دستور روسي جديد لسوريا يغير اسمها ويلغي ديانة الرئيس    جمعية الملكي للخدمات الاجتماعية بالجديدة تنظم قافلة طبية باقليم ورززات    داني ألفيش بصراحة: أتمنى فوز الأتلتيكو    بنواحي " يطير" إلى روسيا قبل توقيفه مدى الحياة    وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية ستقوم بعمليات واسعة لصيانة المساجد وتجهيزها وتعزيز تأطيرها بمناسبة رمضان الأبرك    هذا جديد قضية البطل بدر هاري ونادل المقهى    خاص. الامن يفك جريمة القتل التي راح ضحيتها سائق سيارة أجرة وأحزنت مدينة الناظور    تويتر يعدل طريقة حساب عدد الأحرف في التغريدات    كنال بلس الفرنسية تكشف وجهة بوفال القادمة    الحكومة تستورد 15 مليون كتكوت لخفض أسعار الدجاج    وأخيرا مجلس المستشارين يستأنف مناقشة قوانين التقاعد    أمن طنجة يوقف شخصا ابتز طليقته بنشر صور فاضحة لها    قناة فرنسية تكشف حقيقة توقيع مهدي بنعطية مع الارسنال    الرميد: جهات أجنبية لم تستوعب التحولات العميقة التي يشهدها المغرب في حقوق الإنسان    واش الزين مكاينش في المغرب.. نساء المغرب في المرتبة 113 عالميا لأجمل نساء العالم    القرعة تفرز مواجهات نارية لممثلي الكرة المغربية في المسابقات القارية    اعتقال ثلاثة أشخاص من مسيرة ببنسليمان    يارا: أرغب في أغان مغربية .. واللهجة صعبة    القناة الأولى.. تفاصيل الباقة الرمضانية للسلسلات والبرامج والأفلام التلفزيونية    أحزاب "الأصالة والمعاصرة" و "الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية" و "الاتحاد الدستوري" تدعو لوضع إطار قانوني للانتخابات يسمح بإرساء دعائم دولة الحق والقانون وتفعيل أمثل لدستور 2011    ثانوية تيفاريتي التأهيلية، نادي اللغة الإنجليزية يتألق وطنيا    هذا مااتفق عليه الخلفي مع المكتب التنفيذي لفدرالية ناشري الصحف    الرّجاء تَنتخِب رَئيسها الجَديد فِي رَمضان    60ألف جندي مغربي يُساهمون في حفظ السلام    كيندجي جيغاك: فخور بتقاسم "البوب الغجري" مع جمهور موازين    عاجل: ظهور أجزاء جديدة من حطام الطائرة المصرية المنكوبة نقلت إلى معامل البحث الجنائي    عزيمان يدعو لإعادة النظر بمعايير ممارسَة مهن التربية والتعليم    الحكومة المغربية تعيد التفاوض على خط ائتماني بقيمة 5 مليارات دولار    أقدم عالمة مغربية في في مجال الفقه في ذمة الله    حاتم العراقي وناتاشا أطلس وميتر جيمس … "ثلاثي الأحلام " في رابع ليالي "موازين"    المخرج البريطاني كين لوتش يفوز بالسعفة الذهبية لمهرجان كان السينمائي    عمالة مقاطعة الحي الحسني تخلد الذكرى 11 لانطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية    نزار بركة: كوب 22 سيشكل جسرا يربط بين المجتمع العلمي والمنظمات غير الحكومية    بالفيديو.. إنفجار قوي يهز أرجاء فندق "ماجستيك" و إصابة عدد من الأشخاص‎    إيران تعلن قرارها الاخير بخصوص فريضة الحج    الكشف عن اللحظات الأخيرة لضحايا الطائرة المصرية    جوبي ينتقد ضمنيا التقرير الأمريكي حول المغرب    تراجع عجز المالية العمومية بفضل الحسابات الخصوصية    مسؤول مصري: أشلاء ضحايا الطائرة تحمل آثار انفجار    أسر ضحايا هجمات باريس تعتزم مقاضاة بلجيكا    3 طرق لعلاج الصداع    «الثلاثي جبران» يأخذ جمهور موازين في سفر شجن إلى القدس    سميرة سعيد ل «الاتحاد الاشتراكي» بعد حصد جائزتي أحسن مطربة وأحسن «ألبوم» التتويج له أهمية كبرى لأنه جاء من الجمهور العربي    حسنية أكادير يزيد أوجاع مولودية وجدة    المهرجان الوطني للمسرح بالحي المحمدي إرث ثقافي .. ينبغي المحافظة عليه    الأوقاف تعلن عن موعد إجراء عملية القرعة لتحديد قوائم الحجاج    في بند إصلاح مجلس الأمن    "سباغيتي" ببلح البحر    طقس حار في هذه المناطق اليوم الثلاثاء    7 أشياء احذر فعلها قبل النوم    فنان معروف يمتنع عن شرب الخمر ويوجه رسالة للشباب المدمنين عليه    جمعية الأمل للتنمية والثقافة بأغبالة تدعو للمساهمة في مبادرة "خيمة رمضان"    قائمة أسوأ مدن العالم التي يمكن العيش فيها    بنجلون التويمي: التعاون جنوب جنوب يمنح المغرب مزيدا من الفرص لتعزيز حضوره على الصعيد القاري    صحيفة جزائرية: طنجة جعلت المغرب أكثر جذبا للاستثمار من الجزائر    هذا ما يحدث لك عندما يرافقك هاتفك الذكي إلى السرير !    7 طرق مذهلة للتخلص من آلام الظهر    اللي بغى يمشي للحج: ها وقتاش القرعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





انطلاق العمل بتجربة القضاء الفردي بالمحاكم الابتدائية
نشر في الصباح يوم 11 - 09 - 2011

ينطلق اليوم، (الاثنين)، العمل بتجربة قضاء القرب بالمحاكم الابتدائية، التي أعلن عنها وزير العدل محمد الناصري أخيرا، ونظم إثرها جمعيات عمومية استثنائية دون انتظار صدور القانون بالجريدة الرسمية ومرور المدة القانونية اللازمة لكي يدخل حيز التطبيق، لإعادة تقسيم برامج الجلسات بما يتناسب مع التغييرات التي أحدثت بشأن قضاء القرب.
وستعرف المحكمة الابتدائية للبيضاء تقسيما ثلاثيا، إذ ستصبح مقر المحكمة الجنحية بعين السبع والمحكمة المدنية بأنفا
والمحكمة الاجتماعية بالألفة، الشيء الذي يتطلب عدد معينا من القضاة والنواب، لإدارة الجلسات.
ويرى المتتبعون أن اعتماد القضاء الفردي في المحاكم الابتدائية هو رجوع إلى ما كان عليه الوضع قبل 1974 حين كان القضاء الفردي هو المعتمد في جلسات أمام محاكم السدد والقضاة الشرعيين وفي القضايا الإستعجالية، وحتى أمام المحاكم الإقليمية سابقا، إذ أن القاضي المقرر هو الذي ينكب وحده على دراسة الملف ويقدم للهيأة تقريرا يصير في جل الأحيان هو الحكم نفسه، إلا أن تجربة القضاء الفردي لم يكتب لها النجاح بالنظر إلى الآثار السيئة التي تركتها سواء على سمعة القضاء أوعلى مردوديته وجودة أدائه، ليتم اعتماد القضاء الجماعي مع الإبقاء على القضاء الفردي في بعض القضايا.
وترمي التجربة الجديدة إلى تحميل كل قاض مسؤوليته أمام المفتشية العامة لوزارة العدل، بشأن الملفات التي يبت فيها، والاقتصاد فيعمل مجموعة من القضاة في ملف واحد، ما يسرع عملية البت في القضايا، إلا أن السؤال الذي يطرحه نفسه بإلحاح، هل الإسراع في البت يخص الكم على حساب الكيف الذي ربما يتأذى كثيرا من الرجوع إلى نظام القضاء الفردي خاصة في الملفات الكبرى، وهل وزارة العدل اعتمدت إستراتيجية معينة لأجل تدارك الخصاص الذي سيعاني منه الجسم القضائي بشأن الاستحقاقات الانتخابية المقبلة والتي سيعهد للقضاة الإشراف عليها، إذ ستعرف العملية إشراك حوالي 1600 قاض من أصل 3500 قاض.
ويرمي التنظيم القضائي الجديد إلى إحداث أقسام لقضاء القرب بالمحاكم الابتدائية ومراكز القضاة المقيمين، بوصفها جهة قضائية مؤهلة لمعالجة المنازعات والمخالفات البسيطة، وفق مسطرة مبسطة، مع تيسير سبل التبليغ والتنفيذ، بما يحقق تقريب القضاء من المتقاضين، كما يمكن عقد جلسات تنقلية بإحدى الجماعات الواقعة بدائرة النفوذ الترابي لقسم قضاء القرب. ويختص قاضي القرب بالنظر في الدعاوى الشخصية والمنقولة التي لا تتجاوز قيمتها مبلغ 5 آلاف درهم، ولا يختص في النزاعات المتعلقة بمدونة الأسرة والعقار والقضايا الاجتماعية والإفراغات، باستثناء قضايا النفقة.
ويمتد اختصاص قاضي القرب إلى البت في المخالفات، على أن لا تتعدى العقوبة التي يمكن الحكم بها مبلغ 1200 درهم كغرامة.
كما يهدف إلى خلق إمكانية لتصنيف المحاكم الابتدائية حسب نوعية القضايا التي تختص بالنظر فيها إلى محاكم ابتدائية مدنية ومحاكم ابتدائية اجتماعية ومحاكم ابتدائية زجرية. وتقسم المحاكم الابتدائية المدنية إلى أقسام قضاء القرب وغرف مدنية وغرف تجارية وغرف عقارية، وتقسم المحاكم الابتدائية الاجتماعية إلى أقسام قضاء الأسرة وغرف حوادث الشغل والأمراض المهنية وغرف نزاعات الشغل، كما تقسم المحاكم الابتدائية الزجرية إلى أقسام قضاء القرب وغرف جنحية وغرف حوادث السير وغرف قضاء الأحداث.
وتختص غرفة الاستئنافات بالمحكمة الابتدائية بالنظر في الاستئنافات المرفوعة ضد الأحكام الصادرة ابتدائيا عن المحاكم الابتدائية في قضايا المخالفات، وفي القضايا الجنحية التي لا تتجاوز عقوبتها سنتين حبسا وغرامة أو إحدى العقوبتين فقط.
وتبت هذه الغرف كدرجة استئنافية طبقا للشروط المحددة بمقتضى قانون المسطرة المدنية أو قانون المسطرة الجنائية أو نصوص خاصة.
كما يشمل التعديل إحداث أقسام متخصصة في الجرائم المالية ببعض محاكم الاستئناف، للنظر في الجنايات المنصوص عليها في الفصول من 241 إلى 256 من القانون الجنائي والمتعلقة بالرشوة والاختلاس واستغلال النفوذ والغدر وكذا الجرائم التي لا يمكن فصلها عنها أو المرتبطة بها. وتشتمل هذه الأقسام على غرف للتحقيق وغرف للجنايات وغرف للجنايات الاستئنافية ونيابة عامة وكتابة للضبط وكتابة للنيابة العامة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.