قارب مغربي محمل بالمخدرات يدوخ البحرية الأمريكية بمضيق جبل طارق    أخبار الصحف العالمية قريباً في "فايسبوك"    مبعوث الأمم المتحدة يقترح نقل الحوار اليمني إلى المغرب    حماس تؤكد دعمها للشرعية السياسية في اليمن    وحدات خاصة تقتل 8 مسلحين جنوب تونس    ابن كيران يجري مباحثات مع بان كي مون على هامش القمة العربية في شرم الشيخ    مسؤول دولي: حكومة بنكيران نقلت الاقتصاد المغربي للطريق الصحيح    مدير "آبل" سيتبرع بثروته لجمعيات خيرية    جماعة بني مطهر: تجميد عضوية أحد نواب أراضي الجموع .. خطوة على الطريق الصحيح    انطلاق الدورة السابعة للمهرجان الوطني للمسرح "أماناي" بورزازات    فرحة عارمة وغير مسبوقة للجمهور الوجدي بعد فوز المولودية الوجدية لكرة السلة على الوداد في البلاي أوف    شرطة خاصة وكاميرات مراقبة ضد التحرش الجنسي بحافلات مراكش    المرشدون التربويون بمراكش يقررون مقاطعة التداريب    أكادير : السيد لحسن حداد يشدد على ضرورة إعادة التموقع السياحي لوجهة أكادير    مجلس "جطو" يدعو حكومة بنكيران إلى التعجيل بإصلاح منظومة التقاعد    بالفيديو..برغم الأداء المقنع،كتيبة الزاكي تنهزم أمام الأورغواي بموقعة أكادير    العامَّة : دراسة في الماهية والتكوين و الدور    بيل يوقع هدفا رائعا في شباك اسرائيل – فيديو    بان كي مون يعبر لابن كيران عن رغبته في القيام بزيارة للمغرب    انطلاق فعاليات الملتقى الخامس للأسرة بمكناس    أصدقاء السينما يحتفون بالفنانة المغربية "ثريا جبران" والممثل المصري "أحمد عز" وبروح الممثل المغربي الكبير الراحل "محمد بسطاوي": "سعد الشرايبي" يترأس لجنة تحكيم الأفلام الطويلة بمهرجان تطوان الدولي لسينما المتوسط    بالمغرب.. الأئمة والمرشدون أصبح لهم هم أيضا معهد    إتحاد طنجة ينهزم وديا في مباراته ضد فريق الجيش الملكي    امرأة تطلق لحيتها بدعم من زوجها    جوق العميان.. بقلم // التهامي بورخيص    هكذا أنقذ الجواهري مجموعة «أليانس»    الممثلة فاطمة الزهراء بناصر تكشف عن معاناة المرضى النفسانيون    اعتماد التوقيت الصيفي بالمغرب ابتداء من غد الأحد    علي لطفي: المخابرات الجزائرية دعمت الهجوم البلطجي على مناضلينا بتونس    أين أنصار أردوغان: شباط في ضيافة حزب "العدالة والتنمية" التركي    ابتكار معدات ترصد تطور السرطان في الجسم خلال 15 دقيقة    بنصالح تحل بالعيون وفي يدها استثمارات بقيمة 6 مليار درهم لتأهيل الجنوب-صور    بنعمر يقترح نقل الحوار اليمني إلى المغرب    أسبوع الفيفا يُلقي بظلاله على برشلونة    بالفيديو..التغماوي نجم هوليود ابن "إحاحان":سر لياقتي هو زيت اركان ولحم المعزي    كونتي مهدد بالقتل !!!    ملح البلد    نزاع حول المخدرات ينتهي بجريمة قتل مروعة بحي أرض الدولة    اليمن التعيس    سيراليون تفرض حجرا صحيا على سكانها بسبب إيبولا    العدل والإحسان تقدم تفاصيل ما جرى بالمقبرة    3.840 ملايير درهم رقم المعاملات الموطد لمجموعة 'مناجم'    ورشة حول السياسات العمومية للنهوض بحقوق الأشخاص في وضعية إعاقة مغاربيا    أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد 'الأخوة الإسلامية' بالرباط    تطوان ..مصرع شخص في حادثة سير و إصابة شقيقه بجروح خطيرة    السلسلة العالمية للملاكمة الدولية: الفريق المغربي للملاكمة "أسود الأطلس" يفوز بالدار البيضاء على نظيره الأوكراني 3-2    مساعد الطيار في الطائرة المنكوبة أراد أن "يتذكره العالم"    نجاة طيارين سعوديين بعد تعرض طائرتهما لعطل تقني وسقوطها في البحر الأحمر    فرنسا: موجة استنكار بعد الاعتداء على شابة مسلمة ترتدي الحجاب    برنامج تكوين مستمر إجباري لفائدة سائقي سيارات الأجرة من الصنف الأول والصنف الثاني والسيارات السياحية الخفيفة في المغرب    عرض الشريط المغربي "وداعا كارمن" في إطار فعاليات مهرجان الفرنكوفونية بأوسلو    استراتيجية التعاون جنوب – جنوب تقوي الدور الريادي الاقتصادي للمغرب في القارة السمراء    نبيل شعيل يحيي حفل موازين يوم 4 يونيو على منصة النهضة    جونسون آند جونسون وجوجل يتعاونان لصناعة روبوتات للعمليات الجراحية    الأمن القومي يدفع السلطات الإيطالية إلى ترحيل إمام مغربي    منتخب أوروغواي لكرة القدم يحل بأكادير لإجراء مقابلة ودية ضد نظيره المغربي    حقائق عن حساسية الربيع وكيفية علاجه    إكرامُ الميِّتِ دفنُه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

تخفيض عدد الجهات إلى 12
التقطيع الجهوي المقترح يعتمد معايير التوازن والتجانس والقرب
نشر في الصباح يوم 14 - 03 - 2011

اقترحت اللجنة الاستشارية للجهوية المتقدمة، تقليص عدد الجهات الحالية بنسبة 25 في المائة، لتنتقل من 16 إلى 12 جهة.
وأكد تقرير اللجنة، التي أنهت أشغالها، وقدمت مساء أول أمس (الخميس) تقريرها إلى جلالة الملك محمد السادس، أن
الجهات الجديدة تتميز بضمها عددا أكبر من السكان، وتغطي قسطا أوفر من التراب، كما تضم عددا أكثر من المقاطعات الإدارية (أقاليم وعمالات وجماعات).
ورغم أن التقطيع الجهوي المقترح ينطلق أساسا من الشبكة الإدارية الإقليمية الحالية، فإنه يخضع لمعايير جديدة تعتمد قاعدتي الوظيفية والتجانس، وسهولة الاتصال والقرب، والتناسب والتوازن. وتمخض عن التقسيم الجهوي الجديد إدماج مدن وأقاليم في جهات محددة، مثل الحسيمة التي كانت في التقسيم الجهوي السابق تنتمي إلى جهة تاونات فاس، وأصبحت ملحقة بجهة الشرق. واسترشد مقترح التقطيع بسهولة الاتصال والقرب، التي تُقاس بالمسافة الكيلومترية بين بقعتين (200 إلى250 كيلومترا)، وبمدة الرحلة بينهما (ساعتان إلى ثلاث ساعات)، وبتكاليف الرحلة.
أما بخصوص قاعدتي التناسب والتوازن، فإن أهميتهما تتجلى في الحرص على توازن افتراضي بين الجهات بناء على وزنها وحجمها، اتقاء لخطر إقامة جهات كبرى قد ترهق أخرى صغيرة. ويميز التصميم الرئيسي للتقطيع المقترح بين صنفين كبيرين من الجهات الجديدة واضحة الحدود( بغض النظر عن الجهات الصحراوية الجنوبية)، ويتعلق الأمر بجهات محددة اعتمادا على أقطاب كبرى أو على قطبين حضريين مزدوجين، وجهات غير مستقطبة تغطي جبال الأطلس والسهول والصحارى التي تتخللها الواحات بكثافة متباينة، والتي تستلزم دعما قويا من حيث التضامن الوطني.
وبخصوص الأقاليم الجنوبية، تبنى مشروع التقطيع الترابي، خيار الإبقاء على عدد الجهات المعتمدة في التقطيع الجهوي لسنة
1997 ، وهي ثلاث، مع مراجعة التشكيلة الإقليمية المكونة لها. وهكذا، فإن جهة كلميم تتكون من أربعة أقاليم هي كلميم وطانطان وسيدي إفني وأسا الزاك، وجهة العيون الساقية الحمراء تضم أربعة أقاليم، هي طرفاية والعيون والسمارة وبوجدور، أما جهة الداخلة وادي الذهب، فقد حافظت وفق اقتراح اللجنة على تقسميها الحالي أي أقاليم الداخلة وأوسرد.
ووفق اقتراح اللجنة الاستشارية للجهوية الموسعة، فإن عدد جهات المغرب سينخفض إلى 12 جهة، ويتعلق الأمر بجهة طنجة تطوان، والشرق والريف، وفاس مكناس، والرباط سلا القنيطرة، وبني ملال خنيفرة، والدار البيضاء سطات، ومراكش آسفي، ودرعة تافيلالت، وسوس ماسة، وكلميم واد نون، والعيون الساقية الحمراء، والداخلة وادي الذهب.
في السياق ذاته، اقترحت اللجنة تعديل بعض مقتضيات الدستور، منها إلغاء القيود المدرجة في الفصل 101، بالنظر إلى أن الفقرة الثانية منه تخالف، في ما يتعلق بمجالس العمالات والأقاليم والجهات والجماعات، مبادئ اللامركزية المنصوص عليها في الفقرة الأولى منه، والتنصيص، في الفصل نفسه، على الطابع العام للاقتراع، في أفق منح الجهوية مستندا ترابيا ديمقراطيا.
واقترحت اللجنة تعديل الفصل 38 من الدستور بالتنصيص، في ما يعود إلى تمثيل الجماعات الترابية لمجلس المستشارين في البرلمان، على هيأتين ناخبتين عوض واحدة، تتشكل الأولى من أعضاء المجلس الجهوي، والثانية من ممثلي باقي الجماعات الترابية على صعيد الجهة. كما اقترحت اللجنة إضافة فقرة جديدة ضمن الفصل 12 من الدستور تنص على مقتضيات من شأنها تشجيع الولوج المتساوي للرجال والنساء إلى وظائف الانتداب الانتخابي.
واقترحت اللجنة دسترة مواد جديدة تشمل بعض مبادئ الجهوية، المدرجة في الوقت الراهن في نصوص تشريعية، وذلك بهدف تعزيز استقلالية الجماعات الترابية، من بينها مبدأ حرية التصرف بالموارد في إطار القانون، ومبدأ المعادلة بين الموارد والاختصاصات، والتضامن الذي يمكن أن يتبلور بوضع آليات ورصد موارد مالية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.