في سابقة من نوعها وزير الشوكلاطة يرفض تسليم السلط لخلفه بعد إعفائه من الحكومة    بالفيديو..هكذا تطور خلاف كبير حراس الملك مع حرس الرئيس السنغالي إلى معركة بالأيدي    اليسار يكتسح الانتخابات البلدية والمحلية في إسبانيا    تفاصيل معاناة جمهور أولمبيك خريبكة لمتابعة لقاء ال WAC و ال OCK    استمرار نزول التساقطات غدا الاثنين بمجموعة من مناطق المملكة    المراكشية فاطمة الزهراء الحر تتوج ملكة جمال المغرب 2015    مصرع خمسينيٍّ حاول الانتحار بسيدي قاسم    صاحب "الكازينو" الذي صُورت فيه مشاهد فيلم نبيل عيوش… جابها فراسو    منتدى فاس .. باحثون ومفكرون يناقشون الصلات القائمة بين المقدس والتعابير الإبداعية والأنماط العقائدية في إفريقيا    لقاءات مكثفة بأكاديمية دكالة-عبدة استعدادا لامتحانات البكالوريا‎    الناصري يرفض التخلي عن إيفونا وها الثلاثي الجديد لي غادي يلتحق بالوداد    غاموندي مديرا تقنيا جديدا لحسنية أكادير    بوتفليقة يأمر بتغيير مسؤولي البنوك والشركات الحكومية لتجاوز أزمة النفط    أمطار طوفانية تجتاح فاس    الدبلوماسية الموازية ودور الجامعة في تنويع الروافد والمسارات    نجوم الريال يصرون على بقاء انشلوتي    موجة حر بجنوب الهند تخلف مئات القتلى    هل هو الهوس ب"نظرية المؤامرة"،    عاجل...قاتل "روسوفور" القليعة يسلم نفسه للدرك الملكي بالقليعة    عناصر الدرك الملكي البحري تحبط محاولة تهريب نحو طن ونصف طن من مخدر الشيرا    دروغبا يعلن رحيله عن تشيلسي    فالدانو: الكل ضد قرار بيريز بخصوص أنشيلوتي    بنكيران: "الله والشعب والملك" أوصلوني إلى رئاسة الحكومة    العماري: نطالب بإطلاق سراح معتقلي أحداث الكوشة +فيديو    البي جي دي في مواجهة مع العدل والإحسان بفاس وها علاش    طنجة…مصنع جديد لتركيب السيارات    القميص الجديد للبارصا في الاسواق ابتداء من يوم الثلاثاء    أقصبي: ارتهان النمو بالفلاحة وتحديدا بالحبوب يجعله متقلبا وهشا    فتح باب التسجيل لمسابقات مهرجان سان سيباستيان السينمائي في دورته الثالثة والستين    أبرز عناوين الأسبوعيات الوطنية    خصوصية البحث عن الجريمة الإلكترونية    هيئات التوظيف الجماعي للقيم المنقولة تعبئ 300 مليار درهم خلال العقدين الماضيين    عمالة إقليم الفقيه بن صالح: فاعلون سياسيون وجمعويون يجمعون على مساهمتها في تطوير البنىة التحتية وتحسين وضعية الفئات الهشة    بيوكرى‎ : افتتاح فعاليات الدورة الأولى من مهرجان التصوير الفوتوغرافي    إفتتاح النسخة السابعة عشر للمهرجان الدولي للعود بتطوان    جلالة الملك والرئيس السينغالي يترأسان حفل التوقيع على 13 اتفاقية ثنائية ذات بعد إنساني    شرود "النخب" بين الترغيب في قوانين الأرض، والتشنيع لشرائع السماء    الزهايمر يصيب عمر الشريف وابنه يكشف تفاصيل مرضه وحياته    انريكي: لن يكون هناك أي لاعب آخر مثل تشافي    ارتفاع صادرات البطيخ المغربي إلى أوربا بأزيد من 200 ./.    طنجة..تورط شخص في جريمة اختطاف واحتجاز ومطالبة بالفدية    فلسطيني يطعن اسرائيليين في القدس الشرقية المحتلة    مرضى القمر يخلقون الحدث بالبيضاء بحضور كبار الفنانين المغاربة    العجز التجاري المغربي يواصل تراجعه مسجلا 50,23 مليار درهم بمتم أبريل    تقرير بريطاني: الأطفال يتقنون التكنولوجيا أكثر من البالغين    السعودية تؤكد التعرف على هوية منفذ الهجوم الانتحاري على المسجد بشرق المملكة    دايملر وكوالكوم تطوران تكنولوجيا لشحن الاجهزة لاسلكيا داخل السيارة    الامريكيون يرغبون في العمل بقطاع النظافة بنيويورك والرد على طلباتهم قد يستغرق 8 سنوات!    انطلاق فعاليات الدورة الحادية عشرة لموسم طانطان    ارتفاع الاحتياطات الدولية للمغرب ب 8 ر17 في المائة في 15 ماي الماضي    دول عظمى تتجسس على الهواتف الذكية للمغاربة    دعوى قضائية لغلق فرع تونسي لجمعية يرأسها يوسف القرضاوي    أضرار استعمال المراحيض العصرية    دراسة علمية تحذر من أضرار "الويفي"    هل الله بحاجة لمن يدافع عنه؟    هذه هي حصيلة ضحايا التفجير الارهابي الذي ضرب مسجدا بالسعودية    تعاطي الحوامل للباراسيتامول يؤثر سلباً على أولادهن    أمير المؤمنين يؤدي رفقة الرئيس السينغالي صلاة الجمعة بالمسجد الكبير بدكار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الاستقلالي السالك بولون رئيسا لبلدية طانطان
انسحابات ونقاشات عكرت انتخاب النواب الثمانية للرئيس
نشر في الصباح يوم 14 - 12 - 2010

اختير الأربعاء الماضي بقاعة الاجتماعات ببلدية طانطان السالك بولون، برلماني من حزب الاستقلال، رئيسا لبلدية طانطان ب 21 صوتا مقابل 14 لمنافسه عبد الخالق الكوخ من حزب الوحدة والديمقراطية، بعد أن قدم الرئيس السابق علي المزليقي استقالته من الرئاسة ، إثر تعيينه عاملا ملحقا بالإدارة المركزية لوزارة الداخلية.
وحظيت إعادة انتخاب المكتب المسير للمجلس البلدي لطانطان الذي يتكون من 35 عضوا بمتابعة واسعة من لدن المهتمين بالشأن المحلي بالمدينة، إذ حضر عشرات من أبناء طانطان، وبمجرد إعلان نتيجة انتخاب السالك بولون رئيسا للبلدية، انطلقت التصفيقات وزغاريد النساء داخل القاعة، في الوقت الذي انسحب من القاعة 14 مستشارا من فريق عبد الحق الكوخ.
وبعد أن هدأت القاعة ، شرع المستشارون المشكلون للأغلبية وعددهم 22 في اختيار النواب الثمانية للرئيس، إذ اختير المستشار بوشعاب البشير نائبا أول للرئيس ب 22 صوتا بعد ترشحه بمفرده، والشيء نفسه بالنسبة إلى المستشارين الطيب باحنيني والحسين بوتسفرا اللذين اختيرا، على التوالي، في منصب النائب الثاني والثالث للرئيس.
وظهر أن خللا ما وقع وسط الأغلبية التي اختارت الرئيس بولون، إذ انطلقت المشاورات داخل القاعة بين الأعضاء أمام أعين الجمهور الحاضر وبحضور باشا المدينة وقائد المقاطعة الثانية وخليفته ورئيس قسم الجماعات المحلية بالعمالة وأحد الموظفين بالباشوية، بل انطلقت المشاورات خلف كواليس منصة العرض الموجودة داخل القاعة، ليتدخل رئيس الجلسة قائلا "أنه نزولا عند رغبة الأعضاء، سأمنح 10 دقائق للاستراحة".
بعد ذلك، استمرت الجلسة لانتخاب النائب الرابع، ولم تفلح كل المشاورات في ثني أحد المستشارين في عدم الترشح، ليتقدم كل من زيني السالك وسلامة مبايرة، إذ حصل الأول على 16 صوتا، والثاني على 5 أصوات وصوت واحد ملغى، ليعلن رئيس الجلسة فوز زيني السالك بالنيابة الرابعة للرئيس، غير أن رئيس قسم الجماعات المحلية بالعمالة، نبه الجميع إلى وجوب إعادة الانتخاب لعدم حصول أي من المرشحين على الأغلبية المطلقة، (18 صوتا فما فوق).
وفتح رئيس الجلسة باب الترشيح من جديد، ليتقدم زيني السالك بدون منافس. وبمجرد إعلان رئيس الجلسة الانتقال إلى التصويت، احتج سلامة مبايرة على عدم إدراج اسمه في المنافسة، ما جعله ينسحب من الجلسة قائلا "هذه وصمة عار، إذا كنا نصوت بهذه الطريقة"، وفي هذه اللحظة، انسحب الباشا تاركا رئيس الجلسة ينظر إلى مكان جلوس الأخير، لعله يجد مساعدة وحلا من ممثل السلطة للتراجع عن القرار الذي اتخذه سلفا، وقبول إدراج اسم المترشح الثاني، لكن دون جدوى، ليستمر في المناداة على الأعضاء للتصويت على المرشح الوحيد، زيني السالك الذي صُوت عليه ب 21 صوتا. وبنفس عدد الأصوات، تم اختيار كل من حمدناه بوشيتي ومولود بوشعاب والعبيد بوريش ومحمد زنداك في منصب النائب الخامس والسادس والسابع والثامن للرئيس.
وفي نهاية الجلسة، أُعطيت الكلمة للرئيس الجديد، السالك بولون، الذي شكر المستشارين على الثقة التي وضعوها في شخصه، وهنأ المجلس السابق على المجهودات التي بذلها أعضاؤه في سبيل تنمية المدينة، وأنه عازم على مواصلة الأوراش والمشاريع التي بدأها المجلس السابق. كما أكد أن مجلسه يتكون من 35 عضوا، في إشارة منه إلى فتح أبواب التعاون وجسور التواصل مع المستشارين المنسحبين من الجلسة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.