الشرعي: الشراكة المغربية السعودية الاماراتية وحاجة امريكا اليها    صواريخ الحوثيين تصيب بلدة حدودية سعودية والقوات الجوية ترد    البرلمان الفرنسي يقر قانونا خلافيا حول الاستخبارات    وقفة احتجاحية تضامنا مع أستاذ تعرض لاعتداء شنيع بتاوجطات والقضاء يعتقل التلميذ    الوداد يستعد لمواجهة اولمبيك اسفي بكامل صفوفه    دونجا يستبعد أوسكار وكاكا من كوبا أمريكا    ساجد غير ملم بتاريخ حزب هو أمينه العام    ظاهرة كروية جزائرية في كأس رابطة أبطال إفريقيا    ميسي: الإصابات ليست عذرا لبايرن ميونيخ    المغرب يفوز بجائزة مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية لسنة 2015 الخاصة بإنعاش الاستثمار    وزارة العدل تصدر دراسة حول جريمة الاتجار بالبشر في المغرب    مجلس النواب: المعارضة تعرب عن تشبثها باستكمال جلسة المساءلة الشهرية بعد تقديم اعتذار علني من طرف بنكيران    بنكيران: المؤسسة الملكية عنصرا أساسيا في تثبيت وحدة الوطن    بنكيران: لم يكن للمغرب خيار آخر غير المشاركة في "عاصفة الحزم"    قاصر تنجب من شقيقها بأزمور    الناظور تفتتح النسخة الرابعة لمهرجان السينما بحضور نجوم سينمائيون أفارقة وأروبيون    تحطيم أرقام قياسية جديدة في الدورة 47 لألعاب القوى وطنيا    نوير يرفع التحدي في وجه ليونيل ميسي    تنظيم الدولة الاسلامية يتبنى عبر اذاعته الهجوم في تكساس    أسرار يجب أن تعرفها .. هل البقع البنية على الموز ضارة أم مفيدة ؟    أزيد من 11 ألفا و700 لاجئ سوري استفادوا من خدمات المستشفى المغربي في مخيم "الزعتري" بالأردن خلال أبريل الماضي    يوم دراسي حول "صحيح البخاري" و مؤلفه بالعرائش    مهاجر سابق بالبيضاء يُرسل زوجته إلى الإنعاش ويقتل شقيقتها بعدة طعنات    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الأربعاء    المعارضة الجزائرية تتنبأ ب"انهيار شامل" لنظام الجنرالات    تسعة مصابين في حادثة سير على الطريق الرابطة بين الدار البيضاء وبرشيد    هذا هو سبب رفض ولاية تطوان منح شهادة السكنى للصحافي علي لمرابط    التشوميرة نقصات شوية فالمدينة ومازال كاينة فالعروبية واخا عام الصابا: 34 ألف عاطل في المغرب بينهم 22ألف بالعالم القروي    ندوة دولية بتازة حول "الكتاب وأزمة القراءة في العالم العربي" يومي 9 و10 ماي الجاري    وزيرة جزائرية : المغرب أفضل منا و هو وجهتنا المفضلة و ليس لنا إمكانيات المغرب !!    مركز المقاصد يصدر تقرير الحالة العلمية الإسلامية بالمغرب 2014    سر تسمية أميرة بريطانيا الجديدة شارلوت إليزابيث ديانا    هاد البروتوكول السعوري تصطى وناقصاه اتربية. واحد صرفق مصور صحافي ورئيس الحرس الملكي جر مولاي رشيد من كمامو باسلوب خايب /فيديو/    أنشيلوتي: علينا أن ندافع أفضل.. ويوفنتوس يجعلنا نشك في خطتنا    الرجالة تصطاو.. زوج يقتل شقيقة زوجته ويدخل زوجته المستشفى بعد ساعات من ذبح سبعيني مرتو الثانية بالبيضاء    817 ألف زائر و20 اتفاقية حصيلة 6 أيام من معرض مكناس للفلاحة    تنظيم الدورة الثالثة لمهرجان الزربية الواوزكيطية بتازناخت    "مكان خاص جدا" يتوج بالجائزة الكبرى لمهرجان سوس الدولي للفيلم القصير بأيت ملول    معهد "ثيرفانطيس" الإسباني يحتفل بأول معاهدة أبرمت مع المغرب عام 1757    الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تدين بقوة محاصرة مقرها المركزي في الرباط    زويتن: هذا ما يجعل من المغرب واحدا من أفضل الوجهات السياحية العالمية    حزب الجبهة الوطنية الفرنسي يعلق عضوية جان ماري لوبان    شمعون بريز يوحد التيارات السياسية والنقابية في المغرب    رباب فيزيون تطلق "العام زين"    جلالة الملك محمد السادس يجري مباحثات مع العاهل السعودي    الانفتاح الاقتصادي والتجاري دعامة أساسية للسياسة الخارجية للمغرب    ماطشية ديال المغرب ديارة أزمة فإسبانيا    ‎مؤسسة «الماط»...    بالفيديو.. "مُغني" يُهدد رشيد العلالي: "ندوز فرشيد شو ولا ننتاحر"    "منى لطيف – شريف الشافعي".. أمسية شعرية بالفرنسية والعربية في "بيت السناري"    مجلس النواب ومجلس الشورى السعودي يرغبان في تعزيز التعاون بينهما في مجال تكنولوجيا المعلومات    حمزة المالكي: نحن غير مسؤولين عن عنصرية فيديوكليبات «حك لي نيفي»    زعما أش غايدوق يلا سمع بوجمعة؟. بريطاني مصاب بمرض نادر يخلط الحواس ويحول له الموسيقى والكلام إلى طعم    علماء يربطون إختبار "فحص البول" بالإكتشاف المبكر للبدانة    سبعة اشياء يجب ان لا تفعلها بعد الاكل مباشرة    ما هو أول كتاب قرأتَه؟    الرياضة مدخل أساس للتنمية الشرية    15 معلومة عن بن لادن: أوقفه شرطي مرور بعد أحداث شتنبر لتجاوزه السرعة ولم يتعرف عليه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

تحسين تنافسية الاقتصاد الوطني وتنويع العرض التصديري ودعم الاستثمار الفلاحي وعصرنة قطاع الصيد
نشر في التجديد يوم 02 - 11 - 2012

اعتبر مشروع قانون مالية 2013 أنه من أجل تحسين تنافسية الاقتصاد الوطني وجعله أكثر إنتاجية، وتنمية وتنويع العرض التصديري اتخذت الحكومة العديد من الإجراءات والتدابير الجمركية والجبائية و أخرى لدعم الاستثمار الفلاحي الخاص وعصرنة قطاع الصيد ودعم برامج رؤية السياحة في أفق سنة 2020 وكذا تحفيز شروط الاستثمار الصناعي وتدابير أخرى همت مجالات صناعة السيارات والطائرات والحفاظ على الموجودات الخارجية وقد جاءت على الشكل التالي:
تدابير جمركية
مراجعة هيكلة التعريفة المطبقة على المواد الفلاحية بهدف تحسين القدرة التنافسية للقطاع الفلاحي عبر تخفيض الحد الأقصى لرسم الاستيراد إلى 200- مع اعتماد 14 مقادير من هذا الرسم عوض 37 المعمول بها حاليا؛ توضيح المقتضيات الخاصة بالضريبة على القيمة المضافة المطبقة حين استيراد الأغذية المعدة لتغذية المواشي والدواجن.
تدابير جبائية
● تمديد العمل بالنظام الانتقالي لاندماج الشركات إلى غاية 31 ديسمبر 2016؛
● إحداث نظام جبائي محايد لفائدة عمليات إقراض السندات؛
● تمديد التخفيض من الضريبة على الشركات و واجبات التسجيل الممنوح لفائدة الشركات التي تقوم بالزيادة في رؤوس أموالها (ناقص 1000 مليون درهم)؛
● تمديد الأجل المقرر لفائدة الملزمين الذين يكشفون لأول مرة عن هويتهم والعاملين في القطاع غير المنظم؛
● تطبيق سعر 20% غير الابرائي على المكافآت الممنوحة للأجراء الذين يشغلون مناصب عمل لحساب الشركة المكتسبة لصفة «القطب المالي للدار البيضاء»؛
● إعفاء الدخول والأرباح الناشئة عن رؤوس الأموال المنقولة المحققة في إطار مخطط الادخار في المقاولة؛
● تخفيض سعر الضريبة على القيمة المضافة المطبقة على الكسب من% 10 إلى% 7 ؛
● إعفاء عقود تأسيس والزيادة في رأس مال الشركات المكتسبة لصفة القطب المالي للدار البيضاء من واجبات التسجيل.
تحسين تنافسية الاقتصاد
تثمين الإستثمارت المنجزة مواصلة إنجاز البرامج المندرجة في إطار الدعامتين الأولى والثانية (8,3 مليار درهم )
دعم الاستثمار الفلاحي الخاص ؛
تعزيز عمليات تسويق منتوجات الأقطاب الفلاحية؛
دعم برنامج تأمين إنتاج الحبوب و الخضراوات من التقلبات المناخية؛
توسيع شبكة الري و دعم مشاريع تثمين الأراضي الفلاحية.
عصرنة قطاع الصيد ( 900 مليون درهم ) إطلاق عملية تهيئة السواحل من أجل تطوير قطاع تربية الأسماك ؛
● مواصلة إحداث قرى للصيادين و بناء مراكز تفريغ عصرية؛
● توطيد نظام حماية الثروة السمكية.
دعم برامج رؤية 2020 للسياحة ( 600 مليون درهم)
● تثمين الاستثمارات المنجزة في إطار المحطات السياحية الجديدة؛
● مواصلة عمليات الترويج السياحي ( 480 مليون درهم)؛
● التحسيس و التكوين في ميدان السياحة المستدامة.
تثمين منتوجات الصناعة التقليدية (330 مليون درهم)
●تهيئة فضاءات تثمين منتوجات الصناعة التقليدية ( 52 مليون درهم)؛
● تكثيف عمليات الترويج؛
المغرب المصدر ( 200 مليون درهم)
● تفعيل عقود تنمية الصادرات من أجل تحسين العرض التصديري وتسهيل الولوج إلى الأسواق الجديدة.
● مواكبة المقاولات المصدرة للحصول على شهادات الاعتماد الدولية لمنتجاتهم.
تحسين تنافسية الاقتصاد
● تحفيز شروط الاستثمار الصناعي
● مواصلة تطوير المهن العالمية للمغرب ( 590 مليون درهم):
● الخدمات عن بعد :
- توسيع مراكز الدار البيضاء و الرباط ؛
- إنهاء أشغال مراكز تطوان ، فاس و وجدة.
صناعة السيارات
● مواصلة إنجاز المحطتين المندمجتين بكل من القنيطرة و طنجة.
الإلكترونيك
● مواصلة إنجاز خمس مناطق صناعية بكل من الدار البيضاء، القنيطرة ، طنجة و المحمدية .
صناعة الطائرات
● مواصلة استقطاب المستثمرين العالميين : مشروع بومبارديي (200 مليون دولار، 850 منصب شغل مباشر)؛
وبالموازاة مع ذلك وفي إطار تحفيز شروط الاستثمار الصناعي سيتم العمل على:
● تعبئة 42.000 هكتار لدعم المشاريع الصناعية الكبرى.
● تطوير قطاعات صناعية جديدة ذات قيمة مضافة عالية: الصناعات الكيميائية والشبه كيميائية و الصناعات الدوائية.
● تطوير المناولة الصناعية و نقل التكنولوجيا و الاندماج الصناعي من خلال دعم بروز نسيج صناعي يواكب المشاريع الاستثمارية الكبرى : رونو ، بومبارديي و الصناعات المرتبطة بالسكك الحديدية.
● توفير الموارد البشرية المؤهلة من خلال تفعيل برامج التكوين في مجالات صناعة السيارات و الالكترونيك وصناعة الطائرات بالموازاة مع استقطاب الاستثمارات في مجال التكوين العالي الجودة : المدرسة المركزية في الدار البيضاء (100 مليون درهم).
تنويع العرض التصديري
الحفاظ على الموجودات الخارجية في مستوى مستدام
تحسين العرض التصديري وتنافسيته وتنويع الأسواق وتقوية آليات اليقظة الإستراتيجية
تفعيل عقود تنمية الصادرات من أجل تحسين العرض التصديري و تسهيل الولوج إلى الأسواق الجديدة
رفع وتيرة استقطاب الاستثمارات الخارجية من خلال تسهيل مساطر الاستثمار واتخاد الإجراءات التحفيزية وتوفير البنية التحتية المواكبة؛
تحسين وتيرة تعبئة التمويلات الخارجية المتاحة: ضرورة انخراط كافة القطاعات الوزارية من اجل تفعيل الإلتزامات اتجاه المؤسسات والدول المانحة.
ضبط تنامي الواردات من خلال تشجيع استهلاك المنتوج الوطني وتفعيل التدابير الرامية لتقوية الدفاع التجاري


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.