ملحمة ثورة الملك والشعب.. من أجل الحرية والاستقلال    هكذا مات مصطفى المزياني والعهدة على معتقلو " أحداث الخميس الأسود "    المغرب يشارك في أشغال الدورة 11 للجمعية العامة للتحالف العالمي للبرلمانيين من أجل لاجئي كوريا الشمالية    نقل حوالي 130 طنا من المساعدات الإنسانية في إطار التضامن المغربي مع الشعب الفلسطيني    الوفد الفلسطيني يغادر القاهرة بعد فشل مفاوضات التهدئة مع الصهاينة    صمت غير مبرر.    "داعش" يذبح صحافياً أميركياً مختطفاً في سوريا    سواريز أصيب "بنوبة اكتئاب شديدة" عقب واقعة العض    جارسيا يمنح اتليتيكو التعادل على ملعب ريال مدريد في كأس السوبر الاسبانية    أنشيلوتي يتراجع.. دي ماريا ليس للبيع    أنشيلوتي : أستعمل دي ماريا كيفما أريد    عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم    المغرب البلد الوحيد بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الذي يتوفر على مؤشر إيجابي في مجال الثقة الاقتصادية للمستهلكين    ارتفاع رسملة البورصة ب 1.9 في المائة حتى متم يوليوز 2014    انطلاق سهرات مهرجان "تيميزار الفضة 2014" بتزنيت وفريد غنام نجم السهرة الأولى+صور    أطفال العالم ينشدون من الرباط مستقبلا خاليا من الصراعات والحروب    نسرين الراضي: آمل أن نرقى لسيناريوهات جيدة، بالرغم من أننا لانتوفر في المغرب على تكوين لذلك    تكريمات بمهرجان أوروبا الشرق للفيلم الوثائقي بأصيلة    أمريكي يحكي قصة لقائه مع ويليامز في الرباط سنة 1992 (صور)    إيداع موظفة بالضمان الاجتماعي السجن بتهمة تكوين شبكة للدعارة    مضايقات يومية لطالبي الطاكسيات أوعندما يتحول "الجانكي"إلى "كورتي"    سكوب. تفاصيل جديدة لجريمة بشعة ذهب ضحيتها طالب مغربي بكندا .. الشرطة الكندية حاولت طمس القضية /صورة السيارة    النجاح لا يحدد بعمر..أصغر رجل أعمال في العالم عمره 10 سنوات    توزيع أدوية منتهية الصلاحية على مرضى بأزيلال    بوق السوق    بالفيديو.. اكتشفوا لماذا يقبل المئات على مطعم الصراصير باليابان    علماء النفس: المشروبات الكحولية تغير تقييم الإنسان للأخطاء وتكبح الشعور بالذنب والخجل    ارتفاع عدد السياح الوافدين على اكادير بأزيد من 4 بالمائة في متم يوليوز 2014    بحر السعيدية يلفظ كميات من مخدر الشيرا    مقتل زوجة وابنة قائد كتائب القسام في غارة شنتها اسرائيل لاغتياله    عمر هلال: المغرب ملتزم برفع تحديات تشكيلة جمهورية إفريقيا الوسطى    الطفلة وصال إبنة تيزنيت التي تمكنت من تعلم اللغة الإنجليزية بدون معلم    إسرائيل تواصل عدوانها على غزة وفشل محاولة اغتيال قائد القسام    شاهد بالفيديو ماذا يحدث للبرغر في معدتك بعد 3 ساعات من تناوله! خطير فعلا    اعتقال أمير مغربي في داعش بعد التنسيق مع أمن تركيا و فرنسا    بالصور دنيا باطما تحضر مفاجأ لإبنة زوجها البحريني و تحتفل معها    شركات دنماركية تغرق الاسواق المغربية بالأنسلين    إعتقال وحش آدمي ضبط متلبسا بهتك عرض قاصر    الملك يخطب اليوم والرأسمال غير المادي نجح في خلق منعطف جديد    عضوان بالكونغرس: "القيادة القوية" لمحمد السادس تضمن الإصلاحات الشاملة الجاري تنفيذها بالمملكة    ارتفاع الحجم الإجمالي للنشاط التجاري بالموانئ    عاجل: بعد إدانة منظمة الأمن والتعاون الأوروبي لأمريكا لفرضها قيودًا على الإعلام في الأحداث الراهنة بولاية ميزوري.. الأخيرة ترفض أي تدخل خارجي وتقول أنها "مسألة داخلية ويتعاملون معها بشفافية"    الملك يعفو عن 292 شخصا بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب    عواصف رعدية تتسبب في مصرع شخصين بإقليم تارودانت    وفاة الشاعر الفلسطيني سميح القاسم    كارلو أنشيلوتى: أعرب عن سعادته بتحقيق نتيجة التعادل بهدف لمثله أمام أتلتيكو مدريد    انتعاش الصادرات يخفض العجز التجاري    ر. مدريد يتعثر على أرضه مع أ.مدريد في ذهاب السوبر الإسباني    بالفيديو ... تعادل نابولى أمام بلباو بدورى الأبطال    خروج كريستيانو رونالدو مصابا من مباراة فريقه أمام ضيفه أتلتيكو مدريد    النظرة القيامية للوجود    ليس مراعاة لخاطركم ، لكن احتراماً لأرواح الشهداء الابرار ..    المغرب يعتبر البلد الوحيد بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الذي يتوفر على مؤشر إيجابي زائد 20 في مجال الثقة الاقتصادية للمستهلكين    مبيعات السيارات تفوق الفوسفاط وتتصدر صادرات المغرب    2240 حالة إصابة بالايبولا في غرب إفريقيا من بينها 1229 حالة وفاة    أم سعودية تموت حُزنًا بسبب "داعش"    البابا فرانسوا : وجه آخر للمسيحية    نور الدين زنكي يختار نهج الخليفة عمر بن عبد العزيز    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الأركسترا الفيلارمونية تخلد اليوم العالمي للموسيقى لأول مرة أمام الجمهور بالهواء الطلق
متابعة الجمهور لعروضها من البداية إلى النهاية خلق لها المفاجأة
نشر في المساء يوم 23 - 06 - 2009

خلدت مدينة الدار البيضاء على غرار مدن العالم، يوم أمس، اليوم العالمي للموسيقى الذي يصادف اليوم الأول للصيف21 يونيو وقد امتد هذا الاحتفال المنظم من طرف المجلس الجهوي للسياحة، بدعم من المكتب المغربي للسياحة، على مدار يومين، حيث شهد المربع الإداري بساحة محمد الخامس، انطلاقا من أول أمس السبت 20 يونيو، حفلا موسيقيا أحيته الفرقة الفيلارمونية بمعزوفات من الموسيقى الكلاسيكية العالمية، وتضمنت مقاطع من سيمفونيات خالدة لكل من موزار وبيتهوفن وباخ وغيرهم من عباقرة هذا الفن، وتخلل هذا البرنامج تقديم قطع من معزوفات مغربية مثل«بنت بلادي» ومعزوفة المسيرة الخضراء.
وكان ضيف شرف الفرقة الفيلارمونية عازف الكمان «جيل أباب». وتتشكل هذه الفرقة من مجموعة من العازفين بالجوق الملكي، معززة بمجموعة من العازفين الأجانب المقيمين بالمغرب، الذين يشكلون نسبة 10 بالمائة من أعضاء الجوق.
وقد عرف هذا الحفل تجاوبا كبيرا من طرف الجمهور فاق كل التوقعات، وهو ما عبر عنه خالد نزار الذي نشط السهرة في تصريحه ل«المساء»: لقد انتابني تخوف شديد من ألا ينجح هذا العرض بالنظر إلى ما ألفه الجمهور، حيث لم يتعود على الاستماع للموسيقى الكلاسيكية في مثل هذه المناسبات، لكن العكس هو الذي حصل .لقد كان الجمهور منضبطا وعبر عن حس عال ينم عن ذوق رفيع»، مضيفا أنه لاحظ أن بعض الناس اغرورقت عيناه وهو يستمع إلى معزوفة المسيرة الخضراء.
وفي نفس السياق، أكد بن سعيد فريد رئيس الفرقة الفيلارمونية ل«لمساء» أنه لم يكن ينتظر أن يتابع الجمهور العرض إلى نهايته، مبرزا أن مسألة التجاوب مع الجمهور شكلت له قلقا، نظرا لما تراكم من ذوق موسيقي لدى الجمهور بفعل وسائل الإعلام التي قل ما تعطي أهمية لهذا النوع من الموسيقى الكلاسيكية، وهي موسيقى عالمية موجهة إلى عموم الجمهور على عكس ما قد يدعيه البعض، يقول الفنان فريد، إنها موجهة للنخبة، مضيفا أن تفاعل الجمهور يؤكد ما ذهب إليه.
وأشار رئيس الفرقة إلى أن هذه الأخيرة قدمت مقاطع خفيفة على السمع، وقد كان بإمكانها تقديم مقاطع صعبة، لكن باعتبار أن هذه هي أول تجربة، فقد كان الرهان منصبا على شد الجمهور، وعلى أن تحبب له الفرقة هذا النوع من الموسيقى، وهذا ما خلف مفاجأة لأعضائها، حسب سعيد الذي أردف قائلا «هناك عازفون من فرنسا وإسبانيا وإيطاليا أعربوا لي عن سرورهم، وهم الذين ما كان بوسعهم تصديق ذلك تبعا لتجربتهم في بلدانهم حيث يسجلون أنها لم يسبق لهم أن تابعهم الجمهور إلى نهاية العرض».
«المساء» رصدت آراء بعض العينات من الجمهور الذي تابع الحفل، وكانت ارتساماتهم كالتالي:
أحمد (سائق) «لا المهرجانات ولا التلفزيون يقدمان هذا النوع من الموسيقى، كما أن المدرسة تغفل في برامجها التربوية مسألة تدريس الموسيقى وتربية الذوق، وهو ما يجعل الجمهور يصعب عليه معرفة عمق وأهمية هذه الموسيقى العالمية التي كان لها الأثر البليغ في نفوسهم».
سائح تونسي «أؤكد على رقي هذه الموسيقى، وإن كنت أحبذ الاستماع إلى الفولكلور المغربي بمناسبة هذا اليوم العالمي، وأعرب عن إعجابي بتفاعل الجمهور مع الحفل وإن كان القليل منهم من له دراية بهذه الموسيقى».
سيدة مغربية صحبة زوجها وأطفالها «ما خلفته مقطوعة المسيرة الخضراء في نفسي كان قويا، حيث ذكرتني بمرحلة تاريخية من عمري، ولا أنفي إعجابي بمجمل فقرات العرض وقدصفقت لها بحرارة».من جانبه، اعتبر سعيد موحي، رئيس المجلس الجهوي للسياحة، أن هذه المبادرة تندرج في سياق الدورة الثامنة التي ينظمها المجلس بمناسبة اليوم العالمي للموسيقى، التي دأب المجلس على تنظيمها منذ سنة 2002 بحفلات أجنبية، غير أن المجلس، يقول موحي، سيعمل على إعادة النظر في البرمجة في الموسم الموالي، بفتح المجال للطاقات الشابة، مشيرا إلى أن جل الفرق التي برزت في الساحة انطلقت من هذا المهرجان الذي كانت تتوزع حفلاته على مجموعة من الساحات العمومية في يوم واحد، وأن المجلس برمج أكثر من تظاهرة، ذكر من بينها مهرجان «كازا أفريكا»، مهرجان الموسيقى الأندلسية، الموسيقى الأمازيغية... وفي هذا السياق تأتي هذه البادرة لتعريف الجمهور في هذه الدورة بالموسيقى الكلاسيكية العالمية يقول سعيد موحي، مضيفا أن تقديم أوركسترا من هذا النوع وبهذا الحجم تطلب من المنظمين إعداد شاشة كبرى من 32 مترا مربعا، إلى جانب المنصة.
وتجدر الإشارة إلى أن ساحة محمد الخامس عرفت أول أمس فقرات موسيقية متنوعة ساهمت فيها طاقات شابة من الحي الحسني وعين السبع، صعدت لأول مرة فوق المنصة، وهي تنتمي إلى الراب والهيب هوب. كما شارك في تلك الأمسية كل من الفنان سعيد باي المعروف في صنف الراي، ومجموعة الخيالة الشعبية من الجديدة، ومجموعة الفناير من مراكش، واختتم الحفل المغني عبد الغني القباج صاحب «محبوب خاطري»و المعروف بدمجه لميلوديات عصرية وتقليدية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.