توقع 60 ألف زائر للمعرض الدولي للتمور    أفتاتي يتّهم الفاسي وبادّو ب"النصب"    كاف لن يحسم مصير "الكان" في الجزائر يوم الأحد المقبل    مجلس بلدية الدريوش يؤجل دورته العادية في جو احتجاجي بسبب غياب رؤساء مصالح خارجية    الرميد يعين مسئولين جدد في مناصب عليا داخل وزارته    مصنع (رونو) طنجة سينتج 180 ألف وحدة سنة 2014    الرجاء و خريبكة وجها لوجه من أجل الصدارة    مورينيو يؤكد جاهزية كوستا لمباراة كوينز بارك    ارسنال يقترب من التعاقد مع نجم برشلونة    " ربيع" بوركينافاسو يطيح الرئيس كومباوري    وزير الصحة الريفي: لم ينتظره احد في مطار اكادير فاكترى "تاكسي كبير"    العثور على جثة إمرأة داخل حقيبة بالدارالبيضاء    الداخلية: الفرنسي والمغربي كانا يعملان على تحفيز الشباب المتشبع بالفكر المتطرف    عرض الفيلم الوثائقي "ناجي العلي في حضن حنظلة" ببني ملال    اسطول نقل كبير لجماهير وفاق اسطيف الجزائري    الجماهير الكتالونية تصدم ميسي وتختار رونالدو    أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس يؤدي صلاة الجمعة ب "مسجد طه" بمدينة الدار البيضاء    سنتان سجنا لطالب مغربي خطط لتفجير جامعة أمريكية    هل ينصت بنكيران إلى صوت المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي؟ * سن التقاعد في 63 سنة عبر 6 أشهر في السنة و10 سنوات لاحتساب الأجر والدولة تساهم بالثلثين والموظف بالثلث    إشاعة تتسبب في هجوم على مركز للدرك بولاد فرج بالحجارة    مواجهة دامية بالسيوف داخل مسجد بسلا قبل صلاة الفجر    انفجارات جراء حريق بسوق عشوائي تنشر الرعب في أسفي    "الأندلسيات الأطلسية" ينعش ذاكرة تعايش اليهود والمسلمين بالمغرب    هذه أبرز مضامين بعض الصحف الأوروبية    الزاكي يستنجد بأشنتيح لتعويض الكاروشي    القطب المالي للبيضاء أفضل مركز مالي في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا    عائلة شكرى بلعيد تقاضى قناة الجزيرة    الماص يغري لاعبيه بمليونين لهزم نهضة بركان    حشود يحتجون أمام أكاديمية أكادير بعد حرمان تلاميذ من الدراسة    نقابة الفنانين المغاربة للمبدعين و التقنيين تعزي مجموعة السهام    اسرائيل : الصلاة مسموحة لمن هم فوق الخمسين فقط في المسجد الاقصى    ... ومن كانت هجرته إلى ... فهجرته إلى ما هاجر إليه ...؟؟    الافتتاحية‪: مغالطة ليس إلا!!..    المسرح الإنجليزي بطنجة ..أقدم معلمة فتحت أبوابها لعشاق أب الفنون    البوكيلي: يجب تجاوز الإيديولوجيا في حوار الحضارات    الصديقي ينتقد استنزاف مؤسسات عمومية لمالية الدولة    خبراء مغاربة يقيمون تأثيرات الاتفاق الشامل للتبادل الحر مع الاتحاد الأوربي    الصحفي المغربي عادل الزبيري يحقق حلمه المؤجل ب"زمن العرفان"    فيلم وثائقي عن حياة أسية الوديع    وزيرة صحة و تعاني السمنة المفرطة !!    المغرب يحتل المرتبة السابعة عالميا في انتاج التمور    ألوان موسيقية تراثية وشعبية مغربية وأفريقية تفتتح فقرات مهرجان أرفود في نسخته الخامسة    المغاربة يخصصون دقيقة للرياضة و مثلها للقراءة و ساعتين للجلوس في المقاهي    اختفاء الطائرة الماليزية يعود للواجهة    البنك الدولي ينفق 500 مليون دولار لمكافحة إيبولا    أوباما يدعو ميانمار لدعم حقوق أقليتها المسلمة    لهذه الأسباب منعت إدارة "الفيسبوك" عبارة "أستغفر الله العظيم"    ناجون من إيبولا ينضمون لحملة مكافحة المرض القاتل    كوريا الشمالية تعدم 50 شخصا شاهدوا مسلسلات جارته الجنوبية    زعيمة الأمازيغ مليكة مزان تتهم عصيد بالعجز الجنسي و تفضح أسرار ما وقع بينهما بغرفة النوم !!    أفيلال لا تتفق مع وصف ابن كيران النساء ب"الثريات"    أفتاتي ينتقد بقسوة طريقة احتساب تقاعد الوزراء والبرلمانيين    البطاطا الحلوة تقوي البصر وتعزز خصوبة النساء    وجهة نظر طريفة في البوكر و محنة "اليتيمين"..    حقيقة تعرض الأرض لظلام تام لمدة 6 أيام    القناة الثانية المغربية ترفض تصوير شهادات حول معاناة مرضى السيدا و يتهمونها بالتعتيم.‎    منظمة النجاح المغربية لحقوق الإنسان تقيم حفلا فنيا لفائدة نزيلات السجن المحلي ببني ملال    محمد محب بعد اندماج حزبه البيئة والتنمية المستدامة مع البام: التحقنا بمشروع وطني هو الأصالة والمعاصر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

أشهر حفلات الزفاف بالمغرب
نشر في المساء يوم 17 - 08 - 2008

في حفل زفاف باذخ أقيم قبل أسبوع، زف صاحب مجموعة نقل الزهرواي ابنته إلى ابن أخته. كان الحفل من أشهر حفلات الزفاف التي أقيمت بالمغرب، يؤكد بعض الحاضرين. فالزفاف فاض بالحرير والذهب، وكل ما يمكن للمال والنجومية أن تشتريه.
ودخل العروسان على أهازيج شعبية، وانطلق الحضور بالتصفيق دون توقف عندما عاينوا نجوم الغناء الشعبي يتسللون تباعا إلى منصة العرض.
دام عرس كريمة الزهراوي ثلاثة أيام، شاركت في إحياء اليوم الأول فرقة الإخوان المرنيسي، فيما غنى في اليوم الثاني الداودي والصنهاجي، واختتم اليوم الثالث من العرس المغني الشعبي عبد العزيز الستاتي.
وأبهرت مراسيم الزفاف التي دامت ثلاثة أيام الحاضرين، بعدها غادر العروسان الاحتفال بسيارة المرسيدس، أمام تصفيق المدعوين. والد العروس، يحكي بعض الحاضرين، ظل يغدق على الفرق الموسيقية الحاضرة، وكلما اشتد الغناء إلا ورمى برزمة أوراق مالية فوق رؤوس الجميع، أما حفل الاستقبال، فكان استعراضا ضخما لثروة الزهراوي، وعرض أزياء للمدعوين أيضا، المنتمين جميعا إلى نادي الأثرياء والمشاهير. نظم حفل كريمة الزهراوي الممول الشهير «رحال»، الذي قدم أطباقا مغربية تقليدية للمدعوين طوال ثلاثة أيام. وتؤكد بعض المصادر أن صاحب شركة نقل الزهراوي، لم يعر اهتماما كبيرا لجانب الديكور والتقديم، بقدر ما ركز على مشاركة نجوم الغناء الشعبي في زفاف كريمته.
قبل عرس ابنة الزهراوي، شهدت عاصمة النخيل مراكش حفل زفاف أسطوري لكريمة أنس الصفريوي، صاحب مجموعة الضحى. وأقيم عرس ابنة الصفريوي في أحد قصور مراكش بديكور ومواصفات أوربية بالغة في البذخ. العرس نشطه ألمع الفنانين المغاربة، كعبد الهادي بلخياط والحاجة الحمداوية، إلى جانب المغنية اللبنانية نانسي عجرم، والتي تقاضت مبلغا ماليا فاق 80 مليون سنتيم من أجل إحياء زفاف كريمة الصفريوي.
كان من المقرر أن تحيي حفلة الزفاف فرقة الإخوان المرنيسي، لكن ارتباطاتهما المهنية حالت دون ذلك. وكان والد العروس أوكل مهمة إعداد الحفل والديكور للممون رحال، غير أن اختلافات في الرأي أدت إلى جلب الصفريوي لفرقة تابعة لشركة خاصة من الخارج. صاحب مجموعة الضحى كان يرغب في أن يخدم نوادل أجانب المدعوين إلى زفاف ابنته، وهو ما رفضه الممون رحال الذي رفض اللجوء لغير طاقمه.
تنوعت الأطباق التي قدمها الصفريوي إلى مدعويه في ليلة استثنائية من حياة ابنته، بين أطباق السمك المتنوع واللحوم المشوية على الطريقة المغربية، إلى جانب أطباق عصرية من المطعمين الإيطالي والفرنسي. وحضر حفل الزفاف الأسطوري، الذي كانت فيه المغنية نانسي عجرم نجمة الحفل، عدد من المسؤولين الحكوميين، والوزير الأول السابق إدريس جطو، إضافة إلى ثلة من رجال المال والأعمال.
قبل عرس ابنة الصفريوي، شد الفنان الكوميدي جمال الدبوز الانتباه من خلال الحفل الأسطوري الذي أقامه بدوره في عاصمة النخيل. الدبوز عقد قرانه على نجمة الشاشة الفرنسية ميليسا توريو، واحتفلا بزفافهما على الطريقة الإسلامية وفق التقاليد المغربية في مدينة مراكش، بعد عقد قرانهما على الطريقة المسيحية في فرنسا. وامتدت حفلة الزفاف ثلاثة أيام حسب التقاليد المغربية، بصحبة 300 مدعو من الأصدقاء والأقارب، على أنغام فرقة «جيبسي كينغ» الإسبانية ومغني الراي الجزائري خالد، وحضر حفل الزفاف عدد من مشاهير عالم الفن والمال والأعمال والسياسة والرياضة.
وتسابقت بعض وسائل الإعلام الفرنسية على الفوز بسبق تبشير محبي الزوجين الشابين بالخبر، وعلى الرغم من محاصرة المصورين الصحافيين للقصر الباذخ، لم تتسرب أي صور عن الاحتفالات التي دامت حتى الصباح، عدا صورة يتيمة ملتقطة تناقلتها بعض المواقع الإلكترونية، يبدو فيها الدبوز ببذلة بيضاء وربطة عنق بنفسجية، وميليسا بفستان زفاف أبيض.
وفي سرية تامة، وتحت حراسة مشددة للأمن الخاص الذي طوق القصر، وسد جميع المنافذ، ناشد جمال، الممثل الأكثر شعبية في فرنسا والمنحدر من أسرة مغربية مهاجرة بسيطة، مدعويه ألا يستخدموا أجهزة التصوير، للحيلولة دون تسربها، وإفساد تعاقد السبق بمبالغ خيالية مع أحد المنابر الإعلامية التي التزمت بعرض صور الزفاف بعد أسبوعين من تاريخ إحيائه.
واتفق العروسان على الاحتفال بالزفاف وفقا لمعتقديهما الدينيين، ففي فرنسا عقد القران على الطريقة المسيحية أمام رجل دين، وتليت خلاله مقتطفات من الإنجيل وآيات من القرآن الكريم لمدة 45 دقيقة، حيث خصص الاحتفال لعائلة الزوجة الفرنسية، وتوجت الحفلة بإطلاق الألعاب النارية.
وطلب الدبوز من مدعويه الثلاثمائة حمل جوازات سفرهم، ليستقلوا الطائرة الخاصة التي استأجرها لنقلهم إلى مراكش لحضور مراسيم الزواج على الطريقة الإسلامية بصحبة عائلته في المغرب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.