هؤلاء سيترشحون في اللوائح الوطنية لحزب التقدم والاشتراكية    صحف : مليار ونصف لدعم الموسيقى والفنون الكوريغرافية-خطر الاقتراب من الاودية    السلطات الفرنسيّة تطرد مغربيّين بسبب "تطرفهما"    فنادق صينية ترفض استقبال نزلاء من 5 دول إسلامية    مصرع 17 شخصا جراء حريق في موسكو    الخارجية الإيطالية تعلن عن إصابة أول مغربي في الزلزال    ارتفاع عدد المسافرين الذين عبروا عبر ميناء طنجة المتوسطي    سقوط أول قتيل بسبب "بوكيمون غو" في اليابان    تقرير خاص | أعلى المدربين أجراً في أوروبا    بن كيران و7 وزراء على قوائم حزب العدالة والتنمية في الانتخابات    رقم وحدث ... 394    برلمان تونس يمنح الثقة لحكومة "الشاهد"    الأرصاد تتوقع طقسا حارا بالعديد من مناطق المملكة    ارتفاع عدد قتلى زلزال إيطاليا إلى 284 قتيلا واستعداد لجنازة جماعية    مثير: رئيس المجلس الاقليمي الموقوف بتاوريرت وكيلا للائحة العدالة والتنمية    النرويج تبدأ تنفيذ التجنيد الإجباري على النساء    اللقاء الخليجي الأمريكي بجدة يسفر عن استئناف محادثات اليمن    ها هي قائمة أغلى ممثلات العالم.. جنيفز لورانس في الصدارة    هكذا أصبح رئيس وزراء بريطانيا السابق بعد أشهر من استقالته-صور    المغرب يشارك في المعرض الدولي لصناعة النسيج بميونخ    روسيا تطعن قرار حظر مشاركتها في أولمبياد ذوي الاحتياجات    الزمالك والأنديَة المغربية.. قصة تفوق مصري يتمنى الوداديّون كتابة نهاية لهَا!    شرطي مسلم يُطرد من عمله لأنه يُشبه "أسامة بن لادن"    صحيفة انجليزية تعدد المزايا السياحية التي تزخر بها جهة طنجة    الاتحاد الأوروبي يشيد ب«التزام» المغرب «الصارم» بمواجهة التطرف    مارادونا: اعتزال ميسي سيناريو معد سلفاً؟    حارس مانشستر سيتي جو هارت قد ينتقل إلى هذا النادي    هل يكون قرار نور الدين امرابط بالعودة الى الليغا قرار صائب    عمر القزابري و التعري.. أو «العري» الفكري «الفاحش»    سيدي بوسحاب : سعيد أوتجاجت يسدل الستار على مهرجان فن أجماك‎    عرض لأبرز عناوين الصحف المغربية الصادرة اليوم    ضجة في مصر بسبب معلم مسيحي يحفّظ الأطفال القرآن    ارتداء النظارات .. رغبة في تقويم النظر أم ظاهرة مرتبطة أكثر بالموضة    محمد خان.. خرج و لم يعد (في) زحمة الصيف (1/3)    رئيس إفريقيا الوسطى يستقبل عمر هلال    لقجع..كَفاكَ ضَحِكا على الذُّقُون سيدي الرئيس    أسماء وكلاء لوائح المصباح بجهة سوس ماسة    حسنية أكادير يسقط في فخ التعادل أمام ضيفه الجيش الملكي بهدف لمثله    بووانو يكشف كواليس لقاء الأحزاب السياسية ب"حصاد" و"الرميد"    قنطرتان عجيبتان تلهبان مواقع التواصل الاجتماعي    نادي اتحاد طنجة يفتتح متجره التجاري ويقدم زيه الرسمي / فيديو + صور    "عمر بومريس" يقود لائحة البيجيدي بسيدي إفني    إيلام الجاي يتحدى الملل مجددا    هل وزير الصيد وكاتبته العامة شخصان مقدسان ام المنفعة الخاصة وراء الدفاع عنهما    في أقل من 24 ساعة.. أزيد من مليون مشاهدة لأغنية « غلطانة »    حداد: السياحة المغربية صمدت أمام الهجمات والخلط باسم الإسلام    هذه هي الأسعار التي ستباع بها أضاحي العيد    عبد النبي بعيوي يتعهد بتوفير كل الضمانات لإنجاح المشاريع الإستثمارية بالجهة    تراثيات .. 54    خريبكة تُودّع 216 مترشّحًا لأداء مناسك الحجّ    التدبير السياسي للجسد في الإسلام .. 68    كتاب «تاريخ القراءة» علامة مضيئة في تاريخ الإنسانية!    العادات الغذائية عند المغاربة.. بين مستلزمات الحداثة والتشبث بفن الطبخ الأصيل    أبو النعيم يراسل الشيخي: « جريمتك أكبر من جريمة بنحماد والنجار ومصيبتك أقبح منهما »    لماذا لا نريد حكومة إسلامية في المغرب    أساليب منزلية في المتناول لتبييض الأسنان    ها هي الفوائد ديال "القيلولة" اللي كتساعد على العيش بلا أمراض    لكي لا تتعرق قدماك.. إليك النصائح التالية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التهامي الخياري يترك وزارة الصحة على فوهة بركان.. والمركز الاستشفائى الجامعي ابن سينا مهدد بسكتة قلبية
نشر في التجديد يوم 14 - 10 - 2002

ندد المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي بكلية الطب والصيدلة بالرباط بما أسماه التدهور الخطير اللامسبوق والمستمر لكل جوانب العمل بالمركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا. وقال بيان صادر عن المكتب المذكور إثر اجتماعه يوم الخميس الماضي إن المكتب >يحمل كامل المسؤولية لوزير الصحة الذي نهج سياسة تجاهل كل النداءات المتكررة من طرف المكاتب النقابية ورؤساء المصالح الاستشفائية< واتهم البيان وزير الصحة أيضا بالتهرب من المسؤولية وتجاهل أزمة التسيير الخطيرة التي يعرفها المركز الاستشفائي الجامعي.
وحذر بيان المكتب المحلي لكلية الطب من سكتة قلبية تهدد المركز الاستشفائي المذكور وكذا صحة المواطنين، ونبه إلى العواقب الوخيمة التي قال إن السياسة الصحية للوزير الأخير سببتها، وطالب بإجراء المراقبة البعدية المتفق عليها في بروتوكول مايو 2002 لتحديد المسؤوليات واتخاذ الإجراءات الإنقاذية في إطار برنامج حكومي يعبأ بالطب الجامعي، ويشرك كل الفاعلين في إطار ديمقراطي صحيح.
وطالب الأطباء الجامعيون بكلية الطب والصيدلة بالرباط في بيانهم بالإسراع في صرف الاعتمادات الأساسية المستعجلة المتفق عليها مع الحكومة ودمقرطة المراكز الاستشفائية الجامعية لتحسين ظروف العمل بها.
ومن جهتهم طالب الأطباء والصيادلة رؤساء المصالح الطبية والتقنية بمستشفى ابن سينا في بلاغ صادر عن اجتماع لهم في إطار اللجنة الطبية الاستشارية، بإلغاء طلبات عروض الأثمان رقم DA/INV/2002/51 ورقم DEM/2/2002/02، والتي أعلنت عنها الوزارة. وقال البلاغ إن هذه الطلبات تحيزت لمصلحة واحدة فقط، وهي، حسب البلاغ، المصلحة التي يشرف عليها مدير المركز الاستشفائي الجامعي للرباط وسلا، واستنكر البيان هذه الصفقة قائلا إنها تمثل لوحدها ضعف ميزانية الاستثمار ونصف ميزانية عمل مستشفى ابن سينا كله.
وطالب بلاغ رؤساء المصالح الطبية بالتقسيم المعقلن لقيمة الصفقة موضوع الاستنكار على المصالح الطبية والتقنية التسعة والثلاثين بمستشفى ابن سينا.
يذكر أن المكتب المحلي للنقابة الوطنية للصحة العمومية التابعة للكنفدرالية الديمقراطية للشغل، أصدر بيانا مماثلا في الموضوع، واتهم وزارة الصحة بتوظيف الأموال المخصصة في ميزانية وزارة الصحة لبرامج العالم القروي والمستشفيات الجهوية لفائدة المصلحة التي يشرف عليها مدير المركز الاستشفائي الجامعي (القلب والشرايين) من خلال تمرير صفقة غير مبررة قانونا، قدرها البيان بحوالي مليارين ونصف مليار سنتيم. ودعا بيان المكتب المحلي للنقابة الوطنية للصحة العمومية إلى خوض إضراب لمدة 24 ساعة يوم الإثنين 14 أكتوبر 2002، بكافة المصالح التابعة لمختلف المؤسسات الاستشفائية مع الحرص على ضمان المداومة بأقسام المستعجلات والإنعاش. كما دعا البيان إلى وقفة احتجاجية بمديرية المركز لمدة ساعتين في نفس يوم الإضراب.
محمد أعماري


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.