الزهاري ل"أندلس": وزير الداخلية ساوى بين المنظمات الحقوقية والإرهاب وعليه الإعتذار    بالصور والفيديو.. أمير المؤمنين يواصل نهج أسلافه الميامين ويؤدي مناسك العمرة في رمضان    رسميا الاتحاد البرازيلي يعين المدرب القديم الجديد دونغا    زعيم تنظيم "داعش" يدعوا لختان مليوني عراقية    رسميا.. نجم اليوفنتوس الجديد يغيب 50 يوما!    إنزكان: هكذا تحول حفل خيري للسجناء إلى جدال بين محامي هيئة أكادير وإدارة سجن أيت ملول    أفتاتي : ثراء بعض المسؤولين المحليين وصل إلى مستويات غير معقولة، وإلى مستوى ثراء قارون وهامان خصوصا بمدينية فاس وكلميم    وفد من اللجنة الاقتصادية والاجتماعية الأوروبية يزور المغرب يومي 23 و24    جيمس رودريجيز: أنا سعيد جدا ّ    ما حكم الإفطار في رمضان للمرضع؟    صدور كتاب "أعلام الفكر الغربي، يشيدون برسول الإسلام"    مشروع استثماري صيني في المغرب قيمته 1,3 مليار درهم    تراجع التضخم في المغرب إلى 0.1% في يونيو    قراءة في الصحف الوطنية الصادرة اليوم الثلاثاء 22 يوليوز 2014    الإتحاد الإفريقي بين الالتزام بالشرعية الدولية وتعطيل حل نزاع الصحراء    تحسن رقم أعمال "اتصالات المغرب" بنسبة 0,7%    ليلة القدر.. خير من ألف شهر    اسرائيل تُقر بمقتل 27 من جنودها في اجتياح غزة    المجتمع المدني يتمرد على وصف المغرب ببلد الدعارة ويمزق صورة "أماني الخياط" أمام السفارة المصرية بالرباط    الله يعطينا وجوهكم. القائد الجهوي للوقاية المدنية بالبيضاء: استعملنا تجهيزات ومعدات في فاجعة بورگون لم يتم تعميمها بعد في دول أوربية!    داعية مصري ينصح حماس: لا يجوز شرعا فصل الأسير شاؤؤل عن عائلته    5 امور قادت رودريجيز لقلعة ريال مدريد    تحسن حركة النقل الجوي في المطارات المغربية    الأندلسي: صناعة الطيران المغربية دخلت مرحلة جديدة من النمو    في الطريق إلى مكة    هل يعلم المغاربة أنهم يتناولون أسماكا صينية ملوثة بإشعاعات نووية?    أبيض وأسود    محمد عبيدة: يتوجب على الصائم خلال السحور الإكثار من النشويات والفواكه والإقلال من الوجبات الدسمة والبروتينات1/2    يونسيف: أزيد من خمس ملايين طفل سوري يحتاجون إلى مساعدة إنسانية "منقذة للحياة"    ليبرمان يطالب بوقف عمل الجزيرة عقابا لقطر    هيومن رايت: FBI حرضت على هجومات ارهابية    أحوال الطقس.. هذا هو الانفراج الذي سيعرفه الطقس في أغلب المناطق    أحلام تخطف الأضواء بالقفطان المغربي في سحور قناة"إم بي سي"+صور    ألبوم جديد بالأمازيغية لناس الغيوان    «طاكسيات» ترفع التسعيرة والداخلية تهدد بأقصى العقوبات    لقجع يعرض حصيلة 100 يوم من عمله    «الكنوبس» يكشف عن أرقام صادمة حول تطور أعداد المصابين بالسكري في المغرب    دراما رمضان في ساحات المحاكم.. منها مسلسل «تفاحة آدم»..    آشكاين، أفلاك ، نبيلة معان وائل جسار.. بالمهرجان المتوسطي بالحسيمة    المقام الخماسي بتارودانت    اعتقال افراد عصابة متخصصة في سرقة السيارات بمراكش    جاء لمصالحة زميله فكان مصيره القتل والمحكمة تدين المتهم بخمس عشرة سنة سجنا نافذا    تحديد موعد تقديم رودريغيز كلاعب للملكي    ليبرمان يعلن عن عزم إسرائيل حظر قناة الجزيرة    مهتمون يحذرون من تنامي البناء العشوائي بضواحي أكادير    إنزكان: حجز واتلاف كميات هامة من المواد الغدائية الفاسدة    واخا المنظمين ماشي قدوة: وقفة أمام دار البريهي تطالب برحيل لعرايشي وتدين لوبي شركات الانتاج المتحالف مع المدير العام والمستفيد من كعكة الانتاج    صحيفة الموندو نجم وسط البرسا تشافي هيرنانديز    رونالدو يغيب عن بداية الموسم الملكي    ها لحماق ديال بصح، طفل في التاسعة بتزوج من سيدة تكبره بأكثر من نصف قرن، وأصغر أولاده يكبره ب19 سنة    مغربيات من درجة"سبايا" محتجزات مع حريم "داعش" من بينهن من تعرّضن للاغتصاب    شباط: بنكيران قدم للمغاربة "حصلة "    العلمانية طريق الإلحاد العالمي نبوءة الرسول لآخر الزمان 9/1    رئيس اتحاد التلفزيون المصري يأمر القنوات المصرية بتغطية خاصة لاحتفال عيد العرش    محمد الشوبي    اعتقال "مخزني" متخصص في السرقة    الدكتور محمد فائد، أستاذ باحث بمعهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة، تخصص علم الأغذية    الدكتور أمين المجهد، اختصاصي أمراض القلب والشرايين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

المغرب يحتفل بعيد الاستقلال بعين على الماضي وعين على المستقبل
نشر في التجديد يوم 20 - 11 - 2004

احتفل المغرب يوم الأربعاء 17 نونبر 2004 بذكرى استقلاله من الاحتلال الفرنسي الذي جثم على أنفاس المغاربة وخيراتهم لمدة 44 سنة، الذين لم يتوانوا خلالها عن بذل الغالي والنفيس في سبيل طرد المستعمر والحفاظ على الهوية والكرامة وإن تعددت أساليب المقاومة، من الجهاد المسلح في بداية الاحتلال إلى المقاومة السياسية فيما بعد، إلى ثورة الملك والشعب.
تمر إذن 49 سنة على اللحظة التاريخية التي توجت كفاح أجيال المغرب المتعاقبة، وهي مناسبة للوقوف على ما تحقق في هذا البلد الأمين في ظل أجواء الحرية والاستقلال، بما يعني ذلك من اعتزاز بروح الوطنية والفداء التي حركت نضالات المغاربة نساءا ورجالا، وبما أنجز على أرض الواقع من عمران سكاني واقتصادي واجتماعي وثقافي، ولكن دون إغفال التنبيه إلى ما ينتظر المغاربة من تحديات وطموحات لتحقيق العيش الكريم لكافة أفراد المجتمع في ظل العدل والمساواة والحرية.
وما زال المغاربة يستحضرون ويرددون ما قاله الراحل محمد الخامس رحمه الله غذاة رجوعه وعائلته إلى أرض الوطن مظفرا: رجعنا من الجهاد الأصغر إلى الجهاد الأكبر، وهو تعبير عن لسان الحال، إذ أن مسيرة تكريس تحرير الأرض من المحتل تتم بالضرورة ببناء الإنسان وتكريمه كما كرمه الله سبحانه في كل ما يهم حياته الاجتماعية والمعيشية، ولئن كانت معركة الاستقلال والحرية استغرقت 44 سنة فإن مسيرة الجهاد الأكبر ماضية إلى ما شاء الله.
وفي الوقت الذي تنظم فيه بمختلف مدن المغرب تظاهرات فنية وثقافية مخلدا للذكرى فإن المطلوب تجاوز خطاب الاعتزاز والمدح إلى النفاذ إلى الدلالات العميقة للذكرى والمستمرة في الزمان والمكان، ومن بينها جمع الكلمة والحرص على سيادة واستقلال المغرب في قراراته السياسية والاقتصادية، في ظل تعاظم الضغوطات والتدخلات التي تحبل بها العلاقات الدولية بفعل تسارع إيقاع العولمة في اتجاه الانتقاص من سيادة واستقلال الدول.
محمد بنكاسم


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.