إقبال ضعيف على انتخابات سيدي إفني بجماعة أيت رخا    اتفاقية لإنشاء وحدة لتصنيع الطائرات بالدار البيضاء    الخطوط العريضة لبرنامج الدورة السابعة لمهرجان الأفلام الآسيوية والمغربية القصيرة بتيسة    أكادير: انطلاق الندوة الدولية حول: "التغيير بين الإستراتيجيات الإعلامية والممارسات التواصلية المواطنة".    بندر دفع فاتورة الفشل في سوريا    إحالة خلية تقوم بتجنيد وإرسال مغاربة إلى سوريا على الوكيل العام للملك    الولايات المتحدة ترد على إتفاق الفلسطنيين ب "إعادة النظر" في مساعدتها    إدارة برشلونة تناشد تاتا بالبقاء    مصر: انطلاق كأس العالم لسادة الشيشة بدعم من شركة إنجليزية    وزارة الصحّة: المغرب خالٍ من "كورونا"    تفاصيل تداريب ريهانا الرياضية للحفاظ على رشاقتها    برشلونة يحضر لعقد 7 صفقات لاعبين.. منهم لاعب ريال مدريد سابقا    مكاتب المراهنات تُرشح تشيلسي و الريال    أزيد من مليون شخص سافروا عبر القطار خلال العطلة الربيعية 2014    مستشار جماعي يتهم قائدين ب«تمزيق» وجه ابنه والسلطة تنفي    أكبر مصنعي الطائرات الحربية والطيران المدني والأعمال بالعالم يلتقون في فعاليات الدورة الرابعة "مراكش إير شو 2014"    قرار أممي حول الصحراء دون مراقبة حقوق الإنسان وكيف لعبت الرباط الدور الحاسم؟    العمل النقابي بالمغرب بين واقع التشتيت ودعوة العمل المشترك    بيكنباور يفتح النار على غوارديولا    بيبي يعاني من كدمة بسيطة    المانيو يسعى إلى تجديد عقد مدافعه    قيادي سلفي يبيح اغتصاب الزوجة حتى لا يُقتل    الريال يسعى للتفوق على الأتليتي من بوابة البايرن    المغرب يشتري نحو 30 ألف طن قمحا من بولندا رغم ان وزير الفلاحة يقول العام زين    شاهدوا كيف تلتهم أمريكية 50 بيضة شيكولاتة في 6 دقائق    برشلونة يجهز 100 مليون للميركاتو    اعتقال طبيب النادي القنيطري متلبسا بتلقي رشوة    الشرطة تعتقل والد وأخ الطفل فيصل    رغم إغلاق الحدود الجزائر تسلم الرباط مغربيين متورطان في شبكة دولية للاتجار في المخدرات    الرابطة المغربية للأمازيغية تعلن عن نفسها    "ولكم واسع النظر": فيلم تلفزيوني من تأليف خالد الخضري و إخراج حسن غنجة    عرض لأبرز اهتمامات بعض الصحف العربية    تدريبات روسية قرب أوكرانيا وواشنطن تحذرها    الأوروبيون يحلون بالمغرب لمفاوضته حول تعديل أسعار ولوج الخضر والفواكه    وزارة الصحة تحذر من «السيجارة الإلكترونية» وترفض استهداف الإعلانات للشباب والنساء    معهد أكسفورد للأعمال يوصي رجال الأعمال الأمريكيين بالاستثمار في المغرب    اللجنة الإدارية لحزب الوردة تختار لشكر رئيسا لفريقه النيابي    الفيزازي ينفي طلبه تولي منصب بوزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية    أكادير : الاستعدادات جارية لتكريم أحد شيوخ العلم ورواد البلاغة بالتعليم الأصيل    في عناوين الصحف الصادرة اليوم.. كم تكلف حظيرة سيارات الدولة فيما يتعلق بالمحروقات والصيانة؟    التضامن مع قاضي يغرق مجلس المستشارين في الإرتباك والفوضى    ملاحظات الحارس الخاص للملك تُطيح بأمنيين بالداخلة    استدعاء إسرائيل المسيحيين العرب للخدمة في جيشها يثير جدلا بينهم    لقاء مع فاطمة حال احد رواد المطبخ المغربي بفرنسا: الهجرة المغربية تلعب دورا في النقل والمحافظة على المطبخ المغربي    الطرامواي يقتل امرة بالبيضاء وعدد ضحاياه يرتفع إلى 5 قتلى    الشرطة القضائية بتطوان تحقق في ظروف وملابسات وفاة شخص في المستشفى سانية الرمل    حديث نبوي قد يكشف سر علاج فيروس "كورونا"    ارتفاع عدد غرقى العبارة الكورية إلى 159 قتيلا    الإمارات الثانية عالمياً في الاستخدام الحكومي لتقنية المعلومات    مالي تشيد بالتزام المغرب من أجل استعادة السلم والاستقرار بشمال البلد    مقتل امرأة وإحراق غرفتها في ظروف غامضة بالأخصاص بسيدي إفني    المعرض الدولي لصناعات الطيران والفضاء مناسبة سانحة للنهوض بصناعة الطيران في المغرب    النجم الأمريكي ني- يو يعزز قائمة نجوم موازين    التلميذ ايوب المعتقل يوم سادس ابريل. هل يكون بارت سيمسون محظوظا أيضا في الدار البيضاء؟    "كورونا" يحصد 81 شخصا والحكومة خارج التغطية    حجج المعرضين عن الإحصان    المسؤولية هيبة، هي نضال وعطاء ووفاء    انتبهوا..بوليف غاضب من الإعلام:يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

ملف «الشريف بين الويدان»
محام: الدولة المغربية تأكل رجالاتها
نشر في المساء يوم 07 - 03 - 2008

تخلف أفراد عائلات المتهمين في ملف «الشريف بين الويدان» عن الحضور، مساء أول أمس الأربعاء، إلى قاعة الجلسات رقم 5 بمحكمة القطب الجنحي في الدارالبيضاء فيما واصلت هيئة الدفاع مرافعاتها أمام هيئة الحكم.
وشككت هيئة الدفاع في الأسس التي اعتمدتها العدالة لمتابعة متهمين ظلوا يشغلون مناصب مهمة في سلك الأمن والدرك قبل أن يتم اعتقالهم بناء على مبررات واهية ووشايات كاذبة.
وقال أحد المحامين في مرافعة أمام هيئة الحكم: «هل نحن في حلم غير قابل للتصديق أم أمام كابوس مرعب. المتابعون في الملف من أكفأ الضباط السامين الذين خدموا الوطن بتفان وإخلاص، الدولة المغربية تأكل رجالاتها وترمي بهم إلى الإعلام لينهشهم ويتناول أعراضهم».
وأشار الدفاع إلى أن عبد العزيز إيزو، والي أمن طنجة السابق، الذي ظل يشغل منصب مدير أمن القصور الملكية قبل أن يعتقل في ملف «الشريف بين الويدان»، هو ضحية مؤامرة مثله مثل عقا أهبار، قائد الدرك في المنطقة البحرية بطنجة ويوسف علمي لحليمي، الرائد في سلك الدرك.
واستحضر الدفاع أمام هيئة الحكم حكاية المحامي الذي شوهد يحمل شمعة مشتعلة ويتجول بها في قاعة الجلسات، وعندما استفسره القاضي عن الأمر رد عليه بالقول: «ياسعادة القاضي إنني أفتش عن الحقيقة التي لا شك أنها قابعة في ركن مظلم لا يصله النور داخل القاعة».
وتساءل الدفاع عن كيف يمكن أن يكون الظن أحد الأبواب الواسعة للشك، مشيرا إلى أن محاضر قاضي التحقيق تتضمن أزيد من 800 صفحة، كما أورد الدفاع أحاديث نبوية تشير إلى ضرورة توخي الحذر قبل الحكم على الأشخاص بما لا يرضي الله.
وألمح الدفاع إلى إمكانية وجود ما وصفه أحد المحامين ب«المؤامرة» للزج بأبرياء في السجن، مشيرا إلى أن شهادة منير الرماش، تاجر المخدرات المدان بعشرين سنة حبسا نافذا، أظهرت أن لا علاقة للمعتقلين بالاتجار الدولي في المخدرات وتهريب الأشخاص.
ويتابع الأظناء بتهم بالاتجار في المخدرات والتهريب على الصعيد الدولي والارتشاء واستغلال النفوذ والتستر على مجرم مبحوث عنه من طرف العدالة، وتهجير أشخاص إلى الخارج بطرق غير مشروعة وبصفة اعتيادية، والمساعدة على الهجرة غير الشرعية بصفة غير مشروعة والمشاركة.
ويتابع في حالة اعتقال كل من عبد العزيز إيزو والمتهم الرئيسي أحمد الخراز، الملقب ب«الشريف بين الويدان»، وشقيقه عبد العزيز الخراز وعبد السلام عياد، بائع سمك، وأحبار عقا، يوتنان كولونيل بالدرك الملكي قائد الفرقة البحرية بطنجة، ومصطفى بوخليفي، متصرف، قائد سابق بثلاث تغرمت، وهو حاليا باشا بتمارة، ومصطفى غريب، مفتش شرطة ممتاز بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية المديرية العامة لمراقبة التراب بطنجة، ومحمد طريبق، أجير، ومصطفى الخليوي، المدير الجهوي السابق للمديرية العامة لمراقبة التراب بطنجة (متقاعد). ويوجد متهمون يتابعون في حالة سراح مؤقت وهم يوسف العلمي لحليمي، مساعد (أدجيدان) لقائد الجهة للدرك الملكي بالقنيطرة، ومحمد مساعيد، ضابط شرطة ممتاز (المديرية العامة لمراقبة التراب بملوسة)، وفريد الهاشمي، عميد شرطة بالمديرية العامة لمراقبة التراب، رئيس موقع بحري بطنجة، وسمير ليلي، مساعد بالدرك الملكي برباط الخير، وعبد القادر سفاري، رقيب دركي، مساعد بالدرك الملكي بالقصر الصغير، وعبد المولى التطواني، نقيب بالقوات المساعدة، مسؤول عن مواقع المراقبة، ونور الدين زمرو، قائد بالعوامة فحص انجرة، ونور الدين بولغودان، قائد بدار الشاوي طنجة أصيلة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.