الشقوري بعد مغادرة السجن..الحرية لا تقدر بثمن- فيديو    هل تلبى الجامعة شروط المدرب الجديدي هريفي رينارد    لاوجود لأية حالة إصابة بمرض فيروس زيكا بالمغرب    الحاجة إلى قانون يحمي الموظفين من العبث السياسي    تعيين نجلة مستشار الملك محمد السادس "أزولاي" وزيرة للثقافة في فرنسا    بتوجيهات ملكية.. إسناد ضبط حسابات تنظيم "كوب 22" لوزير الخارجية    أوناجم ل"البطولة": لاعبو الوداد سعيدون بلعب مبارياتهم بالبيضاء    ماندوزا: الزاكي يُقام له ويقعد و"الانفصَال" كان لصالح الكُرة الوطنيّة    اعتقال أربعة من بينهم صاحب سوابق بتهمة صناعة سواطير وكاطورزات بتاونات    ايطاليا تخصص 30 ألف منصب عمل للمغاربة    جهة الدار البيضاء- سطات.. جلالة الملك يطلق مشاريع تهم إعادة الهيكلة والإدماج الحضري لحيي "الهراويين الشمالية" و"سيدي أحمد بلحسن"    الأمير مولاي رشيد يترأس افتتاح الدورة 22 للمعرض الدولي للنشر والكتاب بالدارالبيضاء    مغاربة متخوفون من الفنان حسين الجسمي    لجنة برلمانية تشرع في افتحاص المنح الجامعية    رونالدو يثير موجة غضب بعد ظهوره في إعلان إسرائيلي    المركزيات النقابية «تذعن» لقرار الإضراب العام الوطني    بالصور: تطويق أمني يقابل احتجاجات الأساتذة المتدربين بتطوان    سابقة..صحيفة جزائرية تشيد بالملك و تفاجئ المغاربة بما كتبته    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الجمعة 12 فبراير    الافلام الطويلة والقصيرة التي ستشارك ففي مهرجان طنجة    فراش يحرق نفسه على الطريقة البوعزيرية بمكتب وكيل الملك بأكادير    تفاصيل اللحظات الأخيرة التي سبقت إقالة الزاكي    أولمبيك خريبكة يخطط لإسقاط غامتيل الغامبي في الكونفدرالية    اعمارة: الوزارة منحت 7538 رخصة بحث بقطاع التعدين    بالفيديو: بايرن ميونخ أخر المتأهلين لنصف نهائي كأس ألمانيا    صباح اليوم: حادثة سير مروعة على الطريق الساحلية بين الحسيمة والناظور    مقتل 6 أشخاص في إطلاق نار داخل مكتب تعليمي بالسعودية    القضاء الاميركي يرفض منح قاتل روبرت كينيدي افراجا مشروطا    مدير المخابرات الأمريكية: يمكننا استعمال آلات الغسيل والثلاجات للتجسس على الناس!    التوفيق: ارتفاع الدعم المخصص للقيمين الدينيين إلى أزيد من مليار درهم    سابقة:. أول وزيرة للسعادة في العالم    ابتسام تسكت تقلد كيم كاردشيان    عامل نظافة يُحبط مخططاً لاغتيال رئيس دولة عربية!    «حادث مؤسف للغاية»    وزير الشؤون الخارجية السعودي في زيارة عمل إلى المغرب    سميرة سعيد تؤجل تصوير «ماحصلش حاجة»    الطيب الصدِّيقي: الحنين إلى المستقبل    سابقة إفريقية في معرض الكتاب: الدار البيضاء، منصة عالمية لحقوق النشر    الدارالبيضاء تحتضن الدورة الرابعة للمنتدى الدولي إفريقيا والتنمية    الذهب عند أعلى مستوى في نحو 7 أشهر ونصف    الملك بالبيضاء ويلتقط صورة مع خطيبين    مشاهير من السويد في رحلة لاكتشاف سحر مراكش    المركز المغربي للظرفية: الطريق لا يزال طويلا لتقوية جاذبية الاقتصاد المغربي    برشلونة يستعيد قوته الضاربة للثأر من سيلتا فيغو    هل تربك المختبرات الدولية المغرب لإبرام صفقة لقاح "زيكا"؟    خلطة مغربية طبيعية لتبيض الوجه من أول استعمال..جربيها بنفسك‎    امرأة مصرية: أنا دابة الله في الأرض جئت في آخر الزمان لإنقاذ البشرية (فيديو)    إسقاط الجنسية    مجلس النواب يصادق بالإجماع على مشروعي قانون يتعلقان باقتناء سفن الصيد ومباشرة بنائها وترميمها وبمدونة التجارة البحرية    مجلس المستشارين يصادق بالإجماع على مشروع قانون يتعلق بالتجارة الخارجية    مدونة الطيران المدني تمر بالاجماع في مجلس النواب    عبد الرحيم العطري: هكذا يمكن بالطعام تفكيك شفرات المجتمع    ميركل تسأل أردوغان: هل تستطيع الكتابة بالعربية؟    كيف تحمي أطفالك من أمراض الشتاء؟    ارتفاع أسعار الحمير بتركيا بعد كثرة الطلب على حليبها    المغرب في طليعة مبادرات نشر قيم التسامج ومحاربة التطرف    سيدة تدعي أنها دابة الله على الأرض و أنها ستنقذ البشرية من المسيح الدجال    العثور على مؤلفات لعبد القادر الجيلاني في مكتبة الفاتيكان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حوار مع يحي بلحسن مقدم برنامج إحكي لي بإذاعة كاب راديو
نشر في أريفينو يوم 31 - 01 - 2011

يحظى برنامج إحكي لي الذي يبث مساءا على أثير إذاعة كاب رادو بطنجة ،بإهتمام بالغ و بتتبع من طرف عدد كبير من المستمعين و المستمعات المنتمين إلى جهتي الشمال و الشرق،بحيث يسهر على إعداده و تقديمه الأستاذ يحي بلحسن صحفي بذات المحطة الإذاعية إذ يعمل من خلاله الإجابة على عدد من القضايا الإجتماعية و الشخصية والتي يروي أحداثها المستمعون عبر إتصالاتهم لمعرفة الحلول و النصائح التي قد تفيدهم في إتخاد بعض القرارات اتجاه قضاياهم المطروحة,و لتقريب القراء المهتمين بهذا البرنامج أجرينا حوارا مع الأستاذ يحيى بلحسن معد و مقدم البرنامج، نعرض عليكم نص الحوار كاملا.
سؤال: هل يمكنكم تقريب القراء من شخصية الأستاذ يحي بلحسن ؟
جواب: أولا أود أن أرحب بكل ساكنة مدينة الناظور و النواحي، ثانيا نعتوني بالأستاذ، فلا أستاذا في هذا المجال ،فنحن مجرد أناس عاديون نمارس المهنة بحب و شغف،و في ما يتعلق بحياتي الشخصية فهي حياة عادية لمواطن مغربي منحدر من مدينة وجدة أب لطفلتين، فأنا خادم المستمعين الكرام من خلال تلك النافذة والتي أعتبرها متنفسا لكل مواطن يريد البوح بكل طلاقة و حرية ،أما بالنسبة لما هو شخصي ،فأتقاسمه مع كل المستمعين الكرام ،لي مشاكلي الخاصة، لي أحلامي ،لي طموحاتي، لي طريقتي الخاصة في التعامل مع المشاكل و أسجل بكل وضوح و صراحة أني المستفيد الأول من تجارب و آراء المستمعين لأن تجاربهم شيء لا يستهان به ،كما أعتبرها مدرسة أو أكاديمية من الطراز الرفيع إن صح التعبير .
سؤال: قبل الإلتحاق بمحطة كاب راديو ،هل سبق لكم أن مارستم العمل الصحفي بإحدى وسائل الإعلام في طنجة أو بإحدى المدن المغربية ؟
جواب: كانت هناك ممارسة للعمل الصحفي ، لن أقول الإذاعة لكن ضمن الصحافة المكتوبة داخل التراب الوطني و خارجه، أما بالنسبة للصحافة المسموعة فهذه أول تجربة لي،حيث أغتنم الفرصة لأشكر المستمعين لسماحهم لي للدخول في أدق التفاصيل في مختلف قضايا مجتمعنا المغربي .
سؤال: من وراء فكرة إنشاء برنامج إحكي لي؟هل هو يحي أم أن هناك شخصية أخرى ساهمت في ذالك؟
جواب: لن أقول أنها فكرتي و لن أقول أنها فكرة فلان أو فلان ،بل أقول أنها جاءت بعد مخاض عسير و حلم لم يأت بسهولة ،كاب راديو فهو أربع و عشرون ساعة من العمل الجاد و المتواصل، و بالنسبة للمستمعين فأعتبرهم كنزا و محركا أساسيا لديمومتها و حظورها في المشهد الصحفي الوطني، فكرة البرنامج فهي فكرة ولدت مع المستمعين، فالحكي نحن نمارسه منذ زمن بعيد بشكل يومي فلن نقول أنها فكرة حكرعلى إذاعة ،لن أقول أنها فكرتي لأنها ولدت مع الطفل، فهو منذ طفولته و نعومة أظافره يحكي لأمه ،سأقول في النهاية أنها فكرة المستمعين الكرام .
سؤال: ما هو السر في إستقطاب عدد كبير من المستمعين ،فهل هو صوت يحي أم نصائحه التي تلقى ترحيبا من قبلهم؟
جواب:ليس هناك سر و لا أدري لماذا نستعمل دائما هذه الكلمات من العيار الثقيل؟ ليس هناك سر و لا وصفة سحرية و لا عصى سحرية ،إنها البساطة ،كن صادقا، كن محبا لما تعمل كن كما أنت فسيتقبلك المستمع ،كن شخصا عاديا بدون مجاملات ، فالمستمع ذكي لأنه يلتقط ذبذبات الصداقة و الحب،أحب ما تعمل لكي تعمل ما تحب، و أنا في هذا البرنامج أعمل ما أحب.
سؤال:ما هي طموحات يحي المستقبلية ؟
جواب:سمعت مقولات كثيرة،لكنني سأركز على كلمة بسيطة ،لكل وقت أداء فالإنسان تختلف أفكاره من لحظة لأخرى ،لا أدري كيف ستكون قراراتي المستقبلية،لكن ما أراه الأن أني سعيد بحب المستمعين و أرى نفسي في ما يراه المستمعون ،أما غذا فسأتركه للرحمان الرحيم.
سؤال: ماذا تود توجيهه للمستمعين و لسكان مدينة وجدة مسقط رأسك؟
جواب: لن أقول كلمتي لسكان وجدة فقط ،فأنا مغربي حامل لبطاقة تعريف وطنية،ما أود توجيهه لكل فرد سواء داخل المغرب أو خارجه،كن مواطنا يعي جيدا طموحاته و كذالك يعي واجباته،كما أشكركم في النهاية على الإستضافة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.