الاتحاد الإيطالي يدعم بلاتيني لرئاسة الفيفا    عارضة أزياء مشهورة لبسات البرقع فوسط شوارع باريس وها علاش (صور)    روما يتوصل لاتفاق مع دزيكو    الحكومة تعد بخلق 44 ألف منصب جديد في مجالي صناعة الطائرات والشاحنات الكبرى    رجل يستبدل هاتفه ال "آي فون" بقطعة بيتزا    تحذير بريطاني.. عاصفة شمسية قد تعطل كل وسائل الاتصال    عرض لأبرز عناوين الصحف الورقيّة بشرق أوروبّا    حزب البديل الديمقراطي سيترشح بلائحة مستقلة    تحذير من أمير المؤمنين إلى المغاربة للابتعاد عن المتاجرين بالأديان    استقبال كبير لدروغبا عند وصوله لمونتريال    انطلاق فعاليات الدورة الثانية لمهرجان البئر الجديد لفنون الفروسية    الأكاديمية تصدر بيانا للرد على "مغالطات" احدى النقابات التعليمية بالجديدة    موسم اصيلة: الإعلام الرقمي.. نقلة نوعية تحققت بفضل الربيع العربي    طبيب قادر على الشعور بنفس آلام مرضاه    المدمنون غاضبون من مركز طب الإدمان الدي دشنه الملك مؤخرا    مقابرهم ومقابرنا ؟؟    علاش ما تخطب اسيدنا بلغنا الدارجة: سيدنا فغالب خطاباتو كيتحدث بحرقة على وضعية الفئات الهشة وعلى فساد كيدوي بحال الى كيشكي على شي حد علما أنه راه هو الملك وهو لي قادر يوضع حد لهاد المهزلة عبر اتخاد قرارات صارمة    احتجاج مواطن بعد نهاية الخطاب الملكي بمقر عمالة تيزنيت    المقامة الانتخابية    عبد القادر الحيمر    بالصور: وليدات "دارنا" من الصويرة بمراكش في جولة سياحية    الملك وحديث القناصلة    وحش أدمي يغتصب طفلا ويهشم رأسه ويغطيه بالأعشاب    سفيان كادوم يعزز صفوف الرجاء    «ديموقراطيتنا» والحوار مع الشيعة    الاستعمال المتكرر للهاتف الذكي يحدث خللاً بوظائف اليد    جلالة الملك يوشح ابنة الجديدة إيناس المعتز بالله بعد حصولها على أعلى معدل بكالوريا..    رئيس بورصة البيضاء: نخطط لإصدار قواعد جديدة لزيادة نسبة الأسهم    عيد العرش.. الحرس الملكي ينظم بالرباط طواف المشاعل التقليدي    عيد العرش: واشنطن تعرب عن "اعتزازها" بالشراكة "الاستراتيجية العريقة" بين المغرب والولايات المتحدة    الإذاعة الجزائرية تمنع بث الأغاني المغربية بشكل مكثف    بسبب حالة نادرة طبيب قادر على الشعور بنفس آلام مرضاه    115 مليون قنطار من الحبوب في موسم فلاحي استثنائي    روسيا تطمئن اسرائيل بشأن الاتفاق النووي الإيراني    مهرجان الحضرة النسائية و موسيقى الحال في دورته الثالثة    الملك يدعو الحكومة لوضع مخطط عمل للنهوض بالجماعات التي تعاني من الخصاص    آيت يدّر: رؤية الملك إيجابية في جميع المجالات    ديارا المالي يختفي من معسكر الوداد بالبرتغال !    | الاحتفال بعيد العرش بين ملكين    ONSSA: لاخوف من حشرة الصبار على صحة الإنسان أو الحيوان    سياسيون وفنانون وصحافيون يوشحون بأوسمة ملكية في عيد العرش    مهرجان البندقية السينمائي يعلن برنامج الدورة 72 وإيفرست فيلم الافتتاح    إطلاق ويندوز 10 رسمياً بمتصفح جديد    قراءة في الصحف الوطنية الصادرة اليوم    موسم أصيلة يحظى بمتابعة 100 صحفي من مؤسسات وطنية ودولية    السودان يوقع اتفاقا مع شركة روسية للتنقيب عن الذهب    الجواهري في "مشارف": كيف انتقل المغاربة لأغان ليس فيها إبداع شعري؟    السلطات الأفغانية تؤكد وفاة زعيم حركة "طالبان" الملا عمر قبل عامين    العثور على حطام الطائرة الماليزية المنكوبة "بوينج 777" بجزيرة "لا ريونيون"    إجراء ثاني عملية للحويصلة الصفراوية بواسطة المنظار بأزيلال    مشاريع جهة الرباط.. نهضة تنموية شاملة    الفنانة فدوى برادة تقدم بالدار البيضاء أكبر لوحة تشكيلية في تاريخ المغرب    طريقة حديث الأبوين مع ابنهما تؤثر على مهاراته الاجتماعية    المجلس العلمي في لقاء مع حجاج وحاجات بيت الله الحرام    الشائعات الإلكترونية.. من الكيبورد إلى العالم    تزويج الصغيرات بين حقائق الشرع الحكيم ...ورأي الفقه التراثي    مسؤول مصري يفتح قبر والديه ويجلس معهما    أُنْبُوشَاتٌ فِي المَفَاهِيمِ الْقُرْآنِيَّةِ / الْجِهَادُ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

شبكة لتصحيح السلوكات الغذائية عند المغاربة
نشر في الصحراء المغربية يوم 18 - 12 - 2009

أوصى خبراء التغذية والحمية الصحية، الذين شاركوا في أشغال المؤتمر الثالث حول التغذية والممارسات الغذائية الخاطئة، الذي نظمته مؤسسة "بيل"، أخيرا في الدارالبيضاء، تحت موضوع "التوازن الغذائي مسألة صحية"، بتأسيس شبكة مكونة من عدد من الأطباء المغاربة والأجانبالتغذية السليمة حماية وقائية لتفادي الإصابة بأمراض خطيرة
وستتكلف بتأسيس موقع على الشبكة الإلكترونية، للتحسيس بالمخاطر الصحية للسلوكات الغذائية الخاطئة وتصحيح العادات السيئة.
أوضح البروفيسور جعفر هيكل، أخصائي مغربي في علم الأوبئة ومستشار في التغذية لدى منظمة الصحة العالمية، ل"المغربية"، أن أعضاء الشبكة، التي ستضم أطباء مغاربة وأجانب من مختلف التخصصات الطبية، سيحرصون على توجيه نصائح ومعلومات طبية بشكل يومي، ومجاني، سيشرع في العمل بها مع حلول الأسبوع الأول من السنة المقبلة.
وذكر أن لغة التواصل مع عموم السكان والأطباء، سيكون باللغتين العربية والفرنسية، للتحسيس بمخاطر استمرار عدد من الأمراض الصحية المزمنة والخطيرة في المغرب، مبينا أن النشرات الصحية، سيبعث بها أيضا إلى عدد من الأطباء لينخرطوا في عملية تحسين العادات الغذائية الخاطئة.
وتحدث جعفر هيكل عن إجماع 300 مهني في مجال الصحة، من الذين شاركوا في المؤتمر الثالث ل"بيل"، على أن الإصابات المرضية بداء القلب والشرايين والسكري وعدد من الأمراض السرطانية، سببها نوعية وكميات الأغذية التي يتناولها الأشخاص.
أكل اللحوم
وأبرز أن 30 في المائة من الأمراض السرطانية، تعود إلى السلوكات الغذائية الخاطئة، إلى جانب التدخين وشرب المواد الكحولية مع إهمال الممارسة الرياضية، مؤكدا على أن 67 في المائة من الأمراض المزمنة سببها التغذية غير السليمة.
وانصبت تدخلات المشاركين، في اللقاء الذي ينظم للمرة الثالثة في المغرب العربي، على تحسيس مهنيي الصحة وصناع القرار بالعلاقة التي تربط ما بين التغذية، والسلوك الغذائي ومخاطره على الصحة، إذ ركزت العروض على موضوع استعمال التغذية السليمة والمتوازنة، ودورها في الوقاية من الأمراض، في ظل ظروف عالمية أصبح معها من الصعب على المستهلك إيجاد معايير مضبوطة لتغذيته.
جدير بالذكر أن المؤتمر، اختتم بتوزيع شهادات التغذية والممارسات الصحية السليمة على المشاركين، علما أن اللقاء نشطه خبراء دوليون ومغاربة مختصون في مجال الصحة والتغذية، من بينهم البروفيسور، باتريك سيروك، طبيب مختص في الحمية ومستشار في التغذية ومؤلف العديد من الكتب، والبروفيسور جعفر هيكل، طبيب مختص في الأوبئة ومستشار دولي لدى المنظمة العالمية للصحة في مجال السلامة الصحية، وهو يعد من بين المتدخلين لوزارة الصحة.
يشار إلى أن اليوم الأول من أشغال اللقاء العلمي الثالث حول الصحة والعادات الغذائية، كشف عن أن 97 في المائة من المغاربة، لا يتناولون الأسماك بالكميات المطلوبة، إذ لا يتجاوز عدد المواطنين، الذين يستهلكون هذا النوع من اللحوم البيضاء، لثلاث مرات في اليوم، 3 في المائة من المغاربة، وذلك في مقابل استهلاكهم العشوائي أو المفرط للحوم الحمراء، في الوقت الذي تصل فيه نسبة استهلاكهم للحوم الدواجن 11 في المائة، لفترة تفوق ثلاث مرات في الأسبوع.
وأبرزت أشغال اللقاء العلمي أن 40 في المائة من المغاربة، لا يستهلكون الكميات الكافية من الخضر، في مقابل توسع ثقافة استهلاك المنتوجات الغذائية المصنعة بين المغاربة إلى 80 في المائة، في حين تنتشر السمنة بين المغاربة ما بين 13.5 إلى 30 في المائة.
التغذية السليمة
ويندرج اللقاء المذكور في إطار البحث عن سبل تعميق أواصر التواصل مع المستهلكين لتصحيح عاداتهم الغذائية، لتفادي الإصابة بأمراض العصر، مثل مرض القلب وتصلب الشرايين وداء السكري والسمنة، إذ أكد البروفيسور جعفر هيكل، أخصائي في التغذية، ومستشار لدى منظمة الصحة العالمية، في مداخلته، أن التقيد بالتغذية السليمة يحمي المستهلكين من الإصابة بداء السرطان بنسبة 30 في المائة، كما يخفض من احتمالات الإصابة بداء السكري إلى 60 في المائة، ويقي من الإصابة بأمراض القلب والشرايين بنسبة 80 في المائة، وبخلاف ذلك، ترتفع نسبة احتمالات الإصابة بداء السكري إلى 90 في المائة، مبينا أن التغذية السليمة تحمي من داء الزهايمر ومن الإصابة بعدد من أنواع السرطانات المميتة.
وأكد أطباء مغاربة أن 80 في المائة من المغاربة لا يمارسون أي نشاط بدني، ما جعل ثلث المغاربة يعانون من وزن زائد، إلى جانب جنوحهم لسلوكات غذائية غير صحية من شأنها الإضرار بصحتهم العامة والتعجيل بدخولهم إلى خانة المرضى بالأمراض المزمنة والخطيرة، علما أن الإصابة بداء السكري تنتشر بنسبة 6.6 في المائة وسط المغاربة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.