بيكيه عن ريال مدريد: أكره التواجد هُناك وفازوا بدوري الأبطال بهدف تسلل    "أمازون" تحقق توسعا جديدا في عالم التسوق الإلكتروني بشراء "سوق.كم"    هذا ما قاله 'رونار' عن 'وليد أزارو' في مباراة المنتخب الوطني    "نيشان" جديد الفنان الشاب نور زين    أولاد سي بلغيث ينظمون مسيرة على الأقدام في اتجاه ولاية جهة بني ملال خنيفرة    حامي الدين: أخطئنا ويجب وقف متتالية التنازلات ومحاولة تغييب بنكيران خسارة كبرى للوطن    العثماني يستقبل ممثلين عن مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين    دفاعاً عن يتيم ولشكر…    انعقاد الجمع التأسيسي للمنظمة الدولية للإعلام والدبلوماسية الموازية    إسماعيل الحداد عاد للتدرب رفقة الوداد الرياضي    حزبا الوردة والمصباح: سؤال المآلات.    العماري يكشف مضمون رسالته لحصاد في تطورات الحسيمة    السفير الفرنسي في زيارة خاصة لاقليم ازيلال    وزير العدل والحريات مصطفى الرميد يحل بايت اعتاب اقليم ازيلال لهذا السبب    أرملة مرداس قالت بعد قتله: "غيز ليه".. المكالمة التي كشفت العاشقين القاتلين    في اخر لحظة الملك يلغي مشاركته في القمة العربية في عمان    عندما يحل الإبداع الإفريقي بالرباط ينطلق إشعاع إفريقيا من العاصمة - فيديو -    من وراء إجهاض العمل الخيري الذي كانت تنوي جمعية ملائكة الرحمة القيام به بالسجن المحلي لخنيفرة؟    حجز 55 كلغ من مخدر الشيرا بميناء طنجة المتوسط / صور    شركة تنقيب بريطانية : اكتشاف كميات مهمة من الغار بمدينة مغربية    المصابون بالنوع الثاني من مرض السكري يحتاجون للمزيد من الحركة    قمة "البحر الميت" ستتمسك بمبادرة السلام التي رفضتها "إسرائيل"    العماري :طالبت بالتدخل العاجل لحل مشاكل ساكنة الحسيمة    بوليفيا تستغل غياب ميسي وتصعق الأرجنتين بثنائية في تصفيات المونديال    إحباط محاولتين متفرقتين لتهريب كمية من المخدرات بميناء طنجة المتوسط    تنقيط أداء لاعبي المنتخب الوطني في مباراة تونس    المنتخب المغربي يفوز وديا على نظيره التونسي    ليلى البراق: "عاد ابدينا" احتفال بعودتي للساحة الفنية    ‪ بعد مثول كل المعتقلين. هذه الملتمسات التي رفضت وقبلت في ملف معتقلي اكديم إيزيك‬    فاتح شهر رجب بعد غد الخميس    فريقا الاستقلال بالبرلمان ينضمان للمنقلبين على شباط    "MOTEUR.MA" يقوم بإطلاق قسمي السيارات الجديدة و المستعملة بالسوق المغربية    أحمد أحمد يِؤكد اعتماده على فوزي لقجع في الملفات المالية للكاف    رسائل تكشف لأول مرة لصلاح عبد السلام موجهة لوالدته وأخته    المناسبة شرط: بين الأمس واليوم    لأول مرة.. فيسبوك يضيف خاصية الكاميرا ليقترب من سناب تشات    مطار الناظور يستقبل اول رحلة ل"رايان اير" من مطار ويزي الالماني    المكتب الوطني المغربي للسياحة يراهن على ارتفاع الوافدين خلال 2017    انتخاب المغرب رئيسا للجنة الدائمة للعلامات بالمنظمة العالمية للملكية الصناعية للمرة الثانية    التعثر الديموقراطي وإنتاج التطرف    حلول ‬فصل ‬الربيع ‬يهدد ‬بالحساسية ‬والربو: الاستهانة ببعض الأعراض قد يكون خطرا ومكلفا ومؤثرا على نمط الحياة    ثلاث ملايير درهم من البنك الإفريقي للتنمية لدعم مخطط التسريع الصناعي    نيمار يؤكد قوة المنتخب البرازيلي خلال الفترة الحالية    إيلي غولدينغ تحيي حفل افتتاح مهرجان "موازين    لأول مرة.. اختيار المغربية التي استقبلها أوباما كرئيسة قمة عالمية‎    ''إكسيلو'' تطلق ثلاث تشكيلات لعلامة ''إيو''    الاسبان يسعون ل"اتحاد بحري" بين الجزيرة الخضراء وطنجة المتوسط    تلفزيونات "سامسونغ" تسمح للمخابرات الأمريكية بالتجسس    بالفيديو. مخلوق غريب بان فإندونيسيا دوخ الناس وخوفهم    الجزائر تطالب باستلهام الاتحاد الإفريقي في إصلاح الجامعة العربية    النجم العراقي هُمام ابراهيم يواصل التألق عبر كليب "ثواني"    المغرب يتألق في معرض باريس للكتاب .. حضارة وطبخ وفكر    سلطات الاحتلال تنكث العهد مع وفاء الأحرار    منة شلبي وليلى علوي تعوضان غياب رئيس لجنة تحكيم مهرجان تطوان    أحصل على الجواب.. هل حقا تتوقف قلوبنا عندما نعطس؟    نداء من أجل مساعدة مريض بحاجة ماسة إلى عملية جراحية    العماري : العدالة والتنمية يتاجر بالدين في السياسة ونحن لسنا بكفار    بناجح للعمراني: حلف الفضول التأم لإنصاف مظلوم لا لإسناد الظالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شبكة لتصحيح السلوكات الغذائية عند المغاربة
نشر في الصحراء المغربية يوم 18 - 12 - 2009

أوصى خبراء التغذية والحمية الصحية، الذين شاركوا في أشغال المؤتمر الثالث حول التغذية والممارسات الغذائية الخاطئة، الذي نظمته مؤسسة "بيل"، أخيرا في الدارالبيضاء، تحت موضوع "التوازن الغذائي مسألة صحية"، بتأسيس شبكة مكونة من عدد من الأطباء المغاربة والأجانبالتغذية السليمة حماية وقائية لتفادي الإصابة بأمراض خطيرة
وستتكلف بتأسيس موقع على الشبكة الإلكترونية، للتحسيس بالمخاطر الصحية للسلوكات الغذائية الخاطئة وتصحيح العادات السيئة.
أوضح البروفيسور جعفر هيكل، أخصائي مغربي في علم الأوبئة ومستشار في التغذية لدى منظمة الصحة العالمية، ل"المغربية"، أن أعضاء الشبكة، التي ستضم أطباء مغاربة وأجانب من مختلف التخصصات الطبية، سيحرصون على توجيه نصائح ومعلومات طبية بشكل يومي، ومجاني، سيشرع في العمل بها مع حلول الأسبوع الأول من السنة المقبلة.
وذكر أن لغة التواصل مع عموم السكان والأطباء، سيكون باللغتين العربية والفرنسية، للتحسيس بمخاطر استمرار عدد من الأمراض الصحية المزمنة والخطيرة في المغرب، مبينا أن النشرات الصحية، سيبعث بها أيضا إلى عدد من الأطباء لينخرطوا في عملية تحسين العادات الغذائية الخاطئة.
وتحدث جعفر هيكل عن إجماع 300 مهني في مجال الصحة، من الذين شاركوا في المؤتمر الثالث ل"بيل"، على أن الإصابات المرضية بداء القلب والشرايين والسكري وعدد من الأمراض السرطانية، سببها نوعية وكميات الأغذية التي يتناولها الأشخاص.
أكل اللحوم
وأبرز أن 30 في المائة من الأمراض السرطانية، تعود إلى السلوكات الغذائية الخاطئة، إلى جانب التدخين وشرب المواد الكحولية مع إهمال الممارسة الرياضية، مؤكدا على أن 67 في المائة من الأمراض المزمنة سببها التغذية غير السليمة.
وانصبت تدخلات المشاركين، في اللقاء الذي ينظم للمرة الثالثة في المغرب العربي، على تحسيس مهنيي الصحة وصناع القرار بالعلاقة التي تربط ما بين التغذية، والسلوك الغذائي ومخاطره على الصحة، إذ ركزت العروض على موضوع استعمال التغذية السليمة والمتوازنة، ودورها في الوقاية من الأمراض، في ظل ظروف عالمية أصبح معها من الصعب على المستهلك إيجاد معايير مضبوطة لتغذيته.
جدير بالذكر أن المؤتمر، اختتم بتوزيع شهادات التغذية والممارسات الصحية السليمة على المشاركين، علما أن اللقاء نشطه خبراء دوليون ومغاربة مختصون في مجال الصحة والتغذية، من بينهم البروفيسور، باتريك سيروك، طبيب مختص في الحمية ومستشار في التغذية ومؤلف العديد من الكتب، والبروفيسور جعفر هيكل، طبيب مختص في الأوبئة ومستشار دولي لدى المنظمة العالمية للصحة في مجال السلامة الصحية، وهو يعد من بين المتدخلين لوزارة الصحة.
يشار إلى أن اليوم الأول من أشغال اللقاء العلمي الثالث حول الصحة والعادات الغذائية، كشف عن أن 97 في المائة من المغاربة، لا يتناولون الأسماك بالكميات المطلوبة، إذ لا يتجاوز عدد المواطنين، الذين يستهلكون هذا النوع من اللحوم البيضاء، لثلاث مرات في اليوم، 3 في المائة من المغاربة، وذلك في مقابل استهلاكهم العشوائي أو المفرط للحوم الحمراء، في الوقت الذي تصل فيه نسبة استهلاكهم للحوم الدواجن 11 في المائة، لفترة تفوق ثلاث مرات في الأسبوع.
وأبرزت أشغال اللقاء العلمي أن 40 في المائة من المغاربة، لا يستهلكون الكميات الكافية من الخضر، في مقابل توسع ثقافة استهلاك المنتوجات الغذائية المصنعة بين المغاربة إلى 80 في المائة، في حين تنتشر السمنة بين المغاربة ما بين 13.5 إلى 30 في المائة.
التغذية السليمة
ويندرج اللقاء المذكور في إطار البحث عن سبل تعميق أواصر التواصل مع المستهلكين لتصحيح عاداتهم الغذائية، لتفادي الإصابة بأمراض العصر، مثل مرض القلب وتصلب الشرايين وداء السكري والسمنة، إذ أكد البروفيسور جعفر هيكل، أخصائي في التغذية، ومستشار لدى منظمة الصحة العالمية، في مداخلته، أن التقيد بالتغذية السليمة يحمي المستهلكين من الإصابة بداء السرطان بنسبة 30 في المائة، كما يخفض من احتمالات الإصابة بداء السكري إلى 60 في المائة، ويقي من الإصابة بأمراض القلب والشرايين بنسبة 80 في المائة، وبخلاف ذلك، ترتفع نسبة احتمالات الإصابة بداء السكري إلى 90 في المائة، مبينا أن التغذية السليمة تحمي من داء الزهايمر ومن الإصابة بعدد من أنواع السرطانات المميتة.
وأكد أطباء مغاربة أن 80 في المائة من المغاربة لا يمارسون أي نشاط بدني، ما جعل ثلث المغاربة يعانون من وزن زائد، إلى جانب جنوحهم لسلوكات غذائية غير صحية من شأنها الإضرار بصحتهم العامة والتعجيل بدخولهم إلى خانة المرضى بالأمراض المزمنة والخطيرة، علما أن الإصابة بداء السكري تنتشر بنسبة 6.6 في المائة وسط المغاربة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.