الخميسات تشتعل: المحتجون طالبوا برحيل حكومة بنكيران بعد قراراته اللاشعبية..    تاريخ غريما إسبانيا في الكرات الذهبية    التشكيلة المتوقعة لمباراة الكلاسيكو اليوم    انطلاق الدورة الثالثة لمهرجان طنجة الدولي للمسرح بمشاركة 14 دولة عربية وأجنبية    ثلاث مركزيات نقابية تؤكد تشبثها بإضراب 29 أكتوبر الجاري    المعارضة تشرع في جلد الحكومة‪: مشروع ميزانية 2015 معيب وتقشفي وتجسيد للتقويم الهيكلي ‪*المديونية وصلت مستوى الخطر والحكومة اقترضت في عامين ما سبق اقتراضه في عشر سنوات    بيان أساتذة ثانوية الحسن الداخل التأهيلية بجرسيف    المغرب يحتل الرتبة الثانية في كأس العالم "إيناكتوس" للمقاولة الاجتماعية..    المناخ العام للأعمال بالمغرب "عادي"    بالوتيلي لم يجد في ليفربول ردا على سؤاله الشهير    كلاسيكو العالم يشهد مناظرة جديدة بين ميسي ورونالدو وعودة سواريز    بويول لن يحضر الكلاسيكو اليوم !!    أوباما يحتضن ممرضة تعافت من فيروس إيبولا    لقد فعلتها إسبانيا أصالة عن نفسها ونيابة عن أوروبا والجميع    منحة مغرية للاعبي الماص للإطاحة ببركان    فان جال يكشف السبب الحقيقي للبداية السيئة لفان بيرسي    منظمة الصحة العالمية: ارتفاع عدد الوفيات بالإيبولا إلى 4922    جمعية الأمل بالفقيه بن صالح تنظم الحملة المجانية للتلقيح ضد الزكام    أمازيغ مغاربة يتظاهرون من أجل «عين العرب»    روائح الموت تخيم على مصر وإعلان حالة طوارئ بعد مقتل 30 جنديا والرباط تندد    لم يصب أحد: اشتعال طائرة مغربية في مطار القاهرة    فاتح شهر محرم يوم الأحد 26 أكتوبر    القائد السابق حجار يغادر أسوار السجن    أسرة المعتقل الإسلامي النكاوي تتهم إدارة سجن طنجة بالتضييق عليه    الإحتجاجات ضد إرتفاع فواتير الماء والكهرباء تتسع    المواطن الجزائري بين سيطرة الجيش وتوجيه الإعلام    الرجوع إلى الساعة القانونية ابتداء من الساعة 3 من صباح يوم غد الأحد    الحكومة تحذر من عرقلة حرية العمل وتعتبر الإضراب غير مبرر    فرنسا تطمئن مواطنيها الراغبين في التوجه إلى المغرب    المعارضة تعتبر مشروع قانون المالية صيغة جديدة لسياسة التقويم الهيكلي    وفاة أول حالة إصابة بفيروس إيبولا في مالي    شعيب حليفي بأقلام متعددة    كلمة مؤسسة محمد الزرقطوني للثقافة والأبحاث: معركة المرأة، معركة المستقبل    تجميد البويضات في فرنسا: تقدم طبي خاضع لكثير من الضوابط    "لوموند" و "لوفيغارو" الفرنسيتين: موقف الجزائر بشأن التحقيق في مقتل رهبان تِبْحِرينْ يشكل "فضيحة"    العثورعلى جثة طفلة مقتولة وسط حديقة بأكادير    المخرج التونسي نوري بوزيد في ضيافة جمعية اللقاءات المتوسطية حول السينما وحقوق الإنسان    المغرب يستنكر بشدة الحادث الإرهابي الذي وقع في شمال سيناء    أرباب المخابز مرتاحون لنتائج أول اجتماع مع وزارة الداخلية    الحكومة تحدد نسب تغطية الخدمات الطبية الجديدة التي سيتحملها صندوق الضمان الاجتماعي    ماذا قالت ملكة بريطانيا في أول تغريدة شخصية لها؟    هكذا رد المغرب على تصريحات نتنياهو    الريسوني للرئيس السوداني :إرحل    محاضرة حول موضوع "الثقافة والمواطنة" بطنجة    وفاق اسطيف يواجه فيتا كلوب في نهائي الحلم الافريقي    الإيسيسكو تشارك في أعمال المؤتمر العربي التركي الرابع للعلوم الاجتماعية    تونس: مقتل ستة اشخاص بينهم خمس نساء في اقتحام منزل محاصر في حملة ضد خلية ارهابية    "النيكسي" قد تنافس فكرة "السيلفي" قريبا    "أنغامي".. "البث الحي للموسيقى" عند اتصالات المغرب    تفاصيل جديدة عن اسباب وفاة طفلة أكادير.‎    بالفيديو .. طفل روسي يقلد الشيخ السديس    بالفيديو .. 20 ثانية فقط لتفجير أعلى مبنى جامعي في أوروبا    مغربية تمثل بلجيكا في مسابقة ملكة جمال العالم    لطيفة رأفت تخطف الأضواء في معرض الفرس بالجديدة    الملك يُصلي الجمعة بمسجد "الحسن الثاني"    كوني متفائلة لتكسبي نفسك والآخرين    نزاعات التحول المذهبي.. التيجاني مثالا    متابعات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الاستقلالي السالك بولون رئيسا لبلدية طانطان
انسحابات ونقاشات عكرت انتخاب النواب الثمانية للرئيس
نشر في الصباح يوم 14 - 12 - 2010

اختير الأربعاء الماضي بقاعة الاجتماعات ببلدية طانطان السالك بولون، برلماني من حزب الاستقلال، رئيسا لبلدية طانطان ب 21 صوتا مقابل 14 لمنافسه عبد الخالق الكوخ من حزب الوحدة والديمقراطية، بعد أن قدم الرئيس السابق علي المزليقي استقالته من الرئاسة ، إثر تعيينه عاملا ملحقا بالإدارة المركزية لوزارة الداخلية.
وحظيت إعادة انتخاب المكتب المسير للمجلس البلدي لطانطان الذي يتكون من 35 عضوا بمتابعة واسعة من لدن المهتمين بالشأن المحلي بالمدينة، إذ حضر عشرات من أبناء طانطان، وبمجرد إعلان نتيجة انتخاب السالك بولون رئيسا للبلدية، انطلقت التصفيقات وزغاريد النساء داخل القاعة، في الوقت الذي انسحب من القاعة 14 مستشارا من فريق عبد الحق الكوخ.
وبعد أن هدأت القاعة ، شرع المستشارون المشكلون للأغلبية وعددهم 22 في اختيار النواب الثمانية للرئيس، إذ اختير المستشار بوشعاب البشير نائبا أول للرئيس ب 22 صوتا بعد ترشحه بمفرده، والشيء نفسه بالنسبة إلى المستشارين الطيب باحنيني والحسين بوتسفرا اللذين اختيرا، على التوالي، في منصب النائب الثاني والثالث للرئيس.
وظهر أن خللا ما وقع وسط الأغلبية التي اختارت الرئيس بولون، إذ انطلقت المشاورات داخل القاعة بين الأعضاء أمام أعين الجمهور الحاضر وبحضور باشا المدينة وقائد المقاطعة الثانية وخليفته ورئيس قسم الجماعات المحلية بالعمالة وأحد الموظفين بالباشوية، بل انطلقت المشاورات خلف كواليس منصة العرض الموجودة داخل القاعة، ليتدخل رئيس الجلسة قائلا "أنه نزولا عند رغبة الأعضاء، سأمنح 10 دقائق للاستراحة".
بعد ذلك، استمرت الجلسة لانتخاب النائب الرابع، ولم تفلح كل المشاورات في ثني أحد المستشارين في عدم الترشح، ليتقدم كل من زيني السالك وسلامة مبايرة، إذ حصل الأول على 16 صوتا، والثاني على 5 أصوات وصوت واحد ملغى، ليعلن رئيس الجلسة فوز زيني السالك بالنيابة الرابعة للرئيس، غير أن رئيس قسم الجماعات المحلية بالعمالة، نبه الجميع إلى وجوب إعادة الانتخاب لعدم حصول أي من المرشحين على الأغلبية المطلقة، (18 صوتا فما فوق).
وفتح رئيس الجلسة باب الترشيح من جديد، ليتقدم زيني السالك بدون منافس. وبمجرد إعلان رئيس الجلسة الانتقال إلى التصويت، احتج سلامة مبايرة على عدم إدراج اسمه في المنافسة، ما جعله ينسحب من الجلسة قائلا "هذه وصمة عار، إذا كنا نصوت بهذه الطريقة"، وفي هذه اللحظة، انسحب الباشا تاركا رئيس الجلسة ينظر إلى مكان جلوس الأخير، لعله يجد مساعدة وحلا من ممثل السلطة للتراجع عن القرار الذي اتخذه سلفا، وقبول إدراج اسم المترشح الثاني، لكن دون جدوى، ليستمر في المناداة على الأعضاء للتصويت على المرشح الوحيد، زيني السالك الذي صُوت عليه ب 21 صوتا. وبنفس عدد الأصوات، تم اختيار كل من حمدناه بوشيتي ومولود بوشعاب والعبيد بوريش ومحمد زنداك في منصب النائب الخامس والسادس والسابع والثامن للرئيس.
وفي نهاية الجلسة، أُعطيت الكلمة للرئيس الجديد، السالك بولون، الذي شكر المستشارين على الثقة التي وضعوها في شخصه، وهنأ المجلس السابق على المجهودات التي بذلها أعضاؤه في سبيل تنمية المدينة، وأنه عازم على مواصلة الأوراش والمشاريع التي بدأها المجلس السابق. كما أكد أن مجلسه يتكون من 35 عضوا، في إشارة منه إلى فتح أبواب التعاون وجسور التواصل مع المستشارين المنسحبين من الجلسة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.