برقية تعزية من جلالة الملك إلى الملك فيليبي السادس والملكة ليتيسيا    بوتفليقة يبلغ الملك حرصه البالغ على مواصلة العمل معه    حضيو راصكوم: زيوت فاسدة تُرَوَّجُ باسواق الحسيمة والناظور والدريوش !!‎    استعراضات جوية لطيران القوات الملكية بالمضيق ومارتيل    عبارات عنصرية تهدد الجالية المغربية ب "طاراغونا" بسبب حادث برشلونة الارهابي    عفو ملكي عن عدد من المعتقلين السلفيين المحكومين بعقوبات تصل إلى الإعدام    إرهاب.. تنظيم "الدولة الاسلامية" يتبنى اعتداءات إسبانيا وروسيا    اعتقال 4 مغاربة للاشتباه في صلتهم بحادث الطعن في فنلندا    والد الشقيقين أوكابير يتواجد بالمغرب وهذا ما قاله بعد تورط إبنيه في هجوم برشلونة    أشرف حكيمي يجدد عقده مع ريال مدريد    دورتموند يوافق على بيع ديمبلي لبرشلونة بشرط واحد    بوفال لم يشارك فوز فريقه    الأشبال يواجهون منتخبا أوروبيا وإفريقيا    دي خيا سيرحل الى ريال مدريد في هده الحالة فقط    صادم: مهاجرة مغربية تفقد السيطرة على سيارتها و تتسبب في مقتل طفلين وإصابة آخرين    مجموعة جديدة من سجناء "حراك الريف" تستفيد من العفو الملكي    رئيس جماعة بركان يكذب هشام الكروج بخصوص دعمه للجماعة بمبلغ 250 مليون سنتيم    زوج باطمة: قدوم "غزل" عوضني عن رحيل حلا وأخواتها    الدكتور محمود هبان يكشف خطر النفايات المنزلية المنتشرة بشوارع الناظور على صحة الإنسان    مطاحن زين تنفي "تلوث الإتقان" بقصدها القضاء    بعد إيبولا..مرض خطير قاتل يفتك ب 62 مواطنا نيجيريا    تهريب مخدرات يقود فرنسيا إلى أصفاد الشرطة بميناء طنجة المتوسط    فتاة تضع حدا لحياتها بعد إرغامها على الزواج بضواحي تنغير    داعش يعلن مسؤوليته عن حادث الطعن في سيبيريا بروسيا    ارتفاع عدد سياح الصين في المغرب    ريال مدريد يحصن جوهرة الكلاسيكو السوبر    سان جيرمان يوجه الضربة الثانية لبرشلونة و يتعاقد مع هذا النجم !    ابتسام تسكت "عروس" على دراجة نارية -فيديو    هجوم برشلونة: الشرطة الإسبانية تطارد المغربي يونس أبو يعقوب    وفاة وزير الأوقاف السابق عبد الكبير المدغري    ماحقيقة اعتقال الفنان عمرو يوسف وزوجته كندة علوش بسبب الهيروين؟    وزارة الداخلية تعد لائحة لرؤساء جماعات محلية لعزلهم    الأرصاد: طقس الأحد حار.. و45 درجة في بعض مناطق المغرب    تفاصيل عرض برشلونة الذي رفضه ليفربول    شاهد 11 صورة ستصدمك من "ناسا" لتأثر الأرض بتغير المناخ    وداعا خالد مشبال..أيها الإعلامي الكبير    الكينغ محمد منير صوت يعلو بالغناء رغم المرض وتقدم السن بتونس    طلحة جبريل يكتب: عبد الكريم غلاب    192 اعتداء على مسلمين بألمانيا في ثلاثة أشهر وإلقاء القبض على واحد فقط    تهديدات ترامب تسبب أكبر نزوح عن الأسهم في 10 أسابيع    انخفاض نسبة الاحتياطيات الدولية للمغرب ب"13,5″    الإعلامي خالد مشبال يغادر إلى دار البقاء    إدارة سجن عين السبع تنفي دخول معتقلي أحداث الحسيمة في إضراب عن الطعام    لي باغي يحضر عرس مجنات في القاهرة... ها الدعوة    مواطنون إسبان يمنعون مظاهرة ضد الإسلام في برشلونة    جلالة الملك يعزي ملك إسبانيا إثر الإعتداء الإرهابي على الابرياء بمدينة برشلونة    اللمة 14 بوادي لو التنمية والتعدد الثقافي    أكادير: فنان أمازيغي يفترش الأرض يثير غضب و استغراب الحضور    الملايين في انتظار ظاهرة تحدث "مرة في القرن"    بالصور. مرض غريب رد بنادم نصف وحش    تلوث الهواء يرفع هرمونات التوتر ويؤدي لأمراض خطيرة    أولا بأول    بعد تذكرة الرصيف.. التذكرة المجانية للبرلمانيين تثير جدلا على فيسبوك    مفاجأة من ناسا وفيسبوك بمناسبة الكسوف الكلي للشمس    الحقد وحب الإساءة مرجع بعض «الوضاعين»    بالفيديو/ ما علاقة التكييف الهوائي وأمراض الصيف؟    بالحوار نصون التعايش    وفاة العلامة صالح بن عبد الله الإلغي رحمه الله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ملف «الشريف بين الويدان»
محام: الدولة المغربية تأكل رجالاتها
نشر في المساء يوم 07 - 03 - 2008

تخلف أفراد عائلات المتهمين في ملف «الشريف بين الويدان» عن الحضور، مساء أول أمس الأربعاء، إلى قاعة الجلسات رقم 5 بمحكمة القطب الجنحي في الدارالبيضاء فيما واصلت هيئة الدفاع مرافعاتها أمام هيئة الحكم.
وشككت هيئة الدفاع في الأسس التي اعتمدتها العدالة لمتابعة متهمين ظلوا يشغلون مناصب مهمة في سلك الأمن والدرك قبل أن يتم اعتقالهم بناء على مبررات واهية ووشايات كاذبة.
وقال أحد المحامين في مرافعة أمام هيئة الحكم: «هل نحن في حلم غير قابل للتصديق أم أمام كابوس مرعب. المتابعون في الملف من أكفأ الضباط السامين الذين خدموا الوطن بتفان وإخلاص، الدولة المغربية تأكل رجالاتها وترمي بهم إلى الإعلام لينهشهم ويتناول أعراضهم».
وأشار الدفاع إلى أن عبد العزيز إيزو، والي أمن طنجة السابق، الذي ظل يشغل منصب مدير أمن القصور الملكية قبل أن يعتقل في ملف «الشريف بين الويدان»، هو ضحية مؤامرة مثله مثل عقا أهبار، قائد الدرك في المنطقة البحرية بطنجة ويوسف علمي لحليمي، الرائد في سلك الدرك.
واستحضر الدفاع أمام هيئة الحكم حكاية المحامي الذي شوهد يحمل شمعة مشتعلة ويتجول بها في قاعة الجلسات، وعندما استفسره القاضي عن الأمر رد عليه بالقول: «ياسعادة القاضي إنني أفتش عن الحقيقة التي لا شك أنها قابعة في ركن مظلم لا يصله النور داخل القاعة».
وتساءل الدفاع عن كيف يمكن أن يكون الظن أحد الأبواب الواسعة للشك، مشيرا إلى أن محاضر قاضي التحقيق تتضمن أزيد من 800 صفحة، كما أورد الدفاع أحاديث نبوية تشير إلى ضرورة توخي الحذر قبل الحكم على الأشخاص بما لا يرضي الله.
وألمح الدفاع إلى إمكانية وجود ما وصفه أحد المحامين ب«المؤامرة» للزج بأبرياء في السجن، مشيرا إلى أن شهادة منير الرماش، تاجر المخدرات المدان بعشرين سنة حبسا نافذا، أظهرت أن لا علاقة للمعتقلين بالاتجار الدولي في المخدرات وتهريب الأشخاص.
ويتابع الأظناء بتهم بالاتجار في المخدرات والتهريب على الصعيد الدولي والارتشاء واستغلال النفوذ والتستر على مجرم مبحوث عنه من طرف العدالة، وتهجير أشخاص إلى الخارج بطرق غير مشروعة وبصفة اعتيادية، والمساعدة على الهجرة غير الشرعية بصفة غير مشروعة والمشاركة.
ويتابع في حالة اعتقال كل من عبد العزيز إيزو والمتهم الرئيسي أحمد الخراز، الملقب ب«الشريف بين الويدان»، وشقيقه عبد العزيز الخراز وعبد السلام عياد، بائع سمك، وأحبار عقا، يوتنان كولونيل بالدرك الملكي قائد الفرقة البحرية بطنجة، ومصطفى بوخليفي، متصرف، قائد سابق بثلاث تغرمت، وهو حاليا باشا بتمارة، ومصطفى غريب، مفتش شرطة ممتاز بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية المديرية العامة لمراقبة التراب بطنجة، ومحمد طريبق، أجير، ومصطفى الخليوي، المدير الجهوي السابق للمديرية العامة لمراقبة التراب بطنجة (متقاعد). ويوجد متهمون يتابعون في حالة سراح مؤقت وهم يوسف العلمي لحليمي، مساعد (أدجيدان) لقائد الجهة للدرك الملكي بالقنيطرة، ومحمد مساعيد، ضابط شرطة ممتاز (المديرية العامة لمراقبة التراب بملوسة)، وفريد الهاشمي، عميد شرطة بالمديرية العامة لمراقبة التراب، رئيس موقع بحري بطنجة، وسمير ليلي، مساعد بالدرك الملكي برباط الخير، وعبد القادر سفاري، رقيب دركي، مساعد بالدرك الملكي بالقصر الصغير، وعبد المولى التطواني، نقيب بالقوات المساعدة، مسؤول عن مواقع المراقبة، ونور الدين زمرو، قائد بالعوامة فحص انجرة، ونور الدين بولغودان، قائد بدار الشاوي طنجة أصيلة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.