اعتقال بوفيم الكاتب الإقليمي لحزب التقدم والاشتراكية بمدينة سيدي إفني    جوازات سفر الدول العربية الأسوأ في العالم    انطلاق أشغال منتدى المدن العتيقة بطنجة بمشاركة 38 دولة    فوز مرشح حزب الاستقلال بمقعد الدائرة الانتخابية بإقليم مولاي يعقوب    'لانام' تربح 180 مليون درهم من خفض أثمان 3253 دواء    المجلس الاقتصادي والاجتماعي يقدم 25 توصية لضمان استفادة الاقتصاد الوطني    مكتب السكك الحديدية يطرق باب الشراكة مع القطاع الخاص    الروينة نايضة : إقبال ضئيل على صناديق الاقتراع للانتخابات الجزئية بسيدي افني..و الدرك يحجز سيارة أحد المرشحين بعد فرار سائقها يشتبه انه كان يوزع المال ... و مستشار جماعي يصوت نيابة عن الناخبين    مهرجان فاس للثقافة الصوفية الدورة الثامنة على خطى ابن عربي    فن الطبخ والصناعة التقليدية المغربيين يتألقان بمقر البنك الدولي بواشنطن    برشلونة يريد تسريح أليكسيس سانشيز    فيديو: كأس العالم للشيشة !!    أنشيلوتي لن يدرب المان يونايتد    بالأرقام .. ميسي ملك 2014    فيربيك وأطر مديريته مستاؤون من 'تجاهل' المنتخبات الصغرى    تعيين المديرين الجدد للمراكز الجهوية لمهن التربية و التكوين    وزير الصحة يحث مسؤولي الوزارة على الإسراع بإنجاز المستشفيات    الدفاع يرجئ ملف 8 متهمين في الهجوم المسلح على لاعبي الوداد    مصرع امرأة في حادث طرامواي البيضاء بشارع محمد الخامس    5 عيوب يعانى منها مستخدمو "جالاكسى إس 5"    فصيل الوينرز سيواصل مقاطعة مباريات الوداد الرياضي لكن    وقفة احتجاجية ضد قائد الملحقة الإدارية44 ميموزا بعين السبع و أعوانه والمطالبة بحماية الصحفيين    إتهام الوزيرة بسيمة الحقاوي بإغلاق مركز للأطفال المعاقين دشنه الملك بأيت ملول والمساهمة في تشريد نزلائه    السباق نحو مدرية المركز السينمائي المغربي    الأمير مولاي رشيد يفتتح الدورة التاسعة للمعرض الدولي للفلاحة بمكناس - فيديو    وزارة الصحة تؤكد عدم تسجيل أية حالة إصابة بفيروس كورونا    برشلونة يسعى للتعاقد مع مسعود أوزيل    "سامير" تفاوض بلدان إفريقية لتخزين مادة الإسفلت    الجزائر وواقع حقوق الإنسان    رئيس الجماعة الحضرية لوجدة نيوز: المعارضة تعاند المدينة، لا عمر حجيرة    لا رام تتسلم طائرة جديدة من نوع ART 72-600    300 منصب عمل بينهم مهندسون وتقنيون بوحدة جديدة لتصنيع الطائرات بالمغرب    مسلم يتنازل عن حذائه لفقير كندي ويعود إلى بيته حافيًا    التسونامي.. الغزو الأبدي    تزنيت: ساكنة أيت الرخاء تحتج ضد التهميش    النهج الديمقراطي يدين "السياسات المخزنية" المعادية للأمازيغية    مجلة تتوج الكينية ''لوبيتا نيونغو'' اجمل امرأة في العالم لسنة 2014    السلطات الجزائرية تسلم المغرب شقيقين مغربيين كانا موضوع بحث    ابْنُ الحَرام..    قيادي سلفي يروج للدياثة في فتوى مثيرة للجدل    مدير جريدة يقتحم ليلا العلب الإلكترونية لصحافييه    بعد تحالف أبو مازن مع حماس: إسرائيل تعلن أنه لا مفاوضات مع حكومة فلسطين.. وأن حماس تنظيم إرهابي يسعى لتدميرها    باحثون يتوصلون إلى أدوية ترفع أمل علاج السل المقاوم للأدوية    شيخ يُفتي بوجوب ترك الزوجة للمغتصبين في حال التعرض للقتل    تفاصيل تداريب ريهانا الرياضية للحفاظ على رشاقتها    شاهدوا كيف تلتهم أمريكية 50 بيضة شيكولاتة في 6 دقائق    قيادي سلفي يبيح اغتصاب الزوجة حتى لا يُقتل    عرض لأبرز اهتمامات بعض الصحف العربية    أكادير : الاستعدادات جارية لتكريم أحد شيوخ العلم ورواد البلاغة بالتعليم الأصيل    رونالدو: بعض الناس لم تكن تريد رؤيتي في الملعب    صحيفة اسرائيليةتبدي حزنها على حبس سما المصري    الأزمة في أوكرانيا... هل تعيد طرح إشكاليات النظام العالمي القائم ؟    تمديد آجال سحب وإيداع الترشيحات لشغل منصب المدير العام للمركز السينمائي    القضية المغربية والوهم الجمهوري الإسباني .. صدور كتاب « المغرب والجمهورية الثانية في إسبانيا»    حديث نبوي قد يكشف سر علاج فيروس "كورونا"    النجم الأمريكي ني- يو يعزز قائمة نجوم موازين    غطاء الجنرالات لم يشفع له عند الجزائريين الذين فقدوا ثقتهم فيه: بوتفليقة فقد 5 ملايين صوت والمعارضة تعلن العصيان السياسي    حجج المعرضين عن الإحصان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

انطلاق العمل بتجربة القضاء الفردي بالمحاكم الابتدائية
نشر في الصباح يوم 11 - 09 - 2011

ينطلق اليوم، (الاثنين)، العمل بتجربة قضاء القرب بالمحاكم الابتدائية، التي أعلن عنها وزير العدل محمد الناصري أخيرا، ونظم إثرها جمعيات عمومية استثنائية دون انتظار صدور القانون بالجريدة الرسمية ومرور المدة القانونية اللازمة لكي يدخل حيز التطبيق، لإعادة تقسيم برامج الجلسات بما يتناسب مع التغييرات التي أحدثت بشأن قضاء القرب.
وستعرف المحكمة الابتدائية للبيضاء تقسيما ثلاثيا، إذ ستصبح مقر المحكمة الجنحية بعين السبع والمحكمة المدنية بأنفا
والمحكمة الاجتماعية بالألفة، الشيء الذي يتطلب عدد معينا من القضاة والنواب، لإدارة الجلسات.
ويرى المتتبعون أن اعتماد القضاء الفردي في المحاكم الابتدائية هو رجوع إلى ما كان عليه الوضع قبل 1974 حين كان القضاء الفردي هو المعتمد في جلسات أمام محاكم السدد والقضاة الشرعيين وفي القضايا الإستعجالية، وحتى أمام المحاكم الإقليمية سابقا، إذ أن القاضي المقرر هو الذي ينكب وحده على دراسة الملف ويقدم للهيأة تقريرا يصير في جل الأحيان هو الحكم نفسه، إلا أن تجربة القضاء الفردي لم يكتب لها النجاح بالنظر إلى الآثار السيئة التي تركتها سواء على سمعة القضاء أوعلى مردوديته وجودة أدائه، ليتم اعتماد القضاء الجماعي مع الإبقاء على القضاء الفردي في بعض القضايا.
وترمي التجربة الجديدة إلى تحميل كل قاض مسؤوليته أمام المفتشية العامة لوزارة العدل، بشأن الملفات التي يبت فيها، والاقتصاد فيعمل مجموعة من القضاة في ملف واحد، ما يسرع عملية البت في القضايا، إلا أن السؤال الذي يطرحه نفسه بإلحاح، هل الإسراع في البت يخص الكم على حساب الكيف الذي ربما يتأذى كثيرا من الرجوع إلى نظام القضاء الفردي خاصة في الملفات الكبرى، وهل وزارة العدل اعتمدت إستراتيجية معينة لأجل تدارك الخصاص الذي سيعاني منه الجسم القضائي بشأن الاستحقاقات الانتخابية المقبلة والتي سيعهد للقضاة الإشراف عليها، إذ ستعرف العملية إشراك حوالي 1600 قاض من أصل 3500 قاض.
ويرمي التنظيم القضائي الجديد إلى إحداث أقسام لقضاء القرب بالمحاكم الابتدائية ومراكز القضاة المقيمين، بوصفها جهة قضائية مؤهلة لمعالجة المنازعات والمخالفات البسيطة، وفق مسطرة مبسطة، مع تيسير سبل التبليغ والتنفيذ، بما يحقق تقريب القضاء من المتقاضين، كما يمكن عقد جلسات تنقلية بإحدى الجماعات الواقعة بدائرة النفوذ الترابي لقسم قضاء القرب. ويختص قاضي القرب بالنظر في الدعاوى الشخصية والمنقولة التي لا تتجاوز قيمتها مبلغ 5 آلاف درهم، ولا يختص في النزاعات المتعلقة بمدونة الأسرة والعقار والقضايا الاجتماعية والإفراغات، باستثناء قضايا النفقة.
ويمتد اختصاص قاضي القرب إلى البت في المخالفات، على أن لا تتعدى العقوبة التي يمكن الحكم بها مبلغ 1200 درهم كغرامة.
كما يهدف إلى خلق إمكانية لتصنيف المحاكم الابتدائية حسب نوعية القضايا التي تختص بالنظر فيها إلى محاكم ابتدائية مدنية ومحاكم ابتدائية اجتماعية ومحاكم ابتدائية زجرية. وتقسم المحاكم الابتدائية المدنية إلى أقسام قضاء القرب وغرف مدنية وغرف تجارية وغرف عقارية، وتقسم المحاكم الابتدائية الاجتماعية إلى أقسام قضاء الأسرة وغرف حوادث الشغل والأمراض المهنية وغرف نزاعات الشغل، كما تقسم المحاكم الابتدائية الزجرية إلى أقسام قضاء القرب وغرف جنحية وغرف حوادث السير وغرف قضاء الأحداث.
وتختص غرفة الاستئنافات بالمحكمة الابتدائية بالنظر في الاستئنافات المرفوعة ضد الأحكام الصادرة ابتدائيا عن المحاكم الابتدائية في قضايا المخالفات، وفي القضايا الجنحية التي لا تتجاوز عقوبتها سنتين حبسا وغرامة أو إحدى العقوبتين فقط.
وتبت هذه الغرف كدرجة استئنافية طبقا للشروط المحددة بمقتضى قانون المسطرة المدنية أو قانون المسطرة الجنائية أو نصوص خاصة.
كما يشمل التعديل إحداث أقسام متخصصة في الجرائم المالية ببعض محاكم الاستئناف، للنظر في الجنايات المنصوص عليها في الفصول من 241 إلى 256 من القانون الجنائي والمتعلقة بالرشوة والاختلاس واستغلال النفوذ والغدر وكذا الجرائم التي لا يمكن فصلها عنها أو المرتبطة بها. وتشتمل هذه الأقسام على غرف للتحقيق وغرف للجنايات وغرف للجنايات الاستئنافية ونيابة عامة وكتابة للضبط وكتابة للنيابة العامة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.