إلى اليمن الملك السعودي يستجيب لنداء أممي ويرسل مساعدات بقيمة 274 مليون دولار    بيكنباور : لاعبو البايرن تناولوا "الحبوب المنومة" ضد بورتو    قائمة البارصا المستدعاة لمباراة فالنسيا    دي خيا يوافق على الإنتقال إلى الريال بشرط    بطولة إفريقيا للكرة الشاطئية (المجموعة الثانية): المنتخب المغربي يودع المنافسة من الدور الأول    توقيف 3 مغاربة على متن قارب يحمل طنين من الحشيش بقادس    صور .. عائلة هندية تضم ثلاثة من أضخم الأطفال في العالم    المكتب الشريف للفوسفاط ينجح في إصدار سندات دولية بقيمة 1 مليار دولار    الريسوني: حديث رئيس الحكومة عن فكرة الاستقالة ليس جديدا    33 قتيلا و100 مصاب في انفجار بجلال آباد الأفغانية    القضاء الجزائري يفتح غدا أكبر ثلاثة ملفات فساد في فترة حكم بوتفليقة    الأبطال قد يبقي جايا مع فالنسيا    المعارضة ترفض اي حوار قبل تعديل برنامج الانتخابات في غينيا    قائد المقاطعة الثانية بالفنيدق يعتدي على استاد    تفكيك "عصابة إجرامية" ارتكبت مجموعة من الجرائم بأقاليم من المملكة    تارودانت : شاب يضرم النار في جسده لهذا السبب    "سيراج باند" تعود بكليب جديد بعد تألقها في" أراب كوتالنت"    الشعر المغربي : انطلاق فعاليات مهرجان حلالة الوطني الاول للزجل بالقنيطرة    ...شُعْلَةُ الحُبِّ أوِ الضَّجَر بقلم // د. محمد الشوفاني    "غوغل" تريد تكييف نتائج الابحاث مع شاشات الاجهزة المحمولة    تقنية رخيصة للكشف عن السرطان بواسطة الهاتف الذكي!    مضامين أبرز الصحف العربية الصادرة اليوم    عدد مشتركي الهاتف النقال في المغرب سيصبح أكثر من عدد ساكنته في افق 2018    يومان دراسيان حول "النقد السينمائي اليوم"بالرباط    سميرة بنسعيد: المغرب بلدي الحبيب وسأعود للاستقرار به قريبا    10 ملايين درهم لدعم المشاريع الثقافية في قطاع النشر والكتاب    مواجاهت عربية "مثيرة" في ذهاب دور ال16 لأبطال أفريقيا    ليالي الشروق بتطوان تستضيف الدكتور إدريس خليفة عضو المجلس العلمي الأعلى في موضوع هداية الإنسان في القرآن الكريم والسنة النبوية في سياق التحولات المعاصرة.    أعجوبة الاسبوع. طنجة عندها جوج صمديين واحد معالج بالرقية والآخر شيخ الصوفية!!    ***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الأحد 19 أبريل    دراسة علمية: التوت البري مضاد للتجاعيد وتقدم السن ومنشط للذاكرة ويحمي الإنسان من تصلب الشرايين    تخليد اليوم العالمي للمصابين بمرض الهيموفيليا بالرباط    ارتفاع نسبة تلوث مياه البحر الأبيض المتوسط بنسبة 10%    هام للراغبين لأداء مناسك الحج    تجميد الحسابات البنكية للمدير العام السابق لصندوق النقد الدولي رودريغو راتو المتهم بتبييض الأموال    التوقيع بالرباط على إعلان مشروع تعزيز إدماج المهاجرين الأجانب في المغرب    العسولي تنقلب على بنخلدون وتعتذر لشباط    خطبة الشوباني وبنخلدون تخلق نقاشا صاخبا داخل بيت "البيجيدي"    المغرب يريد الاستفادة من "الممر الأخضر" لتسهيل مرور صادراته الفلاحية بسرعة الى السوق الروسي    "اليوم 24″ تكشف سيناريو الحكومة لرفع الدعم عن قنينات الغاز    تراجع طفيف بنسبة 52 .0 في المائة في حركة النقل الجوي بالمطارات المغربية خلال الأشهر الثلاثة الأولى من السنة الجارية    مذكرة المركز المغربي لحقوق الإنسان حول مسألة تقنين الإجهاض    مورينيو: كوستا سيعود أمام أرسنال.. ومن المستحيل أن أكون مدرب العام    أكلو : تلميذ يعتدي جسديا على أستاذ بثانوية سيدي وكاك    مجموعة من الفلاحين الجزائريين تزور منطقة الشاوية يومي 16 و17 أبريل الجاري    الدورة العشرون للمهرجان الدولي للمسرح الجامعي لأكادير من 25 إلى 28 أبريل    الباحثون الأمازيغيون يدينون بشدة حملة استنطاقهم بسبب أنشطهم في إطار الجمعية    صبحية تربوية و ترفيهية لتلاميذ و تلميذات المؤسسات التعليمية بالحسيمة    صحف اقتصادية: مبيعات السيارات الفارهة بالمغرب "فاقت السقف"    هسبريس تنظم لقاءً مع قرائها في مدينة تورونتو الكندية    الدوري .. من بائع الثلج إلى نائب صدام وزعيم "الطريقة النقشبندية"    هي أنت قائدة لليسار...    سلطات الجديدة تنتفض لتحرير الملك العمومي    البنك الدولي يطالب بمحاسبة المسؤولين عن تقديم الخدمات العامة في الشرق الأوسط وشمال وشمال افريقيا    سميرة سعيد: "لا أهتم بشكلي إلى درجة الهوس وهذا سر شبابي الدائم"    للراغبين في تأدية مناسك الحج .. هاته هي تواريخ إجراء "قرعَة الحجّ" بالمغرب    الطلاق يحطم حرفياً قلب المرأة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

التهامي الخياري يترك وزارة الصحة على فوهة بركان.. والمركز الاستشفائى الجامعي ابن سينا مهدد بسكتة قلبية
نشر في التجديد يوم 14 - 10 - 2002

ندد المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي بكلية الطب والصيدلة بالرباط بما أسماه التدهور الخطير اللامسبوق والمستمر لكل جوانب العمل بالمركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا. وقال بيان صادر عن المكتب المذكور إثر اجتماعه يوم الخميس الماضي إن المكتب >يحمل كامل المسؤولية لوزير الصحة الذي نهج سياسة تجاهل كل النداءات المتكررة من طرف المكاتب النقابية ورؤساء المصالح الاستشفائية< واتهم البيان وزير الصحة أيضا بالتهرب من المسؤولية وتجاهل أزمة التسيير الخطيرة التي يعرفها المركز الاستشفائي الجامعي.
وحذر بيان المكتب المحلي لكلية الطب من سكتة قلبية تهدد المركز الاستشفائي المذكور وكذا صحة المواطنين، ونبه إلى العواقب الوخيمة التي قال إن السياسة الصحية للوزير الأخير سببتها، وطالب بإجراء المراقبة البعدية المتفق عليها في بروتوكول مايو 2002 لتحديد المسؤوليات واتخاذ الإجراءات الإنقاذية في إطار برنامج حكومي يعبأ بالطب الجامعي، ويشرك كل الفاعلين في إطار ديمقراطي صحيح.
وطالب الأطباء الجامعيون بكلية الطب والصيدلة بالرباط في بيانهم بالإسراع في صرف الاعتمادات الأساسية المستعجلة المتفق عليها مع الحكومة ودمقرطة المراكز الاستشفائية الجامعية لتحسين ظروف العمل بها.
ومن جهتهم طالب الأطباء والصيادلة رؤساء المصالح الطبية والتقنية بمستشفى ابن سينا في بلاغ صادر عن اجتماع لهم في إطار اللجنة الطبية الاستشارية، بإلغاء طلبات عروض الأثمان رقم DA/INV/2002/51 ورقم DEM/2/2002/02، والتي أعلنت عنها الوزارة. وقال البلاغ إن هذه الطلبات تحيزت لمصلحة واحدة فقط، وهي، حسب البلاغ، المصلحة التي يشرف عليها مدير المركز الاستشفائي الجامعي للرباط وسلا، واستنكر البيان هذه الصفقة قائلا إنها تمثل لوحدها ضعف ميزانية الاستثمار ونصف ميزانية عمل مستشفى ابن سينا كله.
وطالب بلاغ رؤساء المصالح الطبية بالتقسيم المعقلن لقيمة الصفقة موضوع الاستنكار على المصالح الطبية والتقنية التسعة والثلاثين بمستشفى ابن سينا.
يذكر أن المكتب المحلي للنقابة الوطنية للصحة العمومية التابعة للكنفدرالية الديمقراطية للشغل، أصدر بيانا مماثلا في الموضوع، واتهم وزارة الصحة بتوظيف الأموال المخصصة في ميزانية وزارة الصحة لبرامج العالم القروي والمستشفيات الجهوية لفائدة المصلحة التي يشرف عليها مدير المركز الاستشفائي الجامعي (القلب والشرايين) من خلال تمرير صفقة غير مبررة قانونا، قدرها البيان بحوالي مليارين ونصف مليار سنتيم. ودعا بيان المكتب المحلي للنقابة الوطنية للصحة العمومية إلى خوض إضراب لمدة 24 ساعة يوم الإثنين 14 أكتوبر 2002، بكافة المصالح التابعة لمختلف المؤسسات الاستشفائية مع الحرص على ضمان المداومة بأقسام المستعجلات والإنعاش. كما دعا البيان إلى وقفة احتجاجية بمديرية المركز لمدة ساعتين في نفس يوم الإضراب.
محمد أعماري


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.