عاجل : السلطات الإسبانية تمنع أي مغربي من المرور صوب مليلية    نشرة خاصة: حرارة مرتفعة إلى غاية يوم الثلاثاء    الوكالة الوطنية للتقنين المواصلات: الأنترنيت يتفوق على المحمول و الثابت خلال سنة 2015    أرقام مخيفة حول البطالة    هذا ما قاله مجلس بركة عن الباعة المتجولين..! تشجيع الأسواق المتنقلة وتنظيم تجارة القرب وإحداث هيئة وطنية لدعم المبادرات الذاتية    مهندس مغربي يبتكر مقبسا ذكيا يحمي بطاريات الهواتف ويرشد استهلاك الكهرباء    فرنسا تطرد مغربيين تعتبرهما «خطرًا كبيرًا» على الأمن    عويطة لهسبورت: لا يمكن تحميل إيكيدير مسؤولية الفشل في "ريو".. والعرب لا يجيدون إعداد بطل أولمبي    فالنسيا يحسم صفقة منير الحدادي    جديد الرجاء البيضاوي قبل مباراة الكاك    اعتقال ضابط شرطة ممتاز ارتكب حادثة سير بسبب الخمر ثم أهان شرطة حوادث السير    الرجاء يبحث عن اول 3 نقاط في افتتاح البطولة الاحترافية    الداخلية تقصي مرشح "الاستقلال" لخوض انتخابات جزئية بجهة طنجة    حجز 49 كيلوغراما من الحشيش    الفنان عبد السلام الخلوفي يستحضر "ألحان عشناها" عبر دوزيم    الناشطة الأمريكية ستاينم : "لقد أصبحنا الرجال الذين أردنا أن نتزوجهم"    شوف لكذوب : المدير الجهوي للسياحة بجهة كليميم" غادي نجيبو مليون سائح للمنطقة فظرف 3 سنوات"    رسميًا.. جواو ماريو ينضم لإنتر ميلان    من هو الطفل البريطاني الذي أطلق النار على الأكراد في فيديو "داعش"؟    العُماري': ‘سنخوض الانتخابات من أجل ‘تحرير الوطن'    ارتفاع درجات الحرارة بمختلف المناطق المغربية    المغرب.. الوجهة المفضلة للفرنسيين    زيدان: خاميس لن يرحل عن الريال وسيلتا فيغو عقد الأمور كثيرا أمامنا    جينيفر لوبيز تشارك طليقها مارك أنتوني الغناء في حفل بنيويورك    استوقد بالماء غمومي    سعد لمجرد يشجع السياحة في شرم الشيخ    السعودية ستضرب بيد من حديد كل من يهدد أمن الحج    الشرطة الفرنسية تحتجز صهر أحد المشاركين في هجوم "تشارلي ابدو"    اتحاد طنجة يفوز بميدانه على الدفاع الحسني الجديدي 4-1    مغالطات تاريخيّة.. أفلام عالمية وقعت ضحية للتزييف وابتعدت عن الأحداث الحقيقية    إدارة الكوكب المراكشي تؤجل الجمع العام لأجل غير مسمى    لماذا رشح "البيجيدي" السلفي "القباج" في لوائحه لانتخابات سابع أكتوبر ؟    قصة شاب سعودي درس الطب ليعالج نفسه من مرض مزمن    شباب بني تدجيت الموجزين ينطلقون في مسيرة نحو البرلمان    حجاج مليلية يوّدعون أهاليهم وذويهم بالناظور للتوّجه للديار المقدسة لتأدية مناسك الحج    5 ملايين مشاهدة لأغنية المجرد "غلطانة" في 48 ساعة فقط    قضية "البوركيني" تكشف "الوجه الكوميدي" للعلمانية بفرنسا    لقاءات (أفريكا 2016) بباريس تخصص جلسة لاستراتيجة المغرب بافريقيا    محمد خان.. خرج و لم يعد (في) زحمة الصيف (2/3)    ارتفاع الاحتياطيات الدولية بنسبة 18,4 في المائة إلى حدود 19 غشت 2016    افتتاح المؤتمر الدولي السادس لطوكيو حول تنمية إفريقيا في نيروبي بمشاركة المغرب    خطر إصابة النساء بأمراض السكري والقلب قد يزيد قبل انقطاع الطمث    ترامب يتعهد بنظام صارم لمراقبة تأشيرات الدخول إلى أمريكا    حسن خيار الرئيس المدير العام لقناة «ميدي1 تي في»: «أتقاضى عن مسؤولياتي الثلاث راتبا واحدا فقط»    هجوم صاروخي يستهدف مطار ديار بكر التركي    هذا الأسلوب الغذائي في الأكل سيساعدك على الإنجاب    10 مفاتيح للنجاح في عملية فقدان الوزن    قاوم الالتهابات المزمنة بتناول الشاي والرمان والبصل    حرائق الغابات بالمغرب.. 270 حريقا اجتاحت 1739 هكتارا ما بين فاتح يناير و23 غشت 2016    تعاونية "الهناء" بسطات على صفيح ساخن.. أعضاء اللجنة التحضيرية يتهمون الرئيس بالنصب والإحتيال    فاس.. حجز أكثر من 900 كلغ من اللحوم الحمراء داخل مستودع للذبيحة السرية    رعب في قطار أنفاق بنيويورك بعد قيام إمرأة باطلاق صراصير وديدان    تفاصيل مأساة لبناني فرّت زوجته إلى تركيا وخانته مع رجل آخر    سابقة..امرأة تؤم المصلين في مسجد وتعلق: نسعى إلى مساواة حقيقية    رسالة إلى الفتاة المسلمة    صحف : مليار ونصف لدعم الموسيقى والفنون الكوريغرافية-خطر الاقتراب من الاودية    عمر القزابري و التعري.. أو «العري» الفكري «الفاحش»    ضجة في مصر بسبب معلم مسيحي يحفّظ الأطفال القرآن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





زهير الشرفي: يد الجمارك مقيدة نسبيا في محاربة التهريب
الجمارك تحصل على 1.4 مليار درهم من محاربة الغش في التصريحات الجمركية
نشر في المساء يوم 27 - 01 - 2011

ارتفعت المداخيل الجمركية إلى الضعف بين سنتي 2002 و2010 لتنتقل من 37 مليار درهم إلى 72 مليار درهم، رغم منحنى التناقص التدريجي، الذي عرفته عائدات الرسوم الجمركية
على الواردات بسبب التفكيك الجمركي المنصوص عليه في اتفاقيات التبادل الحر والاتفاقات الجمركية مع عدد من بلدان العالم، حيث تقدر الخسارة في مداخيل الخزينة بنحو 1.2 مليار درهم.
وعزا زهير الشرفي تزايد المداخيل الجمركية في 2010 بما يفوق توقعات القانون المالي إلى ثلاثة أسباب، هي ارتفاع حجم الصادرات وأداء الإدارة الجمركية والإجراءات الجبائية التي جاء بها القانون المالي. وأضاف المسؤول الجمركي أن إصلاح تعريفات الرسوم الجمركية في السنين الأخيرة بتقليص نسب رسوم الاستيراد، سواء بالنسبة لمواد التجهيزات أو مواد أخرى، أدى إلى خسارة مداخيل الخزينة بملياري درهم، ولكنها صبت في صالح دينامية المقاولات المغربية وتعاملاتها الخارجية.
وخارج مقتضيات التفكيك الجمركي والاتفاقات الجمركية، أوضح المتحدث نفسه أنه كان من الضروري معالجة التفاوتات الكبيرة في نسب الرسوم الجمركية المطبقة على التجارة الدولية للمغرب في اتجاه تقليص النسبة الأعلى لرسم الاستيراد، بغرض تنويع مصادر واردات المغرب، حيث انتقلت من هامش يتراوح بين 2.5 في المائة و40 في المائة سنة 2008 إلى ما بين 2.5 في المائة و35 في المائة سنة 2009، ويتوقع أن تصل إلى ما بين 2.5 في المائة و35 في المائة في 2012.
ولموازنة المزيد من التراجع في عائدات رسوم الاستيراد في السنوات المقبلة يتم التعويل على عائدات الضريبة على القيمة المضافة المطبقة على الاستيراد لإحداث التوازن في المداخيل، مع التركيز على عمليات المراقبة لتحصيل الأموال الناتجة عن الغش في التصريحات الجمركية. وأضاف الشرفي أنه يفضل في الوقت الحالي أن تستمر إدارة الجمارك في تشديد المراقبة أكثر من حرصها على تقديم تسهيلات للمستوردين والمصدرين، بسبب وجود ممارسات غير مشروعة ولحماية القطاع المنظم والنسيج الاقتصادي الوطني من الغش في التصريحات والإغراق بالمنتجات المقلدة ومنخفضة الثمن كثيرا، مشيرا إلى أن إدارة الجمارك حققت ربحا ناهز 1.4 مليار درهم نتيجة محاربة الغش التجاري ومواد التهريب.
وبخصوص آفة التهريب، قال المدير العام للجمارك إن إدارته مقيدة جزئيا في عمليات مكافحة التهريب لأن هناك مراعاة لتوازنات اجتماعية حساسة، مضيفا أنه لا يمكن مثلا إغلاق معبر باب سبتة في وجه بضائع التهريب المعروفة وإلا فقدت آلالاف الأسر مصدر عيشها، مشيرا إلى أن مصالح الجمارك تحجز ما قيمته مليونا درهم يوميا من سلع مهربة، وهو ما يعني قرابة 635 مليون درهم سنويا، مضيفا أنه تم التقليص من انتشار السجائر المهربة إلى المغرب حيث انتقلت نسبة حضورها من 35 في المائة في 2005 إلى 10 في المائة فقط سنة 2010.
وفي موضوع تخليق العمل الجمركي، قال زهير إن إدارة الجمارك ستراجع بارومتر العقوبات الإدارية في اتجاه تشديدها في حق المخلين بمقتضيات الشفافية والنزاهة، مشيرا إلى أن العديد من الجمركيين عوقبوا بالتوقيف عن العمل من ثلاثة أشهر إلى ستة أشهر بسبب تورطهم في بعض الممارسات، مضيفا أنه سيتم وضع خط أخضر لتلقي الشكايات ضد الجمركيين. كما ستواصل الجمارك تعميم نزع الطابع المادي على تعاملاتها مع مختلف الفاعلين واستبدال ذلك بطرق إلكترونية لتضييق الطريق على ممارسات كالرشوة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.