رونالدو يعتذر للجميع بعد اعتدائه على لاعب "كوردوبا"+صور    إيران تشكو العراق إلى الفيفا    سلمان بن عبد العزيز ملكا للمملكة السعودية    أعمال عنف في مصر بذكرى 25 يناير    جلالة الملك محمد السادس يعزي في وفاة العاهل السعودي    خطير. العثور على 200 كيلوغرام من المتفجرات لدى فلاحين بنواحي الصويرة    اختصاصنا تضييع الفرص (4): الرحالة ابن بطوطة    عندما نقول ما تريد المحبة    الثلوج والمضاربة تُلهبان أسعار الخضر والفواكه بإقليم الحسيمة    «أنفور يسك»: 5016 مقاولة مغربية أعلنت إفلاسها خلال سنة 2014    مسيرة على الأقدام للمطالبة بتعويض ضحايا الفيضانات بالجنوب    هكذا تؤثر القهوة على نفسية الإنسان    المغرب يواجه أصدقاء سواريز و كافاني في مارس القادم    تعديلات متوقعة في تشكيل الخضر لمواجهة السنغال    «الإنسان ذلك المجهول».. كتاب يفضح «مأزق البشرية»    ملياري شخص في العالم بدون كهرباء وخمسة مليارات بدون مراحيض    القرضاوي يعود لحماقاته ويحث المصريين على الاحتجاج في ذكرى انتفاضة 2011    الجمهور الأمريكي العادي يمنح American Sniper جائزة الأوسكار    تأسيس فدرالية للمهرجانات الدولية السينمائية بالمغرب    انهزام أولمبيك خريبكة بميدانه أمام اتحاد الفتح الرياضي 0-1    وجدة: 56 مشروعا تنمويا بقيمة إجمالية بلغت حوالي 2160 مليون درهم    الدارالبيضاء: دمج جامعتي الحسن الثاني    رئيس الحكومة اليابانية: احتمال صحة تسجيل إعدام الرهينة الياباني "كبير"    ليبيا: أنصار الشريعة تعلن مقتل زعيمها محمد الزهاوي    المخزون المائي بسدود شمال المغرب تجاوز 927 مليون متر مكعب    الرميد: مشاريع القوانين التي تهم اصلاح منظومة العدالة توطد الحقوق والحريات بالمعايير الدولية المتقدمة    بركان: تدشين وحدة لتثمين المنتجات الفلاحية المجالية    أمم أفريقيا 2015: تعادل الكاميرون مع غينيا يعقد المجموعة الرابعة    فاعلون يستعرضون بباريس تجارب مدن الشمال في ترسيخ الثراث الثقافي    القناة الثانية تستجيب للحداد وتسحب "رشيد شو" في اخر لحظة    ها الوحشية من منقذي الارواح. مريض يتعرض للضرب على يد أطبائه ويصاب بالشلل + فيديو    خبراء: إصرار مغربي وتشدد فرنسيّ وراء أزمة الرباط - باريس    باحثون يستخدمون علم النفس لحماية المستخدمين من الهجمات الإلكترونية    تحريات أمنية تقود إلى اعتقال المتهم الرئيسي في سرقة صيدلية بفاس وتحديد هوية المتهم الثاني    واش هادو عسكر ولا خدامين فسيرك!. لعساكرية ديال الهند ديارين عروض بالموطورات وغادي يتفرج فيهوم تا أوباما + فيديو    لهذا السبب قرر النائب البرلماني "أدراق" عدم حضور لقاء الوزيرين اليزمي والصديقي باكادير    صحيفة مدريدية تكشف عن مدة إيقاف رونالدو    اسبانيا تزكلات. توقيف اربعة جهاديين منهم اخوين شبيهين بانتحاريي باريس كواشي    دراسة تؤكد أن القيلولة تساعد على تقوية ذاكرة الأطفال    حزب الديمقراطيين الجدد يؤسس تنسيقية اقليمية بالجديدة ويدشن مقر لها بحي النجد    المقتضيات الضريبية لقانون المالية لسنة 2015 محور ندوة بطنجة    الدوزيم تحذف "رشيد شو" حزنا على ملك السعودية    بني تجيت .. فات الأوان وسيبقى فائتا    المختار راشدي يسأل وزير الداخلية ووزير التربية الوطنية والتكوين المهني عن الزيادة في أثمنة النقل لتل    الدور الإنساني للأندية التربوية .. ثانوية القدس التأهيلية بتويسيت نموذجا    هيكلة فرع تنظيمي على مستوى المديرية الجهوية للشرق للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب قطاع ال    تعاليق الصحف العالمية لهذا الأسبوع    إدارة الكاك تحفز اللاعبين بمنحة مغرية للفوز على الوداد    داعش يعدم قس مسيحي وسط الموصل    سي عبد السلام وميثاق طنجة    خلال حفل ديني بدوار القواسمة بجماعة ابن امعاشو.. رئيس المجلس العلمي لبرشيد: خير رد على الاساءة للرسول(ص) هي التعرف عليه والهدي بهديه    كيف تختارين الجبن المناسب لك ولأسرتك؟    الدعوة لتفعيل اتفاقية التوأمة بين طنجة المغربية وفارو البرتغالية    التوت الأزرق يخفف آلام المخاض    علماء يتمكنون من تخليق بكتيريا لا يمكنها البقاء بدون الإنسان    انطلاق فعاليات الدورة السادسة لمهرجان تاركالت للرحل في امحاميد الغزلان    أصوات متقاطعة    دراسة تؤكد أن تناول الحبوب الكاملة يطيل العمر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

ظاهرة الزواج المختلط في المغرب
نشر في التجديد يوم 14 - 11 - 2002

الحلقة الثالثة: الزواج المختلط المبرم في المغرب وشكلياته

نشرنا في الخميس الماضي الحلقة الثالثة من موضوع "ظاهرة الزواج المختلط في المغرب أسبابها ونتائجها على الأسرة" للأستاذة "شايل لطيفة"، وكانت حول الحديث عن أنواع الزواج المختلط، وقد ذهبت الكاتبة إلي أن هذا النوع من الزواج يرتكز في مجمله على المصلحة المادية والآنية كالزواج الأبيض مثلا. وفي حلقة اليوم تنتقل الأستاذة لطيفة الشايل إلى الحديث عن شكليات الزواج المختلط المبرم في المغرب وبعض المشاكل المترتبة عنه. ننشر هذا البحث عن "مجلة البحوث" بعد إذن مديرها المسؤول الأستاذ التهامي القائدي.

الزواج المختلط يخضع لشرط الدين
الزواج الصحيح حسب القانون المغربي هو الزواج الذي يكون طرفه الأول مغربية، و طرفه الآخر مسلما من أي جنسية كان ، وبالنسبة للمغربي الذكر فإنه بالإضافة إلى صحة زواجه من امرأة مسلمة من جنسية مغربية فإنه أبيح له الزواج بالكتابية مع شرط الإحصان من غير المتخذات أخذان.
وعليه فالزواج المختلط بين المغاربة والأجانب يخضع لشرط أساسي هو شرط الدين، أن يكون الزوج مسلما بالنسبة للمرأة المغربية وأن تكون المرأة المرغوب الزواج بها مسلمة أو كتابية وهذا الشرط الآخر يصعب تحققه لأن الغالب في الغرب حاليا هو عدم انتماء الفرد إلى أي دين ، إن لم يكن ملحدا.
وقد نص ظهير 4 مارس 1960على أن الزواج المختلط بين مغاربة وأجانب في الحالة التي لا يكون فيها محظورا يجب أن يدون أولا طبقا للشروط الجوهرية والشكلية التي تنطبق على الطرف المغربي في الزواج، ويمكن إشهاره بناء على طلب الزوجين لدى ضابط الحالة المدنية.
إذن بالنسبة للقانون المدني الخاص المغربي ، فإن الزواج المبرم لدى العدلين وفق الشروط المقررة يكون زواجا صحيحا ولو لم يراع الشروط المتطلبة في قانون الزواج الأجنبي (كالتعدد مثلا الذي يعتبر مانعا في القوانين الغربية).
وعليه فمجرد أن تعرض أية منازعة بخصوص هذا الزواج في المغرب، فإنه يخضع حقا للأحوال الشخصية المغربية وطبعا لمقتضيات الشريعة الإسلامية في حالة كون الزوج المغربي مسلما.

شكليات الزواج المختلط في المغرب
هناك شروط مشتركة وهناك شروط خاصة بالرجل الأجنبي الذي يبرم عقد زواج مع امرأة مغربية.
وقد نص المنشور المؤرخ في 17 ماي 1979 المعدل لمنشور 27 يناير 1957 على أن الإذن بالزواج في هذه الحالة من صلاحية الوكلاء العامين بمحاكم الاستئناف بعد أن كان الإذن يصدر عن وزارة العدل.
وأوجب هذا المنشور على القضاة أن يرفعوا إلى الوكيل العام ملفا يتضمن:
1 نسخة من عقد الازدياد لكلا طرفي العقد مطابقا لحالتهما المدنية.
2 نسخة طبق الأصل من عقد اعتناق الإسلام بالنسبة للأجنبي معتنق الإسلام أما المرأة الأجنبية فإسلامها ليس شرطا إذا كانت من أهل الكتاب.
3 نسخة من موافقة ولي المخطوبة على الزواج مع مراعاة الفصل 11 من المدونة الخاص بشروط الولي.
4 نسخة من عقد الزواج أو عقد الطلاق أو حكم نهائي بالتطليق إذا تعلق الأمر بالزواج السابق.
5 شهادة الكفاءة للزواج حديثة العهد.
6 شهادة حسن السلوك وعدم السوابق.
7 شهادة طبية وفق الفصل 41 من مدونة الأحوال الشخصية.

المشاكل المترتبة عن الزواج المختلط
نعود مرة أخرى لنؤكد أن أي زواج حتى ولو اجتمعت فيه كافة مقومات الزواج الناجح، فإنه قد يتعرض لهزات ربما تكون خارجة عن إرادة الطرفين فتعصف به غير أنه من جهة أخرى فإن زواجا مختلطا بين طرفين ينتميان إلى مجتمعين مختلفين قد يتحول هذا التباين بين بيئة ظرفية إلى نوع من الغنى الفكري والتمازج الثقافي ينعكس إيجابا على الأبناء، وهناك أمثلة ناجحة في هذا الخصوص، غير أنه للأسف، فإنها حالات نادرة والنادر لا يقاس عليه. يمكن القول إن الزواج المختلط بصورته الحالية يولد وهو حامل لبذرة فشله، لأن الهدف الذي بني عليه تطغى عليه المصلحة الآنية مادية كانت أم غريزية وافتقاد طرفيه أو أحدهما مقومات الزوج أو الزوجة اللذان يسعيان إلى تكوين أسرة والحفاظ عليها وأداء رسالتهما على أكمل وجه.
لطيفة الشايل


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.