جلالة الملك… المغرب لم ينهج يوما سياسة تقديم الأموال، وإنما اختار وضع خبرته وتجربته، رهن إشارة إخواننا الأفارقة فيديو    أمير المؤمنين يستقبل أعضاء الوفد الرسمي المتوجه للديار المقدسة    عبد الباقي السعدي.. إمام متهم في أحداث برشلونة المدمية    نيمار يقود سان جيرمان لتحقيق فوز كاسح على تولوز    فجر يتعملق ويصنع الحدث أمام أتليتيك بلباو    عائلات معتقلي الريف تكذب "السجون" وتصف ممارسات مدير "عكاشة" ب"اللاقانونية"    الملك: سنة 2016 كانت سنة الحزم والصرامة.. وسنة 2017 هي سنة الوضوح    شذى حسون تتعرض للسرقة وتشارك جمهورها فيديو سطو على مليار – فيديو    عكس التوقعات..لا عفو عن معتقلي حراك الريف في عيد الشباب    برشلونة يستعيد اتزانه بثنائية أمام بيتيس في بداية مسيرته بالدوري الإسباني    مانشستر سيتي يستعد ل"إغراء" أرسنال لضم سانشيز    إنجاز أشغال استثنائية على مستوى المفترق السككي للدار البيضاء    الملك.. ما أحوجنا للتضحية والوفاء    تشييع جثمان الراحل عبد الكبير المدغري المدير العام لوكالة بيت مال القدس    هدف عالمي للمغربي أسامة الإدريسي في مرمى أجاكس    التشكيلة الأساسية لريال مدريد ضد الديبور    انتهاء مهلة برشلونة الأخيرة لضم كوتينيو    الحسيمة.. انطلاق فعاليات المعرض الجهوي الأول للاقتصاد الإجتماعي والتضامني    عفو ملكي على 477 شخصا بمناسبة عيد الشباب السعيد    سيري: "برشلونة؟ لم أتفاوض مع أي شخص"    الشرطة الإسبانية لا تستبعد فرار مشتبه به في هجمات برشلونة إلى فرنسا    القبض على شخص بوجدة يشتبه في علاقته بمنفذي اعتداء برشلونة    توقيف 28 ألف و522 شخصا للاشتباه في تورطهم في قضايا إجرامية خلال 18 يوما فقط    هذه قصة حسن الذي نجا من الموت بعد طعنه 4 مرات في هجوم فنلندا    شاب يضع حدا لحياته شنقا بمنزل أسرته بإنزكان في ظروف غامضة    حجاج بريطانيون يقطعون 3000 كلم على دراجاتهم للوصول إلى مكة (فيديو)    الأرصاد الجوية: طقس الاثنين حار.. و45 درجة في بعض مناطق المغرب    وفاة شخص إثر حادث يدفع الدرك إلى اعتقال 30 مدعوا لحفل زفاف    وزارة الخارجية: جلالة الملك أعطى تعليماته السامية لمساعدة ضحايا فيضان سيراليون    أمام الصحافة الإسبانية: تصريح بالدموع لأمهات الإرهابيين المغاربة    دراسة: هذا هو الفيتامين القاتل للسرطان    فندق المنزه ينفض غبار فترة "سوء التدبير" ويتطلع لاستعادة مجده الضائع    بنكيران يكشف سر بقاء المدغري في كرسي الأوقاف ل18 سنة    هذا سر إصرار الإمارات على إجبار شركة "آير برلين" على الإفلاس    مديرية الحموشي تكشف تفاصيل "فيديو" هجوم عصابة على منزل وتعريض من فيه للاغتصاب    ملتقى أولماس بالخميسات يسعى لتثمين المنتوجات المحلية    المروحية الطبية تنقل مصابا في حالة حرجة من الرشيدية إلى مراكش    سلسلة وقفات مع خطبة الجمعة للدكتور عبد الوهاب الأزدي الموضوع: بعض الآداب المرتبطة بالزواج    للمرة الأولى .. كسوف الشمس سيبث على الهواء مباشرة من مناطيد    فتوى غريبة…أبو لهب من الممكن يدخل الجنة فيديو    جلالة الملك يوجه خطابا ساميا اليوم الأحد بمناسبة ثورة الملك والشعب ويترأس غدا حفل استقبال بمناسبة ذكرى ميلاد جلالته    العثور على "أم الشيطان" بمنزل منفذي هجوم برشلونة    آلاف الأميركيين تظاهروا ضد العنصرية..أهلا بالمسلمين، العنصريون خارجاً    الحسيمة ..انتعاش السياحة الداخلية و تراجع سياحة الاجانب وفي مقدمتهم الاسبان    علماء روس يطورون دواءً يبطئ تطور الزهايمر    بروتوكول تعاون بين مهرجاني خريبكة والأقصر للسينما الإفريقية    فن الكاريكاتور بين الأمس اليوم (2) لماذا ظل التلفزيون المغربي خطا أحمر لهذا الشغب الجميل ؟؟:    عمل فني يجمع سلمى رشيد و«ديدجي فان»    ممثلون مغاربة يرفضون المشاركة في عمل تلفزي    "البيض الملوث".. فرنسا تعلن سحب منتوجات جديدة من الأسواق    باطمة: الدوزي طالب بتعديلات لإصدار أغنيتنا المشتركة    أزيد من 400 ألف مشاهدة لكليب دنيا باطما الجديد    شركة فنلندية تنشئ ثلاث محطات كهرباية قرب الداخلة    مسرحيات تغادر الخشبة وتبث الفرجة في ساحات عمومية بالرباط    بعد إيبولا..مرض خطير قاتل يفتك ب 62 مواطنا نيجيريا    الملايين في انتظار ظاهرة تحدث "مرة في القرن"    بالصور. مرض غريب رد بنادم نصف وحش    تلوث الهواء يرفع هرمونات التوتر ويؤدي لأمراض خطيرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الوزير غلاب يهدد بمقاضاة «هيئة حماية المال العام بالمغرب»
نشر في المساء يوم 11 - 08 - 2008

هدد كريم غلاب، وزير التجهيز والنقل، بمتابعة الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب أمام القضاء ما لم تقم الهيئة بموافاته، داخل أجل لا يتعدى 15 يوما، بنسخة مطابقة للأصل من الرسالة المفتوحة التي أرسلتها إلى وزير العدل تطالب فيها بفتح تحقيق حول إهدار المال العام بوزارة التجهيز والنقل.
وجاء في رسالة للوزارة، تم تسليمها عن طريق عون قضائي إلى طارق السباعي رئيس الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب، أنه «حرصا على سمعة الوزارة والمؤسسات التابعة لها وليتسنى البحث في ما جاء في هذه الرسالة للقيام باللازم حفاظا على المال العام، أطلب منكم وأنذركم عند الاقتضاء بموافاتي بنسخة مطابقة للأصل من هذه الرسالة وبكل ما لديكم من حجج ووثائق تستدلون بها لاتهام الوزارة أو المصالح والمؤسسات التابعة لها بهدر المال العام، وذلك في أجل لا يتعدى 15 يوما من توصلكم بهذا الكتاب»، وأضافت الرسالة، التي تحمل توقيع مدير الشؤون الإدارية والقانونية، أن «الوزارة تحتفظ بحقها كاملا في القيام بما يتطلب قانونيا».
وردا على هذه الرسالة، اعتبر طارق السباعي، في تصريح ل«المساء»، أن الطريقة التي صيغت بها رسالة وزير التجهيز والنقل «تفتقر إلى الاحترام واللباقة المفروض التعامل بهما مع المجتمع المدني لكونها تتضمن التهديد وانتحال الصفة القضائية ولا تنسجم مع إحدى فقرات الرسالة التي تدعي الوزارة من خلالها حرصها على المال العام»، وقال: «لن نقدم للوزارة أية وثائق بل سنقدمها لوزارة العدل وللقضاء».
وأضاف السباعي: «لقد كنا ننتظر من الوزير أن يقوم باستدعاء المكتب التنفيذي للهيئة لعقد لقاء بحضور وسائل الإعلام إذا كان فعلا يحرص على المال العام، وحينها سنبحث في الملفات التي تضمنتها الرسالة المفتوحة الموجهة إلى وزير العدل، وهي الملفات التي نتوفر على حجج دامغة بشأنها، إضافة إلى ملفات أخرى سيتم الكشف عنها بعد الانتهاء من جمع الوثائق، منها ملف الرافعة التي كانت موجودة بميناء الدار البيضاء وتم بيعها للإيطاليين بثمن بخس قبل إعادة بيعها لفرنسا رغم أن تكلفة إصلاحها لم تكن تتجاوز 50 مليون سنتيم، علما بأن شراء مثل هذه الرافعة سيكلف المغرب خمسة ملايير سنتيم».
كما أكد أن «الهيئة تستغرب عدم إبلاغها من قبل وزير العدل بأي إجراء تم اتخاذه بخصوص هذه الملفات، على اعتبار أن وزير العدل يمثل في الواقع سلطة الوصاية على النيابة العامة. هذا في الوقت الذي أمر فيه الوكيل العام للملك بمدينة الدار البيضاء بفتح تحقيق في صفقتين تم إبرامهما من طرف المكتب الوطني لاستغلال الموانئ».
وكانت الهيئة الوطنية لحماية المال العام قد بعثت برسالة مفتوحة إلى عبد الواحد الراضي، وزير العدل، تعدد فيها ما اعتبرته أوجه هدر للمال العام كإهدار 70 مليون درهم في اقتناء الرادارات الثابتة قبل صدور قانون استعمالها ودون مراعاة لدفتر التحملات حتى تتم ملاءمة الشروط والخصوصيات التي يفرضها القانون، مما أدى في النهاية إلى ضياع ملايين الدراهم في رادارات لم تشتغل، إضافة إلى النفخ في القيمة المالية لصفقة الخوذات الواقية التي بلغت 9 ملايين و300 ألف درهم أي بمعدل 93 درهم، للخوذة، علما بأن الخوذات الموزعة من النوع الرديء ولا تتجاوز قيمتها 35 درهما في أحسن الأحوال، واختلاس واختفاء برامج معلوماتية في صفقات تهم مكتب استغلال الموانئ وإبرام صفقات تابعة لنفس المكتب في ظروف غير سليمة وغير قانونية بالنظر إلى احتواء دفتر التحملات على معلومات خاطئة أدت إلى هدر المال العام بعلم وزير التجهيز والنقل والمدير العام لمكتب استغلال الموانئ، كما أن استفادة الشركة التي رست عليها الصفقة من صفقات أخرى مع الوزارة تثير عدة شكوك.
كما نبهت الرسالة إلى حوادث انهيار العديد من البنيات التحتية للطرق والقناطر، بعضها لايزال في طور الإنجاز مثل الانهيار المتتالي لأجزاء من القنطرة الموجودة بوادي أم الربيع على الطريق السيارة سطات مراكش وانجراف التربة للطريق السيار تطوان -المضيق بعد أقل من 6 أشهر على تدشينها وانهيار القنطرة الموجودة بالطريق الرئيسية تازة -فاس وتوقف قنطرة افندانوس بأيت السيمور وانهيار جزء من الحاجز الرئيسي لميناء الجرف الأصفر وانهيار رصيف تجاري بميناء العرائش.. إضافة إلى تصدع خطير بالقنطرة الموجودة بالطريق الرئيسة طنجة- تطوان
وأرجعت الهيئة في رسالتها المسؤولية في ما يقع إلى تسرع وزير التجهيز ومحاولته تلميع صورته على حساب المصالح العليا للمغرب والمحافظة على سلامة المواطنين وحماية المال العام، مثل اتخاذ قرار بتقليص مدة إنجاز الطرق السيارة دون احترام المدة التقنية التي تحددها وتفرضها الدراسات اعتمادا على المعطيات التقنية المرتبطة بالإكراهات الطبيعية ونوعية الموارد والتربة، وهو ما يؤدي إلى الانجراف والانهيار قبل الأوان للبنيات التحتية وانخفاض قارعة الطريق وانزلاق التربة كما وقع في الطريق السيار تطوان- المضيق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.