تطوان تتضامن مع أسطول الحرية وتدعو المنتظم الدّولي لحمايته    تقرير الخارجية الأمريكية: جهات نافذة حصلت على تراخيص صيد واستغلال رمال ومقالع في الصحراء    التجاري وفابنك يوقع اتفاقية مع مهنيي قطاع السيارات    المغرب ينتقد سياسة إسرائيل لتهويد القدس ويطالبها بوقف إجراءاتها العدوانية    التشيلي تتأهل لنهائي كوبا امريكا بعد غياب دام 28 سنة    الواليدية: 5 أطفال أشقاء أصيبوا بشلل غير معروف والعائلة تطالب بمد يد المساعدة    لحوم الحمير والقطط والكلاب وجبات سريعة للغافلين    استنفار أمني بعد العثور على أربعين رصاصة    رمضان..فرصة لتذويب الحدود الاجتماعية وتعزيز الروابط الإنسانية    رحيل السياسي الفرنسي شارل باسكوا (ألبوم حياة)    حركة تصحيحة بحزب الاصالة والمعاصرة    "لاماب" تسقط في هفوة مهنية بعد فتح أبوابها أمام منتخبين للترويج لإنجازاتهم المثيرة للجدل    آخر كلمة لانتحاري الكويت: أبشروا بالموت، تحسسوا رقابكم    وزراء سابقون أثارت الموارد المالية لجهة الدار البيضاء شهيتهم لرئاستها    ليونير عربي ينفق 80 ألف دولار لتحويل صبي بريطاني يعشقة لإمرأة    وزارة الداخلية تحذر الأفارقة: أمامكم 24 ساعة لتسليم الشقق لأصحابها وإلا….    حجز أزيد من ثلاثة أطنان من مخدري الشيرا والقنب الهندي بإقليمي شفشاون و وزان    الحوض المائي ببنسليمان يثير الانتقادات    العيدوني: الملك يرعى الفتوى .. والاجتهاد محفوظ بإمارة المؤمنين    اعتداء الكويت – تهديد للتعايش السلمي بين الشيعة والسنة    إسرائيل تمنع سفينة مساعدات من الوصول إلى غزة    اليونان تغلق البنوك ومهلة 48 ساعة لتسديد ديونها    التهديد الإرهابي وقضية الهجرة في صلب مباحثات الشرقي الضريس مع وفد برلماني كيني    بركات.. النائب العام الذي أمر بفض "رابعة والنهضة"    أتلتيكو مدريد مهتم بالمغربي حمزة ساخي    سانتون يتجه للبقاء في الإنتر    اتحاد طنجة يعلن عن ثلاثة لقاءات ودية في إسبانيا خلال غشت المقبل    سكتة قلبية تنهي حياة وزير فرنسي سابق طالب بإنشاء "غوانتانامو" للمتطرفين العرب    تنظيم الملتقى الأول للأدب والثقافة الحسانية بجهة وادي الذهب الكويرة من 1 إلى 3 يوليوز القادم    انطلاق فعاليات النسخة الثانية لدوري بوكيدان الرمضاني    توضيح من "أحداث.أنفو" : لا نية للإساءة للفنان نعمان وهذه حكاية صورته مع تسونامي    لمحات عن تطور المذاهب والحركات المتشددة في العالم الإسلامي للدكتور منير القادري    بعد هجوم سوسة ايطاليا تنصح راعيها بالحذر اثناء زيارتهم لجبال الريف    الدكتورة العيدوني تبسط مجالات الاجتهاد بين يدي الملك محمد السادس    توشاك: رونالدو سيغادر ريال مدريد قبل بايل    القطار الفائق السرعة يصل إلى ميناء طنجة المتوسط / صور    وزارة الصحة تحذر الصائمين من موجة الحر وتعلن حالة استنفار بالمستشفيات    الدولة تصعد حربها على الأسماك الصينية الفاسدة والمستودعات غير المرخصة    مكتب السياحة يعرض وجهات السياحة في معرض بكين الدولي    اطراف النزاع الليبي تستأنف الحوار في الصخيرات يوم الخميس    الحليمي: انتعاش القطاع الفلاحي رفع نمو الاقتصاد في الفصل 1 من هذه السنة    عاجل: وفاة النائب العام المصري متأثرا بجروحه بعد الإعتداء الاهابي على موكبه في القاهرة    هاته هي الدولة التي يمكنك أن تعيش بها سعيدا و بدون مدخول كبير    الزمزمي: الزوجان المسافران من حقهما الإفطار والجماع أيضا ...    توقيف صاحب مصنع العسل الفاسد بتطوان    سيدة مصرية حامل ب 27 جنينا    | « حقيقة المقالب»رامز واكل الجو»!    هزيمة رحم    | حجةالوداع الثانية للنبي (ص)    | فيديو على اليوتوب يتستهزيء من إشهارات العقار الرمضانية    | قصص الحب والانتقام فى دراما رمضان    | نقص استهلاك الحليب وهشاشة العظام    | المراقبة الطبية الكفيلة بتأكيد قدرة المرضى على الصوم من عدمه    نقاد يقاربون تجربة المخرج لطيف لحلو في ختام الأيام التكريمية    نبيل بنعبد الله خلال اللقاء الوطني لقطاع التعليم العالي والبحث العلمي لحزب التقدم والاشتراكية:    المخرج العالمي كوبولا يرأس لجنة تحكيم المهرجان الدولي للفيلم بمراكش    صحيفة إماراتية: المغرب يتحول إلى عملاق إقليمي في صناعة السيارات    القرفة.. مهلكة مرض السكري وحارقة دهون الجسم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الداودي يأمر بالتحقيق في ملفات فساد بكلية الحقوق بسلا
شكوك حول التلاعب في مباراة الدكتوراه لفائدة مسؤول أمني كبير بالقنيطرة والإدارة تنفي
نشر في المساء يوم 14 - 03 - 2012

أفادت مصادر مطلعة أن لجنة تفتيش خاصة من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي حلت صباح أمس الإثنين بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بسلا الجديدة، في مهمة للتحقيق
في ملفات ثقيلة وضعت، مؤخرا، على مكتب وزير التعليم العالي لحسن الداودي.
وكشفت المصادر أن وزير التعليم العالي كلف المفتشية العامة للوزارة بالتحقيق في ما وصف بخروقات حول توظيف الزبونية والمحسوبية في إجراءات القبول بسلك «الماستر» والدكتوارة، مشيرة إلى أن اللجنة ستضع بعد إنهاء عملها، الذي يتوقع أن يستمر أسابيع، على مكتب الوزير تقريرا مفصلا بخصوص نتائج تحقيقاتها في تلك الملفات. مصادر الجريدة لم تستبعد أن يجد ملف الخروقات بكلية سلا الجديدة طريقه إلى مكتب مصطفى الرميد، وزير العدل والحريات، للبحث فيها وإحالتها على القضاء، أسوة بملف التلاعب في شهادات معادلة منحت للعديد من الأشخاص من قبل محاكم في المملكة، رغم أن ملفاتهم لا تستجيب للمعايير القانونية ولا المعايير العلمية، وكذا ملفات الفساد التي يعتزم وزير التعليم العالي بشأنها متابعة عمداء ثلاث كليات (كلية الحقوق بطنجة، والكلية متعددة الاختصاصات بالناظور، وكلية العلوم والتقنيات ببني ملال).
يأتي ذلك فيما أفاد مصدر من داخل الكلية أن لقاء أوليا جمع يوم الخميس المنصرم بين المفتش العام ومسؤولة في الوزارة والحسين السنوسي، عميد الكلية، مشيرا إلى أن لجنة التفتيش طالبت صباح أمس بتمكينها من عدد من الوثائق التي ترى ضرورة فحصها والتحقيق فيها. فيما كشف عميد الكلية في اتصال هاتفي مع «المساء» أنه لم يبلغ بشكل رسمي عبر مراسلة من الوزارة بتشكيل لجنة التفتيش، مشيرا بالمقابل إلى أن مسؤولة بالوزارة اتصلت به وأبلغته بأنها ستقوم بزيارة الكلية يوم أمس الإثنين، لكنها اعتذرت عن الحضور. عميد الكلية أوضح أن الملف الذي توصل به الوزير الوصي على القطاع يقف وراءه أستاذان بالكلية «فشلت زوجتاهما في اجتياز مباراة التسجيل في «الماستر»، ولديهما صراعات مع زملاء لهما في الكلية. كما أن أحدهما لم يستسغ أن يتم توقيف «الماستر» الذي كان يشرف عليه وفريق البحث الذي كان يديره».
إلى ذلك، حصلت «المساء» على معطيات مثيرة بشأن ما أسمتها مصادر من الكلية فضيحة تلاعب إدارة كلية الحقوق بسلا الجديدة في مباراة الدكتوراة للسنة الجامعية 2011-2012، والمستفيد منها مسؤول أمني كبير بولاية أمن جهة الغرب شراردة بني احسن. وحسب الوثائق، التي حصلت عليها الجريدة، فإن قبول المسؤول الأمني تم بدون احترام المعايير التي اعتمدتها الكلية بخصوص الانتقاء الأولي للمباراة.
وتشير الوثائق التي ينتظر أن تكون موضوع تحقيق من لدن عناصر لجنة التفتيش، التي أوفدها الداودي إلى كلية الحقوق، إلى أن المسؤول الأمني ترشح للدكتوراة في مسلك الأنظمة القانونية والقضائية تخصص القانون العام سنة 2010-2011، لكنه رفض في الاختيار الأول عبر الحاسوب بسبب عدم استيفائه المعايير المعتمدة، وهي معيار السن والنقط المحصل عليها في الإجازة و«الماستر». المسؤول الأمني سيتقدم من جديد في السنة الجامعية 2011-2012 بنفس المعايير ونفس التخصص ونفس الشهادات إلى مسلك التشريع ومناهجه وقضاياه (تخصص القانون الخاص) لكن هذه المرة سيتم قبول ترشحه عبر الحاسوب، بل سيتصدر اسمه لائحة الفائزين في الإعلان النهائي للفائزين في القانون الخاص. فيما ترشح طالب آخر يتوفر على نقط مرتفعة في الإجازة و»الماستر» للدكتوراة في كلية الحقوق في سلا في مسلك الأنظمة القانونية والقضائية (تخصص القانون الخاص) الذي ترشح فيها المسؤول الأمني دون أن يحظى ترشحه بالقبول حتى في الانتقاء الأولي عبر الحاسوب.
وفي تعليقه على اتهامات التلاعب في مباراة التسجيل في الدكتوراة، أعلن عميد كلية الحقوق، الذي يشرف على إدارة الكلية منذ سنة ونصف، أنه مستعد لإحالة أي ملف على القضاء، نافيا أي إمكانية للتلاعب، خاصة أن الانتقاء يتم وفق برنامج ومعايير متفق عليه من قبل مركز دارسات الدكتوارة، الذي يضم جميع رؤساء فرق البحث. المصدر ذاته أشار إلى أن من المعايير المعتمدة تخصيص «كوطا» للموظفين والأجانب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.