هؤولاء هم من همتهم الحركة الانتقالية لوزارة الداخلية    عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم    قطر تحتل مرتبة متقدمة في قائمة أفضل الدول لإقامة المشاريع    رسميا مالقا يضم الحارس المكسيكي اوتشو    خاميس ، فاران وبن زيمة في التداريب    وفاة الممثل الكوميدي المصري سعيد صالح    العنزي يدشن ظاهرة جديدة بالوسط الفني المغربي: هكذا هدد نعمان الحلو.. ورشيدة طلال مع حاتم عمور لمنتقدي الملحمة الفضيحة: انتوما خونة وغير وطنيين    أكادير: لأول مرة بالمغرب ... جامعة ابن زهر تحدث ماستر جديد في المالية التعاقدية والمالية الإسلامية    الدولة تنزل بثقلها للتوصل الى تسوية بين رجل الاعمال المغربي حسن الدرهم وشريكه الفرنسي بويش وهذه اهم بنودها وتسكت على تهريب الفرنسي للملايير    الفايسبوك ووهم التغيير    عاجل.. وفاة الفنان المصري الذي يستعين المغاربة به وبصديقه عادل إمام للسخرية من السياسيين    إسرائيل وحماس تتفقان على هدنة إنسانية 72 ساعة في غزة    حملة لتعقيم وإخصاء الكلاب الضالة بشمال أكادير    ملاكم سابق في الدانمارك يقتل زوجته المغربية ويحاول تقطيع جسمها إلى قسمين    «فيتش»: الخط الائتماني سيساهم في تحصين الاقتصاد المغربي    الكتاني: بنك المغرب أكد قدرته على التكيف مع أوضاع مختلفة للسوق النقدية    فيربيك يشعر الجامعة بانتهاء مهامه    مع قهوة الصباح    بركة والجواهري يقيسان القيمة الإجمالية للمغرب    زلزال قوي يضرب الجزائر و تكتم شديد عن عدد الضحايا    ريف القرن 21 تنظم الجامعة الصيفية في دورتها الثالثة بالحسيمة    جيمس رودريجيز:أتشوق للتدرب ولعب مباراة كأس السوبر    راؤول في طريق العودة لريال مدريد    مغاربة يهنئون "البغدادي" بعيد الفطر ويبايعونه    الملك يدعو الجزائر إلى تجاوز القطيعة ويُشيد بالشعب التونسي    محمد السادس يفتح سجال "ثروة المغاربة"    دييغو لوبيز سيرحل عن ريال مدريد    وزارة الصحة تنفي وفاة ليبيري بمطار البيضاء بسبب "الإيبولا"    'كولف ساندس بتروليوم' تعلن عن اكتشاف الغاز الطبيعي بمنطقة الغرب    أمير المؤمنين يترأس حفل الولاء بالرباط    ها علاش داعش اعلنت الحرب على الحدوشي. عرضت عليه منصبا كبيرا وهذا "جزاء مقاتلي داعش بالدولار    هاكرز ال«أنونيموس» يخترقون موقع الموساد الإسرائيلي    الحسيمة نظرة من عين محترفي التصوير    تكريم عبد السلام الوعزيزي في احتفال توزيع جوائز المشاركين في دوري رمضان    الشرطة تحقق مع شخص ارتكب جريمة قتل داخل مسجد بالمحمدية    فنان مغربي يتهم مصعب العنزي كاتب الملحمة بالسرقة    مواطن أمريكي يُقاضي كريستيانو رونالدو    جنرال يستمع إلى لشكر ب:"تعليمات" من بنسليمان    حالة استنفار قصوى وغير مسبوقة بالساحات العمومية والباراجات بالعيون    الطوزي: قرارات الملك وتعييناته تأويل جيد للدستور    ألو... هنا القاهرة (2)    يوم الأرض !    واشنطن عشية الإحصاء: عدد المغاربة 33 مليونا    كتائب القسام تعلن عن مقتل 131 ضابط وجندي إسرائيلي    هل فيروس «الإيبولا» هو السبب في وفاة ليبيري بمطار الخامس بالدار البيضاء؟    الشريم: من يدعم «اسرائيل» من العرب فقلبه يهودي    المحمدية: شخص يذبح مصليا داخل مسجد    سارة رداد من انزكان: هذا ما دار بيني وبين الملك لحظة توشيحي بوسام الاستحقاق    جوزيه مورينيو: اكد انه لن يستغنى عن المهاجم الإسبانى فرناندو توريس    توقع عبور 150 ألف مهاجر مغربي لمضيق جبل طارق يوم غد الجمعة فاتح غشت    لا تنقُضُوا غَزْلَ رمضانَ    الجزيرة المطلسمة    وفاة شخص بمرض إيبولا الفتاك بمطار محمد الخامس تستنفر وزارة الصحة    عمر بن عبد العزيز.. الخليفة العادل    حاجة البلاد إلى... العمل    صندوق النقد الدولي يصادق على ثاني خط ائتمان للمغرب بقيمة 5 ملايير دولار    هذا ما يحدث عندما تغلي المشروبات الغازية    المصلون يؤدون صلاة عيد الفطر بساحة القواسم بالزمامرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الاستقلالي السالك بولون رئيسا لبلدية طانطان
انسحابات ونقاشات عكرت انتخاب النواب الثمانية للرئيس
نشر في الصباح يوم 14 - 12 - 2010

اختير الأربعاء الماضي بقاعة الاجتماعات ببلدية طانطان السالك بولون، برلماني من حزب الاستقلال، رئيسا لبلدية طانطان ب 21 صوتا مقابل 14 لمنافسه عبد الخالق الكوخ من حزب الوحدة والديمقراطية، بعد أن قدم الرئيس السابق علي المزليقي استقالته من الرئاسة ، إثر تعيينه عاملا ملحقا بالإدارة المركزية لوزارة الداخلية.
وحظيت إعادة انتخاب المكتب المسير للمجلس البلدي لطانطان الذي يتكون من 35 عضوا بمتابعة واسعة من لدن المهتمين بالشأن المحلي بالمدينة، إذ حضر عشرات من أبناء طانطان، وبمجرد إعلان نتيجة انتخاب السالك بولون رئيسا للبلدية، انطلقت التصفيقات وزغاريد النساء داخل القاعة، في الوقت الذي انسحب من القاعة 14 مستشارا من فريق عبد الحق الكوخ.
وبعد أن هدأت القاعة ، شرع المستشارون المشكلون للأغلبية وعددهم 22 في اختيار النواب الثمانية للرئيس، إذ اختير المستشار بوشعاب البشير نائبا أول للرئيس ب 22 صوتا بعد ترشحه بمفرده، والشيء نفسه بالنسبة إلى المستشارين الطيب باحنيني والحسين بوتسفرا اللذين اختيرا، على التوالي، في منصب النائب الثاني والثالث للرئيس.
وظهر أن خللا ما وقع وسط الأغلبية التي اختارت الرئيس بولون، إذ انطلقت المشاورات داخل القاعة بين الأعضاء أمام أعين الجمهور الحاضر وبحضور باشا المدينة وقائد المقاطعة الثانية وخليفته ورئيس قسم الجماعات المحلية بالعمالة وأحد الموظفين بالباشوية، بل انطلقت المشاورات خلف كواليس منصة العرض الموجودة داخل القاعة، ليتدخل رئيس الجلسة قائلا "أنه نزولا عند رغبة الأعضاء، سأمنح 10 دقائق للاستراحة".
بعد ذلك، استمرت الجلسة لانتخاب النائب الرابع، ولم تفلح كل المشاورات في ثني أحد المستشارين في عدم الترشح، ليتقدم كل من زيني السالك وسلامة مبايرة، إذ حصل الأول على 16 صوتا، والثاني على 5 أصوات وصوت واحد ملغى، ليعلن رئيس الجلسة فوز زيني السالك بالنيابة الرابعة للرئيس، غير أن رئيس قسم الجماعات المحلية بالعمالة، نبه الجميع إلى وجوب إعادة الانتخاب لعدم حصول أي من المرشحين على الأغلبية المطلقة، (18 صوتا فما فوق).
وفتح رئيس الجلسة باب الترشيح من جديد، ليتقدم زيني السالك بدون منافس. وبمجرد إعلان رئيس الجلسة الانتقال إلى التصويت، احتج سلامة مبايرة على عدم إدراج اسمه في المنافسة، ما جعله ينسحب من الجلسة قائلا "هذه وصمة عار، إذا كنا نصوت بهذه الطريقة"، وفي هذه اللحظة، انسحب الباشا تاركا رئيس الجلسة ينظر إلى مكان جلوس الأخير، لعله يجد مساعدة وحلا من ممثل السلطة للتراجع عن القرار الذي اتخذه سلفا، وقبول إدراج اسم المترشح الثاني، لكن دون جدوى، ليستمر في المناداة على الأعضاء للتصويت على المرشح الوحيد، زيني السالك الذي صُوت عليه ب 21 صوتا. وبنفس عدد الأصوات، تم اختيار كل من حمدناه بوشيتي ومولود بوشعاب والعبيد بوريش ومحمد زنداك في منصب النائب الخامس والسادس والسابع والثامن للرئيس.
وفي نهاية الجلسة، أُعطيت الكلمة للرئيس الجديد، السالك بولون، الذي شكر المستشارين على الثقة التي وضعوها في شخصه، وهنأ المجلس السابق على المجهودات التي بذلها أعضاؤه في سبيل تنمية المدينة، وأنه عازم على مواصلة الأوراش والمشاريع التي بدأها المجلس السابق. كما أكد أن مجلسه يتكون من 35 عضوا، في إشارة منه إلى فتح أبواب التعاون وجسور التواصل مع المستشارين المنسحبين من الجلسة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.