دارها كلينتون ثاني. ظهر مع حسناء مثيرة وأشعل مواقع التواصل الاجتماعي (صورة)    محمد اوزين يعيش عزلة وفي وضع لا يحسد عليه    وزارة الصحة تستنجد بأطباء القطاع الخاص لسد الخصاص    مارسيلو يغيب عن الريال لثلاثة أسابيع    مصرع أربعة من مشجعي الوداد الرياضي    هذا ما قاله بلاتيني عن سلوك رونالدو في ملعب مراكش    ريال مدريد يختتم 2014 بلقب رابع بمراكش    بوتراغينيو: ريال مدريد "لن ينسى أبدا" دعم الجمهور المغربي خلال الموندياليتو    ميسي يقترب من رقم جديد لزارا    مواهب مغربية واعدة في أولى حلقات 'arabs got Talent'    البيضاء: تقديم كتاب "ناس الغيوان: 40 عاما من الأغاني الاحتجاجية المغربية"    ماذا يحدث؟ سحب كل ملصقات الأفلام الأمريكية من مختبر المركز السينمائي المغربي    تركناها على قارعة 2014: شخصيات عالمية رحلت هاته السنة    حادثة خطيرة عقب مباراة آسفي والوداد تخلف مصرع أربعة أشخاص    16 مليون درهم لدعم الجمعيات العاملة في مجال الإعاقة سنة 2014    إصابات في مواجهات بين عصابتين للمخدرات بسجن سيدي موسى بالجديدة    داعية سعودي : رأيت النبي في المنام وبشرني بزوال إسرائيل    إنفلونزا الطيور تظهر من جديد بألمانيا وإعدام آلاف الدواجن    بوسعيد: آفاق النمو الاقتصادي بالمغرب ستكون «جيدة» في 2015    الاستثمارات الأجنبية بالمغرب تستعيد أنفاسها بعد شهور من التراجع    احالة اميرة امام القضاء في سابقة للاسرة الملكية. متابعة في قضية اختلاس اموال شركة    تنسيقية معطلي "اشتوكن ايت بها" تستنكر استعمال العنف لفض نضالاتها    الداخلية تحقق في لوائح الناخبين الموتى    شقيقة كيم كارداشيان الصغرى بسيجارة وكأس وبالملابس الداخلية    المطربة دنيا بطمة تحتفل بعيد زواجها في المالديف.. وهذه مفاجأة ترك لها (صور)    شاب بريطاني ينفق 150 ألف دولار ليصبح نسخة من كيم كاردشيان    «لافارج» توفر 85 في المائة من حاجياتها من الكهرباء عبر الطاقة الريحية    حزب السبسي يعلن فوزه والغنوشي يدعو أنصار المرزوقي للهدوء    قوات التحالف تشن ثلاث غارات في سوريا و13 في العراق    أكادير:حملات أمنية موسعة ضد الملاهي الليلية ومقاهي الشيشا بالشريط السياحي    محاولة انتحار تلميذ بمؤسسة تعليمية بصفرو بسبب أستاذة    الحكومة الليبية تستهدف جماعة تحاول السيطرة على مرفأي نفط    السيجار الكوبي يدخل الأسواق الأمريكية بعد طول غياب    الشيخ النهاري يؤكد على أنه قد خرج منتصرا بعد أزيد من أربع سنوات من التضييق    حالة من الغضب بعد مسلح لشرطيين بأمريكا انتقاما لمقتل شبان سود    العربية والأقزام    قطاع الصحة بالعيون بين سوء التدبير و إهمال وزارة الوردي    سري للغاية    فيدرالية اليسار.. ما الذي يخبئه قرارها بالمشاركة في الانتخابات؟    Morocco Awards 2015: "العلامات المغربية رافعة للإقلاع"    الخطوط الملكية المغربية تحصل على جائزة "امتياز" في صنف الخدمات المقدمة عبر الأنترنت    المنظمة اليابانية للتجارة الخارجية تدشن بالرباط مكتبها لمنطقة المغرب العربي    جون أفريك: المغرب يعتمد على طنجة في تعزيز انفتاحه على العالم    سماب رواد شو2015: السكن وفن العيش بخمس مدن عالمية    بلاك بيري تسعى للقضاء على فكرة اقتناء أكثر من هاتف ذكي    عون سلطة بسطات يطيح بعصابة متخصصة في السرقة تتزعمها سيدة    طريقة جديدة للتخلص من الموتى بتحويل الرفات إلى سماد    خمس خرافات رافقت انتشار "إيبولا" في العالم    علماء: طهي المرأة للطعام المنزلي يضر بصحتها    محمد السادس يصل إسطنبول وللا سلمى ومولاي الحسن يلتحقان بجلالته    إتحاد طنجة يتصدر القسم الوطني الثاني ويتعادل أمام شباب هوارة    قمة أسفل الترتيب تبتسم لشباب خنيفرة    الغامدي يوضح تفاصيل صورته مع الشقراء الايطالية عارية الكتفين    القصص في القرآن الكريم: دراسة موضوعية وأسلوبية بقلم // الصديق بوعلام 62    أهم اكتشافات علمية عام 2014    محكمة أوروبية تقضي بأن البدناء "ذوو احتياجات خاصة"    أبو حفص: حصر "الفتنة" في المرأة ليس دينا    التدين والفشوش..الالتزام بالجميل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

فتيحة أحباباز .. قصة مرض أحزن حسادها وأصدقاءها على السواء
تكلفت القناة الثانية بعلاجها وساعدتها قوة إرادتها على العودة
نشر في المساء يوم 09 - 07 - 2009

هي ابنة دوزيم منذ زمن البدايات الجميلة، هي من يحتفظ لها الكثير من جيل أنس بوسلامتي، مصطفى ملوك، محمد مماد، نسيمة الحر، جميلة الشادلي، عبد الصمد بنشريف، سمية المغراوي، محمد العمراني، مليكة ملاك ... بذكريات جميلة.
يتذكر كل من سألتهم «المساء»، عن فتيحة احباباز، الإنسانة والأم والصحفية، الابتسامة الخاصة والإصرار المميز على تحقيق الذات، ويتذكرون اللحظات التي كانت فيها احباباز الصورة الأكثر نضجا وتجربة وتكوينا، ويتذكرون اللحظات التي أعطت فيها فتيحة النموذج في تقديم الأخبار والحضور الوازن، وبين سحر الذكريات، يقول آخرون: «كانت وستبقى فتيحة احباباز- إن شاء الله- كما عهدناها وأحببناها المرأة والأم والصحفية ذات التألق والحضور المتميزين، وستبقى شاهدة على محطات خاصة من تاريخ دوزيم، وستبقى حافظة لذكراها أحب من أحب وكره من كره».
«لو تسألني عن فتيحة احباباز، سأقول إنها إحدى الصحفيات المتميزات اللواتي بصمن على حضور متميز في القناة الثانية، هي الاسم الذي جمع ويجمع بين مقومات عدة اجتمعت فيها وتفرقت في كثير من غيرها، فتيحة احباباز تتمتع بكاريزما خاصة ولها تكوين لغوي وخلفية وعمق سياسيين مميزين، هي أشياء تميزها وأهلتها لأن تكون في إحدى اللحظات من تاريخ «دوزيم» أحد نجومها وركائزها». بهذه الكلمات علق صحفي بدوزيم على مسار وشخصية الصحفية فتيحة احباباز.
ورغم ذلك، اعترف الصحفي أن احباباز لم تنل ما تستحقه، بالقول: «هي اسم يستحق أكثر من الوضعية التي تعيشها داخل دوزيم، ما تتوفر عليه من ملكات ومواهب يخول لها أن تنال وضعا أحسن بكثير مما هي عليه الآن، هي في الحقيقة إحدى علامات «دوزيم» وإحدى علامات تألقها، ويكفي أن نذكر أنها جادلت الكبار في المغرب والعالم العربي وأعطت صورة إيجابية عن صحفيي دوزيم، وأقولها بكل صراحة إنها تستحق أن تتبوأ مرتبة أفضل، وهذه قناعتي التي لن تتغير أبدا».
وفي تعليق لاسم من القناة الثانية شهير شهد انطلاقة دوزيم على مسار فتيحة احباباز، ذكر أن الصحفية من خريجات الجيل الأول لدوزيم، التحقت بالقناة الثانية مباشرة بعد تخرجها من المعهد العالي للإعلام والاتصال بالرباط بعد أربع سنوات من الدراسة (ما بين 1984 و1988) في قسم العربية، وهي السنوات نفسها التي قضاها محمد مماد الذي يشغل الآن مدير مديرية البرمجة في دوزيم.
واعتبر مسؤول في القناة الثانية أن احباباز تعتبر من أحسن مقدمات الأخبار التي شهدها المغرب، لما عرفت به من مهنية وانضباطها وضبط قواعدها اللغوية والتحريرية، هذا إلى جانب الحضور المتميز الذي عرفت به. هي صحفية حريصة على صورتها وتاريخها المهني...».
ويواصل المسؤول رصد خصائص فتيحة احباباز، بالقول: «إلى جانب الانضباط المميز لشخصية احباباز، كانت الصحفية ملمة بالجانب اللغوي والمعرفي، وهي من مقدمات الأخبار التي لا تستسلم بسهولة. تجربتي معها أعطتني اليقين أن كل عناصر المهنية تتوفر فيها».
«يتذكر أبناء دوزيم في زمن التألق حواراتها الشهيرة مع كبار السياسيين المغاربة والعرب، نتذكر حوارها مع رئيس الحكومة اللبناني رفيق الحريري، وحوارها مع وزير الثقافة السابق محمد الأشعري، دون نسيان الإشارة إلى الحوار التاريخي مع الفقيه البصري، وبعيدا عن الحوارات أشرفت وساعدت في إعداد العديد من البرامج، بشكل عام. فتيحة احباباز من أنشط وأهم العناصر داخل هيئة التحرير في القناة الثانية، واسمها يستحق أكثر من الإحترام» يضيف المسؤول.
ويحكي مقربون من مديرتي الأخبار والبرمجة أن خبر إصابة فتيحة احباباز الصحفية والأم لطفلتين بسرطان الثدي، الذي تفيد الإحصائيات استمرار ارتفاع حالاته، أحزن أبناء «دوزيم» الذين لم يترددوا في تقديم الدعم للاسم الذي رأوا أن الإقصاء نال منه ما نال دون رحمة. خبر إصابة احباباز- يضيف المقربون- حول بعضا كانوا منافسين لها في بعض اللحظات من تاريخ دوزيم إلى أحباب في تلك الأوقات الأليمة.
ويحكي صحفي عاش مع احباباز بدايات المحنة، عن تفاصيل رحلة فتيحة للعلاج بالقول: «ما بين نهاية 2007 وبداية 2008 سمعنا بإصابة احباباز فآلمنا الخبر، وأتذكر أن الصحفية حملت على وجه السرعة إلى فرنسا للعلاج، وتكلفت القناة الثانية بكل مصاريف العلاج، وقضت هناك أياما قبل أن تعود إلى حضن ابنتيها».
غابت فتيحة احباباز عن دوزيم لعدة شهور، - يحكي مقربون- ثم عادت إلى دارها دوزيم- مدفوعة بحبها لعملها ولتاريخها، لتعانق عالم القناة الثانية بكل الإرادة والأمل في أن تحمل الأيام القادمة أحلاما وآمالا جميلة. وعادت معها دعوات زملاؤها ومحبوها في أن ينجلي هذا الشبح إلى غير عودة، فلأحباباز محبوها وحافظو ذكراها وتاريخها في القناة الثانية، ولأبنائها أم اسمها فتيحة احباباز الحضن الذي لا يمكن أن يعوضه أي حضن آخر.
سرطان الثدي
أورام الثدي هي أكثر الأورام شيوعًا عند النساء، وإذا كانت 90% منها أورام حميدة إلا أن 15% من أورام الثدي هي أورام خبيثة «سرطان». سبب هذا السرطان غير معروف، ولكن هناك عوامل منها الوراثة، نوعية الأكل، الإشعاع، الأدوية، الهرمونات. كذلك هناك عوامل تزيد من إمكانية ظهور الإصابة بهذا السرطان منها: التقدم في العمر، الحمل بعد سن الثلاثين، ابتداء الدورة الشهرية قبل سن الثانية عشرة، استمرار الدورة الشهرية لما بعد سن الخمسين. السمنة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.