الرميد يدعو وكلاء الملك للاهتمام بشكاوى الرشوة والفساد المالي وحماية المبلغين    الهايج: لن نقاطع مؤتمر "كوب22" بمراكش ومشاركتنا ستكون من اجل التعبير عن مواقفنا    نائبة رئيس الحكومة الاسبانية السابق تؤكد فتح مركز لمؤسستها "نساء من أجل أفريقيا " بالناظور وهو الاول إفريقيا    "الجفاف" يفقد المغرب 13 ألف منصب شغل خلال العام الجاري    عاجل: تصفية 4 عناصر من "داعش" في مكة المكرمة ومحاصرة آخرين    فيضانات تارودانت: الأكاديمية تعلن تعليق الدراسة    قرار السلطات السعودية بخصوص الكعبة    المنتخب الجزائري يتقدم على المنتخب الوطني المغربي في تصنيف الفيفا الشهري    الحافيظي جاهز لخوض ديربي البيضاء    الرجا ما مفاكاش. جوج لجوج: دارت جوج شكايات وحدة ضد الناصري والثانية ضد الجامعة وها علاش    بايل : من أجل هذا الأمر جئت إلى ريال مدريد    مستثمر تركي يتهم الحكومة المغربية بإغلاق مطار الشريف الادريسي بالحسيمة‎    الأرصاد تتنبأ بأجواء ماطرة خلال يوم غد الجمعة    جنايات طنجة تقضي بالمؤبد في حق مدمن تورط في قتل والدته    الهاكا: هذا أكثر ما يشاهده المغاربة على القنانيين الأولى والثانية    حين يُصبِحُ الفسادُ ثقافةً    سفير الاتحاد الأوروبي بالرباط: المغرب ملتزم بقوة في مكافحة التغيرات المناخية    المجلس الإداري ل"الصندوق المغربي للتقاعد" يطالب بنكيران بعقد اجتماعه الذي تأخر عن موعده    ضبط 100 كغ من الحشيش بسبتة كانت معدة للتهريب إلى اسبانيا    تقرير: تغيير مرتقب لرئيس الوزراء في تركيا لتحقيق هدف إردوغان تعزيز سلطاته الرئاسية    « ماكدونالدز » المغرب تنظم الدورة الثانية لأيام التشغيل المفتوحة    "مامدا" المغربية تضع تجربتها رهن دولتي فلسطين و تونس‎    فضيحة جديدة داخل الجامعة .. تغريم مدرب يتوفر على شهادة طبية !!    هذا هو حكم لقاء المغرب الفاسي ونهضة بركان    مشاهد من المهرجان    واش وقت بنكيران سالا وما بقاوش حاملينو يرجع لرئاسة الحكومة لولاية ثانية؟ ها السيناريوهات المحتملة وبزاف فيها خطر على لبلاد    الجامعة تكشف مكان إجراء مباراة الديربي و تعين حكما دوليا لقيادته    خلال 3 أشهر فقط .. الحكومة اقتطعت 9.8 ملايير درهم من أجور الموظفين كضريبة على الدخل    ليستر سيتي يكمل معجزته    قتيلا و1468 جريحا في حوادث السير بالمناطق الحضرية خلال أسبوع    أستاذ يقارع "الويسكي" ويتحرش بتلميذات    "الديستي" يفكك شبكة دولية للاتجار في المخدرات    صبي في العاشرة من عمره يخترق تطبيق «انستغرام»    الخزينة تصدر سندات ب 500 مليون درهم    سميرة بالحاج تدخل "سوق الحب"    برلمانيون مصريون يرفعون القبعة احتراما وتقديرا للمغرب    الأصدقاء أفضل من المورفين في تسكين الآلام    نقابة التعليم العالي ترفض تماطل رئيس الحكومة في لقائها، والمركزيات النقابية تتشبث بمطالبها    معرض الكتاب والفنون يحتفي برمزية طنجة من الخيال إلى الواقع    عبد الكريم بنعتيق في برنامج «ضيف الأولى»: المغرب في حاجة إلى مبادرات قوية وموازية لتسويق أوسع لعدالة قضية الصحراء المغربية    تقرير صادم.. المغاربة يقرون بارتفاع نسبة الفساد والرشوة    ماسك درتو لوجهي ماندمتش عليه غزال    ''ميشيل قيسي'': الملك قدم الكثير لطنجة .. وهذه رسائلي للشباب    أرفود تجعل من الملحون أداة لمحاربة التطرف والدفاع عن وحدة الوطن    قناع لافوكا لترطيب الوجه جميع انواع البشرة    تبيض الاماكن الداكنة فالجسم بعشبة توتية    إصابة 31 راكبا إثر تعرض طائرة لمطب جوي    اللاجئون المغاربة بألمانيا .. بين تحديات البقاء وهاجس الترحيل    الوزير مبديع يمنع عرض مسرحية لشباب طموح بالمركب الثقافي للفقيه بن صالح    محمد عابد الجابري: العقل العربي والحاجة إلى عصر تدوين جديد    كندا تجلي عشرات الآلاف من السكان بسبب "حرائق ألبيرتا"    مصطلحات مجنونة ينصح بعدم البحث عنها في غوغل!!!    "مايكروسوفت" تشتري الايطالية "سولير" لتعزيز موقعها في مجال الاجهزة الموصولة    ابتكار جديد يغني عن حبوب منع الحمل    المفكر المصري العوا "يرسم" خارطة الفكر الإسلامي    المجلس القروي لأيت اسحاق يستجيب لمذكرة جمعية تضامن أيت اسحاق    مغربي يرتد عن الإسلام ويعتنق المسيحية (شاهد الفيديو)    أسلمة الضعف فلسفة الجبناء..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التهامي الخياري يترك وزارة الصحة على فوهة بركان.. والمركز الاستشفائى الجامعي ابن سينا مهدد بسكتة قلبية
نشر في التجديد يوم 14 - 10 - 2002

ندد المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي بكلية الطب والصيدلة بالرباط بما أسماه التدهور الخطير اللامسبوق والمستمر لكل جوانب العمل بالمركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا. وقال بيان صادر عن المكتب المذكور إثر اجتماعه يوم الخميس الماضي إن المكتب >يحمل كامل المسؤولية لوزير الصحة الذي نهج سياسة تجاهل كل النداءات المتكررة من طرف المكاتب النقابية ورؤساء المصالح الاستشفائية< واتهم البيان وزير الصحة أيضا بالتهرب من المسؤولية وتجاهل أزمة التسيير الخطيرة التي يعرفها المركز الاستشفائي الجامعي.
وحذر بيان المكتب المحلي لكلية الطب من سكتة قلبية تهدد المركز الاستشفائي المذكور وكذا صحة المواطنين، ونبه إلى العواقب الوخيمة التي قال إن السياسة الصحية للوزير الأخير سببتها، وطالب بإجراء المراقبة البعدية المتفق عليها في بروتوكول مايو 2002 لتحديد المسؤوليات واتخاذ الإجراءات الإنقاذية في إطار برنامج حكومي يعبأ بالطب الجامعي، ويشرك كل الفاعلين في إطار ديمقراطي صحيح.
وطالب الأطباء الجامعيون بكلية الطب والصيدلة بالرباط في بيانهم بالإسراع في صرف الاعتمادات الأساسية المستعجلة المتفق عليها مع الحكومة ودمقرطة المراكز الاستشفائية الجامعية لتحسين ظروف العمل بها.
ومن جهتهم طالب الأطباء والصيادلة رؤساء المصالح الطبية والتقنية بمستشفى ابن سينا في بلاغ صادر عن اجتماع لهم في إطار اللجنة الطبية الاستشارية، بإلغاء طلبات عروض الأثمان رقم DA/INV/2002/51 ورقم DEM/2/2002/02، والتي أعلنت عنها الوزارة. وقال البلاغ إن هذه الطلبات تحيزت لمصلحة واحدة فقط، وهي، حسب البلاغ، المصلحة التي يشرف عليها مدير المركز الاستشفائي الجامعي للرباط وسلا، واستنكر البيان هذه الصفقة قائلا إنها تمثل لوحدها ضعف ميزانية الاستثمار ونصف ميزانية عمل مستشفى ابن سينا كله.
وطالب بلاغ رؤساء المصالح الطبية بالتقسيم المعقلن لقيمة الصفقة موضوع الاستنكار على المصالح الطبية والتقنية التسعة والثلاثين بمستشفى ابن سينا.
يذكر أن المكتب المحلي للنقابة الوطنية للصحة العمومية التابعة للكنفدرالية الديمقراطية للشغل، أصدر بيانا مماثلا في الموضوع، واتهم وزارة الصحة بتوظيف الأموال المخصصة في ميزانية وزارة الصحة لبرامج العالم القروي والمستشفيات الجهوية لفائدة المصلحة التي يشرف عليها مدير المركز الاستشفائي الجامعي (القلب والشرايين) من خلال تمرير صفقة غير مبررة قانونا، قدرها البيان بحوالي مليارين ونصف مليار سنتيم. ودعا بيان المكتب المحلي للنقابة الوطنية للصحة العمومية إلى خوض إضراب لمدة 24 ساعة يوم الإثنين 14 أكتوبر 2002، بكافة المصالح التابعة لمختلف المؤسسات الاستشفائية مع الحرص على ضمان المداومة بأقسام المستعجلات والإنعاش. كما دعا البيان إلى وقفة احتجاجية بمديرية المركز لمدة ساعتين في نفس يوم الإضراب.
محمد أعماري


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.