«عملوها الفدائية» أغنية تصدح بالأراضي الفلسطينية    القنوات ستحدّد مشاركة سواريز في الكلاسيكو!    موناكو يوافق على اعارة فالكاو الى ريال مدريد لمدّة موسم واحد    طعنا في اختيار سيبوب رئيسا للمكتب المديري للرجاء    تأجيل تنظيم الدورة 12 لمهرجان بني عمار زرهون    «عائشة، محبوبة الرسول» الطفلة الشقراء الشديدة الذكاء    الشريط الصوتي ل «كازينو السعدي» بمراكش يضيع في جلسة التحقيق التكميلي    هكذا تعقبت عصابة سيارة دركي لتسرق زيه الرسمي!    انتحار فتاة ليلة القدر في البيضاء    محكمة النقض تعيد محااكمة الفراع إلى نقطة الصفر    بالفيديو.. حينما تاه بنكيران وأنقذه الملك    كل ما يجب أن تعرفه عن زكاة الفطر    الزمزمي ل"فبراير.كوم": على مفطر رمضان أن يفعل ذلك في خلوته حتى لا يستفز المغاربة    فيدال : لن أنتقل إلى مانشستر يونايتد    نسبة النجاح الإجمالية لخدمة الصوت في شبكات الجيلين الثاني والثالث للهاتف النقال فاقت 96 في المئة    إسبانيا استنفرت سفاراتها بإفريقيا وفرنسا شكلت خلية أزمة اختفاء طائرة إسبانية مستأجرة    جمعية الاقتصاديين المغاربة تحظى بصفة جمعية ذات منفعة عامة    مهرجان وليلي الدولي لموسيقى العالم التقليدية    بيان تنديدي للمنظمة الاشتراكية للنساء الاتحاديات: أوقفوا العدوان الصهيوني على فلسطينيي غزة    الأردن يسقط طائرة بدون طيار على الحدود مع سوريا    اسلاميون متشددون غادروا سوريا لشن هجمات ارهابية في اوربا    اعتقال عصابة تسوق طوابع بريدية مزورة باولاد عياد    سيّدة تضع مولودها على الأرض داخل مستشفى بالبيضاء    حداد: صناعة السياحة بالمغرب حافظت على مسار إيجابي منذ 3 سنوات    هذه تفاصيل الزيادات في أسعار الماء والكهرباء التي ستطبق ابتداء من غشت    عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم    الوسيط يستنكر الاعتداء على الحاخام اليهودي المغربي رابي موشين و يطالب بفتح تحقيق في وفاة السجين عبد العاطي الزوهري    بنكيران يدعو المعارضة إلى التقييم الموضوعي والمنصف للعمل الحكومي    مساهمة المغرب»لا محيد عنها» لبناء جسور بين الولايات المتحدة وإفريقيا    أسعار النفط تقفز فوق 108 دولارات للبرميل    أنشيلوتي : سأقرر من سيكون الحارس الأساسي عند بداية الموسم    مضادات الفيروسات أنقذت أرواح ملايين المصابين ب «السيدا»    بحثا عن تلفزيوننا    صورة نادرة لأول محطة طاقة شمسية في العالم    تراجع عدد المؤسسات الخاضعة لمراقبة بنك المغرب    خبير سوداني: صاحب الجلالة أظهر حكمة كبيرة في التعاطي مع القضايا الكبرى للمغرب    بالفيديو: نبيل عيوش علاقتي انقطعت ب"عوينة"    بعد 15 سنة على رحيل الحسن الثاني.. هذا ما قهر الملك الراحل وهو على الفراش    أمير المؤمنين يترأس بمسجد "محمد السادس" بمدينة وجدة حفلا دينيا كبيرا إحياء لليلة القدر المباركة    ياسمينة بادو تخرج عن صمتها..'لا يجب أن نوظف فاجعة بوركون سياسيا'    وزارة السكنى تعطي الانطلاقة الرسمية للبحث الوطني حول طلب السكن    إدانة ناشط بحركة 20 فبراير بثلاث سنوات سجنا نافذة    تفكيك شبكة متخصصة في سرقة السيارات وتزوير هياكلها بمراكش    كاميرا "وا ذاس تغير" الناطقة بالريفية على ناظورسيتي.. شاهدوا الحلقة التاسعة    فنان أمازيغي يصف الأمازيغين بالحمقى، ويوجه رسالة قوية للمؤسسة الملكية    حول الصوم عند المغاربة    معضلة السيسي    مروج مخدرات يبث الرعب في ساكنة أجدير    أَدُونْ خالد مشعل.. بقلم // شريف سعيد    بنكيران: هذه حقيقة علاقتي بداعش    بلان يترك مسألة انتقال دي ماريا مفتوحة    نساء حكمن المغرب // للا غيلانة العالمة التي زهدت في الدنيا من أجل الدين..    جمهور برشلونة يطالب بالتعاقد مع مدافع    كلاسيكو من نوع خاص بين بيبي و الفيس !    قاليك لخليع دار برمجة استثنائية بمناسبة العيد! بالفيديو فوضى في مواعيد القطارات تنتهي بالاحتجاجات    تقنية الصواريخ تساعد في الكشف عن الملاريا    لحسن بريخت: العديد من الصائمين يشربون السوائل الباردة جدا دون مراعاة لحرارة الفم    صحف الخميس: كلاب مسعورة تهاجم سكان البيضاء وضبط إمام مع فتاة مباشرة بعد صلاة الصبح    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

زهير الشرفي: يد الجمارك مقيدة نسبيا في محاربة التهريب
الجمارك تحصل على 1.4 مليار درهم من محاربة الغش في التصريحات الجمركية
نشر في المساء يوم 27 - 01 - 2011

ارتفعت المداخيل الجمركية إلى الضعف بين سنتي 2002 و2010 لتنتقل من 37 مليار درهم إلى 72 مليار درهم، رغم منحنى التناقص التدريجي، الذي عرفته عائدات الرسوم الجمركية
على الواردات بسبب التفكيك الجمركي المنصوص عليه في اتفاقيات التبادل الحر والاتفاقات الجمركية مع عدد من بلدان العالم، حيث تقدر الخسارة في مداخيل الخزينة بنحو 1.2 مليار درهم.
وعزا زهير الشرفي تزايد المداخيل الجمركية في 2010 بما يفوق توقعات القانون المالي إلى ثلاثة أسباب، هي ارتفاع حجم الصادرات وأداء الإدارة الجمركية والإجراءات الجبائية التي جاء بها القانون المالي. وأضاف المسؤول الجمركي أن إصلاح تعريفات الرسوم الجمركية في السنين الأخيرة بتقليص نسب رسوم الاستيراد، سواء بالنسبة لمواد التجهيزات أو مواد أخرى، أدى إلى خسارة مداخيل الخزينة بملياري درهم، ولكنها صبت في صالح دينامية المقاولات المغربية وتعاملاتها الخارجية.
وخارج مقتضيات التفكيك الجمركي والاتفاقات الجمركية، أوضح المتحدث نفسه أنه كان من الضروري معالجة التفاوتات الكبيرة في نسب الرسوم الجمركية المطبقة على التجارة الدولية للمغرب في اتجاه تقليص النسبة الأعلى لرسم الاستيراد، بغرض تنويع مصادر واردات المغرب، حيث انتقلت من هامش يتراوح بين 2.5 في المائة و40 في المائة سنة 2008 إلى ما بين 2.5 في المائة و35 في المائة سنة 2009، ويتوقع أن تصل إلى ما بين 2.5 في المائة و35 في المائة في 2012.
ولموازنة المزيد من التراجع في عائدات رسوم الاستيراد في السنوات المقبلة يتم التعويل على عائدات الضريبة على القيمة المضافة المطبقة على الاستيراد لإحداث التوازن في المداخيل، مع التركيز على عمليات المراقبة لتحصيل الأموال الناتجة عن الغش في التصريحات الجمركية. وأضاف الشرفي أنه يفضل في الوقت الحالي أن تستمر إدارة الجمارك في تشديد المراقبة أكثر من حرصها على تقديم تسهيلات للمستوردين والمصدرين، بسبب وجود ممارسات غير مشروعة ولحماية القطاع المنظم والنسيج الاقتصادي الوطني من الغش في التصريحات والإغراق بالمنتجات المقلدة ومنخفضة الثمن كثيرا، مشيرا إلى أن إدارة الجمارك حققت ربحا ناهز 1.4 مليار درهم نتيجة محاربة الغش التجاري ومواد التهريب.
وبخصوص آفة التهريب، قال المدير العام للجمارك إن إدارته مقيدة جزئيا في عمليات مكافحة التهريب لأن هناك مراعاة لتوازنات اجتماعية حساسة، مضيفا أنه لا يمكن مثلا إغلاق معبر باب سبتة في وجه بضائع التهريب المعروفة وإلا فقدت آلالاف الأسر مصدر عيشها، مشيرا إلى أن مصالح الجمارك تحجز ما قيمته مليونا درهم يوميا من سلع مهربة، وهو ما يعني قرابة 635 مليون درهم سنويا، مضيفا أنه تم التقليص من انتشار السجائر المهربة إلى المغرب حيث انتقلت نسبة حضورها من 35 في المائة في 2005 إلى 10 في المائة فقط سنة 2010.
وفي موضوع تخليق العمل الجمركي، قال زهير إن إدارة الجمارك ستراجع بارومتر العقوبات الإدارية في اتجاه تشديدها في حق المخلين بمقتضيات الشفافية والنزاهة، مشيرا إلى أن العديد من الجمركيين عوقبوا بالتوقيف عن العمل من ثلاثة أشهر إلى ستة أشهر بسبب تورطهم في بعض الممارسات، مضيفا أنه سيتم وضع خط أخضر لتلقي الشكايات ضد الجمركيين. كما ستواصل الجمارك تعميم نزع الطابع المادي على تعاملاتها مع مختلف الفاعلين واستبدال ذلك بطرق إلكترونية لتضييق الطريق على ممارسات كالرشوة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.