مهنيو الصيد الساحلي يطالبون بالإعفاء الكلي من الضرائب    حملة السبسي: المؤشرات الأولية تظهر فوز السبسي بالرئاسة في تونس    نايضة. مواجهات بالسلاح الأبيض بين عصابتين لترويج المخدرات داخل سجن الجديدة بسبب "مناطق النفوذ"    قيادة العدالة والتنمية تستعد لتعديل حكومي بعد توقيف أوزين    صورة لبنزيمة من الطائرة وهو يحمل الكأس:هذه لسيادتكم شكرا لكم جميعا    فرتوت: خطة مدرب الوداد أصبحت مكشوفة    هذه هي القيمة المالية التي منحتها "الفيفا" للفرق المشاركة في مونديال الأندية    مرصد الشمال يحذر من عودة نشاط قوارب الموت    الغامدي يوضح تفاصيل صورته مع الشقراء الايطالية عارية الكتفين    القصص في القرآن الكريم: دراسة موضوعية وأسلوبية بقلم // الصديق بوعلام 62    تقرير أمريكي يكشف عن الأسباب الحقيقية لتهريب أموال المغرب إلى الخارج: الحكومة المغربية متهمة بتبييض الجريمة والرشوة والتهرب الضريبي    توتر في المسجد الأقصى عقب اقتحامات مستوطنين إسرائيليين لباحاته    جمعية الريف تندد بالحكم الصادر ضد المستشار الجماعي والطالب المثليين وتعتبره مناقضا لدستور 2011، وتدعو الدولة لإلغاء تجريم المثلية الجنسية    الصحف الاسبانية: حضور ولي العهد لنهائي الموندياليتو أعطى رونقا خاصا للدورة    "أنف رقمي" يتيح لك شم الخطر قبل حدوثه    "أنا نجود بنت العاشرة ومطلقة" للمخرجة اليمنية خديجة السلامي يظفر بمهر دبي    آرسنال يُجهز عرضاً لضم نجم ليفركوزن    هكذا تقع النساء في شراك الشعوذة لدرجة تسميم الرجال    انهيار منزل بحي الملاح بمراكش مخلفا ضحايا    فيسبوك يهدد بقفل حسابات المستخدمين الرافضين الكشف عن بياناتهم الشخصية    هكذا وصف بلاتيني سلوك رونالدو الذي رفض مصافحته    حي البرينسيبي بسبتة.. حي التناقضات والتطرف ومافيا المخدرات    التسجيل في اللوائح الانتخابية    في عملية شارك فيها عملاء أجهزة استخبارات دولية. إرهابيان مغربيان يسقطان في قبضة الأمن البلغاري وتسليمهما إلى مدريد في الساعات المقبلة    حواجز أشد متانة من «جدار برلين»    قاتل أفراد أسرته بالرحامنة مضطرب نفسيا    المطالب الأمازيغية بين ردّ الفعل وغياب الفعل    هل العلاقة التي كانت بين الملك محمد الخامس والحسن الثاني متوترة؟    الوردي : وفيات الأمهات والأطفال سببها تصرفات غير مسؤولة لفئة من المهنيين    أرقام مذهلة للريال تفوق بها على البارسا    نوال الزغبي تثير الإعجاب بلوك جميل (صور)    الجمعية العامة تعتمد حق تقرير المصير للشعب الفلسطيني    ترحيب دولي بتعليق أوباما نصف قرن من العداء مع كوبا    الدورة الثانية للمجلس الإداري لأكاديمية جهة تازة الحسيمة تاونات يعرض حصيلة سنة 2014    أوباما يدين قتل شرطيين في نيويورك    عمارة يستعرض بأبوظبي ملامح الاستراتيجية الوطنية لتقليص التبعية الطاقية للخارج    تارودانت:منتجو ومصدرو الحوامض يتكبدون خسائر فادحة    كتاب "ناس الغيوان: 40 عاما من الأغاني الاحتجاجية المغربية"    شاب بريطاني ينفق 150 ألف دولار ليصبح نسخة من كيم كاردشيان    بنزيمة: نهدي اللقب للجمهور المغربي    الإعلان بالرباط عن تأسيس "منتدى مغاربة العالم"    سلمى رشيد تطلق أغنيتها الجديدة "فورفي" على اليوتوب    أهم اكتشافات علمية عام 2014    وإذا المَوْؤُودَة سُئلت.. بأي ذنب أُقبرت؟    17 مليار درهم لتمويل مشروعي الطاقة الشمسية    مشروع قانون لمناهضة العنف ضد النساء في المغرب يقضي بسجن مرتكب العنف 25 عاما    سراج باند المغربية تتأهل في أولى حلقات "آراب غات تالنتس"    خبراء: زراعة الذرة والأرز والقمح ينبغي أن تصبح أكثر استدامة    جمعية تنبه لخطورة استعمال طائرات بدون طيار بالسواحل المغربية    الناظور: الجيل الجديد من الحظائر الصناعية بسلوان    طنجة: محطة من الجيل الجديد "ستيام" تابعة للشركة الوطنية للنقل    محكمة أوروبية تقضي بأن البدناء "ذوو احتياجات خاصة"    وجدة : لقاء تواصلي حول "ظاهرة" العزوف عن القراءة    بقايا ولحوم وأسماك فاسدة..هذه أغرب طرق تحايل مموني الحفلات على زبنائهم    دراسة ' تدعو إلى العودة إلى 'البلدي' وتحذر من استعمال المرحاض 'الرومي    أبو حفص: حصر "الفتنة" في المرأة ليس دينا    التدين والفشوش..الالتزام بالجميل    "بهاويات" .. في وداع العزيز المرحوم سي بها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الداودي يأمر بالتحقيق في ملفات فساد بكلية الحقوق بسلا
شكوك حول التلاعب في مباراة الدكتوراه لفائدة مسؤول أمني كبير بالقنيطرة والإدارة تنفي
نشر في المساء يوم 14 - 03 - 2012

أفادت مصادر مطلعة أن لجنة تفتيش خاصة من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي حلت صباح أمس الإثنين بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بسلا الجديدة، في مهمة للتحقيق
في ملفات ثقيلة وضعت، مؤخرا، على مكتب وزير التعليم العالي لحسن الداودي.
وكشفت المصادر أن وزير التعليم العالي كلف المفتشية العامة للوزارة بالتحقيق في ما وصف بخروقات حول توظيف الزبونية والمحسوبية في إجراءات القبول بسلك «الماستر» والدكتوارة، مشيرة إلى أن اللجنة ستضع بعد إنهاء عملها، الذي يتوقع أن يستمر أسابيع، على مكتب الوزير تقريرا مفصلا بخصوص نتائج تحقيقاتها في تلك الملفات. مصادر الجريدة لم تستبعد أن يجد ملف الخروقات بكلية سلا الجديدة طريقه إلى مكتب مصطفى الرميد، وزير العدل والحريات، للبحث فيها وإحالتها على القضاء، أسوة بملف التلاعب في شهادات معادلة منحت للعديد من الأشخاص من قبل محاكم في المملكة، رغم أن ملفاتهم لا تستجيب للمعايير القانونية ولا المعايير العلمية، وكذا ملفات الفساد التي يعتزم وزير التعليم العالي بشأنها متابعة عمداء ثلاث كليات (كلية الحقوق بطنجة، والكلية متعددة الاختصاصات بالناظور، وكلية العلوم والتقنيات ببني ملال).
يأتي ذلك فيما أفاد مصدر من داخل الكلية أن لقاء أوليا جمع يوم الخميس المنصرم بين المفتش العام ومسؤولة في الوزارة والحسين السنوسي، عميد الكلية، مشيرا إلى أن لجنة التفتيش طالبت صباح أمس بتمكينها من عدد من الوثائق التي ترى ضرورة فحصها والتحقيق فيها. فيما كشف عميد الكلية في اتصال هاتفي مع «المساء» أنه لم يبلغ بشكل رسمي عبر مراسلة من الوزارة بتشكيل لجنة التفتيش، مشيرا بالمقابل إلى أن مسؤولة بالوزارة اتصلت به وأبلغته بأنها ستقوم بزيارة الكلية يوم أمس الإثنين، لكنها اعتذرت عن الحضور. عميد الكلية أوضح أن الملف الذي توصل به الوزير الوصي على القطاع يقف وراءه أستاذان بالكلية «فشلت زوجتاهما في اجتياز مباراة التسجيل في «الماستر»، ولديهما صراعات مع زملاء لهما في الكلية. كما أن أحدهما لم يستسغ أن يتم توقيف «الماستر» الذي كان يشرف عليه وفريق البحث الذي كان يديره».
إلى ذلك، حصلت «المساء» على معطيات مثيرة بشأن ما أسمتها مصادر من الكلية فضيحة تلاعب إدارة كلية الحقوق بسلا الجديدة في مباراة الدكتوراة للسنة الجامعية 2011-2012، والمستفيد منها مسؤول أمني كبير بولاية أمن جهة الغرب شراردة بني احسن. وحسب الوثائق، التي حصلت عليها الجريدة، فإن قبول المسؤول الأمني تم بدون احترام المعايير التي اعتمدتها الكلية بخصوص الانتقاء الأولي للمباراة.
وتشير الوثائق التي ينتظر أن تكون موضوع تحقيق من لدن عناصر لجنة التفتيش، التي أوفدها الداودي إلى كلية الحقوق، إلى أن المسؤول الأمني ترشح للدكتوراة في مسلك الأنظمة القانونية والقضائية تخصص القانون العام سنة 2010-2011، لكنه رفض في الاختيار الأول عبر الحاسوب بسبب عدم استيفائه المعايير المعتمدة، وهي معيار السن والنقط المحصل عليها في الإجازة و«الماستر». المسؤول الأمني سيتقدم من جديد في السنة الجامعية 2011-2012 بنفس المعايير ونفس التخصص ونفس الشهادات إلى مسلك التشريع ومناهجه وقضاياه (تخصص القانون الخاص) لكن هذه المرة سيتم قبول ترشحه عبر الحاسوب، بل سيتصدر اسمه لائحة الفائزين في الإعلان النهائي للفائزين في القانون الخاص. فيما ترشح طالب آخر يتوفر على نقط مرتفعة في الإجازة و»الماستر» للدكتوراة في كلية الحقوق في سلا في مسلك الأنظمة القانونية والقضائية (تخصص القانون الخاص) الذي ترشح فيها المسؤول الأمني دون أن يحظى ترشحه بالقبول حتى في الانتقاء الأولي عبر الحاسوب.
وفي تعليقه على اتهامات التلاعب في مباراة التسجيل في الدكتوراة، أعلن عميد كلية الحقوق، الذي يشرف على إدارة الكلية منذ سنة ونصف، أنه مستعد لإحالة أي ملف على القضاء، نافيا أي إمكانية للتلاعب، خاصة أن الانتقاء يتم وفق برنامج ومعايير متفق عليه من قبل مركز دارسات الدكتوارة، الذي يضم جميع رؤساء فرق البحث. المصدر ذاته أشار إلى أن من المعايير المعتمدة تخصيص «كوطا» للموظفين والأجانب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.