من أمريكا: خبراء وأكاديميون ورجال إعلام يواكبون برامج الملك باهتمام كبير    أفضل تطبيقات آيفون وآيباد لهذا الأسبوع    غوغل تكشف عن تغييرات في مهام خدمة "والت"    ميزة المكالمات الصوتية تصل لبعض مستخدمي "ويندوز فون"    تشكيلة برشلونة المتوقعة بنهائي الكوبا ديل راي    بلاتر مهدداً بلاتيني: أسامح ولكن لن أنسى    مارادونا: جروندونا كان يشتري الأصوات لصالح بلاتر    ماجدة الرومي بالرباط    16 مليار درهم لتشييد الخط الثاني من ترامواي البيضاء    بلاتير يزف أخبارا سعيدة للريال والبارصا بعد انتخابه رئيساً للفيفا    توقعات أحوال الطقس اليوم السبت    نصابون يستهدفون المحامين يسقطون في يد أمن تازة    "أولاد المرفحين" يستنفرون الأمن المعلوماتي    رئيس البرلمان الإيفواري: جلالة الملك يؤكد من خلال زياراته المكثفة لإفريقيا أن هناك سبيلا بوسع دول الجنوب إتباعه لبلوغ التنمية المنشودة    سيدي إفني : جمعية الأخصاص للتنمية تنظم معرض المنتوجات النسوية    سنوات سجنا ل"بيدوفيل" هتك عرض طفلتين    ميلاد جمعية جديدة بتطوان تهتم بشؤون المهاجرين    ما قامت به " جينفير " كان مقصودا و متحكم فيه عن بعد !!    جنيفر لوبيز تلهب موازين وتضع الخلفي في حرج: واش ثمانيتون الغربية أسمى من المغربية    الرئيس بوتين يهنيء بلاتر بعد إعادة انتخابه رئيسا للفيفا    انطلاق أشغال الندوة الدولية الخامسة بالعيون حول مشاركة المرأة في العمل السياسي    | أصول معتقدات الشيعة و اثر الفلسفات القديمة في مذهبها    بان كي مون: عدد المقاتلين الإرهابيين الأجانب زاد بنسبة 70 في المئة خلال أقل من عام    اسبانيا توافق على الحضور الدائم لعسكريين أمريكيين في قاعدة مورون للتعامل مع الأزمات في إفريقيا    منع الشعبي من بناء أسواق جديدة بالدار البيضاء    ياأمة الجزائر ضحكت من جهلكم الأمم: جزائريون يكتشفون أنهم كانوا يصلون طيلة 40 سنة تجاه فلسطين وليس الكعبة    البايرن يحدد سعر انتقال بنعطية رغم تمسك اللاعب المغربي بالبقاء    الدرازة.. صنعة أندلسية تكرس الهوية الجبلية وتخلق أشكالا إبداعية    انتقادات لاذعة ومطالب باستقالة الخلفي بعد بث حفل جنيفير لوبيز على دوزيم    الوزير الأول لغينيا بيساو يبرز "العناية والاهتمام الكبير" الذي يوليه جلالة الملك لبلاده    بداية متعثرة لأولى حفلات منصة النهضة    مسلم يهاجم منتقديه: موسيقاي جرح غائر وليست لعبة "الضامة"    قطاع الدواجن بطنجة...تطور جعله أحد ركائز الاقتصاد الوطني    دراسة عن دوافع التحاق ''عرائس الجهاد'' بتنظيم ''داعش''    تأجيل تمديد ثبوت الزوجية خوفا من استغلاله في تزويج القاصرات    مرحلة المرآة    دراسة: أكثر من نصف المغاربة النشيطين غير راضين عن رواتبهم    الجزائر تطلب تأجيل إنشاء قوة عربية بمشاركة المغرب    إنتخاب ليلى أحكيم رئيسة للنقابة الجهوية لصيادلة الناظور    جنيفر لوبيز تشعل جمهور السويسي برقصات مثيرة في افتتاح موازين-صور    إحتجاجات حاشدة في خنيفرة تُطالب بتحيين قانون الجامعة ومكتب شباب الريف يَرد    بودربالة بتارودانت من أجل تنظيم كأس العالم 2017 للأيتام    العثور على جثة بواد إيسيل بمراكش    شواد جنسيون يختارون تزنيت لأن اهلها يحبون سرية العلاقات الجنسية وتجنب الفضائح    المغرب الذي منع فيلم الزين اللي فيك.. جنيفر لوبيز تشعل موازينه ببذلة « سكسي »    تعزية في وفاة والدة السيد عبد الله صفار    اسوء عشرة اطعمة على الاطلاق    جلالة الملك يزور المستشفى الوطني سيماو منديز ببيساو ويتفقد المساعدة الطبية الممنوحة من المغرب لغينيا بيساو    شركة الخطوط الملكية المغربية تعزز شبكتها الداخلية    أمير المؤمنين يهدي الجهات المكلفة بتدبير الشؤون الدينية بجمهورية غينيا بيساو 10 آلاف نسخة من المصحف الشريف    تقرير: الراحة البيولوجية واستنزاف المخزون يضعفان أداء صادرات منتجات البحر    | فيلسوف فرنسي يقدم وصفته للمسلمين في سبيل الحرية الروحية    لا إصابة بحمى «لاسا» بالمغرب    | حبوب منع الحمل الحديثة تزيد من خطر تخثر الدم    | بروتين قادر على الحماية من فيروس إيبولا    فرنسا للحموشي: انا متايبة ما نبقاش نعاود. التعاون الامني اولوية الاولويات ولان مرة يتجاوز السياسي والاقتصادي    ما كان عندو ما يدار!. شاب يصور نفسه كل يوم على مدى 16 سنة ليرى التحول الذي طرأ عليه (فيديو)    الأسرة المسلمة أمام تحدي خطاب المساواة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الأركسترا الفيلارمونية تخلد اليوم العالمي للموسيقى لأول مرة أمام الجمهور بالهواء الطلق
متابعة الجمهور لعروضها من البداية إلى النهاية خلق لها المفاجأة
نشر في المساء يوم 23 - 06 - 2009

خلدت مدينة الدار البيضاء على غرار مدن العالم، يوم أمس، اليوم العالمي للموسيقى الذي يصادف اليوم الأول للصيف21 يونيو وقد امتد هذا الاحتفال المنظم من طرف المجلس الجهوي للسياحة، بدعم من المكتب المغربي للسياحة، على مدار يومين، حيث شهد المربع الإداري بساحة محمد الخامس، انطلاقا من أول أمس السبت 20 يونيو، حفلا موسيقيا أحيته الفرقة الفيلارمونية بمعزوفات من الموسيقى الكلاسيكية العالمية، وتضمنت مقاطع من سيمفونيات خالدة لكل من موزار وبيتهوفن وباخ وغيرهم من عباقرة هذا الفن، وتخلل هذا البرنامج تقديم قطع من معزوفات مغربية مثل«بنت بلادي» ومعزوفة المسيرة الخضراء.
وكان ضيف شرف الفرقة الفيلارمونية عازف الكمان «جيل أباب». وتتشكل هذه الفرقة من مجموعة من العازفين بالجوق الملكي، معززة بمجموعة من العازفين الأجانب المقيمين بالمغرب، الذين يشكلون نسبة 10 بالمائة من أعضاء الجوق.
وقد عرف هذا الحفل تجاوبا كبيرا من طرف الجمهور فاق كل التوقعات، وهو ما عبر عنه خالد نزار الذي نشط السهرة في تصريحه ل«المساء»: لقد انتابني تخوف شديد من ألا ينجح هذا العرض بالنظر إلى ما ألفه الجمهور، حيث لم يتعود على الاستماع للموسيقى الكلاسيكية في مثل هذه المناسبات، لكن العكس هو الذي حصل .لقد كان الجمهور منضبطا وعبر عن حس عال ينم عن ذوق رفيع»، مضيفا أنه لاحظ أن بعض الناس اغرورقت عيناه وهو يستمع إلى معزوفة المسيرة الخضراء.
وفي نفس السياق، أكد بن سعيد فريد رئيس الفرقة الفيلارمونية ل«لمساء» أنه لم يكن ينتظر أن يتابع الجمهور العرض إلى نهايته، مبرزا أن مسألة التجاوب مع الجمهور شكلت له قلقا، نظرا لما تراكم من ذوق موسيقي لدى الجمهور بفعل وسائل الإعلام التي قل ما تعطي أهمية لهذا النوع من الموسيقى الكلاسيكية، وهي موسيقى عالمية موجهة إلى عموم الجمهور على عكس ما قد يدعيه البعض، يقول الفنان فريد، إنها موجهة للنخبة، مضيفا أن تفاعل الجمهور يؤكد ما ذهب إليه.
وأشار رئيس الفرقة إلى أن هذه الأخيرة قدمت مقاطع خفيفة على السمع، وقد كان بإمكانها تقديم مقاطع صعبة، لكن باعتبار أن هذه هي أول تجربة، فقد كان الرهان منصبا على شد الجمهور، وعلى أن تحبب له الفرقة هذا النوع من الموسيقى، وهذا ما خلف مفاجأة لأعضائها، حسب سعيد الذي أردف قائلا «هناك عازفون من فرنسا وإسبانيا وإيطاليا أعربوا لي عن سرورهم، وهم الذين ما كان بوسعهم تصديق ذلك تبعا لتجربتهم في بلدانهم حيث يسجلون أنها لم يسبق لهم أن تابعهم الجمهور إلى نهاية العرض».
«المساء» رصدت آراء بعض العينات من الجمهور الذي تابع الحفل، وكانت ارتساماتهم كالتالي:
أحمد (سائق) «لا المهرجانات ولا التلفزيون يقدمان هذا النوع من الموسيقى، كما أن المدرسة تغفل في برامجها التربوية مسألة تدريس الموسيقى وتربية الذوق، وهو ما يجعل الجمهور يصعب عليه معرفة عمق وأهمية هذه الموسيقى العالمية التي كان لها الأثر البليغ في نفوسهم».
سائح تونسي «أؤكد على رقي هذه الموسيقى، وإن كنت أحبذ الاستماع إلى الفولكلور المغربي بمناسبة هذا اليوم العالمي، وأعرب عن إعجابي بتفاعل الجمهور مع الحفل وإن كان القليل منهم من له دراية بهذه الموسيقى».
سيدة مغربية صحبة زوجها وأطفالها «ما خلفته مقطوعة المسيرة الخضراء في نفسي كان قويا، حيث ذكرتني بمرحلة تاريخية من عمري، ولا أنفي إعجابي بمجمل فقرات العرض وقدصفقت لها بحرارة».من جانبه، اعتبر سعيد موحي، رئيس المجلس الجهوي للسياحة، أن هذه المبادرة تندرج في سياق الدورة الثامنة التي ينظمها المجلس بمناسبة اليوم العالمي للموسيقى، التي دأب المجلس على تنظيمها منذ سنة 2002 بحفلات أجنبية، غير أن المجلس، يقول موحي، سيعمل على إعادة النظر في البرمجة في الموسم الموالي، بفتح المجال للطاقات الشابة، مشيرا إلى أن جل الفرق التي برزت في الساحة انطلقت من هذا المهرجان الذي كانت تتوزع حفلاته على مجموعة من الساحات العمومية في يوم واحد، وأن المجلس برمج أكثر من تظاهرة، ذكر من بينها مهرجان «كازا أفريكا»، مهرجان الموسيقى الأندلسية، الموسيقى الأمازيغية... وفي هذا السياق تأتي هذه البادرة لتعريف الجمهور في هذه الدورة بالموسيقى الكلاسيكية العالمية يقول سعيد موحي، مضيفا أن تقديم أوركسترا من هذا النوع وبهذا الحجم تطلب من المنظمين إعداد شاشة كبرى من 32 مترا مربعا، إلى جانب المنصة.
وتجدر الإشارة إلى أن ساحة محمد الخامس عرفت أول أمس فقرات موسيقية متنوعة ساهمت فيها طاقات شابة من الحي الحسني وعين السبع، صعدت لأول مرة فوق المنصة، وهي تنتمي إلى الراب والهيب هوب. كما شارك في تلك الأمسية كل من الفنان سعيد باي المعروف في صنف الراي، ومجموعة الخيالة الشعبية من الجديدة، ومجموعة الفناير من مراكش، واختتم الحفل المغني عبد الغني القباج صاحب «محبوب خاطري»و المعروف بدمجه لميلوديات عصرية وتقليدية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.