عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم    كلينتون تتمنى فوز بن كيران بولاية ثانية على رأس الحكومة    توقيف شاب بباب سبتة وبحوزته 9652 قرص من نوع "ريفوتلير"    بالفيديو.. رجلٌ يدمن أكل الحجارة!!    ترامب وساندرز يفوزان بانتخابات تمهيدية في نيوهامشير وهزيمة مدوية لكلينتون    داعش تعدم مغربي بفصل رأسه بتهمة التخابر    نيابة التعليم بخنيفرة دون كهرباء    لقجع: هذه حقيقة إقالة مدرب المنتخب الوطني بادو الزاكي    المغرب يتصدر الدول العربية بعدد السجناء    النواب الفرنسيون يصوتون على ادراج اسقاط الجنسية للمدانين بالارهاب في الدستور    غناء مطرب بطائرة يتسبب في فصل كل طاقم الطائرة من العمل!    سلا: توقيف بزناس كان ينوي بيع كمية هامة من المعجون بمحيط المؤسسات التعليمية    والدة رئيس وزراء بريطانيا توقع على عريضة ضد التقشف والبريطانيون يطالبون كاميرون بمراسلة نفسه!!    قصف موكب تشييع جنازة والدة بشار الأسد بهدف تصفيته    هذا ما نقشته زوجة أمريكية على خاتم زفاف زوجها    العناية ب4 أطفال رضّع "كارثة".. تأكد من خلال هذا الفيديو    "الزين لي فيك".. كان من الممكن أن نلوم نبيل عيوش..    المغرب وشماله في المتن الاسباني: استعمار الفضاء الروائي    الفيلم المغربي "الزين لي فيك" مستمر في حصد الجوائز    جامعة الكرة تعقد جمعها العام العادي    حملة أمنية ببني مكادة وطنجة المدينة تسفر عن اعتقال 210 متهم    العثور على جثة متحللة بأحد شواطئ مدينة طنجة    الودادي السابق إيفونا يقود الأهلي للفوز على غريمه الزمالك    القنصل العام لفرنسا بالدارالبيضاء يجتمع بوالي جهة بني ملال-خنيفرة    دمنات: تاريخ أعزل بدون قوته الدفاعية    جريمة "حومة الحداد" تثير مسؤولية الجماعة في مشاكل الإنارة العمومية    مجلس النواب يصادق على النظام الأساسي للصحافيين المهنيين وإحداث المجلس الوطني للصحافة    اتحاد ازيلال يتعادل أمام رجاء اكادير ويحافظ على زعامة شطرالجنوب    أزيلال أونلاين: الفكرة و المشروع والقضية    دراسة : تناول الشاي يقوي العظام ويحمي من الكسور    العماري يدعو برلمانيي حزبه ل"معارضة حكيمة" ويعد بإطلاق جريدة وقناة    الإمارات تعين وزيراً ل"السعادة" وآخر ل"التسامح"    الاقتصاد الوطني يحدث 33 ألف منصب شغل ما بين 2014 و2015    رغم الإقصاء وخيبات الأمل .. المنتخبات الوطنية كلفت 20 مليار سنتيم    فيسبوكيون يعلقون على خبر إقالة الزاكي من تدريب المنتخب    "فرص الاستثمار في قطاع تربية الأسماك بالمغرب" موضوع لقاء بالدار البيضاء يوم غد الأربعاء    النقابات وبنكيران: هل توقف الثور الهائج أم تستسلم لرفسه؟    الضريبة السنوية على السيارات 2016: الوصل المسلم من طرف البنوك ومقدمي خدمة الأداء كاف في حالة مراقبة السيارة من طرف شرطة المرور    الصحيفة الاسبانية الالكترونية (سيغلو): جلالة الملك يضع المغرب في طليعة الإسلام المتسامح    بنعمور: فعالية نظام المنافسة تتطلب التنسيق بين مجلس المنافسة والقضاء    الملك "الولوع بالبحر" يعتني بالصدفيات .. و"يروي عطش" الصحراء    "الزين لي فيك" يُتوج بجائزة "لوميير" لأحسن فيلم فرنكوفوني بفرنسا!    مستوى البطالة بالمغرب ينخفض بنسبة 0.2 بالمائة خلال سنة 2015    مديرية الضرائب تُعلنُ لأصحاب السيارات: الوصل كافٍ في حالة المراقبة من قبل الشرطة    اجتماع لجنة جائزة المغرب للكتاب برسم سنة 2016    دار الأم تطلق اعلان يهم بنات و نساء الناظور    غاز المغرب وبتروله يغريان عمالقة التنقيب في بريطانيا وقطر .. توقيع اتفاقات جديدة للبحث والاستكشاف    تقرير :ملايين المغاربة مدمنون على مشاهدة"سامحيني"    العثور على مؤلفات لعبد القادر الجيلاني في مكتبة الفاتيكان    الصديقي... مجذوب المسرح يودعنا    صحيفة إسبانية: جلالة الملك يضع المغرب في طليعة الإسلام المتسامح    نبات يقتل السرطان ويقضي نهائياً على الكوليسترول    وكالة أدوية أوروبية تسعى لابتكار لقاح ضد فيروس "زيكا"    باحث إسباني: العمارة الإسلامية بإسبانيا متحف مفتوح على السماء    عندما نجمع الكتب نجمع السعادة... التجربة السعودية نموذجا    مقاربة لظاهرة التطرف والإرهاب    تقنيات الإنجاب تزيد مخاطر تشوه الأجنة واللوكيميا    اريتريا تحكم بالمؤبد على كل رجل يرفض الزواج بامرأتين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إعفاء المندوب الجهوي للصناعة التقليدية بمراكش وإلحاقه بالإدارة المركزية
بعد أشهر من الصراع مع ممثلي حزب الأصالة والمعاصرة وبعد تصريحات أدلى بها للمساء
نشر في المساء يوم 22 - 12 - 2010

نزل خبر إعفاء المندوب الجهوي للصناعة التقليدية بجهة مراكش كالصاعقة على المندوب عبد العزيز الرغيوي، الكاتب الجهوي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية في الوقت ذاته.
وحسب معلومات حصلت عليها «المساء» من مصادر جد موثوقة فإن عبد العزيز الرغيوي، المندوب الجهوي للصناعة التقليدية لعمالة مراكش وأقاليم قلعة السراغنة والحوز وشيشاوة والرحامنة، توصل، يوم الجمعة الماضي، بقرار إعفائه موقعا من قبل الوزير أنيس بيرو، كاتب الدولة في الصناعة التقليدية، وإلحاقه بالإدارة المركزية في الرباط.
وبينما راجت أخبار بأن هذا القرار، الذي سبق أن اتخذ قبل أزيد من شهر تقريبا، هو في حقيقة الأمر قرار تأديبي، نظرا للصراع الذي عرفته الغرفة بين ممثلي حزب الاتحاد الاشتراكي، يتزعمهم نجيب آيت عبد المالك، رئيس الغرفة وبين ممثلي حزب الأصالة والمعاصرة وبعض المستقلين، أكدت مصادر «المساء» أن القرار هو «قرار إداري وليس تأديبيا». ولم تنف المصادر ذاتها أن يكون التصريح الصحفي، الذي أدلى به عبد العزيز الرغيوي ل «المساء» القشة التي قصمت ظهر الرغيوي، وعجلت بصدور القرار الذي اتخذ منذ شهور.
وقد سبق للرغيوي أن نفى أي خلاف له مع بعض أعضاء الغرفة، التي يشكل منهم المنتمون لحزب «الأصالة والمعاصرة» أغلبية، مشيرا إلى أن العرض الذي لم ينل إعجاب هؤلاء الأعضاء ووصفوه بالباهت هم «الذين صفقوا له في دورة يونيو»، وهو أيضا نفس العرض الذي تقدم به أمام السلطات الولائية في ماي الماضي، و«لقي استحسان الجميع»، يضيف الرغيوي. واصفا البيان الذي أصدره الغاضبون ب«الكذب والبهتان».
وكان 18 عضوا بمجلس غرفة الصناعة التقليدية لعمالة مراكش وأقاليم قلعة السراغنة والحوز وشيشاوة والرحامنة قد أفشلوا انعقاد دورة شتنبر الماضي في بادرة تصعيدية ضد رئيس الغرفة نجيب أيت بنمالك. والتجأ الأعضاء إلى مقاطعة الدورة، مما أجل انعقادها لعدم توفر النصاب القانوني. وأرجع المقاطعون الذين ينتمي أغلبهم إلى حزب الأصالة والمعاصرة موقفهم إلى «عجز الرئيس عن توفير جو ملائم تسوده الديمقراطية واحترام الرأي الآخر»، خاصة أن الدورة تتضمن مناقشة الاتفاقية الإطار الخاصة بالمخطط الجهوي للصناعة الداخلية.
وأوضح المعارضون في البيان التوضيحي، الذي حصلت «المساء» على نسخة منه، أن «الرئيس لم يعط العناية الضرورية والاهتمام الكبير للمخطط المصيري لقطاع الصناعة التقليدية، الذي ينتظره الحرفيون وكل الفاعلين بالقطاع بالجهة». وكانت الأجواء المشحونة سيطرت على مجلس غرفة الصناعة التقليدية بمدينة مراكش بعد أن أقدم ستة أعضاء على تقديم استقالتهم من مهامهم في رسالة موجهة إلى نجيب أيت بنمالك، رئيس الغرفة يوم الإثنين 20 شتنبر الماضي.
وقد طال البيان، الذي أعده المستقيلون وعدد من المستنكرين لطريقة تسيير أيت بنمالك عَرض المندوب الجهوي للصناعة التقليدية حول «المخطط الجهوي» في دورة يونيو الماضي، حيث وصفوه ب «ا لباهت»، موضحين أن مناقشة هذا المخطط اتسمت ب«الاستخفاف»، وهو ما شكل «خيبة أمل وصدمة لهم»، حسب ما ورد في البيان.
وقد طالب البيان، أنيس بيرو، كاتب الدولة في الصناعة التقليدية بالتدخل لإرسال أحد أطر الوزارة أو مكتب الدراسات المنجز للمخطط لتعميق النقاش مع أعضاء المجلس حول مضامينه لتطويره وتحقيق الإجماع حوله. وكان المعارضون قد وقعوا رسالة استنكارية ضد ما أسموه «الواقع المرير» بالغرفة، في حين وصف أيت بنمالك، رئيس الغرفة الاتحادي أصحاب الرسالة بأنهم «تحركهم أيد خفية» دون تحديد هوية هذه الأيدي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.