوتات للعمليات الجراحية    حقائق عن حساسية الربيع وكيفية علاجه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

إيقاف متهمين بالسرقة الموصوفة بالحي الحسني
متابعون من أجل سرقة الأسلاك الهاتفية والهواتف المحمولة

في إطار محاربة الجريمة بشتى أنواعها، خصوصا ظاهرة سرقة الأسلاك الهاتفية وما يترتب عنها من خسائر واختلالات تطال الخدمة الهاتفية، أوقفت عناصر فرقة الشرطة القضائية للمنطقة الأمنية الحي الحسني شخصين ثبت تورطهما في سرقة كمية مهمة من الأسلاك الهاتفية.
مواصلة للبحث، كثفت عناصر الأمن أبحاثها إلى أن تمكنت من الوصول إلى المعنيين بالأمر، خصوصا أنهما من أصحاب السوابق العدلية في مجال السرقة. وتحضيرا لإيقاف المتهمين، أجرت عناصر الأمن عمليات تفتيش على نطاق واسع، إضافة إلى إجراء مراقبة وحراسة مستمرتين على الأماكن التي يمكن أن يترددا عليها، إلى أن تمكنت منهما عناصر الأمن رغم محاولتهما تمويه الشرطة عن طريق الإدلاء بهوية أخرى، ليتم اقتيادهما إلى مقر الفرقة من أجل مباشرة البحث معهما، إذ اعترفا باقترافهما مجموعة من عمليات السرقة من داخل بالوعات ترجع ملكيتها إلى شركة للاتصال، وأنهما كانا يحرقان تلك الأسلاك ويبيعانها فيما بعد ويقتسمان المبالغ المالية فيما بينهما، كما أضافا أنهما حاولا الإدلاء بهويات أخرى من أجل التملص من المتابعة القانونية.
تجدر الإشارة إلى أن عناصر الأمن المكلفة بالبحث تمكنت من استخلاص ما مجموعه 16 قضية سرقة أسلاك هاتفية اقترفها الموقوفان، ليجري إحالتهما على العدالة من أجل سرقة الأسلاك النحاسية والإدلاء ببيانات كاذبة للضابطة القضائية.
في موضوع ذي صلة، تمكنت فرقة الشرطة القضائية التابعة للمنطقة الأمنية نفسها، من إلقاء القبض على شخص من ذوي السوابق العدلية في السرقة، بعد ضبطه في حالة تلبس بسرقة هاتف محمول لشاب تحت وطأة التهديد.
فعلى الرغم من محاولته الفرار بمجرد ما فوجئ بعناصر الأمن، إلا أن الأخيرة تمكنت من إيقافه بعد ملاحقته ومحاصرته، إذ عاينت عليه حالة تخدير بينة، فأخذته إلى مقر الفرقة رفقة الضحية، بحيث فتحت عناصر الأمن بحثا أوليا تبين من خلاله أن المعني بالأمر يعد من ذوي السوابق العدلية ومن أصحاب الاختصاص في السرقة بالشارع العام سواء بالخطف أو عن طريق التهديد بالسلاح الأبيض أو العنف، وهو أيضا مبحوث عنه من أجل ذلك بموجب مذكرتي بحث، إذ تمكن من سلب أربعة هواتف محمولة من أربع ضحايا من خلال عمليتي سرقة تحت التهديد بالسلاح الأبيض، ليجري ربط الاتصال بالضحايا الذين تعرفوا على الجاني وأصروا على متابعته أمام العدالة.
ومن خلال تعميق البحث مع الجاني أفاد أنه ارتكب مجموعة من السرقات، خصوصا بمحيط إحدى الثانويات التأهيلية بالألفة، إذ تمكن من تصريف الهواتف التي كان يسرقها في كل عملية إلى شخص يوجد على مستوى المدينة القديمة، ليجري الانتقال رفقته إلى عين المكان إذ تمكنت عناصر الأمن من إلقاء القبض على ذلك الشخص الذي أفاد بدوره، من خلال البحث، أنه كان على علم بأن الهواتف المحمولة، موضوع سرقة.
وفي نهاية البحث، جرى تقديم الموقوفين إلى العدالة من أجل تعدد السرقات والسرقة بالخطف والسرقة تحت التهديد بالسلاح الأبيض وإخفاء مسروق والتخدير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.