مستجدات مشروع القانون الجنائي المتعلقة بالأسرة    افتتاح أشغال المناظرة الثامنة للفلاحة بمكناس بحضور شحصيات وازنة    الدول العربية والأخطار ... حقائق لا أوهام !!!    طبيب أسترالي يظهر في شريط دعائي لتنظيم "الدولة الإسلامية"    مقاتلون إسلاميون يقولون انهم سيطروا على قاعدة عسكرية في إدلب السورية    إجلاء ثلاث مغربيات من النيبال إلى الإمارات    شباب هوارة واتحاد المحمدية ينزلان لقسم الهواة    محسن ياجور يُضيف متاعب جديدة إلى مسؤولي المغرب التطواني    أكثر من 3200 قتيل في أعنف زلزال يضرب نيبال منذ 80 عاما    البحرية الإسبانية تنقذ 8 مهاجرين جنوب طريفة    بنك المغرب يستطلع آراء الصناعيين حول التمويل البنكي ومناخ الأعمال    أمريكي يستخدم طائرة بدون طيار لمراقبة ابنته    هذه هي الخمس مدن المغربية المفضلة من قبل السياح الاسبان    قراءة في الصحف المغربية الصادرة اليوم    الصراع على الليغا يتواصل بين قطبي اسبانيا    هاري كيف افضل لاعب شاب في الدوري الانجليزي    بنعبدالله في تجمع جماهيري حاشد بمكناس: ما يجمعنا مع بنكيران في هذه الحكومة هو المعقول    المغرب الوجهة الأولى للرأسمال المستثمر في إفريقيا الشمالية    صفحة فضائح جديدة تحبس أنفاس العائلات بأكادير    اعتقال 1458 شخصا وسحب 1354 رخصة سياقة خلال ليلة واحدة    الدرك يحبط تهريب 640 كلغ من الشيرا و يعتقل اربعة اشخاص من الحسيمة    خمسيني في العرائش تكرفس على طفلة عندها أربع سنوات    بيرو يؤكد أن النسيج الجمعوي المغربي في المانيا جسر قوي لتبليغ انشغالات الجالية وانتظاراتها    حكام إماراتيون في الدوري المغربي والأكاديمية وكأس «السوبر» أهم بنود الاتفاقية    المخزن يرجع بخفي حنين لمنع نزهة غير موجودة أصلا لأفراد من العدل و الإحسان‎    المغرب يطرد البوليساريو من مؤتمر للأسلحة النووية    12 معتقلا بالسجن المحلي بخريبكة يقومون بخياطة أفواههم وأعينهم وهذا هو السبب    انطلاق تجارب أداء الموسم الرابع من "أراب آيدول" غدا في المغرب    مهرجان 'جازا بلانكا'، وعشر سنوات من الفرجة والاستمتاع بأروع الإبداعات العالمية    نافذون في قطاع الصناعة التقليدية «يحاصرون» رئيس جمعية انتقد أداءهم    انطلاق موسم قلع الشمندر السكري في ظروف جيدة    النسخة الحادية والعشرون لمهرجان الموسيقى العريقة بفاس    "أحبك إلى حد الجنون" : رسائل رهيبة من رجال يعنفن نساءهن!    لاعبو الوداد يتغنون بأغاني " الوينرز" في حافلة الفريق -فيديو    بعد فوزه بلقب " البوندسليغا" بنعطية يحذر ميسي    سيانا ميلر تنضم إلى لجنة تحكيم مهرجان كان السينمائي    الموسيقى الصوفية تصدح في مهرجان سماع مراكش    مهاجم سيلتا فيغو: الحديث عن أخطاء التحكيم بات مملا    بعد صفعة موريتانيا: الجزائر تجر أذيال الخيبة بعد فشلها في تسميم العلاقات بين الرباط ونواكشوط    تعميم أول لقاح في العالم لعلاج الملاريا في اكتوبر القادم    الوردي يوقف طبيبة ثانية تستفيد من الإجازات المرضية لتشتغل في عيادة خاصة    بكتيريا تضرب أشجار الزيتون بإيطاليا وتطرق أبواب المغرب    خبراء مغاربة وأجانب يشخصون أسباب الخلل بين مؤهلات المغرب ومعدل النمو    قنصلية المغرب بنيويورك تنظم قنصلية متنقلة لخدمة الجالية المقيمة بدالاس    فوائد اللمس الجسدي والاحتضان للصغار والكبار    المخابرات الفلسطينية تكشف تفاصيل تحرير رهينتين سويديين في سوريا    المغرب يسير بثبات لتحسين احتياجات قطاع نقله الخاصة    بالفيديو. روسيا تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر! سجن فتيات بسبب رقصة التويرك    المواد الإباحية ترفع نسبة المشاكل النفسية والعاطفية لدى الفتيات    بيع رقم "مميز" لهاتف محمول بالإمارات بنحو 2ر2 مليون دولار    جديد الشاعر احمد مطر..فرعون ذو الاوتاد    أين نحن من الحداثة السياسية ...؟    بيان يفضح سياسة الهروب الى الامام التي ينهجها النائب الاقليمي ازيلال    انقطاع النفس أثناء النوم يهدد الحياة    شاهد: صيحة دعاة الناظور المدوية،لماذا تطعن الشيعة في الصحابة ؟    الكائن الإنساني    خطوات على منهاج النبوة    مواعظ قرد حكيم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

ظاهرة الزواج المختلط في المغرب
نشر في التجديد يوم 14 - 11 - 2002

الحلقة الثالثة: الزواج المختلط المبرم في المغرب وشكلياته

نشرنا في الخميس الماضي الحلقة الثالثة من موضوع "ظاهرة الزواج المختلط في المغرب أسبابها ونتائجها على الأسرة" للأستاذة "شايل لطيفة"، وكانت حول الحديث عن أنواع الزواج المختلط، وقد ذهبت الكاتبة إلي أن هذا النوع من الزواج يرتكز في مجمله على المصلحة المادية والآنية كالزواج الأبيض مثلا. وفي حلقة اليوم تنتقل الأستاذة لطيفة الشايل إلى الحديث عن شكليات الزواج المختلط المبرم في المغرب وبعض المشاكل المترتبة عنه. ننشر هذا البحث عن "مجلة البحوث" بعد إذن مديرها المسؤول الأستاذ التهامي القائدي.

الزواج المختلط يخضع لشرط الدين
الزواج الصحيح حسب القانون المغربي هو الزواج الذي يكون طرفه الأول مغربية، و طرفه الآخر مسلما من أي جنسية كان ، وبالنسبة للمغربي الذكر فإنه بالإضافة إلى صحة زواجه من امرأة مسلمة من جنسية مغربية فإنه أبيح له الزواج بالكتابية مع شرط الإحصان من غير المتخذات أخذان.
وعليه فالزواج المختلط بين المغاربة والأجانب يخضع لشرط أساسي هو شرط الدين، أن يكون الزوج مسلما بالنسبة للمرأة المغربية وأن تكون المرأة المرغوب الزواج بها مسلمة أو كتابية وهذا الشرط الآخر يصعب تحققه لأن الغالب في الغرب حاليا هو عدم انتماء الفرد إلى أي دين ، إن لم يكن ملحدا.
وقد نص ظهير 4 مارس 1960على أن الزواج المختلط بين مغاربة وأجانب في الحالة التي لا يكون فيها محظورا يجب أن يدون أولا طبقا للشروط الجوهرية والشكلية التي تنطبق على الطرف المغربي في الزواج، ويمكن إشهاره بناء على طلب الزوجين لدى ضابط الحالة المدنية.
إذن بالنسبة للقانون المدني الخاص المغربي ، فإن الزواج المبرم لدى العدلين وفق الشروط المقررة يكون زواجا صحيحا ولو لم يراع الشروط المتطلبة في قانون الزواج الأجنبي (كالتعدد مثلا الذي يعتبر مانعا في القوانين الغربية).
وعليه فمجرد أن تعرض أية منازعة بخصوص هذا الزواج في المغرب، فإنه يخضع حقا للأحوال الشخصية المغربية وطبعا لمقتضيات الشريعة الإسلامية في حالة كون الزوج المغربي مسلما.

شكليات الزواج المختلط في المغرب
هناك شروط مشتركة وهناك شروط خاصة بالرجل الأجنبي الذي يبرم عقد زواج مع امرأة مغربية.
وقد نص المنشور المؤرخ في 17 ماي 1979 المعدل لمنشور 27 يناير 1957 على أن الإذن بالزواج في هذه الحالة من صلاحية الوكلاء العامين بمحاكم الاستئناف بعد أن كان الإذن يصدر عن وزارة العدل.
وأوجب هذا المنشور على القضاة أن يرفعوا إلى الوكيل العام ملفا يتضمن:
1 نسخة من عقد الازدياد لكلا طرفي العقد مطابقا لحالتهما المدنية.
2 نسخة طبق الأصل من عقد اعتناق الإسلام بالنسبة للأجنبي معتنق الإسلام أما المرأة الأجنبية فإسلامها ليس شرطا إذا كانت من أهل الكتاب.
3 نسخة من موافقة ولي المخطوبة على الزواج مع مراعاة الفصل 11 من المدونة الخاص بشروط الولي.
4 نسخة من عقد الزواج أو عقد الطلاق أو حكم نهائي بالتطليق إذا تعلق الأمر بالزواج السابق.
5 شهادة الكفاءة للزواج حديثة العهد.
6 شهادة حسن السلوك وعدم السوابق.
7 شهادة طبية وفق الفصل 41 من مدونة الأحوال الشخصية.

المشاكل المترتبة عن الزواج المختلط
نعود مرة أخرى لنؤكد أن أي زواج حتى ولو اجتمعت فيه كافة مقومات الزواج الناجح، فإنه قد يتعرض لهزات ربما تكون خارجة عن إرادة الطرفين فتعصف به غير أنه من جهة أخرى فإن زواجا مختلطا بين طرفين ينتميان إلى مجتمعين مختلفين قد يتحول هذا التباين بين بيئة ظرفية إلى نوع من الغنى الفكري والتمازج الثقافي ينعكس إيجابا على الأبناء، وهناك أمثلة ناجحة في هذا الخصوص، غير أنه للأسف، فإنها حالات نادرة والنادر لا يقاس عليه. يمكن القول إن الزواج المختلط بصورته الحالية يولد وهو حامل لبذرة فشله، لأن الهدف الذي بني عليه تطغى عليه المصلحة الآنية مادية كانت أم غريزية وافتقاد طرفيه أو أحدهما مقومات الزوج أو الزوجة اللذان يسعيان إلى تكوين أسرة والحفاظ عليها وأداء رسالتهما على أكمل وجه.
لطيفة الشايل


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.