العلام: ثلاث زوايا للنظر إلى أموال الملك المصروفَة باليونان    كادوم يقترب من القلعة الخضراء    الناظور: حجز 3 طائرات بدون طيار معززة بكاميرات رقمية متطورة لدى مهاجر قادم من بلجيكا    سطات: حزب الكتاب يواصل ديناميته التنظيمية    حركة طالبان تعين الملا منصور زعيما جديدا لها خلفا للملا عمر    الشيشان...محتالات يبتزن الأموال من عملاء "الدولة الإسلامية"    تأسيس" بديل الUSFP" سيتم بعد الانتخابات    | الطريق سالكة أمام بلاتيني لخلافة بلاتر على رأس الفيفا .. الفرنسي يعلن رسميا ترشيحه وزيكو ينتظر دعم الاتحاد البرازيلي    | الصعود يكلف اتحاد طنجة حوالي مليارين    قطار يصدم شاحنة كبيرة بالقرب من مدينة أصيلة    جهة تادلة أزيلال: المجلس الإداري للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين    ها بشحال حكمو على موظف مكتب الصرف المرتشي اللي طيحاتو التسجيلات    | التفاهمات الخفية للمعاهدة النووية    معارضون للرياض: ملك السعودية وصل طنجة    مُستوطنون مُتطرّفون يحرقون منزلاً في نابلس .. ورضيعٌ فلسطينيٌّ من بيْن الضحايا    صحيفة يونانية : 6 ملايين يورو مصاريف رحلة الملك واسرته الي اليونان    عيد العرش: لحظة تاريخية يلتحم فيها الماضي الزاخر بالمعاني والحاضر المشرق والمستقبل الواعد    المغرب والبنك الإفريقي للتنمية يوقعان على اتفاقيتين بشأن قرض ب 5ر112 مليون دولار وبهبتين بحوالي مليون أورو    الركراكي يؤكد أن الفتح سينافس على لقب البطولَة في هذه الحالة وباتنة قريب من فريق تركي    مكتب السلامة الصحية: لا خطر من الحشرات القشرية الصغيرة الخاصة بالصبار    | مرشحو أحزاب الأغلبية الحكومية في انتخاب أعضاء الغرف المهنية مسموح لهم بخرق القانون؟!!    | المؤتمر الدولي حول الإسلام والسلام يحدث صندوق للاستشراف    مديرية الأمن: سنطبق القانون لاحترام أوقات تقديم الكحول في الحانات والمطاعم    | لدغة أفعى تودي بحياة طفل بأزيلال    أحوال الطقس اليوم الجمعة    مهرجانات وأسابيع ثقافية تصيب ساكنة مكناس بالإسهال    دوار السفر    ماذا تعرفون عن فوائد التين الشوكي (الْهْنْدِيَّة) ؟    المغرب يشرع في تفعيل المنظومات الصناعية الأربع لقطاع الطيران    اليابان تختبر أقوى ليزر في العالم    مستور ضرب بيت واعر على شتوتغارت الألماني (فيديو)    المصادقة على منشور لبنك المغرب ينظم طلب اعتماد الأبناك التشاركية    عشريني يغتصب قاصرا ويقتله بحجر كبير ضواحي المحمدية    هيومن رايتس ووتش: الحوثيون قصفوا عدن عشوائيا    الاوبرالي العالمي فلوريس في "الافتتاح الكبير" لمهرجانات بيت الدين اللبنانية    أنغام تفتتح مهرجان الصيف الدولي بمكتبة الإسكندرية    روما يؤكد رغبته في ضم دجيكو    فرنسا وروسيا تتوصلان لاتفاق تعويض بعد إلغاء صفقة الميسترال    سلمى حايك تقول ان الرسوم المتحركة السر وراء صنع (ذي بروفت)    باركليز أفريقيا تجري محادثات لشراء حصة الشركة الأم في بنك باركليز مصر    كاسيا حارس ريال مدريد يتألق في ركلات الترجيح في الفوز على ميلانو    الفنانة فدوى برادة تقدم أكبر لوحة تشكيلية في تاريخ المغرب بالدارالبيضاء    مهرجان الفن العيساوي يعيد للغناء الصوفي أصالته    مهرجان العيطة الجبلية يحتفي بالراحل أحمد الكرفطي    جون كيري: باسم الرئيس أوباما والشعب الأمريكي أتقدم بأفضل متمنياتي لصاحب الجلالة الملك محمد السادس والشعب المغربي    موسم فلاحي بنتائج قياسية في جهة دكالة -عبدة    أنشيلوتي قد يكون المدرب القادم لليونايتد    عارضة أزياء مشهورة لبسات البرقع فوسط شوارع باريس وها علاش (صور)    طبيب قادر على الشعور بنفس آلام مرضاه    عبد القادر الحيمر    الاستعمال المتكرر للهاتف الذكي يحدث خللاً بوظائف اليد    جلالة الملك يوشح ابنة الجديدة إيناس المعتز بالله بعد حصولها على أعلى معدل بكالوريا..    طريقة حديث الأبوين مع ابنهما تؤثر على مهاراته الاجتماعية    المجلس العلمي في لقاء مع حجاج وحاجات بيت الله الحرام    الشائعات الإلكترونية.. من الكيبورد إلى العالم    تزويج الصغيرات بين حقائق الشرع الحكيم ...ورأي الفقه التراثي    مسؤول مصري يفتح قبر والديه ويجلس معهما    أُنْبُوشَاتٌ فِي المَفَاهِيمِ الْقُرْآنِيَّةِ / الْجِهَادُ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الأركسترا الفيلارمونية تخلد اليوم العالمي للموسيقى لأول مرة أمام الجمهور بالهواء الطلق
متابعة الجمهور لعروضها من البداية إلى النهاية خلق لها المفاجأة
نشر في المساء يوم 23 - 06 - 2009

خلدت مدينة الدار البيضاء على غرار مدن العالم، يوم أمس، اليوم العالمي للموسيقى الذي يصادف اليوم الأول للصيف21 يونيو وقد امتد هذا الاحتفال المنظم من طرف المجلس الجهوي للسياحة، بدعم من المكتب المغربي للسياحة، على مدار يومين، حيث شهد المربع الإداري بساحة محمد الخامس، انطلاقا من أول أمس السبت 20 يونيو، حفلا موسيقيا أحيته الفرقة الفيلارمونية بمعزوفات من الموسيقى الكلاسيكية العالمية، وتضمنت مقاطع من سيمفونيات خالدة لكل من موزار وبيتهوفن وباخ وغيرهم من عباقرة هذا الفن، وتخلل هذا البرنامج تقديم قطع من معزوفات مغربية مثل«بنت بلادي» ومعزوفة المسيرة الخضراء.
وكان ضيف شرف الفرقة الفيلارمونية عازف الكمان «جيل أباب». وتتشكل هذه الفرقة من مجموعة من العازفين بالجوق الملكي، معززة بمجموعة من العازفين الأجانب المقيمين بالمغرب، الذين يشكلون نسبة 10 بالمائة من أعضاء الجوق.
وقد عرف هذا الحفل تجاوبا كبيرا من طرف الجمهور فاق كل التوقعات، وهو ما عبر عنه خالد نزار الذي نشط السهرة في تصريحه ل«المساء»: لقد انتابني تخوف شديد من ألا ينجح هذا العرض بالنظر إلى ما ألفه الجمهور، حيث لم يتعود على الاستماع للموسيقى الكلاسيكية في مثل هذه المناسبات، لكن العكس هو الذي حصل .لقد كان الجمهور منضبطا وعبر عن حس عال ينم عن ذوق رفيع»، مضيفا أنه لاحظ أن بعض الناس اغرورقت عيناه وهو يستمع إلى معزوفة المسيرة الخضراء.
وفي نفس السياق، أكد بن سعيد فريد رئيس الفرقة الفيلارمونية ل«لمساء» أنه لم يكن ينتظر أن يتابع الجمهور العرض إلى نهايته، مبرزا أن مسألة التجاوب مع الجمهور شكلت له قلقا، نظرا لما تراكم من ذوق موسيقي لدى الجمهور بفعل وسائل الإعلام التي قل ما تعطي أهمية لهذا النوع من الموسيقى الكلاسيكية، وهي موسيقى عالمية موجهة إلى عموم الجمهور على عكس ما قد يدعيه البعض، يقول الفنان فريد، إنها موجهة للنخبة، مضيفا أن تفاعل الجمهور يؤكد ما ذهب إليه.
وأشار رئيس الفرقة إلى أن هذه الأخيرة قدمت مقاطع خفيفة على السمع، وقد كان بإمكانها تقديم مقاطع صعبة، لكن باعتبار أن هذه هي أول تجربة، فقد كان الرهان منصبا على شد الجمهور، وعلى أن تحبب له الفرقة هذا النوع من الموسيقى، وهذا ما خلف مفاجأة لأعضائها، حسب سعيد الذي أردف قائلا «هناك عازفون من فرنسا وإسبانيا وإيطاليا أعربوا لي عن سرورهم، وهم الذين ما كان بوسعهم تصديق ذلك تبعا لتجربتهم في بلدانهم حيث يسجلون أنها لم يسبق لهم أن تابعهم الجمهور إلى نهاية العرض».
«المساء» رصدت آراء بعض العينات من الجمهور الذي تابع الحفل، وكانت ارتساماتهم كالتالي:
أحمد (سائق) «لا المهرجانات ولا التلفزيون يقدمان هذا النوع من الموسيقى، كما أن المدرسة تغفل في برامجها التربوية مسألة تدريس الموسيقى وتربية الذوق، وهو ما يجعل الجمهور يصعب عليه معرفة عمق وأهمية هذه الموسيقى العالمية التي كان لها الأثر البليغ في نفوسهم».
سائح تونسي «أؤكد على رقي هذه الموسيقى، وإن كنت أحبذ الاستماع إلى الفولكلور المغربي بمناسبة هذا اليوم العالمي، وأعرب عن إعجابي بتفاعل الجمهور مع الحفل وإن كان القليل منهم من له دراية بهذه الموسيقى».
سيدة مغربية صحبة زوجها وأطفالها «ما خلفته مقطوعة المسيرة الخضراء في نفسي كان قويا، حيث ذكرتني بمرحلة تاريخية من عمري، ولا أنفي إعجابي بمجمل فقرات العرض وقدصفقت لها بحرارة».من جانبه، اعتبر سعيد موحي، رئيس المجلس الجهوي للسياحة، أن هذه المبادرة تندرج في سياق الدورة الثامنة التي ينظمها المجلس بمناسبة اليوم العالمي للموسيقى، التي دأب المجلس على تنظيمها منذ سنة 2002 بحفلات أجنبية، غير أن المجلس، يقول موحي، سيعمل على إعادة النظر في البرمجة في الموسم الموالي، بفتح المجال للطاقات الشابة، مشيرا إلى أن جل الفرق التي برزت في الساحة انطلقت من هذا المهرجان الذي كانت تتوزع حفلاته على مجموعة من الساحات العمومية في يوم واحد، وأن المجلس برمج أكثر من تظاهرة، ذكر من بينها مهرجان «كازا أفريكا»، مهرجان الموسيقى الأندلسية، الموسيقى الأمازيغية... وفي هذا السياق تأتي هذه البادرة لتعريف الجمهور في هذه الدورة بالموسيقى الكلاسيكية العالمية يقول سعيد موحي، مضيفا أن تقديم أوركسترا من هذا النوع وبهذا الحجم تطلب من المنظمين إعداد شاشة كبرى من 32 مترا مربعا، إلى جانب المنصة.
وتجدر الإشارة إلى أن ساحة محمد الخامس عرفت أول أمس فقرات موسيقية متنوعة ساهمت فيها طاقات شابة من الحي الحسني وعين السبع، صعدت لأول مرة فوق المنصة، وهي تنتمي إلى الراب والهيب هوب. كما شارك في تلك الأمسية كل من الفنان سعيد باي المعروف في صنف الراي، ومجموعة الخيالة الشعبية من الجديدة، ومجموعة الفناير من مراكش، واختتم الحفل المغني عبد الغني القباج صاحب «محبوب خاطري»و المعروف بدمجه لميلوديات عصرية وتقليدية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.