قلعة السراغنة: حزب الاستقلال يخوض انتخابات بسلاح الكفاءة والقرب وشعار التعاقد من أجل الكرامة    ''يتيم: العلمي لم يستشر أعضاء مكتب مجلس النواب في استدعاء ''بوانو'' و''اعتماد    هذا بلاغ بنك المغرب بخصوص سعر الفائدة الرئيسي    سي أن أن: كلينتون تهزم ترامب في أول مناظرة تلفزيونية    انفجار عبوتين ناسفتين بمسجد ومركز دولي للمؤتمرات بألمانيا    حفل زفاف يتحوّل إلى مأتم بعدما أقدم شخص على قتل ابن شقيقته أمام المدعوين    بالصور. الفايسبوك شاعل ماشي بالانتخابات ولكن بالدمى الجنسية. بيع الدمى الجنسية فالمغرب منوض الحيحة فالموقع الازرق    الإصابات تُصَعّب من مهمة رونار والمُنتخب في مُستهلّ البَحث عن بطاقة "المونديال"    هذا ما قاله إيمري عن علاقة رونالدو بزيدان    مرشح يتعهد بالتخلي عن راتبه في حالة وصوله البرلمان يشعل "الفايسبوك"    جلسة عمل ملكية في زمن إنتخابي: محاولة قراءة    التحاق أزيد من 6 ملايين تلميذ وتلميذة بفصولهم برسم الموسم الحالي    نهضة بركان يستعيد 3 لاعبين ضد الدفاع الجديدي    نجوم العالم يُهنئون توتي بعيد ميلاده ال40    الرجاء يستفيد من الراحة ليومين    اعتقال مغربية في بلجيكا بعد الاشتباه في إعدادها أعمالا تخريبية    الغابون: علي بونغو أونديمبا يؤدي اليمين الدستورية لولاية ثانية    قراءة في مضامين أبرز الصحف اليومية المغاربية    إيقاف 439 مشتبها بهم في ظرف 5 أيام بفاس    بريطانيا تعارض فكرة إنشاء «جيش الاتحاد الأوروبي»    11 لائحة تتبارى للفوز بمقاعد فجبج البرلمانية    الاردايس مدرب انجلترا يقع في فخ صحفي    مشجع ينقل لاعبا مغربيا أصيب في مباراة بسبب غياب سياراة الإسعاف +صورة    جمارك أكاديرتضرب بقوة وتحجز كميات هامة من السجائر المهربة و المعسل    حادثة سير مميثة تودي بحياة شخصان وجرح اخرين    شالة تختتم مهرجانها الموسيقي على إيقاعات الجاز والفلامينكو    أكادير: ارتباك بمطار المسيرة بعد وصول الفوج الأول من الحجاج    تعرفي على فوائد حبوب منع الحمل    كباب الحلة    ابتدائية الرباط تؤجل محاكمة البقالي للمرة الأخيرة    ما فعله شاب بزوجته بعدما اكتشف تعرضها للاغتصاب من طرف والدها بضواحي الصويرة    البحرين تؤكد على مغربية الصحراء في الدورة 71 للجمعية العامة للأمم المتحدة    ديننا القَيِّم .. يُسرق منَّا    العاهل السعودي يخفض رواتب الوزراء عشرين في المئة    هذا رد فعل ابراهيموفيتش عندما اقتحم شبيهه الملعب    (ح2).. السيد "النايب" يعود إلى قريته ليحجز تذكرة الرجوع إلى البرلمان    تكريم بشرى أهريش بمهرجان سلا الدولي العاشر لفيلم المرأة    مولاي احمد اشبايك وكيل دائرة الرحامنة .. نرفع شعار التحدي لمواجهة كل أشكال آفة الفقر والتهميش لإعادة الاعتبار لمنطقة الرحامنة    تقرير أممي : 92 بالمئة من سكان العالم يعيشون في تلوث هوائي    الجوق الفيلارموني للمغرب يقدم بباريس سلسلة حفلاته الجديدة تحت شعار « انسجام الاديان «    فنانون منسيون ..نعيمة سميح اختفت أمام موجة الاغنية المغربية الحديثة    أجواء مشمسة بالمملكة اليوم مع مرور بعض السحب    البي جي دي: الفتوى في خدمة التصويت. بولوز: دار فتوى فيها التصويت اهم من صلاة الجمعة واكنوش يرد: علاش تخليو بحال هادا ينوض يفتي وحيدو الجمعة    الفنانة إكرام القباج تعرض منحوتاتها ما بين 27 شتنبر و 6 نونبر المقبل بالدار البيضاء    الفن المغربي المعاصر حاضر في معرض "إستامبا" بمدريد من خلال أمين أسلامان وسعيد المساري    المهرجان الدولي لمدارس السينما بتطوان من 21 الى 25 من نونبر القادم    "المنتدى الدولي للسياحة الذكية بإفريقيا-كوب 22" يومي 10 و 11 نونبر المقبل في مراكش    انعقاد الدورة الثالثة لمنتدى المغرب – الولايات المتحدة للاستثمار يوم 3 أكتوبر بسياتل    توقيع اتفاق ينهي نصف قرن من الصراع المسلح في كولومبيا    المغرب يأمل في بلوغ معدل تغطية صحية يفوق 90 في المائة في أفق سنة 2025    بالصور. ها آش كايديرو الدانماركيين فالشباب لي كيفوتو 25 عام وماتزوجوش!    مؤسس "فيسبوك" غادي يدير استثمار ديال 3 مليارات دولار باش يعالج السرطان اللي عند الأطفال    بالفيديو. ممثل كيشبه لاردوغان مشا فين كان ساكن الىئيس وها اش دارو الجيران    تلاميذ الثانوية التأهيلة محمد الزرقطوني بأكادير يحرزون على جائزة انجاز المغرب 2016    السمبوسة المقلية    في انتقاد الحكومة الحالية: المفهوم الحقيقي للعدالة والتنمية في منظورالإسلام والشرع الحكيم    قتل ناهض حتر": من نحن: "نقتل الملحد لكي لا تقنعنا أقواله ونغلق المرقص لكي لا تغرينا انغامه ونحجب المرأة لكي لا نغتصبها ندمر الآثار لكي لا نعبدها"    حجاج يحرمون من قنينات ماء زمزم بمطار فاس سايس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأركسترا الفيلارمونية تخلد اليوم العالمي للموسيقى لأول مرة أمام الجمهور بالهواء الطلق
متابعة الجمهور لعروضها من البداية إلى النهاية خلق لها المفاجأة
نشر في المساء يوم 23 - 06 - 2009

خلدت مدينة الدار البيضاء على غرار مدن العالم، يوم أمس، اليوم العالمي للموسيقى الذي يصادف اليوم الأول للصيف21 يونيو وقد امتد هذا الاحتفال المنظم من طرف المجلس الجهوي للسياحة، بدعم من المكتب المغربي للسياحة، على مدار يومين، حيث شهد المربع الإداري بساحة محمد الخامس، انطلاقا من أول أمس السبت 20 يونيو، حفلا موسيقيا أحيته الفرقة الفيلارمونية بمعزوفات من الموسيقى الكلاسيكية العالمية، وتضمنت مقاطع من سيمفونيات خالدة لكل من موزار وبيتهوفن وباخ وغيرهم من عباقرة هذا الفن، وتخلل هذا البرنامج تقديم قطع من معزوفات مغربية مثل«بنت بلادي» ومعزوفة المسيرة الخضراء.
وكان ضيف شرف الفرقة الفيلارمونية عازف الكمان «جيل أباب». وتتشكل هذه الفرقة من مجموعة من العازفين بالجوق الملكي، معززة بمجموعة من العازفين الأجانب المقيمين بالمغرب، الذين يشكلون نسبة 10 بالمائة من أعضاء الجوق.
وقد عرف هذا الحفل تجاوبا كبيرا من طرف الجمهور فاق كل التوقعات، وهو ما عبر عنه خالد نزار الذي نشط السهرة في تصريحه ل«المساء»: لقد انتابني تخوف شديد من ألا ينجح هذا العرض بالنظر إلى ما ألفه الجمهور، حيث لم يتعود على الاستماع للموسيقى الكلاسيكية في مثل هذه المناسبات، لكن العكس هو الذي حصل .لقد كان الجمهور منضبطا وعبر عن حس عال ينم عن ذوق رفيع»، مضيفا أنه لاحظ أن بعض الناس اغرورقت عيناه وهو يستمع إلى معزوفة المسيرة الخضراء.
وفي نفس السياق، أكد بن سعيد فريد رئيس الفرقة الفيلارمونية ل«لمساء» أنه لم يكن ينتظر أن يتابع الجمهور العرض إلى نهايته، مبرزا أن مسألة التجاوب مع الجمهور شكلت له قلقا، نظرا لما تراكم من ذوق موسيقي لدى الجمهور بفعل وسائل الإعلام التي قل ما تعطي أهمية لهذا النوع من الموسيقى الكلاسيكية، وهي موسيقى عالمية موجهة إلى عموم الجمهور على عكس ما قد يدعيه البعض، يقول الفنان فريد، إنها موجهة للنخبة، مضيفا أن تفاعل الجمهور يؤكد ما ذهب إليه.
وأشار رئيس الفرقة إلى أن هذه الأخيرة قدمت مقاطع خفيفة على السمع، وقد كان بإمكانها تقديم مقاطع صعبة، لكن باعتبار أن هذه هي أول تجربة، فقد كان الرهان منصبا على شد الجمهور، وعلى أن تحبب له الفرقة هذا النوع من الموسيقى، وهذا ما خلف مفاجأة لأعضائها، حسب سعيد الذي أردف قائلا «هناك عازفون من فرنسا وإسبانيا وإيطاليا أعربوا لي عن سرورهم، وهم الذين ما كان بوسعهم تصديق ذلك تبعا لتجربتهم في بلدانهم حيث يسجلون أنها لم يسبق لهم أن تابعهم الجمهور إلى نهاية العرض».
«المساء» رصدت آراء بعض العينات من الجمهور الذي تابع الحفل، وكانت ارتساماتهم كالتالي:
أحمد (سائق) «لا المهرجانات ولا التلفزيون يقدمان هذا النوع من الموسيقى، كما أن المدرسة تغفل في برامجها التربوية مسألة تدريس الموسيقى وتربية الذوق، وهو ما يجعل الجمهور يصعب عليه معرفة عمق وأهمية هذه الموسيقى العالمية التي كان لها الأثر البليغ في نفوسهم».
سائح تونسي «أؤكد على رقي هذه الموسيقى، وإن كنت أحبذ الاستماع إلى الفولكلور المغربي بمناسبة هذا اليوم العالمي، وأعرب عن إعجابي بتفاعل الجمهور مع الحفل وإن كان القليل منهم من له دراية بهذه الموسيقى».
سيدة مغربية صحبة زوجها وأطفالها «ما خلفته مقطوعة المسيرة الخضراء في نفسي كان قويا، حيث ذكرتني بمرحلة تاريخية من عمري، ولا أنفي إعجابي بمجمل فقرات العرض وقدصفقت لها بحرارة».من جانبه، اعتبر سعيد موحي، رئيس المجلس الجهوي للسياحة، أن هذه المبادرة تندرج في سياق الدورة الثامنة التي ينظمها المجلس بمناسبة اليوم العالمي للموسيقى، التي دأب المجلس على تنظيمها منذ سنة 2002 بحفلات أجنبية، غير أن المجلس، يقول موحي، سيعمل على إعادة النظر في البرمجة في الموسم الموالي، بفتح المجال للطاقات الشابة، مشيرا إلى أن جل الفرق التي برزت في الساحة انطلقت من هذا المهرجان الذي كانت تتوزع حفلاته على مجموعة من الساحات العمومية في يوم واحد، وأن المجلس برمج أكثر من تظاهرة، ذكر من بينها مهرجان «كازا أفريكا»، مهرجان الموسيقى الأندلسية، الموسيقى الأمازيغية... وفي هذا السياق تأتي هذه البادرة لتعريف الجمهور في هذه الدورة بالموسيقى الكلاسيكية العالمية يقول سعيد موحي، مضيفا أن تقديم أوركسترا من هذا النوع وبهذا الحجم تطلب من المنظمين إعداد شاشة كبرى من 32 مترا مربعا، إلى جانب المنصة.
وتجدر الإشارة إلى أن ساحة محمد الخامس عرفت أول أمس فقرات موسيقية متنوعة ساهمت فيها طاقات شابة من الحي الحسني وعين السبع، صعدت لأول مرة فوق المنصة، وهي تنتمي إلى الراب والهيب هوب. كما شارك في تلك الأمسية كل من الفنان سعيد باي المعروف في صنف الراي، ومجموعة الخيالة الشعبية من الجديدة، ومجموعة الفناير من مراكش، واختتم الحفل المغني عبد الغني القباج صاحب «محبوب خاطري»و المعروف بدمجه لميلوديات عصرية وتقليدية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.