فضيحة شاكيرا سرقت أغنية لوكا    طائرات إسرائيل تُدمّر مسجدا جنوب غزة    شجار في الرباط بين أفريقيين من الكونغو يفضي إلى وفاة أحدهما    السجن لفرنسية عاطلة أزعجت الشرطة ب637 اتصال خلال يومين    العثور على قنبلة تزامنا مع تهديدات داعش يثير ذعر سكان مارتيل    صحف: ناشط في حزب العدالة و التنمية ينظم إلى داعش    وهادو مشاو بعيد بإهانة لمغاربة. حوالي 60 انفصالي جابو معاهم كساوي عسكر بوليساريو ودرابواتهم وكالو للمغاربة فمطار محمد الخامس يا ندخلو هاد الشي يا نحتجو    ال "تي جي في" سيتأخر عن موعده سنة كاملة    رماد روبن وليامز نثر في خليج سان فرانسيسكو    غريب…"جلوطة" زعيم عصابات أعلن توبته واختار فن الراب من أجل التغيير    إعصار ودادي يضرب القنيطرة بالثلاثية    توقيف شخصين من الموالين لتنظيم "الدولة الإسلامية" بفاس    انفصاليون يرفضون إجراءات الدخول في مطار محمد الخامس    نشطاء من "بولساريو الداخل" يرفضون تفتيش أمتعتهم في مطار الدارالبيضاء    فقدان 170 مهاجرا غير شرعي قبالة السواحل الليبية    صحف مدريد تهاجم حكم السوبر الأسباني    وفاة الفنان المصري عبد المحسن سليم    راؤول جارسيا الأفضل في السوبر الإسباني    البريطاني بيتي يحطم الرقم القياسي العالمي ل 50 م صدرا    ها علاش …60 صحراويا يعتصمون في مطار كازا    شفيق رشادي: المغرب يولي أهمية خاصة لحماية اللاجئين    الباييرن يحصد نقاطه كاملة في بداية الدوري    باريس سان جيرمان يتعثر من جديد في الدوري الفرنسي    دعوة لحضور السهرة الختامية للمهرجان الأول للأصوات الواعدة    المغرب ضمن ال10 دول الأولى عالميا في سياحة الترفيه عام 2017    المغرب يهوي على مؤشر التقدم الاجتماعي بسبب الفساد والغلاء    الطريق مفتوحة أمام بنكيران الآن    أبرون وعد اللاعبين بمنح مالية مهمة    اعتقال مُوالِين ل"داعش" بفاس خطّطوا للسّفر إلى سوريا والعراق    الداودي: استمرار العربية مرتبط بكونها لغة القرآن    سُؤَالُ "الشَّهَادَةِ" في وَفَاةِ الطَّالِبِ الْقَاعِدِيِّ مُصْطَفَى الْمَزْيَانِي    حماس تعدم 18 شخصا بتهمة التخابر مع اسرائيل    إشبيلية سيفتقد خدمات غاميرو ل6 أشهر    سطات والدورة الأولى للمعرض الوطني للمنتوجات المجالية    طريقة تحضير اللبنة على الطريقة السورية    عاجل.. تجديد انتخاب القرضاوي رئيسا لعلماء المسلمين والريسوني نائبا    هذه رواية مندوبية التامك حول وفاة المعتقل الإسلامي جناتي    الرامسا RAMSA باكادير تعلن عن حدوث اضطرابات في توزيع الماء الصالح للشرب    تيزنيت : الداودي يختم "تيميزار" برحلة في عالم الفولكلور الشعبي ( البوم مصور )    وزارة الصحة تتخذ إجراءات صارمة خوفا من وصول "إيبولا"    جلالة الملك يتلقى التهاني من رئيس الحكومة وبعض الشخصيات السامية بمناسبة الذكرى 51 لميلاد جلالته    بالفيديو.. دلو الماء المثلج يصل حنان فاضلي وتستجيب لنداء مومو وتتبرع بالدم    في دراسة حديثة لمركز الأبحاث الأمريكي (غالوب) المغرب يملك ثقة الاقتصاديين الشركاء    البنتاغون يبرر فشل إنقاذ رهائن باستهداف مكان خطأ    خاص. واش فيروس ايبولا وصلنا؟ بنهيمة يزور مضيفة فلارام فالمستشفى العسكري بالرباط و"لارام" تقدم روايتها    إسرافيليات : أيها المثليون، أيتها المثليات .. لاثقة ف الخوانجية، لاثقة في أردوغان!    نقل مجسم الكعبة إلى تونس يخلق أزمة دينية في البلاد    عازف الكمان روجير يعزف الكمان أثناء إجراء جراحة في رأسه!+فيديو    آلاف الفلسطينيين يُشيعون سميح القاسم وقصيدته تصف المشهد    130 طنا من المساعدات وصلت إلى فلسطين انطلاقا من المغرب    ليبيا: بداية النهاية لجنون الإجرام    يهم بنكيران والوفا..الحليمي يُعلن عن ارتفاع أثمان المحروقات والمواد الغذائية    انتباه من فضلكم: القطار المكوكي السريع /تي جي في/ الرابط بين طنجة والبيضاء سيتأخر سنة اضافية اخرى وهاد المرة غادين نكولو ليكم علاش /فيديو    دراسة: الرضاعة الطبيعية تقى الأمهات من الإصابة بالاكتئاب    أصيلة: معرض كويتي للفنون والآداب    ثورة الظل ...    الاستبداد مصدر التطرف والإرهاب    «توأمة القطبية والداعشية»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

شبكة لتصحيح السلوكات الغذائية عند المغاربة
نشر في الصحراء المغربية يوم 18 - 12 - 2009

أوصى خبراء التغذية والحمية الصحية، الذين شاركوا في أشغال المؤتمر الثالث حول التغذية والممارسات الغذائية الخاطئة، الذي نظمته مؤسسة "بيل"، أخيرا في الدارالبيضاء، تحت موضوع "التوازن الغذائي مسألة صحية"، بتأسيس شبكة مكونة من عدد من الأطباء المغاربة والأجانبالتغذية السليمة حماية وقائية لتفادي الإصابة بأمراض خطيرة
وستتكلف بتأسيس موقع على الشبكة الإلكترونية، للتحسيس بالمخاطر الصحية للسلوكات الغذائية الخاطئة وتصحيح العادات السيئة.
أوضح البروفيسور جعفر هيكل، أخصائي مغربي في علم الأوبئة ومستشار في التغذية لدى منظمة الصحة العالمية، ل"المغربية"، أن أعضاء الشبكة، التي ستضم أطباء مغاربة وأجانب من مختلف التخصصات الطبية، سيحرصون على توجيه نصائح ومعلومات طبية بشكل يومي، ومجاني، سيشرع في العمل بها مع حلول الأسبوع الأول من السنة المقبلة.
وذكر أن لغة التواصل مع عموم السكان والأطباء، سيكون باللغتين العربية والفرنسية، للتحسيس بمخاطر استمرار عدد من الأمراض الصحية المزمنة والخطيرة في المغرب، مبينا أن النشرات الصحية، سيبعث بها أيضا إلى عدد من الأطباء لينخرطوا في عملية تحسين العادات الغذائية الخاطئة.
وتحدث جعفر هيكل عن إجماع 300 مهني في مجال الصحة، من الذين شاركوا في المؤتمر الثالث ل"بيل"، على أن الإصابات المرضية بداء القلب والشرايين والسكري وعدد من الأمراض السرطانية، سببها نوعية وكميات الأغذية التي يتناولها الأشخاص.
أكل اللحوم
وأبرز أن 30 في المائة من الأمراض السرطانية، تعود إلى السلوكات الغذائية الخاطئة، إلى جانب التدخين وشرب المواد الكحولية مع إهمال الممارسة الرياضية، مؤكدا على أن 67 في المائة من الأمراض المزمنة سببها التغذية غير السليمة.
وانصبت تدخلات المشاركين، في اللقاء الذي ينظم للمرة الثالثة في المغرب العربي، على تحسيس مهنيي الصحة وصناع القرار بالعلاقة التي تربط ما بين التغذية، والسلوك الغذائي ومخاطره على الصحة، إذ ركزت العروض على موضوع استعمال التغذية السليمة والمتوازنة، ودورها في الوقاية من الأمراض، في ظل ظروف عالمية أصبح معها من الصعب على المستهلك إيجاد معايير مضبوطة لتغذيته.
جدير بالذكر أن المؤتمر، اختتم بتوزيع شهادات التغذية والممارسات الصحية السليمة على المشاركين، علما أن اللقاء نشطه خبراء دوليون ومغاربة مختصون في مجال الصحة والتغذية، من بينهم البروفيسور، باتريك سيروك، طبيب مختص في الحمية ومستشار في التغذية ومؤلف العديد من الكتب، والبروفيسور جعفر هيكل، طبيب مختص في الأوبئة ومستشار دولي لدى المنظمة العالمية للصحة في مجال السلامة الصحية، وهو يعد من بين المتدخلين لوزارة الصحة.
يشار إلى أن اليوم الأول من أشغال اللقاء العلمي الثالث حول الصحة والعادات الغذائية، كشف عن أن 97 في المائة من المغاربة، لا يتناولون الأسماك بالكميات المطلوبة، إذ لا يتجاوز عدد المواطنين، الذين يستهلكون هذا النوع من اللحوم البيضاء، لثلاث مرات في اليوم، 3 في المائة من المغاربة، وذلك في مقابل استهلاكهم العشوائي أو المفرط للحوم الحمراء، في الوقت الذي تصل فيه نسبة استهلاكهم للحوم الدواجن 11 في المائة، لفترة تفوق ثلاث مرات في الأسبوع.
وأبرزت أشغال اللقاء العلمي أن 40 في المائة من المغاربة، لا يستهلكون الكميات الكافية من الخضر، في مقابل توسع ثقافة استهلاك المنتوجات الغذائية المصنعة بين المغاربة إلى 80 في المائة، في حين تنتشر السمنة بين المغاربة ما بين 13.5 إلى 30 في المائة.
التغذية السليمة
ويندرج اللقاء المذكور في إطار البحث عن سبل تعميق أواصر التواصل مع المستهلكين لتصحيح عاداتهم الغذائية، لتفادي الإصابة بأمراض العصر، مثل مرض القلب وتصلب الشرايين وداء السكري والسمنة، إذ أكد البروفيسور جعفر هيكل، أخصائي في التغذية، ومستشار لدى منظمة الصحة العالمية، في مداخلته، أن التقيد بالتغذية السليمة يحمي المستهلكين من الإصابة بداء السرطان بنسبة 30 في المائة، كما يخفض من احتمالات الإصابة بداء السكري إلى 60 في المائة، ويقي من الإصابة بأمراض القلب والشرايين بنسبة 80 في المائة، وبخلاف ذلك، ترتفع نسبة احتمالات الإصابة بداء السكري إلى 90 في المائة، مبينا أن التغذية السليمة تحمي من داء الزهايمر ومن الإصابة بعدد من أنواع السرطانات المميتة.
وأكد أطباء مغاربة أن 80 في المائة من المغاربة لا يمارسون أي نشاط بدني، ما جعل ثلث المغاربة يعانون من وزن زائد، إلى جانب جنوحهم لسلوكات غذائية غير صحية من شأنها الإضرار بصحتهم العامة والتعجيل بدخولهم إلى خانة المرضى بالأمراض المزمنة والخطيرة، علما أن الإصابة بداء السكري تنتشر بنسبة 6.6 في المائة وسط المغاربة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.