منتخبو البام بالحسيمة وامزورن يهددون بمقاطعة الانتخابات التشريعية    بيوكرى ...عمال وعاملات الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي التابعة للاتحاد المغربي للشغل يحتفلون بفاتح ماي    عودة حذرة لمراكب الصيد وظهور سردين الحسيمة بعد اختفاء طويل    رونالدو يعود لتدريبات ريال مدريد بعد تعافيه من الاصابة    توقعات أحوال الطقس ليوم غذ الإثنين 2 ماي    بنكيران لإلياس العماري: ما فيدكش .. سير تكمش    واشنطن تستثني المغرب من قائمتها السوداء وتنتقد الجزائر    الطبقة العاملة بإقليم الحسيمة تخلد ذكرى فاتح ماي    بالفيديو.. العربي يتجاوز العربي بن امبارك ويدخل تاريخ الليغا    فاتح ماي بفاس.. احتفالات باهتة وتواجد أمني ملحوظ    الرباط.. وضع موظف شرطة رهن الحراسة النظرية بعد ضبطه في حالة سكر    العيون.. إيقاف 5 أشخاص للاشتباه في تورطهم في مواجهات حي الوفاق    بنكيران عن مي فتيحة : البلد قائم على المصالحة والاستقرار    صحيفة "ليبيرو" الإيطالية: ملك المغرب كشف للعالم حقيقة الربيع العربي    برشلونة يزيد من الغموض حول إصابة برافو    لاعب مغربي يفوز بجائزة أفضل لاعب في الدوري الفرنسي لشهر أبريل    الدورة ال11 للملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب تحطم جميع الأرقام القياسية باستقطابها لحوالي مليون زائر    نقابيون يطالبون برحيل بنكيران عن رئاسة الحكومة المغربية    بنعطية نوضها مع البايرن    نادي إنجليزي كبير يرغب بقوة في الظفر بخدمات المهدي بنعطية    انفجار قنينة غاز بحي أكدال بالرباط لم يخلف أي إصابات بشرية    نشرة خاصة: ارتفاع تدريجي لدرجات الحرارة داخل المملكة إلى غاية الثلاثاء المقبل    فان دام: كلوا كما كان يأكل الرسول محمد    وصفة بياض الثلج لبشرة ناصعة ومتجانسة    تحولات تطرأ على جسم المرأة أثناء الحمل    وفد روسي يحل بمدينة أكادير استعدادا لتنظيم بطولة عالمية في رياضة الكولف    وكالة أجنبية ترسم خارطة أبرز فروع تنظيم القاعدة في العالم    الحلوطي: الحكومة قبلت رفع "الزرورة" الى 1000 درهم    دراسة : الوحدة تزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب    الملتقى الدولي للفلاحة بمكناس.. توقيع مذكرة تفاهم بشأن إعادة هيكلة التعاونيات الفلاحية المغربية (عدسة أحداث أنفو)    20 مليون سنتيم هي منحة لاعبي إتحاد طنجة إذا فازوا باللقب    مطار بادربورن-يبستادت الالماني يبرمج رحلة كل أسبوع الى مطار العروي ابتداءا من هذا التاريخ‎    القناة الثانية تخترق أحد أكبر طابوهات المجتمع وتضع « ليلة الدخلة » تحت المجهر    مهرجان المسرح العربي يهدي الدورة ال 14 للراحل الطيب الصديقي    دراسة .. هل ضروري الامتناع عن الأكل في الليلة السابقة لفحص نسبة الكولستيرول في الدم؟    راكيتيتش: "الفوز أهم من التألق"    حلب تحترق.. ومساعٍ أميركية لوقف العنف    الدوزي يحطم رقما قياسيا جديدا على "دوزيم"    دراسة جديدة: التدخين يُقلل من فرص الحصول على وظيفة    ردة فعل بان كي مون بعد صدور قرار مجلس الأمن حول الصحراء    قتلى وجرحى بتفجير على مركز شرطة في تركيا    "فايسبوك" يستعد لإطلاق ميزات جديدة تهم "الواتساب"    تواصل قصف حلب لليوم العاشر على التوالي والحصيلة ثقيلة    لحظة مقتل أخر طبيب أطفال في حلب -فيديو    الفنانة والممثلة الامريكية "ميا موريتي" تقضي إجازة بمدينة طنجة    ميناء طرفاية : سياسات إقصائية وتآمرية تدفع مراكب الصيد الساحلي إلى الانسحاب من الميناء    الدورة الرابعة للمهرجان الدولي لسينما الطفل بالدار البيضاء (عدسة أحداث أنفو)    المغرب – الإمارات.. تعاون اقتصادي متسارع يصبو نحو مستقبل واعد    رقصة الموت.. تحدّي جديد من زعيم كوريا الشمالية لأمريكا    علاقة الآباء بأبنائهم قد تفوق غريزة الأمومة    بني ملال تعرض "مناديل بيضاء"    حفل توزيع الجائزة الكبرى للصحافة الفلاحية والقروية في دورتها الثالثة بعدسة أحداث أنفو    السودان.. مقتل خمسة ضباط إثر تحطم طائرة عسكرية    الطيب الصديقي هو حامل لواء المسرح المغربي على المستوى الدولي وأحد رموز الحداثة الفنية    انطلاق أشغال المؤتمر الدولي للإعجاز العلمي في القرآن والسنة بتطوان    صور.. طلاء حلقات ستار الكعبة بالذهب    خطوب الماضي في الحاضر    أرجوك، صلّ بدون وضوء وارحم الشعب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الداودي يأمر بالتحقيق في ملفات فساد بكلية الحقوق بسلا
شكوك حول التلاعب في مباراة الدكتوراه لفائدة مسؤول أمني كبير بالقنيطرة والإدارة تنفي
نشر في المساء يوم 14 - 03 - 2012

أفادت مصادر مطلعة أن لجنة تفتيش خاصة من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي حلت صباح أمس الإثنين بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بسلا الجديدة، في مهمة للتحقيق
في ملفات ثقيلة وضعت، مؤخرا، على مكتب وزير التعليم العالي لحسن الداودي.
وكشفت المصادر أن وزير التعليم العالي كلف المفتشية العامة للوزارة بالتحقيق في ما وصف بخروقات حول توظيف الزبونية والمحسوبية في إجراءات القبول بسلك «الماستر» والدكتوارة، مشيرة إلى أن اللجنة ستضع بعد إنهاء عملها، الذي يتوقع أن يستمر أسابيع، على مكتب الوزير تقريرا مفصلا بخصوص نتائج تحقيقاتها في تلك الملفات. مصادر الجريدة لم تستبعد أن يجد ملف الخروقات بكلية سلا الجديدة طريقه إلى مكتب مصطفى الرميد، وزير العدل والحريات، للبحث فيها وإحالتها على القضاء، أسوة بملف التلاعب في شهادات معادلة منحت للعديد من الأشخاص من قبل محاكم في المملكة، رغم أن ملفاتهم لا تستجيب للمعايير القانونية ولا المعايير العلمية، وكذا ملفات الفساد التي يعتزم وزير التعليم العالي بشأنها متابعة عمداء ثلاث كليات (كلية الحقوق بطنجة، والكلية متعددة الاختصاصات بالناظور، وكلية العلوم والتقنيات ببني ملال).
يأتي ذلك فيما أفاد مصدر من داخل الكلية أن لقاء أوليا جمع يوم الخميس المنصرم بين المفتش العام ومسؤولة في الوزارة والحسين السنوسي، عميد الكلية، مشيرا إلى أن لجنة التفتيش طالبت صباح أمس بتمكينها من عدد من الوثائق التي ترى ضرورة فحصها والتحقيق فيها. فيما كشف عميد الكلية في اتصال هاتفي مع «المساء» أنه لم يبلغ بشكل رسمي عبر مراسلة من الوزارة بتشكيل لجنة التفتيش، مشيرا بالمقابل إلى أن مسؤولة بالوزارة اتصلت به وأبلغته بأنها ستقوم بزيارة الكلية يوم أمس الإثنين، لكنها اعتذرت عن الحضور. عميد الكلية أوضح أن الملف الذي توصل به الوزير الوصي على القطاع يقف وراءه أستاذان بالكلية «فشلت زوجتاهما في اجتياز مباراة التسجيل في «الماستر»، ولديهما صراعات مع زملاء لهما في الكلية. كما أن أحدهما لم يستسغ أن يتم توقيف «الماستر» الذي كان يشرف عليه وفريق البحث الذي كان يديره».
إلى ذلك، حصلت «المساء» على معطيات مثيرة بشأن ما أسمتها مصادر من الكلية فضيحة تلاعب إدارة كلية الحقوق بسلا الجديدة في مباراة الدكتوراة للسنة الجامعية 2011-2012، والمستفيد منها مسؤول أمني كبير بولاية أمن جهة الغرب شراردة بني احسن. وحسب الوثائق، التي حصلت عليها الجريدة، فإن قبول المسؤول الأمني تم بدون احترام المعايير التي اعتمدتها الكلية بخصوص الانتقاء الأولي للمباراة.
وتشير الوثائق التي ينتظر أن تكون موضوع تحقيق من لدن عناصر لجنة التفتيش، التي أوفدها الداودي إلى كلية الحقوق، إلى أن المسؤول الأمني ترشح للدكتوراة في مسلك الأنظمة القانونية والقضائية تخصص القانون العام سنة 2010-2011، لكنه رفض في الاختيار الأول عبر الحاسوب بسبب عدم استيفائه المعايير المعتمدة، وهي معيار السن والنقط المحصل عليها في الإجازة و«الماستر». المسؤول الأمني سيتقدم من جديد في السنة الجامعية 2011-2012 بنفس المعايير ونفس التخصص ونفس الشهادات إلى مسلك التشريع ومناهجه وقضاياه (تخصص القانون الخاص) لكن هذه المرة سيتم قبول ترشحه عبر الحاسوب، بل سيتصدر اسمه لائحة الفائزين في الإعلان النهائي للفائزين في القانون الخاص. فيما ترشح طالب آخر يتوفر على نقط مرتفعة في الإجازة و»الماستر» للدكتوراة في كلية الحقوق في سلا في مسلك الأنظمة القانونية والقضائية (تخصص القانون الخاص) الذي ترشح فيها المسؤول الأمني دون أن يحظى ترشحه بالقبول حتى في الانتقاء الأولي عبر الحاسوب.
وفي تعليقه على اتهامات التلاعب في مباراة التسجيل في الدكتوراة، أعلن عميد كلية الحقوق، الذي يشرف على إدارة الكلية منذ سنة ونصف، أنه مستعد لإحالة أي ملف على القضاء، نافيا أي إمكانية للتلاعب، خاصة أن الانتقاء يتم وفق برنامج ومعايير متفق عليه من قبل مركز دارسات الدكتوارة، الذي يضم جميع رؤساء فرق البحث. المصدر ذاته أشار إلى أن من المعايير المعتمدة تخصيص «كوطا» للموظفين والأجانب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.