أحمد جابر.. مهندس عراقي حوله المغرب إلى فنان تشكيلي    الفتح الرياضي يجبر الكوكب المراكشي على التعادل    الاتفاق على الرجوع إلى العمل بالمسطرة العادية لتجديد بطائق الإذن الخاصة بالحافلات اعتمادا على وثائق السير    مهرجان مراكش السينمائي الدولي من بين المهرجانات التي تشكل الواجهة الحقيقية للإبداع السينمائي العربي    البنزرتي ، يقود نجم الساحل بفوز على الغريم الإفريقي    صورة جديدة للملك رفقة مواطن مغربي في شارع الشانزليزي بباريس    العبادي يدعو إلى ضرورة تكثيف الجهود لتطوير الخطاب الديني    الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب يبسط مقترحاته للحكومة لاصلاح نظام المعاشات    القصة الكاملة لاقتحام ملثمان مسلحان مسجدا بالمدينة    قافلة طبية تضامنية بجماعة أولاد عيسى باقليم الجديدة    ال"يوتيوب" يُفعل ميزات الأمن للأطفال في تطبيقات "آندرويد"    بالفيديو.. كاميرا تلفزيون ترصد الطبق الطائر في سماء البيرو    المخابرات الروسية تكشف خطة "داعش"و"القاعدة" لمهاجمة أهداف بحرية انطلاقا من المغرب    الحسناء باتشينسكي ترتدي القبعة الميكسيكية    فيرير يفوز بلقب أكابولكو    المنتخب الكويتي يلغي معسكرا تدريبيا كان مقررا في المغرب لهذا السبب    مارسيلو يوجه رسالة قوية إلى جماهير الريال    ياحكيم بن شماش! إفتح النافذة ثمة ضوء    كلام في الإصلاح الجامعي بالمغرب    "الغاز الصخري" يشعل مواجهات جنوب الجزائر    ركن معيب لسيارة مدير مؤسسة سجنية بأكادير تثير الفايسبوكيين    أوريد في ندوة "بوكافر": كلنا أمازيغ مهما كانت أصولنا    "أبو العباس" أول تجربة سينمائية مصرية مغربية    أكادير:حقيقة اغتصاب طفل قاصر داخل مقر جمعية بحي القدس بأكادير    انتقادات لفرنسية الخلفي وتغاضي عن عربية بلمختار..    مغرب حرية التعبير    ماء العينين: هكذا حاولوا تفجير الحكومة.. وبنكيران ليس شعبوياً    الاتحاد الرياضي لأفورار يفوز بميدانه على شباب القصيبىة ب 3 أهداف ل 1    اصابة 40 شرطيا جزائريا خلال تظاهرة ضد استكشاف الغاز الصخري    بعد 18 عاما من انطلاقه.. صيني يحط في العراق برحلته حول العالم على دراجته    مسنة تتلقى رسالة من الضرائب تطالب برسوم وفاتها    الوزن الزائد والتدخين يزيدان الإصابة بحرقة المعدة    علماء: الخضروات والفاكهة الطازجة تحسن المزاج    ثانوية الحسن الأول التأهيلية تحتضن ندوة تحسيسية بمخاطر المخدرات‎    ألو وزارة الداخلية اعوان سلطتك بسوق السبت يستغيثون    فتاة تتعرض للاحتجاز والاغتصاب لشهور تنجو من محاولة انتحار    أحلام وراء الخطوط الحمراء...    فرقة شذى الموسيقية تتألق بدار الثقافة ببني ملال    صحفية فرنسية تقيم علاقة مع «داعشي» عبر الإنترنت وتكشف اسرارا خطيرة    النصر يحل بقطر لمواجهة لخويا    المغرب يجني أكثر من مليار درهم من الأفلام الأجنبية المصورة على ترابه    المنشد العالمي مسعود كرتس يضرب موعدا فنيا لجمهوره بطنجة    صورة تلاميذ وهم في حالة ركوع تثير فضول الفايسبوك    إيبولا تستنفر الأفارقة بحضور خبراء مغاربة ودوليين بالرباط    محمد عصفور رائد سينما الفقراء في المغرب    مشروع «رونو» طنجة يحتل المرتبة الثالثة عالميا من حيث الجودة    دراسة: الوزن الزائد والتدخين يزيدان مخاطر الإصابة بحرقة المعدة    تسريع من وتيرة نمو المجمع م3 ب 7,4 بالمائة في يناير 2015 على أساس سنوي    المغرب سوق تجارية تحظى بالأولوية بالنسبة لإسبانيا سنة 2015    التجمع الصناعي للطاقة الشمسية (كلاستر سولير) يطلق طلب عروض إنجاز مشاريع لإرساء التكنولوجيات الخضراء    الصديقي: 66 ٪ من العاملين في المغرب يشتغلون في وضعية هشاشة    البرلمان التونسي يعدل قانوناً لإعفاء مواطني المغرب العربي من رسوم المغادرة    أربعة أكواب من القهوة تقلل خطر الإصابة ب"التصلب العصبي المتعدد"    الرباح: تعليمات المَلِك وراء تأخر انطلاق أشغال ميناء الناظور الجديد    جمعية المسلمين القرآنيين: شرب الخمر حلال    براءة "داعش"    صاحب "نظرية آذان الأنعام في الخلق والتطور" ضيفا على القناة "2M"    حمادة: الإسلام والتعامل والتواصل هي قيم الإسلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الداودي يأمر بالتحقيق في ملفات فساد بكلية الحقوق بسلا
شكوك حول التلاعب في مباراة الدكتوراه لفائدة مسؤول أمني كبير بالقنيطرة والإدارة تنفي
نشر في المساء يوم 14 - 03 - 2012

أفادت مصادر مطلعة أن لجنة تفتيش خاصة من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي حلت صباح أمس الإثنين بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بسلا الجديدة، في مهمة للتحقيق
في ملفات ثقيلة وضعت، مؤخرا، على مكتب وزير التعليم العالي لحسن الداودي.
وكشفت المصادر أن وزير التعليم العالي كلف المفتشية العامة للوزارة بالتحقيق في ما وصف بخروقات حول توظيف الزبونية والمحسوبية في إجراءات القبول بسلك «الماستر» والدكتوارة، مشيرة إلى أن اللجنة ستضع بعد إنهاء عملها، الذي يتوقع أن يستمر أسابيع، على مكتب الوزير تقريرا مفصلا بخصوص نتائج تحقيقاتها في تلك الملفات. مصادر الجريدة لم تستبعد أن يجد ملف الخروقات بكلية سلا الجديدة طريقه إلى مكتب مصطفى الرميد، وزير العدل والحريات، للبحث فيها وإحالتها على القضاء، أسوة بملف التلاعب في شهادات معادلة منحت للعديد من الأشخاص من قبل محاكم في المملكة، رغم أن ملفاتهم لا تستجيب للمعايير القانونية ولا المعايير العلمية، وكذا ملفات الفساد التي يعتزم وزير التعليم العالي بشأنها متابعة عمداء ثلاث كليات (كلية الحقوق بطنجة، والكلية متعددة الاختصاصات بالناظور، وكلية العلوم والتقنيات ببني ملال).
يأتي ذلك فيما أفاد مصدر من داخل الكلية أن لقاء أوليا جمع يوم الخميس المنصرم بين المفتش العام ومسؤولة في الوزارة والحسين السنوسي، عميد الكلية، مشيرا إلى أن لجنة التفتيش طالبت صباح أمس بتمكينها من عدد من الوثائق التي ترى ضرورة فحصها والتحقيق فيها. فيما كشف عميد الكلية في اتصال هاتفي مع «المساء» أنه لم يبلغ بشكل رسمي عبر مراسلة من الوزارة بتشكيل لجنة التفتيش، مشيرا بالمقابل إلى أن مسؤولة بالوزارة اتصلت به وأبلغته بأنها ستقوم بزيارة الكلية يوم أمس الإثنين، لكنها اعتذرت عن الحضور. عميد الكلية أوضح أن الملف الذي توصل به الوزير الوصي على القطاع يقف وراءه أستاذان بالكلية «فشلت زوجتاهما في اجتياز مباراة التسجيل في «الماستر»، ولديهما صراعات مع زملاء لهما في الكلية. كما أن أحدهما لم يستسغ أن يتم توقيف «الماستر» الذي كان يشرف عليه وفريق البحث الذي كان يديره».
إلى ذلك، حصلت «المساء» على معطيات مثيرة بشأن ما أسمتها مصادر من الكلية فضيحة تلاعب إدارة كلية الحقوق بسلا الجديدة في مباراة الدكتوراة للسنة الجامعية 2011-2012، والمستفيد منها مسؤول أمني كبير بولاية أمن جهة الغرب شراردة بني احسن. وحسب الوثائق، التي حصلت عليها الجريدة، فإن قبول المسؤول الأمني تم بدون احترام المعايير التي اعتمدتها الكلية بخصوص الانتقاء الأولي للمباراة.
وتشير الوثائق التي ينتظر أن تكون موضوع تحقيق من لدن عناصر لجنة التفتيش، التي أوفدها الداودي إلى كلية الحقوق، إلى أن المسؤول الأمني ترشح للدكتوراة في مسلك الأنظمة القانونية والقضائية تخصص القانون العام سنة 2010-2011، لكنه رفض في الاختيار الأول عبر الحاسوب بسبب عدم استيفائه المعايير المعتمدة، وهي معيار السن والنقط المحصل عليها في الإجازة و«الماستر». المسؤول الأمني سيتقدم من جديد في السنة الجامعية 2011-2012 بنفس المعايير ونفس التخصص ونفس الشهادات إلى مسلك التشريع ومناهجه وقضاياه (تخصص القانون الخاص) لكن هذه المرة سيتم قبول ترشحه عبر الحاسوب، بل سيتصدر اسمه لائحة الفائزين في الإعلان النهائي للفائزين في القانون الخاص. فيما ترشح طالب آخر يتوفر على نقط مرتفعة في الإجازة و»الماستر» للدكتوراة في كلية الحقوق في سلا في مسلك الأنظمة القانونية والقضائية (تخصص القانون الخاص) الذي ترشح فيها المسؤول الأمني دون أن يحظى ترشحه بالقبول حتى في الانتقاء الأولي عبر الحاسوب.
وفي تعليقه على اتهامات التلاعب في مباراة التسجيل في الدكتوراة، أعلن عميد كلية الحقوق، الذي يشرف على إدارة الكلية منذ سنة ونصف، أنه مستعد لإحالة أي ملف على القضاء، نافيا أي إمكانية للتلاعب، خاصة أن الانتقاء يتم وفق برنامج ومعايير متفق عليه من قبل مركز دارسات الدكتوارة، الذي يضم جميع رؤساء فرق البحث. المصدر ذاته أشار إلى أن من المعايير المعتمدة تخصيص «كوطا» للموظفين والأجانب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.