أسعار الغازوال والبنزين ترتفع ابتداء من يوم غذ الأحد    ماذا دسترنا لغويا ؟    موسيار ل"أندلس": عدد المرضى المصابين بأمراض النادرة يقدر بمليون ونصف مليون مغربي    تفاصيل مثيرة: صراع على "عاهرات" و عصابة من بني انصار و راء معركة السيوف و استنفار الدرك ببوعرك    أكادير:دورة الحساب الإداري للمجلس الجماعي تدرارت غابت عنها السلطة المحلية وحضرها "مقدم" نيابة عنها    لهذا السبب الكونغوليون يطردون الرجاء من الملعب !    مدافع ميلان يبرز كهدف مستقبلي لبرشلونة    وفاة الفنان الفلسطيني غسان مطر عن عمر يناهز 77 عاما    أحكام إعدام جديدة ضد الاخوان بمصر    اتفاقية بين المغرب وأمريكا لإبراز وجهة المغرب السياحية    عرض لأبرز اهتمامات اليوم للصحف الأوروبيّة    وانقلب السحر على الساحر: القضاء الفرنسي يشرع في محاكمة زكرياء المومني بتهمة الإساءة إلى السلطات المغربية    ريال مدريد يستعيد رونالدو ومودريتش    الغَازي يَتدلّلُ عَلى المنتخب المَغربي و الزّاكي    فستان "غريب" يثير الجدل.. أنت كيف تراه؟    فتاة أفغانية ترتدي دروعًا حديدية خوفا من التحرش    فقير: اخترت المنتخب الذي ألعب له بدون عاطفة    وزارة الرميد تعلن عن عن قبول طلبات الترشيح لمزاولة مهنة المحاماة    دراسة: أكثر من 30 ألف شخص متسول بالدرا البيضاء    العلاقات الثنائية والتنمية الإفريقية محور لقاء مزوار بالرئيس الغابوني    مضامين أبرز الصحف العربية الصادرة اليوم    ارتفاع صافي الاحتياطيات الدولية لبنك المغرب    مستقبل "ألفيس" معلق بين برشلونة و اليونايتد    اعادة افتتاح المتحف الوطني في بغداد بعد 12 عاما من اقفاله    67 عاما من الحياة الزوجية تنتهي بوفاة الزوجين في يوم واحد    نقل رضيع إلى المركب الإستشفائي بفاس على مثن مروحية    صاحب "نظرية آذان الأنعام في الخلق والتطور" ضيفا على القناة "2M"    رئيس وزراء ليبيا يتهم تركيا بإمداد جماعة منافسة في طرابلس بالسلاح    الفيفا تفاجئ قطر.. وتسحب منها تنظيم "كأس القارات"    الإنتخابات الجماعية، بين تنزيل دستور 2011 و دمقرطة التدبير المحلي    ال"ANRT" تطرح تراخيص لاستغلال الأقمار الاصطناعية في الاتصالات    عمارة: من السابق لأوانه الحسم في مآل التنقيب عن النفط في المغرب    هذه هي تفاصيل مقتل طبيبة قريبة وزير ب"حكومة بنكيران" على إثر خطأ طبي بالبيضاء    بحث أولويات التعاون الأمني وآليات تدعيمه بين مصالح الشرطة المغربية ونظيرتها الفرنسية    كلمة العدد    بلدية أكَادير تطلق اسم رائد الأغنية الأمازيغية الراحل عموري مبارك على المعهد الموسيقي بأكادير    محترف موليير يحتفي بأنور حساني وسعيد العلوي    52 ألف مغربي وتركي يوقعون عريضة من أجل إعادة فتح النقاش حول تعليم اللغات الأم في هولندا    في لقاء للكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي بمسؤولي جهة الدار البيضاء الكبرى    الساونا تطيل العمر!    الأكراد يطردون تنظيم "الدولة الإسلامية" من أحد أهم معاقله في سوريا    أكادير:هكذا تم العثور على طفل "زهري" بعد اختطافه لمذة 24 ساعة.    ايت باها: مصرع تلميذ غرقا ببركة مائية    من البحر إلى قمة الجبال.. تجربة غير مسبوقة لمتسلق جبال كرواتي لاكتشاف قمم الأطلس الكبير    ليونارد نيموي "Mr. Spock" في "Star Trek" يودع هذا الكوكب    الحب والحضارة    الدورة 20 للمهرجان الوطني للموسيقى الأندلسية.. الاحتفاء بعشاق هذا الفن و مولوعيه    أول طائرة تعمل بالطاقة الشمسية تحلق فوق أبو ظبي    دراسة: النوم الكثير يزيد مخاطر الإصابة بالسكتة الدماغية    الصحة العالمية: الموسيقى المرتفعة تهدد مليارا بالصمم    مهرجان ربيع موسيقى ليزاليزيه بالصوير يحتفي بالمدرسة الألمانية    تطوان: اختتام الدورة الثامنة للأيام التجارية    إفران: فعاليات الدورة الثالثة لاحتفال الثلوج    المغرب يثمن منتوجات الاستغلاليات الفلاحية العائلية    تقديس التأويل    جمعية الرسالة تنظم صبحية بأولاد أفرج تحت شعار "محمد صلى الله عليه وسلم به نقتدي"    الجمعية الدولية للمسلمين القرآنيين: الله لم يحرم الخمر والزمزمي يصفهم ب »الزنادقة »    حمادة: الإسلام والتعامل والتواصل هي قيم الإسلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

ملف «الشريف بين الويدان»
محام: الدولة المغربية تأكل رجالاتها
نشر في المساء يوم 07 - 03 - 2008

تخلف أفراد عائلات المتهمين في ملف «الشريف بين الويدان» عن الحضور، مساء أول أمس الأربعاء، إلى قاعة الجلسات رقم 5 بمحكمة القطب الجنحي في الدارالبيضاء فيما واصلت هيئة الدفاع مرافعاتها أمام هيئة الحكم.
وشككت هيئة الدفاع في الأسس التي اعتمدتها العدالة لمتابعة متهمين ظلوا يشغلون مناصب مهمة في سلك الأمن والدرك قبل أن يتم اعتقالهم بناء على مبررات واهية ووشايات كاذبة.
وقال أحد المحامين في مرافعة أمام هيئة الحكم: «هل نحن في حلم غير قابل للتصديق أم أمام كابوس مرعب. المتابعون في الملف من أكفأ الضباط السامين الذين خدموا الوطن بتفان وإخلاص، الدولة المغربية تأكل رجالاتها وترمي بهم إلى الإعلام لينهشهم ويتناول أعراضهم».
وأشار الدفاع إلى أن عبد العزيز إيزو، والي أمن طنجة السابق، الذي ظل يشغل منصب مدير أمن القصور الملكية قبل أن يعتقل في ملف «الشريف بين الويدان»، هو ضحية مؤامرة مثله مثل عقا أهبار، قائد الدرك في المنطقة البحرية بطنجة ويوسف علمي لحليمي، الرائد في سلك الدرك.
واستحضر الدفاع أمام هيئة الحكم حكاية المحامي الذي شوهد يحمل شمعة مشتعلة ويتجول بها في قاعة الجلسات، وعندما استفسره القاضي عن الأمر رد عليه بالقول: «ياسعادة القاضي إنني أفتش عن الحقيقة التي لا شك أنها قابعة في ركن مظلم لا يصله النور داخل القاعة».
وتساءل الدفاع عن كيف يمكن أن يكون الظن أحد الأبواب الواسعة للشك، مشيرا إلى أن محاضر قاضي التحقيق تتضمن أزيد من 800 صفحة، كما أورد الدفاع أحاديث نبوية تشير إلى ضرورة توخي الحذر قبل الحكم على الأشخاص بما لا يرضي الله.
وألمح الدفاع إلى إمكانية وجود ما وصفه أحد المحامين ب«المؤامرة» للزج بأبرياء في السجن، مشيرا إلى أن شهادة منير الرماش، تاجر المخدرات المدان بعشرين سنة حبسا نافذا، أظهرت أن لا علاقة للمعتقلين بالاتجار الدولي في المخدرات وتهريب الأشخاص.
ويتابع الأظناء بتهم بالاتجار في المخدرات والتهريب على الصعيد الدولي والارتشاء واستغلال النفوذ والتستر على مجرم مبحوث عنه من طرف العدالة، وتهجير أشخاص إلى الخارج بطرق غير مشروعة وبصفة اعتيادية، والمساعدة على الهجرة غير الشرعية بصفة غير مشروعة والمشاركة.
ويتابع في حالة اعتقال كل من عبد العزيز إيزو والمتهم الرئيسي أحمد الخراز، الملقب ب«الشريف بين الويدان»، وشقيقه عبد العزيز الخراز وعبد السلام عياد، بائع سمك، وأحبار عقا، يوتنان كولونيل بالدرك الملكي قائد الفرقة البحرية بطنجة، ومصطفى بوخليفي، متصرف، قائد سابق بثلاث تغرمت، وهو حاليا باشا بتمارة، ومصطفى غريب، مفتش شرطة ممتاز بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية المديرية العامة لمراقبة التراب بطنجة، ومحمد طريبق، أجير، ومصطفى الخليوي، المدير الجهوي السابق للمديرية العامة لمراقبة التراب بطنجة (متقاعد). ويوجد متهمون يتابعون في حالة سراح مؤقت وهم يوسف العلمي لحليمي، مساعد (أدجيدان) لقائد الجهة للدرك الملكي بالقنيطرة، ومحمد مساعيد، ضابط شرطة ممتاز (المديرية العامة لمراقبة التراب بملوسة)، وفريد الهاشمي، عميد شرطة بالمديرية العامة لمراقبة التراب، رئيس موقع بحري بطنجة، وسمير ليلي، مساعد بالدرك الملكي برباط الخير، وعبد القادر سفاري، رقيب دركي، مساعد بالدرك الملكي بالقصر الصغير، وعبد المولى التطواني، نقيب بالقوات المساعدة، مسؤول عن مواقع المراقبة، ونور الدين زمرو، قائد بالعوامة فحص انجرة، ونور الدين بولغودان، قائد بدار الشاوي طنجة أصيلة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.