غينيا بربع نهائي كأس الأمم الإفريقية القرعة تعيد مالي إلى باماكو    عبد السلام أحيزون على رأس جامعة ألعاب القوى لولاية ثالثة    بنعطية يتسبب في مشاكل بين غوارديولا والإعلام الألماني    لعنة أرينا شايك والكرة الذهبية تدمّران أرقام كريستيانو رونالدو    مصطفى بنحمزة، سلطة سمو المعرفة ورفعة الأخلاق    عرض لأبرز عناوين الصحف الوطنية الصادرة اليوم السبت    عاجل. المغرب وفرنسا يطويان صفحة خلافهما رسميا. التوقيع على تعديل اتفاقية التعاون القضائي وهذا اهم ما توصلا اليه والرميد ل"كود": حصل اتفاق بين الطرفين باستلهام روح الاتفاقيات الدولية    الاجتماع الافتتاحي ل»مبادرة كلينتون العالمية لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا» ينعقد بمراكش    تقرير منظمة هيومان رايتس واتش يفضح الممارسات الترهيبية في حق الذين ينتفضون ضد البوليساريو    أخبار المدينة    المهرجان الوطني عبيدات الرما 2015 بخريبكة    السخرية المغربية تتكلم فرنسي...من ظلمة الآفاق بالضواحي إلى أضواء نوادي ومسارح باريس    اليهود العرب والأدب العربي    صدور مجموعة قصصية جديد لمحمد اشويكة بعنوان "همس الآلهة" عن منشورات سليكي إخوان    الجديدة: بحضور عامل الإقليم أحياء ذكرى وفاة الحسن الثاني .. الدلالة والرمزية    السيسي يقطع زيارة لإثيوبيا بعد مقتل 30 في تفجيرات في شمال سيناء    .تأجيل الرحلات المباشرة بين الدار البيضاء وكينشاسا إلى فاتح مارس المقبل    استصلاح الأضرار التي خلفتها الفيضانات الأخيرة في المجال الفلاحي بجهة كلميم السمارة تتطلب تعبئة حوالي 37 مليون درهم    تعيين إبن الناظور عبد الحميد المزيد عاملا على إقليم إيفران    تنظيم الدورة الحادية والستين للمؤتمر العالمي للإحصاء بمراكش    مشاريع المغرب المتميزة في مجال الطاقات المتجددة تثير اهتمام الصين    المجلس الاقتصادي والاجتماعي يدعو إلى تنظيم أمثل للاقتصاد التضامني    بسبب "المساومات" و مجلس تزطوطين: الملياردير الصفريوي يلغي مشروع معمل الإسمنت بالناظور    هل عادت موجة الكلاشات وتصفية الحسابات بين مغنيي الراب بالناظور ؟    إبن الناظور محمد أمين يبدع في بودكاست جديد حول المنطق المغربي    المخرج الأمريكي مايكل باي يختار المغرب لتصوير 'المتحولون 5'    تغريم وزير الخارجية الأمريكي لعدم جرفه الثلوج قرب منزله في بوسطن    انفجار طائرة شحن عسكرية في مطار العاصمة الليبية طرابلس    الاسلاموفوبيا بدات. مديرة مدرسة إبتدائية ببلجيكا تقول لطفل عمره 10 سنوات " نتا ملي غاتكبر غاتهز الفردي على البوليس" (صورة الطفل)    مؤتمر عالمي يدعو للإقرار بدور مصايد الأسماك الداخلية والنهوض بإدارتها    سلطات طنجة تأذن بخلق 4571 مقاولة جديدة خلال سنة 2014    كان غايهلكهوم وهما يساليو معاه. مغربي يتعرض لطعنة في بطنه بعد عراكه مع ثلاثة إسبان دفعة واحدة    السجن 9 سنوات لرجل يأكل الثعابين    نزيف داخلي لبرلمانية الPJD المعنفة بخريبكة    معرض تشكيلي بطنجة يقدم لوحات فنية تفيض كثافة شعرية    المحكمة تدين ست "كارديانات" بثلاثة أشهر حبسا نافذا لهذه التهم    خطير:حشرة يصنع منها ملون "الكاشير" و"المصبرات" يحضى بموافقة وزارتين    العالم مازال كيطبع لوراق والصين بدات كتطبع الديور! شركة صينية تبدأ في تسويق مباني مطبوعة بطابعة ثلاثية الابعاد + فيديو    تماس كهربائي وراء احتراق سيارة بحي مولاي إسماعيل بمكناس    دراسة :الفيسبوك مسؤول عن 33 بالمائة من حالات الطلاق    كوريا الجنوبية تبحث عن لقبها الأول منذ العام 1960 عندما تواجه البلد المستضيف صبيحة اليوم    قميص الرجاء البيضاوي يساوي مليار سنتيم    السلطات المحلية بالجديدة تفك الحصار عن الداووير الملحقة بالمدار الحضري للمدينة    منتخب قطر أول فريق من خارج أوروبا يصل إلى نهائي بطولة العالم لكرة اليد    المنتخب التونسي يواجه مساء اليوم البلد المنظم في مباراة نيل ورقة العبور الى المربع الذهبي    تسريبات تكشف عن خطوط التصميم الرئيسية لهاتف Galaxy S6    ***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***    المختار راشدي يعرض لوضعية موظفين رهن إشارة المديرية الجهوية للضرائب بوجدة    الضحك.. يسكّن الآلام ويمنع أمراض القلب ويقوّي الجهاز المناعي    حسن نصر الله : ضربنا إسرائيل في عز جهوزيتها    السيسي: سنثأر لكل من قدم حياته فداء لمصر    الذكريات 18    فنلندا: مغربي مهدد بالسجن بسبب اتهام زوجته له بالاغتصاب    أحداث 2014 نظما    متابعات : المرجفون في الأرض ...؟؟    أغلى دواء فى العالم ثمنه 15 مليون دولار يجب تناوله وإلا الموت    كيفية التعامل مع الإنفلونزا ضمن مراعاة آداب اللياقة    شكوك حول إصابة شخصين بفيروس قادم من افريقيا عند زيارتهما لأحد الاطباء بسيدي بنور    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

المغرب يحتفل بعيد الاستقلال بعين على الماضي وعين على المستقبل
نشر في التجديد يوم 20 - 11 - 2004

احتفل المغرب يوم الأربعاء 17 نونبر 2004 بذكرى استقلاله من الاحتلال الفرنسي الذي جثم على أنفاس المغاربة وخيراتهم لمدة 44 سنة، الذين لم يتوانوا خلالها عن بذل الغالي والنفيس في سبيل طرد المستعمر والحفاظ على الهوية والكرامة وإن تعددت أساليب المقاومة، من الجهاد المسلح في بداية الاحتلال إلى المقاومة السياسية فيما بعد، إلى ثورة الملك والشعب.
تمر إذن 49 سنة على اللحظة التاريخية التي توجت كفاح أجيال المغرب المتعاقبة، وهي مناسبة للوقوف على ما تحقق في هذا البلد الأمين في ظل أجواء الحرية والاستقلال، بما يعني ذلك من اعتزاز بروح الوطنية والفداء التي حركت نضالات المغاربة نساءا ورجالا، وبما أنجز على أرض الواقع من عمران سكاني واقتصادي واجتماعي وثقافي، ولكن دون إغفال التنبيه إلى ما ينتظر المغاربة من تحديات وطموحات لتحقيق العيش الكريم لكافة أفراد المجتمع في ظل العدل والمساواة والحرية.
وما زال المغاربة يستحضرون ويرددون ما قاله الراحل محمد الخامس رحمه الله غذاة رجوعه وعائلته إلى أرض الوطن مظفرا: رجعنا من الجهاد الأصغر إلى الجهاد الأكبر، وهو تعبير عن لسان الحال، إذ أن مسيرة تكريس تحرير الأرض من المحتل تتم بالضرورة ببناء الإنسان وتكريمه كما كرمه الله سبحانه في كل ما يهم حياته الاجتماعية والمعيشية، ولئن كانت معركة الاستقلال والحرية استغرقت 44 سنة فإن مسيرة الجهاد الأكبر ماضية إلى ما شاء الله.
وفي الوقت الذي تنظم فيه بمختلف مدن المغرب تظاهرات فنية وثقافية مخلدا للذكرى فإن المطلوب تجاوز خطاب الاعتزاز والمدح إلى النفاذ إلى الدلالات العميقة للذكرى والمستمرة في الزمان والمكان، ومن بينها جمع الكلمة والحرص على سيادة واستقلال المغرب في قراراته السياسية والاقتصادية، في ظل تعاظم الضغوطات والتدخلات التي تحبل بها العلاقات الدولية بفعل تسارع إيقاع العولمة في اتجاه الانتقاص من سيادة واستقلال الدول.
محمد بنكاسم


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.