الخلفي يعتذر عن تهديده بمقاضاة الصحفي العوني    عاجل.. الملك يأمر وزير الداخلية بالانتقال إلى المناطق المتضررة بالفيضانات    سلة الحسيمة تتلقى الهزيمة الثانية على التوالي في التصفيات الافريقية    قائمة ريال مدريد لشد الرحال إلى ملقا    واخيرا حرارة النقاشات تتغلب على برودة الطقس في النصف الثاني من اليوم الثاني للمنتدى العالمي لحقوق الانسان    طرفاي يلتحق بنقابة شباط Untm بعد تقديمه للاستقالة من    الأمطار الغزيرة تقطع 5 طرق بِطَاطا    هذه مقاييس التساقطات المطرية بالمملكة    فيديو معلمٍ يستهزئ بتلميذة يثير جدلا .. والبرلمان يتدخل    الملك يصدر تعليماته لوزير الداخلية للتنقل للمناطق المنكوبة في الجنوب    الأمطار تعلق الدراسة بثانوية التغناري بالفقيه بن صالح    استقالة 10 أعضاء من حزب الاستقلال بالناظور    أربعة قتلى برصاص الأمن في مظاهرات ضد الانقلاب بمصر    ماتيو : يتمنى عدم رحيل ميسي من برشلونة    أنباء عن نفاذ تذاكر نهائي الموندياليتو    جناح برشلونة عازم على المغادرة    مذبحة رابعة المقبلة    مهاجم مسجد للشيعة ببلجيكا ينفي قصده قتل إمام شيعي مغربي    المرزوقي يطعن في نتائج الانتخابات الرئاسية    العامري أعلن رسميا عن لائحة لاعبي المغرب التطواني المشاركة في "الموندياليتو": ساكنة بمدينة تطوان تحتفي اليوم وغدا بكأس العالم للأندية    البابا يؤكد ان المسلمين والمسيحيين واليهود يجب ان يتمتعوا بالحقوق نفسها    100 مليون دولار قيمة قرض صيني لفائدة المقاولات الصغرى والمتوسطة المغربية    سنتين سجنا نافذا لرافع راية "داعش" ببني بوعياش    فيديو : انهيار قنطرة ثانية في اقل من 24 ساعة في اقليم اكادير    إعادة فتح ميناء طريفة في وجه الحركة الملاحية نحو ميناء مدينة طنجة    سعيد عقل يرحل بعد أن طوع الشعر وتركه شاهدا على العصر    كما سبق ذكره في مجرد رأي" أسعار النفط في أدنى مستوياتها"    بنكيران يُشيع "قفشاته الهزلية" في ملتقى الاستثماري الخليجي    "الوطنية" ليست هي التماهي مع المواقف الرسمية    مصر تفتح معبر رفح بشكل مؤقت ومقيد    عمل تخريبي يربك حركة النقل السككي بين بوزنيقة و الصخيرات    بوركينا فاسو تطلب من المغرب تسليم كومباوري    تناول الفاكهة بعد الطعام أشبه بجرعة من السم    حوالي590 مليون درهم مساعدات للفلاحين على مستوى جهة طنجة تطوان خلال سنة 2014    النافع البلدي.. مطهر للمعدة والأمعاء ويخلص من حصوات الكلى    هذا هو رد دنيا بوتازوت حول خبر اعتقال زوجها    برشلونة يخاطب "الفيفا" عن امكانية استبدال فيرمايلين    لاعبو وسط الريال يسيطرون على قائمة المرشحين لجائزة الفيفا    تسليم هبات ملكية بمطار محمد الخامس موجهة لسيراليون وليبيريا للحد من انتشار 'إيبولا'    غضب مغربي بعد مغادرة ابتسام تسكت للأكاديمية    محمد المختارالسوسي: عالم أمازيغي أفنى عمره في خدمة اللغة العربية..    أصوات متقاطعة    إسرائيل تقول إنها أحبطت خططا لحماس لشن هجمات في القدس    حفل موسيقي يحضره شخص واحد    بيع أعمال فنية مغربية بأكثر من مليار 600 مليون سنتيم في باريس    مارسيل خليفة يخطف الأنظار في افتتاح منتدى حقوق الإنسان    الأمن يستعرض تطبيقات حقوق الإنسان في الوظيفة الأمنية بمناسبة منتدى مراكش    مركز الظرفية الاقتصادية يحذر من انهيار الأسعار والنمو وتفاقم البطالة    العمراني: تحقيق الأمن الغدائي في المغرب يسير في اتجاه ايجابي    "أ بي إم ترمينالز" بطنجة تحصل على جائزة محطة سنة 2014    المغربيتان زينب العدوي واسمهان الوافي فائزات بجائزة التميز2014    غالبية زوار "طنجة 24" لا يرون ضرورة لمبادرات تكريم الشخصيات    استخدام أجهزة "آيباد" تأثر سلبا بظهور هواتف "آيفون 6"    البدانة مسؤولة عن نصف مليون إصابة بالسرطان سنويا    شيخ سعودي: فرق الإنشاد النسائية تدرب بناتنا على الحركات المثيرة    هبات ملكية لكل من جمهوريتي سيراليون وليبيريا    الخلق أساس بناء    ماتوا في شربة ماء فمن المسئول ؟؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

بمناسبة كسوف الشمس بالمغرب يوم ثالث أكتوبر المقبل ..توجيهات صحية وشرعية
نشر في التجديد يوم 28 - 09 - 2005

سيعرف المغرب حدوث ظاهرة كسوف الشمس يوم ثالث أكتوبر المقبل من الساعة السابعة وأربعين دقيقة إلى غاية الساعة العاشرة وأربعة وثلاثين دقيقة، وستعم هذه الظاهرة جميع أرجاء التراب الوطني. وبالمناسبة، فقد حذرت وزارة الصحة، في بلاغ لها أوردت وكالة المغرب العربي للأنباء مقتطفات منه، المواطنين وخاصة الأطفال والأشخاص الذين يشتكون من قصور في البصر، والذين أجريت لهم عملية استئصال العدسة، بضرورة تجنب مشاهدة هذا الكسوف مباشرة دون استعمال النظارات الواقية الخاصة القابلة لامتصاص الأشعة فوق البنفسجية.
أما على المستوى الشرعي والتربوي، فالكسوف عبرة من الآيات الكونية وتدبر في خلق السماوات والأرض يُذكِّر الإنسان بقرب أجله، فماذا يجب عند حدوثه؟ إن الله عز وجل يري عباده في الآفاق ما من شأنه أن يذكرهم إن كانوا يؤمنون: (سنريهم آياتنا في الآفاق وفي أنفسهم حتى يتبين لهم أنه الحق أولم يكف بربك أنه على كل شيء شهيد ألا إنهم في مرية من لقاء ربهم ألا إنه بكل شيء محيط)، فالنظر إلى ظاهرة كسوف الشمس يدعو إلى الخوف والتوبة، فعن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم: إن الشمس والقمر آيتان من آيات الله لا ينكسفان لموت أحد ولا لحياته ولكن يخوف الله بهما عباده فإذا رأيتم شيئا من ذلك فافزعوا إلى ذكر الله وإلى الصلاة والدعاء والاستغفار.
الكسوف ليس من أمور الغيب
إن الإخبار بزمن الكسوف قبل حدوثه ليس من علم الغيب، بل هو من العلوم العادية التي قد يتعلمها البشر، قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمة الله عليه: أجرى الله العادة أن الشمس لا تكسف إلا وقت الإستسرار وأن القمر لا يخسف إلا وقت الإبدار ووقت إبداره هي الليالي البيض التي يستحب صيام أيامها ليلة الثالث عشر والرابع عشر والخامس عشر، فالقمر لا يخسف إلا في هذه الليالي والهلال يستسر آخر الشهر ليلة تسعة وعشرين وليلة ثلاثين والشمس لا تكسف إلا وقت إستسرار الهلال وللشمس والقمر ليالي معتادة من عرفها عرف الكسوف والخسوف وقال رحمة الله عليه: أما العلم بالعادة في الكسوف والخسوف فإنما يعرفه من يعرف حساب جريان الشمس والقمر وليس خبر الحاسب بذلك من علم الغيب، بل هو مثل العلم بأوقات الفصول وقال رحمه الله: ولكن إذا تواطأ خبر أهل الحساب على ذلك يعني على الإخبار بزمن الكسوف فلا يكادون يخطئون ومع هذا فلا يترتب على خبرهم علم شرعي فإن صلاة الكسوف والخسوف لا تصلى إلا إذا شاهدنا ذلك.
صلاة الكسوف
يتساءل كثير من المسلمين: ما حكم صلاة الكسوف أهي سنة أم هي واجبة؟
وقد ذهب بعض العلماء إلى أنها فرض كفاية وأنه يجب على المسلمين أن يقيموا الصلاة، لأن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم أمر بذلك وخرج فزعاً، وتقدم الفريضة عليها لأنها نافلة ولا تصلى في الأوقات المكروهة، وإذا تيسر للناس الاجتماع عليها فهو الأفضل.
وقد ذهب مالك والشافعي وجمهور أهل الحجاز وأحمد أن صلاة الكسوف ركعتان في كل ركعة ركوعان، وذهب أبو حنيفة والكوفيون إلى أن صلاة الكسوف ركعتان على هيئة صلاة العيد والجمعة. والسبب في اختلافهم اختلاف الآثار الواردة في هذا الباب ومخالفة القياس لبعضها، وذلك أنه ثبت من حديث عائشة أنها قالت: خسفت الشمس في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فصلى بالناس فقام فأطال القيام، ثم ركع فأطال الركوع، ثم قام فأطال القيام وهو دون القيام الأول، ثم ركع فأطال الركوع، وهو دون الركوع الأول، ثم رفع فسجد، ثم رفع فسجد، ثم فعل في الركعة الآخرة مثل ذلك، ثم انصرف وقد تجلت الشمس ولما ثبت أيضا من هذه الصفة في حديث ابن عباس: أعني من ركوعين في ركعة. قال أبو عمر: هذان الحديثان من أصح ما روي في هذا الباب، فمن أخذ بهذين الحديثين ورجحهما على غيرهما من قبل النقل قال: صلاة الكسوف ركعتان في ركعة.وذهب مالك والشافعي إلى أن القراءة فيها سر. وقال أبو يوسف ومحمد بن الحسن وإسحاق بن راهويه: يجهر بالقراءة فيها، وذهب مالك وأبو حنيفة إلى أنه لا خطبة في صلاة الكسوف.
هذه بعض التوجيهات الشرعية والصحية يستحب للمسلم الأخذ بها عند حدوث الظاهرة الكونية بلزوم استغفار الله والتوبة إليه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.