انخفاض وثيرة القروض البنكية في غشت 2017    طنجة تحقق رقما قياسيا في جذب السياح الأجانب خلال 7 أشهر    لوفرين مدافع ليفربول يتهم لوكاكو بالخشونة    مدرب هندوراس يصف موعد مباراتي ملحق كأس العالم بأنه "غير إنساني"    كيف يتفاعل الفرنسيون مع قضية لخليفي؟    اتفاق بين الجامعة ووزارة الصحة لتسهيل رحلات الجماهير إلى الكوديفوار    ''سيمنس غاميسا''مشروع واعد يؤثث جاذبية طنجة الإقتصادية    هذه مفاتيح زئير "أسود الأطلس" بأبيدجان للتأهل للمونديال    القانون المؤسس للمجلس الوطني لحقوق الإنسان سيوسع اختصاصات المجلس في مجال حماية حقوق الإنسان    حميد أبولاس: الخطاب الملكي كان "شاملا ومركزا وواقعيا"    طنجة.. اختفاء تلميذة قاصر في ظروف غامضة    لماذا رحل رونالدينيو عن برشلونة؟    جماعة المضيق تواصل أشغال دورة أكتوبر    تاريخ قرعة الهجرة لأمريكا    تسريبات تكشف عن عورة "العدالة و التنمية" بتطوان    توقيف عصابة أغرقت الشمال ب"القرقوبي"..ضمنها قاصر!    "علي بابا" الصيني يزيح "أمازون" الأمريكي عن عرش التجارة الإلكترونية بالعالم    استياء بعين لحصن من استمرار استغلال النفوذ واحتلال الملك العمومي    " ست دول أوروبية تستنجد بالمغرب لمحاصرة جهاديي "داعش    بسبب مقهى الروبيو … أسرة الصرصري تعتصم بباشوية القصر الكبير    تعزية في وفاة الضابط ابراهيم العمري (القنيطري)    متابعة طبيبين إيطاليين بعد وفاة مغربية أثناء الولادة    بوابة القصر الكبير .. عشر سنوات من العطاء في الإعلام المحلي    "غيابات حصاد" بين الرفض والترحيب!    المُتَّصِل المُنفصِل    العثماني يؤكد "مؤامرة" 8 أكتوبر    سائقو تاكسيات يحتجون أمام قصر العدالة بوجدة    الإيسيسكو تدين التفجيرين الإرهابيين بمقديشيو    منظمة المرأة التجمعية بجهة بني ملال_خنيفرة تخلذ اليوم الوطني للمرأة المغربية    البيجيدي" يعد مقترح قانون لإلغاء تقاعد البرلمانيين"    هذه هي المنتخبات التي ستكون في التصنيف الأول في قرعة المونديال    فيديو: قصة تخص المسلمين أضحكت بوتين    بعد فضيحة التحرش بهوليوود.. ممثلة تتهم جورج كلوني    إعلان حظر للتجوال في كركوك العراقية    الصحافة الايفوارية تنصح منتخب بلادها بفعل هذا الأمر للفوز على المغرب    أوفيليا" تقتل ثلاثة أشخاص وتغلق المدارس "    ضغط جنرالات الجزائر يبعد الشاب خالد من أغنية حول المغرب    دنيا بطمة تتغزل بإبنتها غزل !!    انتصار جديد للدبلوماسية البرلمانية بروسيا    فرنسا: ماكرون يعلن تشديد قواعد الهجرة واللجوء مطلع 2018    إبراهيم بنجلون التويمي، المتصرف المدير العام لمجموعة البنك المغربي للتجارة الخارجية لإفريقيا    مسجد النصر بمدينة فيلفورد البلجيكية ينظم أياماً تواصلية ناجحة مع الجالية المسلمة بغية إنشاء معهد لتعليم اللغة العربية و الدراسات الإسلامية.    " لغة السينما "..يجيب عن الأسئلة المقلقة للطريبق في الإخراج    «الحراك النقدي حول الرواية السعودية» لحسن حجاب الحازمي    انطلاق التسجيل للمشاركة في الدورة 24 للمعرض الدولي للنشر والكتاب    ملتقى سيرة القصيدة بمكناس : شعراء مغاربة يتحدثون عن تجربتهم الشعرية    صندوق النقد الدولي يشيد بالإصلاحات التي عرفها المغرب    "وزير واتساب" في دولة أفريقية    دراسة: 253 مليون شخص حول العالم يعانون من ضعف البصر    تلميذ يرتكب مجزرة بكينيا...طرد من المدرسة فقتل الحارس و5 من زملائه!    هذه ديون الخزينة مع متم شتنبر    الشاي الأخضر يقي من الإصابة بالزهايمر    ضمادات طبية ذكية لعلاج الجروح    هذا ما يحدث لشرايينك إذا تناولت الموز يوميا    باحث سعودي يرد على الريسوني بعد مقاله عن "الإسلام السعودي"    رجالُ الحموشي يَدحَرون "الدواعش".. ويُخرجونَهُم من جحور فسقِهم إلى زنزانة تأديبهم    تعرف على قارئ آية "إن شر الدواب عند الله" على مسامع البرلمانيين    شيخ مصري: كرة القدم حرام شرعا ولا فائدة من مشاهدتها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ملف «الشريف بين الويدان»
محام: الدولة المغربية تأكل رجالاتها
نشر في المساء يوم 07 - 03 - 2008

تخلف أفراد عائلات المتهمين في ملف «الشريف بين الويدان» عن الحضور، مساء أول أمس الأربعاء، إلى قاعة الجلسات رقم 5 بمحكمة القطب الجنحي في الدارالبيضاء فيما واصلت هيئة الدفاع مرافعاتها أمام هيئة الحكم.
وشككت هيئة الدفاع في الأسس التي اعتمدتها العدالة لمتابعة متهمين ظلوا يشغلون مناصب مهمة في سلك الأمن والدرك قبل أن يتم اعتقالهم بناء على مبررات واهية ووشايات كاذبة.
وقال أحد المحامين في مرافعة أمام هيئة الحكم: «هل نحن في حلم غير قابل للتصديق أم أمام كابوس مرعب. المتابعون في الملف من أكفأ الضباط السامين الذين خدموا الوطن بتفان وإخلاص، الدولة المغربية تأكل رجالاتها وترمي بهم إلى الإعلام لينهشهم ويتناول أعراضهم».
وأشار الدفاع إلى أن عبد العزيز إيزو، والي أمن طنجة السابق، الذي ظل يشغل منصب مدير أمن القصور الملكية قبل أن يعتقل في ملف «الشريف بين الويدان»، هو ضحية مؤامرة مثله مثل عقا أهبار، قائد الدرك في المنطقة البحرية بطنجة ويوسف علمي لحليمي، الرائد في سلك الدرك.
واستحضر الدفاع أمام هيئة الحكم حكاية المحامي الذي شوهد يحمل شمعة مشتعلة ويتجول بها في قاعة الجلسات، وعندما استفسره القاضي عن الأمر رد عليه بالقول: «ياسعادة القاضي إنني أفتش عن الحقيقة التي لا شك أنها قابعة في ركن مظلم لا يصله النور داخل القاعة».
وتساءل الدفاع عن كيف يمكن أن يكون الظن أحد الأبواب الواسعة للشك، مشيرا إلى أن محاضر قاضي التحقيق تتضمن أزيد من 800 صفحة، كما أورد الدفاع أحاديث نبوية تشير إلى ضرورة توخي الحذر قبل الحكم على الأشخاص بما لا يرضي الله.
وألمح الدفاع إلى إمكانية وجود ما وصفه أحد المحامين ب«المؤامرة» للزج بأبرياء في السجن، مشيرا إلى أن شهادة منير الرماش، تاجر المخدرات المدان بعشرين سنة حبسا نافذا، أظهرت أن لا علاقة للمعتقلين بالاتجار الدولي في المخدرات وتهريب الأشخاص.
ويتابع الأظناء بتهم بالاتجار في المخدرات والتهريب على الصعيد الدولي والارتشاء واستغلال النفوذ والتستر على مجرم مبحوث عنه من طرف العدالة، وتهجير أشخاص إلى الخارج بطرق غير مشروعة وبصفة اعتيادية، والمساعدة على الهجرة غير الشرعية بصفة غير مشروعة والمشاركة.
ويتابع في حالة اعتقال كل من عبد العزيز إيزو والمتهم الرئيسي أحمد الخراز، الملقب ب«الشريف بين الويدان»، وشقيقه عبد العزيز الخراز وعبد السلام عياد، بائع سمك، وأحبار عقا، يوتنان كولونيل بالدرك الملكي قائد الفرقة البحرية بطنجة، ومصطفى بوخليفي، متصرف، قائد سابق بثلاث تغرمت، وهو حاليا باشا بتمارة، ومصطفى غريب، مفتش شرطة ممتاز بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية المديرية العامة لمراقبة التراب بطنجة، ومحمد طريبق، أجير، ومصطفى الخليوي، المدير الجهوي السابق للمديرية العامة لمراقبة التراب بطنجة (متقاعد). ويوجد متهمون يتابعون في حالة سراح مؤقت وهم يوسف العلمي لحليمي، مساعد (أدجيدان) لقائد الجهة للدرك الملكي بالقنيطرة، ومحمد مساعيد، ضابط شرطة ممتاز (المديرية العامة لمراقبة التراب بملوسة)، وفريد الهاشمي، عميد شرطة بالمديرية العامة لمراقبة التراب، رئيس موقع بحري بطنجة، وسمير ليلي، مساعد بالدرك الملكي برباط الخير، وعبد القادر سفاري، رقيب دركي، مساعد بالدرك الملكي بالقصر الصغير، وعبد المولى التطواني، نقيب بالقوات المساعدة، مسؤول عن مواقع المراقبة، ونور الدين زمرو، قائد بالعوامة فحص انجرة، ونور الدين بولغودان، قائد بدار الشاوي طنجة أصيلة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.