ارتفاع عدد مستعملي مطار ورزازات ب 41,7 بالمائة    الملك يعفو عن 13 ألف و 218 شخصا بمناسبة عيد العرش    انزكان : الاف من المواطنين يشيعون جنازة احد اعمدة العمل الجمعوي بالمدينة    الملك يستقبل رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي    قائد القسام: لا وقف لإطلاق النار بدون "وقف العدوان"    صندوق النقد الدولي يطالب المغرب بإصلاحات اقتصادية هيكلية    جاك شيراك (الروداني) يحل غدا الاربعاء باكادير    فيلم «الحرب العالمية الثالثه» يتصدر أفلام عيد الفطر..    العاملون بالمركز الصحي الحدادة يفندون إدعاءات ما نشرته جريدة وطنية بوجود لقاحات فاسدة ويطالبون بمحاسبة المفترين..    في هذه المدينة يلقي الملك خطاب العرش ويقيم حفل الولاء    والد النجم الارجنتيني تيفيز يتعرض للاختطاف وهذا ما طلبه الخاطفون    فضيحة.. الإتفاقية المصرية الإسرائيلية لمراقبة غزة    العثور على "زر تشغيل/إطفاء" الشهية في دماغ الانسان    ريال مدريد يجهز ملعبه لاستقبال نافاس    مسؤولو يوفنتوس يصرون على تكذيب أنباء رحيل فيدال!    نهاية مأساوية لشاب من أثرياء السعودية    خبر سار لعشاق بنعطية : الريال يريد التعاقد مع اللاعب    ‎استقالة أحد مؤسسي حزب العدالة والتنمية بتركيا لعدم قدرته على "تحمل العبء الأخلاقي"    المغرب يسمح للطفلة المغربية السورية رشا بدخول التراب الوطني بعد نداء إغاثتها على "الفايس"    بعد فاجعة الجزائرية .. سقوط طائرة عسكرية ليبية بمدينة بنغازي وهذا مصير الطاقم    تأخر العامل عن صلاة العيد يؤجج "غضب" المصلين بتيفلت    رونالدينيو مطلوب في "البريميرليج"    مروان فيلايني يقترب من الرحيل عن المان يونايتد    صندوق النقد الدولي يوافق على تسهيل ائتماني بقيمة 5 مليارات دولار للمغرب    اسرائيل تقصف منزل هنية ومبنى قناة الاقصى    رئيسة البرازيل تصف العملية الإسرائيلية على غزة ب"المجزرة"    تحت قيادة ملكية حكيمة وبثبات: العاصمة الرباط تحتل موقعا في مصاف أكبر العواصم الإفريقية والمتوسطية ومركزاً هاماً للأعمال والثقافة وموقعاَ استراتيجياً هاماً    بالفيديو ..شاهد ملحمة "المغرب المُشرق" بمشاركة 15 فنانا    دائما مصر : مسلسل مصري يتهكم على المغرب ( فيديو )    خامنئي: إسرائيل كلب مسعور يرتكب إبادة في غزة    ميسي يوجه رسالة ملغومة... لكن لمن؟    الدعاء لغزة يسيطر على صلاة عيد الفطر في المغرب    زيادة جديدة في تعريفة النقل بجهة سوس    أسعار العقارات السكنية تتراجع بسبب قلة الإقبال عليها    امرأة تحمل سيفاً وتوجه طعنات عميقة لزوجها الأبكم في فاس صباح العيد    الدعاء لغزة يسيطر على صلاة العيد في المغرب    ارتباك بسبب تغير مفاجئ في ساعة المملكة    الفلم الريفي "أديوس كارمن" يتوج بمهرجان الشاشات السوداء بياوندي    بالصور.. الالاف من الجديديين يؤدون صلاة العيد لأول مرة في 3 "مصلات" بالمدينة    ارتفاع التجارة الخارجية للمغرب ب 37بليون دولار في نصف سنة    (+فيديو)حريق يلتهم مجموعة من البراريك صباح العيد بالدار البيضاء    فرنسا تؤكد أن الطائرة الجزائرية التي سقطت بمالي طلب ربانها العودة لبوركينافسوا، وهذه الاسباب الاولية التي يرى المحققون أنها ساهمت في سقوطها    مفاجأة.. علماء بريطانيون: الحشيش يكافح نمو الخلايا السرطانية    رسميا: الوداد يتعاقد مع عميد المنتخب الايفواري الأولمبي    من الشماريخ إلى الصواريخ ..دجل المرجفين وثبات الصامدين    هذا ما كتبته نانسي عجرم عن غزة وتعرضت للهجوم    الإمبراطورية الرومانية و الإمبراطورية الصهيونية    الاعلامية فوزية سلامة في ذمة الله    بنِي غَزَّةَ    ازيد من 100 شاب اسباني يزورون الحسيمة لاستكشاف منتزهها الوطني    الاستاذ المبدع العربي قاسمي عن مدرسة أيت ايدير نوامسا بأيت اعتاب يفوز بالرتبة الاولى في المبارة الجهوية للاساتذة المجددين    عقدة «أبوإسحاق الحوينى» من النساء    صفاء توضح: هذه حقيقة علاقتي مع سعد لمجرد    دور الشباب : من هنا نبني جيلا ونصنع أمة    معتمرون من سوس عالقون بالسعودية    محمد السادس يتوصل برسالة تهنئة من بوتفليقة    وفاة فوزية سلامة مقدمة برنامج "كلام نواعم"    المرضى والأصحاء مدعوون للتقيد بعدة نصائح خلال السفر على حدّ سواء إعداد حقيبة الإسعافات، شرب المياه وارتداء ملابس فضفاضة.. بعض من الخطوات الأساسية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

ملف «الشريف بين الويدان»
محام: الدولة المغربية تأكل رجالاتها
نشر في المساء يوم 07 - 03 - 2008

تخلف أفراد عائلات المتهمين في ملف «الشريف بين الويدان» عن الحضور، مساء أول أمس الأربعاء، إلى قاعة الجلسات رقم 5 بمحكمة القطب الجنحي في الدارالبيضاء فيما واصلت هيئة الدفاع مرافعاتها أمام هيئة الحكم.
وشككت هيئة الدفاع في الأسس التي اعتمدتها العدالة لمتابعة متهمين ظلوا يشغلون مناصب مهمة في سلك الأمن والدرك قبل أن يتم اعتقالهم بناء على مبررات واهية ووشايات كاذبة.
وقال أحد المحامين في مرافعة أمام هيئة الحكم: «هل نحن في حلم غير قابل للتصديق أم أمام كابوس مرعب. المتابعون في الملف من أكفأ الضباط السامين الذين خدموا الوطن بتفان وإخلاص، الدولة المغربية تأكل رجالاتها وترمي بهم إلى الإعلام لينهشهم ويتناول أعراضهم».
وأشار الدفاع إلى أن عبد العزيز إيزو، والي أمن طنجة السابق، الذي ظل يشغل منصب مدير أمن القصور الملكية قبل أن يعتقل في ملف «الشريف بين الويدان»، هو ضحية مؤامرة مثله مثل عقا أهبار، قائد الدرك في المنطقة البحرية بطنجة ويوسف علمي لحليمي، الرائد في سلك الدرك.
واستحضر الدفاع أمام هيئة الحكم حكاية المحامي الذي شوهد يحمل شمعة مشتعلة ويتجول بها في قاعة الجلسات، وعندما استفسره القاضي عن الأمر رد عليه بالقول: «ياسعادة القاضي إنني أفتش عن الحقيقة التي لا شك أنها قابعة في ركن مظلم لا يصله النور داخل القاعة».
وتساءل الدفاع عن كيف يمكن أن يكون الظن أحد الأبواب الواسعة للشك، مشيرا إلى أن محاضر قاضي التحقيق تتضمن أزيد من 800 صفحة، كما أورد الدفاع أحاديث نبوية تشير إلى ضرورة توخي الحذر قبل الحكم على الأشخاص بما لا يرضي الله.
وألمح الدفاع إلى إمكانية وجود ما وصفه أحد المحامين ب«المؤامرة» للزج بأبرياء في السجن، مشيرا إلى أن شهادة منير الرماش، تاجر المخدرات المدان بعشرين سنة حبسا نافذا، أظهرت أن لا علاقة للمعتقلين بالاتجار الدولي في المخدرات وتهريب الأشخاص.
ويتابع الأظناء بتهم بالاتجار في المخدرات والتهريب على الصعيد الدولي والارتشاء واستغلال النفوذ والتستر على مجرم مبحوث عنه من طرف العدالة، وتهجير أشخاص إلى الخارج بطرق غير مشروعة وبصفة اعتيادية، والمساعدة على الهجرة غير الشرعية بصفة غير مشروعة والمشاركة.
ويتابع في حالة اعتقال كل من عبد العزيز إيزو والمتهم الرئيسي أحمد الخراز، الملقب ب«الشريف بين الويدان»، وشقيقه عبد العزيز الخراز وعبد السلام عياد، بائع سمك، وأحبار عقا، يوتنان كولونيل بالدرك الملكي قائد الفرقة البحرية بطنجة، ومصطفى بوخليفي، متصرف، قائد سابق بثلاث تغرمت، وهو حاليا باشا بتمارة، ومصطفى غريب، مفتش شرطة ممتاز بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية المديرية العامة لمراقبة التراب بطنجة، ومحمد طريبق، أجير، ومصطفى الخليوي، المدير الجهوي السابق للمديرية العامة لمراقبة التراب بطنجة (متقاعد). ويوجد متهمون يتابعون في حالة سراح مؤقت وهم يوسف العلمي لحليمي، مساعد (أدجيدان) لقائد الجهة للدرك الملكي بالقنيطرة، ومحمد مساعيد، ضابط شرطة ممتاز (المديرية العامة لمراقبة التراب بملوسة)، وفريد الهاشمي، عميد شرطة بالمديرية العامة لمراقبة التراب، رئيس موقع بحري بطنجة، وسمير ليلي، مساعد بالدرك الملكي برباط الخير، وعبد القادر سفاري، رقيب دركي، مساعد بالدرك الملكي بالقصر الصغير، وعبد المولى التطواني، نقيب بالقوات المساعدة، مسؤول عن مواقع المراقبة، ونور الدين زمرو، قائد بالعوامة فحص انجرة، ونور الدين بولغودان، قائد بدار الشاوي طنجة أصيلة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.