قيادة «البيجيدي» ترفض استوزار لشكر    بالناظور : اعلان عن حملة للتبرع بالدم الثلاثاء القادم بدار الأم    العماري يراسل يتيم في قضية اتهامه ب"اغتصاب الأطفال"    طنجة: توقيف شخص بشارع أطلس وحجز 18 كلغ من الشيرا بمنزله    الكوكب المراكشي يواجه مازيمبي الكونغولي ودياً    نجم الريال يعود وينقذ زيدان من فيروس "الفيفا"    إلياس ليتيم: أساندك في متابعة متهمك بالاستغلال الجنسي للتلاميذ قضائيا    أسعار المحروقات تنخفض ابتداء من فاتح أبريل    هكذا علق فينجر على اخبار رحيل سانشيز    تفاصيل مصرع ثلاثة دركيين نواحي كلميم    سامباولي يعترف: "حلمي هو تدريب هذا اللاعب"    شركة "كازا إفنت" تشرف على عملية بيع تذاكر مباراة إفتتاح "دونور"    مع الناس: قمم قمم قمم...    حزب العدالة والتنمية .. ونظرية الانقسامية    منتدى حقوقي يُحمّل الدولة مسؤولية أحداث إمزورن ويدعوها للاستجابة لمطالب حراك "الريف"    "إيجل هيلز" تشرع في تسويق إقامات بالمغرب    جلالة الملك يعطي انطلاقة مشروع إعادة تأهيل وتثمين ملعب الفيلودروم أنفا بالدارالبيضاء    شركة مغربية – بريطانية تطلق وقودا جديدا دون الزيادة في السعر    محاكمة "اكديم ازيك"..دفاع أحد المتهمين قدم معلومات مغلوطة لمؤسسة أممية    أسلحة الدمار الشامل : المغرب ملتزم في إطار متعدد الأطراف من أجل "نزع سلاح عام و كامل"    ساوند إنيرجي : أشغال الحفر في البئر TE-8 بمنطقة تندرارة انتهت و النتائج جد مشجعة    برنامج المباريات المؤجلة في البطولة الاحترافية + الحكام    تعليقات ساخرة على تم­ثال رونالدو    رئيس مجلس النواب يجري مباحثات مع سفيرة الهند بالرباط    "البام" يطالب حصاد بفتح تحقيق في وفاة مواطنة بسبتة بعد "تعنيفها"    "كلنا حسناء أبو زيد".. هاشتاغ يكتسح حسابات الاتحاديين ولشكر يدعو إلى التهدئة    "الكاف" يستعِدّ لتعيين فوزي لقجع نائبا أول لأحمد.. ورئيسا للجنة المالية‎    الحقاوي تحمل "الباطرونا" مسؤولية عطالة المعاقين    الفلسطينيون يحيون الذكرى 41 ليوم الأرض.. ويستمر الإستيطان    سابقة من نوعها .. مصحات المغرب تغلق أبوابها أمام المرضى    ايطاليا: توقف ثلاث أشخاص للاشتباه في تخطيطهم لاعتداءات بالبندقية    آسفي.. رسالة تكشف سبب وفاة الملياردير الركني    تقلبات الطقس ترفع اهتمام المغاربة بالنشرة الجوية    العسري والحطاب يحضران عرض "ضربة في الرأس" في تطوان    الأسطورة "نايل رودجرز" يحضر في "موازين"‎    مندوبية التخطيط: استقرار أسعار الماء والكهرباء وانخفاض في الصناعات الغذائية والسيارات    ورزازات.. تأجيل المهرجان الوطني لفنون أحواش    تكريم رشيد الوالي في افتتاح مهرجان أنديفيلم حول السينما والإعاقة    المعنوني يعرض "فاضمة" في افتتاح مهرجان "نظرات من إفريقيا" بكندا    وفاة مراهقة بسبب "جرعة زائدة" من مزيل العرق    دراسة: ملصقات عبوات الأطعمة "تضلل المستهلكين"    فنان فرنسي يحاكي الدجاج ويحضن عشر بيضات    لشكر يروي ل"اليوم 24″ قصة الأزرار المقلوبة لبذلته    تقرير: كُتّاب مغاربة في عاصمة الأنوار.. حضورٌ مكثّف وغياب للكتاب المغربي المُزعج    "شرعة الإمام" لمحاربة التطرف في فرنسا    +فيديو فدك الشيعية: وزارة الداخلية تتهم المخابرات الإيرانية بدعم احتجاجات الحسيمة!!؟؟    أضرار طفيفة باصطدام طائرة إماراتية بأخرى في سنغافورة    الإستيراد يقلق مصنعي أجزاء السيارات    قرارات القمة العربية بالأردن    افتتاح المعرض الجهوي الأول لمنتوجات الاقتصاد الاجتماعي والتضامني لجهة فاس مكناس    الفوتوغرافي المغربي أشرف بزناني يتوج بأرفع جائزة في إيطاليا    رجل مشلول أطعم نفسه مستخدماً أفكاره    جهة الرباط سلا القنيطرة توقع اتفاقية شراكة مع العصبة المغربية لمحاربة داء السل    رسائل تكشف لأول مرة لصلاح عبد السلام موجهة لوالدته وأخته    التعثر الديموقراطي وإنتاج التطرف    نداء من أجل مساعدة مريض بحاجة ماسة إلى عملية جراحية    العماري : العدالة والتنمية يتاجر بالدين في السياسة ونحن لسنا بكفار    بناجح للعمراني: حلف الفضول التأم لإنصاف مظلوم لا لإسناد الظالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الاستقلالي السالك بولون رئيسا لبلدية طانطان
انسحابات ونقاشات عكرت انتخاب النواب الثمانية للرئيس
نشر في الصباح يوم 14 - 12 - 2010

اختير الأربعاء الماضي بقاعة الاجتماعات ببلدية طانطان السالك بولون، برلماني من حزب الاستقلال، رئيسا لبلدية طانطان ب 21 صوتا مقابل 14 لمنافسه عبد الخالق الكوخ من حزب الوحدة والديمقراطية، بعد أن قدم الرئيس السابق علي المزليقي استقالته من الرئاسة ، إثر تعيينه عاملا ملحقا بالإدارة المركزية لوزارة الداخلية.
وحظيت إعادة انتخاب المكتب المسير للمجلس البلدي لطانطان الذي يتكون من 35 عضوا بمتابعة واسعة من لدن المهتمين بالشأن المحلي بالمدينة، إذ حضر عشرات من أبناء طانطان، وبمجرد إعلان نتيجة انتخاب السالك بولون رئيسا للبلدية، انطلقت التصفيقات وزغاريد النساء داخل القاعة، في الوقت الذي انسحب من القاعة 14 مستشارا من فريق عبد الحق الكوخ.
وبعد أن هدأت القاعة ، شرع المستشارون المشكلون للأغلبية وعددهم 22 في اختيار النواب الثمانية للرئيس، إذ اختير المستشار بوشعاب البشير نائبا أول للرئيس ب 22 صوتا بعد ترشحه بمفرده، والشيء نفسه بالنسبة إلى المستشارين الطيب باحنيني والحسين بوتسفرا اللذين اختيرا، على التوالي، في منصب النائب الثاني والثالث للرئيس.
وظهر أن خللا ما وقع وسط الأغلبية التي اختارت الرئيس بولون، إذ انطلقت المشاورات داخل القاعة بين الأعضاء أمام أعين الجمهور الحاضر وبحضور باشا المدينة وقائد المقاطعة الثانية وخليفته ورئيس قسم الجماعات المحلية بالعمالة وأحد الموظفين بالباشوية، بل انطلقت المشاورات خلف كواليس منصة العرض الموجودة داخل القاعة، ليتدخل رئيس الجلسة قائلا "أنه نزولا عند رغبة الأعضاء، سأمنح 10 دقائق للاستراحة".
بعد ذلك، استمرت الجلسة لانتخاب النائب الرابع، ولم تفلح كل المشاورات في ثني أحد المستشارين في عدم الترشح، ليتقدم كل من زيني السالك وسلامة مبايرة، إذ حصل الأول على 16 صوتا، والثاني على 5 أصوات وصوت واحد ملغى، ليعلن رئيس الجلسة فوز زيني السالك بالنيابة الرابعة للرئيس، غير أن رئيس قسم الجماعات المحلية بالعمالة، نبه الجميع إلى وجوب إعادة الانتخاب لعدم حصول أي من المرشحين على الأغلبية المطلقة، (18 صوتا فما فوق).
وفتح رئيس الجلسة باب الترشيح من جديد، ليتقدم زيني السالك بدون منافس. وبمجرد إعلان رئيس الجلسة الانتقال إلى التصويت، احتج سلامة مبايرة على عدم إدراج اسمه في المنافسة، ما جعله ينسحب من الجلسة قائلا "هذه وصمة عار، إذا كنا نصوت بهذه الطريقة"، وفي هذه اللحظة، انسحب الباشا تاركا رئيس الجلسة ينظر إلى مكان جلوس الأخير، لعله يجد مساعدة وحلا من ممثل السلطة للتراجع عن القرار الذي اتخذه سلفا، وقبول إدراج اسم المترشح الثاني، لكن دون جدوى، ليستمر في المناداة على الأعضاء للتصويت على المرشح الوحيد، زيني السالك الذي صُوت عليه ب 21 صوتا. وبنفس عدد الأصوات، تم اختيار كل من حمدناه بوشيتي ومولود بوشعاب والعبيد بوريش ومحمد زنداك في منصب النائب الخامس والسادس والسابع والثامن للرئيس.
وفي نهاية الجلسة، أُعطيت الكلمة للرئيس الجديد، السالك بولون، الذي شكر المستشارين على الثقة التي وضعوها في شخصه، وهنأ المجلس السابق على المجهودات التي بذلها أعضاؤه في سبيل تنمية المدينة، وأنه عازم على مواصلة الأوراش والمشاريع التي بدأها المجلس السابق. كما أكد أن مجلسه يتكون من 35 عضوا، في إشارة منه إلى فتح أبواب التعاون وجسور التواصل مع المستشارين المنسحبين من الجلسة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.