رئيس وزراء اسكتلندا يستقيل من منصبه بعد هزيمته في الاستفتاء على الاستقلال    مورينيو: رونالدو سبب خسارة دوري الأبطال    زين الدين زيدان مهدد بالسجن بتهمة الاحتيال والكذب    إسرائيل تتلقى صفعة قوية من الإتحاد الأوروبي.. والسبب؟    الملك محمد السادس يدشن "مسجد علي الغماري" بمدينة واد لاو    أيت ملول : عاجل طعنته بسكين في أحشائه فمزقتها و يخلف له جرحا غائرا ب 9 على 8 رتوقات " غرزة " في أنحاء جسد    فرار "مغاربة داعش" من "الجهاد" يستنفر الأمن    السديس يحذر ضيوف الرحمان من تنظيم مظاهرات خلال الحج    "الأناجيل الأربعة"، دراسة نقدية للباحث المغربي حفيظ اسليماني    القصص في القرآن الكريم دراسة موضوعية وأسلوبية 55 بقلم // الصديق بوعلام    أولاد تايمة: مداهمة أمنية لمحل للقمار تسفر عن إعتقال 20 شخص    اتطلاق مسابقة الجائزة الوطنية الكبرى للصحافة    ساركُوزِي يعلن "العودَة للسياسَة" عبر الفَايسبُوك    محمد السادس يعطي انطلاقة مجموعة من المشاريع بولاد لاو    انتخاب المخارق عضوا بمجلس إدارة منظمة العمل العربية    التمديد في سن تقاعد الشغيلة التعليمية ليس حلا    خطيب الجمعة يرصد علاقة الراعي بالرعية أمام الملك    خبراء غربيون: تنظيم "داعش" سيلجأ الى حرب العصابات دفاعا عن معاقله    كرويف يوضح الفرق بين البلوغرانا والبافاري    الناظور: مواطن يستنجد بالسلطات القضائية قصد إنصافه من بطش نافذين    علماء يستبعدون قدرة الإيبولا على الانتقال عبر الهواء    أداء جيدا أمام مانشستر سيتي غوارديولا يشيد ببنعطية بعد ظهوره الأول مع البايرن    القاموس الاتحادي : مفاهيم اتحادية بين التجذر والتغير والتطور    عبد الواحد الراضي يفتتح بلشبونة معرضا بمناسبة الذكرى ال125 للاتحاد البرلماني الدولي    من الناظور الى هولندا: حكايات موسم العبور 3 – رحلة العودة … حين غابت كل الألوان في حضن الأسود ..    باب سبتة : عبورأزيد من 480 ألف مغربي في إطار عملية مرحبا 2014    المغرب يفتح السجلات السوداء للجزائر في جنيف ويضع المنتظم الدولي أمام مسؤوليته    قانون جديد يُجرّم انضمام مقاتلين مغاربة ل"داعش"    بوقنطار: هذه هي الدروس المستفادة من استفتاء اسكتلندا    الدورة السابعة لمهرجان طنجة الدولي للأفلام القصيرة تتواصل    نور الدين الكورش يوقع رسميا في كشوفات الحسنية وهذه قيمة العقد المالية    عاجل..فرنسا تشن أول حملة عسكرية على داعش في العراق    شاهد الصور و الفيديو: إعتداء عنيف لمراهقين مغربيين على فتاة هولندية يثير الجدل في هولندا    زخات مطرية عاصفية في هذه المناطق وأمطار ضعيفة في أماكن أخرى    أكاديمية الرباط تكشف أسباب التغييرات التي طالت بنية مدرسة عثمان بن عفان بالرباط    سباق انجليزي على خطف "ايسكو" من ريال مدريد    مورينيو : لا وجود لعلاقة بيني وبين رونالدو !!    الزهد والتصوف في الأغنية الأمازيغية الريفية (موذروس نموذجا)    الرجل من الذات إلى الموضوع في «مسك الغزال» لحنان الشيخ    الناقد والروائي المغربي الدكتور محمد برادة    البنك الشعبي يحصل على قرض من الخارج بقيمة 227 مليون دولار    مجلس الأمن: فيروس ايبولا يهدد السلم والأمن الدوليين    المغاربة يستهلكون أزيد من مليون طن من السكر نصفه «سانيدة»    المنظمة الديمقراطية للشغل : إضراب 23 شتنبر الجاري جاء كاحتجاج على طريقة تعاطي الحكومة مع ملفات اجتماعية هامة    سافييك المغربية تحصل على 2.6 مليار دولار لبناء محطة كهرباء تعمل بالفحم    المغربي بن عمر في لقاء شاق مع زعيم الحوثيين على وقع احتدام العنف بشمال    درجات القص في «درجات من واقعية غير سحرية».    لقاء مع جون ايبير مارتان المندوب العام لمعرض «المغرب المعاصر» بمعهد العالم العربي بباريس    طبيبة تنصح النساء بالنوم عاريات لمنع انتشار البكتريا بالمهبل    مركز التكوين بالتدرج في حرف الصناعة التقليدية بتطوان يحافظ على مهن من الاندثار    المغرب ليس أتعس البلدان ولا أكثرها سعادة وهذه هي الدول الاكثر سعادة والاكثر تعاسة في العالم لسنة 2013+ تقرير    "الرشوة" ضيعت فرص عمل على 150 ألف مغربي    تفاصيل جديدة عن مقتل موظفة بالمحكمة الابتدائية،وهذا ماكتبه الجاني على الفايسبوك    اختيار المغرب كقائد مشترك لبرنامج الإطار العشري للسياحة المستدامة    سيراليون تحبس جميع مواطنيها بسبب إيبولا    سعد المجرد يشارك في مسابقة MTV العالمية    ***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***    بالفيديو.."داعشي" سوداني: 144 حورية لمن يقتل أميركيا!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

إعفاء المندوب الجهوي للصناعة التقليدية بمراكش وإلحاقه بالإدارة المركزية
بعد أشهر من الصراع مع ممثلي حزب الأصالة والمعاصرة وبعد تصريحات أدلى بها للمساء
نشر في المساء يوم 22 - 12 - 2010

نزل خبر إعفاء المندوب الجهوي للصناعة التقليدية بجهة مراكش كالصاعقة على المندوب عبد العزيز الرغيوي، الكاتب الجهوي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية في الوقت ذاته.
وحسب معلومات حصلت عليها «المساء» من مصادر جد موثوقة فإن عبد العزيز الرغيوي، المندوب الجهوي للصناعة التقليدية لعمالة مراكش وأقاليم قلعة السراغنة والحوز وشيشاوة والرحامنة، توصل، يوم الجمعة الماضي، بقرار إعفائه موقعا من قبل الوزير أنيس بيرو، كاتب الدولة في الصناعة التقليدية، وإلحاقه بالإدارة المركزية في الرباط.
وبينما راجت أخبار بأن هذا القرار، الذي سبق أن اتخذ قبل أزيد من شهر تقريبا، هو في حقيقة الأمر قرار تأديبي، نظرا للصراع الذي عرفته الغرفة بين ممثلي حزب الاتحاد الاشتراكي، يتزعمهم نجيب آيت عبد المالك، رئيس الغرفة وبين ممثلي حزب الأصالة والمعاصرة وبعض المستقلين، أكدت مصادر «المساء» أن القرار هو «قرار إداري وليس تأديبيا». ولم تنف المصادر ذاتها أن يكون التصريح الصحفي، الذي أدلى به عبد العزيز الرغيوي ل «المساء» القشة التي قصمت ظهر الرغيوي، وعجلت بصدور القرار الذي اتخذ منذ شهور.
وقد سبق للرغيوي أن نفى أي خلاف له مع بعض أعضاء الغرفة، التي يشكل منهم المنتمون لحزب «الأصالة والمعاصرة» أغلبية، مشيرا إلى أن العرض الذي لم ينل إعجاب هؤلاء الأعضاء ووصفوه بالباهت هم «الذين صفقوا له في دورة يونيو»، وهو أيضا نفس العرض الذي تقدم به أمام السلطات الولائية في ماي الماضي، و«لقي استحسان الجميع»، يضيف الرغيوي. واصفا البيان الذي أصدره الغاضبون ب«الكذب والبهتان».
وكان 18 عضوا بمجلس غرفة الصناعة التقليدية لعمالة مراكش وأقاليم قلعة السراغنة والحوز وشيشاوة والرحامنة قد أفشلوا انعقاد دورة شتنبر الماضي في بادرة تصعيدية ضد رئيس الغرفة نجيب أيت بنمالك. والتجأ الأعضاء إلى مقاطعة الدورة، مما أجل انعقادها لعدم توفر النصاب القانوني. وأرجع المقاطعون الذين ينتمي أغلبهم إلى حزب الأصالة والمعاصرة موقفهم إلى «عجز الرئيس عن توفير جو ملائم تسوده الديمقراطية واحترام الرأي الآخر»، خاصة أن الدورة تتضمن مناقشة الاتفاقية الإطار الخاصة بالمخطط الجهوي للصناعة الداخلية.
وأوضح المعارضون في البيان التوضيحي، الذي حصلت «المساء» على نسخة منه، أن «الرئيس لم يعط العناية الضرورية والاهتمام الكبير للمخطط المصيري لقطاع الصناعة التقليدية، الذي ينتظره الحرفيون وكل الفاعلين بالقطاع بالجهة». وكانت الأجواء المشحونة سيطرت على مجلس غرفة الصناعة التقليدية بمدينة مراكش بعد أن أقدم ستة أعضاء على تقديم استقالتهم من مهامهم في رسالة موجهة إلى نجيب أيت بنمالك، رئيس الغرفة يوم الإثنين 20 شتنبر الماضي.
وقد طال البيان، الذي أعده المستقيلون وعدد من المستنكرين لطريقة تسيير أيت بنمالك عَرض المندوب الجهوي للصناعة التقليدية حول «المخطط الجهوي» في دورة يونيو الماضي، حيث وصفوه ب «ا لباهت»، موضحين أن مناقشة هذا المخطط اتسمت ب«الاستخفاف»، وهو ما شكل «خيبة أمل وصدمة لهم»، حسب ما ورد في البيان.
وقد طالب البيان، أنيس بيرو، كاتب الدولة في الصناعة التقليدية بالتدخل لإرسال أحد أطر الوزارة أو مكتب الدراسات المنجز للمخطط لتعميق النقاش مع أعضاء المجلس حول مضامينه لتطويره وتحقيق الإجماع حوله. وكان المعارضون قد وقعوا رسالة استنكارية ضد ما أسموه «الواقع المرير» بالغرفة، في حين وصف أيت بنمالك، رئيس الغرفة الاتحادي أصحاب الرسالة بأنهم «تحركهم أيد خفية» دون تحديد هوية هذه الأيدي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.