جلالة الملك يعين عبد الحميد عدو رئيسا مديرا عاما لشركة الخطوط الملكية المغربية    الوزير "المفعفع" يتلقى ضربة ديبلوماسية قاسية!    برقية تعزية من جلالة الملك إلى أفراد أسرة المرحوم الفنان الطيب الصديقي    الدفاع الجديدي ينهزم وديا أمام الفتح    والد بطل فيديو "الزفت المغشوش" يؤكد رغبة المشتكي في التنازل ودفاعه يطالب بمتابعته بالفساد    بالفيديو + 18 شابة تلقي بنفسها أمام سيارات الموكب الملكي بالعيون والنهاية صادمة    هيئات ثقافية ونقابية تنعي رائد المسرح المغربي الطيب الصديقي    الشركة المكلفة بإصلاح "دونور" تقدم شروطها للسماح باللعب في المركب    توتنهام يفوز على واتفورد ليصبح المطارد المباشر لليستر سيتي    الربيعي لأحداث أنفو: فاجأتني مقابلة أمس وسايرتها بالخبرة المتواضعة فقط (فيديو النزال)    زوجة مدير بنك مغربي وكلب وراء إقالة بنهيمة من الخطوط الملكية المغربية    البام يتضامن مع الأساتذة المتدربين ويقيم حصيلة حكومة بنكيران    واد زم: تفكيك شبكة إجرامية نسائية متخصصة في النصب والاحتيال    رافائيل دومجان:" نور1" مشروع عملاق لعاهل متبصر نحو مغرب القرن ال21    عرض لأبرز عناوين الصحف بأمريكا الشمالية    أساتذة الغد لبنكيران: "لا تخيفنا تهديداتك والشارع بيننا"    دانيلو، بايل وبيبي أبرز غيابات الريال أمام غرناطة    تشييع جثمان الصديقي وسط حضور مهيب    موقع تويتر جمد 125 الف حساب "بمضامين ارهابية" منذ منتصف 2015    وكالة الأنباء طوطال نيوز: مخيمات تندوف مرتع خصب لدعم أنشطة الارهاب والجريمة المنظمة العابرة للحدود    العقبات تحول دون عمل سريع ضد تنظيم الدولة الإسلامية في ليبيا    صحيفة بريطانية: مروينهو رفض تدريب ريال مدريد    المعلم: لا يمكن وقف إطلاق النار قبل ضبط الحدود مع تركيا والأردن و أي تدخل بري دون موافقة الحكومة السورية هو عدوان    الطيب الصديقي أو "أورسون ويلز العرب" يرحل تاركا إبداعات مميزة    بيار أبي صعب: رحيل الطيب الصديقي.. أورسون ويلز العرب    ألمانيا تقبل بدفع ملايين الأوروات لإرجاع المغاربة بينهم العديد من الناظوريين‎    ارتفاع الاحتياطات الدولية ب24,8 في المائة إلى غاية 29 يناير 2016    صحيفة (أخبار الخليج) البحرينية: "محطة نور ورزازات" حدث كبير في تاريخ الطاقة بالمنطقة    بالفيديو.. ساكنة مدن الريف تتابع بكثير من التوجس و الخوف زلزال جنوب التايوان‎    مهرجان الأقصر للسينما العربية والأوروبية: الفيلم المغربي "مسافة ميل بحذائي" يفوز بالجائزة الذهبية    مذكرات كاتب فاشل... بالأبيض والأسود    فوزي لقجع: الزاكي مدربا إلى أن يثبت العكس !    الرباح: لا علاقة لوزارة التجهيز بالزفت المغشوش    محكمة فاس تقاضي طبيبا مغربيا بتهمة قتل زوجته    أرباب المقاولات يتوقعون نمو نفقات الاستثمار بتمويل ذاتي ب69%    اعتقال عوني سلطة متلبسين بتسلم رشوة 10 آلاف درهم داخل مقهى    "لافينيت" الرقمية... الخل على الخميرة    المغاربة ينفقون 415 درهما على الدواء سنويا    الاعتداء على طبيبين بالناظور والأطباء يهددون بانتقال جماعي من المدينة    جيفرسون.. الرئيس الأمريكي الذي "أخفى إسلامه"    "الطائرة الخفية".. جديد "كوكب اليابان" في المجال العسكري    إعتقال ثلاثة مغاربة بينهم فتاة حاولوا التسلل من تونس نحو ليبيا    عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم    ستيفن هوكينغ يحذر من "علماء مجانين" قد يبيدون البشرية    علماء صينيون يصنّعون أول كبد بشرية في العالم    ساعة إضافية على الكرسي أو الأريكة قد تصيبك بالسكري    برنامج "إنكوربورا" يعلن عن تسليم جائزته لإدماج الشباب في طنجة    هيفاء وهبي وسلاف فواخرجي ضمن أجمل عشرة نساء بالعالم    العلماء يفكون شفرة جينات "بق الفراش" تمهيدا لمكافحته بالمبيدات    دراسة حديثة تربط بين العقم لدى النساء والتعرض لأدخنة السيارات    أزيد من 53 مليار درهم لإنجاز 443 مشروع استثماري بجهة العيون الساقية الحمراء خلال الفترة 2003 و2015    جهة العيون – الساقية الحمراء.. إنجاز أزيد من 44 ألف وحدة سكنية لتلبية الطلب المتزايد والقضاء على السكن غير اللائق    ثريا جبران تنعي الكبير الطيب الصديقي و جثمان الفقيد سيتم تشييعه غدا الى مقبرة الشهداء بالدارالبيضاء    وفاة الفنان المسرحي الطيب الصديقي    أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد الحسن الثاني بمدينة العيون    بعد إعفاء فقيه سلا، من يعفي فقيه الحكومة؟    أوباما يشيد بالإسلام المعتدل الذي تبناه المغرب تحت رعاية أمير المؤمنين    الإطارالشرعي والدعوة إلى المبادرة (2/2)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تخفيض عدد الجهات إلى 12
التقطيع الجهوي المقترح يعتمد معايير التوازن والتجانس والقرب
نشر في الصباح يوم 14 - 03 - 2011

اقترحت اللجنة الاستشارية للجهوية المتقدمة، تقليص عدد الجهات الحالية بنسبة 25 في المائة، لتنتقل من 16 إلى 12 جهة.
وأكد تقرير اللجنة، التي أنهت أشغالها، وقدمت مساء أول أمس (الخميس) تقريرها إلى جلالة الملك محمد السادس، أن
الجهات الجديدة تتميز بضمها عددا أكبر من السكان، وتغطي قسطا أوفر من التراب، كما تضم عددا أكثر من المقاطعات الإدارية (أقاليم وعمالات وجماعات).
ورغم أن التقطيع الجهوي المقترح ينطلق أساسا من الشبكة الإدارية الإقليمية الحالية، فإنه يخضع لمعايير جديدة تعتمد قاعدتي الوظيفية والتجانس، وسهولة الاتصال والقرب، والتناسب والتوازن. وتمخض عن التقسيم الجهوي الجديد إدماج مدن وأقاليم في جهات محددة، مثل الحسيمة التي كانت في التقسيم الجهوي السابق تنتمي إلى جهة تاونات فاس، وأصبحت ملحقة بجهة الشرق. واسترشد مقترح التقطيع بسهولة الاتصال والقرب، التي تُقاس بالمسافة الكيلومترية بين بقعتين (200 إلى250 كيلومترا)، وبمدة الرحلة بينهما (ساعتان إلى ثلاث ساعات)، وبتكاليف الرحلة.
أما بخصوص قاعدتي التناسب والتوازن، فإن أهميتهما تتجلى في الحرص على توازن افتراضي بين الجهات بناء على وزنها وحجمها، اتقاء لخطر إقامة جهات كبرى قد ترهق أخرى صغيرة. ويميز التصميم الرئيسي للتقطيع المقترح بين صنفين كبيرين من الجهات الجديدة واضحة الحدود( بغض النظر عن الجهات الصحراوية الجنوبية)، ويتعلق الأمر بجهات محددة اعتمادا على أقطاب كبرى أو على قطبين حضريين مزدوجين، وجهات غير مستقطبة تغطي جبال الأطلس والسهول والصحارى التي تتخللها الواحات بكثافة متباينة، والتي تستلزم دعما قويا من حيث التضامن الوطني.
وبخصوص الأقاليم الجنوبية، تبنى مشروع التقطيع الترابي، خيار الإبقاء على عدد الجهات المعتمدة في التقطيع الجهوي لسنة
1997 ، وهي ثلاث، مع مراجعة التشكيلة الإقليمية المكونة لها. وهكذا، فإن جهة كلميم تتكون من أربعة أقاليم هي كلميم وطانطان وسيدي إفني وأسا الزاك، وجهة العيون الساقية الحمراء تضم أربعة أقاليم، هي طرفاية والعيون والسمارة وبوجدور، أما جهة الداخلة وادي الذهب، فقد حافظت وفق اقتراح اللجنة على تقسميها الحالي أي أقاليم الداخلة وأوسرد.
ووفق اقتراح اللجنة الاستشارية للجهوية الموسعة، فإن عدد جهات المغرب سينخفض إلى 12 جهة، ويتعلق الأمر بجهة طنجة تطوان، والشرق والريف، وفاس مكناس، والرباط سلا القنيطرة، وبني ملال خنيفرة، والدار البيضاء سطات، ومراكش آسفي، ودرعة تافيلالت، وسوس ماسة، وكلميم واد نون، والعيون الساقية الحمراء، والداخلة وادي الذهب.
في السياق ذاته، اقترحت اللجنة تعديل بعض مقتضيات الدستور، منها إلغاء القيود المدرجة في الفصل 101، بالنظر إلى أن الفقرة الثانية منه تخالف، في ما يتعلق بمجالس العمالات والأقاليم والجهات والجماعات، مبادئ اللامركزية المنصوص عليها في الفقرة الأولى منه، والتنصيص، في الفصل نفسه، على الطابع العام للاقتراع، في أفق منح الجهوية مستندا ترابيا ديمقراطيا.
واقترحت اللجنة تعديل الفصل 38 من الدستور بالتنصيص، في ما يعود إلى تمثيل الجماعات الترابية لمجلس المستشارين في البرلمان، على هيأتين ناخبتين عوض واحدة، تتشكل الأولى من أعضاء المجلس الجهوي، والثانية من ممثلي باقي الجماعات الترابية على صعيد الجهة. كما اقترحت اللجنة إضافة فقرة جديدة ضمن الفصل 12 من الدستور تنص على مقتضيات من شأنها تشجيع الولوج المتساوي للرجال والنساء إلى وظائف الانتداب الانتخابي.
واقترحت اللجنة دسترة مواد جديدة تشمل بعض مبادئ الجهوية، المدرجة في الوقت الراهن في نصوص تشريعية، وذلك بهدف تعزيز استقلالية الجماعات الترابية، من بينها مبدأ حرية التصرف بالموارد في إطار القانون، ومبدأ المعادلة بين الموارد والاختصاصات، والتضامن الذي يمكن أن يتبلور بوضع آليات ورصد موارد مالية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.