صاحب المهمة المستحيلة يحل بتحناوت لتصوير مشاهد من فيلمه ويغلق الطريق السيار على المسافرين    البنك الدولي يعلن عن مشروع بقيمة 100 مليون دولار لتنمية المهارات والتوظيف بالمغرب    آن لغزة أن تفرح    الخلاف الخليجي بين التطرف الإعلامي وإنهيار الجامعة العربية    مهزلة الجامعة الصيفية ل"بومرداس" في عيون الصحافة الجزائرية    حوار مع الممثل المغربي جواد علمي الإنتاجات الدرامية المحلية التي يعاد بثها تحظى بنسبة متابعة مهمة    زواج براد بيت وانجلينا جولي في فرنسا    الزاكي: لهذا لن أستدعي منير الحدادي الآن    كواليس الغضبة الملكية على مسؤولي «سي دي جي» بالحسيمة    المجلس الاعلى للحسابات يحقق في اختلالات بتاونات    قطر تتطلع للاستثمار في قطاع الزراعة بالمغرب    أخنوش يُطلق حملة لتشجيع استهلاك السردين في المغرب    الرباط ومدريد يجددان التأكيد على التنسيق في محاربة "الإرهاب"    تفاصيل فاجعة سطات التي اودت بحياة 8 اشخاص    حادثة زناتة تجرّ رباح وبوليف إلى المساءلة    إنزكان: اختتام المرحلة الاخيرة من تكوين الباحثين الإحصائيين    سكوب. 15 طعنة كانت وراء الإجهاز على تاجر في البيضاء وهذا ما عثر عليه في فيلته    "هنا ستقضي "الشعيبية" شهر العسل بعد عرسها في شتنبر    منظمة الصحة العالمية: المغرب من أكثر "الدول العربية" استهلاكا للمشروبات الكحولية    وهبي يجر الرباح وبوليف والخليع للمساءلة بالبرلمان حول فاجعة اصطدام قطارين بالمحمدية    صورة .. نيمار يعود لتدريبات البرسا    السفارة الألمانية بالرباط تطلب من الملك الإفراج عن المعتقل الإسلامي حاجب لأسباب إنسانية    القنيطرة..تعيينات جديدة في صفوف رجال السلطة    مرسي خلال تحقيقات «تسريب وثائق جهات سيادية لقطر»: أنا الرئيس الشرعي    هدى شعلون .. رحالة مغربية تقتفي خطى ابن بطوطة    غريب.. فتاة تثير الجدل في شاطئ البحر    'أليطاليا' تطلق خطا جويا مباشرا بين روما ومراكش    والد دي ماريا يكشف حقيقة انتقال ابنه    قصر بهية في مراكش استقبل أول عارضة أزياء في التاريخ    أحيزون يقدم شريحة احتياط لزبناء المحمول    الرئيس التركي الجديد رجب طيب اردوغان يقسم اليمين    قاضي التحقيق يبدأ الاستماع إلى 9 من 'الداعشيين' بالمغرب    هذا ما قاله الزاكي بعد انتقال بنعطية لبايرن ميونيخ    منظمة الصحة العالمية تتوقع أن يتخطى عدد المصابين بايبولا 20 الفا    ريوس بديلا لدي ماريا في ريال مدريد    دييغو كوستا يغيب لستة أسابيع    الشرطة تعتقل شقيقة المتهمين بتنفيذ انفجاري ماراثون بوسطن    شرطي يستعمل مسدسه في مواجهة مجرم بالمركز الحدودي بني أنصار    وضعية الماء بالمغرب جيدة وكافية    العين تعشق    والدة الصحافي الأمريكي الرهينة تناشد ابو بكر البغدادي وهذا ما قالت له بدمع الأم    اكتشفوا القائمة النهائية لمنتخب لزاكي    هل تدخل العسكر الجزائري لاستبعاد بلخادم من كرسي الرئاسة؟    ماذا يفعل الحب بجسد الإنسان    علاياش كتقلب لارام؟ جميع شركات الطيران أوقفت رحلاتها الى البلدان التي انتشر فيها الايبولا و لارام مصرة على رحلات يومية    الوردي: تبرع صاحب الجلالة بدمه ليست بمبادرة جديدة و لا مثيرة للدهشة    رسالة عشق    ليلة الوفاء بإفران : احتفاء بعبد الإله الجوهري وبوشتى الإبراهيمي    تأهل آرسنال وليفركوزن إلى دور المجموعات لأبطال أوروبا    بيع نسخة نادرة من أول عدد لمجلة سوبرمان بثلاثة مليون دولار    إخماد حريق غابوي شب بإقليم المضيق الفنيدق    مفتي مصر السابق على جمعة : الرسول إستمع للغناء وشاهد الجواري يضربن بالدف و الموسيقى ليست حراما - فيديو    لحليمي يراوغ ولا انتصار للأمازيغ في معركة الإحصاء    تقارير و دراسات    هذا لمن يهمه الأمر؟    النائب الاقليمي للتربية والتعليم يرقد في المستشفى بالجديدة    رسالة مفتوحة من الدكتور عبد الرحمن بوكيلي إلى الشاعرة الأمازيغية مليكة مزان    سُؤَالُ "الشَّهَادَةِ" في وَفَاةِ الطَّالِبِ الْقَاعِدِيِّ مُصْطَفَى الْمَزْيَانِي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الاستقلالي السالك بولون رئيسا لبلدية طانطان
انسحابات ونقاشات عكرت انتخاب النواب الثمانية للرئيس
نشر في الصباح يوم 14 - 12 - 2010

اختير الأربعاء الماضي بقاعة الاجتماعات ببلدية طانطان السالك بولون، برلماني من حزب الاستقلال، رئيسا لبلدية طانطان ب 21 صوتا مقابل 14 لمنافسه عبد الخالق الكوخ من حزب الوحدة والديمقراطية، بعد أن قدم الرئيس السابق علي المزليقي استقالته من الرئاسة ، إثر تعيينه عاملا ملحقا بالإدارة المركزية لوزارة الداخلية.
وحظيت إعادة انتخاب المكتب المسير للمجلس البلدي لطانطان الذي يتكون من 35 عضوا بمتابعة واسعة من لدن المهتمين بالشأن المحلي بالمدينة، إذ حضر عشرات من أبناء طانطان، وبمجرد إعلان نتيجة انتخاب السالك بولون رئيسا للبلدية، انطلقت التصفيقات وزغاريد النساء داخل القاعة، في الوقت الذي انسحب من القاعة 14 مستشارا من فريق عبد الحق الكوخ.
وبعد أن هدأت القاعة ، شرع المستشارون المشكلون للأغلبية وعددهم 22 في اختيار النواب الثمانية للرئيس، إذ اختير المستشار بوشعاب البشير نائبا أول للرئيس ب 22 صوتا بعد ترشحه بمفرده، والشيء نفسه بالنسبة إلى المستشارين الطيب باحنيني والحسين بوتسفرا اللذين اختيرا، على التوالي، في منصب النائب الثاني والثالث للرئيس.
وظهر أن خللا ما وقع وسط الأغلبية التي اختارت الرئيس بولون، إذ انطلقت المشاورات داخل القاعة بين الأعضاء أمام أعين الجمهور الحاضر وبحضور باشا المدينة وقائد المقاطعة الثانية وخليفته ورئيس قسم الجماعات المحلية بالعمالة وأحد الموظفين بالباشوية، بل انطلقت المشاورات خلف كواليس منصة العرض الموجودة داخل القاعة، ليتدخل رئيس الجلسة قائلا "أنه نزولا عند رغبة الأعضاء، سأمنح 10 دقائق للاستراحة".
بعد ذلك، استمرت الجلسة لانتخاب النائب الرابع، ولم تفلح كل المشاورات في ثني أحد المستشارين في عدم الترشح، ليتقدم كل من زيني السالك وسلامة مبايرة، إذ حصل الأول على 16 صوتا، والثاني على 5 أصوات وصوت واحد ملغى، ليعلن رئيس الجلسة فوز زيني السالك بالنيابة الرابعة للرئيس، غير أن رئيس قسم الجماعات المحلية بالعمالة، نبه الجميع إلى وجوب إعادة الانتخاب لعدم حصول أي من المرشحين على الأغلبية المطلقة، (18 صوتا فما فوق).
وفتح رئيس الجلسة باب الترشيح من جديد، ليتقدم زيني السالك بدون منافس. وبمجرد إعلان رئيس الجلسة الانتقال إلى التصويت، احتج سلامة مبايرة على عدم إدراج اسمه في المنافسة، ما جعله ينسحب من الجلسة قائلا "هذه وصمة عار، إذا كنا نصوت بهذه الطريقة"، وفي هذه اللحظة، انسحب الباشا تاركا رئيس الجلسة ينظر إلى مكان جلوس الأخير، لعله يجد مساعدة وحلا من ممثل السلطة للتراجع عن القرار الذي اتخذه سلفا، وقبول إدراج اسم المترشح الثاني، لكن دون جدوى، ليستمر في المناداة على الأعضاء للتصويت على المرشح الوحيد، زيني السالك الذي صُوت عليه ب 21 صوتا. وبنفس عدد الأصوات، تم اختيار كل من حمدناه بوشيتي ومولود بوشعاب والعبيد بوريش ومحمد زنداك في منصب النائب الخامس والسادس والسابع والثامن للرئيس.
وفي نهاية الجلسة، أُعطيت الكلمة للرئيس الجديد، السالك بولون، الذي شكر المستشارين على الثقة التي وضعوها في شخصه، وهنأ المجلس السابق على المجهودات التي بذلها أعضاؤه في سبيل تنمية المدينة، وأنه عازم على مواصلة الأوراش والمشاريع التي بدأها المجلس السابق. كما أكد أن مجلسه يتكون من 35 عضوا، في إشارة منه إلى فتح أبواب التعاون وجسور التواصل مع المستشارين المنسحبين من الجلسة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.