زيادة معدل الركاب المغاربة للسعودية بنسبة 127 % خلال خمس سنوات الاخيرة    جمعية مشعل الأمل تعرض لوحات بعض الفنانين التشكيليين الشباب    مركز أعلام دمنات ينظم أمسية ثقافية بدمنات    حملة تفتيشية لمحلات البقالة بدار ولد زيدوح    أولاد تايمة: حالة استنفار و انزال أمني مكثف لهذا السبب:    اجتماع هام مع المجلس الحضري برأسة الرئيس عبد السلام بلقشور و جمعية الخياطة بالزمامرة    تعيين عناصر من القوات المساعدة بمختلف محاكم جهة تادلة أزيلال    صحف الجمعة:لشكر يهدد ب"انسحاب سياسي" من مجلس النواب،وخلافات اندلعت بين الوزير الكروج وأفراد من عائلته    احذروا أيها "المشرملون"...أمريكا قادمة لمحاربتكم    فيديو..ظهور أول سيارة روسية خفية يثير الجدل    مهرجان توناروز لفيلم الهواة في دورته الأولى فرصة لدعم الشباب السينمائي المغربي    سابقة: محامي يهودي يطلب الانضمام الى حزب بنكيران لهذه الاسباب:    رئيس كوريا الشمالية في صالون حلاقة بريطاني !    ارتفاع عدد الجرحى في الجزائر إلى 85 شخصاً بينهم عدد من عناصر الدرك الوطني +فيديو    فريق CGI safi يحرز دوري مراكش الدولي للفوتصال    انطلاق دوري النجاح في كرة القدم المصغرة بامزورن    فضيحة باشتوكة: مغتصب أطفال حر طليق، و السلطات والجمعيات المعنية بالطفولة غائبة.    وفاة صاحب "مائة عام من العزلة    إصابة رجل أمن بطلقة في رأسه بمهرجان التبوريدة بسيدي بنور    البيضاء : الملتقى الدولي الاول للاستثمار وتسوية المنازعات    مغاربة هولندا مستاؤون من بنك الضمان الاجتماعي بعدما وجه استفسارا للمتقاعدين عن ممتلكاتهم بالمغرب    اندلاع أعمال عنف في الجزائر وإصابة العشرات وحرق صناديق الاقتراع في المحافظتين بجاية والبويرة    وادي الحيمر تنتعش بفضل جمعيات المجتمع المدني    رونالدو : هذا هو من غير حياتي !    هدف غاريث بيل: المسافة المقطوعة والمدة الزمنية وعدد الخطوات    الاتحاد البرازيلي لكرة القدم يعين رئيسا جديدا    مرة أخرى.. زلزال بقوة 3,8 درجات يضرب ضاية عوا بإقليم إفران    رسميا.. انتهاء الخلافات بين قطر ودول مجلس التعاون الخليجي    الحكومة تبيع حصتها المتبقية في البنك الشعبي    الوردي: كل دواء جديد يدخل السوق المغربية سيتم نشر سعره في الجريدة الرسمية    بنوك المغرب تعجز عن توفير سيولة كافية ل3 أشهر أولى من 2014    مشايخ الصوفية.. من نكران الذات إلى العلو في الأرض بغير حق    "ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين"...    وزير الداخلية الإيفواري في زيارة عمل للمغرب    جلالة الملك يدشن مشاريع اجتماعية جديدة بتطوان    شخص ملتح يعتدي على رجل أمن قبيل مرور الموكب الملكي بمدينة تطوان    التوقيع بالقنيطرة على اتفاقية شراكة وتعاون تهم مجال التربية على حقوق الإنسان    إعفاء رئيس دائرة سيدي المنظري بتطوان مباشرة بعد الزيارة الملكية للمدينة.    الشاعر محمد بنطلحة في ديوانه الشعري الجديد «صفير في تلك الأدراج»    في كتاب جديد للباحث الراحل محمد العيادي . .عن التاريخ والسلطة والبدعة والدين    بيرس بروسنان: نادم على تقديم »جيمس بوند»    الرجاء يمطر شباك العساكر بثلاثية وجمهور الجيش يقاطع المباراة    الأهلي يبحث عن التأهل في مباراة الذهاب بالقاهرة أمام الدفاع    مدرب المنتخب المغربى لن يكون إلا مغربيا والتيمومي يرفض الإنضمام إلي اللجنة    ارتفاع الصادرات الإسبانية نحو المغرب بنسبة 2,6 في المائة إلى غاية متم فبراير الماضي    المغرب يسعى لجعل القطب المالي للدار البيضاء جسرا لتدفق الرساميل الموجهة للأسواق الإفريقية    اعتماد الدفع بواسطة «كف اليد»    استئناف عملية تبادل الزيارات العائلية من وإلى الأقاليم الجنوبية    طليقة الوليد بن طلال في شوارع مراكش بالقفطان المغربي    وضاح خنفر: المنطقة العربية تشهد انقلابا إعلاميا    لمَ لا يُسمح لبوتفليقة أن يتقاعد    قرارات استباقية لانتخابات البرلمان الأوروبي    اختطاف السفير الأردني في طرابلس    شرة أشهر حبسا نافذا لطبيب يزور شهادات طبية    رضوان بنشقرون، عضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين: على العلماء الانفتاح وابتكار أساليب جديدة لترشيد التدين    الشيخ حماد القباج، باحث في العلوم الشرعية: خمسة معالم لترشيد التدين    حفل اعذار استفاد منه حوالي 180 طفل بجماعة حد بوموسى. حميد رزقي    غوغل يحتفي بالذكرى ال888 لميلاد ابن رشد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

إيقاف متهمين بالسرقة الموصوفة بالحي الحسني
متابعون من أجل سرقة الأسلاك الهاتفية والهواتف المحمولة

في إطار محاربة الجريمة بشتى أنواعها، خصوصا ظاهرة سرقة الأسلاك الهاتفية وما يترتب عنها من خسائر واختلالات تطال الخدمة الهاتفية، أوقفت عناصر فرقة الشرطة القضائية للمنطقة الأمنية الحي الحسني شخصين ثبت تورطهما في سرقة كمية مهمة من الأسلاك الهاتفية.
مواصلة للبحث، كثفت عناصر الأمن أبحاثها إلى أن تمكنت من الوصول إلى المعنيين بالأمر، خصوصا أنهما من أصحاب السوابق العدلية في مجال السرقة. وتحضيرا لإيقاف المتهمين، أجرت عناصر الأمن عمليات تفتيش على نطاق واسع، إضافة إلى إجراء مراقبة وحراسة مستمرتين على الأماكن التي يمكن أن يترددا عليها، إلى أن تمكنت منهما عناصر الأمن رغم محاولتهما تمويه الشرطة عن طريق الإدلاء بهوية أخرى، ليتم اقتيادهما إلى مقر الفرقة من أجل مباشرة البحث معهما، إذ اعترفا باقترافهما مجموعة من عمليات السرقة من داخل بالوعات ترجع ملكيتها إلى شركة للاتصال، وأنهما كانا يحرقان تلك الأسلاك ويبيعانها فيما بعد ويقتسمان المبالغ المالية فيما بينهما، كما أضافا أنهما حاولا الإدلاء بهويات أخرى من أجل التملص من المتابعة القانونية.
تجدر الإشارة إلى أن عناصر الأمن المكلفة بالبحث تمكنت من استخلاص ما مجموعه 16 قضية سرقة أسلاك هاتفية اقترفها الموقوفان، ليجري إحالتهما على العدالة من أجل سرقة الأسلاك النحاسية والإدلاء ببيانات كاذبة للضابطة القضائية.
في موضوع ذي صلة، تمكنت فرقة الشرطة القضائية التابعة للمنطقة الأمنية نفسها، من إلقاء القبض على شخص من ذوي السوابق العدلية في السرقة، بعد ضبطه في حالة تلبس بسرقة هاتف محمول لشاب تحت وطأة التهديد.
فعلى الرغم من محاولته الفرار بمجرد ما فوجئ بعناصر الأمن، إلا أن الأخيرة تمكنت من إيقافه بعد ملاحقته ومحاصرته، إذ عاينت عليه حالة تخدير بينة، فأخذته إلى مقر الفرقة رفقة الضحية، بحيث فتحت عناصر الأمن بحثا أوليا تبين من خلاله أن المعني بالأمر يعد من ذوي السوابق العدلية ومن أصحاب الاختصاص في السرقة بالشارع العام سواء بالخطف أو عن طريق التهديد بالسلاح الأبيض أو العنف، وهو أيضا مبحوث عنه من أجل ذلك بموجب مذكرتي بحث، إذ تمكن من سلب أربعة هواتف محمولة من أربع ضحايا من خلال عمليتي سرقة تحت التهديد بالسلاح الأبيض، ليجري ربط الاتصال بالضحايا الذين تعرفوا على الجاني وأصروا على متابعته أمام العدالة.
ومن خلال تعميق البحث مع الجاني أفاد أنه ارتكب مجموعة من السرقات، خصوصا بمحيط إحدى الثانويات التأهيلية بالألفة، إذ تمكن من تصريف الهواتف التي كان يسرقها في كل عملية إلى شخص يوجد على مستوى المدينة القديمة، ليجري الانتقال رفقته إلى عين المكان إذ تمكنت عناصر الأمن من إلقاء القبض على ذلك الشخص الذي أفاد بدوره، من خلال البحث، أنه كان على علم بأن الهواتف المحمولة، موضوع سرقة.
وفي نهاية البحث، جرى تقديم الموقوفين إلى العدالة من أجل تعدد السرقات والسرقة بالخطف والسرقة تحت التهديد بالسلاح الأبيض وإخفاء مسروق والتخدير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.