انطلاقا من اليوم: إدارة الضرائب تشرع في تطبيق سعر مرجعي للضرائب على العقارات    عشاق كرة اليد على الفايسبوك يطالبون الملك بحل مشاكل اللعبة وما تعانيه    ***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***    الفنان الكوميدي هشام تيكوتا في ذمة الله    السلطات الأمنية بسبتة المحتلة تتوصل إلى حقائق جديدة حول اختفاء بارون المخدرات النيني    إسبانيا: العثور على شاب مغربي ميتا بألميرية    بعد رفضه التجديد.. ارسنال يترقب موقف راموس مع ريال مدريد    تصريح ناري لمدرب الجزائر قبل مواجهة السنغال    ياسين الصالحي: إصابة جديدة تهدد مستقبل لاعب الرجاء    اعتقال 40 شخصا بعد مباراة الحسنية والكوكب    طرد 43 جنديا من الجيش الاسرائيلي بعد تنديدهم بتجاوزات بحق فلسطينيين    هذه التقارير التي تحكمنا    أيام صعبة في انتظار المهاجرين المقيمين بطريقة غير شرعية ببلجيكا    الأكراد يطردون داعش من كوباني بعد معركة استمرت 4 أشهر    عندما نقول ما تريد المحبة    مفاجأة.. التمارين التخيلية تحافظ على رشاقة جسمك    موقعنا في تصنيف مراكز الفكر للعام 2014    97 ٪من الجمعيات لم تقدم التقارير التعليلية لأوجه صرف الدعم العمومي    نهب المال العام و الإخلاص للوطن    ضحايا حادثة السير المدرسي بأفورار ترتفع ولجنة مختلطة تحل بعين المكان لانجاز "مدارة"    الحمري: سيسمح للمغاربة بإخراج 15 المليون سنتيم في رحلاتهم السياحية الى الخارج    جنوب إفريقيا وغانا في اصطدام قوي من أجل ورقة التأهل الثانية: الجزائر تواجه خطر الخروج المبكر من كأس أمم إفريقيا على يد السنغال    ‫ايكر كاسياس‬ يعترف برغبته في الإنتقال الى الدوري الأمريكي!    بوسعيد يشن الحرب على التهرب الضريبي    هذا ما سيجنيه المغرب من تقهقر أسعار النفط    هذه ملفات مستعجلة على طاولة العاهل السعودي الجديد: مراقبون يتوقعون مبادرات من الملك سلمان لتدعيم خيار الإصلاح وتخفيف قبضة المتشددين والتصدي للمد الشيعي    صحف:امحند العنصر يشرع في مباشرة عمله على راس وزارة الشباب و الرياضة    فيديو توقيف الجزائري المتهم بالانتماء إلى تنظيم جند الخلافة الإرهابي من طرف كوماندو خاص    تأجيل جلسة رئيس الحكومة بمجلس المستشارين    عشرة قتلى و13 جريحا في تحطم مقاتلة اف-16 يونانية في اسبانيا    اعتقال جزائري ببني درار المغربية الحدودية ينتمي لتنظيم جند الخلافة    الهيئات المدنية والسياسية بالريف تراسل بنكيران و تطلق نداء "من أجل ريف موحد"    16 فبراير يبدأ استخلاص واجبات الحج للمسجلين بلوائح الانتظار    العثور على جثة سائح فرنسي داخل شقة بالدار البيضاء    من الصويرة: الشبيبة الإتحادية تنتقد قرارات الحكومة    انخفاض في حركة النقل الجوي بمطارات المملكة بنسبة تفوق 2 في المائة في دجنبر الماضي    قريبة 4 جي : طلبات العروض تمددات تال 12 مارس    نعيم: خنقنا الرجاء البيضاوي تكتيتكا ولم نتأثر بحماس الجمهور    طائرة بدون طيار تهبط أمام البيت الأبيض    أكادير : وزير التشغيل : نُراهن على تعويض 30 ألف فاقد للشغل سنويا    القانون المنظم للمهرجان الوطني للفيلم    وزير الداخلية المصري يعلن اطلاق سراح نجلي مبارك    ارتفاع عدد المغاربة الذين يعملون لحسابهم الخاص بإسبانيا بأزيد من 14 بالمائة العام الماضي    استخلاص واجبات الحج بالنسبة للمرحلة الثانية من 16 إلى 20 فبراير المقبل    الداودية أمام القضاء بسبب "عطيني صاكي"    سبعة ناشرين مغاربة في المعرض الدولي للكتاب بالقاهرة    وفاة الفنان ديميس روسوس عن 68 عاماً    شرفات أفيلال في زيارة رسمية إلى فلسطين    بيردمان يفوز بجائزة نقابة ممثلي السينما بالولايات المتحدة (+ صور جميلات الحفل)    بدومة: نحن ضحية توتر بين الرباط وباريس والولاية وعدتناباستعادة الشريط    الغدة الدرقية مرض نسوي بامتياز ونصف المريضات يجهلن إصابتهن    الرغبة في الحمل تتطلب الخضوع لفحوصات حفاظا على صحة الأم والجنين    مرضى مهددون بالموت بسبب حصار الثلوج بإقليم ميدلت    وفاة هشام الفني (تيكوتا)    الوظائف المرهقة تزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية    قراءة في الصحف المغربية الصادرة اليوم    نحن في خدمة العالم 2    القرضاوي يعود لحماقاته ويحث المصريين على الاحتجاج في ذكرى انتفاضة 2011    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

تخفيض عدد الجهات إلى 12
التقطيع الجهوي المقترح يعتمد معايير التوازن والتجانس والقرب
نشر في الصباح يوم 14 - 03 - 2011

اقترحت اللجنة الاستشارية للجهوية المتقدمة، تقليص عدد الجهات الحالية بنسبة 25 في المائة، لتنتقل من 16 إلى 12 جهة.
وأكد تقرير اللجنة، التي أنهت أشغالها، وقدمت مساء أول أمس (الخميس) تقريرها إلى جلالة الملك محمد السادس، أن
الجهات الجديدة تتميز بضمها عددا أكبر من السكان، وتغطي قسطا أوفر من التراب، كما تضم عددا أكثر من المقاطعات الإدارية (أقاليم وعمالات وجماعات).
ورغم أن التقطيع الجهوي المقترح ينطلق أساسا من الشبكة الإدارية الإقليمية الحالية، فإنه يخضع لمعايير جديدة تعتمد قاعدتي الوظيفية والتجانس، وسهولة الاتصال والقرب، والتناسب والتوازن. وتمخض عن التقسيم الجهوي الجديد إدماج مدن وأقاليم في جهات محددة، مثل الحسيمة التي كانت في التقسيم الجهوي السابق تنتمي إلى جهة تاونات فاس، وأصبحت ملحقة بجهة الشرق. واسترشد مقترح التقطيع بسهولة الاتصال والقرب، التي تُقاس بالمسافة الكيلومترية بين بقعتين (200 إلى250 كيلومترا)، وبمدة الرحلة بينهما (ساعتان إلى ثلاث ساعات)، وبتكاليف الرحلة.
أما بخصوص قاعدتي التناسب والتوازن، فإن أهميتهما تتجلى في الحرص على توازن افتراضي بين الجهات بناء على وزنها وحجمها، اتقاء لخطر إقامة جهات كبرى قد ترهق أخرى صغيرة. ويميز التصميم الرئيسي للتقطيع المقترح بين صنفين كبيرين من الجهات الجديدة واضحة الحدود( بغض النظر عن الجهات الصحراوية الجنوبية)، ويتعلق الأمر بجهات محددة اعتمادا على أقطاب كبرى أو على قطبين حضريين مزدوجين، وجهات غير مستقطبة تغطي جبال الأطلس والسهول والصحارى التي تتخللها الواحات بكثافة متباينة، والتي تستلزم دعما قويا من حيث التضامن الوطني.
وبخصوص الأقاليم الجنوبية، تبنى مشروع التقطيع الترابي، خيار الإبقاء على عدد الجهات المعتمدة في التقطيع الجهوي لسنة
1997 ، وهي ثلاث، مع مراجعة التشكيلة الإقليمية المكونة لها. وهكذا، فإن جهة كلميم تتكون من أربعة أقاليم هي كلميم وطانطان وسيدي إفني وأسا الزاك، وجهة العيون الساقية الحمراء تضم أربعة أقاليم، هي طرفاية والعيون والسمارة وبوجدور، أما جهة الداخلة وادي الذهب، فقد حافظت وفق اقتراح اللجنة على تقسميها الحالي أي أقاليم الداخلة وأوسرد.
ووفق اقتراح اللجنة الاستشارية للجهوية الموسعة، فإن عدد جهات المغرب سينخفض إلى 12 جهة، ويتعلق الأمر بجهة طنجة تطوان، والشرق والريف، وفاس مكناس، والرباط سلا القنيطرة، وبني ملال خنيفرة، والدار البيضاء سطات، ومراكش آسفي، ودرعة تافيلالت، وسوس ماسة، وكلميم واد نون، والعيون الساقية الحمراء، والداخلة وادي الذهب.
في السياق ذاته، اقترحت اللجنة تعديل بعض مقتضيات الدستور، منها إلغاء القيود المدرجة في الفصل 101، بالنظر إلى أن الفقرة الثانية منه تخالف، في ما يتعلق بمجالس العمالات والأقاليم والجهات والجماعات، مبادئ اللامركزية المنصوص عليها في الفقرة الأولى منه، والتنصيص، في الفصل نفسه، على الطابع العام للاقتراع، في أفق منح الجهوية مستندا ترابيا ديمقراطيا.
واقترحت اللجنة تعديل الفصل 38 من الدستور بالتنصيص، في ما يعود إلى تمثيل الجماعات الترابية لمجلس المستشارين في البرلمان، على هيأتين ناخبتين عوض واحدة، تتشكل الأولى من أعضاء المجلس الجهوي، والثانية من ممثلي باقي الجماعات الترابية على صعيد الجهة. كما اقترحت اللجنة إضافة فقرة جديدة ضمن الفصل 12 من الدستور تنص على مقتضيات من شأنها تشجيع الولوج المتساوي للرجال والنساء إلى وظائف الانتداب الانتخابي.
واقترحت اللجنة دسترة مواد جديدة تشمل بعض مبادئ الجهوية، المدرجة في الوقت الراهن في نصوص تشريعية، وذلك بهدف تعزيز استقلالية الجماعات الترابية، من بينها مبدأ حرية التصرف بالموارد في إطار القانون، ومبدأ المعادلة بين الموارد والاختصاصات، والتضامن الذي يمكن أن يتبلور بوضع آليات ورصد موارد مالية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.