واش هذا هو الاحتجاج؟. أشرطة فيديو خطيرة تظهر طلبة يحاولون قلب سيارة أمن بداخلها أمنيين وتقاطر الحجارة على السيارات الامنية    عيد المولد النبوي يوم الأحد 4 يناير المقبل    زيارة الملك الخاصة إلى تركيا تسيل مداد الصحافيين الأتراك    سري..دومو أعد لائحة المكتب السياسي للحزب الجديد وهذا من أوقفه    الوردي يسارع الخطى للرد على مروجي عطالة الأطباء والممرضين وغياب مناصب مالية    جورنالات بلادي2. مختل عقليا يقتحم مطار سلا ومسلسل "مزرعة الخيول" لسعيد الناصري أمام الشرطة والقضاء!    تحركات مكومكية للعنصر والعسالي للحيلولة دون إقالة الوزير « أوزين » الذي « ورط » القصر    احتمال إقالة أوزين بات قويا، وحضوره لجلسة المساءلة البرلمانية غدا مستبعد    ال CAF يؤجل معاقبة المغرب.. ولقجع يقترح مساعدة غينيا لإنجاح الكان    هيجواين: أنا فخور بنابولي    تعادل إيجابي بين حسنية أكادير وال MAS    الحليمي:ارتفاع أثمان المواد المستخلصة من الحبوب وانخفاض أثمان السمك    هكذا احتفلت دنيا باطمة بعيد زواجها في جزر المالديف    المغرب التطواني يواجه بماكو المالي في أولى مبارياته الافريقية    الخلفي : 2015 ستكون سنة تنزيل وأجرأة المشاريع الكبرى لوكالة المغرب العربي للأنباء    بلاغ لوزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية: عيد المولد النبوي يوم 04 يناير المقبل    الاحتلال الإسرائيلي يعتقل طفلا فلسطينيا من أمام مدرسته بالقدس    مفاوضات سرية لإعفاء الأتراك من غرامة 200 مليون عن كل يوم تأخير في بناء طريق سيار    رسميا.. مارسيلو يغيب عن الملاعب ل 3 اسابيع    فضيحة : مطلق اغتصب سبعة أطفال بالقنيطرة!!    مخاوف من تكرار سيناريو أحداث بوخالف بالمدينة القديمة بطنجة    انخفاض أسعار النفط في السوق العالمية يهدد الجارة الشرقية بالجوع الأمن الغذائي للجزائريين في خطر !    صورة لداعية سعودي مشهور مع شقراء إيطالية تثير ضجة بالسعودية    عاجل: قطر تُغلق قناة "الجزيرة مباشر مصر"    دليل الريف تنقل لكم بالصوت والصورة تفاصيل المواجهات الدامية بجامعة وجدة    "مجلس اليزمي" يوصي بإنزال أقصى العقوبات في حق مجندي الأطفال في صفوف الجماعات الإرهابية    مزان تكشف معطيات جديدة وحقائق مثيرة عن زواجها العرفي من عصيد    المغربي الصقلي ثاني أفضل محلل مالي بوول ستريت خلال سنة 2014    تتويج الفنانة التشكيلية المغربية عزيزة العلوي بلندن..    العمراني: حرام أن تلعب مباراة على أرضية ملعب المسيرة بأسفي    وقفة احتجاجية حاشدة أمام البرلمان احتجاجا على سياسة الحكومة غير المندمجة في تعاطيها مع ملف المعاقين ذهنيا    إطلاق خط جوي مباشر بين مدريد وورزازات لجذب السياح    مبارك السريفي .. سفير الأدب المغربي الى القارئ الأمريكي    أنفاس: لنكشف قليلا عن واقع لغتنا العربية.. بقلم // محمد أديب السلاوي    المطربة أفيدا ترنر تخلق الحدث في لوس أنجلس (صورة)    مجلس النواب يصادق بالأغلبية على مشروع قانون المالية 2015    حفريات تقود إلى اكتشاف مدفع برتغالي وكميات من الفخاريات بأحد أبراج آزمور    تزنيت تحتضن ملتقاها الدولي الثاني للثقافات الإفريقية    «إقامات دار السعادة» تلج بورصة الدار البيضاء    إطلاق النسخة السادسة لجوائز «موروكو أواردز 2015»    مؤتمر دولي بأكادير حول التنمية المستدامة للطاقات المتجددة في المجال الأورو-إفريقي    الداخلية تهيب بجميع المواطنات والمواطنين التسجيل في اللوائح الانتخابية العامة    لهذا السبب طاقم "باتمان" يلغي تصوير الجزء الجديد بالمغرب    ظاهرة غياب الأطباء عن مقرات عملهم تساهم بقسط كبير في تردي خدمات المؤسسات الصحية    مهرجان دبي .. فيلم "البحر من ورائكم" لهشام العسري رحلة بحث في أعماق النفس الإنسانية    أخبار الأخيرة    مرضى التهاب الكبد الفيروسي «ب» و «س» أكثر عددا من مرضى السيدا    ضرورة تقوية الجانب النفسي في مواجهة المرض العضوي    داعية سعودي : رأيت النبي في المنام وبشرني بزوال إسرائيل    دارها كلينتون ثاني. ظهر مع حسناء مثيرة وأشعل مواقع التواصل الاجتماعي (صورة)    تعرف على جديد "بلاكبيري" و"انستغرام" و"آبل"    إنفلونزا الطيور تظهر من جديد بألمانيا وإعدام آلاف الدواجن    حالة من الغضب بعد مسلح لشرطيين بأمريكا انتقاما لمقتل شبان سود    خمس خرافات رافقت انتشار "إيبولا" في العالم    علماء: طهي المرأة للطعام المنزلي يضر بصحتها    القصص في القرآن الكريم: دراسة موضوعية وأسلوبية بقلم // الصديق بوعلام 62    الغامدي يوضح تفاصيل صورته مع الشقراء الايطالية عارية الكتفين    التدين والفشوش..الالتزام بالجميل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الأركسترا الفيلارمونية تخلد اليوم العالمي للموسيقى لأول مرة أمام الجمهور بالهواء الطلق
متابعة الجمهور لعروضها من البداية إلى النهاية خلق لها المفاجأة
نشر في المساء يوم 23 - 06 - 2009

خلدت مدينة الدار البيضاء على غرار مدن العالم، يوم أمس، اليوم العالمي للموسيقى الذي يصادف اليوم الأول للصيف21 يونيو وقد امتد هذا الاحتفال المنظم من طرف المجلس الجهوي للسياحة، بدعم من المكتب المغربي للسياحة، على مدار يومين، حيث شهد المربع الإداري بساحة محمد الخامس، انطلاقا من أول أمس السبت 20 يونيو، حفلا موسيقيا أحيته الفرقة الفيلارمونية بمعزوفات من الموسيقى الكلاسيكية العالمية، وتضمنت مقاطع من سيمفونيات خالدة لكل من موزار وبيتهوفن وباخ وغيرهم من عباقرة هذا الفن، وتخلل هذا البرنامج تقديم قطع من معزوفات مغربية مثل«بنت بلادي» ومعزوفة المسيرة الخضراء.
وكان ضيف شرف الفرقة الفيلارمونية عازف الكمان «جيل أباب». وتتشكل هذه الفرقة من مجموعة من العازفين بالجوق الملكي، معززة بمجموعة من العازفين الأجانب المقيمين بالمغرب، الذين يشكلون نسبة 10 بالمائة من أعضاء الجوق.
وقد عرف هذا الحفل تجاوبا كبيرا من طرف الجمهور فاق كل التوقعات، وهو ما عبر عنه خالد نزار الذي نشط السهرة في تصريحه ل«المساء»: لقد انتابني تخوف شديد من ألا ينجح هذا العرض بالنظر إلى ما ألفه الجمهور، حيث لم يتعود على الاستماع للموسيقى الكلاسيكية في مثل هذه المناسبات، لكن العكس هو الذي حصل .لقد كان الجمهور منضبطا وعبر عن حس عال ينم عن ذوق رفيع»، مضيفا أنه لاحظ أن بعض الناس اغرورقت عيناه وهو يستمع إلى معزوفة المسيرة الخضراء.
وفي نفس السياق، أكد بن سعيد فريد رئيس الفرقة الفيلارمونية ل«لمساء» أنه لم يكن ينتظر أن يتابع الجمهور العرض إلى نهايته، مبرزا أن مسألة التجاوب مع الجمهور شكلت له قلقا، نظرا لما تراكم من ذوق موسيقي لدى الجمهور بفعل وسائل الإعلام التي قل ما تعطي أهمية لهذا النوع من الموسيقى الكلاسيكية، وهي موسيقى عالمية موجهة إلى عموم الجمهور على عكس ما قد يدعيه البعض، يقول الفنان فريد، إنها موجهة للنخبة، مضيفا أن تفاعل الجمهور يؤكد ما ذهب إليه.
وأشار رئيس الفرقة إلى أن هذه الأخيرة قدمت مقاطع خفيفة على السمع، وقد كان بإمكانها تقديم مقاطع صعبة، لكن باعتبار أن هذه هي أول تجربة، فقد كان الرهان منصبا على شد الجمهور، وعلى أن تحبب له الفرقة هذا النوع من الموسيقى، وهذا ما خلف مفاجأة لأعضائها، حسب سعيد الذي أردف قائلا «هناك عازفون من فرنسا وإسبانيا وإيطاليا أعربوا لي عن سرورهم، وهم الذين ما كان بوسعهم تصديق ذلك تبعا لتجربتهم في بلدانهم حيث يسجلون أنها لم يسبق لهم أن تابعهم الجمهور إلى نهاية العرض».
«المساء» رصدت آراء بعض العينات من الجمهور الذي تابع الحفل، وكانت ارتساماتهم كالتالي:
أحمد (سائق) «لا المهرجانات ولا التلفزيون يقدمان هذا النوع من الموسيقى، كما أن المدرسة تغفل في برامجها التربوية مسألة تدريس الموسيقى وتربية الذوق، وهو ما يجعل الجمهور يصعب عليه معرفة عمق وأهمية هذه الموسيقى العالمية التي كان لها الأثر البليغ في نفوسهم».
سائح تونسي «أؤكد على رقي هذه الموسيقى، وإن كنت أحبذ الاستماع إلى الفولكلور المغربي بمناسبة هذا اليوم العالمي، وأعرب عن إعجابي بتفاعل الجمهور مع الحفل وإن كان القليل منهم من له دراية بهذه الموسيقى».
سيدة مغربية صحبة زوجها وأطفالها «ما خلفته مقطوعة المسيرة الخضراء في نفسي كان قويا، حيث ذكرتني بمرحلة تاريخية من عمري، ولا أنفي إعجابي بمجمل فقرات العرض وقدصفقت لها بحرارة».من جانبه، اعتبر سعيد موحي، رئيس المجلس الجهوي للسياحة، أن هذه المبادرة تندرج في سياق الدورة الثامنة التي ينظمها المجلس بمناسبة اليوم العالمي للموسيقى، التي دأب المجلس على تنظيمها منذ سنة 2002 بحفلات أجنبية، غير أن المجلس، يقول موحي، سيعمل على إعادة النظر في البرمجة في الموسم الموالي، بفتح المجال للطاقات الشابة، مشيرا إلى أن جل الفرق التي برزت في الساحة انطلقت من هذا المهرجان الذي كانت تتوزع حفلاته على مجموعة من الساحات العمومية في يوم واحد، وأن المجلس برمج أكثر من تظاهرة، ذكر من بينها مهرجان «كازا أفريكا»، مهرجان الموسيقى الأندلسية، الموسيقى الأمازيغية... وفي هذا السياق تأتي هذه البادرة لتعريف الجمهور في هذه الدورة بالموسيقى الكلاسيكية العالمية يقول سعيد موحي، مضيفا أن تقديم أوركسترا من هذا النوع وبهذا الحجم تطلب من المنظمين إعداد شاشة كبرى من 32 مترا مربعا، إلى جانب المنصة.
وتجدر الإشارة إلى أن ساحة محمد الخامس عرفت أول أمس فقرات موسيقية متنوعة ساهمت فيها طاقات شابة من الحي الحسني وعين السبع، صعدت لأول مرة فوق المنصة، وهي تنتمي إلى الراب والهيب هوب. كما شارك في تلك الأمسية كل من الفنان سعيد باي المعروف في صنف الراي، ومجموعة الخيالة الشعبية من الجديدة، ومجموعة الفناير من مراكش، واختتم الحفل المغني عبد الغني القباج صاحب «محبوب خاطري»و المعروف بدمجه لميلوديات عصرية وتقليدية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.