وزارة الداخلية تمنع المهرجان الخطابي لحزب الديمقراطيين الجدد بملعب باب الفتوح    الرباح يجوب شوارع مدينة الحاجب بمسيرة حاشدة بعد منع مهرجانه الخطابي    ويحمان: حضور العرب لجنازة بيريز دعم لمجازر الصهاينة    لهذا السبب طلب الرجاء تأجيل مقابلته ضد اتحاد طنجة    برنامج «طنجة الكبرى».. جلالة الملك يعطي انطلاقة البرنامج المندمج لتأهيل حي طنجة البالية    وزارة بلمختار توضح حقيقة انتحار تلميذ إفران    الأمن يكشف عن اعتقالات تطال "متربصين بالملك" في شوارع طنجة    بلغاريا تحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة    العماري يلتقي سكان مسقط رأسه ب »امنوذ » صباحا وينتقل ظهرا للصلاة مع الملك بطنجة    الكاتب العام لفريق شباب الريف الحسيمي يقدم استقالته    الحموشي يعلن توقيفه لمجموعة من المتربصين بالملك    مورينيو يصف مباريات إنجلترا بالهدية "المسمومة"    موعد عودة ميسي إلى الملاعب    عاصمة البوغاز..حملة انتخابية باردة و"البيجيدي" يتهم "السلطات" بدعم "البام"    الإغراء المتزايد للمشاركة السياسية في الانتخابات التشريعية المقبلة    الخارجية الألمانية تنتقد تشبيه الرئيس الفلبيني ب«هتلر»    اختيار "ليدي جاجا" لتقديم العرض الغنائي بمباراة "السوبر بول" 2017    الشرطة الإيطالية تعثر على لوحتين مسروقتين للفنان العالمي فان غوخ منذ 2002    فينجر يتراجع ويفتح الباب أمام تدريب إنجلترا    وفاة رجل الأعمال المغربي ابراهيم زنيبر بمدينة مكناس    السلطات تشدد الأمن حول قصر "الاليزيه" تحسبا "لعمل ارهابي"    مهندسون مغاربة يفوزون بالجوائز الأولى ل"روبوكون 2016" بتايلاند    58 سنة سجنا للمتهمين بالاغتصاب الجماعي لفتاة ابن جرير    مناضلون وفنانين يُعلنون دعمهم لفيدرالية اليسار ويدعون للتصويت لها    موسم الحج من منظور السياسة الدولية: حين تقاطعت الأطماع الفارسية مع الأهداف الروسية-الأمريكية بقلم // عبد القادر الإدريسي    هبة مالية بأزيد 9 مليون درهم من اليابان للمغرب لهذا الغرض    توقعات أحوال الطقس ودرجات الحرارة المرتقبة السبت 01 أكتوبر    حياتو يحل بالمغرب قريبا في زيارة عمل    استئناف حركة الملاحة البحرية من ميناء طنجة المدينة نحو طريفة    الاِسْتِئصَال التربوي    زنيبر : حكاية مكناسية للذواقيين فقط !    الجهود الأممية لم تتوصل لأي حل بخصوص الكركرات وهادشي لي وقع فجلسة مجلس الأمن    ميدي 1 تصنع الحدث وتنظم مناظرة تلفزيونية تجمع بين زعماء أحزاب الأغلبية والمعارضة    رسمي: "الجفاف" يتسبب في تراجع النمو الإقتصادي بالمغرب إلى 0.5 بالمائة    منظمة الصحة العالمية: مقتل 338 شخصا في شرق حلب    أحمد يحيى وكيل دائرة طنجة أصيلا .. التكتلات السكانية الكبيرة والعشوائية بمدينة طنجة تحولت إلى خزانات للإنزال ولإفساد العمليات الانتخابية    الفنانة التونسية عبير نصراوي تجسد دور أم كلثوم في مسرحية « نجمة الشرق »    المغرب يرأس اجتماعا رفيع المستوى حول مكافحة الإرهاب    رجل الأعمال الشهير ابراهيم زنيبر يفارق الحياة عن سن يناهز 96    صحيفة أمريكية متخصصة في المعادن تكشف عن مداخيل المغرب الحقيقية من الفوسفاط    الفكاهي عبد الرؤوف يعرض "هذا حالي" بدار الثقافة بن سليمان    قصيدة : وما الصمت ....    فينجر على رأس قائمة المرشحين لتدريب المنتخب الإنجليزي    المغرب ثالث مزود للاتحاد الأوربي بالنسيج    منحوتات غرائبية بالدار البيضاء أبطالها حشرات    "وفاة براد بيت".. فيرونش إنترنت جديد    معرض فني يحاول ربط حاضر''العرائش المحبوبة''بماضيها العريق    شاهد.. ولادة طفل بدون عينين في الصين    (راند ميرتشنت بانك): المغرب يعد "وجهة متميزة" للاستثمارات في إفريقيا    الموسيقى قد تخفف من آلام الحقن لدى الأطفال    علماء يبتكرون تقنيات ثلاثية الأبعاد لعلاج كسور العمود الفقري    ماروكلير تطلق حملة تواصلية رقمية لرقمنة سندات المقاولات غير المدرجة في البورصة    تسليم 64 شهادة سلبية لإحداث مقاولات بالناظور خلال غشت الماضي    ولادة أول طفل في العالم من رجل وامرأتين    المنشطات لا تنفع مع اضطراب نقص الانتباه عند الأطفال    الكوبل هو سبب النداء؟ التوحيد والإصلاح تذكر أعضاءها بحدود العلاقة بين الذكر والأنثى    المنافقون أنشط الناس في أعراض المومنين    بالصورة.. الشيخ الكتاني مهدد بالقتل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حركة انتقالية لرجال السلطة بعدد من الأقاليم
شملت قيادا وباشوات ورؤساء دوائر ورؤساء أقسام الشؤون العامة
نشر في الصباح يوم 15 - 10 - 2010

عرفت مدن وأقاليم المملكة حركة انتقال لرجال السلطة اختلفت وتيرتها بين المدن، إذ شملت الحركة الانتقالية الأخيرة في صفوف رجال السلطة، نسبة مهمة من قياد ورؤساء الدوائر بفاس وصفرو وتاونات، والجديدة وآسفي وسطات، مع وجود تفاوت في رقم المنتقلين بين الأقاليم.
وتفيد تقارير مراسلي «الصباح»، أن مدينة فاس اعتبرت أكثر المدن شملت فيها الانتقالات نسبة كبيرة من رجال السلطة، المنتقلين للعمل بالخصوص في محور مدن المحمدية والدار البيضاء والرباط والقنيطرة. وشملت هذه الانتقالات، باشا رئيس دائرة أحواز مدينة صفرو، الذي انتقل إلى مدينة أكادير. وقال مصدر رسمي إن الباشا، هو رجل السلطة الوحيد الذي شملته هذه الحركة العادية، نافيا انتقال قياد من الإقليم، أو أن يكون الأمر يتعلق بتنقيل شأنه شأن باقي رجال السلطة المنتقلين، الذين أمضى غالبيتهم أربع سنوات على الأقل، على رأس الدوائر والمقاطعات.
وشملت تلك الحركة المعلن عنها رسميا، 5 رؤساء دوائر و23 قائدا بمدينة فاس، انتقلت نسبة مهمة إلى مدن الدارالبيضاء والمحمدية والرباط والقنيطرة. ويتعلق الأمر برؤساء باشويات ودوائر فاس المدينة وسايس والمرينيين والشراردة وبنسودة، فيما ينتمي غالبية القياد المنتقلين، إلى تلك الدوائر المذكورة وباقي الدوائر الموجودة بالمدينة.
وبتاونات وفي غياب معطيات رسمية رغم محاولات الحصول عليها من الجهات الموكول إليها ذلك بعمالة الإقليم التي وعدت بإعلان المنتقلين عصرا، تحدثت بعض المصادر عن شمول الحركة الانتقالية، لرئيس دائرة تاونات وقائد المقاطعة الأولى بالمدينة الذي تتناسل الأخبار بالمدينة، عن تعويضه بقائدة امرأة تعتبر الأولى التي تلج تراب الإقليم وتتحمل مسؤولية من هذا النوع.
أما إقليما الجديدة وسيدي بنور، فهبت عليهما رياح التغيير في صفوف رجال السلطة وصفتها جهات متتبعة بالطفيفة، وهمت بالأساس ملء المناصب الشاغرة في مجموعة من القيادات التي كانت مسيرة من طرف بعض رجال سلطة في رتبة خليفة.
وتم تعيين أحمد أسكيف باشا على أزمور قادما إليها من آسفي التي كان يشغل به منصب رئيس دائرة، خلفا لمصطفى اضريس الذي عين سابقا كاتبا عاما على عمالة سيدي بنور المحدثة، كما تم تعيين خالد زوكاع قائدا على قيادة سيدي إسماعيل وتهم مجالا ترابيا يضم جماعات سيدي إسماعيل، مكرس، سبت سايس، وزاوية سايس، قادما من قيادة النواصر خلفا لأحمد الإدريسي الذي تم إلحاقه بعمالة الجديدة.
وبموازاة ذلك حل عبد السلام زعلي قائدا على جماعة مولاي عبد الله، خلفا للقائد السابق الذي يمضي عقوبة حبسية بسبب قضية البناء العشوائي بالهراويين.
وغادر محمد سلام المقاطعة الثالثة في اتجاه منصب جديد بالعاصمة الرباط، فيما تم تعيين قائدين جديدين بكل من جماعتي أولاد رحمون والحوزية التابعتين لدائرة أزمور، فيما وضعت التعيينات الجديدة قائدين جديدين رهن إشارة عمالة الجديدة.
بينما كانت التعيينات بعمالة سيدي بنور محدودة جدا، وهمت قيادة واحدة، هي قيادة بني هلال( 15 كيلومترا عن سيدي بنور)، والتي عين عليها قائد جديد هو خالد زراد خلفا للقائد أحمد صويلح الذي ألحق بعمالة سيدي بنور، بسبب حالته الصحية التي لم تعد تسمح له جراء إصابته في حادث سير في وقت سابق.
وبمدينة آسفي، انتقل رئيس قسم الشؤون العامة بعمالة آسفي في اتجاه مدينة الحسيمة في إطار حركة الانتقالات الشاملة التي همت مجموعة من المسؤولين. ووفق مصادر جيدة الإطلاع، فإن المعني الذي قضى أكثر من عشر سنوات بآسفي، تلقى القرار صباح أمس (الخميس)، وسيشغل المنصب نفسه بعمالة الحسيمة.
وفي موضوع آخر، تلقى باشا مدينة اليوسفية قرارا يقضي بانتقاله صوب سيدي سليمان. وكان الباشا، الذي قضى باليوسفية أكثر من أربع سنوات، مرشحا إلى منصب كاتب عام، غير أنه سيشغل مهمة باشا بسيدي سليمان. وأوردت المصادر أن الباشا كان موضوع عدة شكايات من طرف بعض المواطنين، وكان متوقعا تنقيله في الحركة السابقة، غير أن ذلك لم يحدث إلا بعد أن ارتقت المدينة إلى عمالة في شهر مارس الماضي.
يشار إلى أن قرارات مماثلة همت مسؤولين آخرين نظير قائد الكنتور ورئيس دائرة بياضة بآسفي.
وبمدينة برشيد توصل في الساعة العاشرة ليلا من يوم أول أمس (الأربعاء) جل رجال السلطة بتراب الإقليم بقرارات تعيينات جديدة، بينما ساد الترقب وسط زملائهم باقليم سطات، سيما أن قرارات التعيينات الجديدة لم يعلن عنها إلا في حدود الساعة الحادية عشرة من صباح يوم أمس (الخميس).
وعرف إقليم برشيد انتقال كافة مسؤولي الإدارة الترابية على مستوى دائرتي الكارة وبرشيد وباشوية الأخيرة. وانتقل أحمد بنزيان، رئيس دائرة الكارة لشغل مهمة باشا مدينة اليوسفية، في حين عين عبدالسلام حتاش، القائد المكلف بباشوية الدروة رئيسا لدائرة باليوسفية، وانتقل عبدالرحيم حسوني، باشا أولاد عبو ورئيس دائرة برشيد بالنيابة إلى أكادير لشغل مهمة رئيس دائرة حضرية، بينما لم يغادر عبدالسلام الزياني، باشا برشيد النفوذ الترابي لإقليم المدينة، وعين باشا للكارة، بينما انتقل نورالدين الحسني الإدريسي، القائد المكلف بباشوية الكارة إلى العاصمة الإدارية لشغل مهمة رئيس دائرة حضرية، وجاء رئيس دائرة حضرية من فاس إلى باشوية السوالم، في حين عين عبدالمجيد كميلي رئيس دائرة حضرية بمنطقة بوشنتوف بعمالة مقاطعات الفداء مرس السلطان باشا ببلدية الدروة، ويعد الرجل من أبناء إقليم سطات.
وبإقليم سطات، انتقل باشا بلدية أولاد امراح بقبيلة امزاب إلى منطقة عين عتيق، بينما غادر باشا مدينة بن أحمد عاصمة امزاب، وانتقل إلى منطقة جمعة سحيم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.