دراسة: 3 ملايين هاتف ذكي يتطلّب الإصلاح سنويا داخل المملكة    مهرجان مراكش يخصّ المخرج السينمائيّ فيرهوفن بأول تكريم لعطائه    الميليشات الليبية خطفو فنانة ومازال ما بان ليها أثر    +صور..رئيس جماعة تزاغين يخرق قانون السير ويركن سيارة المصلحة في الممنوع فوق ممر الراجلين ببنطيب    هل يخلق هولاند المفاجاءة ويعين المغربية من اصول ريفية رئيسة وزراء فرنسا    منى فتو ترد على منتقدي فستانها : لا أبحث عن "البوز"– صور    تراجع ملحوظ في ليالي المبيت بفاس    جنازة والدة بنكيران غدا بعد صلاة العصر بمقبرة الشهداء    التوكل والتواكل    أرخص 8 مدن في العالم للعيش فيها.. بينهم دولة عربية    محكمة تبرئ إمام مسجد من تهمة "هتك عرض قاصر" بفاس    التحقيق مع بوليسي يشتبه تورطه في قضية تتعلق بالابتزاز وانتحال صفة    اجراء عمليات جراحية لثلاثة اشخاص يزنون اكثر من 200كيلو بمراكش    عادات المجتمع اليهودي وطقوسهم في أمر الزواج اغرب ما تراه ! لن تصدق !!    تأسيس مركز الأمل للتكوين و التدريب بالجديدة    الناظور تستعد لاحتضان الدورة الأولى للمنتدى الوطني لأمازيغ المغرب    نجوم أخفوا عن جمهورهم أسرار رهيبةجدا ومنهم فنانة اعترفت انها لقيطة لن تصدق من هى اغرب اسرار عن الفنانين تعلمها لاول مره !!    بنكيران: ورثت السياسة عن والدتي التي كانت استقلالية الهوى    شاهد ماذا وجد العلماء عند اخذ قطعه من الحجر الاسود لتحليلها سبحان الله لن تصدق النتيجه    اغرب معجزة جديدة بالاراضي السعودية تكشف عنها الأقمار الصناعية في المدينة المنورة تعرف عليها لاول مره !!    نشطاء الحراك بالحسيمة يطوفون على الاسواق والمداشر للتعبئة لأربعينية محسن    اغرب دراسه حول الأشخاص الذين يتحدثون أثناء نومهم والأسباب الحقيقية لذلك ؟! لن تصدق    مواد تستخدم في أغلب الأحيان وتسبب السرطان احذروا منها مواد خطيره جدا يجب على الكل الحذر !!    التساقطات المطرية الأخيرة بالناظور والدريوش تُبشر بموسم فلاحي جيد    فتاة أمريكية تنتحر أمام عائلتها بسبب مضايقات على الإنترنت    سيّدة تعثر على ابنها الشاب مشنوقًا ب"ملابس نسائية"    عن سن 91 سنة ملهمة بنكيران تركته وحده    هذا اخر ماقاله بنكيران عن والدته    للمرة الثانية.. لاعبو الرجاء يمتنعون عن السفر للقاء كروي    باحث أمريكيّ : المغربي يستهلك "ثقافة واشنطن" ولا يتبنِّى نموذجها    أتفاحة بداخلها قرحة ؟؟؟        وصفة سحرية تخلصك من التدخين خلال ايام فقط والنتيجه رائعه !!    والدة رئيس الحكومة عبد الإله ابن كيران في ذمة الله    بنكيران على بيان الخارجية اللي سبو بخصوص تصريحه حول دور روسيا المدمر في سوريا ل"كود": لا تعليق    +18 الشوهة صافي ممثلات الخارج مستورات في مراكش وعكرود تعرات بالكامل    هده هي العقوبات التي تنتظر لزمالك والإسماعيلي بعد الانسحاب من الدوري    تعرف على ما قاله ابن ترامب لشاب فلسطيني جلس على مقعد مجاور له في الطائرة!    وزارة الفلاحة: التساقطات المطرية الأخيرة تُبشر بموسم فلاحي جيد    فاخر يطالب حسبان بحل سريع لأزمة الرجاء    ميركل حزينة على صديقها الإيطالي    الكشف عن المجرم الذي هاجم شابا بالبيضاء بسيف محاولا سرقته    بلهندة يُراكم "الجوائز الرمزية" ويُحير المغاربة    بعد القفطان المحلول عكرود تعود بفضيحة أخرى مدوية وسط غضب فيسبوكي عارم    فريق برازيلي كبير مهتم بخدمات عادل تعرابت    بسبب الركود وتراجع أثمنة العقار: فوائد قروض السكن تتجه نحو الانخفاض وتستقر في 3٫70 في المائة    انفراد/ ملف بودريقة كلف الجامعة 20 مليون سنتيم    روسيا تحتج على بنكيران بعد اتهامه موسكو بتدمير حلب    تسوكاموتو: تكريمي بمراكش أثر في كثيرا وحفزني لما هو آت    إبراهيموفيتش: لو تعمدت إصابة كولمان لما قام من مكانه    برنامج الجولة 12 للبطولة الاحترافية في درجتها الاولى    لأول مرة.. عرض فيلم لوالت ديزني باللغة العربية في مهرجان مراكش الدولي    "بنك المغرب" يعلن ارتفاع الاحتياطات من العملة الصعبة ل 250.2 مليار درهم    من سجن الآباء إلى حضن الأعداء    طائرة "دريملاينر 787-800" تابعة للخطوط الملكية المغربية تحط لأول مرة بمطار برشلونة    مهرجان مراكش.. بنشهيدة الأكثر أناقة    بالصور.. هذا ما تخفيه الكعبة من الداخل    بالفيديو بعدما أثبته العلم الحديث..لماذا أمر الله الرجال باعتزال النساء أثناء الحيض    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





انطلاق العمل بتجربة القضاء الفردي بالمحاكم الابتدائية
نشر في الصباح يوم 11 - 09 - 2011

ينطلق اليوم، (الاثنين)، العمل بتجربة قضاء القرب بالمحاكم الابتدائية، التي أعلن عنها وزير العدل محمد الناصري أخيرا، ونظم إثرها جمعيات عمومية استثنائية دون انتظار صدور القانون بالجريدة الرسمية ومرور المدة القانونية اللازمة لكي يدخل حيز التطبيق، لإعادة تقسيم برامج الجلسات بما يتناسب مع التغييرات التي أحدثت بشأن قضاء القرب.
وستعرف المحكمة الابتدائية للبيضاء تقسيما ثلاثيا، إذ ستصبح مقر المحكمة الجنحية بعين السبع والمحكمة المدنية بأنفا
والمحكمة الاجتماعية بالألفة، الشيء الذي يتطلب عدد معينا من القضاة والنواب، لإدارة الجلسات.
ويرى المتتبعون أن اعتماد القضاء الفردي في المحاكم الابتدائية هو رجوع إلى ما كان عليه الوضع قبل 1974 حين كان القضاء الفردي هو المعتمد في جلسات أمام محاكم السدد والقضاة الشرعيين وفي القضايا الإستعجالية، وحتى أمام المحاكم الإقليمية سابقا، إذ أن القاضي المقرر هو الذي ينكب وحده على دراسة الملف ويقدم للهيأة تقريرا يصير في جل الأحيان هو الحكم نفسه، إلا أن تجربة القضاء الفردي لم يكتب لها النجاح بالنظر إلى الآثار السيئة التي تركتها سواء على سمعة القضاء أوعلى مردوديته وجودة أدائه، ليتم اعتماد القضاء الجماعي مع الإبقاء على القضاء الفردي في بعض القضايا.
وترمي التجربة الجديدة إلى تحميل كل قاض مسؤوليته أمام المفتشية العامة لوزارة العدل، بشأن الملفات التي يبت فيها، والاقتصاد فيعمل مجموعة من القضاة في ملف واحد، ما يسرع عملية البت في القضايا، إلا أن السؤال الذي يطرحه نفسه بإلحاح، هل الإسراع في البت يخص الكم على حساب الكيف الذي ربما يتأذى كثيرا من الرجوع إلى نظام القضاء الفردي خاصة في الملفات الكبرى، وهل وزارة العدل اعتمدت إستراتيجية معينة لأجل تدارك الخصاص الذي سيعاني منه الجسم القضائي بشأن الاستحقاقات الانتخابية المقبلة والتي سيعهد للقضاة الإشراف عليها، إذ ستعرف العملية إشراك حوالي 1600 قاض من أصل 3500 قاض.
ويرمي التنظيم القضائي الجديد إلى إحداث أقسام لقضاء القرب بالمحاكم الابتدائية ومراكز القضاة المقيمين، بوصفها جهة قضائية مؤهلة لمعالجة المنازعات والمخالفات البسيطة، وفق مسطرة مبسطة، مع تيسير سبل التبليغ والتنفيذ، بما يحقق تقريب القضاء من المتقاضين، كما يمكن عقد جلسات تنقلية بإحدى الجماعات الواقعة بدائرة النفوذ الترابي لقسم قضاء القرب. ويختص قاضي القرب بالنظر في الدعاوى الشخصية والمنقولة التي لا تتجاوز قيمتها مبلغ 5 آلاف درهم، ولا يختص في النزاعات المتعلقة بمدونة الأسرة والعقار والقضايا الاجتماعية والإفراغات، باستثناء قضايا النفقة.
ويمتد اختصاص قاضي القرب إلى البت في المخالفات، على أن لا تتعدى العقوبة التي يمكن الحكم بها مبلغ 1200 درهم كغرامة.
كما يهدف إلى خلق إمكانية لتصنيف المحاكم الابتدائية حسب نوعية القضايا التي تختص بالنظر فيها إلى محاكم ابتدائية مدنية ومحاكم ابتدائية اجتماعية ومحاكم ابتدائية زجرية. وتقسم المحاكم الابتدائية المدنية إلى أقسام قضاء القرب وغرف مدنية وغرف تجارية وغرف عقارية، وتقسم المحاكم الابتدائية الاجتماعية إلى أقسام قضاء الأسرة وغرف حوادث الشغل والأمراض المهنية وغرف نزاعات الشغل، كما تقسم المحاكم الابتدائية الزجرية إلى أقسام قضاء القرب وغرف جنحية وغرف حوادث السير وغرف قضاء الأحداث.
وتختص غرفة الاستئنافات بالمحكمة الابتدائية بالنظر في الاستئنافات المرفوعة ضد الأحكام الصادرة ابتدائيا عن المحاكم الابتدائية في قضايا المخالفات، وفي القضايا الجنحية التي لا تتجاوز عقوبتها سنتين حبسا وغرامة أو إحدى العقوبتين فقط.
وتبت هذه الغرف كدرجة استئنافية طبقا للشروط المحددة بمقتضى قانون المسطرة المدنية أو قانون المسطرة الجنائية أو نصوص خاصة.
كما يشمل التعديل إحداث أقسام متخصصة في الجرائم المالية ببعض محاكم الاستئناف، للنظر في الجنايات المنصوص عليها في الفصول من 241 إلى 256 من القانون الجنائي والمتعلقة بالرشوة والاختلاس واستغلال النفوذ والغدر وكذا الجرائم التي لا يمكن فصلها عنها أو المرتبطة بها. وتشتمل هذه الأقسام على غرف للتحقيق وغرف للجنايات وغرف للجنايات الاستئنافية ونيابة عامة وكتابة للضبط وكتابة للنيابة العامة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.