صحيفة (لاراثون) الاسبانية: تنمية الصحراء حسنت بشكل ملحوظ جودة حياة الساكنة    الصحيفة الإلكترونية الإسبانية (إلكونفدونسيال): مجمع الطاقة الشمسية "نور" يرقى بالمغرب إلى فاعل رئيسي في مجال الطاقات النظيفة    كلميم: مجموعة مدارس أوملوكت بدون أستاذ للفرنسية منذ أربع سنوات    برنامج "إنكوربورا" يعلن عن تسليم جائزته لإدماج الشباب في طنجة    تأجيل مباراة شباب قصبة تادلة و إتحاد ايت ملول ليوم الثلاثاء المقبل    ايقاف مدافع فالنسيا مباراة واحدة في كأس الملك    مهمة صعبة لمارسيليا أمام سان جيرمان    الأمْن يسمحُ للوِداد والرَّجاء باستِغْلال "دُونُورْ"    الشرطة تنهي نشاط فتاة تمتهن ترويج المخدرات في أحياء أصيلة    مقتل 30 شخصا في اشتباكات عنيفة في جنوب شرق ليبيا    بوتين يترقب سقوط حلب السورية لتحقيق انتصار شخصي    "تاكسي طهران".. صورة عن إيران بعين المخرج/السائق جعفر بناهي    هيفاء وهبي وسلاف فواخرجي ضمن أجمل عشرة نساء بالعالم    المغربية بسمة بوسيل تصمم فساتين دعما لمرضى السرطان في مصر    رائد المسرح المغربي الطيب الصديقي .. حياة في عشق أب الفنون    العلماء يفكون شفرة جينات "بق الفراش" تمهيدا لمكافحته بالمبيدات    مفوضة قضائية تتهم شرطيا وزوجته بالاعتداء عليها أثناء مزاولتها لمهامها    أنباء عن قرب إعفاء بنهيمة من "لارام" تتزامن مع الضجة التي أثارها "كلب الدرحة الأولى"    " العصير" لمعطلين احتجوا داخل دورة مجلس طانطان بإغلاق أفواههم ب"السّْكُوتْش"    أساتذة الغذ بانزكان " لن نعود يوم 8 فبراير الى مراكز التكوين وسنواصل إضرابنا"    +فيديو: تصريحات لفعاليات سياسية وجمعوية عقب الجلسة الأولى للدورة العادية لشهر فبراير 2016 بأركمان    طنجة: اختفاء غامض لضابط في القوات المساعدة والعثور عليه بعد ساعات مغميا عليه    المجلس الجماعي لأيت ملول يعقد دورته العادية و يصوت على مجموعة من المشاريع    المحطة الطرقية بطنجة .. بؤرة سوداء وسط مركز المدينة    التوقيع على اتفاقية شراكة حول قانون المقاول الذاتي بين مجموعة القرض الفلاحي وبريد المغرب    الملاكمان "محمد ربيعي" و "حسن سعادة" يمنحان المغرب "فوزين" على حساب "الإنجليز"    حزب الديمقراطيين الجدد يؤسس تنسيقية بجماعة تيوغزة إقليم سيدي إفني    الملك محمد السادس يعطي انطلاقة أشغال إنجاز القطب التكنولولجي فم الواد- العيون    وفاة الفنان المسرحي الطيب الصديقي عن سن تناهز 79 عاما    الهمة كيدور فالعيون وها في مشى‎    دراسة حديثة تربط بين العقم لدى النساء والتعرض لأدخنة السيارات    جهة العيون – الساقية الحمراء.. إنجاز أزيد من 44 ألف وحدة سكنية لتلبية الطلب المتزايد والقضاء على السكن غير اللائق    أزيد من 53 مليار درهم لإنجاز 443 مشروع استثماري بجهة العيون الساقية الحمراء خلال الفترة 2003 و2015    الشرطة الألمانية تحقق مع جزائريين للاشتباه في علاقتهما بهجمات باريس    نواب أوروبيون يسائلون مجددا اللجنة الاروبية حول موضوع احصاء سكان مخيمات تندوف    ثريا جبران تنعي الكبير الطيب الصديقي و جثمان الفقيد سيتم تشييعه غدا الى مقبرة الشهداء بالدارالبيضاء    وفاة الفنان المسرحي الطيب الصديقي    هرباً من القصف الروسي.. 20 ألف سوري في العراء على الحدود    جبهة "البوليساريو" الداعم اللوجستي الجديد للجماعات الإرهابية للدولة الاسلامية    وزارة الصحة تنفي إصابة مواطنين بأنفلونزا الخنازير‎    المغربي "العقل المدبر" لهجمات باريس دخل فرنسا رفقة 90 متطرفا‎    لجنة أممية تصف نية إعتقال صاحب "ويكيليكس" ب"التعسفية" وسط معارضة سويدية وبريطانية    الناصيري: مُبارتُنا مُبرمجة ب"دُونُور".. ولن نبْحث عن ملعبٍ بَديل    الرئيس المدير العام للفوسفاط: مشروعي المكتب بالعيون سيكون لهما وقع مباشر على التنمية بالأقاليم الجنوبية    الدورة السادسة "بيينال مراكش".. الفنان جياكومو بوفاريني ران ينجز أكبر لوحة فنية بشمال افريقيا في مدينة الصويرة    أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد الحسن الثاني بمدينة العيون    الجفاف سيقلص منتوج الحبوب..وقطعان الماشية في خطر بإقليمي الناظور والدريوش    ليبيراسيون الفرنسية: المغرب أضحى رائدا في مجال الطاقات المتجددة بعد "نور" ورزازات    مزوار: المغرب ساهم بنحو 10 ملايين دولار من اجل التخفيف من معاناة ضحايا النزاع السوري    بسبب فيروس زيكا:ذعر شديد إثر تزايد حالات صغر الرأس لدى المواليد الجدد في البرازيل    النائبة البلجيكية فوزية طلحاوي: باختياره طريق الطاقات المتجددة المغرب يقدم أفضل نموذج لأوروبا    الشاب خالد : الله انسان زوين وهو الباطرون وساكن فالسما (فيديو)    أوباما يشيد بالإسلام المعتدل الذي تبناه المغرب تحت رعاية أمير المؤمنين    بعد إعفاء فقيه سلا، من يعفي فقيه الحكومة؟    أوباما يشيد بالتوجه المغربي في مجال "التسامح الديني"    الإطارالشرعي والدعوة إلى المبادرة (2/2)    تواجد مهم لمصدري الفواكه من جهة طنجة تطوان الحسيمة بالمعرض الدولي ببرلين    أبحاث جنينية قد تتيح للزوجين إنجاب أطفال "حسب الطلب"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الاستقلالي السالك بولون رئيسا لبلدية طانطان
انسحابات ونقاشات عكرت انتخاب النواب الثمانية للرئيس
نشر في الصباح يوم 14 - 12 - 2010

اختير الأربعاء الماضي بقاعة الاجتماعات ببلدية طانطان السالك بولون، برلماني من حزب الاستقلال، رئيسا لبلدية طانطان ب 21 صوتا مقابل 14 لمنافسه عبد الخالق الكوخ من حزب الوحدة والديمقراطية، بعد أن قدم الرئيس السابق علي المزليقي استقالته من الرئاسة ، إثر تعيينه عاملا ملحقا بالإدارة المركزية لوزارة الداخلية.
وحظيت إعادة انتخاب المكتب المسير للمجلس البلدي لطانطان الذي يتكون من 35 عضوا بمتابعة واسعة من لدن المهتمين بالشأن المحلي بالمدينة، إذ حضر عشرات من أبناء طانطان، وبمجرد إعلان نتيجة انتخاب السالك بولون رئيسا للبلدية، انطلقت التصفيقات وزغاريد النساء داخل القاعة، في الوقت الذي انسحب من القاعة 14 مستشارا من فريق عبد الحق الكوخ.
وبعد أن هدأت القاعة ، شرع المستشارون المشكلون للأغلبية وعددهم 22 في اختيار النواب الثمانية للرئيس، إذ اختير المستشار بوشعاب البشير نائبا أول للرئيس ب 22 صوتا بعد ترشحه بمفرده، والشيء نفسه بالنسبة إلى المستشارين الطيب باحنيني والحسين بوتسفرا اللذين اختيرا، على التوالي، في منصب النائب الثاني والثالث للرئيس.
وظهر أن خللا ما وقع وسط الأغلبية التي اختارت الرئيس بولون، إذ انطلقت المشاورات داخل القاعة بين الأعضاء أمام أعين الجمهور الحاضر وبحضور باشا المدينة وقائد المقاطعة الثانية وخليفته ورئيس قسم الجماعات المحلية بالعمالة وأحد الموظفين بالباشوية، بل انطلقت المشاورات خلف كواليس منصة العرض الموجودة داخل القاعة، ليتدخل رئيس الجلسة قائلا "أنه نزولا عند رغبة الأعضاء، سأمنح 10 دقائق للاستراحة".
بعد ذلك، استمرت الجلسة لانتخاب النائب الرابع، ولم تفلح كل المشاورات في ثني أحد المستشارين في عدم الترشح، ليتقدم كل من زيني السالك وسلامة مبايرة، إذ حصل الأول على 16 صوتا، والثاني على 5 أصوات وصوت واحد ملغى، ليعلن رئيس الجلسة فوز زيني السالك بالنيابة الرابعة للرئيس، غير أن رئيس قسم الجماعات المحلية بالعمالة، نبه الجميع إلى وجوب إعادة الانتخاب لعدم حصول أي من المرشحين على الأغلبية المطلقة، (18 صوتا فما فوق).
وفتح رئيس الجلسة باب الترشيح من جديد، ليتقدم زيني السالك بدون منافس. وبمجرد إعلان رئيس الجلسة الانتقال إلى التصويت، احتج سلامة مبايرة على عدم إدراج اسمه في المنافسة، ما جعله ينسحب من الجلسة قائلا "هذه وصمة عار، إذا كنا نصوت بهذه الطريقة"، وفي هذه اللحظة، انسحب الباشا تاركا رئيس الجلسة ينظر إلى مكان جلوس الأخير، لعله يجد مساعدة وحلا من ممثل السلطة للتراجع عن القرار الذي اتخذه سلفا، وقبول إدراج اسم المترشح الثاني، لكن دون جدوى، ليستمر في المناداة على الأعضاء للتصويت على المرشح الوحيد، زيني السالك الذي صُوت عليه ب 21 صوتا. وبنفس عدد الأصوات، تم اختيار كل من حمدناه بوشيتي ومولود بوشعاب والعبيد بوريش ومحمد زنداك في منصب النائب الخامس والسادس والسابع والثامن للرئيس.
وفي نهاية الجلسة، أُعطيت الكلمة للرئيس الجديد، السالك بولون، الذي شكر المستشارين على الثقة التي وضعوها في شخصه، وهنأ المجلس السابق على المجهودات التي بذلها أعضاؤه في سبيل تنمية المدينة، وأنه عازم على مواصلة الأوراش والمشاريع التي بدأها المجلس السابق. كما أكد أن مجلسه يتكون من 35 عضوا، في إشارة منه إلى فتح أبواب التعاون وجسور التواصل مع المستشارين المنسحبين من الجلسة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.