انطلاق عملية التسجيل في دورة 2015 للبرنامج الدولي "أفضل المشغلين في المغرب"    بنعمور: مجلس المنافسة يتحوّل إلى سلطة تقريرية في المغرب    30 شتنبر 2015 آخر أجل لتجديد رخص السياقة والبطاقات الرمادية وتحويلها إلى الحامل الإلكتروني    "إطار الليل" لتالا حديد.. تجربة سينمائية واعدة مشبعة بالشعرية والتجريب    تازة: اتفاقية بناء محطة سككية جديدة    مافيا الغابات تهدد الشماليين بانهيار الأرض تحت أرجلهم!    فيسبوك يقدم اختصارات تفاعل بلوحة المفاتيح بدون ماوس    برابح ل "البطولة" : نسعى لنيل بطاقة التأهل    اعتقال مواطن جزائري متلبسا بسرقة سيارة أمام مركز تجاري بهذه الطريقة    هل يحضر الملك «مجلس حرب السيسي» ضد داعش؟    نجاة 30 راكبا من موت محقّق نواحي اشتوكة    «الشعيبية».. فيلم عن أشهر التشكيليين المغاربة    ايت بوكماز: ثانوية تبانت الإعدادية تحتفل باليوم الوطني للسلامة الطرقية    وزارة الصحة تطلق الأسبوع الوطني لتشجيع الرضاعة الطبيعية    وزارة الداخلية تعلن البدء في استقبال طلبات الدعم للأرامل‎    الحكومة تستعد لوضع بنك المغرب تحت رقابة المؤسسات الدستورية    شباط: أبرون لم يدخل لحزب الاستقلال بالشكارة بل لأنه وُلِدَ استقلاليا!    الأهلي السعودي إلى الدمام غداً استعداداً للخليج    إصابة تلميذ بداء إلتهاب السحايا يستنفر المسؤولين باشتوكة أيت باها    محمد الفيزازي ل"أحداث.أنفو" : نحن كفقهاء مع الإجهاض الإرادي المؤطر بالمبيحات الشرعية والذي تحميه الدولة    ابن كيران : لا يمكن رفع الدعم إلا في إطار الوضوح والتدرج اللازمين    الشباب يستعيد المرشدي قبل مواجهة الشعلة    صحف الجمعة:المعارضة ترفع شعار "ارحل" في وجه حصاد و"خطر الموت" تقتحم مسجدا وتكبل طفلا وتضع كيسا بلاستيكيا على رأسه    بورزوق يقدم اعتذار رسمي للرجاء البيضاوي    بالصور المؤلمة: حادثة سير تودي بحياة امرأة في البيضاء    سعدي يوسف ينتقد الأشعري وحميش    من معاناة سكان حي الربيع بوجدة    زمان أضاعت الأحزاب السياسية مصداقيتها    ادريس شحتان: سحبنا الجريدة بعد اتصال معنيين بالغلاف وأصدقاء    توفيق بوعشرين: أمنيستي تفضحنا مرة أخرى    مشروع الطاقة الشمسية بالمغرب يعتبر نجاحا على الصعيدين الإقليمي والعالمي    مايكل اوين: غير مندهش من سقوط ارسنال امام موناكو    إنعقاد الندوة الجهوية الخامسة عشر للنساء المنتخبات والاطر العليا بجهة طنجة تطوان    أحد صحافيي الجزيرة سيمثل أمام القضاء الفرنسي بسبب إطلاق طائرة مسيرة    خبر صادم لعشاق الكابتانو مهدي بنعطية    التحالف يقتل 17 داعشيا في غارة جوية    كشف هوية سفاح تنظيم الدولة الاسلامية    الأمم المتحدة تكشف: "علي عبد الله صالح" جمع نحو 60 مليار دولار خلال حكمه لليمن تحت أسماء مستعارة..    "راميد" اكبر اكذوبة قدمتها الحكومة حسب رابطة الصيادلة    عبيدات الرما تكرم تكادة وسعاد صابر في حفل (مغاربة ونفتخر)    مادونا تتعرض لموقف محرج وتسقط من على خشبة المسرح-فيديو    الخميسات يعين الميلاني مدربا له خلفا لفوزي جمال    إجراء عملية "عقم" لامرأة دون علمها    المخرج الوحيد للأزمة الليبية هو التوافق من أجل الوصول إلى حل سياسي    أربعة تفجيرات في القاهرة توقع قتيلا على الأقل    رئيس البنك الافريقي للتنمية يشيد بمساهمة المغرب الفاعلة في اندماج الاقتصاد الإفريقي    سقوط مادونا من فوق المسرح يخطف الأضواء في حفل بريت اووردز    (+فيديو)فتاة تبكي بحرقة على معاناة والدتها المريضة بالزهايمر    عرض أفلام الأوراق الميتة، و دالطو، وكاريان بوليود    حالات استثنائية من الزكام لم يشهدها المغرب منذ 10 سنوات    الإعلان عن  نتائج دراسة فعالية استهلاك الحليب على صحة الأطفال في سن التمدرس    الدورة السادسة للقاءات الموسيقية للدار البيضاء    الحاجة إلى العقل لاجتثاث التقليدانية المضطهدة للمرأة    الدريوش: غرس أزيد من 17 ألف هكتار بأشجار الزيتون في إطار مخطط المغرب الأخضر    إنتبه .. الأكل والشرب أثناء الوقوف له نتائج وخيمة على الصحة    الأعراب والإرهاب...رسالة مفتوحة !!    رجل لم يصلي و لم يسجد لله ركعه واحدة و مع ذلك دخل الجنه    بن حمزة: التقاط الصور أثناء أداء المناسك الدينية راجع إلى الجهل بالدين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

إعفاء المندوب الجهوي للصناعة التقليدية بمراكش وإلحاقه بالإدارة المركزية
بعد أشهر من الصراع مع ممثلي حزب الأصالة والمعاصرة وبعد تصريحات أدلى بها للمساء
نشر في المساء يوم 22 - 12 - 2010

نزل خبر إعفاء المندوب الجهوي للصناعة التقليدية بجهة مراكش كالصاعقة على المندوب عبد العزيز الرغيوي، الكاتب الجهوي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية في الوقت ذاته.
وحسب معلومات حصلت عليها «المساء» من مصادر جد موثوقة فإن عبد العزيز الرغيوي، المندوب الجهوي للصناعة التقليدية لعمالة مراكش وأقاليم قلعة السراغنة والحوز وشيشاوة والرحامنة، توصل، يوم الجمعة الماضي، بقرار إعفائه موقعا من قبل الوزير أنيس بيرو، كاتب الدولة في الصناعة التقليدية، وإلحاقه بالإدارة المركزية في الرباط.
وبينما راجت أخبار بأن هذا القرار، الذي سبق أن اتخذ قبل أزيد من شهر تقريبا، هو في حقيقة الأمر قرار تأديبي، نظرا للصراع الذي عرفته الغرفة بين ممثلي حزب الاتحاد الاشتراكي، يتزعمهم نجيب آيت عبد المالك، رئيس الغرفة وبين ممثلي حزب الأصالة والمعاصرة وبعض المستقلين، أكدت مصادر «المساء» أن القرار هو «قرار إداري وليس تأديبيا». ولم تنف المصادر ذاتها أن يكون التصريح الصحفي، الذي أدلى به عبد العزيز الرغيوي ل «المساء» القشة التي قصمت ظهر الرغيوي، وعجلت بصدور القرار الذي اتخذ منذ شهور.
وقد سبق للرغيوي أن نفى أي خلاف له مع بعض أعضاء الغرفة، التي يشكل منهم المنتمون لحزب «الأصالة والمعاصرة» أغلبية، مشيرا إلى أن العرض الذي لم ينل إعجاب هؤلاء الأعضاء ووصفوه بالباهت هم «الذين صفقوا له في دورة يونيو»، وهو أيضا نفس العرض الذي تقدم به أمام السلطات الولائية في ماي الماضي، و«لقي استحسان الجميع»، يضيف الرغيوي. واصفا البيان الذي أصدره الغاضبون ب«الكذب والبهتان».
وكان 18 عضوا بمجلس غرفة الصناعة التقليدية لعمالة مراكش وأقاليم قلعة السراغنة والحوز وشيشاوة والرحامنة قد أفشلوا انعقاد دورة شتنبر الماضي في بادرة تصعيدية ضد رئيس الغرفة نجيب أيت بنمالك. والتجأ الأعضاء إلى مقاطعة الدورة، مما أجل انعقادها لعدم توفر النصاب القانوني. وأرجع المقاطعون الذين ينتمي أغلبهم إلى حزب الأصالة والمعاصرة موقفهم إلى «عجز الرئيس عن توفير جو ملائم تسوده الديمقراطية واحترام الرأي الآخر»، خاصة أن الدورة تتضمن مناقشة الاتفاقية الإطار الخاصة بالمخطط الجهوي للصناعة الداخلية.
وأوضح المعارضون في البيان التوضيحي، الذي حصلت «المساء» على نسخة منه، أن «الرئيس لم يعط العناية الضرورية والاهتمام الكبير للمخطط المصيري لقطاع الصناعة التقليدية، الذي ينتظره الحرفيون وكل الفاعلين بالقطاع بالجهة». وكانت الأجواء المشحونة سيطرت على مجلس غرفة الصناعة التقليدية بمدينة مراكش بعد أن أقدم ستة أعضاء على تقديم استقالتهم من مهامهم في رسالة موجهة إلى نجيب أيت بنمالك، رئيس الغرفة يوم الإثنين 20 شتنبر الماضي.
وقد طال البيان، الذي أعده المستقيلون وعدد من المستنكرين لطريقة تسيير أيت بنمالك عَرض المندوب الجهوي للصناعة التقليدية حول «المخطط الجهوي» في دورة يونيو الماضي، حيث وصفوه ب «ا لباهت»، موضحين أن مناقشة هذا المخطط اتسمت ب«الاستخفاف»، وهو ما شكل «خيبة أمل وصدمة لهم»، حسب ما ورد في البيان.
وقد طالب البيان، أنيس بيرو، كاتب الدولة في الصناعة التقليدية بالتدخل لإرسال أحد أطر الوزارة أو مكتب الدراسات المنجز للمخطط لتعميق النقاش مع أعضاء المجلس حول مضامينه لتطويره وتحقيق الإجماع حوله. وكان المعارضون قد وقعوا رسالة استنكارية ضد ما أسموه «الواقع المرير» بالغرفة، في حين وصف أيت بنمالك، رئيس الغرفة الاتحادي أصحاب الرسالة بأنهم «تحركهم أيد خفية» دون تحديد هوية هذه الأيدي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.