الملحمة الفضيحة. وشوفو فضايح هاد الخليجي. العنزي يهاجم منتقديه ويصرح: أنا لا يهمني إلا رضى سيدنا والملك والامراء والاسرة العلوية عجباتها الملحمة واللي كينتقادوني فالفايس يالله 20 واحد    خرجوا ليها نيشان: رجال السلطة بالعيون أبناء الصحراء اعتبروا أنفسهم "محكورين" و"شيفون" الداخلية    الملك يطلق ورش تثمين رأسمال المغرب    جنرال يستمع إلى لشكر بتعليمات من بنسليمان    أنشيلوتي : كاسياس الحارس الأساسي ضد اليونايتد وإشبيلية    الجناح الدعوي للحزب الحاكم يدعو إلى شراكة وطنية من أجل الإصلاح    الهاكا تعاقب الدوزيم باداء مليون و 500 الف درهم بسبب الإشهار    باشا مدينة وجدة فاوض لأجل تأجيل الوقفة الاحتجاجية ضد رئيس مؤسسة العمران بوجدة    الوداد البيضاوي بالديار البرتغالية    أزمة غريبة في نادى بلاكبول الإنجليزى حيث أصبح يمتلك 10 لاعبين فقط    "مشرمولون" يهاجمون حافلة بالأسلحة البيضاء.    لماذا صيامُ سِتٍ مِنْ شَوال؟    توشيح صدر الزميل عبد القادر بوراص بوسام الاستحقاق الوطني من الدرجة الأولى    فينغر يهاجم جيرارد    دعاة السلام كل عيد وأنتم بسلام ...!!!!    الفنان حسن أنظام يصارع الموت بمستشفى المختار السوسي بتارودانت    وزارة الوفا تُعلن عن انخفاض سعر البزين    المغرب يتخذ إجراءات احترازية بعد تسجيل إصابات بالحمى القلاعية بالجزائر    مكانة الأم في الإسلام    نفائس فاس العتيقة/المختار السوسي: فاس "الأستاذة أمس واليوم"    بالأرقام    وليلي تحتضن الدورة الخامسة عشر للمهرجان الدولي لموسيقى العالم التقليدية    تحليل ثوري جديد للدم يكشف عن كل أنواع السرطان    "كتائب القسام" تتهم إسرائيل بخرق التهدئة الإنسانية في غزّة    انخفاض ثمن البنزين ب35 سنتيم انطلاقا من اليوم    مهرجان الفضة يحل لغز مجموعة إمغران و الغياب الطويل‎    أخيرا : نهاية أزمة الدرهم وبويش هدية العيد للالاف من العمال الفلاحيين باشتوكة والصحراء    بويزكار يقود دفاع أولمبيك آسفي في الموسم المقبل    النساء والسياسة 28 ... الحب ملكة للإبداع    لمجرد، مامي ومسلم... بالمهرجان المتوسطي للثقافة الأمازيغية بطنجة    «وداعا كارمن» يفوز بالجائزى الكبرى لمهرجان الشاشات السوداء بياوندي    حيسا يقرر مغادرة حسنية أكادير    الملك السعودي يندد بالصمت الدولي تجاه المجازر بغزة    مذكرات حرب السلاح الكيماوي، حول استراتيجية وخطط السلاح الكيماوي يونيو 1938 29    حركة انتقالية واسعة تطال 26 % من رجال السلطة في المغرب    22 جمعية حقوقية تصعد لهجتها ضد الداخلية وتحتج أمام وزارة الرميد    الجيش الملكي يسير نحو التخلص من الشطيبي وبيات    النبي قبل النبوة 28 ... النبي يساهم في إعادة بناء الكعبة ويرفع الحجر الأسود (2/1)    «لوبوان» الفرنسية تدخل القلعة المالية للمكية وتلتقي مديرها بوهمو    وفاة الفنان المصري سعيد صالح بعد معاناته مع هذا المرض    بيان الهزيمة    «بغلة» تلد مهرا في أوكايمدن بنواحي مراكش    عاجل: اسرائيل تعلن انتهاء العمل بالتهدئة في غزة مباشرة بعد اختطاف جندي اسرائيلي    طبيب نرويجي يطلب من أوباما قضاء ليلة بمستشفى في غزة    هآرتس - حرب اسرائيل في غزة تضليل وكذب    كلها بيوت الله    موتى «محتجزون» خمسة أيام بالجديدة بسبب عطلة طبيبة    خريبكة : تفكيك عصابة متخصصة في سرقة السيارات    حملة لتعقيم وإخصاء الكلاب الضالة بشمال أكادير    5 مليارات دولار جديدة لفائدة المغرب و«فيتش» تحثه على مواصلة الأوراش المفتوحة    "غولف ساند" تعلن عن اكتشاف غاز قابل للاستغلال في المغرب    بركة ينتقد طريقة تنزيل إصلاح «المقاصة» ويدعو إلى إنقاذ صناديق التقاعد    زلزال قوي يضرب الجزائر و تكتم شديد عن عدد الضحايا    إلى 33 في المائة من المساكن الجديدة بطنجة تمول من عائدات الجرائم    وزارة الوردي: الشخص المُتوفي بمطار البيضاء لم يقتله فيروس «الإيبولا»    الحسيمة نظرة من عين محترفي التصوير    الفايسبوك ووهم التغيير..    المحمدية: شخص يذبح مصليا داخل مسجد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

شبكة لتصحيح السلوكات الغذائية عند المغاربة
نشر في الصحراء المغربية يوم 18 - 12 - 2009

أوصى خبراء التغذية والحمية الصحية، الذين شاركوا في أشغال المؤتمر الثالث حول التغذية والممارسات الغذائية الخاطئة، الذي نظمته مؤسسة "بيل"، أخيرا في الدارالبيضاء، تحت موضوع "التوازن الغذائي مسألة صحية"، بتأسيس شبكة مكونة من عدد من الأطباء المغاربة والأجانبالتغذية السليمة حماية وقائية لتفادي الإصابة بأمراض خطيرة
وستتكلف بتأسيس موقع على الشبكة الإلكترونية، للتحسيس بالمخاطر الصحية للسلوكات الغذائية الخاطئة وتصحيح العادات السيئة.
أوضح البروفيسور جعفر هيكل، أخصائي مغربي في علم الأوبئة ومستشار في التغذية لدى منظمة الصحة العالمية، ل"المغربية"، أن أعضاء الشبكة، التي ستضم أطباء مغاربة وأجانب من مختلف التخصصات الطبية، سيحرصون على توجيه نصائح ومعلومات طبية بشكل يومي، ومجاني، سيشرع في العمل بها مع حلول الأسبوع الأول من السنة المقبلة.
وذكر أن لغة التواصل مع عموم السكان والأطباء، سيكون باللغتين العربية والفرنسية، للتحسيس بمخاطر استمرار عدد من الأمراض الصحية المزمنة والخطيرة في المغرب، مبينا أن النشرات الصحية، سيبعث بها أيضا إلى عدد من الأطباء لينخرطوا في عملية تحسين العادات الغذائية الخاطئة.
وتحدث جعفر هيكل عن إجماع 300 مهني في مجال الصحة، من الذين شاركوا في المؤتمر الثالث ل"بيل"، على أن الإصابات المرضية بداء القلب والشرايين والسكري وعدد من الأمراض السرطانية، سببها نوعية وكميات الأغذية التي يتناولها الأشخاص.
أكل اللحوم
وأبرز أن 30 في المائة من الأمراض السرطانية، تعود إلى السلوكات الغذائية الخاطئة، إلى جانب التدخين وشرب المواد الكحولية مع إهمال الممارسة الرياضية، مؤكدا على أن 67 في المائة من الأمراض المزمنة سببها التغذية غير السليمة.
وانصبت تدخلات المشاركين، في اللقاء الذي ينظم للمرة الثالثة في المغرب العربي، على تحسيس مهنيي الصحة وصناع القرار بالعلاقة التي تربط ما بين التغذية، والسلوك الغذائي ومخاطره على الصحة، إذ ركزت العروض على موضوع استعمال التغذية السليمة والمتوازنة، ودورها في الوقاية من الأمراض، في ظل ظروف عالمية أصبح معها من الصعب على المستهلك إيجاد معايير مضبوطة لتغذيته.
جدير بالذكر أن المؤتمر، اختتم بتوزيع شهادات التغذية والممارسات الصحية السليمة على المشاركين، علما أن اللقاء نشطه خبراء دوليون ومغاربة مختصون في مجال الصحة والتغذية، من بينهم البروفيسور، باتريك سيروك، طبيب مختص في الحمية ومستشار في التغذية ومؤلف العديد من الكتب، والبروفيسور جعفر هيكل، طبيب مختص في الأوبئة ومستشار دولي لدى المنظمة العالمية للصحة في مجال السلامة الصحية، وهو يعد من بين المتدخلين لوزارة الصحة.
يشار إلى أن اليوم الأول من أشغال اللقاء العلمي الثالث حول الصحة والعادات الغذائية، كشف عن أن 97 في المائة من المغاربة، لا يتناولون الأسماك بالكميات المطلوبة، إذ لا يتجاوز عدد المواطنين، الذين يستهلكون هذا النوع من اللحوم البيضاء، لثلاث مرات في اليوم، 3 في المائة من المغاربة، وذلك في مقابل استهلاكهم العشوائي أو المفرط للحوم الحمراء، في الوقت الذي تصل فيه نسبة استهلاكهم للحوم الدواجن 11 في المائة، لفترة تفوق ثلاث مرات في الأسبوع.
وأبرزت أشغال اللقاء العلمي أن 40 في المائة من المغاربة، لا يستهلكون الكميات الكافية من الخضر، في مقابل توسع ثقافة استهلاك المنتوجات الغذائية المصنعة بين المغاربة إلى 80 في المائة، في حين تنتشر السمنة بين المغاربة ما بين 13.5 إلى 30 في المائة.
التغذية السليمة
ويندرج اللقاء المذكور في إطار البحث عن سبل تعميق أواصر التواصل مع المستهلكين لتصحيح عاداتهم الغذائية، لتفادي الإصابة بأمراض العصر، مثل مرض القلب وتصلب الشرايين وداء السكري والسمنة، إذ أكد البروفيسور جعفر هيكل، أخصائي في التغذية، ومستشار لدى منظمة الصحة العالمية، في مداخلته، أن التقيد بالتغذية السليمة يحمي المستهلكين من الإصابة بداء السرطان بنسبة 30 في المائة، كما يخفض من احتمالات الإصابة بداء السكري إلى 60 في المائة، ويقي من الإصابة بأمراض القلب والشرايين بنسبة 80 في المائة، وبخلاف ذلك، ترتفع نسبة احتمالات الإصابة بداء السكري إلى 90 في المائة، مبينا أن التغذية السليمة تحمي من داء الزهايمر ومن الإصابة بعدد من أنواع السرطانات المميتة.
وأكد أطباء مغاربة أن 80 في المائة من المغاربة لا يمارسون أي نشاط بدني، ما جعل ثلث المغاربة يعانون من وزن زائد، إلى جانب جنوحهم لسلوكات غذائية غير صحية من شأنها الإضرار بصحتهم العامة والتعجيل بدخولهم إلى خانة المرضى بالأمراض المزمنة والخطيرة، علما أن الإصابة بداء السكري تنتشر بنسبة 6.6 في المائة وسط المغاربة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.