المذيعة اليمنية صاحبة فيديو النشرة الفرنسية ترد على الذين سخروا من فرنسيتها وهذا ردها وهذا ما وعدت به المغاربة )فيديو)    جمعية مشعل الأمل تعرض لوحات بعض الفنانين التشكيليين الشباب    مركز أعلام دمنات ينظم أمسية ثقافية بدمنات    زيادة معدل الركاب المغاربة للسعودية بنسبة 127 % خلال خمس سنوات الاخيرة    حملة تفتيشية لمحلات البقالة بدار ولد زيدوح    صحف الجمعة:لشكر يهدد ب"انسحاب سياسي" من مجلس النواب،وخلافات اندلعت بين الوزير الكروج وأفراد من عائلته    احذروا أيها "المشرملون"...أمريكا قادمة لمحاربتكم    فيديو..ظهور أول سيارة روسية خفية يثير الجدل    مهرجان توناروز لفيلم الهواة في دورته الأولى فرصة لدعم الشباب السينمائي المغربي    أولاد تايمة: حالة استنفار و انزال أمني مكثف لهذا السبب:    اجتماع هام مع المجلس الحضري برأسة الرئيس عبد السلام بلقشور و جمعية الخياطة بالزمامرة    سابقة: محامي يهودي يطلب الانضمام الى حزب بنكيران لهذه الاسباب:    تعيين عناصر من القوات المساعدة بمختلف محاكم جهة تادلة أزيلال    رئيس كوريا الشمالية في صالون حلاقة بريطاني !    ارتفاع عدد الجرحى في الجزائر إلى 85 شخصاً بينهم عدد من عناصر الدرك الوطني +فيديو    فضيحة باشتوكة: مغتصب أطفال حر طليق، و السلطات والجمعيات المعنية بالطفولة غائبة.    مغاربة هولندا مستاؤون من بنك الضمان الاجتماعي بعدما وجه استفسارا للمتقاعدين عن ممتلكاتهم بالمغرب    البيضاء : الملتقى الدولي الاول للاستثمار وتسوية المنازعات    فريق CGI safi يحرز دوري مراكش الدولي للفوتصال    انطلاق دوري النجاح في كرة القدم المصغرة بامزورن    إصابة رجل أمن بطلقة في رأسه بمهرجان التبوريدة بسيدي بنور    اندلاع أعمال عنف في الجزائر وإصابة العشرات وحرق صناديق الاقتراع في المحافظتين بجاية والبويرة    مرة أخرى.. زلزال بقوة 3,8 درجات يضرب ضاية عوا بإقليم إفران    رونالدو : هذا هو من غير حياتي !    وادي الحيمر تنتعش بفضل جمعيات المجتمع المدني    الاتحاد البرازيلي لكرة القدم يعين رئيسا جديدا    هدف غاريث بيل: المسافة المقطوعة والمدة الزمنية وعدد الخطوات    رسميا.. انتهاء الخلافات بين قطر ودول مجلس التعاون الخليجي    الحكومة تبيع حصتها المتبقية في البنك الشعبي    الوردي: كل دواء جديد يدخل السوق المغربية سيتم نشر سعره في الجريدة الرسمية    مشايخ الصوفية.. من نكران الذات إلى العلو في الأرض بغير حق    بنوك المغرب تعجز عن توفير سيولة كافية ل3 أشهر أولى من 2014    وزير الداخلية الإيفواري في زيارة عمل للمغرب    الشاعر محمد بنطلحة في ديوانه الشعري الجديد «صفير في تلك الأدراج»    في كتاب جديد للباحث الراحل محمد العيادي . .عن التاريخ والسلطة والبدعة والدين    بيرس بروسنان: نادم على تقديم »جيمس بوند»    ارتفاع الصادرات الإسبانية نحو المغرب بنسبة 2,6 في المائة إلى غاية متم فبراير الماضي    المغرب يسعى لجعل القطب المالي للدار البيضاء جسرا لتدفق الرساميل الموجهة للأسواق الإفريقية    اعتماد الدفع بواسطة «كف اليد»    إعفاء رئيس دائرة سيدي المنظري بتطوان مباشرة بعد الزيارة الملكية للمدينة.    "ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين"...    الرجاء يمطر شباك العساكر بثلاثية وجمهور الجيش يقاطع المباراة    الأهلي يبحث عن التأهل في مباراة الذهاب بالقاهرة أمام الدفاع    مدرب المنتخب المغربى لن يكون إلا مغربيا والتيمومي يرفض الإنضمام إلي اللجنة    استئناف عملية تبادل الزيارات العائلية من وإلى الأقاليم الجنوبية    جلالة الملك يدشن مشاريع اجتماعية جديدة بتطوان    شخص ملتح يعتدي على رجل أمن قبيل مرور الموكب الملكي بمدينة تطوان    التوقيع بالقنيطرة على اتفاقية شراكة وتعاون تهم مجال التربية على حقوق الإنسان    طليقة الوليد بن طلال في شوارع مراكش بالقفطان المغربي    وضاح خنفر: المنطقة العربية تشهد انقلابا إعلاميا    لمَ لا يُسمح لبوتفليقة أن يتقاعد    قرارات استباقية لانتخابات البرلمان الأوروبي    اختطاف السفير الأردني في طرابلس    شرة أشهر حبسا نافذا لطبيب يزور شهادات طبية    رضوان بنشقرون، عضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين: على العلماء الانفتاح وابتكار أساليب جديدة لترشيد التدين    الشيخ حماد القباج، باحث في العلوم الشرعية: خمسة معالم لترشيد التدين    حفل اعذار استفاد منه حوالي 180 طفل بجماعة حد بوموسى. حميد رزقي    غوغل يحتفي بالذكرى ال888 لميلاد ابن رشد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

أشهر حفلات الزفاف بالمغرب
نشر في المساء يوم 17 - 08 - 2008

في حفل زفاف باذخ أقيم قبل أسبوع، زف صاحب مجموعة نقل الزهرواي ابنته إلى ابن أخته. كان الحفل من أشهر حفلات الزفاف التي أقيمت بالمغرب، يؤكد بعض الحاضرين. فالزفاف فاض بالحرير والذهب، وكل ما يمكن للمال والنجومية أن تشتريه.
ودخل العروسان على أهازيج شعبية، وانطلق الحضور بالتصفيق دون توقف عندما عاينوا نجوم الغناء الشعبي يتسللون تباعا إلى منصة العرض.
دام عرس كريمة الزهراوي ثلاثة أيام، شاركت في إحياء اليوم الأول فرقة الإخوان المرنيسي، فيما غنى في اليوم الثاني الداودي والصنهاجي، واختتم اليوم الثالث من العرس المغني الشعبي عبد العزيز الستاتي.
وأبهرت مراسيم الزفاف التي دامت ثلاثة أيام الحاضرين، بعدها غادر العروسان الاحتفال بسيارة المرسيدس، أمام تصفيق المدعوين. والد العروس، يحكي بعض الحاضرين، ظل يغدق على الفرق الموسيقية الحاضرة، وكلما اشتد الغناء إلا ورمى برزمة أوراق مالية فوق رؤوس الجميع، أما حفل الاستقبال، فكان استعراضا ضخما لثروة الزهراوي، وعرض أزياء للمدعوين أيضا، المنتمين جميعا إلى نادي الأثرياء والمشاهير. نظم حفل كريمة الزهراوي الممول الشهير «رحال»، الذي قدم أطباقا مغربية تقليدية للمدعوين طوال ثلاثة أيام. وتؤكد بعض المصادر أن صاحب شركة نقل الزهراوي، لم يعر اهتماما كبيرا لجانب الديكور والتقديم، بقدر ما ركز على مشاركة نجوم الغناء الشعبي في زفاف كريمته.
قبل عرس ابنة الزهراوي، شهدت عاصمة النخيل مراكش حفل زفاف أسطوري لكريمة أنس الصفريوي، صاحب مجموعة الضحى. وأقيم عرس ابنة الصفريوي في أحد قصور مراكش بديكور ومواصفات أوربية بالغة في البذخ. العرس نشطه ألمع الفنانين المغاربة، كعبد الهادي بلخياط والحاجة الحمداوية، إلى جانب المغنية اللبنانية نانسي عجرم، والتي تقاضت مبلغا ماليا فاق 80 مليون سنتيم من أجل إحياء زفاف كريمة الصفريوي.
كان من المقرر أن تحيي حفلة الزفاف فرقة الإخوان المرنيسي، لكن ارتباطاتهما المهنية حالت دون ذلك. وكان والد العروس أوكل مهمة إعداد الحفل والديكور للممون رحال، غير أن اختلافات في الرأي أدت إلى جلب الصفريوي لفرقة تابعة لشركة خاصة من الخارج. صاحب مجموعة الضحى كان يرغب في أن يخدم نوادل أجانب المدعوين إلى زفاف ابنته، وهو ما رفضه الممون رحال الذي رفض اللجوء لغير طاقمه.
تنوعت الأطباق التي قدمها الصفريوي إلى مدعويه في ليلة استثنائية من حياة ابنته، بين أطباق السمك المتنوع واللحوم المشوية على الطريقة المغربية، إلى جانب أطباق عصرية من المطعمين الإيطالي والفرنسي. وحضر حفل الزفاف الأسطوري، الذي كانت فيه المغنية نانسي عجرم نجمة الحفل، عدد من المسؤولين الحكوميين، والوزير الأول السابق إدريس جطو، إضافة إلى ثلة من رجال المال والأعمال.
قبل عرس ابنة الصفريوي، شد الفنان الكوميدي جمال الدبوز الانتباه من خلال الحفل الأسطوري الذي أقامه بدوره في عاصمة النخيل. الدبوز عقد قرانه على نجمة الشاشة الفرنسية ميليسا توريو، واحتفلا بزفافهما على الطريقة الإسلامية وفق التقاليد المغربية في مدينة مراكش، بعد عقد قرانهما على الطريقة المسيحية في فرنسا. وامتدت حفلة الزفاف ثلاثة أيام حسب التقاليد المغربية، بصحبة 300 مدعو من الأصدقاء والأقارب، على أنغام فرقة «جيبسي كينغ» الإسبانية ومغني الراي الجزائري خالد، وحضر حفل الزفاف عدد من مشاهير عالم الفن والمال والأعمال والسياسة والرياضة.
وتسابقت بعض وسائل الإعلام الفرنسية على الفوز بسبق تبشير محبي الزوجين الشابين بالخبر، وعلى الرغم من محاصرة المصورين الصحافيين للقصر الباذخ، لم تتسرب أي صور عن الاحتفالات التي دامت حتى الصباح، عدا صورة يتيمة ملتقطة تناقلتها بعض المواقع الإلكترونية، يبدو فيها الدبوز ببذلة بيضاء وربطة عنق بنفسجية، وميليسا بفستان زفاف أبيض.
وفي سرية تامة، وتحت حراسة مشددة للأمن الخاص الذي طوق القصر، وسد جميع المنافذ، ناشد جمال، الممثل الأكثر شعبية في فرنسا والمنحدر من أسرة مغربية مهاجرة بسيطة، مدعويه ألا يستخدموا أجهزة التصوير، للحيلولة دون تسربها، وإفساد تعاقد السبق بمبالغ خيالية مع أحد المنابر الإعلامية التي التزمت بعرض صور الزفاف بعد أسبوعين من تاريخ إحيائه.
واتفق العروسان على الاحتفال بالزفاف وفقا لمعتقديهما الدينيين، ففي فرنسا عقد القران على الطريقة المسيحية أمام رجل دين، وتليت خلاله مقتطفات من الإنجيل وآيات من القرآن الكريم لمدة 45 دقيقة، حيث خصص الاحتفال لعائلة الزوجة الفرنسية، وتوجت الحفلة بإطلاق الألعاب النارية.
وطلب الدبوز من مدعويه الثلاثمائة حمل جوازات سفرهم، ليستقلوا الطائرة الخاصة التي استأجرها لنقلهم إلى مراكش لحضور مراسيم الزواج على الطريقة الإسلامية بصحبة عائلته في المغرب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.