استقالات جماعية في صفوف قيادات البام بجهة سوس    المغرب يساند إسبانيا ضد استقلال كاتالونيا    الملك يبارك للعرب السنة الهجرية الجديدة    جهانجير خان.. المغرب يضطلع بدور هام في مواجهة العالم للإرهاب    عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم    المغرب ينظم حفل استقبال بنيويورك لفائدة الأفارقة والكاريبي    باريس.. تكريم الفنانة المصورة المغربية ليلى العلوي ضحية الإرهاب    الأمم المتحدة .. المغرب يريد القضاء التام على الأسلحة النووية    الشرطة الإسبانية تعتقل مغربيا على صلة بخلية برشلونة    حدث في مثل هذا اليوم:اندلاع الحرب العراقية الإيرانية    انطلاق منافسات الدوري الدولي " الكبار الأربعة " لكرة القدم داخل القاعة بأكادير    أطلس تالوين لكرة القدم النسائية يطعن في قرار لجنة الاستئناف بعصبة سوس    الصفاقسي: لا نَخشى الفتح لأن أوراقه مَكشوفة.. وانتصاره على الوداد لا يُؤكد قوّته    اتحاد طنجة يعير 4 لاعبين    11 محترفا بلائحة الأولمبيين لمواجهة إيطاليا    بوجدور .. توقيف شقيقين بسبب الاتجار في المخدرات والسرقة    توقعات الأرصاد الجوية ليوم الجمعة    البحث عن "اسمين" على الإنترنت يعرضك للخطر    جدل سينمائي بعد اختيار فيلم "غزية" لعيوش لتمثيل المغرب بالأوسكار    الوزير الخلفي في لقاء تواصلي مع ساكنة الجديدة يوم الأحد المقبل    تشييع جنازة الاطار الرياضي الوطني امبارك بيهي بمقبرة سيدي موسى بالجديدة    تدوينات على الفايس صيفطات حقوقي فصفرو للسّجن والجمعية تندّد.. ها شنو جا فيها    مرض "اللّسان الأزرق" خرج على الماشية فجبال الأطلس    تحقيقات صعود ترامب إلى الرئاسة تطال "تويتر"    إنستغرام يخطط ل "تدمير الصداقات"!    كائن غريب بجوار الملك فيصل يضع "التعليم السعودية" في مأزق!    زعيم كوريا الشمالية : ترامب مختل عقليا وسيدفع غاليا ثمن تهديده لنا    منع معتقلين على خلفية حراك الريف من التواصل مع أسرهم و الزفزافي تعرض للتفتيش    الخليفي يخطط لتدمير ريال مدريد بشيء غير متوقع    المغرب يستضيف صناع قرار القارة الإفريقية في المعرض الدولي للكهرباء – فيديو    الهجرة .. و " الحريك" ؟؟    أشياء روتينية في حياتنا لا نعلم أن ضررها أكبر من التدخين!    لجنة مديرية تحل بمدرسة الزرقطوني في أفق البحث عن الحلول الأنسب لاستقبال تلاميذ مدرسة ابن خلدون    نشطاء حقوقيون يضربون عن الطعام تضامنا مع معتقلي حراك الريف    وفاة أغنى امرأة في العالم    إيطاليا تطالب المغرب بتنفيذ أحكام ضد مغاربة هرّبوا أبناء من زواج مختلط    حجز ربع طن من المخدرات في حوزة مغربي بإيطاليا    هذه هي القضية الدقيقة التي ستحتد فيها المواجهة في قضية الزفزافي ورفاقه    a href="https://agadir24.info/?p=290519" title=""أخنوش" يدخل على خط قضية لحوم الأضاحي الفاسدة""أخنوش" يدخل على خط قضية لحوم الأضاحي الفاسدة    شيخ أزهري "يشعل" مواقع التواصل بأغنية لأم كلتوم (فيديو)    سيمو لمنور: أحرزت لقب "نجم الإمارات" ولم أحصل على مستحقاتي – فيديو    ماركا : ميسي يساوي ريال مدريد بأكمله !    مطار الناظور يسجل إنتعاشا كبيرا خلال غشت ويتفوق على مطار الرباط سلا    التازي يتهم "CCM"بالتزوير.. لإرسال فيلم نبيل عيوش للأوسكار    روسيا تبدي استعدادها لتحديث شبكة الكهرباء في المغرب    إعلان : "أمزيان" تُشخّص التجربة المسرحية بالريف    مجموعة لافارج هولسيم المغرب تعتزم الرفع من نسبة الاعتماد على الطاقة النظيفة    أمزيان وثاومات تنظمان حفل توقيع ديوان أمازيغي من تقديم أساتذة باحثين    الخطوط الجوية البرتغالية تطلق رحلة جديدة بين لشبونة وفاس    الشاعر عبد الرفيع جواهري يتوج ب"جائزة الحريات"    أيتها البعثة هل أصبحت مناسك الحج جحيما لدى المغاربة بعد القرعة ؟‎    التجاري وفابنك»: نتائج جيدة.. وآفاق واعدة تنتظر فرع مصر    إيمِيتْكْ بين البُستان والإزعاج    منظمة الصحة العالمية تحذر من انقراض المضادات الحيوية    المصافحة، السعال، العطس..: عوامل تنقل العدوى «أمراض المدرسة» ترتفع في الطقس البارد    دعاء فك الكرب وتفريج الهم..    خروج الحسين حِكمَةٌ وإصلاح    استقالة عمدة أمستردام تثير إعجاب وتعاطف المغاربة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الداودي يأمر بالتحقيق في ملفات فساد بكلية الحقوق بسلا
شكوك حول التلاعب في مباراة الدكتوراه لفائدة مسؤول أمني كبير بالقنيطرة والإدارة تنفي
نشر في المساء يوم 14 - 03 - 2012

أفادت مصادر مطلعة أن لجنة تفتيش خاصة من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي حلت صباح أمس الإثنين بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بسلا الجديدة، في مهمة للتحقيق
في ملفات ثقيلة وضعت، مؤخرا، على مكتب وزير التعليم العالي لحسن الداودي.
وكشفت المصادر أن وزير التعليم العالي كلف المفتشية العامة للوزارة بالتحقيق في ما وصف بخروقات حول توظيف الزبونية والمحسوبية في إجراءات القبول بسلك «الماستر» والدكتوارة، مشيرة إلى أن اللجنة ستضع بعد إنهاء عملها، الذي يتوقع أن يستمر أسابيع، على مكتب الوزير تقريرا مفصلا بخصوص نتائج تحقيقاتها في تلك الملفات. مصادر الجريدة لم تستبعد أن يجد ملف الخروقات بكلية سلا الجديدة طريقه إلى مكتب مصطفى الرميد، وزير العدل والحريات، للبحث فيها وإحالتها على القضاء، أسوة بملف التلاعب في شهادات معادلة منحت للعديد من الأشخاص من قبل محاكم في المملكة، رغم أن ملفاتهم لا تستجيب للمعايير القانونية ولا المعايير العلمية، وكذا ملفات الفساد التي يعتزم وزير التعليم العالي بشأنها متابعة عمداء ثلاث كليات (كلية الحقوق بطنجة، والكلية متعددة الاختصاصات بالناظور، وكلية العلوم والتقنيات ببني ملال).
يأتي ذلك فيما أفاد مصدر من داخل الكلية أن لقاء أوليا جمع يوم الخميس المنصرم بين المفتش العام ومسؤولة في الوزارة والحسين السنوسي، عميد الكلية، مشيرا إلى أن لجنة التفتيش طالبت صباح أمس بتمكينها من عدد من الوثائق التي ترى ضرورة فحصها والتحقيق فيها. فيما كشف عميد الكلية في اتصال هاتفي مع «المساء» أنه لم يبلغ بشكل رسمي عبر مراسلة من الوزارة بتشكيل لجنة التفتيش، مشيرا بالمقابل إلى أن مسؤولة بالوزارة اتصلت به وأبلغته بأنها ستقوم بزيارة الكلية يوم أمس الإثنين، لكنها اعتذرت عن الحضور. عميد الكلية أوضح أن الملف الذي توصل به الوزير الوصي على القطاع يقف وراءه أستاذان بالكلية «فشلت زوجتاهما في اجتياز مباراة التسجيل في «الماستر»، ولديهما صراعات مع زملاء لهما في الكلية. كما أن أحدهما لم يستسغ أن يتم توقيف «الماستر» الذي كان يشرف عليه وفريق البحث الذي كان يديره».
إلى ذلك، حصلت «المساء» على معطيات مثيرة بشأن ما أسمتها مصادر من الكلية فضيحة تلاعب إدارة كلية الحقوق بسلا الجديدة في مباراة الدكتوراة للسنة الجامعية 2011-2012، والمستفيد منها مسؤول أمني كبير بولاية أمن جهة الغرب شراردة بني احسن. وحسب الوثائق، التي حصلت عليها الجريدة، فإن قبول المسؤول الأمني تم بدون احترام المعايير التي اعتمدتها الكلية بخصوص الانتقاء الأولي للمباراة.
وتشير الوثائق التي ينتظر أن تكون موضوع تحقيق من لدن عناصر لجنة التفتيش، التي أوفدها الداودي إلى كلية الحقوق، إلى أن المسؤول الأمني ترشح للدكتوراة في مسلك الأنظمة القانونية والقضائية تخصص القانون العام سنة 2010-2011، لكنه رفض في الاختيار الأول عبر الحاسوب بسبب عدم استيفائه المعايير المعتمدة، وهي معيار السن والنقط المحصل عليها في الإجازة و«الماستر». المسؤول الأمني سيتقدم من جديد في السنة الجامعية 2011-2012 بنفس المعايير ونفس التخصص ونفس الشهادات إلى مسلك التشريع ومناهجه وقضاياه (تخصص القانون الخاص) لكن هذه المرة سيتم قبول ترشحه عبر الحاسوب، بل سيتصدر اسمه لائحة الفائزين في الإعلان النهائي للفائزين في القانون الخاص. فيما ترشح طالب آخر يتوفر على نقط مرتفعة في الإجازة و»الماستر» للدكتوراة في كلية الحقوق في سلا في مسلك الأنظمة القانونية والقضائية (تخصص القانون الخاص) الذي ترشح فيها المسؤول الأمني دون أن يحظى ترشحه بالقبول حتى في الانتقاء الأولي عبر الحاسوب.
وفي تعليقه على اتهامات التلاعب في مباراة التسجيل في الدكتوراة، أعلن عميد كلية الحقوق، الذي يشرف على إدارة الكلية منذ سنة ونصف، أنه مستعد لإحالة أي ملف على القضاء، نافيا أي إمكانية للتلاعب، خاصة أن الانتقاء يتم وفق برنامج ومعايير متفق عليه من قبل مركز دارسات الدكتوارة، الذي يضم جميع رؤساء فرق البحث. المصدر ذاته أشار إلى أن من المعايير المعتمدة تخصيص «كوطا» للموظفين والأجانب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.