الحكومة تقرر زيادات جديدة في المحروقات وتسرب الخبر 3 أيام قبل موعده    هذا ما سيقوم به الملك محمد السادس في الداخلة وهنا سيصلي الجمعة    المنظمة الدولية للقضاء على جميع أشكال الميز العنصري تراسل الرئيس محمود عباس    اليمنيون ينشرون فيديو لشاب مغربي يقرأ القرآن ويردون على إستهزاء المغاربة من مذيعة الفرنسية : لن نأخذ أسوأ ما فيكم ونعرضه، بل سنعرض أجمل ما فيكم لأننا نحبكم.    تكنولوجيا. 16 ميزة لا يعرفها أحد عن " غالاكسي S5"    نظارت غوغل بيعت كلها في ظرف 24 ساعة    لندن.. حلاق يثير غضب كوريا الشمالية    كوريا الجنوبية تعلن انقاذ 368 من ركاب السفينة الغارقة قبالة سواحلها(+فيديو)    لقاء الأهلي المصري و الجديدة بملعب الدفاع الجوي بدون جمهور    غوغل يحتفي بالذكرى ال888 لميلاد ابن رشد    تصدر الجزائر للنزاع حول الصحراء دليل على ضعف أطروحة الانفصاليين    متابعات    اجتماع الكاتب الأول بأعضاء الفريق الاشتراكي بمجلس المستشارين    حجز 167 سيفا بقيسارية «الشينوا» بدرب عمر بالدار البيضاء    نيابة سيدي بنور واللجنة الجهوية للمجلس الوطني لحقوق الإنسان .. في لقاء تواصلي مع نوادي المؤسسات التعليمية    تاودانت: المنتدى المغربي البلجيكي ينظم الندوة الثالثة عشرة «المجتمع المدني وإصلاح منظومة التربية و التكوين »    رغم المعاناة.. 5 أسباب تتوج برشلونة بطلا للكأس على حساب ريال مدريد    من سيُطرد من ريال مدريد في الكلاسيكو الجديد أمام برشلونة ؟    ما يحدث في الجزائر لن يبقى في الجزائر : إستمرار الاعتقالات وقمع المظاهرات المناهضة لولاية رابعة لعبد العزيز بوتفليقة بالجزائر + روبورطاج فيديو‎    تأسيس جمعية أجيال فريواطو للفنون التشكيلية بتازة    قرار خطير سيشل صادرات جهة سوس الفلاحية المغربية نحو أوربا    مصرع ثلاثة أشخاص وإصابة ثلاثة آخرين بجروح متفاوتة الخطورة في حادثة سير ببني ملال    إلباييس: الجزائريون "غير مهتمين" بالانتخابات الرئاسية    ولد الرشيد: الصحراء مغربية والمغرب يرفض المس بسيادته    رسالة صاحب الجلالة إلى بان كي مون تعد تنبيها صارما حول خطر انحراف المسلسل المرتبط بالصحراء عن مساره    مكتب لقجع يحدد الأولويات في أول اجتماع للمكتب المديري الجديد    صندوق الإيداع والتدبير يفوت 30 في المائة من رأسمال أطلنطا إلى هولماركوم    الأزمي يدعو بواشنطن إلى تعزيز الاندماج الإقليمي والتعاون جنوب - جنوب    حسن طارق: لائحة الفريق الاشتراكي موافقة للنظام الداخلي وتستند إلى أسس قانونية ودستورية    سيدايز "Sidays" تستضيف نخبة من نجوم عالم الموسيقى    العيون: مواجهات بين عناصر القوات العمومية و موالين لجبهة البوليساريو    الفنانة بشرى إيجورك تعطي الانطلاقة للمهرجان الوطني لسينما الشباب في دورته الأولى بمدينة بيوكرى    تطوان: الحكم على بيدوفيلي إنجليزي بعشرين سنة سجنا    عمان تحتضن ورشة حول شبكات المعرفة في مجال المياه والتغيرات المناخية    الإيسيسكو تدعم تنظيم المهرجان الوطني الثالث عشر للفيلم التربوي في مدينة فاس    تطوان تحتضن مؤتمرا دوليا حول دور المرأة المقاولة في استقطاب الاستثمار و دعمه    قصيدة مهداة إلى روح المناضل زيرار اعلي من توقيع الشاعر محمد رحموني    تفاؤل عين بني مطهر إلى القسم الوطني الثالث    بني ملال :وزير الاتصال مصطفى الخلفي .. حصيلة العمل الحكومي تقاس بثلاثة أمور‎    فضيحة مشروع المغرب الأخضر بأزيلال الجزء الثاني    تشكيل البارسا المتوقع في الكلاسيكو من راديو كتالونيا    جماهير الجيش تقاطع كلاسيكو الرجاء    مسؤول رجاوي متهم بالاعتداء على موظف جامعي    صفحات من الزجل العتابي : سلامي ليك    جرادة: ساكنة بني يعلى تحتج على اتصالات المغرب    فضيحة أخلاقية بثانوية الحسن الأول بدار ولد زيدوح    حوار إجتماعي مريض الأموي خارج الحوار لظروف صحية    وزراء وباحثون وسياسيون وفنانون يشاركون في تظاهرة "سيدايز موروكو" بمدينة سطات    سقوط الشريك وبقاء المتطرف    القيصر الجديد    «كابتن أمريكا» يتصدر ايرادات السينما    تهافت العقلانية    حرية العقيدة ... وحديث "أُمِرْتُ أن أُقاتِلَ الناس.." !!    مصطفى بن حمزة، عضو المجلس العلمي الأعلى: استئجار الأرحام ظاهرة غير صحية وغير جيدة    أسباب الكوابيس وعلاجها    تأجير الأرحام.. الحكم الشرعي والفراغ القانوني    الشوباني: إنها الرباط لا قندهار    مواقف المجامع الفقهية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

ملف «الشريف بين الويدان»
محام: الدولة المغربية تأكل رجالاتها
نشر في المساء يوم 07 - 03 - 2008

تخلف أفراد عائلات المتهمين في ملف «الشريف بين الويدان» عن الحضور، مساء أول أمس الأربعاء، إلى قاعة الجلسات رقم 5 بمحكمة القطب الجنحي في الدارالبيضاء فيما واصلت هيئة الدفاع مرافعاتها أمام هيئة الحكم.
وشككت هيئة الدفاع في الأسس التي اعتمدتها العدالة لمتابعة متهمين ظلوا يشغلون مناصب مهمة في سلك الأمن والدرك قبل أن يتم اعتقالهم بناء على مبررات واهية ووشايات كاذبة.
وقال أحد المحامين في مرافعة أمام هيئة الحكم: «هل نحن في حلم غير قابل للتصديق أم أمام كابوس مرعب. المتابعون في الملف من أكفأ الضباط السامين الذين خدموا الوطن بتفان وإخلاص، الدولة المغربية تأكل رجالاتها وترمي بهم إلى الإعلام لينهشهم ويتناول أعراضهم».
وأشار الدفاع إلى أن عبد العزيز إيزو، والي أمن طنجة السابق، الذي ظل يشغل منصب مدير أمن القصور الملكية قبل أن يعتقل في ملف «الشريف بين الويدان»، هو ضحية مؤامرة مثله مثل عقا أهبار، قائد الدرك في المنطقة البحرية بطنجة ويوسف علمي لحليمي، الرائد في سلك الدرك.
واستحضر الدفاع أمام هيئة الحكم حكاية المحامي الذي شوهد يحمل شمعة مشتعلة ويتجول بها في قاعة الجلسات، وعندما استفسره القاضي عن الأمر رد عليه بالقول: «ياسعادة القاضي إنني أفتش عن الحقيقة التي لا شك أنها قابعة في ركن مظلم لا يصله النور داخل القاعة».
وتساءل الدفاع عن كيف يمكن أن يكون الظن أحد الأبواب الواسعة للشك، مشيرا إلى أن محاضر قاضي التحقيق تتضمن أزيد من 800 صفحة، كما أورد الدفاع أحاديث نبوية تشير إلى ضرورة توخي الحذر قبل الحكم على الأشخاص بما لا يرضي الله.
وألمح الدفاع إلى إمكانية وجود ما وصفه أحد المحامين ب«المؤامرة» للزج بأبرياء في السجن، مشيرا إلى أن شهادة منير الرماش، تاجر المخدرات المدان بعشرين سنة حبسا نافذا، أظهرت أن لا علاقة للمعتقلين بالاتجار الدولي في المخدرات وتهريب الأشخاص.
ويتابع الأظناء بتهم بالاتجار في المخدرات والتهريب على الصعيد الدولي والارتشاء واستغلال النفوذ والتستر على مجرم مبحوث عنه من طرف العدالة، وتهجير أشخاص إلى الخارج بطرق غير مشروعة وبصفة اعتيادية، والمساعدة على الهجرة غير الشرعية بصفة غير مشروعة والمشاركة.
ويتابع في حالة اعتقال كل من عبد العزيز إيزو والمتهم الرئيسي أحمد الخراز، الملقب ب«الشريف بين الويدان»، وشقيقه عبد العزيز الخراز وعبد السلام عياد، بائع سمك، وأحبار عقا، يوتنان كولونيل بالدرك الملكي قائد الفرقة البحرية بطنجة، ومصطفى بوخليفي، متصرف، قائد سابق بثلاث تغرمت، وهو حاليا باشا بتمارة، ومصطفى غريب، مفتش شرطة ممتاز بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية المديرية العامة لمراقبة التراب بطنجة، ومحمد طريبق، أجير، ومصطفى الخليوي، المدير الجهوي السابق للمديرية العامة لمراقبة التراب بطنجة (متقاعد). ويوجد متهمون يتابعون في حالة سراح مؤقت وهم يوسف العلمي لحليمي، مساعد (أدجيدان) لقائد الجهة للدرك الملكي بالقنيطرة، ومحمد مساعيد، ضابط شرطة ممتاز (المديرية العامة لمراقبة التراب بملوسة)، وفريد الهاشمي، عميد شرطة بالمديرية العامة لمراقبة التراب، رئيس موقع بحري بطنجة، وسمير ليلي، مساعد بالدرك الملكي برباط الخير، وعبد القادر سفاري، رقيب دركي، مساعد بالدرك الملكي بالقصر الصغير، وعبد المولى التطواني، نقيب بالقوات المساعدة، مسؤول عن مواقع المراقبة، ونور الدين زمرو، قائد بالعوامة فحص انجرة، ونور الدين بولغودان، قائد بدار الشاوي طنجة أصيلة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.