بنكيران للعنصر: حنا شعبيين بحالكم ونتوما إسلاميين بحالنا    اعتقال مغاربة يشتبه في تحضيرهم لهجوم إرهابي في روما    بوتفليقة يبعث برسالة تهنئة لرياض محرز    القايد الذي صفع "مي فتيحة" متابع في حالة إعتقال بعد أوامر الرميد بإجراء تحقيق    توجيه تهمة القتل لضابط الحرس الاسباني في قضية مقتل يونس السليماني الوقوف دقيقة صمت ببلدة إيليسكاس ترحما على المواطن المغربي    بنكيران : التماسك الداخلي هو صمام الأمان في مواجهة الأعداء    الملك محمد السادس يغادر مملكة البحرين ويحل بقطر في زيارة عمل وأخوة    جامعة الكرة تحدد تاريخ "ديربي الدار البيضاء"    رقم "غير مسبوق" للوداد البيضاوي في البطولة الوطنية الإحترافية    التشكيلة المثالية لذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا    الحافي: COP22 في مراكش سيكون فرصة لأجرأة قرارات مؤتمر باريس    الجمعية المغربية للمصدرين توقع اتفاقية شراكة مع فرع الخطوط الملكية المغربية الخاص بالشحن للاستفادة من اسعار تفضيلية    طنجة المتوسط.. حجز أزيد من 62 ألف وحدة من الأقراص المهلوسة وأزيد من 3 كلغ من مخدر الكوكايين    الحموشي يوقع على ترقية استثنائية سيستفيد منها حوالي 14 ألف رجل أمن من مختلف الرتب    فتح تحقيق في ملابسات وفاة شخص تحت الحراسة النظرية بمفوضية الشرطة بالعيون الشرقية    ابتدائية برشيد تصدر أحكامها في قضية "قائد الدروة".. أربعة أشهر حبسا نافذا في حق الزوجة، سنة للزوج ،ثمانية أشهر لصديقه، وشهر واحد لعون سلطة    هذه أحوال الطقس ليوم غد الجمعة    توقيف الاستاذة المتهمة بتعذيب تلميذ نواحي الناظور    مجموعة مدارس تيزي نسلي تكرم التلميذة هبة خلفي    خطوب الماضي في الحاضر    احذر.. هذه العادات اليومية تسبّب الفشل الكلوي    الحزن يُخيم على بيت نجم الرجاْء السابقُ محسن متَولي‎    عقوبات قاسية تواجه المغرب الفاسي    أرجوك، صلّ بدون وضوء وارحم الشعب    حقوقيون يكشفون زيف الشعارات الوهمية حول تحسن واقع ساكنة تندوف    الممثلة أمال عيوش: من تكريم تطوان إلى لجنة تحكيم بني ملال    هكذا استقبل السجناء صلاح عبد السلام‎    مشاجرات في البرلمان التركي تعطل تشريعاً بشأن اتفاق المهاجرين‎    أربع اتفاقيات بين المجموعة المغربية للصناعات الفضائية والطائرات ومجموعات متخصصة في هذا المجال    "البام" يتهم اتحاديين باحتجاز مستشاريه في سيدي بوزيد والدرك يبحث عنهم    مجندات كوريا الشمالية يعملن تحت التحرش اليومي    تقرير حول القافلة الطبية التي نظمت بالجماعة القروية ايت بوكماز من 19 إلى 23 ابريل 2016    حارس مرمى ليفانتي يجر يوسف العربي إلى القضاء    تفاصيل مسابقة جودة زيت الزيتون البكر الممتازة‎    حقوقيون ونقابيون مغاربة يطالبون بمقاطعة احتفالات فاتح ماي    في اختتام فعاليات المهرجان الدولي لمسرح الطفل بتازة: الدعوة إلى الاهتمام بمواهب الأطفال    الحوار الاجتماعي يصل إلى النفق المسدود والنقابات تتوقع الإعلان رسميا عن فشله غدا الجمعة    ألابا: سنقدم كل ما لدينا في الإياب بميونيخ    بالصور: أنجلينا جولي تتخطى أزمتها وتصطحب ابنتيها لتتناول الطعام    بالفيديو: مقاضاة دنيا بطمة ومنعها من أي نشاط فني    مقتل 30 شابا مصريا في ليبيا    الدار البيضاء تحتضن معرض الطاقة الشمسية إكسبو المغرب    20 مقاولة بمعرض "أليمنتاريا" ببرشلونة    المعرض الكندي للاستثمار والمعاملات التجارية يدعم الصناعة التقليدية المغربية    ما هو المستوى الثقافي ل"لبنى أبيضار" حتى تؤلف كتابا عن حياتها بالمغرب    الأفلام المشاركة في المسابقة الرسمية للدورة17 لمهرجان سيدي قاسم    أستاذ العلوم السياسية سَعيد الحسن يدعو إلى إعادة قراءة التاريخ بعيوننا    علاج ثوري لمكافحة الشيخوخة    الغابون تطمح للاستفادة من مخطط المغرب الأخضر "النموذج الناجح" في المجال الفلاحي    الجزائر تمنع رجل أعمال "قبايلي" من شراء مجمع صحفي    أشياء مذهلة تعرفها لأول مرة عن "ريجيم الماء"    وزارة الثقافة تطرح موضوع تهريب الآثار على طاولة ورشة بطنجة    طلبت نقل إسرائيل إلى أمريكا.. فعزلوها من البرلمان    أصرّ على دفع فاتورة المطعم عن صديقه.. فقتله!!!    حيلتان للتخلّص من عملية كيّ الملابس    المفكر سعيد ناشيد ينعي الشاب اليمني عمر باطويل " قتيل الردة"    سؤال الإصلاح الديني بالمغرب : بين الحقيقة والخرافة    سلسلة وقفات مع خطبة الجمعة رقم5 للدكتور عبد الوهاب الأزدي: ولا تفسدوا في الأرض    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المغرب يحتفل بعيد الاستقلال بعين على الماضي وعين على المستقبل
نشر في التجديد يوم 20 - 11 - 2004

احتفل المغرب يوم الأربعاء 17 نونبر 2004 بذكرى استقلاله من الاحتلال الفرنسي الذي جثم على أنفاس المغاربة وخيراتهم لمدة 44 سنة، الذين لم يتوانوا خلالها عن بذل الغالي والنفيس في سبيل طرد المستعمر والحفاظ على الهوية والكرامة وإن تعددت أساليب المقاومة، من الجهاد المسلح في بداية الاحتلال إلى المقاومة السياسية فيما بعد، إلى ثورة الملك والشعب.
تمر إذن 49 سنة على اللحظة التاريخية التي توجت كفاح أجيال المغرب المتعاقبة، وهي مناسبة للوقوف على ما تحقق في هذا البلد الأمين في ظل أجواء الحرية والاستقلال، بما يعني ذلك من اعتزاز بروح الوطنية والفداء التي حركت نضالات المغاربة نساءا ورجالا، وبما أنجز على أرض الواقع من عمران سكاني واقتصادي واجتماعي وثقافي، ولكن دون إغفال التنبيه إلى ما ينتظر المغاربة من تحديات وطموحات لتحقيق العيش الكريم لكافة أفراد المجتمع في ظل العدل والمساواة والحرية.
وما زال المغاربة يستحضرون ويرددون ما قاله الراحل محمد الخامس رحمه الله غذاة رجوعه وعائلته إلى أرض الوطن مظفرا: رجعنا من الجهاد الأصغر إلى الجهاد الأكبر، وهو تعبير عن لسان الحال، إذ أن مسيرة تكريس تحرير الأرض من المحتل تتم بالضرورة ببناء الإنسان وتكريمه كما كرمه الله سبحانه في كل ما يهم حياته الاجتماعية والمعيشية، ولئن كانت معركة الاستقلال والحرية استغرقت 44 سنة فإن مسيرة الجهاد الأكبر ماضية إلى ما شاء الله.
وفي الوقت الذي تنظم فيه بمختلف مدن المغرب تظاهرات فنية وثقافية مخلدا للذكرى فإن المطلوب تجاوز خطاب الاعتزاز والمدح إلى النفاذ إلى الدلالات العميقة للذكرى والمستمرة في الزمان والمكان، ومن بينها جمع الكلمة والحرص على سيادة واستقلال المغرب في قراراته السياسية والاقتصادية، في ظل تعاظم الضغوطات والتدخلات التي تحبل بها العلاقات الدولية بفعل تسارع إيقاع العولمة في اتجاه الانتقاص من سيادة واستقلال الدول.
محمد بنكاسم


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.