تقديم مؤلف 'محمد السادس ملك الاستقرار' بمجلس الشيوخ الفرنسي    وزير التجارة الخارجية يفي بوعده والشغيلة متخوفة من غياب ظروف الاشتغال    شبيبة الإتحاد الاشتراكي تدافع عن فيلم عيوش    سابقة..الكروج يعتكف في الزاوية رافضا تسليم السلط    مجهول يلقي بزجاجة مولوتوف على القصر الرئاسي ببرلين    شركة "سامسونع" تثير غضب المواقع الإخبارية بسبب صفقة مشبوهة    منتجع " مرينا سمير" بتطوان كان مسرحا لأكبر عملية تهريب المخدرات نحو اسبانيا    566 جمعية استفادت من 763 مشروعا لمبادرة التنمية البشرية بعمالة أنفا    العالم يفقد جون ناش في حادثة سير    "رونق المغرب" يعلن عن أسماء الفائزين بجائزة "رونق" الإبداعية في نسختها الثانية    قهوة وكتاب: لقاء مفتوح مع الروائي والناقد إبراهيم الحجري    أكادير: متزوج يغتصب فتاة معاقة ذهنيا والمحكمة تقرر متابعته في حالة سراح    المغرب يشارك بوفد رفيع المستوى بالقاهرة في اجتماع رؤساء أركان الجيوش بالدول العربية    8 سنوات سجنا نافذا في حق رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق إيهود أولمرت بتهمة الفساد    مع قهوة الصباح    المغربية التي أقامت ضجة في إسبانيا بسبب حقيبة بداخلها طفل إفريقي تنفي علمها بتهريب قاصر وأنها كانت ضحية    بوتفليقة يأمر بتغيير مسؤولي البنوك والشركات أملا في تجاوز أزمة انهيار أسعار البترول    غوتيريز .. مريض السرطان الذي أنقذ موسم نيوكاسل !    نتائج آخر دورة من البطولة مع الهدافين‎    أوزين تناشدكم مساعدتها في محنتها الصحيّة    تفكراتو بنتو حتى رجع هيكل. إبنة روسي تزور أباها لتكتشف أنه توفي بشقته قبل سنة ونصف دون أن يعرف أحد    عمر الشريف أصيب الزهايمر ونسي ان فاتن حمامة ماتت    إنريكي: برشلونة فاز بالليغا أمام أفضل نسخة من ريال مدريد    موزيلا تنوي إنتاج هواتف بنظام فايرفوكس    الابتسامة التي قد تبقي لويس إنريكي مع البارصا    المكتب الوطني المغربي للسياحة يعطي انطلاقة أسبوع المغرب في لشبونة    تراجع عائدات المحروقات في الجزائر والعجز التجاري يتفاقم    الرباط تستضيف في شتنبر المقبل لقاء إفريقيا لشبكة "غلوبال شيبرز" التابعة لمنتدى دافوس    الصراع يتسلل الى "الحلفاء" في المعارضة والقيادات تتدخل لرأب الصدا    الأمطار تُعرّي البنية التحتية لمدينة فاس ونشطاء يستغيثون بعلال القادوس +صور وفيديو    طنجة تحتضن الدورة الأولى لمهرجان "أسماك"    التحقيق في خيانة زوجية يكشف حيازة مسدسين وذخيرة    فرنسي يبلغ عن قنبلة في المطار لتلحق حبيبته الطائرة    عمدة أكادير القباج: " قد أترشح للانتخابات المقبلة باسم أي حزب تقدمي باستثناء الاتحاد الاشتراكي، وقد أتقدم بلائحة مستقلة"    الشاي يكافح التسوس وأمراض اللثة ورائحة الفم    أليغري : إيقاف ميسي مهمة صعبة    كوثر المساري عمدة لمدينة طنجة ليوم واحد!    مهرجان كان: المخرج الأمريكي جوس فان سانت يدافع عن فيلمه    فيلم "آيمي": رؤية نقدية للفيلم الوثائقي من مهرجان "كان" 2015    ريال مدريد يستعد لإقالة أنشيلوتي    فيديو.. سر انتقال محمد السادس إلى داكار عبر طائرة تابعة للخطوط السعودية بدل طائرة « لارام »    محمد السادس :رفع تحدي ضمان الأمن الغذائي ومواجهة التغيرات المناخية لا يمكن إلا بالعمل التضامني    حين أوصى إلياس العمري بعدم التصفيق، صفق له الجمهور الانتخابي    الاتحاد يقترب من مهاجم الهلال    هل هو الهوس ب"نظرية المؤامرة"،    موجة حر بجنوب الهند تخلف مئات القتلى    طنجة…مصنع جديد لتركيب السيارات    المراكشية فاطمة الزهراء الحر تتوج بطنجة ملكة جمال المغرب 2015    أقصبي: ارتهان النمو بالفلاحة وتحديدا بالحبوب يجعله متقلبا وهشا    شرود "النخب" بين الترغيب في قوانين الأرض، والتشنيع لشرائع السماء    مرضى القمر يخلقون الحدث بالبيضاء بحضور كبار الفنانين المغاربة    العجز التجاري المغربي يواصل تراجعه مسجلا 50,23 مليار درهم بمتم أبريل    دعوى قضائية لغلق فرع تونسي لجمعية يرأسها يوسف القرضاوي    أضرار استعمال المراحيض العصرية    هل الله بحاجة لمن يدافع عنه؟    هذه هي حصيلة ضحايا التفجير الارهابي الذي ضرب مسجدا بالسعودية    تعاطي الحوامل للباراسيتامول يؤثر سلباً على أولادهن    أمير المؤمنين يؤدي رفقة الرئيس السينغالي صلاة الجمعة بالمسجد الكبير بدكار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

المغرب يحتفل بعيد الاستقلال بعين على الماضي وعين على المستقبل
نشر في التجديد يوم 20 - 11 - 2004

احتفل المغرب يوم الأربعاء 17 نونبر 2004 بذكرى استقلاله من الاحتلال الفرنسي الذي جثم على أنفاس المغاربة وخيراتهم لمدة 44 سنة، الذين لم يتوانوا خلالها عن بذل الغالي والنفيس في سبيل طرد المستعمر والحفاظ على الهوية والكرامة وإن تعددت أساليب المقاومة، من الجهاد المسلح في بداية الاحتلال إلى المقاومة السياسية فيما بعد، إلى ثورة الملك والشعب.
تمر إذن 49 سنة على اللحظة التاريخية التي توجت كفاح أجيال المغرب المتعاقبة، وهي مناسبة للوقوف على ما تحقق في هذا البلد الأمين في ظل أجواء الحرية والاستقلال، بما يعني ذلك من اعتزاز بروح الوطنية والفداء التي حركت نضالات المغاربة نساءا ورجالا، وبما أنجز على أرض الواقع من عمران سكاني واقتصادي واجتماعي وثقافي، ولكن دون إغفال التنبيه إلى ما ينتظر المغاربة من تحديات وطموحات لتحقيق العيش الكريم لكافة أفراد المجتمع في ظل العدل والمساواة والحرية.
وما زال المغاربة يستحضرون ويرددون ما قاله الراحل محمد الخامس رحمه الله غذاة رجوعه وعائلته إلى أرض الوطن مظفرا: رجعنا من الجهاد الأصغر إلى الجهاد الأكبر، وهو تعبير عن لسان الحال، إذ أن مسيرة تكريس تحرير الأرض من المحتل تتم بالضرورة ببناء الإنسان وتكريمه كما كرمه الله سبحانه في كل ما يهم حياته الاجتماعية والمعيشية، ولئن كانت معركة الاستقلال والحرية استغرقت 44 سنة فإن مسيرة الجهاد الأكبر ماضية إلى ما شاء الله.
وفي الوقت الذي تنظم فيه بمختلف مدن المغرب تظاهرات فنية وثقافية مخلدا للذكرى فإن المطلوب تجاوز خطاب الاعتزاز والمدح إلى النفاذ إلى الدلالات العميقة للذكرى والمستمرة في الزمان والمكان، ومن بينها جمع الكلمة والحرص على سيادة واستقلال المغرب في قراراته السياسية والاقتصادية، في ظل تعاظم الضغوطات والتدخلات التي تحبل بها العلاقات الدولية بفعل تسارع إيقاع العولمة في اتجاه الانتقاص من سيادة واستقلال الدول.
محمد بنكاسم


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.