تنظيم لقاء تواصلي بالجديدة لفائدة المهتمين بالدراسة العليا في اوكرنيا    شقيق نبيل أحمجيق"دينامو الحراك" المعتقل في الدار البيضاء يؤكد توقيف شقيقه الثاني في الحسيمة    بعيوي ينبه إلى تدهور وضعية الماء في الشرق    +فيديو…السيد أحمد الملقب بغلولو يخرج بتصريح لأريفينو عن قضية الباركينك الموجود بسيدي علي بالناظور    المدير الفني لمهرجان تيميزار للفضة " رشيد مطيع " : النسخة الثامنة لمهرجان تيميزار ستكون متميزة    الركض لمدة دقيقتين يوميًا يحسن صحة عظام السيدات    فاعلون مستاءون من "تقزيم" دعم المهرجان الوحيد للسينما بالريف    أعمدة برشلونة في مهمة إقناع نيمار بالبقاء    جهة الشرق تحقق أفضل نسبة نجاح في "الباك"    تغطية شاملة: ناشط الريف عماد لا يزال في غيبوبة..هكذا تمت اصابته..و النيابة العامة تتوعد؟؟    باريس يوافق على دفع مبلغ كبير لشراء نيمار    مجلس النواب يعقد جلسة عمومية    استقالة المتحدث "الغاضب" باسم البيت الأبيض    برشلونة يريد تعويض نيمار بالأرجنتيني ديبالا    صحف نهاية الأسبوع: الصخيرات تنصف فقراء إفريقيا وعائلة بودريقة تستفيد من منحة "الموندياليتو"    بوريطة : المغرب وغانا يقرران تعزيز آليات التعاون الثنائي    العماري يتساءل عن سبب تواجد "برنار هنري ليفي" بطنجة‎    سيدي إفني .. رفع الحظر عن جمع وتسويق الصدفيات    بيل يتحدث عن موسمه المحبط مع الريال ويوضح طبيعة علاقته برونالدو    أمير قطر: أي حل يجب أن يحترم سيادة قطر    ست سنوات وغرامة مالية في حق الكرموطي وزميله بتهمة "فضح الفساد"    برشلونة قد يقوم ب"ممر شرفي" للريال في الكلاسيكو    ردود افعال قوية اثر اعتقال الزميل المهداوي    نقيب الصحفيين المغاربة: إذا كان حميد المهدوي يزعج بعض الأشخاص فليعلنوها صراحة    لقجع نائبا ثالثا لرئيس الكونفدرالية الافريقية لكرة القدم    ها كي دايرة صحة "الضحى"    مواجهات دامية بالقدس بعد صلاة الجمعة    خبراء يؤكدون أن قطر لن تقدر على إبقاء قوة الريال أمام الدولار    محامي: أرقام السلطات مبالغ فيها.. ومعتقلو "20 يوليوز" سيعرضون السبت أمام النيابة العامة    الجيش الملكي يتعاقد رسميا مع ياسين لكحل    مصدر سعودي: إدمان العقاقير المخدرة وراء تنحية ولي عهد السعودية    العثماني في "بني ملال خنيفرة" للتعرف على مشاريع التنمية المتعثرة    الناجي ضيفا على هسبريس .. صاحب "ابن النبي" الذي لا يخشى شيئا    "الحصار بدأ يعطي أكله".. قطر تعدّل قانون مكافحة الإرهاب    الأبناك والمؤسسات المالية تقلص قروضها للأسر المغربية بنسبة 4.3 بالمائة    خير الله خير الله: اكتشاف أميركي في العراق!    ساعة الواقعية: على ترامب وضع قطيعة مع السياسة الخارجية لاوباما    ارتفاع أثمنة المواد الغذائية خلال شهر يونيو    "ديدجي فان" يعبر عن احترافيته العالية و يتجنب الحضور أمام الإعلام‎    العيطة الجبلية تصدح في أجواء تاونات    تقرير واشنطن حول الإرهاب /فيديو/: تصريح القائمة بأعمال السفارة الأمريكية في المغرب    كليب "عكس اللي شايفينها" يتجاوز مليون مشاهدة خلال 24 ساعة    الشنتوف: المطلوب حيا د أكبر    أتحاشى الكلمات "الطايحة"    رياض يوثق سيرة القسبجي وجيل جيلالة    ببلاغ للغرفة الوطنية لمنتجي الأفلام حول لقاء لمكتبها مع وزير الثقافة    الرميد: أطراف في حراك الريف تريد جر الدولة إلى بحر الدم    المسجد الأقصى ..    هل الطيبة غباء ؟ أم..    محاولة سرقة جثمان الرسول صلى الله عليه وسلم    الدار البيضاء و الحسيمة أغلى المدن معيشة في المغرب    سعد المجرد في عمل جديد    المحكمة تمدد تصفية "لاسامير" لثلاثة أشهر أخرى    الوردي يقدم لائحة نصائح للحجاج المغاربة لاجتناب داء "الكوليرا"    تشخيص إصابة السيناتور الأمريكي جون ماكين بسرطان في الدماغ    الكوليرا تتفشى بنيروبي والحصيلة أربعة قتلى    دراسة : المسافرون جوا ينقلون الأمراض أكثر من البعوض    حراك ابتدأ بالموت وأَفُل بالموت فهل هو الريف السخيف أم المخيف؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فتيحة أحباباز .. قصة مرض أحزن حسادها وأصدقاءها على السواء
تكلفت القناة الثانية بعلاجها وساعدتها قوة إرادتها على العودة
نشر في المساء يوم 09 - 07 - 2009

هي ابنة دوزيم منذ زمن البدايات الجميلة، هي من يحتفظ لها الكثير من جيل أنس بوسلامتي، مصطفى ملوك، محمد مماد، نسيمة الحر، جميلة الشادلي، عبد الصمد بنشريف، سمية المغراوي، محمد العمراني، مليكة ملاك ... بذكريات جميلة.
يتذكر كل من سألتهم «المساء»، عن فتيحة احباباز، الإنسانة والأم والصحفية، الابتسامة الخاصة والإصرار المميز على تحقيق الذات، ويتذكرون اللحظات التي كانت فيها احباباز الصورة الأكثر نضجا وتجربة وتكوينا، ويتذكرون اللحظات التي أعطت فيها فتيحة النموذج في تقديم الأخبار والحضور الوازن، وبين سحر الذكريات، يقول آخرون: «كانت وستبقى فتيحة احباباز- إن شاء الله- كما عهدناها وأحببناها المرأة والأم والصحفية ذات التألق والحضور المتميزين، وستبقى شاهدة على محطات خاصة من تاريخ دوزيم، وستبقى حافظة لذكراها أحب من أحب وكره من كره».
«لو تسألني عن فتيحة احباباز، سأقول إنها إحدى الصحفيات المتميزات اللواتي بصمن على حضور متميز في القناة الثانية، هي الاسم الذي جمع ويجمع بين مقومات عدة اجتمعت فيها وتفرقت في كثير من غيرها، فتيحة احباباز تتمتع بكاريزما خاصة ولها تكوين لغوي وخلفية وعمق سياسيين مميزين، هي أشياء تميزها وأهلتها لأن تكون في إحدى اللحظات من تاريخ «دوزيم» أحد نجومها وركائزها». بهذه الكلمات علق صحفي بدوزيم على مسار وشخصية الصحفية فتيحة احباباز.
ورغم ذلك، اعترف الصحفي أن احباباز لم تنل ما تستحقه، بالقول: «هي اسم يستحق أكثر من الوضعية التي تعيشها داخل دوزيم، ما تتوفر عليه من ملكات ومواهب يخول لها أن تنال وضعا أحسن بكثير مما هي عليه الآن، هي في الحقيقة إحدى علامات «دوزيم» وإحدى علامات تألقها، ويكفي أن نذكر أنها جادلت الكبار في المغرب والعالم العربي وأعطت صورة إيجابية عن صحفيي دوزيم، وأقولها بكل صراحة إنها تستحق أن تتبوأ مرتبة أفضل، وهذه قناعتي التي لن تتغير أبدا».
وفي تعليق لاسم من القناة الثانية شهير شهد انطلاقة دوزيم على مسار فتيحة احباباز، ذكر أن الصحفية من خريجات الجيل الأول لدوزيم، التحقت بالقناة الثانية مباشرة بعد تخرجها من المعهد العالي للإعلام والاتصال بالرباط بعد أربع سنوات من الدراسة (ما بين 1984 و1988) في قسم العربية، وهي السنوات نفسها التي قضاها محمد مماد الذي يشغل الآن مدير مديرية البرمجة في دوزيم.
واعتبر مسؤول في القناة الثانية أن احباباز تعتبر من أحسن مقدمات الأخبار التي شهدها المغرب، لما عرفت به من مهنية وانضباطها وضبط قواعدها اللغوية والتحريرية، هذا إلى جانب الحضور المتميز الذي عرفت به. هي صحفية حريصة على صورتها وتاريخها المهني...».
ويواصل المسؤول رصد خصائص فتيحة احباباز، بالقول: «إلى جانب الانضباط المميز لشخصية احباباز، كانت الصحفية ملمة بالجانب اللغوي والمعرفي، وهي من مقدمات الأخبار التي لا تستسلم بسهولة. تجربتي معها أعطتني اليقين أن كل عناصر المهنية تتوفر فيها».
«يتذكر أبناء دوزيم في زمن التألق حواراتها الشهيرة مع كبار السياسيين المغاربة والعرب، نتذكر حوارها مع رئيس الحكومة اللبناني رفيق الحريري، وحوارها مع وزير الثقافة السابق محمد الأشعري، دون نسيان الإشارة إلى الحوار التاريخي مع الفقيه البصري، وبعيدا عن الحوارات أشرفت وساعدت في إعداد العديد من البرامج، بشكل عام. فتيحة احباباز من أنشط وأهم العناصر داخل هيئة التحرير في القناة الثانية، واسمها يستحق أكثر من الإحترام» يضيف المسؤول.
ويحكي مقربون من مديرتي الأخبار والبرمجة أن خبر إصابة فتيحة احباباز الصحفية والأم لطفلتين بسرطان الثدي، الذي تفيد الإحصائيات استمرار ارتفاع حالاته، أحزن أبناء «دوزيم» الذين لم يترددوا في تقديم الدعم للاسم الذي رأوا أن الإقصاء نال منه ما نال دون رحمة. خبر إصابة احباباز- يضيف المقربون- حول بعضا كانوا منافسين لها في بعض اللحظات من تاريخ دوزيم إلى أحباب في تلك الأوقات الأليمة.
ويحكي صحفي عاش مع احباباز بدايات المحنة، عن تفاصيل رحلة فتيحة للعلاج بالقول: «ما بين نهاية 2007 وبداية 2008 سمعنا بإصابة احباباز فآلمنا الخبر، وأتذكر أن الصحفية حملت على وجه السرعة إلى فرنسا للعلاج، وتكلفت القناة الثانية بكل مصاريف العلاج، وقضت هناك أياما قبل أن تعود إلى حضن ابنتيها».
غابت فتيحة احباباز عن دوزيم لعدة شهور، - يحكي مقربون- ثم عادت إلى دارها دوزيم- مدفوعة بحبها لعملها ولتاريخها، لتعانق عالم القناة الثانية بكل الإرادة والأمل في أن تحمل الأيام القادمة أحلاما وآمالا جميلة. وعادت معها دعوات زملاؤها ومحبوها في أن ينجلي هذا الشبح إلى غير عودة، فلأحباباز محبوها وحافظو ذكراها وتاريخها في القناة الثانية، ولأبنائها أم اسمها فتيحة احباباز الحضن الذي لا يمكن أن يعوضه أي حضن آخر.
سرطان الثدي
أورام الثدي هي أكثر الأورام شيوعًا عند النساء، وإذا كانت 90% منها أورام حميدة إلا أن 15% من أورام الثدي هي أورام خبيثة «سرطان». سبب هذا السرطان غير معروف، ولكن هناك عوامل منها الوراثة، نوعية الأكل، الإشعاع، الأدوية، الهرمونات. كذلك هناك عوامل تزيد من إمكانية ظهور الإصابة بهذا السرطان منها: التقدم في العمر، الحمل بعد سن الثلاثين، ابتداء الدورة الشهرية قبل سن الثانية عشرة، استمرار الدورة الشهرية لما بعد سن الخمسين. السمنة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.