كيف تصبح مليونيراً من خلال 8 خطوات بسيطة    أرباب الصناعة السياحية في القنيطرة يستنكرون التضييق على اوقات العمل ويطالبون لقاء الوالي    اتهامات للبام بالسطو على الانشطة الرسمية بعد مشاركة الباكوري بدون صفة    الاستماع إلى والي سابق لجهة الحسيمة في موضوع مشروع "باديس"    كيف كان الظهور الاول لدي ماريا مع المان يونايتد    انشلوتي يعوض غياب رونالدو بلاعب شاب من المدرسة    صحفي إسباني يهاجم بايرن ميونخ وغوارديولا بسبب تشابي ألونسو    فيرنانديز دياز: علاقات التعاون بين المغرب وإسبانيا "ممتازة"    انطلاق الدورة السادسة عشر لمهرجان العالم العربي للفيلم القصير إفران / أزرو    أزيد من ألف مشارك في عملية الاحصاء العام للسكان والسكنى باقليم تازة    جون أفريك: إغلاق الحدود بين المغرب والجزائر "حالة شاذة جغرافيا واقتصاديا وإنسانيا"    أوراق: تركيا تدفن الماضي وبعض العرب يُحْيُونَه.. بقلم // عبد القادر الإدريسي    دول الخليج تتوصل الى حل لمشاكلها مع قطر    مهاجم مانشستر سيتي قريب من ريال مدريد    وفد مغربي بجنيف لفحص تقرير المملكة أمام لجنة حقوق الطفل    استقبال حاشد للفائزة بلقب أحسن سفير للثقافة والتقاليد المغربية    أكاديمية أمريكية: الاستيقاظ مبكرًا للمدرسة يؤثر سلبًا على صحة الطلاب    أكادير: عندما يصبح المواطن ضحية سيارات الأجرة الكبيرة بتيكوين.    السجن المؤبد لمرشد الاخوان المسلمين في أحداث عنف بمصر    "التراكم وسؤال الإبداعية في السينما المغربية": عنوان ندوة الدورة السادسة من الجامعة الصيفية للسينما والسمعي البصري بالمحمدية    هُيَامٌ عَنِيدٌ بالمُطْلَق... بقلم // محمد الشوفاني    عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم    ايمان حمام: عارضة الازياء المغربية العالمية تكشف سر نضارة بشرتها - صور    سيبة: مقتل شخص وجرح 14 آخرين في مواجهات بين السكان بطنجة    احتجاجات بميناء طنجة المدينة تتسبب في إرباك رحلة سياحية    "كاميرا" المراقبة تفضح لصا ستينيا داخل مسجد بايت ملول    طائرة "Wing" لتوصيل الطلبات للمنازل    تحطم طائرة أوكرانية في الجزائر و تكتم شديد عن عدد الضحايا    ملك السعودية للسفراء الأجانب: نار الإرهاب ستصلكم جميعا    دار الافتاء المصرية تحرم الشات في الفايسبوك    إيداع شخصين السجن المحلي بسلا    مشعل: حصار قطاع غزة انتهى عمليا وسلاح المقاومة «مقدس»    الدورة 15 من 'طانجاز' تكرم رموز الأمس وتحتفي بنجوم الغد بطنجة    استمرار شد الحبل بين "الجماعة" والسلطات بسبب الإحصاء    ألميريا يرفض السماح لخلوة بالانضمام للشبان    رسالة مشفرة من تشلسي للفربول بعد صفقة توريس    بالفيديو : عبد العزيز برادة يوقع أول أهدافه في الدوري الفرنسي    المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي يصدر رأيه بخصوص مشروع قانون حول الابناك التشاركية    شخصية الاسبوع على "كود" : المدير العام ل"سي دي جي" ناعس على ثروة المغاربة لي كتبددها الشركات التابعة لصندوق الايداع والتدبير، وتا مغربي ما مستافد من هاد الثروة من غير الناس لي خدامين فالذراع المالي للدولة    من معلم فاشل الى رئيس مدير عام لشركة طيران وسياحة    عريضة ضد بنكيران: "لا للرفع من سن التقاعد إلى 62 سنة"    البنك الدولي يدعم التوظيف بالمغرب ب100 مليون دولار    رسالة الاتحاد المغربي للشغل الى نزار بركة ترفض منهجية بنكيران في قضية أنظمة التقاعد    هشام العسري يشارك في مهرجان الفيلم الفرنكفوني بنامور    نجم «سبايدرمان» يشارك في فيلم ينافس على أسد البندقية    من غرائب الدنيا: أغلى قهوة في العالم مصنوعة من "روث الأفيال"    الشاي الأخضر.. بطل المشروبات في المغرب    إل فوغليو: هل تستقبل تندوف زعماء الجماعات الاسلامية المسلحة الفارين من مالي ?    الشاب الدوزي يعتذر للجمهور الناظوري عن إلغاء المهرجان المتوسطي    الملك للسفراء: أنا متأكد أن الإرهابيين سيصلون إلى أوربا في ظرف شهر وإلى أمريكا في ظرف شهرين    برادة يوقع أول أهدافه مع فريقه الجديد مارسيليا    فيديو صادم عن ضرر التدخين على الرئتين    التعوّد على فعل الشيء وتلقيه مُسُلَّما، لا يعني دائما أنه لا خلاف فيه    لكل جهنمه ! (5)    وائل قنديل يعتذر للمغاربة عن إساءة أماني الخياط‎    افتتاح متجر لبيع المواد الجنسية من طرف مهاجر مغربي في هولاندا    التصاميم والمشاكل العقارية تخرج ساكنة الدراركة بأكادير للاحتجاج    الطيور على أشكالها تقع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

إعفاء المندوب الجهوي للصناعة التقليدية بمراكش وإلحاقه بالإدارة المركزية
بعد أشهر من الصراع مع ممثلي حزب الأصالة والمعاصرة وبعد تصريحات أدلى بها للمساء
نشر في المساء يوم 22 - 12 - 2010

نزل خبر إعفاء المندوب الجهوي للصناعة التقليدية بجهة مراكش كالصاعقة على المندوب عبد العزيز الرغيوي، الكاتب الجهوي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية في الوقت ذاته.
وحسب معلومات حصلت عليها «المساء» من مصادر جد موثوقة فإن عبد العزيز الرغيوي، المندوب الجهوي للصناعة التقليدية لعمالة مراكش وأقاليم قلعة السراغنة والحوز وشيشاوة والرحامنة، توصل، يوم الجمعة الماضي، بقرار إعفائه موقعا من قبل الوزير أنيس بيرو، كاتب الدولة في الصناعة التقليدية، وإلحاقه بالإدارة المركزية في الرباط.
وبينما راجت أخبار بأن هذا القرار، الذي سبق أن اتخذ قبل أزيد من شهر تقريبا، هو في حقيقة الأمر قرار تأديبي، نظرا للصراع الذي عرفته الغرفة بين ممثلي حزب الاتحاد الاشتراكي، يتزعمهم نجيب آيت عبد المالك، رئيس الغرفة وبين ممثلي حزب الأصالة والمعاصرة وبعض المستقلين، أكدت مصادر «المساء» أن القرار هو «قرار إداري وليس تأديبيا». ولم تنف المصادر ذاتها أن يكون التصريح الصحفي، الذي أدلى به عبد العزيز الرغيوي ل «المساء» القشة التي قصمت ظهر الرغيوي، وعجلت بصدور القرار الذي اتخذ منذ شهور.
وقد سبق للرغيوي أن نفى أي خلاف له مع بعض أعضاء الغرفة، التي يشكل منهم المنتمون لحزب «الأصالة والمعاصرة» أغلبية، مشيرا إلى أن العرض الذي لم ينل إعجاب هؤلاء الأعضاء ووصفوه بالباهت هم «الذين صفقوا له في دورة يونيو»، وهو أيضا نفس العرض الذي تقدم به أمام السلطات الولائية في ماي الماضي، و«لقي استحسان الجميع»، يضيف الرغيوي. واصفا البيان الذي أصدره الغاضبون ب«الكذب والبهتان».
وكان 18 عضوا بمجلس غرفة الصناعة التقليدية لعمالة مراكش وأقاليم قلعة السراغنة والحوز وشيشاوة والرحامنة قد أفشلوا انعقاد دورة شتنبر الماضي في بادرة تصعيدية ضد رئيس الغرفة نجيب أيت بنمالك. والتجأ الأعضاء إلى مقاطعة الدورة، مما أجل انعقادها لعدم توفر النصاب القانوني. وأرجع المقاطعون الذين ينتمي أغلبهم إلى حزب الأصالة والمعاصرة موقفهم إلى «عجز الرئيس عن توفير جو ملائم تسوده الديمقراطية واحترام الرأي الآخر»، خاصة أن الدورة تتضمن مناقشة الاتفاقية الإطار الخاصة بالمخطط الجهوي للصناعة الداخلية.
وأوضح المعارضون في البيان التوضيحي، الذي حصلت «المساء» على نسخة منه، أن «الرئيس لم يعط العناية الضرورية والاهتمام الكبير للمخطط المصيري لقطاع الصناعة التقليدية، الذي ينتظره الحرفيون وكل الفاعلين بالقطاع بالجهة». وكانت الأجواء المشحونة سيطرت على مجلس غرفة الصناعة التقليدية بمدينة مراكش بعد أن أقدم ستة أعضاء على تقديم استقالتهم من مهامهم في رسالة موجهة إلى نجيب أيت بنمالك، رئيس الغرفة يوم الإثنين 20 شتنبر الماضي.
وقد طال البيان، الذي أعده المستقيلون وعدد من المستنكرين لطريقة تسيير أيت بنمالك عَرض المندوب الجهوي للصناعة التقليدية حول «المخطط الجهوي» في دورة يونيو الماضي، حيث وصفوه ب «ا لباهت»، موضحين أن مناقشة هذا المخطط اتسمت ب«الاستخفاف»، وهو ما شكل «خيبة أمل وصدمة لهم»، حسب ما ورد في البيان.
وقد طالب البيان، أنيس بيرو، كاتب الدولة في الصناعة التقليدية بالتدخل لإرسال أحد أطر الوزارة أو مكتب الدراسات المنجز للمخطط لتعميق النقاش مع أعضاء المجلس حول مضامينه لتطويره وتحقيق الإجماع حوله. وكان المعارضون قد وقعوا رسالة استنكارية ضد ما أسموه «الواقع المرير» بالغرفة، في حين وصف أيت بنمالك، رئيس الغرفة الاتحادي أصحاب الرسالة بأنهم «تحركهم أيد خفية» دون تحديد هوية هذه الأيدي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.