لجنة تتبع الانتخابات تطلب من الوكيل العام بفاس فتح تحقيق بشأن ما نشر حول وثيقة منسوبة لمديرية مراقبة التراب الوطني    وزارة الدفاع الفرنسية تُكذب مزاعم "غراسيي" بشأن تنقلات الملك    بلاغ حول عدد الشكايات الجديدة ضد وكلاء اللوائح ومآلاتها أمام العدالة    مفتي السعودية يدين الفيلم «الإيراني» عن النبي محمد    أي شاب و فتاة يتم ضبطهما معًا بعد التاسعة ليلا سيتم تزويجهما فورا !    ديل بوسكي يضاعف متاعب ديفيد دي خيا    لجنة تتبع الانتخابات تعلن ليلة الجمعة موعدا لإعلان النتائج الاولية للاقتراع    نقل سيدة حامل تعاني أعراض ولادة مبكرة عبر مروحية من طانطان إلى أكادير    بلمختار يعلن عن إجراءات لتدبير إعادة التوجيه إلى الجذوع المشتركة المهنية    النادي القنيطري يسقط الوداد البيضاوي بهدف يتيم    تعيين فرنسية من أصل مغربي وزيرة للعمل بحكومة مانويل فالس    الاتحاد الأوروبي يشيد بدور المغرب في الحوار الليبي    ايكيدير ل"اليوم24″: خطأ صغير حرمني من الميدالية الذهبية    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الخميس 3 شتنبر    الحدادي في قائمة برشلونة لدوري الأبطال    الحملات التواصلية للانتخابات الجماعية للتقدم والاشتراكية بتارودانت    نبيل بنعبد الله يرد بوضوح على الباكوري في مهرجان خطابي حاشد بجماعة احد السوالم    قوات الاحتلال تمنع طلبة المدارس من الدخول إلى مدارسهم داخل المسجد الأقصى    «إسرائيل» تستعيد أول شاب يهودي يحاول الانضمام إلى "داعش"    ألمانيا تستعدي سفير الجزائر وبوادر أزمة دبلوماسية في الأفق    مكتب المطارات يعتزم تفويت الخدمات الأرضية التي تخص حركة النقل الجوي للطيران الخاص وطيران رجال الأعمال بعدما عرفت تناميا في السنوات الأخيرة    التحقيق في وفاة بائع متجوّل كان موضوع الحراسة النظرية بواد أمليل +صورة الضحية    فرنسا: مصرع ثمانية أشخاص على الأقل في حريق هائل بمبنى سكني بباريس    منح فندق المامونية بمراكش جائزتي 'أفضل فندق في العالم' و'أفضل فندق في الشرق الأوسط وإفريقيا'    الى متى ستبقى حياة شبابنا على هذا الحال ؟؟    فقير: مانشستر يونايتد حلم لي!    كيف شكلت بطاقة الناخب أداة للتزوير    مئات المهاجرين يحتجون أمام محطة للقطارات في بودابست    تصنيف عالمي: الدار البيضاء مدينة متسخة وغير مرغوب فيها    دوزيم تعيد بث مسلسل "مقطوع من شجرة" كاملا    عرض القفطان المغربي في أحد الفنادق المتواجد بأحد أكبر المنتجعات السياحية على الشريط الساحلي تمودا باي بتطوان    تقرير الوكالة الوطنية لتقنين المواصلات: تر اجع أسعار المكالمات وتجمع بالرباط مدراء الطيف الترددي    مفتي السعودية يعتبر فيلم "محمد رسول الله" الايراني "تشويها للاسلام"    علاج جيني يشفي فأرا من الصمم    المغرب يشارك في المعرض الدولي للأحذية "ميكام شويفنت"    | مسابقات وطنية للسباحة في مراكش في مياه متسخة    شائعة ارتباط لمجرد بميساء مغربي رجعات عاوتاني    وفاة مخرج أفلام "الصرخة" فيس كرافن عن عمر يناهز 76 عاما    | درار يغيب عن المنتخب الوطني أمام ساو تومي    بنك المغرب يشدد الخناق على موقعي الشيكات بدون رصيد    | بنكيران يعلن غزوة بدر يوم 4 شتنبر!    | غيابات في صفوف الجيش الملكي    | وفاة 4 أمريكيين بمرض المحاربين القدماء    | علماء يطورون مادة تحفظ المثلجات في الطقس الحار    +فيديو مثير: أحمد ازواغ، كل اللوائح المرشحة بالناظور مليئة بالشمكارة و الزنادقة و حوليش باع نفسه للتراكتور    رفع الحظر المفروض على جمع وتسويق الصدفيات بجمعة اولاد غانم والدار الحمرا بالجديدة    | بنك المغرب: إيداعات الفاعلين الاقتصاديين تنخفض بنسبة 6,5 %    | تعبئة في ألمانيا من أجل اللاجئين بمشاركة وسائل إعلام وشخصيات .. حرصا على إظهار وجه آخر لها منفتح على استقبال المهاجرين    | عدد رحلات الحج المبرمجة هذه السنة يبلغ 62 رحلة    ضبط سفينة محملة بالأسلحة كانت متجهة إلى ليبيا قبالة جزيرة كريت    عاجل.. مسلحون يخطفون 17 عاملا تركيا في بغداد    رغم ارتفاع أسعار العقار.. المغاربة يقبلون أكثر على قروض السكن    الفنانة كارول سماحة ترزق ب"تالا"    أمريكية تعثر على شبيهة لها "طبق الأصل"    لبنى أبيضار تنال جائزة أفضل ممثلة بمهرجان "أنغوليم"    الأشخاص الذين يعانون نقصا بالنوم أكثر عرضة للإنفلونزا    عدد رحلات الحج المبرمجة برسم موسم سنة 1436ه يبلغ 62 رحلة    ماذا خلق الله في العدس ليجعله طعاماً مخصصاً بالإسم في القرآن الكريم؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

إعفاء المندوب الجهوي للصناعة التقليدية بمراكش وإلحاقه بالإدارة المركزية
بعد أشهر من الصراع مع ممثلي حزب الأصالة والمعاصرة وبعد تصريحات أدلى بها للمساء
نشر في المساء يوم 22 - 12 - 2010

نزل خبر إعفاء المندوب الجهوي للصناعة التقليدية بجهة مراكش كالصاعقة على المندوب عبد العزيز الرغيوي، الكاتب الجهوي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية في الوقت ذاته.
وحسب معلومات حصلت عليها «المساء» من مصادر جد موثوقة فإن عبد العزيز الرغيوي، المندوب الجهوي للصناعة التقليدية لعمالة مراكش وأقاليم قلعة السراغنة والحوز وشيشاوة والرحامنة، توصل، يوم الجمعة الماضي، بقرار إعفائه موقعا من قبل الوزير أنيس بيرو، كاتب الدولة في الصناعة التقليدية، وإلحاقه بالإدارة المركزية في الرباط.
وبينما راجت أخبار بأن هذا القرار، الذي سبق أن اتخذ قبل أزيد من شهر تقريبا، هو في حقيقة الأمر قرار تأديبي، نظرا للصراع الذي عرفته الغرفة بين ممثلي حزب الاتحاد الاشتراكي، يتزعمهم نجيب آيت عبد المالك، رئيس الغرفة وبين ممثلي حزب الأصالة والمعاصرة وبعض المستقلين، أكدت مصادر «المساء» أن القرار هو «قرار إداري وليس تأديبيا». ولم تنف المصادر ذاتها أن يكون التصريح الصحفي، الذي أدلى به عبد العزيز الرغيوي ل «المساء» القشة التي قصمت ظهر الرغيوي، وعجلت بصدور القرار الذي اتخذ منذ شهور.
وقد سبق للرغيوي أن نفى أي خلاف له مع بعض أعضاء الغرفة، التي يشكل منهم المنتمون لحزب «الأصالة والمعاصرة» أغلبية، مشيرا إلى أن العرض الذي لم ينل إعجاب هؤلاء الأعضاء ووصفوه بالباهت هم «الذين صفقوا له في دورة يونيو»، وهو أيضا نفس العرض الذي تقدم به أمام السلطات الولائية في ماي الماضي، و«لقي استحسان الجميع»، يضيف الرغيوي. واصفا البيان الذي أصدره الغاضبون ب«الكذب والبهتان».
وكان 18 عضوا بمجلس غرفة الصناعة التقليدية لعمالة مراكش وأقاليم قلعة السراغنة والحوز وشيشاوة والرحامنة قد أفشلوا انعقاد دورة شتنبر الماضي في بادرة تصعيدية ضد رئيس الغرفة نجيب أيت بنمالك. والتجأ الأعضاء إلى مقاطعة الدورة، مما أجل انعقادها لعدم توفر النصاب القانوني. وأرجع المقاطعون الذين ينتمي أغلبهم إلى حزب الأصالة والمعاصرة موقفهم إلى «عجز الرئيس عن توفير جو ملائم تسوده الديمقراطية واحترام الرأي الآخر»، خاصة أن الدورة تتضمن مناقشة الاتفاقية الإطار الخاصة بالمخطط الجهوي للصناعة الداخلية.
وأوضح المعارضون في البيان التوضيحي، الذي حصلت «المساء» على نسخة منه، أن «الرئيس لم يعط العناية الضرورية والاهتمام الكبير للمخطط المصيري لقطاع الصناعة التقليدية، الذي ينتظره الحرفيون وكل الفاعلين بالقطاع بالجهة». وكانت الأجواء المشحونة سيطرت على مجلس غرفة الصناعة التقليدية بمدينة مراكش بعد أن أقدم ستة أعضاء على تقديم استقالتهم من مهامهم في رسالة موجهة إلى نجيب أيت بنمالك، رئيس الغرفة يوم الإثنين 20 شتنبر الماضي.
وقد طال البيان، الذي أعده المستقيلون وعدد من المستنكرين لطريقة تسيير أيت بنمالك عَرض المندوب الجهوي للصناعة التقليدية حول «المخطط الجهوي» في دورة يونيو الماضي، حيث وصفوه ب «ا لباهت»، موضحين أن مناقشة هذا المخطط اتسمت ب«الاستخفاف»، وهو ما شكل «خيبة أمل وصدمة لهم»، حسب ما ورد في البيان.
وقد طالب البيان، أنيس بيرو، كاتب الدولة في الصناعة التقليدية بالتدخل لإرسال أحد أطر الوزارة أو مكتب الدراسات المنجز للمخطط لتعميق النقاش مع أعضاء المجلس حول مضامينه لتطويره وتحقيق الإجماع حوله. وكان المعارضون قد وقعوا رسالة استنكارية ضد ما أسموه «الواقع المرير» بالغرفة، في حين وصف أيت بنمالك، رئيس الغرفة الاتحادي أصحاب الرسالة بأنهم «تحركهم أيد خفية» دون تحديد هوية هذه الأيدي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.