المعدر الكبير : تعزية في وفاة أخ أحد موظفي جماعة المعدر    حوالي 400 طفل مغربي يجوبون شوارع مليلية    بنكيران يحل بشرم الشيخ لتمثيل جلالة الملك في أشغال القمة العربية    هذه وصايا الرميد لأول فوج من الموثقين الجدد    "قيادة التحالف": لن نسمح لأي جهة بإمداد الحوثيين بالأسلحة    لشكر ينفي استقبال الملك محمد السادس زعماء أحزاب المعارضة    عزيز الرباح في زيارة استطلاعية لمشروع الطريق السريع الرابط بين تازة والحسيمة    جامعة الكُرة تَفتَح تحقيقا في اتّهامات "التلاعب" بنتائِج البطولة الوطنية    أسماء و محمد: قصة حب و سعادة تحطمت على جبال الألب    جريزمان يبدي حزنه بسبب الهزيمة التي تلقاها منتخب بلاده    وفاة عازف الغيتار البريطاني الشهير رينبورن عن 70 عاما    سميرة سعيد تكشف عن الحب الحقيقي في حياتها    عصابة مدججة بمسدس وأسلحة بيضاء تسطو على وكالة بنكية بمكناس    وزارة التربية الوطنية تقرر إغلاق كل الحجرات الدراسية التي تبث انها تحتوي على مواد "مسرطنة"    وكيل تشافي يرفض الحديث على انتقاله لقطر    إدارة المنتدى الاجتماعي بتونس تنشر تحذير ضد "المناوشات المتكررة" بين المغاربة وأنصار "البوليساريو"    الأمم المتحدة تصادق على مشروع قرار مغربي حول انعكاسات الإرهاب على حقوق الإنسان    البنك الدولي يمنح قرضا للمغرب بقيمة 130 مليون دولار    أمن البيضاء يطيح بتجار كوكايين وشيرا ومعجون    6 أشهر نافدة لناشر فيديو باليوتوب يتهم فيه شرطيين بالرشوة    سقوط اللصوص الذين دوخوا البيضاء والمحمدية    محمد السادس يدشن معهدا لتكوين الأئمة المرشدين والمرشدات    إدارة المانيو تغري رونالدو براتب ضخم    فيلم "الطفل والعالم" للمخرج البرازيلي أبرو يتوج بالجائزة الكبرى للهرجان الدولي لسينما التحريك في مكناس    نبيل شعيل يتحف عشاقه في مهرجان موازين    ليونيل ميسي غاب عن تداريب الأرجنتين    الملك يصلي ب"الأخوة الإسلامية" في الرباط    فصل آخر من فصول المواجهة بين الدولة وبين العدل والإحسان‪: "الجماعة" أصرت على دفن الراحلة بجوار قبر زوجها والسلطات رأت في ذلك مخالفة للقوانين    عرض لأبرز اهتمامات اليوم للصحف الأوروبيّة    أمير المؤمنين يدشن بالرباط مسجد "الأخوة الإسلامية"    سنتين سجنا في حق محرض على الإرهاب كان ينشط بتطوان وسبتة    تنظيم الدورة الرابعة للملتقى العربي للفنون التشكيلية بالقنيطرة    شاب يُفارق الحياة بعد أن أضرم النار في نفسه ببلدة تماسينت    مزوار: القمة العربية بشرم الشيخ تنتظرها ملفات أساسية    "غوغل" تستعد لإطلاق خدمة دفع الفواتير عبر جيميل    منتدى بباريس متم الشهر الحالي حول تمويل مكافحة التغيرات المناخية بمشاركة المغرب    أكثر من 40 ألف زائر توافدوا على معرض العقار وفن العيش المغربي في بروكسل    استقالة للاستهلاك...    الدورة العاشرة للمهرجان الموسيقي جازبلانكا (18 / 23 أبريل)    المنتخب المحلي يختبر قدراته بمواجهة كبار الكونغو    «مجمع الفوسفاط» يحقق أرباحا بقيمة 7.78 مليارات درهم سنة 2014    أخنوش:كل البوادر تشير إلى أن الموسم الفلاحي سيكون جيدا على جميع المستويات    مناجم : الجانب الاجتماعي أولويتنا و إفريقيا في صلب اهتماماتنا    افتتاح الدورة الرابعة لجائزة محمد الجم للمسرح المدرسي    اجتماع وزراء الخارجية التحضيري للقمة العربية في شرم الشيخ    بالصور : قُبلَة تتسبب في وفاة رضيعة بعد شهر من ولادتها    الناظور: أزيد من 34 ألف مسافر استعملوا مطار العروي خلال فبراير الماضي    بيرناردينو ليون يتحدث عن اتفاق قريب و الأطراف الليبية متفائلة بمفاوضات المغرب (صور أحداث.أنفو)    الأسد: الحوار مع أمريكا أمر إيجابي    طبيبة تركية: القهوة تنشط الدماغ.. والسكر يتلف خلايا المخ    دراسة: النوم لساعات متوسطة يطيل العمر    علامات استفهام إلى حواء    "يوتيوب" يقدم خدمة مبتكرة عبر عرض 14 تسجيلا مصورا    إكتشاف علاج جديد يقي المصابين بمرض السكري من العمى    مجموعة "مناجم" المغربية تبرز ريادتها في مجال التجديد العلمي    جاسوسة فوق العادة .. ! 1/4    التطرف والإرهاب...نظرة في الحلول والأسباب(6)    تيزنيت : منتدى الفلاح الشبابي الشهري لحركة التوحيد والإصلاح فرع تيزنيت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

إعفاء المندوب الجهوي للصناعة التقليدية بمراكش وإلحاقه بالإدارة المركزية
بعد أشهر من الصراع مع ممثلي حزب الأصالة والمعاصرة وبعد تصريحات أدلى بها للمساء
نشر في المساء يوم 22 - 12 - 2010

نزل خبر إعفاء المندوب الجهوي للصناعة التقليدية بجهة مراكش كالصاعقة على المندوب عبد العزيز الرغيوي، الكاتب الجهوي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية في الوقت ذاته.
وحسب معلومات حصلت عليها «المساء» من مصادر جد موثوقة فإن عبد العزيز الرغيوي، المندوب الجهوي للصناعة التقليدية لعمالة مراكش وأقاليم قلعة السراغنة والحوز وشيشاوة والرحامنة، توصل، يوم الجمعة الماضي، بقرار إعفائه موقعا من قبل الوزير أنيس بيرو، كاتب الدولة في الصناعة التقليدية، وإلحاقه بالإدارة المركزية في الرباط.
وبينما راجت أخبار بأن هذا القرار، الذي سبق أن اتخذ قبل أزيد من شهر تقريبا، هو في حقيقة الأمر قرار تأديبي، نظرا للصراع الذي عرفته الغرفة بين ممثلي حزب الاتحاد الاشتراكي، يتزعمهم نجيب آيت عبد المالك، رئيس الغرفة وبين ممثلي حزب الأصالة والمعاصرة وبعض المستقلين، أكدت مصادر «المساء» أن القرار هو «قرار إداري وليس تأديبيا». ولم تنف المصادر ذاتها أن يكون التصريح الصحفي، الذي أدلى به عبد العزيز الرغيوي ل «المساء» القشة التي قصمت ظهر الرغيوي، وعجلت بصدور القرار الذي اتخذ منذ شهور.
وقد سبق للرغيوي أن نفى أي خلاف له مع بعض أعضاء الغرفة، التي يشكل منهم المنتمون لحزب «الأصالة والمعاصرة» أغلبية، مشيرا إلى أن العرض الذي لم ينل إعجاب هؤلاء الأعضاء ووصفوه بالباهت هم «الذين صفقوا له في دورة يونيو»، وهو أيضا نفس العرض الذي تقدم به أمام السلطات الولائية في ماي الماضي، و«لقي استحسان الجميع»، يضيف الرغيوي. واصفا البيان الذي أصدره الغاضبون ب«الكذب والبهتان».
وكان 18 عضوا بمجلس غرفة الصناعة التقليدية لعمالة مراكش وأقاليم قلعة السراغنة والحوز وشيشاوة والرحامنة قد أفشلوا انعقاد دورة شتنبر الماضي في بادرة تصعيدية ضد رئيس الغرفة نجيب أيت بنمالك. والتجأ الأعضاء إلى مقاطعة الدورة، مما أجل انعقادها لعدم توفر النصاب القانوني. وأرجع المقاطعون الذين ينتمي أغلبهم إلى حزب الأصالة والمعاصرة موقفهم إلى «عجز الرئيس عن توفير جو ملائم تسوده الديمقراطية واحترام الرأي الآخر»، خاصة أن الدورة تتضمن مناقشة الاتفاقية الإطار الخاصة بالمخطط الجهوي للصناعة الداخلية.
وأوضح المعارضون في البيان التوضيحي، الذي حصلت «المساء» على نسخة منه، أن «الرئيس لم يعط العناية الضرورية والاهتمام الكبير للمخطط المصيري لقطاع الصناعة التقليدية، الذي ينتظره الحرفيون وكل الفاعلين بالقطاع بالجهة». وكانت الأجواء المشحونة سيطرت على مجلس غرفة الصناعة التقليدية بمدينة مراكش بعد أن أقدم ستة أعضاء على تقديم استقالتهم من مهامهم في رسالة موجهة إلى نجيب أيت بنمالك، رئيس الغرفة يوم الإثنين 20 شتنبر الماضي.
وقد طال البيان، الذي أعده المستقيلون وعدد من المستنكرين لطريقة تسيير أيت بنمالك عَرض المندوب الجهوي للصناعة التقليدية حول «المخطط الجهوي» في دورة يونيو الماضي، حيث وصفوه ب «ا لباهت»، موضحين أن مناقشة هذا المخطط اتسمت ب«الاستخفاف»، وهو ما شكل «خيبة أمل وصدمة لهم»، حسب ما ورد في البيان.
وقد طالب البيان، أنيس بيرو، كاتب الدولة في الصناعة التقليدية بالتدخل لإرسال أحد أطر الوزارة أو مكتب الدراسات المنجز للمخطط لتعميق النقاش مع أعضاء المجلس حول مضامينه لتطويره وتحقيق الإجماع حوله. وكان المعارضون قد وقعوا رسالة استنكارية ضد ما أسموه «الواقع المرير» بالغرفة، في حين وصف أيت بنمالك، رئيس الغرفة الاتحادي أصحاب الرسالة بأنهم «تحركهم أيد خفية» دون تحديد هوية هذه الأيدي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.