الدستورية ترفض النظام الداخلي لمجلس السلطة القضائية.. وترفع قرارها للملك    انتخاب المصطفى بنعلي، بالإجماع أمينا عاما لجبهة القوى الديمقراطية.    ناشطون يشيدون بموقف الملك محمد السادس من "محنة الأقصى"    الأمن ينقذ حسبان من غضب جماهير الرجاء    يوفنتوس: لن نبيع ديبالا مهما كان الثمن    قاضي التحقيق يتابع الصحفي المهداوي ب"التبليغ عن المس بسلامة الدولة" ويُحيله على سجن عكاشة    نجم ريال مدريد لتعويض كوتينيو في ليفربول    لقجع: عائدات لقاء "سوبر فرنسا" لعائلة الظلمي    تشيلسي يدخل صراع ضم نجم بايرن ميونيخ    انفراد.. مسؤول كبير: لا وجود لعفو ملكي على معتقلي "حراك الريف"    "مجلس التربية" يختار المثول أمام النواب من أجل "تقديم الحساب"    عمال مصنع "رونو" يحتجون بكسر كؤوس "المكافأة"‎    ارتفاع عدد السياح الوافدين ب16 في المائة في تطوان    البنك الدولي يمنح 43 مليون دولار لمشاريع فلسطينية    نشرة خاصة : الحرارة ستصل 48 درجة في عدد من المناطق    نيمار يشتبك مع سيميدو ويغادر تدريب برشلونة    حسبان "هرب" من جنازة " الظلمي. عتقوه البوليس من هجوم لرجاويين شاركوا في تشييع جثمان "الماسترو" لمثواه الأخير    فتح باب التسجيل للمشاركة في فعاليات الدورة السابعة لمهرجان واد نون السينمائي    محمد السادس: الظلمي رياضي كبير.. ولقب ب"المايسترو" لتقنياته    الأردن يضع شرطا لعودة السفيرة الإسرائيلية إلى عمّان    "معطلو نواب الأمة" يبادرون إلى المطالبة بصرف "معاش البرلمان"    ها شحال من واحد داز فالحركة الانتقالية ديال موظفي السجون    "لوطوروت" البيضاء- الرباط.. فتح منفذ مباشر لوسط المحمدية    كيعرفو يولدو حسن من أطباءنا. لثاني مرة شرطة مليلية تولد مغربية في معبر حدودي    نشرة إنذارية: الحرارة تصل 48 درجة إلى غاية الثلاثاء المقبل    هل يعود بنعطية إلى الأسود عبر بوابة مواجهة مالي ؟؟    نيمار يغادر تدريبات برشلونة بميامي الأمريكية بعد شجاره مع هذا اللاعب    شاطئ الفنيدق يلفظ جثة شخص فقد حياته غرقا    أسعار النفط تعاود منحى الصعود ومخاوف من كلفتها الاجتماعية والاقتصادية على بلادنا    صورة.. هكذا اصبح شعر امرأة توقفت عن قصّه نهائيا    تهمة سرقة أغنية تلاحق شرف    سكنفل: التخصيب خارج الأرحام حلال    تعديلات لتحرير حركة المني والبويضات    الدوزي يلتقي سعد المجرد بباريس    ب"لوك" غير مسبوق.. الفنانة الأمازيغية تاشنويت تغني بالعربية    بعد منعهم.. آلاف المقدسيين يستعدون لأداء صلاة الجمعة في الشوارع    ردا على العقويات الأمريكية..روسيا تخفض عدد الدبلوماسيين الأميركيين بأراضيها    عدد جديد من "قضايا معاصرة": التحررية مذهب إنساني    بحضور عائلة الزفزافي.. مسيرة بشوارع العروي للمطالبة بسراح معتقلي الريف – صور    ثري جديد ينتزع عرش أغنى رجل في العالم من بيل غيتس    "أطفال القمر" .. حياة تبدأ بعد غروب الشمس وعزلة خلال النهار    فاتي جمالي تؤكد مواصلة تبنِّيها مستقبل اللاجئة السورية    السعودية تُسقط صاروخاً باليستياً كان متجها نحو مكة المكرمة    المغني السوري سامو زين يحصل على الجنسية المصرية    عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم    بوسعيد يتوقع تحقيق الاقتصادي المغربي نموا بنسبة 4.8 بالمائة خلال 2017    في أول رد رسمي للمفرب.. الخلفي‫:‬ لا نتوفر على معطيات صحيحة بشأن اعتقال البوليساريو ل19 مغربيا    عامين ونص من بعد ما تقتل. أرملة شرطي أمريكي ولدات منو    الإسلام.. أكثر الديانات انتشارا في العالم عند حلول عام 2060    السعودية تصرف رواتب "أطول شهر في السنة"    قوات "قسد" الكردية تسيطر على نصف الرّقة    "هيومن رايتس" تطالب السلطات السعودية بالكشف عن وضع الأمير محمد بن نايف    الاضطرابات النفسية تعرض الأطفال للإدمان عند الكبر    تفاعلا مع ندوة "كافر مغربي".. الكنبوري: الإصلاح الديني موضوع لا يحتاج إلى الشعبوية    أيام وينتهي صراخهم.. أسبوع ويتعبون من إزعاجنا    الناجي ضيفا على هسبريس .. صاحب "ابن النبي" الذي لا يخشى شيئا    هل الطيبة غباء ؟ أم..    المسجد الأقصى ..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأركسترا الفيلارمونية تخلد اليوم العالمي للموسيقى لأول مرة أمام الجمهور بالهواء الطلق
متابعة الجمهور لعروضها من البداية إلى النهاية خلق لها المفاجأة
نشر في المساء يوم 23 - 06 - 2009

خلدت مدينة الدار البيضاء على غرار مدن العالم، يوم أمس، اليوم العالمي للموسيقى الذي يصادف اليوم الأول للصيف21 يونيو وقد امتد هذا الاحتفال المنظم من طرف المجلس الجهوي للسياحة، بدعم من المكتب المغربي للسياحة، على مدار يومين، حيث شهد المربع الإداري بساحة محمد الخامس، انطلاقا من أول أمس السبت 20 يونيو، حفلا موسيقيا أحيته الفرقة الفيلارمونية بمعزوفات من الموسيقى الكلاسيكية العالمية، وتضمنت مقاطع من سيمفونيات خالدة لكل من موزار وبيتهوفن وباخ وغيرهم من عباقرة هذا الفن، وتخلل هذا البرنامج تقديم قطع من معزوفات مغربية مثل«بنت بلادي» ومعزوفة المسيرة الخضراء.
وكان ضيف شرف الفرقة الفيلارمونية عازف الكمان «جيل أباب». وتتشكل هذه الفرقة من مجموعة من العازفين بالجوق الملكي، معززة بمجموعة من العازفين الأجانب المقيمين بالمغرب، الذين يشكلون نسبة 10 بالمائة من أعضاء الجوق.
وقد عرف هذا الحفل تجاوبا كبيرا من طرف الجمهور فاق كل التوقعات، وهو ما عبر عنه خالد نزار الذي نشط السهرة في تصريحه ل«المساء»: لقد انتابني تخوف شديد من ألا ينجح هذا العرض بالنظر إلى ما ألفه الجمهور، حيث لم يتعود على الاستماع للموسيقى الكلاسيكية في مثل هذه المناسبات، لكن العكس هو الذي حصل .لقد كان الجمهور منضبطا وعبر عن حس عال ينم عن ذوق رفيع»، مضيفا أنه لاحظ أن بعض الناس اغرورقت عيناه وهو يستمع إلى معزوفة المسيرة الخضراء.
وفي نفس السياق، أكد بن سعيد فريد رئيس الفرقة الفيلارمونية ل«لمساء» أنه لم يكن ينتظر أن يتابع الجمهور العرض إلى نهايته، مبرزا أن مسألة التجاوب مع الجمهور شكلت له قلقا، نظرا لما تراكم من ذوق موسيقي لدى الجمهور بفعل وسائل الإعلام التي قل ما تعطي أهمية لهذا النوع من الموسيقى الكلاسيكية، وهي موسيقى عالمية موجهة إلى عموم الجمهور على عكس ما قد يدعيه البعض، يقول الفنان فريد، إنها موجهة للنخبة، مضيفا أن تفاعل الجمهور يؤكد ما ذهب إليه.
وأشار رئيس الفرقة إلى أن هذه الأخيرة قدمت مقاطع خفيفة على السمع، وقد كان بإمكانها تقديم مقاطع صعبة، لكن باعتبار أن هذه هي أول تجربة، فقد كان الرهان منصبا على شد الجمهور، وعلى أن تحبب له الفرقة هذا النوع من الموسيقى، وهذا ما خلف مفاجأة لأعضائها، حسب سعيد الذي أردف قائلا «هناك عازفون من فرنسا وإسبانيا وإيطاليا أعربوا لي عن سرورهم، وهم الذين ما كان بوسعهم تصديق ذلك تبعا لتجربتهم في بلدانهم حيث يسجلون أنها لم يسبق لهم أن تابعهم الجمهور إلى نهاية العرض».
«المساء» رصدت آراء بعض العينات من الجمهور الذي تابع الحفل، وكانت ارتساماتهم كالتالي:
أحمد (سائق) «لا المهرجانات ولا التلفزيون يقدمان هذا النوع من الموسيقى، كما أن المدرسة تغفل في برامجها التربوية مسألة تدريس الموسيقى وتربية الذوق، وهو ما يجعل الجمهور يصعب عليه معرفة عمق وأهمية هذه الموسيقى العالمية التي كان لها الأثر البليغ في نفوسهم».
سائح تونسي «أؤكد على رقي هذه الموسيقى، وإن كنت أحبذ الاستماع إلى الفولكلور المغربي بمناسبة هذا اليوم العالمي، وأعرب عن إعجابي بتفاعل الجمهور مع الحفل وإن كان القليل منهم من له دراية بهذه الموسيقى».
سيدة مغربية صحبة زوجها وأطفالها «ما خلفته مقطوعة المسيرة الخضراء في نفسي كان قويا، حيث ذكرتني بمرحلة تاريخية من عمري، ولا أنفي إعجابي بمجمل فقرات العرض وقدصفقت لها بحرارة».من جانبه، اعتبر سعيد موحي، رئيس المجلس الجهوي للسياحة، أن هذه المبادرة تندرج في سياق الدورة الثامنة التي ينظمها المجلس بمناسبة اليوم العالمي للموسيقى، التي دأب المجلس على تنظيمها منذ سنة 2002 بحفلات أجنبية، غير أن المجلس، يقول موحي، سيعمل على إعادة النظر في البرمجة في الموسم الموالي، بفتح المجال للطاقات الشابة، مشيرا إلى أن جل الفرق التي برزت في الساحة انطلقت من هذا المهرجان الذي كانت تتوزع حفلاته على مجموعة من الساحات العمومية في يوم واحد، وأن المجلس برمج أكثر من تظاهرة، ذكر من بينها مهرجان «كازا أفريكا»، مهرجان الموسيقى الأندلسية، الموسيقى الأمازيغية... وفي هذا السياق تأتي هذه البادرة لتعريف الجمهور في هذه الدورة بالموسيقى الكلاسيكية العالمية يقول سعيد موحي، مضيفا أن تقديم أوركسترا من هذا النوع وبهذا الحجم تطلب من المنظمين إعداد شاشة كبرى من 32 مترا مربعا، إلى جانب المنصة.
وتجدر الإشارة إلى أن ساحة محمد الخامس عرفت أول أمس فقرات موسيقية متنوعة ساهمت فيها طاقات شابة من الحي الحسني وعين السبع، صعدت لأول مرة فوق المنصة، وهي تنتمي إلى الراب والهيب هوب. كما شارك في تلك الأمسية كل من الفنان سعيد باي المعروف في صنف الراي، ومجموعة الخيالة الشعبية من الجديدة، ومجموعة الفناير من مراكش، واختتم الحفل المغني عبد الغني القباج صاحب «محبوب خاطري»و المعروف بدمجه لميلوديات عصرية وتقليدية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.