العلمي: بإمكان المغرب أن يشكل قاعدة جهوية أكثر تنافسية لفائدة للصين    نافي بيلاي: منتدى مراكش يبرز التزام المغرب الواعي بحقوق الانسان    الجامعة الوطنية لقطاع الصحة توجه إلى محمد يتيم ضربة موجعة بسبب هذا القرار    النافع البلدي.. مطهر للمعدة والأمعاء ويخلص من حصوات الكلى    تناول الفاكهة بعد الطعام أشبه بجرعة من السم    تأجيل الجولة الثانية للانتخابات الرئاسية التونسية بسبب الطعون التي تقدم بها المرزوقي في النتائج الاولية    لاعبو وسط الريال يسيطرون على قائمة المرشحين لجائزة الفيفا    برشلونة يخاطب "الفيفا" عن امكانية استبدال فيرمايلين    تحسن حالة أسطورة كرة القدم البرازيلية "بيليه"    برشلونة تستهدف تجديد عقد ظهيره الأيسر    هذا هو رد دنيا بوتازوت حول خبر اعتقال زوجها    مقتل ضابط جيش ومجند في هجومين بمصر    فرقة متخصصة بالوقاية المدنية تنتقل إلى مناطق الفيضانات    الأمطار تتسبّب في انهيار قنطرة "تامراغت"    إعادة فتح الطريق الوطنية رقم 1 بين بويزكان وكلميم في وجه حركة السير    أبرون: عرضم مجسم الموندياليتو أمر لا يتاح للكثير من الفرق    إقبال كبير على تذاكر الديربي والوداد يتطلع إلى 200 مليون سنتيم    البوليساريو تتدرب بالذخيرة الحية على اختراق الجدار الأمني المغربي    غضب مغربي بعد مغادرة ابتسام تسكت للأكاديمية    تسليم هبات ملكية بمطار محمد الخامس موجهة لسيراليون وليبيريا للحد من انتشار 'إيبولا'    محمد المختارالسوسي: عالم أمازيغي أفنى عمره في خدمة اللغة العربية..    محاكمة مغربي في بروكسل متهم بإحراق مسجد شيعي    وفاة الشاعر اللبناني سعيد عقل عن مئة وسنتين    مثير .. هل مولاي حفيظ العلمي الوزير الذي اتهمه حسن طارق باستثمار في المصحات الخاصة؟    إسرائيل تقول إنها أحبطت خططا لحماس لشن هجمات في القدس    مدرب الوداد، جون توشاك    حفل موسيقي يحضره شخص واحد    الكتابة الوطنية لقطاع التعليم العالي    بيع أعمال فنية مغربية بأكثر من مليار 600 مليون سنتيم في باريس    مارسيل خليفة يخطف الأنظار في افتتاح منتدى حقوق الإنسان    أصوات متقاطعة    البنك الدولي: 1.8 مليون مغربي مهدد بمخاطر الفيضانات    بفعل الأمطار التي تهاطلت على بلادنا خصاص مهول في الأدوية بعدد من المناطق الجنوبية بعد انفضاح عيوب البنية التحتية    الداخلية:إنقاذ 113 شخصا كانوا في حالة خطر    كسرالخاطر : موتى ينتحرون بدون شعور بالمسؤولية!!    الحكومة البوركينابية تطالب المغرب بتسليمها "كومباوري"    الأمن يستعرض تطبيقات حقوق الإنسان في الوظيفة الأمنية بمناسبة منتدى مراكش    تاعرابت يواصل غيابه عن كوينز بارك رانجيرز    أحمد عصيد يكتب: على هامش المنتدى العالمي لحقوق الإنسان، "الوطنية" ليست هي التماهي مع المواقف الرسمية    اكادير: نذاء لساكنة المناطق المحادية للأودية ل"مغادرة" منازلهم    مصر تستعد لجمعتها الساخنة اليوم    مركز الظرفية الاقتصادية يحذر من انهيار الأسعار والنمو وتفاقم البطالة    العمراني: تحقيق الأمن الغدائي في المغرب يسير في اتجاه ايجابي    المغربيتان زينب العدوي واسمهان الوافي فائزات بجائزة التميز2014    "أ بي إم ترمينالز" بطنجة تحصل على جائزة محطة سنة 2014    الغزيون يواجهون الشتاء القارس بعد الحرب    اعتقالات في صفوف الطلبة وإصابات في صفوف الشرطة والقوات المساعدة بسبب تظاهرة بفاس    إقليم الحوز يخشى الأسوأ وإعلان حالة تأهب قصوى تحسبا لهطول أمطار قوية متوقعة    غالبية زوار "طنجة 24" لا يرون ضرورة لمبادرات تكريم الشخصيات    «أوبك» تُقرر الإبقاء على سقف إنتاجها وسعر النفط يستمر في الهبوط    لي فيه شي بلية كتبقى فيه. سيدة تلتقط سيلفي مفاجئ يظهر فيه شخص بجانبها وهو ينظر إلى صدرها مباشرة، والعالم يفاجئ أن هذا الشخص ليس سوى بيل كلينتون    استخدام أجهزة "آيباد" تأثر سلبا بظهور هواتف "آيفون 6"    البدانة مسؤولة عن نصف مليون إصابة بالسرطان سنويا    عمل تخريبي يربك حركة النقل السككي صباح اليوم الخميس    هبات ملكية لكل من جمهوريتي سيراليون وليبيريا    شيخ سعودي: فرق الإنشاد النسائية تدرب بناتنا على الحركات المثيرة    الخلق أساس بناء    ماتوا في شربة ماء فمن المسئول ؟؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

إعفاء المندوب الجهوي للصناعة التقليدية بمراكش وإلحاقه بالإدارة المركزية
بعد أشهر من الصراع مع ممثلي حزب الأصالة والمعاصرة وبعد تصريحات أدلى بها للمساء
نشر في المساء يوم 22 - 12 - 2010

نزل خبر إعفاء المندوب الجهوي للصناعة التقليدية بجهة مراكش كالصاعقة على المندوب عبد العزيز الرغيوي، الكاتب الجهوي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية في الوقت ذاته.
وحسب معلومات حصلت عليها «المساء» من مصادر جد موثوقة فإن عبد العزيز الرغيوي، المندوب الجهوي للصناعة التقليدية لعمالة مراكش وأقاليم قلعة السراغنة والحوز وشيشاوة والرحامنة، توصل، يوم الجمعة الماضي، بقرار إعفائه موقعا من قبل الوزير أنيس بيرو، كاتب الدولة في الصناعة التقليدية، وإلحاقه بالإدارة المركزية في الرباط.
وبينما راجت أخبار بأن هذا القرار، الذي سبق أن اتخذ قبل أزيد من شهر تقريبا، هو في حقيقة الأمر قرار تأديبي، نظرا للصراع الذي عرفته الغرفة بين ممثلي حزب الاتحاد الاشتراكي، يتزعمهم نجيب آيت عبد المالك، رئيس الغرفة وبين ممثلي حزب الأصالة والمعاصرة وبعض المستقلين، أكدت مصادر «المساء» أن القرار هو «قرار إداري وليس تأديبيا». ولم تنف المصادر ذاتها أن يكون التصريح الصحفي، الذي أدلى به عبد العزيز الرغيوي ل «المساء» القشة التي قصمت ظهر الرغيوي، وعجلت بصدور القرار الذي اتخذ منذ شهور.
وقد سبق للرغيوي أن نفى أي خلاف له مع بعض أعضاء الغرفة، التي يشكل منهم المنتمون لحزب «الأصالة والمعاصرة» أغلبية، مشيرا إلى أن العرض الذي لم ينل إعجاب هؤلاء الأعضاء ووصفوه بالباهت هم «الذين صفقوا له في دورة يونيو»، وهو أيضا نفس العرض الذي تقدم به أمام السلطات الولائية في ماي الماضي، و«لقي استحسان الجميع»، يضيف الرغيوي. واصفا البيان الذي أصدره الغاضبون ب«الكذب والبهتان».
وكان 18 عضوا بمجلس غرفة الصناعة التقليدية لعمالة مراكش وأقاليم قلعة السراغنة والحوز وشيشاوة والرحامنة قد أفشلوا انعقاد دورة شتنبر الماضي في بادرة تصعيدية ضد رئيس الغرفة نجيب أيت بنمالك. والتجأ الأعضاء إلى مقاطعة الدورة، مما أجل انعقادها لعدم توفر النصاب القانوني. وأرجع المقاطعون الذين ينتمي أغلبهم إلى حزب الأصالة والمعاصرة موقفهم إلى «عجز الرئيس عن توفير جو ملائم تسوده الديمقراطية واحترام الرأي الآخر»، خاصة أن الدورة تتضمن مناقشة الاتفاقية الإطار الخاصة بالمخطط الجهوي للصناعة الداخلية.
وأوضح المعارضون في البيان التوضيحي، الذي حصلت «المساء» على نسخة منه، أن «الرئيس لم يعط العناية الضرورية والاهتمام الكبير للمخطط المصيري لقطاع الصناعة التقليدية، الذي ينتظره الحرفيون وكل الفاعلين بالقطاع بالجهة». وكانت الأجواء المشحونة سيطرت على مجلس غرفة الصناعة التقليدية بمدينة مراكش بعد أن أقدم ستة أعضاء على تقديم استقالتهم من مهامهم في رسالة موجهة إلى نجيب أيت بنمالك، رئيس الغرفة يوم الإثنين 20 شتنبر الماضي.
وقد طال البيان، الذي أعده المستقيلون وعدد من المستنكرين لطريقة تسيير أيت بنمالك عَرض المندوب الجهوي للصناعة التقليدية حول «المخطط الجهوي» في دورة يونيو الماضي، حيث وصفوه ب «ا لباهت»، موضحين أن مناقشة هذا المخطط اتسمت ب«الاستخفاف»، وهو ما شكل «خيبة أمل وصدمة لهم»، حسب ما ورد في البيان.
وقد طالب البيان، أنيس بيرو، كاتب الدولة في الصناعة التقليدية بالتدخل لإرسال أحد أطر الوزارة أو مكتب الدراسات المنجز للمخطط لتعميق النقاش مع أعضاء المجلس حول مضامينه لتطويره وتحقيق الإجماع حوله. وكان المعارضون قد وقعوا رسالة استنكارية ضد ما أسموه «الواقع المرير» بالغرفة، في حين وصف أيت بنمالك، رئيس الغرفة الاتحادي أصحاب الرسالة بأنهم «تحركهم أيد خفية» دون تحديد هوية هذه الأيدي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.