هل سيحضر الملك محمد السادس القمة الأمريكية-الإفريقية؟ هذا رد مسؤول أمريكي    حريق بديور العسكر يفضح سياسة الرباح بالمدينة    تدريبات البرسا تكشف عن خطة إنريكي    حارس المكسيك "الخارق" يختار فريق إسباني !    تحليل ثوري جديد للدم يكشف عن كل أنواع السرطان    كيف تقى نفسك آثار الطقس الحار الرطب؟    «بغلة» تلد مهرا في أوكايمدن بنواحي مراكش    السلطات الجزائرية عاجزة عن وقف العنف بغرداية    الداخلية تُجري حركية انتقالية ل 26 في المئة من رجال السلطة    بوسكيتس يرث بويول في ارتداء القميص رقم 5    مورينيو: دروجبا لا يزال يملك الغريزة التهديفية    رودريجيز يتدرب لأول مرة بقميص ريال مدريد    وفاة نجم الكوميديا المصري سعيد صالح    قاتل جاره داخل مسجد لبرادعة بالمحمدية بعد ارتكاب الجريمة: اللهم إني قد بلغت الأمانة"    أخيرا : نهاية أزمة الدرهم وبويش هدية العيد للالاف من العمال الفلاحيين باشتوكة والصحراء    6 قتلى ومئات الجرحى في الزلزال الذي ضرب الجزائر هذا الصباح    لمجرد، مامي ومسلم... بالمهرجان المتوسطي للثقافة الأمازيغية بطنجة    مغربي يحرق نفسه في الجزائر    هكذا سيعمل البركة على تنفيذ ما أراده جلالة الملك    جلالة الملك يوشح عبد الواحد الراضي بالحمالة الكبرى    إتحاف الخلان بأخبار طاغية نجدان 27    زلزال بقوة 5.6 يثير هلعاً كبيراً بين سكان الجزائر العاصمة ويخرجهم من منازلهم وهذه حصيلة الجرحى +فيديو    الحارس لوبيز على وشك مغادرة ريال مدريد    فرنسا تأسف لتوتر العلاقات مع المغرب في ذكرى عيد العرش    بعد اتهام "البيجيدي" للداخلية بدعم شباط...هذه هي التنقيلات التي جرت بدائرة أعيدت فيها الانتخابات أكثر من مرة    الفنانة التشكيلية المغربية لبنى شخمون    ملحمة عيد العرش الموسيقية تشعل جدلا واسعا بين المغاربة    المطالبة بالتحقيق في احتجاز جثة مواطنة من آيت ملول بمستشفى تطوان    "الكاوري" أكبر مروجي المخدرات في أكادير يسقط في قبضة العدالة    المدارس والأسواق الشعبية والصحافيين على رأس المستهدفين    عاجل: اسرائيل تعلن انتهاء العمل بالتهدئة في غزة مباشرة بعد اختطاف جندي اسرائيلي    تفكيك شبكة متخصصة في سرقة السيارات تنشط بين الرباط وخريبكة    قطر تحتل مرتبة متقدمة في قائمة أفضل الدول لإقامة المشاريع    الفايسبوك ووهم التغيير    أكادير: لأول مرة بالمغرب ... جامعة ابن زهر تحدث ماستر جديد في المالية التعاقدية والمالية الإسلامية    و أخيرا .. موقع الموساد الإسرائيلي يتعرض للقرصنة و اختراق كلي لبنك معلوماته    حملة لتعقيم وإخصاء الكلاب الضالة بشمال أكادير    5 مليارات دولار جديدة لفائدة المغرب و«فيتش» تحثه على مواصلة الأوراش المفتوحة    فيربيك يشعر الجامعة بانتهاء مهامه    بركة ينتقد طريقة تنزيل إصلاح «المقاصة» ويدعو إلى إنقاذ صناديق التقاعد    الكتاني: بنك المغرب أكد قدرته على التكيف مع أوضاع مختلفة للسوق النقدية    مع قهوة الصباح    الناصري يطلب تحقيقا في انتقال أونداما إلى السعودية    ريف القرن 21 تنظم الجامعة الصيفية في دورتها الثالثة بالحسيمة    وزارة الصحة تنفي وفاة ليبيري بمطار البيضاء بسبب "الإيبولا"    فرقة الطيران البهلواني 'المسيرة الخضراء' والفريق الوطني المظلي يبهران سكان الرباط وسلا    'كولف ساندس بتروليوم' تعلن عن اكتشاف الغاز الطبيعي بمنطقة الغرب    الحسيمة نظرة من عين محترفي التصوير    تكريم عبد السلام الوعزيزي في احتفال توزيع جوائز المشاركين في دوري رمضان    جنرال يستمع إلى لشكر ب:"تعليمات" من بنسليمان    فنان مغربي يتهم مصعب العنزي كاتب الملحمة بالسرقة    واشنطن عشية الإحصاء: عدد المغاربة 33 مليونا    الافتتاحية: وقفة تأمل صادقة مع الذات    الشريم: من يدعم «اسرائيل» من العرب فقلبه يهودي    لا تنقُضُوا غَزْلَ رمضانَ    عمر بن عبد العزيز.. الخليفة العادل    حاجة البلاد إلى... العمل    المصلون يؤدون صلاة عيد الفطر بساحة القواسم بالزمامرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

إعفاء المندوب الجهوي للصناعة التقليدية بمراكش وإلحاقه بالإدارة المركزية
بعد أشهر من الصراع مع ممثلي حزب الأصالة والمعاصرة وبعد تصريحات أدلى بها للمساء
نشر في المساء يوم 22 - 12 - 2010

نزل خبر إعفاء المندوب الجهوي للصناعة التقليدية بجهة مراكش كالصاعقة على المندوب عبد العزيز الرغيوي، الكاتب الجهوي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية في الوقت ذاته.
وحسب معلومات حصلت عليها «المساء» من مصادر جد موثوقة فإن عبد العزيز الرغيوي، المندوب الجهوي للصناعة التقليدية لعمالة مراكش وأقاليم قلعة السراغنة والحوز وشيشاوة والرحامنة، توصل، يوم الجمعة الماضي، بقرار إعفائه موقعا من قبل الوزير أنيس بيرو، كاتب الدولة في الصناعة التقليدية، وإلحاقه بالإدارة المركزية في الرباط.
وبينما راجت أخبار بأن هذا القرار، الذي سبق أن اتخذ قبل أزيد من شهر تقريبا، هو في حقيقة الأمر قرار تأديبي، نظرا للصراع الذي عرفته الغرفة بين ممثلي حزب الاتحاد الاشتراكي، يتزعمهم نجيب آيت عبد المالك، رئيس الغرفة وبين ممثلي حزب الأصالة والمعاصرة وبعض المستقلين، أكدت مصادر «المساء» أن القرار هو «قرار إداري وليس تأديبيا». ولم تنف المصادر ذاتها أن يكون التصريح الصحفي، الذي أدلى به عبد العزيز الرغيوي ل «المساء» القشة التي قصمت ظهر الرغيوي، وعجلت بصدور القرار الذي اتخذ منذ شهور.
وقد سبق للرغيوي أن نفى أي خلاف له مع بعض أعضاء الغرفة، التي يشكل منهم المنتمون لحزب «الأصالة والمعاصرة» أغلبية، مشيرا إلى أن العرض الذي لم ينل إعجاب هؤلاء الأعضاء ووصفوه بالباهت هم «الذين صفقوا له في دورة يونيو»، وهو أيضا نفس العرض الذي تقدم به أمام السلطات الولائية في ماي الماضي، و«لقي استحسان الجميع»، يضيف الرغيوي. واصفا البيان الذي أصدره الغاضبون ب«الكذب والبهتان».
وكان 18 عضوا بمجلس غرفة الصناعة التقليدية لعمالة مراكش وأقاليم قلعة السراغنة والحوز وشيشاوة والرحامنة قد أفشلوا انعقاد دورة شتنبر الماضي في بادرة تصعيدية ضد رئيس الغرفة نجيب أيت بنمالك. والتجأ الأعضاء إلى مقاطعة الدورة، مما أجل انعقادها لعدم توفر النصاب القانوني. وأرجع المقاطعون الذين ينتمي أغلبهم إلى حزب الأصالة والمعاصرة موقفهم إلى «عجز الرئيس عن توفير جو ملائم تسوده الديمقراطية واحترام الرأي الآخر»، خاصة أن الدورة تتضمن مناقشة الاتفاقية الإطار الخاصة بالمخطط الجهوي للصناعة الداخلية.
وأوضح المعارضون في البيان التوضيحي، الذي حصلت «المساء» على نسخة منه، أن «الرئيس لم يعط العناية الضرورية والاهتمام الكبير للمخطط المصيري لقطاع الصناعة التقليدية، الذي ينتظره الحرفيون وكل الفاعلين بالقطاع بالجهة». وكانت الأجواء المشحونة سيطرت على مجلس غرفة الصناعة التقليدية بمدينة مراكش بعد أن أقدم ستة أعضاء على تقديم استقالتهم من مهامهم في رسالة موجهة إلى نجيب أيت بنمالك، رئيس الغرفة يوم الإثنين 20 شتنبر الماضي.
وقد طال البيان، الذي أعده المستقيلون وعدد من المستنكرين لطريقة تسيير أيت بنمالك عَرض المندوب الجهوي للصناعة التقليدية حول «المخطط الجهوي» في دورة يونيو الماضي، حيث وصفوه ب «ا لباهت»، موضحين أن مناقشة هذا المخطط اتسمت ب«الاستخفاف»، وهو ما شكل «خيبة أمل وصدمة لهم»، حسب ما ورد في البيان.
وقد طالب البيان، أنيس بيرو، كاتب الدولة في الصناعة التقليدية بالتدخل لإرسال أحد أطر الوزارة أو مكتب الدراسات المنجز للمخطط لتعميق النقاش مع أعضاء المجلس حول مضامينه لتطويره وتحقيق الإجماع حوله. وكان المعارضون قد وقعوا رسالة استنكارية ضد ما أسموه «الواقع المرير» بالغرفة، في حين وصف أيت بنمالك، رئيس الغرفة الاتحادي أصحاب الرسالة بأنهم «تحركهم أيد خفية» دون تحديد هوية هذه الأيدي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.