اللجنة الحكومية لتتبع الانتخابات تطلب فتح تحقيق بشأن نشر وثيقة مزورة منسوبة إلى "الديستي"    هكذا علقت رشيدة داتي على قضية إبتزاز الملك محمد السادس    أخيرا.. الحكومة تمنع إعلانات "القمار" في وسائل الإعلام    السلطات المحلية تمنع الشيخ المغراوي من تأطير ندوة حول الاستحقاقات الانتخابية بالمسرح الملكي بمراكش    يخص الصحفيين المغاربة والمعتمدين: نتائج الإقتراع ستعطى على مستوى الجهات    تقرير مثير .. قطارات المغرب الأفضل في إفريقيا رغم كثرة الشكايات‎    تكوين للمكونين المغاربة في ألمانيا في مجال التشخيص وإلكترونيك السيارات    رئيس غواتيمالا يقدم استقالته عى خلفية تورطه في قضايا فساد    من هي مريم الخمري التي عينها هولاند كوزيرة للشغل في فرنسا؟    المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم يتراجع متقهقرا الى الصفوف المتأخرة عالميا    طائرة خاصة تقل المغرب التطواني صوب الكونغو    العوامة: مصرع شاب طعنا بالسلاح الأبيض    توقيف طبيب متلبس بإجراء عمليات الإجهاض لحوامل متورطات في علاقة غير شرعية بالبيضاء‎    قتيل وجرحى من أنصار حزب الاستقلال بتاونات    المهرجان الدولي التاسع لفيلم المرأة بسلا    "الوينرز" تتأسّف.. وتحمل مسؤولية أحدَاث سلا للسلطات الأمنية    توقيف أربعة سوريين يشتبه أنهم مهربون بعد مأساة غرق الطفل السوري    من يوقف النزيف؟    فريق النادي القنيطري يفوز على الوداد البيضاوي    مفتي مصر: متاجرة المسلمين في الخمور جائزة شرعا وشربها حرام + فيديو    «الجمرة الخبيثة» تحاصر سكان إملشيل وسط نقص حاد في الأدوية    | المغرب التطواني ينفي إنتقال لاعبه جحوح    | المنتخب الأول يتوجه اليوم إلى ساو تاومي في أفق تحقيق إنتصار وبأكبر عدد من الأهداف    لاهاي تقرر محاكمة زعيم هولندي بتهمة عدائه للمغاربة والإسلام    | كتّابٌ ومثقفون وفنّانون يعبّرون عن مساندتهم للشاعروالصحفي عبد الحميد جماهري، وكيل لائحة الاتحاد الاشتراكي بإقليم المحمدية    | محسن البصري عضو بلجنة تحكيم الأفلام القصيرة بمهرجان الإسكندرية السينمائي    كل ماتريد معرفته عن الطفل السوري الغريق الذي هز العالم    | لجنة البرمجة تعتبر الرشاد منهزما أمام الأوصيكا بثلاثة أهدف    جولة في أبرز ما تناولته الصحف العالمية    نبيل بنعبد الله في تجمع ببلدية دار بوعزة بإقليم النواصر    الجهات آليات دستورية محورية في تفعيل السياسة العامة للدولة وفي إعداد السياسات الترابية    ضاحي خلفان: القرضاوي والعريفي والقرني هم أسباب كل هذا القتل والدمار    عرض لأبرز اهتمامات اليوم للصحف الأوروبيّة    في القرن 21.. تابع لحظات احتضار لويس الرابع عشر لحظة بلحظة    أزمة الجزائر الاقتصادية تتمدد والفقراء أول الضحايا    بنكيران: التحالف مع «البام» وارد والداخلية ستصرف دعم الأرامل بعد الانتخابات    مُنتج من أجنّة بشرية يعالج السرطان والشلل    الخطوط الملكية المغربية تبرمج 100 رحلة لنقل أزيد من 14 ألف حاج وحاجة موسم الحج 1436 هجرية    ارتفاع الاحتياطات الدولية ب19 في المائة حتى 21 غشت 2015    عشق حزين    | المنظمون وعدوا بأزيد من 25 طائرة ولم يعرضوا سوى.. 6! .. انطلاقة خجولة لأول معرض للطيران الخاص وطيران رجال الأعمال بالمغرب    تقرير: المغرب ثاني بلد إفريقي مصدر للخمور    هكذا نصبت سيدة على مواطن ليبي وزوجته في مبلغ 300 مليون    اعتقال 9 أشخاص ضمن عصابة متورطة في أعمال غش وبيع مواد فاسدة تشكل خطرا على صحة المواطن    بنكيران كريم بزاف مع التراب مول الفوسفاط اللي هاجمو شباط: رجع جمعيتو اغنى جمعية ذات المنفعة العامة    عدد جديد من مجلة «الكلمة» اللندني..نظرية فلسفية في الحجاج، المخزن، بيروت 2015، الترجمة ومحاضرات في الإخراج السينمائي    الحرب تمنع 13 مليون طفل من الذهاب للمدارس في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا    شعار غوغل بحلّة جديدة (فيديو)    لعشاق النوم... النوم الطويل يسبّب أمراضا مزمنة    تعرف على عائلة من العمالقة في بريطانيا    نرد اليائس    عبد الفتاح كيليطو: يسود في المغرب تصور بأن الأدب نشاط طفيلي يناسب الحالمين غير الموهوبين (1)    سيدي بيبي: ضبط شخص بصدد استخراج كمية مهمة من خيار البحر المحظور صيده بشاطئ تفنيت    دراسة: نوم «القيلولة» يقلل مخاطر النوبات القلبية والسكتات الدماغية    الى متى ستبقى حياة شبابنا على هذا الحال ؟؟    مفتي السعودية يعتبر فيلم "محمد رسول الله" الايراني "تشويها للاسلام"    | بنكيران يعلن غزوة بدر يوم 4 شتنبر!    | عدد رحلات الحج المبرمجة هذه السنة يبلغ 62 رحلة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الداودي يأمر بالتحقيق في ملفات فساد بكلية الحقوق بسلا
شكوك حول التلاعب في مباراة الدكتوراه لفائدة مسؤول أمني كبير بالقنيطرة والإدارة تنفي
نشر في المساء يوم 14 - 03 - 2012

أفادت مصادر مطلعة أن لجنة تفتيش خاصة من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي حلت صباح أمس الإثنين بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بسلا الجديدة، في مهمة للتحقيق
في ملفات ثقيلة وضعت، مؤخرا، على مكتب وزير التعليم العالي لحسن الداودي.
وكشفت المصادر أن وزير التعليم العالي كلف المفتشية العامة للوزارة بالتحقيق في ما وصف بخروقات حول توظيف الزبونية والمحسوبية في إجراءات القبول بسلك «الماستر» والدكتوارة، مشيرة إلى أن اللجنة ستضع بعد إنهاء عملها، الذي يتوقع أن يستمر أسابيع، على مكتب الوزير تقريرا مفصلا بخصوص نتائج تحقيقاتها في تلك الملفات. مصادر الجريدة لم تستبعد أن يجد ملف الخروقات بكلية سلا الجديدة طريقه إلى مكتب مصطفى الرميد، وزير العدل والحريات، للبحث فيها وإحالتها على القضاء، أسوة بملف التلاعب في شهادات معادلة منحت للعديد من الأشخاص من قبل محاكم في المملكة، رغم أن ملفاتهم لا تستجيب للمعايير القانونية ولا المعايير العلمية، وكذا ملفات الفساد التي يعتزم وزير التعليم العالي بشأنها متابعة عمداء ثلاث كليات (كلية الحقوق بطنجة، والكلية متعددة الاختصاصات بالناظور، وكلية العلوم والتقنيات ببني ملال).
يأتي ذلك فيما أفاد مصدر من داخل الكلية أن لقاء أوليا جمع يوم الخميس المنصرم بين المفتش العام ومسؤولة في الوزارة والحسين السنوسي، عميد الكلية، مشيرا إلى أن لجنة التفتيش طالبت صباح أمس بتمكينها من عدد من الوثائق التي ترى ضرورة فحصها والتحقيق فيها. فيما كشف عميد الكلية في اتصال هاتفي مع «المساء» أنه لم يبلغ بشكل رسمي عبر مراسلة من الوزارة بتشكيل لجنة التفتيش، مشيرا بالمقابل إلى أن مسؤولة بالوزارة اتصلت به وأبلغته بأنها ستقوم بزيارة الكلية يوم أمس الإثنين، لكنها اعتذرت عن الحضور. عميد الكلية أوضح أن الملف الذي توصل به الوزير الوصي على القطاع يقف وراءه أستاذان بالكلية «فشلت زوجتاهما في اجتياز مباراة التسجيل في «الماستر»، ولديهما صراعات مع زملاء لهما في الكلية. كما أن أحدهما لم يستسغ أن يتم توقيف «الماستر» الذي كان يشرف عليه وفريق البحث الذي كان يديره».
إلى ذلك، حصلت «المساء» على معطيات مثيرة بشأن ما أسمتها مصادر من الكلية فضيحة تلاعب إدارة كلية الحقوق بسلا الجديدة في مباراة الدكتوراة للسنة الجامعية 2011-2012، والمستفيد منها مسؤول أمني كبير بولاية أمن جهة الغرب شراردة بني احسن. وحسب الوثائق، التي حصلت عليها الجريدة، فإن قبول المسؤول الأمني تم بدون احترام المعايير التي اعتمدتها الكلية بخصوص الانتقاء الأولي للمباراة.
وتشير الوثائق التي ينتظر أن تكون موضوع تحقيق من لدن عناصر لجنة التفتيش، التي أوفدها الداودي إلى كلية الحقوق، إلى أن المسؤول الأمني ترشح للدكتوراة في مسلك الأنظمة القانونية والقضائية تخصص القانون العام سنة 2010-2011، لكنه رفض في الاختيار الأول عبر الحاسوب بسبب عدم استيفائه المعايير المعتمدة، وهي معيار السن والنقط المحصل عليها في الإجازة و«الماستر». المسؤول الأمني سيتقدم من جديد في السنة الجامعية 2011-2012 بنفس المعايير ونفس التخصص ونفس الشهادات إلى مسلك التشريع ومناهجه وقضاياه (تخصص القانون الخاص) لكن هذه المرة سيتم قبول ترشحه عبر الحاسوب، بل سيتصدر اسمه لائحة الفائزين في الإعلان النهائي للفائزين في القانون الخاص. فيما ترشح طالب آخر يتوفر على نقط مرتفعة في الإجازة و»الماستر» للدكتوراة في كلية الحقوق في سلا في مسلك الأنظمة القانونية والقضائية (تخصص القانون الخاص) الذي ترشح فيها المسؤول الأمني دون أن يحظى ترشحه بالقبول حتى في الانتقاء الأولي عبر الحاسوب.
وفي تعليقه على اتهامات التلاعب في مباراة التسجيل في الدكتوراة، أعلن عميد كلية الحقوق، الذي يشرف على إدارة الكلية منذ سنة ونصف، أنه مستعد لإحالة أي ملف على القضاء، نافيا أي إمكانية للتلاعب، خاصة أن الانتقاء يتم وفق برنامج ومعايير متفق عليه من قبل مركز دارسات الدكتوارة، الذي يضم جميع رؤساء فرق البحث. المصدر ذاته أشار إلى أن من المعايير المعتمدة تخصيص «كوطا» للموظفين والأجانب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.