الداخلية تدعو الفاعل الحزبي للمشاركة في بلورة السياسات الأمنية    أندري أزولاي يتسلم جائزة شمال - جنوب 2014 بالبرتغال    | على هامش بيان المكتب المركزي الفيدرالي    | مكتب الخيام يوقف ثلاثة أفغان أعضاء شبكة دولية للتهجير بمطار مراكش    DST تدرب القياد على كشف "الداعشيين" وملاحقتهم    مسلسل حجز وإتلاف المواد غير الصالحة للاستهلاك متواصل في عدد من المدن    المغاربة سيمتطون قطارهم فائق السرعة نهاية سنة 2017 بتعريفة ذكية وفي المتناول    مع قهوة الصباح    فرنسا تتجسس على هواتف المغاربة    بودريقة: أرفض تشكيل لجنة تقنية لاختيار اللاعبين    المان يلوي ذراع ريال مدريد    تقارير متضاربة حول موقف برشلونة من صفقة أردا توران    لابورتا: روسيل حاول بيع ميسي    كروس يؤسس مؤسسة خيرية لمساعدة المسنين والأطفال المرضى    التراث اللامادي الأسيوي في مهرجان «مغرب حكايات»    المغرب يدين بشدة الاعتداءات الإرهابية التي تعرضت لها مصر    وزارة الدفاع الأمريكية تواصل رفع حالة التأهب عقب تهديدات من تنظيم "داعش"    العسكري يوقع رسميا لهذا الفريق    سلطات طنجة تحمي الشقق في انتظار شغلها من طرف مالكيها    مؤثر: محنة العائلات الفرنسية امام تطرف احد افرادها    مؤسسة التجاري وفابنك تحتفي بالملحون كبعد روحي وفن للعيش    | آخر خبر .. "دوزيم" تكتشف "تنقلات وهمية" لطاقم برنامج    قيادي البيجيدي حامي الدين ينفي وساطته لصحافي الجزيرة الاخواني احمد منصور للزواج عرفيا بمغربية    فتاوى رمضان: الفدية عن ترك الصيام    رسمياً: الإنتر يُتم صفقة كوندوغبيا    البنك الدولي يمنح المغرب قرضين وهبة بقيمة إجمالية تصل إلى 251,95 مليون دولار    لحماق فيه وفيه. مغامر إيطالي دار أخطر قفزة ف التاريخ (فيديو)    الشبكة الوطنية لحقوق الإنسان تتضامن مع طاقم السراغنة أونلاين    المبعوث الأممي يدعو وفد برلمان طرابلس الى العودة لاستكمال مفاوضات المغرب    اعتقال الداعية السعودي محسن العواجي    حامي الدين شاهد أول على زيجة منصور، فمن يكون الشاهد الثاني؟    أبو زيد..عائد إلى غزة    مجلس مراقبة الشركة المغربية للهندسة السياحية يوصي برفع ميزانية الشركة ثلاثة أضعاف لتمكينها من تطوير المشاريع السياحية    مشهد مرعب    المندوبية التخطيط: النمو الإقتصادي تحسن ب 4,3 بالمائة خلال 2015    جمعية تطالب بوقف سلسلة الخواسر وتدعو الحكومة للتصدي للانزلاق اللغوي    صيف الدم في تونس    داء السكري خطر يهدد المواطن العربي    اسطول النقل المدرسي باقليم اشتوكة ايت باها يتعزز بثلاث حافلات    جيش الإسلام يرد على داعش ب"نحر" عدد من عناصرها بنفس الطريقة    الأمير بن طلال: هذا سر تبرعي بكامل ثروتي للأعمال الخيرية    مبديع: إذا لم نجد ما نؤدي به المعاشات سنرفع الضرائب أو نخفض الأجور !!    أسرة قاتلة أبنائها بفاس تطالب بإحالتها على العلاج النفسي    "رامز واكل الجو" يحل ضيفا على حاكم دبي    الوليد بن طلال يكشف عن سر تبرعه بكامل ثروته    ضبط 48 طن من الحشيش بميناء الجزيرة الخضراء يحرج المغرب (فيديو)    الدرك الملكي يحيل مستشارا استقلاليا على التحقيق بعد توقيفه بمنطقة عسكرية على الشريط الحدودي    المكتبة الخاصة للمفكر المغربي محمد جسوس هبة من أسرة الراحل للمكتبة الوطنية    رسالة نصية قصيرة أخرت اقلاع طائرة للخطوط الفرنسية من مطار قرطاج    ممتهنو التهريب المعيشي يحتجون على الشريط الحدودي    الأطباء الروس يعالجون مرض السرطان باستخذام الليزر    مسلمو ايسلندا..رمضان في بلد لا تغيب فيه الشمس صيفا    طنجة: الشيخ ياسين الوزاني يلقي محاضرة "أثر العبادة في حياة وسلوك المسلم"    عربات العصير .. متنفس مادي في رمضان    داء السل بالمغرب.. ارتفاع مستمر ومستشفيات مغلقة    حجز وإتلاف 320 طنا من المواد الغذائية غير الصالحة للاستهلاك بجهتي فاس بولمان وتازة الحسيمة تاونات    المصطفى سليمي*: إن الله يحب أن تؤتى رخصه كما تؤتى عزائمه    فتاوى رمضان: قص الأظافر واللحية في رمضان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

فتيحة أحباباز .. قصة مرض أحزن حسادها وأصدقاءها على السواء
تكلفت القناة الثانية بعلاجها وساعدتها قوة إرادتها على العودة
نشر في المساء يوم 09 - 07 - 2009

هي ابنة دوزيم منذ زمن البدايات الجميلة، هي من يحتفظ لها الكثير من جيل أنس بوسلامتي، مصطفى ملوك، محمد مماد، نسيمة الحر، جميلة الشادلي، عبد الصمد بنشريف، سمية المغراوي، محمد العمراني، مليكة ملاك ... بذكريات جميلة.
يتذكر كل من سألتهم «المساء»، عن فتيحة احباباز، الإنسانة والأم والصحفية، الابتسامة الخاصة والإصرار المميز على تحقيق الذات، ويتذكرون اللحظات التي كانت فيها احباباز الصورة الأكثر نضجا وتجربة وتكوينا، ويتذكرون اللحظات التي أعطت فيها فتيحة النموذج في تقديم الأخبار والحضور الوازن، وبين سحر الذكريات، يقول آخرون: «كانت وستبقى فتيحة احباباز- إن شاء الله- كما عهدناها وأحببناها المرأة والأم والصحفية ذات التألق والحضور المتميزين، وستبقى شاهدة على محطات خاصة من تاريخ دوزيم، وستبقى حافظة لذكراها أحب من أحب وكره من كره».
«لو تسألني عن فتيحة احباباز، سأقول إنها إحدى الصحفيات المتميزات اللواتي بصمن على حضور متميز في القناة الثانية، هي الاسم الذي جمع ويجمع بين مقومات عدة اجتمعت فيها وتفرقت في كثير من غيرها، فتيحة احباباز تتمتع بكاريزما خاصة ولها تكوين لغوي وخلفية وعمق سياسيين مميزين، هي أشياء تميزها وأهلتها لأن تكون في إحدى اللحظات من تاريخ «دوزيم» أحد نجومها وركائزها». بهذه الكلمات علق صحفي بدوزيم على مسار وشخصية الصحفية فتيحة احباباز.
ورغم ذلك، اعترف الصحفي أن احباباز لم تنل ما تستحقه، بالقول: «هي اسم يستحق أكثر من الوضعية التي تعيشها داخل دوزيم، ما تتوفر عليه من ملكات ومواهب يخول لها أن تنال وضعا أحسن بكثير مما هي عليه الآن، هي في الحقيقة إحدى علامات «دوزيم» وإحدى علامات تألقها، ويكفي أن نذكر أنها جادلت الكبار في المغرب والعالم العربي وأعطت صورة إيجابية عن صحفيي دوزيم، وأقولها بكل صراحة إنها تستحق أن تتبوأ مرتبة أفضل، وهذه قناعتي التي لن تتغير أبدا».
وفي تعليق لاسم من القناة الثانية شهير شهد انطلاقة دوزيم على مسار فتيحة احباباز، ذكر أن الصحفية من خريجات الجيل الأول لدوزيم، التحقت بالقناة الثانية مباشرة بعد تخرجها من المعهد العالي للإعلام والاتصال بالرباط بعد أربع سنوات من الدراسة (ما بين 1984 و1988) في قسم العربية، وهي السنوات نفسها التي قضاها محمد مماد الذي يشغل الآن مدير مديرية البرمجة في دوزيم.
واعتبر مسؤول في القناة الثانية أن احباباز تعتبر من أحسن مقدمات الأخبار التي شهدها المغرب، لما عرفت به من مهنية وانضباطها وضبط قواعدها اللغوية والتحريرية، هذا إلى جانب الحضور المتميز الذي عرفت به. هي صحفية حريصة على صورتها وتاريخها المهني...».
ويواصل المسؤول رصد خصائص فتيحة احباباز، بالقول: «إلى جانب الانضباط المميز لشخصية احباباز، كانت الصحفية ملمة بالجانب اللغوي والمعرفي، وهي من مقدمات الأخبار التي لا تستسلم بسهولة. تجربتي معها أعطتني اليقين أن كل عناصر المهنية تتوفر فيها».
«يتذكر أبناء دوزيم في زمن التألق حواراتها الشهيرة مع كبار السياسيين المغاربة والعرب، نتذكر حوارها مع رئيس الحكومة اللبناني رفيق الحريري، وحوارها مع وزير الثقافة السابق محمد الأشعري، دون نسيان الإشارة إلى الحوار التاريخي مع الفقيه البصري، وبعيدا عن الحوارات أشرفت وساعدت في إعداد العديد من البرامج، بشكل عام. فتيحة احباباز من أنشط وأهم العناصر داخل هيئة التحرير في القناة الثانية، واسمها يستحق أكثر من الإحترام» يضيف المسؤول.
ويحكي مقربون من مديرتي الأخبار والبرمجة أن خبر إصابة فتيحة احباباز الصحفية والأم لطفلتين بسرطان الثدي، الذي تفيد الإحصائيات استمرار ارتفاع حالاته، أحزن أبناء «دوزيم» الذين لم يترددوا في تقديم الدعم للاسم الذي رأوا أن الإقصاء نال منه ما نال دون رحمة. خبر إصابة احباباز- يضيف المقربون- حول بعضا كانوا منافسين لها في بعض اللحظات من تاريخ دوزيم إلى أحباب في تلك الأوقات الأليمة.
ويحكي صحفي عاش مع احباباز بدايات المحنة، عن تفاصيل رحلة فتيحة للعلاج بالقول: «ما بين نهاية 2007 وبداية 2008 سمعنا بإصابة احباباز فآلمنا الخبر، وأتذكر أن الصحفية حملت على وجه السرعة إلى فرنسا للعلاج، وتكلفت القناة الثانية بكل مصاريف العلاج، وقضت هناك أياما قبل أن تعود إلى حضن ابنتيها».
غابت فتيحة احباباز عن دوزيم لعدة شهور، - يحكي مقربون- ثم عادت إلى دارها دوزيم- مدفوعة بحبها لعملها ولتاريخها، لتعانق عالم القناة الثانية بكل الإرادة والأمل في أن تحمل الأيام القادمة أحلاما وآمالا جميلة. وعادت معها دعوات زملاؤها ومحبوها في أن ينجلي هذا الشبح إلى غير عودة، فلأحباباز محبوها وحافظو ذكراها وتاريخها في القناة الثانية، ولأبنائها أم اسمها فتيحة احباباز الحضن الذي لا يمكن أن يعوضه أي حضن آخر.
سرطان الثدي
أورام الثدي هي أكثر الأورام شيوعًا عند النساء، وإذا كانت 90% منها أورام حميدة إلا أن 15% من أورام الثدي هي أورام خبيثة «سرطان». سبب هذا السرطان غير معروف، ولكن هناك عوامل منها الوراثة، نوعية الأكل، الإشعاع، الأدوية، الهرمونات. كذلك هناك عوامل تزيد من إمكانية ظهور الإصابة بهذا السرطان منها: التقدم في العمر، الحمل بعد سن الثلاثين، ابتداء الدورة الشهرية قبل سن الثانية عشرة، استمرار الدورة الشهرية لما بعد سن الخمسين. السمنة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.