نشرة خاصة : الحرارة ستصل 48 درجة في عدد من المناطق    عاجل.. المحكمة الدستورية ترفض النظام الداخلي للمجلس الأعلى للسلطة القضائية    عمال مصنع "رونو" يحتجون بكسر كؤوس "المكافأة"‎    ارتفاع عدد السياح الوافدين ب16 في المائة في تطوان    البنك الدولي يمنح 43 مليون دولار لمشاريع فلسطينية    عاجل : هذا ما كتبته الصحافة المصرية اليوم عن الملك    جنازة مهيبة ل"مايسترو الكرة المغربية" .. وداعا عبد المجيد الظلمي    الرجاء يؤجل جمعه العام رسميا إلى 19 شتنبر    القصر الكبير.. توقيف ضابط ومفتش للشرطة عن العمل بعد ضبطهما في حالة تلبس بالارتشاء    محامي: ترحيل المهداوي للبيضاء من أجل قضية تتعلق بحراك الريف    حسبان "هرب" من جنازة " الظلمي. عتقوه البوليس من هجوم لرجاويين شاركوا في تشييع جثمان "الماسترو" لمثواه الأخير    نيمار يشتبك مع سيميدو ويغادر تدريب برشلونة    الحسيمة تحبس أنفاسها في انتظار خطاب العرش.. والهمة صاحب اليد الطولى    فتح باب التسجيل للمشاركة في فعاليات الدورة السابعة لمهرجان واد نون السينمائي    لهذا السبب الغى نيمار رحلته الى شنغهاي    الأردن يضع شرطا لعودة السفيرة الإسرائيلية إلى عمّان    "معطلو نواب الأمة" يبادرون إلى المطالبة بصرف "معاش البرلمان"    "لوطوروت" البيضاء- الرباط.. فتح منفذ مباشر لوسط المحمدية    ها شحال من واحد داز فالحركة الانتقالية ديال موظفي السجون    محمد السادس: الظلمي رياضي كبير.. ولقب ب"المايسترو" لتقنياته    المودني: المغرب يتوفر على منظور متكامل لإصلاح المدرسة الوطنية    نشرة إنذارية: الحرارة تصل 48 درجة إلى غاية الثلاثاء المقبل    كيعرفو يولدو حسن من أطباءنا. لثاني مرة شرطة مليلية تولد مغربية في معبر حدودي    مداخيل كأس السوبر الفرنسي لعائلة المرحوم الظلمي    منير الحدادي ينتظر الضوء الأخضر من الفيفا لحمل قميص أسود الأطلس    أسعار النفط تعاود منحى الصعود ومخاوف من كلفتها الاجتماعية والاقتصادية على بلادنا    نيمار يغادر تدريبات برشلونة بميامي الأمريكية بعد شجاره مع هذا اللاعب    صورة.. هكذا اصبح شعر امرأة توقفت عن قصّه نهائيا    تهمة سرقة أغنية تلاحق شرف    سكنفل: التخصيب خارج الأرحام حلال    تعديلات لتحرير حركة المني والبويضات    ردا على العقويات الأمريكية..روسيا تخفض عدد الدبلوماسيين الأميركيين بأراضيها    الدوزي يلتقي سعد المجرد بباريس    ب"لوك" غير مسبوق.. الفنانة الأمازيغية تاشنويت تغني بالعربية    بعد منعهم.. آلاف المقدسيين يستعدون لأداء صلاة الجمعة في الشوارع    كونتي في تواصل يومي لتدعيم صفوف تشيلسي    عدد جديد من "قضايا معاصرة": التحررية مذهب إنساني    بحضور عائلة الزفزافي.. مسيرة بشوارع العروي للمطالبة بسراح معتقلي الريف – صور    ثري جديد ينتزع عرش أغنى رجل في العالم من بيل غيتس    "أطفال القمر" .. حياة تبدأ بعد غروب الشمس وعزلة خلال النهار    فاتي جمالي تؤكد مواصلة تبنِّيها مستقبل اللاجئة السورية    السعودية تُسقط صاروخاً باليستياً كان متجها نحو مكة المكرمة    المغني السوري سامو زين يحصل على الجنسية المصرية    بوسعيد يتوقع تحقيق الاقتصادي المغربي نموا بنسبة 4.8 بالمائة خلال 2017    عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم    الجمعية الوطنية لموظفي الجماعات الترابية تستعد للانزال الوطني    في أول رد رسمي للمفرب.. الخلفي‫:‬ لا نتوفر على معطيات صحيحة بشأن اعتقال البوليساريو ل19 مغربيا    عامين ونص من بعد ما تقتل. أرملة شرطي أمريكي ولدات منو    الإسلام.. أكثر الديانات انتشارا في العالم عند حلول عام 2060    السعودية تصرف رواتب "أطول شهر في السنة"    قوات "قسد" الكردية تسيطر على نصف الرّقة    "هيومن رايتس" تطالب السلطات السعودية بالكشف عن وضع الأمير محمد بن نايف    الاضطرابات النفسية تعرض الأطفال للإدمان عند الكبر    تفاعلا مع ندوة "كافر مغربي".. الكنبوري: الإصلاح الديني موضوع لا يحتاج إلى الشعبوية    أيام وينتهي صراخهم.. أسبوع ويتعبون من إزعاجنا    الناجي ضيفا على هسبريس .. صاحب "ابن النبي" الذي لا يخشى شيئا    هل الطيبة غباء ؟ أم..    المسجد الأقصى ..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حوار مع يحي بلحسن مقدم برنامج إحكي لي بإذاعة كاب راديو
نشر في أريفينو يوم 31 - 01 - 2011

يحظى برنامج إحكي لي الذي يبث مساءا على أثير إذاعة كاب رادو بطنجة ،بإهتمام بالغ و بتتبع من طرف عدد كبير من المستمعين و المستمعات المنتمين إلى جهتي الشمال و الشرق،بحيث يسهر على إعداده و تقديمه الأستاذ يحي بلحسن صحفي بذات المحطة الإذاعية إذ يعمل من خلاله الإجابة على عدد من القضايا الإجتماعية و الشخصية والتي يروي أحداثها المستمعون عبر إتصالاتهم لمعرفة الحلول و النصائح التي قد تفيدهم في إتخاد بعض القرارات اتجاه قضاياهم المطروحة,و لتقريب القراء المهتمين بهذا البرنامج أجرينا حوارا مع الأستاذ يحيى بلحسن معد و مقدم البرنامج، نعرض عليكم نص الحوار كاملا.
سؤال: هل يمكنكم تقريب القراء من شخصية الأستاذ يحي بلحسن ؟
جواب: أولا أود أن أرحب بكل ساكنة مدينة الناظور و النواحي، ثانيا نعتوني بالأستاذ، فلا أستاذا في هذا المجال ،فنحن مجرد أناس عاديون نمارس المهنة بحب و شغف،و في ما يتعلق بحياتي الشخصية فهي حياة عادية لمواطن مغربي منحدر من مدينة وجدة أب لطفلتين، فأنا خادم المستمعين الكرام من خلال تلك النافذة والتي أعتبرها متنفسا لكل مواطن يريد البوح بكل طلاقة و حرية ،أما بالنسبة لما هو شخصي ،فأتقاسمه مع كل المستمعين الكرام ،لي مشاكلي الخاصة، لي أحلامي ،لي طموحاتي، لي طريقتي الخاصة في التعامل مع المشاكل و أسجل بكل وضوح و صراحة أني المستفيد الأول من تجارب و آراء المستمعين لأن تجاربهم شيء لا يستهان به ،كما أعتبرها مدرسة أو أكاديمية من الطراز الرفيع إن صح التعبير .
سؤال: قبل الإلتحاق بمحطة كاب راديو ،هل سبق لكم أن مارستم العمل الصحفي بإحدى وسائل الإعلام في طنجة أو بإحدى المدن المغربية ؟
جواب: كانت هناك ممارسة للعمل الصحفي ، لن أقول الإذاعة لكن ضمن الصحافة المكتوبة داخل التراب الوطني و خارجه، أما بالنسبة للصحافة المسموعة فهذه أول تجربة لي،حيث أغتنم الفرصة لأشكر المستمعين لسماحهم لي للدخول في أدق التفاصيل في مختلف قضايا مجتمعنا المغربي .
سؤال: من وراء فكرة إنشاء برنامج إحكي لي؟هل هو يحي أم أن هناك شخصية أخرى ساهمت في ذالك؟
جواب: لن أقول أنها فكرتي و لن أقول أنها فكرة فلان أو فلان ،بل أقول أنها جاءت بعد مخاض عسير و حلم لم يأت بسهولة ،كاب راديو فهو أربع و عشرون ساعة من العمل الجاد و المتواصل، و بالنسبة للمستمعين فأعتبرهم كنزا و محركا أساسيا لديمومتها و حظورها في المشهد الصحفي الوطني، فكرة البرنامج فهي فكرة ولدت مع المستمعين، فالحكي نحن نمارسه منذ زمن بعيد بشكل يومي فلن نقول أنها فكرة حكرعلى إذاعة ،لن أقول أنها فكرتي لأنها ولدت مع الطفل، فهو منذ طفولته و نعومة أظافره يحكي لأمه ،سأقول في النهاية أنها فكرة المستمعين الكرام .
سؤال: ما هو السر في إستقطاب عدد كبير من المستمعين ،فهل هو صوت يحي أم نصائحه التي تلقى ترحيبا من قبلهم؟
جواب:ليس هناك سر و لا أدري لماذا نستعمل دائما هذه الكلمات من العيار الثقيل؟ ليس هناك سر و لا وصفة سحرية و لا عصى سحرية ،إنها البساطة ،كن صادقا، كن محبا لما تعمل كن كما أنت فسيتقبلك المستمع ،كن شخصا عاديا بدون مجاملات ، فالمستمع ذكي لأنه يلتقط ذبذبات الصداقة و الحب،أحب ما تعمل لكي تعمل ما تحب، و أنا في هذا البرنامج أعمل ما أحب.
سؤال:ما هي طموحات يحي المستقبلية ؟
جواب:سمعت مقولات كثيرة،لكنني سأركز على كلمة بسيطة ،لكل وقت أداء فالإنسان تختلف أفكاره من لحظة لأخرى ،لا أدري كيف ستكون قراراتي المستقبلية،لكن ما أراه الأن أني سعيد بحب المستمعين و أرى نفسي في ما يراه المستمعون ،أما غذا فسأتركه للرحمان الرحيم.
سؤال: ماذا تود توجيهه للمستمعين و لسكان مدينة وجدة مسقط رأسك؟
جواب: لن أقول كلمتي لسكان وجدة فقط ،فأنا مغربي حامل لبطاقة تعريف وطنية،ما أود توجيهه لكل فرد سواء داخل المغرب أو خارجه،كن مواطنا يعي جيدا طموحاته و كذالك يعي واجباته،كما أشكركم في النهاية على الإستضافة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.