فضيحة بالعيون.. رئيس محكمة يطلب من أحد القضاة تغيير تاريخ محضر إحدى الجلسات    مصدر: محمد أوزين لايزال وزيرا للشباب و الرياضة ولن تتم إقالته    حالة من الغضب بعد مسلح لشرطيين بأمريكا انتقاما لمقتل شبان سود    العربية والأقزام    مع قهوة الصباح    سري للغاية    فيدرالية اليسار.. ما الذي يخبئه قرارها بالمشاركة في الانتخابات؟    الشيخ النهاري يؤكد على أنه قد خرج منتصرا بعد أزيد من أربع سنوات من التضييق    بعدما أتوا إلى آسفي لمتابعة مباراة الأولمبيك والوداد البيضاوي:وفاة أربعة مشجعين للوداد في حادثة سير    الدروس الخصوصية: الدجاجة التي تبيض ذهبا    قطاع الصحة بالعيون بين سوء التدبير و إهمال وزارة الوردي    مناظرة جهوية بالرباط حول "الدمج المدرسي لأطفال ذوي الإعاقة"    فريق ليفربول ينجو من الهزيمة أمام أرسنال في الثواني الأخيرة    Morocco Awards 2015: "العلامات المغربية رافعة للإقلاع"    الخطوط الملكية المغربية تحصل على جائزة "امتياز" في صنف الخدمات المقدمة عبر الأنترنت    المنظمة اليابانية للتجارة الخارجية تدشن بالرباط مكتبها لمنطقة المغرب العربي    جون أفريك: المغرب يعتمد على طنجة في تعزيز انفتاحه على العالم    التوانسة يعاقبون الإسلاميين مرة ثانية. حزب قائد السبسي العلماني يعلن فوزه بانتخابات تونس الرئاسية وفريق المرزوقي يعترض    أكادير:حملات أمنية موسعة ضد الملاهي الليلية و رصد عدد من المخالفات    سماب رواد شو2015: السكن وفن العيش بخمس مدن عالمية    صحف: صراعات داخل الحركة الشعبية وسط مطالب بالكف عن الدفاع على اوزين وفتح تحقيق داخلي    الصديقي يناقش تشغيل الشباب بالريف بين الواقع والافاق    بلاك بيري تسعى للقضاء على فكرة اقتناء أكثر من هاتف ذكي    عاجل : وفاة أربع مشجعين من فريق الوداد البيضاوي وإصابة أخر بجروح خطيرة    صحف الاثنين: استفزازات البوليساريو تستنفر الجيش المغربي    خمس خرافات رافقت انتشار "إيبولا" في العالم    علماء: طهي المرأة للطعام المنزلي يضر بصحتها    جوارين باقٍ في الإنتر    عون سلطة بسطات يطيح بعصابة متخصصة في السرقة تتزعمها سيدة    طريقة جديدة للتخلص من الموتى بتحويل الرفات إلى سماد    سائق مختل يهاجم عابرين في فرنسا هاتفًا "الله أكبر"    محمد السادس يصل إسطنبول وللا سلمى ومولاي الحسن يلتحقان بجلالته    مصدر حكومي ل"گود": الإعلان عن نتائج التحقيق في فضيحة المركب الرياضي مولاي عبد الله الأسبوع المقبل    حزب قائد السبسي يعلن فوزه بانتخابات تونس الرئاسية وفريق المرزوقي..ليس صحيحا    هذه قيمة تمويل مشروعي الطاقة الشمسية نور 2 ونور 3    تقديم كتاب « ناس الغيوان: 40 عاما من الأغاني الاحتجاجية المغربية » بالدار البيضاء    بلاتيني: رونالدو شوه فوز ريال مدريد    إتحاد طنجة يتصدر القسم الوطني الثاني ويتعادل أمام شباب هوارة    قناص الدرك يعترف بجني 40 مليون من عمليات ابتزاز الدركيين    ميناء أكادير على صفيح ساخن بسبب "مخطط أليوتيس"    فيسبوك تتيح لمستخدميها استعراض أبرز مشاركاتهم في 2014 عبر صفحة خاصة    الفيتو الأمريكي انكار للعدالة وإفلات من الالتزام || بقلم // أيمن سلامة    "أنا نجود بنت العاشرة ومطلقة" للمخرجة اليمنية خديجة السلامي يظفر بمهر دبي    "أنف رقمي" يتيح لك شم الخطر قبل حدوثه    الغامدي يوضح تفاصيل صورته مع الشقراء الايطالية عارية الكتفين    القصص في القرآن الكريم: دراسة موضوعية وأسلوبية بقلم // الصديق بوعلام 62    قمة أسفل الترتيب تبتسم لشباب خنيفرة    نوال الزغبي تثير الإعجاب بلوك جميل (صور)    أهم اكتشافات علمية عام 2014    وإذا المَوْؤُودَة سُئلت.. بأي ذنب أُقبرت؟    سلمى رشيد تطلق أغنيتها الجديدة "فورفي" على اليوتوب    سراج باند المغربية تتأهل في أولى حلقات "آراب غات تالنتس"    محكمة أوروبية تقضي بأن البدناء "ذوو احتياجات خاصة"    وجدة : لقاء تواصلي حول "ظاهرة" العزوف عن القراءة    طنجة .. افتتاح محطة من الجيل الجديد تابعة للشركة الوطنية للنقل    أبو حفص: حصر "الفتنة" في المرأة ليس دينا    التدين والفشوش..الالتزام بالجميل    "بهاويات" .. في وداع العزيز المرحوم سي بها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

زهير الشرفي: يد الجمارك مقيدة نسبيا في محاربة التهريب
الجمارك تحصل على 1.4 مليار درهم من محاربة الغش في التصريحات الجمركية
نشر في المساء يوم 27 - 01 - 2011

ارتفعت المداخيل الجمركية إلى الضعف بين سنتي 2002 و2010 لتنتقل من 37 مليار درهم إلى 72 مليار درهم، رغم منحنى التناقص التدريجي، الذي عرفته عائدات الرسوم الجمركية
على الواردات بسبب التفكيك الجمركي المنصوص عليه في اتفاقيات التبادل الحر والاتفاقات الجمركية مع عدد من بلدان العالم، حيث تقدر الخسارة في مداخيل الخزينة بنحو 1.2 مليار درهم.
وعزا زهير الشرفي تزايد المداخيل الجمركية في 2010 بما يفوق توقعات القانون المالي إلى ثلاثة أسباب، هي ارتفاع حجم الصادرات وأداء الإدارة الجمركية والإجراءات الجبائية التي جاء بها القانون المالي. وأضاف المسؤول الجمركي أن إصلاح تعريفات الرسوم الجمركية في السنين الأخيرة بتقليص نسب رسوم الاستيراد، سواء بالنسبة لمواد التجهيزات أو مواد أخرى، أدى إلى خسارة مداخيل الخزينة بملياري درهم، ولكنها صبت في صالح دينامية المقاولات المغربية وتعاملاتها الخارجية.
وخارج مقتضيات التفكيك الجمركي والاتفاقات الجمركية، أوضح المتحدث نفسه أنه كان من الضروري معالجة التفاوتات الكبيرة في نسب الرسوم الجمركية المطبقة على التجارة الدولية للمغرب في اتجاه تقليص النسبة الأعلى لرسم الاستيراد، بغرض تنويع مصادر واردات المغرب، حيث انتقلت من هامش يتراوح بين 2.5 في المائة و40 في المائة سنة 2008 إلى ما بين 2.5 في المائة و35 في المائة سنة 2009، ويتوقع أن تصل إلى ما بين 2.5 في المائة و35 في المائة في 2012.
ولموازنة المزيد من التراجع في عائدات رسوم الاستيراد في السنوات المقبلة يتم التعويل على عائدات الضريبة على القيمة المضافة المطبقة على الاستيراد لإحداث التوازن في المداخيل، مع التركيز على عمليات المراقبة لتحصيل الأموال الناتجة عن الغش في التصريحات الجمركية. وأضاف الشرفي أنه يفضل في الوقت الحالي أن تستمر إدارة الجمارك في تشديد المراقبة أكثر من حرصها على تقديم تسهيلات للمستوردين والمصدرين، بسبب وجود ممارسات غير مشروعة ولحماية القطاع المنظم والنسيج الاقتصادي الوطني من الغش في التصريحات والإغراق بالمنتجات المقلدة ومنخفضة الثمن كثيرا، مشيرا إلى أن إدارة الجمارك حققت ربحا ناهز 1.4 مليار درهم نتيجة محاربة الغش التجاري ومواد التهريب.
وبخصوص آفة التهريب، قال المدير العام للجمارك إن إدارته مقيدة جزئيا في عمليات مكافحة التهريب لأن هناك مراعاة لتوازنات اجتماعية حساسة، مضيفا أنه لا يمكن مثلا إغلاق معبر باب سبتة في وجه بضائع التهريب المعروفة وإلا فقدت آلالاف الأسر مصدر عيشها، مشيرا إلى أن مصالح الجمارك تحجز ما قيمته مليونا درهم يوميا من سلع مهربة، وهو ما يعني قرابة 635 مليون درهم سنويا، مضيفا أنه تم التقليص من انتشار السجائر المهربة إلى المغرب حيث انتقلت نسبة حضورها من 35 في المائة في 2005 إلى 10 في المائة فقط سنة 2010.
وفي موضوع تخليق العمل الجمركي، قال زهير إن إدارة الجمارك ستراجع بارومتر العقوبات الإدارية في اتجاه تشديدها في حق المخلين بمقتضيات الشفافية والنزاهة، مشيرا إلى أن العديد من الجمركيين عوقبوا بالتوقيف عن العمل من ثلاثة أشهر إلى ستة أشهر بسبب تورطهم في بعض الممارسات، مضيفا أنه سيتم وضع خط أخضر لتلقي الشكايات ضد الجمركيين. كما ستواصل الجمارك تعميم نزع الطابع المادي على تعاملاتها مع مختلف الفاعلين واستبدال ذلك بطرق إلكترونية لتضييق الطريق على ممارسات كالرشوة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.