الرئيس البرتغالي يؤكد أن زياراته للمغرب ستساهم في تعزيز الروابط التاريخية مع المملكة    الحكومة توافق على رفع تدريجي لسن التقاعد ب 6 أشهر عوض عام    نتائج الانتخابات التشريعية الإسبانية تعيد الأزمة إلى البداية: استحالة تشكيل حكومة إلا من خلال امتناع نواب الحزب الاشتراكي التصويت على حكومة راخوي    إلى السيد أحمد الشرعي: دفاعا عن المؤسسات واحتراما لها..ننتقد التحكم    حجز وإتلاف 9292 كلغ طن من المواد الغذائية الفاسدة بجهة البيضاء-سطات    إنسحاب بريطانيا من الإتحاد الأوروبي في ميزان النظام العالمي: واشنطن تخشى من تفكك حلف الناتو وتوجه برلين وباريس نحو الشرق.. بقلم // عمر نجيب    مارادونا لميسي : لايمكن أن تذهب، ستذهب إلى روسيا وستفوز بكأس العالم    الجماهير الإسبانية تريد رحيل "ديل بوسكي" وهذا هو البديل !!    مدرب زيسكو يونايتد الزامبي مرتاح لعودة نجمي الفريق قبل مواجهة الوداد    بوليف: تأخيرات القطارات مرتبطة بشهر رمضان ولا تتجاوز 5 في المائة    ليستر يرغب في الإستفادة من خدمات كارسيلا    شرطي يطلق النار على مبحوث عنه في طنجة    علاج اصفرار الأظافر    إلغاء 49 رحلة جوية من مطارات إسبانيا نحو فرنسا لهذا السبب    تحسن الاحوال الجوية يعيد الحركة الملاحية بين طريفة وطنجة لطبيعتها    برادة يعود الى الدوري الخليجي    هكذا جمعت الحكومة 1.94 مليار درهم    ليفربول يتعاقد رسميا مع السينغالي ماني    وزير المالية عن الأبناك الإسلامية: الحكومة قامت بواجبها .. والمسؤولية "بيد" بنك المغرب    مصباح بني ملال ينتخب أعضاءه في لجنة الترشيح للانتخابات التشريعية المقبلة ويوجه رسائل إلى السلطات بالإقليم ( فيديو)    درجة الحرارة ستصل اليوم إلى 41 درجة بهذه المناطق    دواوير بأيت محمد تحتج من أجل "مادة الحياة"    تكلفة طائرة الهلكبتر التي استعملها رامز في برنامج "رامز بيلعب بالنار"    فيديو مراكش.. للا سلمى تستقبل ميشيل أوباما    دواء يقضي على"سرطان البروستات" في 90 دقيقة!    بناجح: ل"موازين" جمهوره كما للعبادة جمهورها    ذتعبئة مجموعة من الفنانين المغاربة في إطار قمة المناخ "كوب 22‎"    استقالة مدرب انجلترا بعد الخروج من اليورو    2M تتبرأ من صفحات "فايسبوكية" باسم القناة تنصب على المغاربة    مرسيديس الشوباني بشوارع الرباط تستفز المغاربة    هذه هدية بروفيسور فلسطيني لنابغة باكالوريا المغرب أميمة قصاب    حذار..لا ترتدي ملابسك الجديدة قبل غسلها    ترامب: الاتحاد الأوروبي سيتفكك بسبب الهجرة    بعد الخروج المذل امام اسلندا في اليورو مدرب انجلترا يعلن الاستقالة    بانكيت كانتون الدجاج    بالصور.. » DST » تفك لغز اختفاء سيارات فارهة بالدار البيضاء    ضحيتان اثنتان في ظرف 24 ساعة بجماعة حد بوموسى بالفقيه بن صالح    التدبير السياسي للجسد في الإسلام 19 .. الجسد في التصور الإسلامي    تراثيات . .6    ماليزيا.. سقوط إصابات في هجوم على حانة    من جديد..القناة الثانية تتحدى المغاربة وتبث مشاهد مخلة بالحياء للبنى أبيضار    توسيع قناة بنما بعد 102 عاما على تدشينها    شباط يحذر من "اكديم إيزيك" جديد    ثمان مقاولات تشارك في الدورة الرابعة لانتقاء أحسن مقاولة طلابية    توظيف مالي لمبلغ 4,5 مليار درهم من فائض الخزينة    إجهاض محاولة تهريب حوالي خمسة أطنان من الحشيش بطنجة    النفط يستقر فوق 49 دولارا للبرميل    ممرضة ترفض تلقيح الأطفال بلقاحات فاسدة بالحسيمة تتعرض للمساءلة!    تربية التلفزة ورمضان الكرة : «متى ينقشع الضباب.».    قيادي بحزب "البام": مشاكل العالم العربي مصدرها السعودية والاسلام السياسي تلاعب بالحراك العربي    أكاديمي مغربي يربط جميع مشاكل المسلمين بمنظومة التديّن    النجم الايطالي بود سبنسر يرحل في صمت عن عمر يناهز 86 سنة    بالفيديو. معجبة تلاحت على إنريكي إغليسياس ونوضات روينة كبيرة    على أرضنا الطيبة كيف يلتقي هؤلاء بهؤلاء؟ بقلم // محمد أديب السلاوي    اعتذار أردوغان لموسكو يذهل واشنطن    عاجل: اعتقال شقيق "ابتسام تسكت" وتطورات مثيرة في القضية    بدر هاري يريدون الترشح للانتخابات ويسأل المغاربة عن رأيهم    شيخ الأزهر: الأوروبيون سيدخلون الجنة بدون عذاب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إعفاء المندوب الجهوي للصناعة التقليدية بمراكش وإلحاقه بالإدارة المركزية
بعد أشهر من الصراع مع ممثلي حزب الأصالة والمعاصرة وبعد تصريحات أدلى بها للمساء
نشر في المساء يوم 22 - 12 - 2010

نزل خبر إعفاء المندوب الجهوي للصناعة التقليدية بجهة مراكش كالصاعقة على المندوب عبد العزيز الرغيوي، الكاتب الجهوي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية في الوقت ذاته.
وحسب معلومات حصلت عليها «المساء» من مصادر جد موثوقة فإن عبد العزيز الرغيوي، المندوب الجهوي للصناعة التقليدية لعمالة مراكش وأقاليم قلعة السراغنة والحوز وشيشاوة والرحامنة، توصل، يوم الجمعة الماضي، بقرار إعفائه موقعا من قبل الوزير أنيس بيرو، كاتب الدولة في الصناعة التقليدية، وإلحاقه بالإدارة المركزية في الرباط.
وبينما راجت أخبار بأن هذا القرار، الذي سبق أن اتخذ قبل أزيد من شهر تقريبا، هو في حقيقة الأمر قرار تأديبي، نظرا للصراع الذي عرفته الغرفة بين ممثلي حزب الاتحاد الاشتراكي، يتزعمهم نجيب آيت عبد المالك، رئيس الغرفة وبين ممثلي حزب الأصالة والمعاصرة وبعض المستقلين، أكدت مصادر «المساء» أن القرار هو «قرار إداري وليس تأديبيا». ولم تنف المصادر ذاتها أن يكون التصريح الصحفي، الذي أدلى به عبد العزيز الرغيوي ل «المساء» القشة التي قصمت ظهر الرغيوي، وعجلت بصدور القرار الذي اتخذ منذ شهور.
وقد سبق للرغيوي أن نفى أي خلاف له مع بعض أعضاء الغرفة، التي يشكل منهم المنتمون لحزب «الأصالة والمعاصرة» أغلبية، مشيرا إلى أن العرض الذي لم ينل إعجاب هؤلاء الأعضاء ووصفوه بالباهت هم «الذين صفقوا له في دورة يونيو»، وهو أيضا نفس العرض الذي تقدم به أمام السلطات الولائية في ماي الماضي، و«لقي استحسان الجميع»، يضيف الرغيوي. واصفا البيان الذي أصدره الغاضبون ب«الكذب والبهتان».
وكان 18 عضوا بمجلس غرفة الصناعة التقليدية لعمالة مراكش وأقاليم قلعة السراغنة والحوز وشيشاوة والرحامنة قد أفشلوا انعقاد دورة شتنبر الماضي في بادرة تصعيدية ضد رئيس الغرفة نجيب أيت بنمالك. والتجأ الأعضاء إلى مقاطعة الدورة، مما أجل انعقادها لعدم توفر النصاب القانوني. وأرجع المقاطعون الذين ينتمي أغلبهم إلى حزب الأصالة والمعاصرة موقفهم إلى «عجز الرئيس عن توفير جو ملائم تسوده الديمقراطية واحترام الرأي الآخر»، خاصة أن الدورة تتضمن مناقشة الاتفاقية الإطار الخاصة بالمخطط الجهوي للصناعة الداخلية.
وأوضح المعارضون في البيان التوضيحي، الذي حصلت «المساء» على نسخة منه، أن «الرئيس لم يعط العناية الضرورية والاهتمام الكبير للمخطط المصيري لقطاع الصناعة التقليدية، الذي ينتظره الحرفيون وكل الفاعلين بالقطاع بالجهة». وكانت الأجواء المشحونة سيطرت على مجلس غرفة الصناعة التقليدية بمدينة مراكش بعد أن أقدم ستة أعضاء على تقديم استقالتهم من مهامهم في رسالة موجهة إلى نجيب أيت بنمالك، رئيس الغرفة يوم الإثنين 20 شتنبر الماضي.
وقد طال البيان، الذي أعده المستقيلون وعدد من المستنكرين لطريقة تسيير أيت بنمالك عَرض المندوب الجهوي للصناعة التقليدية حول «المخطط الجهوي» في دورة يونيو الماضي، حيث وصفوه ب «ا لباهت»، موضحين أن مناقشة هذا المخطط اتسمت ب«الاستخفاف»، وهو ما شكل «خيبة أمل وصدمة لهم»، حسب ما ورد في البيان.
وقد طالب البيان، أنيس بيرو، كاتب الدولة في الصناعة التقليدية بالتدخل لإرسال أحد أطر الوزارة أو مكتب الدراسات المنجز للمخطط لتعميق النقاش مع أعضاء المجلس حول مضامينه لتطويره وتحقيق الإجماع حوله. وكان المعارضون قد وقعوا رسالة استنكارية ضد ما أسموه «الواقع المرير» بالغرفة، في حين وصف أيت بنمالك، رئيس الغرفة الاتحادي أصحاب الرسالة بأنهم «تحركهم أيد خفية» دون تحديد هوية هذه الأيدي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.