البيجيدي يجر بوسعيد إلى المساءلة حول حقيقة تمويلات مشاريع إلياس العماري    بنعبد الله : "البيجيدي" تغير كثيراً ومساره مثل مسار ال"التقدم والاشتراكية"    برشلونة يقترب من التعاقد من نجم عربي    ها شحال قتلات الفيضانات بالمغرب =حصيلة رسمية=    مصدر أمني: وفاة شخص الذي كان في ضيافة شرطة مراكش طبيعية    انقاذ العشرات من المهاجرين السريين قبالة سواحل الناظور    استئنافية سلا تدين أباعوض بسنتين حبسا نافذا    الفقيه بن صالح : منع مسرحية "الزيرو " يثير احتجاجًا    أردوغان يؤكد رغبته في إقرار نظام رئاسي بتركيا    "دواعش ليبيا" في الطريق إلى المغرب. اعقال مغربي حاول "التسلل" عبر مطار محمد الخامس لضرب المملكة    الجامعة تكشف عن برنامج المباريات المتبقية لفريق الرجاء    أكادير .. حجز حوالي 15 طن من مخدر الشيرا على متن شاحنة مبردة    النقابات تُرسل من جديد مذكرة تفصيلية لبنكيران    نسبة البطالة خلال الفصل الأول من سنة 2016 ترتفع إلى %10 في المغرب    توقيف متورطين في سرقة السيارات ببني ملال    هل يفعلها بوفال ويكون ثاني محترف مغربي يتوج بجائزة أوروبية؟. رشح لمنافسة ندوي وغزال على جائزة أفضل لاعب إفريقي في الدوري الفرنسي    في الحاجة إلى مثقف    جمع عام استثنائي لأساتذة الفلسفة بالجديدة    ديربي الأمل دون حضور الجمهور بمركب الرجاء    مالك ليستر سيتي يكافئ لاعبيه بهدايا ثمينة    د. ألفيش يُراهن على نظافة شباكه أمام ريال مدريد    الخيام : نشدد المراقبة على 240 جهاديا مغربيا عادوا من « داعش »    أمريكا وراء الباب    أول محاكمة بتهمة الاعتداء الجنسي على خلفية جرائم كولونيا    المغرب يوقع بواشنطن على مذكرة تفاهم مع ثلاث هيئات دولية حول قمة المناخ كوب 22    الملك يهنئ البكوش ويُؤكد دعم المغرب للمبادرات المجسدة لأهداف الاتحاد    عرس سينمائي ناجح ببني ملال    إطلاق خط جوي جديد يربط بين جزيرة تينيريفي بجزر الكناري ومدينة أكادير    مصرع أمير حسبة داعش في انفجار ضخم في ريف حلب    السلطات التونسية تفكك خلية تكفيرية وسط البلاد    حجز أزيد من 10 أطنان من مخدر الشيرا بضواحي مدينة أكادير    حركة الطفولة الشعبية فرع بني ملال تنظم المهرجان الأول لمسرح الطفل ببني ملال من 11 إلى 15 ماي    الفنان مارسيل خليفة لأريفينو :سأغني للريف والناظور وعلى ادارة مهرجان السينما أن تفتح أبوابها للجمهور وساكنة الناظور    أوباما: زوجتي لن تسمح لي بالترشح من جديد لرئاسة أمريكا    توقيع اتفاقية في "ترحيل الخدمات" تخلقُ 60 ألف منصب شغل    طفل يولد ب31 إصبعا بيديه ورجليه وكفين بكل يد    قافلة احتجاج بالرشيدية    السعودية: مقتل شرطي برصاص مجهولين في مكة    الطيب البكوش أميناً عاماً لاتحاد المغرب العربي    كلوب يفاجئ البايرن بهدا التصريح الغريب ؟    الحكومة تتحرك لتوفير الكمية الكافية من البيض في رمضان    ادريس جطو يعري حصيلة الحكومة الحالية :اختلالات تراجعات وعشوائية في التدبير والمعالجة    في الهوية الثقافية الأمازيغية    عمدة الرباط يفتتح مهرجان ربيع أكدال الرياض - فيديو -‎    تحطم طائرة ماليزية على متنها 6 أشخاص بينهم نائبة وزير وزوجها    تحليل الشيفرة الوراثية لفك "لغز عبقرية" ليوناردو دا فنشي    ميتسوبيشي اليابانية ترغب في الاستثمار داخل السوق المغربية    منخرطو الرجاء يدعمون بودريقة ويطالبون باللجوء للقضاء ضد مسؤول بركاني    ابتكار جديد يغني النساء عن حبوب منع الحمل    للموز الأخضر 8 فوائد مذهلة.. تعرّف عليها    تعرّف على مخاطر وضع "الكارطيرا" في الجيب الخلفي    فيديو.. سلمان العودة والمثلية الجنسية مجددا    ممارسة الرياضة تحافظ على شباب المخ وتقي من مرض الزهايمر    إذا أردت تنمية وتقوية عضلاتك.. هذه هي الوصفة!    "سبحان الذي أسرى بعبده "    السعودية تقرر غسل الكعبة المشرفة مرة واحدة مراعاة لسلامة رواد البيت    المفكر المصري العوا "يرسم" خارطة الفكر الإسلامي    أسلمة الضعف فلسفة الجبناء..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إعفاء المندوب الجهوي للصناعة التقليدية بمراكش وإلحاقه بالإدارة المركزية
بعد أشهر من الصراع مع ممثلي حزب الأصالة والمعاصرة وبعد تصريحات أدلى بها للمساء
نشر في المساء يوم 22 - 12 - 2010

نزل خبر إعفاء المندوب الجهوي للصناعة التقليدية بجهة مراكش كالصاعقة على المندوب عبد العزيز الرغيوي، الكاتب الجهوي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية في الوقت ذاته.
وحسب معلومات حصلت عليها «المساء» من مصادر جد موثوقة فإن عبد العزيز الرغيوي، المندوب الجهوي للصناعة التقليدية لعمالة مراكش وأقاليم قلعة السراغنة والحوز وشيشاوة والرحامنة، توصل، يوم الجمعة الماضي، بقرار إعفائه موقعا من قبل الوزير أنيس بيرو، كاتب الدولة في الصناعة التقليدية، وإلحاقه بالإدارة المركزية في الرباط.
وبينما راجت أخبار بأن هذا القرار، الذي سبق أن اتخذ قبل أزيد من شهر تقريبا، هو في حقيقة الأمر قرار تأديبي، نظرا للصراع الذي عرفته الغرفة بين ممثلي حزب الاتحاد الاشتراكي، يتزعمهم نجيب آيت عبد المالك، رئيس الغرفة وبين ممثلي حزب الأصالة والمعاصرة وبعض المستقلين، أكدت مصادر «المساء» أن القرار هو «قرار إداري وليس تأديبيا». ولم تنف المصادر ذاتها أن يكون التصريح الصحفي، الذي أدلى به عبد العزيز الرغيوي ل «المساء» القشة التي قصمت ظهر الرغيوي، وعجلت بصدور القرار الذي اتخذ منذ شهور.
وقد سبق للرغيوي أن نفى أي خلاف له مع بعض أعضاء الغرفة، التي يشكل منهم المنتمون لحزب «الأصالة والمعاصرة» أغلبية، مشيرا إلى أن العرض الذي لم ينل إعجاب هؤلاء الأعضاء ووصفوه بالباهت هم «الذين صفقوا له في دورة يونيو»، وهو أيضا نفس العرض الذي تقدم به أمام السلطات الولائية في ماي الماضي، و«لقي استحسان الجميع»، يضيف الرغيوي. واصفا البيان الذي أصدره الغاضبون ب«الكذب والبهتان».
وكان 18 عضوا بمجلس غرفة الصناعة التقليدية لعمالة مراكش وأقاليم قلعة السراغنة والحوز وشيشاوة والرحامنة قد أفشلوا انعقاد دورة شتنبر الماضي في بادرة تصعيدية ضد رئيس الغرفة نجيب أيت بنمالك. والتجأ الأعضاء إلى مقاطعة الدورة، مما أجل انعقادها لعدم توفر النصاب القانوني. وأرجع المقاطعون الذين ينتمي أغلبهم إلى حزب الأصالة والمعاصرة موقفهم إلى «عجز الرئيس عن توفير جو ملائم تسوده الديمقراطية واحترام الرأي الآخر»، خاصة أن الدورة تتضمن مناقشة الاتفاقية الإطار الخاصة بالمخطط الجهوي للصناعة الداخلية.
وأوضح المعارضون في البيان التوضيحي، الذي حصلت «المساء» على نسخة منه، أن «الرئيس لم يعط العناية الضرورية والاهتمام الكبير للمخطط المصيري لقطاع الصناعة التقليدية، الذي ينتظره الحرفيون وكل الفاعلين بالقطاع بالجهة». وكانت الأجواء المشحونة سيطرت على مجلس غرفة الصناعة التقليدية بمدينة مراكش بعد أن أقدم ستة أعضاء على تقديم استقالتهم من مهامهم في رسالة موجهة إلى نجيب أيت بنمالك، رئيس الغرفة يوم الإثنين 20 شتنبر الماضي.
وقد طال البيان، الذي أعده المستقيلون وعدد من المستنكرين لطريقة تسيير أيت بنمالك عَرض المندوب الجهوي للصناعة التقليدية حول «المخطط الجهوي» في دورة يونيو الماضي، حيث وصفوه ب «ا لباهت»، موضحين أن مناقشة هذا المخطط اتسمت ب«الاستخفاف»، وهو ما شكل «خيبة أمل وصدمة لهم»، حسب ما ورد في البيان.
وقد طالب البيان، أنيس بيرو، كاتب الدولة في الصناعة التقليدية بالتدخل لإرسال أحد أطر الوزارة أو مكتب الدراسات المنجز للمخطط لتعميق النقاش مع أعضاء المجلس حول مضامينه لتطويره وتحقيق الإجماع حوله. وكان المعارضون قد وقعوا رسالة استنكارية ضد ما أسموه «الواقع المرير» بالغرفة، في حين وصف أيت بنمالك، رئيس الغرفة الاتحادي أصحاب الرسالة بأنهم «تحركهم أيد خفية» دون تحديد هوية هذه الأيدي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.