مصدر قضائي: اتهام الصحافيين الفرنسيين رسميا ب"ابتزاز" ملك المغرب    انخفاض العجز التجاري بنسبة 20,5 بالمئة حتى متم يوليوز الماضي    انخفاض في درجات الحرارة وسحب كثيفة وزخات مطرية في بعض مناطق المملكة    المغربي بصير يسجل هدفا عالميا بطريقة انتحارية-فيديو    السجن لثلاثة أشخاص كانوا يدبرون ثورة ضد الحكومة الأمريكية    لقاء بطنجة مع الناقد السينمائي خليل الدمون حول كتابه " أشلاء نقدية "    رئيس مهرجان الاسكندرية السينمائي ل"لكم": المشاركة المغربية الأقوى منذ سنوات    صفير وأحذية في وجه بنكيران خلال مهرجان خطابي بأسفي    ثاني مغربي يسقط في معارك الملاهي الليلية بإسبانيا. وفاة شاب خلال معركة طاحنة بين الغجر والمغاربة (فيديو)    اتحاد طنجة يحجز بسهولة بطاقة ثمن النهاية وأولمبيك خريبكة وشباب أطلس خنيفرة بشق الأنفس    الرجاء ينفي تعرضه لأزمة مالية ويؤكد توصل لاعبيه بمستحقاتهم    عبد النور يمضي مع فالنسيا الاسباني    هل جاء الرئيس اليمني لطلب مشاركة برية للجيش المغربي ضد الحوثيين؟    الشعر خالق مشكل فأمريكا. المريكانيين كايقولو للمرشح الرئاسي دونالد ترامب راك زوين وصعيب تكون حقيقي والسبب شعرك!!    الفنان المصري نبيل الحلفاوي كايقول للعلماء "تا تشوفو فيلم الرسول محمد عاد نوضو تغوتو"    ابن كيران لأعضاء حزبه: المغرب يمر بلحظة صعبة.. تحتاج منكم إلى وعي كبير    مابقاتش الثالثة تابتة. ليلى غفران تنهي سادس زواج لها بسبب رغبتها العودة للغناء    تجار الجديدة يوجهون اتهامات خطيرة للقوات المساعدة بساحة الحنصالي وشارع الزرقطوني    هذه أصغر 10 دول تستطيع زيارتها في يوم واحد!    هاني شاكر يعبر عن سعادته بعد تكريمه من طرف الملك محمد السادس    خلاف في مدة العقد يبعد لاسانا فاني عن أولمبيك خريبكة    الإصابة تغيب السعيدي عن شباب الحسيمة    امام التجار بساحة جامع الفنا متهم بالسرقة وها كيفاش قولب سائحة اسبانية    الشاب خالد يعلن موعد طرح ألبومه الجديد    تافراوت: لذغة أفعى ترسل رجلا إلى المستشفى الإقليمي الحسن الأول بتيزنيت    الصدفة تجمع شمل توأمين انفصلا 68 عاماً في بولندا    مستقبل الصناعة التقليدية بمدينة فاس في ضل غزو المنتجات الصينية    مواطنون يوقعون عريضة مساندة لفيدرالية اليسار الديمقراطي بأكدال    ولائم انتخابية تطيح بمسؤولين في الأمن والدرك    ميلان يعين حارسا شخصيا لبالوتيلي لمراقبة تصرفاته    "آيشان غورجان".. أول وزيرة محجبة في تاريخ الجمهورية التركية    المترشّحون الجدد يُشكّلون 70 بالمئة في الانتخابات الجماعية    الاتحاد الاشتراكي بايت ملول: لائحتنا بخير... و"البيجيدي" يغطي ضعف لائحته بمهاجمتنا    رئيسة ليبيريا: شكرا للمغرب لأنه لم يتخل عنا    ستيف جوبز "عبقري قاس" في فيلم وثائقي جديد    مصرع جندي وإصابة آخرين في اشتباكات قوات الأمن وانفصاليين من حزب العمال الكردستاني بتركيا    حجاج يحتجون على رفع وزارة الأوقاف تكلفة أداء المناسك    محيط العمل المليء بالرجال يزيد توتر المرأة    من حسْنِ التَّدبير احترام قانون السَّير.. بقلم // عبد اللطيف عبضاري الحداوي    مرض جلدي خطير ينتقل بين ساكنة قصر أكدال بجماعة بوزمو.. "الجمرة الخبيثة" تنتشر بسرعة البرق...    الفلكي الذي تكهن بوفاة نور الشريف وفاتن حمامة يكشف عن لائحة جديدة من الفنانين    واش غادي يتحبس سعد المجرد إلا دخل للأردن؟. ها علاش    فاطمة النجار: الجاسني كان زوجا وأخا ومربيا ورجل مبادئ لم يغير ولم يبدل    المغرب يتراجع في مؤشر الحرية    برناردينو ليون يدعو إلى إنهاء الحوار السياسي الليبي "في أسرع وقت ممكن"    متمردو جنوب السودان والجيش يتبادلان الاتهامات بشن هجمات بعد اتفاق    | انطلاق عرص فيلم «محمد رسول الله» الإيراني مشاهد: كنت أتمنى أن يكون هذا الفيلم أفضل من فيلم العقاد    النفط يستقر بعد مكاسب قوية بفعل صعود الأسهم    أكسفود بيزنس: المغرب يتموقع في السوق العالمية لصناعة السيارات    قراءة في أبرز عناوين صحف الجمعة 28 غشت 2015    الدار البيضاء تطلق معرض لطيران رجال الأعمال    وفاة الفنان هاني مطاوع مخرج مسرحية "شاهد مشفش حاجة"    مليار شخص استعملوا "الفايسبوك" في يوم واحد    الأوربيون يفضلون السفر إلى البلدان الإفريقية عبر الطائرات المغربية    تسجيل تسع حالات بمرض "الجمرة الخبيثة" في أملشيل    مجموع مصاريف الحج برسم هذا العام يبلغ 30 ألفا و342 درهما و45 سنتيما    الملك محمد السادس يستقبل الرئيس الفرنسي بطنجة في شتنبر المقبل    "وزارة حدّاد" تؤكد انتعاش القطاع السياحي في المغرب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

تحسين تنافسية الاقتصاد الوطني وتنويع العرض التصديري ودعم الاستثمار الفلاحي وعصرنة قطاع الصيد
نشر في التجديد يوم 02 - 11 - 2012

اعتبر مشروع قانون مالية 2013 أنه من أجل تحسين تنافسية الاقتصاد الوطني وجعله أكثر إنتاجية، وتنمية وتنويع العرض التصديري اتخذت الحكومة العديد من الإجراءات والتدابير الجمركية والجبائية و أخرى لدعم الاستثمار الفلاحي الخاص وعصرنة قطاع الصيد ودعم برامج رؤية السياحة في أفق سنة 2020 وكذا تحفيز شروط الاستثمار الصناعي وتدابير أخرى همت مجالات صناعة السيارات والطائرات والحفاظ على الموجودات الخارجية وقد جاءت على الشكل التالي:
تدابير جمركية
مراجعة هيكلة التعريفة المطبقة على المواد الفلاحية بهدف تحسين القدرة التنافسية للقطاع الفلاحي عبر تخفيض الحد الأقصى لرسم الاستيراد إلى 200- مع اعتماد 14 مقادير من هذا الرسم عوض 37 المعمول بها حاليا؛ توضيح المقتضيات الخاصة بالضريبة على القيمة المضافة المطبقة حين استيراد الأغذية المعدة لتغذية المواشي والدواجن.
تدابير جبائية
● تمديد العمل بالنظام الانتقالي لاندماج الشركات إلى غاية 31 ديسمبر 2016؛
● إحداث نظام جبائي محايد لفائدة عمليات إقراض السندات؛
● تمديد التخفيض من الضريبة على الشركات و واجبات التسجيل الممنوح لفائدة الشركات التي تقوم بالزيادة في رؤوس أموالها (ناقص 1000 مليون درهم)؛
● تمديد الأجل المقرر لفائدة الملزمين الذين يكشفون لأول مرة عن هويتهم والعاملين في القطاع غير المنظم؛
● تطبيق سعر 20% غير الابرائي على المكافآت الممنوحة للأجراء الذين يشغلون مناصب عمل لحساب الشركة المكتسبة لصفة «القطب المالي للدار البيضاء»؛
● إعفاء الدخول والأرباح الناشئة عن رؤوس الأموال المنقولة المحققة في إطار مخطط الادخار في المقاولة؛
● تخفيض سعر الضريبة على القيمة المضافة المطبقة على الكسب من% 10 إلى% 7 ؛
● إعفاء عقود تأسيس والزيادة في رأس مال الشركات المكتسبة لصفة القطب المالي للدار البيضاء من واجبات التسجيل.
تحسين تنافسية الاقتصاد
تثمين الإستثمارت المنجزة مواصلة إنجاز البرامج المندرجة في إطار الدعامتين الأولى والثانية (8,3 مليار درهم )
دعم الاستثمار الفلاحي الخاص ؛
تعزيز عمليات تسويق منتوجات الأقطاب الفلاحية؛
دعم برنامج تأمين إنتاج الحبوب و الخضراوات من التقلبات المناخية؛
توسيع شبكة الري و دعم مشاريع تثمين الأراضي الفلاحية.
عصرنة قطاع الصيد ( 900 مليون درهم ) إطلاق عملية تهيئة السواحل من أجل تطوير قطاع تربية الأسماك ؛
● مواصلة إحداث قرى للصيادين و بناء مراكز تفريغ عصرية؛
● توطيد نظام حماية الثروة السمكية.
دعم برامج رؤية 2020 للسياحة ( 600 مليون درهم)
● تثمين الاستثمارات المنجزة في إطار المحطات السياحية الجديدة؛
● مواصلة عمليات الترويج السياحي ( 480 مليون درهم)؛
● التحسيس و التكوين في ميدان السياحة المستدامة.
تثمين منتوجات الصناعة التقليدية (330 مليون درهم)
●تهيئة فضاءات تثمين منتوجات الصناعة التقليدية ( 52 مليون درهم)؛
● تكثيف عمليات الترويج؛
المغرب المصدر ( 200 مليون درهم)
● تفعيل عقود تنمية الصادرات من أجل تحسين العرض التصديري وتسهيل الولوج إلى الأسواق الجديدة.
● مواكبة المقاولات المصدرة للحصول على شهادات الاعتماد الدولية لمنتجاتهم.
تحسين تنافسية الاقتصاد
● تحفيز شروط الاستثمار الصناعي
● مواصلة تطوير المهن العالمية للمغرب ( 590 مليون درهم):
● الخدمات عن بعد :
- توسيع مراكز الدار البيضاء و الرباط ؛
- إنهاء أشغال مراكز تطوان ، فاس و وجدة.
صناعة السيارات
● مواصلة إنجاز المحطتين المندمجتين بكل من القنيطرة و طنجة.
الإلكترونيك
● مواصلة إنجاز خمس مناطق صناعية بكل من الدار البيضاء، القنيطرة ، طنجة و المحمدية .
صناعة الطائرات
● مواصلة استقطاب المستثمرين العالميين : مشروع بومبارديي (200 مليون دولار، 850 منصب شغل مباشر)؛
وبالموازاة مع ذلك وفي إطار تحفيز شروط الاستثمار الصناعي سيتم العمل على:
● تعبئة 42.000 هكتار لدعم المشاريع الصناعية الكبرى.
● تطوير قطاعات صناعية جديدة ذات قيمة مضافة عالية: الصناعات الكيميائية والشبه كيميائية و الصناعات الدوائية.
● تطوير المناولة الصناعية و نقل التكنولوجيا و الاندماج الصناعي من خلال دعم بروز نسيج صناعي يواكب المشاريع الاستثمارية الكبرى : رونو ، بومبارديي و الصناعات المرتبطة بالسكك الحديدية.
● توفير الموارد البشرية المؤهلة من خلال تفعيل برامج التكوين في مجالات صناعة السيارات و الالكترونيك وصناعة الطائرات بالموازاة مع استقطاب الاستثمارات في مجال التكوين العالي الجودة : المدرسة المركزية في الدار البيضاء (100 مليون درهم).
تنويع العرض التصديري
الحفاظ على الموجودات الخارجية في مستوى مستدام
تحسين العرض التصديري وتنافسيته وتنويع الأسواق وتقوية آليات اليقظة الإستراتيجية
تفعيل عقود تنمية الصادرات من أجل تحسين العرض التصديري و تسهيل الولوج إلى الأسواق الجديدة
رفع وتيرة استقطاب الاستثمارات الخارجية من خلال تسهيل مساطر الاستثمار واتخاد الإجراءات التحفيزية وتوفير البنية التحتية المواكبة؛
تحسين وتيرة تعبئة التمويلات الخارجية المتاحة: ضرورة انخراط كافة القطاعات الوزارية من اجل تفعيل الإلتزامات اتجاه المؤسسات والدول المانحة.
ضبط تنامي الواردات من خلال تشجيع استهلاك المنتوج الوطني وتفعيل التدابير الرامية لتقوية الدفاع التجاري


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.