إيران تلمح إلى أنها قد تقبل تعليقا جزئيا لنشاطها النووي    الإتحاد الإسباني يدعم الريال على حساب البرسا    ها فين كان العسكري وها علاش هاتفه كان مقفول‎    الجامعة الوطنية للتعليم " التوجه الديمقراطي " تادلا أزيلال تدعو إلى وقفة احتجاجية أمام مقر الاكاديمية الخميس المقبل    120 مدانا بالإعدام يوجدون حاليا بالسجون المغربية    مثقفون ينسحبون من اتحاد الكتاب المغرب في خطوة احتجاجية    هزة أرضية بإقليم خنيفرة    طالب: سنلعب مع الوداد بعيدا عن أي ضغط    الصخيرات.. بدء المشاورات السياسية بين الأطراف الليبية    أول ذهبية للمغرب ببطولة إفريقيا لألعاب القوى    حسن أوريد: كاد الفلسطينيون أن يُكرروا مأساة المورسكيين    خبر يسعد جماهير الرجاء البيضاوي    نعيم يغيب عن المغرب التطواني لمدة شهرين    أمن البيضاء يعتقل شخص مسلح اقتحم مؤسسة تعليمية    " ابتسام تسكت" تفتخر بمغربيتها في أول أغنية    إعلان عن انقطاع الماء ببعض مدن ومراكز إقليمي الناظور والدريوش    الراشيدي يقول ان قرار الطرد غير قانوني و الدرقاوي يدعوه لقراءة القانون الاساسي للحزب أولا    إتلاف حوالي ستة أطنان من المخدرات بمكناس...    مكناس.. إتلاف حوالي ستة أطنان من المخدرات    إنزكان : القيادة الإقليمية للوقاية المدنية بعمالة إنزكان أيت ملول تخلد ذكرى اليوم العالمي للوقاية المدنية    السيسي يطيح بثمانية وزراء بينهم وزير الداخلية+ فيديو أداء اليمين الدستورية    معطلو ايت يوسف وعلي يحتجون أمام مقر الجماعة ويهددون بالتصعيد    "زينب" وفريدة بورقية في ضيافة النادي السينمائي لسيدي عثمان بالدار البيضاء    الخلفي: الرأي العام وراء "إعادة النظر" في تعويضات رجال السلطة    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الجمعة/    من سيربح المليون؟...    فنان أمازيغي آخر يعاني في صمت ظروفا عصيبة    لقاء اقتصادي بطنجة يعرض فرص الاستثمار أمام المقاولات الإسبانية    السفير الأمريكي يتعرض لهجوم مسلح بكوريا الجنوبية "فيديو"    "كرامة المرأة بين طريق الفلاح ونداءات التحرر وإطلاق السراح"    سطات: رفض الحساب الاداري للسنة المالية 2014 والمطالبة بإيفاد لجنة للتدقيق والنبش عن المستور..    مباراة توظيف .. أكثر من 4000 منصب بسلك الشرطة    البارصا يتلقى ضربة موجعة بشأن بوسكيتس    مدينة هامبورغ الألمانية تعترف رسميا بأعياد المسلمين    حوالي 32 ألف مسافر استعملوا مطار وجدة - أنجاد خلال يناير المنصرم    البنتاغون يحذر من خفض ميزانية الدفاع    شروط لبنان الجديدة لدخول السوريين خففت من تدفق اللاجئين ب 50 في المائة    عراق مأزوم    بيرو: أوضاع الجالية المغربية في تركيا ستشهد تطورا إيجابيا قريبا    "جزيرة الكنز" يحصد 6.3 مليون متابعة    معركة «حجب جائزة الشعر» للكتاب    في دراسة بريطانية حديثة    مشيمات الأميركيات أكلة تباع لطرد الاكتئاب    وجه اقتصادي    أخبار اقتصادية    الأمير مولاي رشيد يدشن بالرباط معرض «المغرب الوسيط»    خلال فترة الحمل.. عشر مواد غذائية وجب الامتناع عن تناولها    المعرض الدولي ل Pyramids Group بالدار البيضاء    ملحم زين في موازين 2015    مراكش: 390 مشروعا استثماريا بغلاف مالي إجمالي يقدر بمليار و965 مليون درهم    المقاولة الصناعية الأمريكية 'كومينس' تفتتح مقرا لها بالدار البيضاء    رؤساء غينيا وليبيريا وسيراليون يشيدون بدعم المغرب للبلدان المتضررة من تفشي 'إيبولا'    "أكسال" و"وصال" يُشيِّدان "مول" بالرباط    الصيام المتقطع يطيل العمر    تغريدات على مقام الرضا    الشيخ الفيزازي: كنت أعرف أنه لن يرخص للشيعة في وطني    لماذا يتشيع شبابنا؟    براءة «داعش»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

المغرب يحتفل بعيد الاستقلال بعين على الماضي وعين على المستقبل
نشر في التجديد يوم 20 - 11 - 2004

احتفل المغرب يوم الأربعاء 17 نونبر 2004 بذكرى استقلاله من الاحتلال الفرنسي الذي جثم على أنفاس المغاربة وخيراتهم لمدة 44 سنة، الذين لم يتوانوا خلالها عن بذل الغالي والنفيس في سبيل طرد المستعمر والحفاظ على الهوية والكرامة وإن تعددت أساليب المقاومة، من الجهاد المسلح في بداية الاحتلال إلى المقاومة السياسية فيما بعد، إلى ثورة الملك والشعب.
تمر إذن 49 سنة على اللحظة التاريخية التي توجت كفاح أجيال المغرب المتعاقبة، وهي مناسبة للوقوف على ما تحقق في هذا البلد الأمين في ظل أجواء الحرية والاستقلال، بما يعني ذلك من اعتزاز بروح الوطنية والفداء التي حركت نضالات المغاربة نساءا ورجالا، وبما أنجز على أرض الواقع من عمران سكاني واقتصادي واجتماعي وثقافي، ولكن دون إغفال التنبيه إلى ما ينتظر المغاربة من تحديات وطموحات لتحقيق العيش الكريم لكافة أفراد المجتمع في ظل العدل والمساواة والحرية.
وما زال المغاربة يستحضرون ويرددون ما قاله الراحل محمد الخامس رحمه الله غذاة رجوعه وعائلته إلى أرض الوطن مظفرا: رجعنا من الجهاد الأصغر إلى الجهاد الأكبر، وهو تعبير عن لسان الحال، إذ أن مسيرة تكريس تحرير الأرض من المحتل تتم بالضرورة ببناء الإنسان وتكريمه كما كرمه الله سبحانه في كل ما يهم حياته الاجتماعية والمعيشية، ولئن كانت معركة الاستقلال والحرية استغرقت 44 سنة فإن مسيرة الجهاد الأكبر ماضية إلى ما شاء الله.
وفي الوقت الذي تنظم فيه بمختلف مدن المغرب تظاهرات فنية وثقافية مخلدا للذكرى فإن المطلوب تجاوز خطاب الاعتزاز والمدح إلى النفاذ إلى الدلالات العميقة للذكرى والمستمرة في الزمان والمكان، ومن بينها جمع الكلمة والحرص على سيادة واستقلال المغرب في قراراته السياسية والاقتصادية، في ظل تعاظم الضغوطات والتدخلات التي تحبل بها العلاقات الدولية بفعل تسارع إيقاع العولمة في اتجاه الانتقاص من سيادة واستقلال الدول.
محمد بنكاسم


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.