انشلوتي يؤمن بضرورة تغيير بعض الامور في الريال    بريندان رودجرز يدخل في قائمة أساطير التدريب في البريميرليج    اهم نتائج اليوم الثاني من كأس العالم لكرة السلة    تكريم فرقة "إن أومازيغ" بأزغنغان بعد تتويجها بلقب مواهب ثويزا بطنجة    بالفيديو.. مفتي مصر السابق: عبد الحليم غنى "أبو عيون جريئة" للرسول    هل تؤلمك عيناك من شاشة الحاسوب ؟ الحل هنا بين يديك ...    3 معلومات خاطئة عن شرب الماء    فيروس إيبولا يدق باب مملكة السويد    صحف: وزارة العدل والحريات ستعرف أكبر عملية تغيير في مناصب المسؤولية    صفاء الطواش: ملكة جمال المغرب للإنسانية ل"2014"    مظاهرة حاشدة فى شوارع برلين احتجاجًا على التجسس على المواطنين تحت ذريعة الامن    فيديو - هافاين كان محمد السادس ملي شوشات عليه المخابرات الجزائرية فزيارتو لتونس    وفاة غامضة لفلاح بأوطاط الحاج    ايت اعميرة: مصرع شخصين وإصابة فتاة في حادثة سير    مصرع أربعة أشخاص في انفجار مبنى بباريس    عاجل // مرصد حقوق الإنسان: غارات النظام السوري تقتل 42 طفلاً.. و31 ضحية جديدة ل"داعش"..    وزير الاقتصاد التركي ينتقد بشدة موقف جهاز المخابرات التركية    الشرطة التركية تواجه المحتجين ضد تنصيب أردوغان    الأزواد تفرض المغرب وسيطا في أزمة مالي    "الربا" و"الوهابية" تشعلان دورة المجلس الاقتصادي والاجتماعي    تسجيل هزة أرضية بقوة 5,7 درجات في إقليم أكادير إداوتنان    "داعشي" مغربي يتوعد إسبانيا بفتح إسلامي    المعتقلون السلفيون يواصلون حرب الأمعاء الفارغة    زلزال يهزّ أكادير وانزكان ومراكش وتارودانت واشتوكة ايت باها    إصابة 22 مغربيا في حادثة سير جنوب فرنسا    أتباع عبد الحميد أمين يرفضون المخطط الحكومي لإصلاح التقاعد    الملك محمد السادس يأمر بالتكفل بمصاريف علاج المواطنين المصابين في حادثة سير جنوب فرنسا    نهضة بركان يطيح باتحاد طنجة من كأس العرش    التكفير والتهديد أسلوب لا شأن لي به وبيني وبينه جدار سميك كجدار سجن عكاشة    مجلة "جون أفريك" تؤكد: إغلاق الحدود بين المغرب والجزائر "حالة شاذة جغرافيا واقتصاديا وإنسانيا"    إصابة عون سلطة في حادث انفجار لغم بضواحي السمارة    بيبي: لم نحترم قميص المرينغي أمام سوسيداد    اللغة العربية بين التحرير والتقويم    هزيمة أنويتا تفتح الباب ل3 تعاقدات    كاسياس: ماوقع أمام سوسيداد غير عادي    زلاتان يقصف سانت إيتيان    مرحبا بكم على متن قطارات لخليع    جورنالات بلادي2. سيناريو تعديل دستوري يدشن الدخول ورشوة مسجلة بكاميرا تقود إلى متابعات بمركز تسجيل السيارات بأكادير    انتبهوا.. اختفاء لقاح "فاريلركس" من الصيدليات    اعتقال إسباني ومغربيين بعد اكتشاف أزيد من 50 طنا من المواد الغذائية الفاسدة في مستودع عشوائي بالبيضاء    نصف السياح الذين زاروا المغرب بدون زوجاتهم من دول الخليج    "حكومة الظل" وجديد عباس وقديمه    هيفاء تفاجئ دنيا بطمة والأخيرة: مثل ما هي تحب صوتي انا اموت فيها    نادي قضاة المغرب يطالب وزارة العدل بفتح تحقيق نزيه مع كل من حاجي وزيان والإدريسي وبوعشرين    بالفيديو.. التفاصيل التي جعلت عبور الطريق السيار من مراكش وأكادير مستحيلة من أجل عيني طوم كروز    الحمى القلاعية ترفع درجة الاستنفار ب4 عمالات حدودية بجهة الشرق    سيارة "بوغاتي" محطّمة تُباع ب234 مليون سنتيم    وصول توم كروز الى المغرب - صور    " اش خسرتي الى ضحكتي ... مطلوب ضحك على هذا الايقاع "    الكبير آل باتشينو في فيلمين بمهرجان البندقية    رئيس المخابرات الداخلية الالمانية: الدولة الاسلامية أكثر وحشية من القاعدة    قطر تعود إلى الخليج أخيرا    مناظرة مثيرة حول "أزول ورحمة الله" بين المناضل الأمازيغي رشيد زناي والداعية طارق بن علي    ايمان حمام: عارضة الازياء المغربية العالمية تكشف سر نضارة بشرتها - صور    ملك السعودية للسفراء الأجانب: نار الإرهاب ستصلكم جميعا    دار الافتاء المصرية تحرم الشات في الفايسبوك    التعوّد على فعل الشيء وتلقيه مُسُلَّما، لا يعني دائما أنه لا خلاف فيه    لكل جهنمه ! (5)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

زهير الشرفي: يد الجمارك مقيدة نسبيا في محاربة التهريب
الجمارك تحصل على 1.4 مليار درهم من محاربة الغش في التصريحات الجمركية
نشر في المساء يوم 27 - 01 - 2011

ارتفعت المداخيل الجمركية إلى الضعف بين سنتي 2002 و2010 لتنتقل من 37 مليار درهم إلى 72 مليار درهم، رغم منحنى التناقص التدريجي، الذي عرفته عائدات الرسوم الجمركية
على الواردات بسبب التفكيك الجمركي المنصوص عليه في اتفاقيات التبادل الحر والاتفاقات الجمركية مع عدد من بلدان العالم، حيث تقدر الخسارة في مداخيل الخزينة بنحو 1.2 مليار درهم.
وعزا زهير الشرفي تزايد المداخيل الجمركية في 2010 بما يفوق توقعات القانون المالي إلى ثلاثة أسباب، هي ارتفاع حجم الصادرات وأداء الإدارة الجمركية والإجراءات الجبائية التي جاء بها القانون المالي. وأضاف المسؤول الجمركي أن إصلاح تعريفات الرسوم الجمركية في السنين الأخيرة بتقليص نسب رسوم الاستيراد، سواء بالنسبة لمواد التجهيزات أو مواد أخرى، أدى إلى خسارة مداخيل الخزينة بملياري درهم، ولكنها صبت في صالح دينامية المقاولات المغربية وتعاملاتها الخارجية.
وخارج مقتضيات التفكيك الجمركي والاتفاقات الجمركية، أوضح المتحدث نفسه أنه كان من الضروري معالجة التفاوتات الكبيرة في نسب الرسوم الجمركية المطبقة على التجارة الدولية للمغرب في اتجاه تقليص النسبة الأعلى لرسم الاستيراد، بغرض تنويع مصادر واردات المغرب، حيث انتقلت من هامش يتراوح بين 2.5 في المائة و40 في المائة سنة 2008 إلى ما بين 2.5 في المائة و35 في المائة سنة 2009، ويتوقع أن تصل إلى ما بين 2.5 في المائة و35 في المائة في 2012.
ولموازنة المزيد من التراجع في عائدات رسوم الاستيراد في السنوات المقبلة يتم التعويل على عائدات الضريبة على القيمة المضافة المطبقة على الاستيراد لإحداث التوازن في المداخيل، مع التركيز على عمليات المراقبة لتحصيل الأموال الناتجة عن الغش في التصريحات الجمركية. وأضاف الشرفي أنه يفضل في الوقت الحالي أن تستمر إدارة الجمارك في تشديد المراقبة أكثر من حرصها على تقديم تسهيلات للمستوردين والمصدرين، بسبب وجود ممارسات غير مشروعة ولحماية القطاع المنظم والنسيج الاقتصادي الوطني من الغش في التصريحات والإغراق بالمنتجات المقلدة ومنخفضة الثمن كثيرا، مشيرا إلى أن إدارة الجمارك حققت ربحا ناهز 1.4 مليار درهم نتيجة محاربة الغش التجاري ومواد التهريب.
وبخصوص آفة التهريب، قال المدير العام للجمارك إن إدارته مقيدة جزئيا في عمليات مكافحة التهريب لأن هناك مراعاة لتوازنات اجتماعية حساسة، مضيفا أنه لا يمكن مثلا إغلاق معبر باب سبتة في وجه بضائع التهريب المعروفة وإلا فقدت آلالاف الأسر مصدر عيشها، مشيرا إلى أن مصالح الجمارك تحجز ما قيمته مليونا درهم يوميا من سلع مهربة، وهو ما يعني قرابة 635 مليون درهم سنويا، مضيفا أنه تم التقليص من انتشار السجائر المهربة إلى المغرب حيث انتقلت نسبة حضورها من 35 في المائة في 2005 إلى 10 في المائة فقط سنة 2010.
وفي موضوع تخليق العمل الجمركي، قال زهير إن إدارة الجمارك ستراجع بارومتر العقوبات الإدارية في اتجاه تشديدها في حق المخلين بمقتضيات الشفافية والنزاهة، مشيرا إلى أن العديد من الجمركيين عوقبوا بالتوقيف عن العمل من ثلاثة أشهر إلى ستة أشهر بسبب تورطهم في بعض الممارسات، مضيفا أنه سيتم وضع خط أخضر لتلقي الشكايات ضد الجمركيين. كما ستواصل الجمارك تعميم نزع الطابع المادي على تعاملاتها مع مختلف الفاعلين واستبدال ذلك بطرق إلكترونية لتضييق الطريق على ممارسات كالرشوة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.