دراسة: 3 ملايين هاتف ذكي يتطلّب الإصلاح سنويا داخل المملكة    مهرجان مراكش يخصّ المخرج السينمائيّ فيرهوفن بأول تكريم لعطائه    الميليشات الليبية خطفو فنانة ومازال ما بان ليها أثر    +صور..رئيس جماعة تزاغين يخرق قانون السير ويركن سيارة المصلحة في الممنوع فوق ممر الراجلين ببنطيب    هل يخلق هولاند المفاجاءة ويعين المغربية من اصول ريفية رئيسة وزراء فرنسا    منى فتو ترد على منتقدي فستانها : لا أبحث عن "البوز"– صور    تراجع ملحوظ في ليالي المبيت بفاس    جنازة والدة بنكيران غدا بعد صلاة العصر بمقبرة الشهداء    التوكل والتواكل    أرخص 8 مدن في العالم للعيش فيها.. بينهم دولة عربية    محكمة تبرئ إمام مسجد من تهمة "هتك عرض قاصر" بفاس    التحقيق مع بوليسي يشتبه تورطه في قضية تتعلق بالابتزاز وانتحال صفة    اجراء عمليات جراحية لثلاثة اشخاص يزنون اكثر من 200كيلو بمراكش    عادات المجتمع اليهودي وطقوسهم في أمر الزواج اغرب ما تراه ! لن تصدق !!    تأسيس مركز الأمل للتكوين و التدريب بالجديدة    الناظور تستعد لاحتضان الدورة الأولى للمنتدى الوطني لأمازيغ المغرب    نجوم أخفوا عن جمهورهم أسرار رهيبةجدا ومنهم فنانة اعترفت انها لقيطة لن تصدق من هى اغرب اسرار عن الفنانين تعلمها لاول مره !!    بنكيران: ورثت السياسة عن والدتي التي كانت استقلالية الهوى    شاهد ماذا وجد العلماء عند اخذ قطعه من الحجر الاسود لتحليلها سبحان الله لن تصدق النتيجه    اغرب معجزة جديدة بالاراضي السعودية تكشف عنها الأقمار الصناعية في المدينة المنورة تعرف عليها لاول مره !!    نشطاء الحراك بالحسيمة يطوفون على الاسواق والمداشر للتعبئة لأربعينية محسن    اغرب دراسه حول الأشخاص الذين يتحدثون أثناء نومهم والأسباب الحقيقية لذلك ؟! لن تصدق    مواد تستخدم في أغلب الأحيان وتسبب السرطان احذروا منها مواد خطيره جدا يجب على الكل الحذر !!    التساقطات المطرية الأخيرة بالناظور والدريوش تُبشر بموسم فلاحي جيد    فتاة أمريكية تنتحر أمام عائلتها بسبب مضايقات على الإنترنت    سيّدة تعثر على ابنها الشاب مشنوقًا ب"ملابس نسائية"    عن سن 91 سنة ملهمة بنكيران تركته وحده    هذا اخر ماقاله بنكيران عن والدته    للمرة الثانية.. لاعبو الرجاء يمتنعون عن السفر للقاء كروي    باحث أمريكيّ : المغربي يستهلك "ثقافة واشنطن" ولا يتبنِّى نموذجها    أتفاحة بداخلها قرحة ؟؟؟        وصفة سحرية تخلصك من التدخين خلال ايام فقط والنتيجه رائعه !!    والدة رئيس الحكومة عبد الإله ابن كيران في ذمة الله    بنكيران على بيان الخارجية اللي سبو بخصوص تصريحه حول دور روسيا المدمر في سوريا ل"كود": لا تعليق    +18 الشوهة صافي ممثلات الخارج مستورات في مراكش وعكرود تعرات بالكامل    هده هي العقوبات التي تنتظر لزمالك والإسماعيلي بعد الانسحاب من الدوري    تعرف على ما قاله ابن ترامب لشاب فلسطيني جلس على مقعد مجاور له في الطائرة!    وزارة الفلاحة: التساقطات المطرية الأخيرة تُبشر بموسم فلاحي جيد    فاخر يطالب حسبان بحل سريع لأزمة الرجاء    ميركل حزينة على صديقها الإيطالي    الكشف عن المجرم الذي هاجم شابا بالبيضاء بسيف محاولا سرقته    بلهندة يُراكم "الجوائز الرمزية" ويُحير المغاربة    بعد القفطان المحلول عكرود تعود بفضيحة أخرى مدوية وسط غضب فيسبوكي عارم    فريق برازيلي كبير مهتم بخدمات عادل تعرابت    بسبب الركود وتراجع أثمنة العقار: فوائد قروض السكن تتجه نحو الانخفاض وتستقر في 3٫70 في المائة    انفراد/ ملف بودريقة كلف الجامعة 20 مليون سنتيم    روسيا تحتج على بنكيران بعد اتهامه موسكو بتدمير حلب    تسوكاموتو: تكريمي بمراكش أثر في كثيرا وحفزني لما هو آت    إبراهيموفيتش: لو تعمدت إصابة كولمان لما قام من مكانه    برنامج الجولة 12 للبطولة الاحترافية في درجتها الاولى    لأول مرة.. عرض فيلم لوالت ديزني باللغة العربية في مهرجان مراكش الدولي    "بنك المغرب" يعلن ارتفاع الاحتياطات من العملة الصعبة ل 250.2 مليار درهم    من سجن الآباء إلى حضن الأعداء    طائرة "دريملاينر 787-800" تابعة للخطوط الملكية المغربية تحط لأول مرة بمطار برشلونة    مهرجان مراكش.. بنشهيدة الأكثر أناقة    بالصور.. هذا ما تخفيه الكعبة من الداخل    بالفيديو بعدما أثبته العلم الحديث..لماذا أمر الله الرجال باعتزال النساء أثناء الحيض    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«آيت بوكماز» بأزيلال.. موطن الديناصورات
تتميز بجمال الطببيعة وتستهوي متسلقي الجبال
نشر في المساء يوم 03 - 08 - 2010

على ارتفاع يصل إلى مابين 1800 و2000 متر في قلب جبال الأطلس، يوجد أحد أجمل الأماكن السياحية الجبلية بالمغرب، «آيت بوكماز» أو الهضبة السعيدة،
التي تبعد ب 78 كيلومترا عن أزيلال.
في بداية السبعينيات من القرن الماضي بدأت المنطقة تستقبل السياح الأجانب المكتشفين لجمال طبيعة الأطلس، فكانت بداية إخراج الجوهرة المكنونة من صندوق النسيان، لكن الحدث الأكبر كان ربط القرية بالطريق المعبدة سنة 2002. سنوات قليلة بعد ذلك تضاعف عدد الزوار وارتفع عدد المآوي المرحلية السياحية من أربعة إلى ما يقارب 80 مأوى، حيث أصبحت «آيت بوكماز» على بعد ساعتين من أزيلال، وأصبحت شهرتها تضاهي أقدم الأماكن السياحية بالجهة وتمضي بسرعة قياسية لتتجاوز بعضها.
الطريق إلى آيت بوكماز
الطريق إلى «آيت بوكماز» يبدأ من مدينة أزيلال عبر تراب جماعة أكودي نلخير وجماعة آيت أمحمد، مرورا ببرنات وآيت عباس قبل الدخول إلى تراب جماعة «آيت بوولي»، ووصولا إلى «تبانت»، المشهورة ب«آيت بوكماز»، مجموعة من الدواوير راعت في تشييدها المحافظة على جمالية الطبيعة والمكان. على جنبات «الهضبة السعيدة» الممتدة على ضفاف الوادي الأخضر، أشجار سامقة وطقس استثنائي وجو نقي ومياه باردة تجري في كل مكان، أول ما يفاجأ به الزائر هو عدم تشييد أي مبنى في السهل الضيق، كل البيوت في أعلى الجبل أو في ظهره، أو عند نهاية المساحات الصالحة للزراعة، الدواوير المتفرقة تتوحد في الشكل الهندسي للبناء الذي يتم عبر «التابوت» (دك التراب في كتل قوية دون استعمال الخرسانة أو الرمل)، البناء يحتفظ هنا بوسائله التقليدية التي مرت على استخدامها عشرات القرون، أهم الدواوير بآيت بوكماز: إيخفنيغير، أكوتي، آيت إيمي، آيت أوشي، آيت أوهام، زاوية ألمزي، آيت سلام، تالموضعت، أكرط مزرو.
سحر المكان
بسبب تراكم الثلوج، تعيش منطقة آيت بوكماز فترة حصار طويلة الأمد تمتد لشهور، يستعد سكان المنطقة لفصل الشتاء باكرا بتخزين الحاجيات الأساسية من الحطب والمواد الغذائية، بداية شهر ماي من كل سنة تكسو الأزهار والطبيعة الخلابة «الهضبة السعيدة» وسط الجبال السامقة، تكون الطريق قد بدأت تودع فترات الإغلاق المتكررة بفعل الثلوج، ويبدأ الأجانب الذين سبق لهم زيارة «آيت بوكماز» أو الذين سمعوا بجمالها بالتدفق على «الهضبة السعيدة»، ممثل السلطة المحلية ب»تبانت» يؤكد أن « 90 % من الذين يزورون آيت بوكماز يعودون إليها في السنة الموالية، يصحبون معهم زوارا جددا، مما يؤهل المنطقة للمساهمة بقوة في تطور السياحة الجبلية بالمغرب مستقبلا».
كهول المنطقة يتذكرون أن «آيت بوكماز» كانت منسية، لكنها مدينة للأجانب الذين كانوا يأتون لصيد سمك السلمون في «الوادي الأخضر» انطلاقا من سنة 1970، قبل أن يعجبوا بسحر الجبال ويقوموا بحملات دعائية للمنطقة وتنظيم رحلات منظمة انطلاقا من أوربا ووصولا إلى «آيت بوكماز»، ومع بداية الثمانينيات من القرن الماضي تطورت السياحة الجبلية بعد تأسيس المركز الوحيد بالمغرب وبالعالم العربي في تخريج المرشدين السياحيين الجبليين بآيت بوكماز، وهوالمركز الذي يخرج أربعين إطارا مؤهلا كل سنة، يتحولون إلى قادة للمجموعات السياحية ومرشدين لهم لاكتشاف جزء كبير من المغرب المنسي خلف قمم جبال الأطلس المتوسط، وبذلك أصبحت المنطقة محجا سياحيا بعدما كانت نسيا منسيا. يعقد ب«آيت بوكماز» السوق الأسبوعي يوم الأحد، وتضم مجموعة من الجمعيات النشيطة، سواء في السياحة الجبلية أو في التنمية القروية الجبلية شباب المنطقة كان لهم أكبر الأثر في التعريف بمؤهلات وسحر الطبيعة ب«آيت بوكماز»، إذ إنهم بقدرتهم العجيبة على التواصل وإنشاء المواقع الإلكترونية، استطاعوا جلب العديد من المعونات، كما أنهم يجلبون السياح المغرمين بسحر الطبيعة.
عمر، أحد أبناء «آيت بوكماز»، واحد من هؤلاء المرشدين، يؤكد أن «منطقة آيت بوكماز تتوفر على نحو 54 من العيون الكبرى وثلاثة أودية تتشكل روافدها من الثلوج التي تصمد أمام حرارة الشمس حتى أواخر شهر ماي»، كما توجد بالمنطقة عدة فجاج مثل فج «مكون» و»اندراس بتاساوت»، إلى جانب أربعة مواقع للتسلق، وموقع «تاغيا».
لكن الإغراء الأكبر تحدثه المدارات السياحية سيرا على الأقدام، انطلاقا من «آيت بوكماز» إلى جبل «مكون»، حيث يستغرق ذلك مدة خمسة أيام، ثم من نفس النقطة إلى واحة قبائل «آيت عطا» أربعة أيام، ويبقى «العبور الأكبر» للأطلس المغربي، الذي يمتد من «آيت بوكماز» إلى «توبقال»، مسيرة 13 يوما بمعدل 6 ساعات في اليوم، أو شمالا من «آيت بوكماز» وصولا إلى «إملشيل»، بينما مدارات أخرى توصل إلى مدينة أكادير، وأخرى إلى الجهة الشرقية وسط مناظر طبيعية استثنائية تغني السياحة الجبلية، بينما هواة التسلق لن يجدوا مكانا لهوايتهم أفضل من قمم «مكون» و«تكدييد» و«أزوركي».
«آيت بوكماز» أحد أروع المنتجعات السياحية الجبلية الغنية بالمناظر الخلابة والطبيعة الساحرة، وأنهار جارية وجبال شامخة للتسلق، فضلا عن توفره على اكتشافات علمية وأثرية مثيرة، أهمها اكتشاف بقايا ديناصور عملاق يعود تاريخه إلى 800 مليون سنة، إلى جانب وجود نقوش صخرية يرجع تاريخها إلى ملايين السنين، خاصة بمنطقة «آيت بوولي» وب«أكرط زكاغن» بآيت بوكماز، وبقايا آثار أقدام الديناصورات التي يرجع تاريخها لأكثر من 180 مليون سنة، ب«أكرط نزروا» ودوار «باقليوين».
ومن أهم المنشآت القديمة قصبة سيدي موسى التي يرجع تاريخها إلى أكثر من 430 سنة، وتصنف كتراث عالمي من طرف اليونسكو، ثم قصبة «سيدي شيتا»، إلى جانب القصبات التي تعتبر مخازن جماعية لسكان المنطقة ب«آيت إيمي» . اللباس المحلي بدأ يكتسب شهرة عالمية خاصة وأنه مرتبط بتقاليد وعادات إحياء حفلات الزفاف الفريدة من نوعها، وأكبر رموز المنطقة فرقة «بوغانيم» الموسيقية المتميزة في كل شيء، مما يجعلها من أهم الرموزالثقافية بالمغرب التي تحاول الحفاظ بصعوبة على شكلها الأصلي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.