لخظات رعب في طائرة امريكية - فيديو    سيوى سبور يحقق فوزا على ضيفه ليوبار الكونغولى بهدف نظيف    ساركوزي: تعلمت من أخطائي    لمياء: القصة الكاملة للسطاتية التي قتلت واحرقت جثتها من طرف عشيقها    صحف: بنكيران يهاجم حميد شباط ويشكك في شرعية انتخابه    واش كايستعدو لحرب عالمية ثالثة: وصول مدمرات صينية الى ايران    بيدرو يتألق مع البارسا بتسجل أولى أهدافه هذا الموسم    باريس تهنيء أشرف غاني عقب إعلان فوزه بالانتخابات الرئاسية الأفغانية    الرجاويون والعسكريون: الرسائل المتبادلة (صور)    الالطاف الالهية تقف بجانب ابن ووالده بعدما ان كادت تجرفهم مياه واد بوارزازات    الفوضى المرورية مستمرة بأزمور..    نقابة أرباب و سائقي حافلات النقل المزدوجِCDT بأزيلال تنظم وقفة احتجاجية أمام مقر العمالة يومي 22 و 23 شتنبر    منع الأستاذ من التحصيل العلمي، خرق للقانون باسم المصلحة    أمريكا تنتقد محاولات تركيا لترهيبها مراسلة أعدت تقرير أزعج "أردوغان"..    تفعيل الاستراتيجية الوطنية للنقل الحضري بإقليم العرائش.. تأكيد ضرورة التحكم والنهوض بالقطاع وتحسين الخدمات للمواطن    كرة القدم القسم الثاني : هزيمة جمعية سلا المنتظرة    الرجاء قد يتعرض لعقوبة قاسية بسبب تصرفات جماهيره أمام الجيش    بالفيديو: رشيدة تطلق النار على نجاة    بعد تدخل الاخ البرلماني خالد السبيع // تفعيل إتفاقية تتعلق ببرنامج تأهيل ملقى الويدان بتاوريرت    مشجعون يُربِكون حركة القطارات بالمحمدية    الفنان المصري يوسف عيد في ذمة الله    الحاقد من السجن إلى الترشح لهذه الجائزة العالمية    بيان الصباح...    ***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***    حرب الرادارات – غلاب ل"أحداث.أنفو": أتحدى الرباح !    فضيحة بوزارة الوظيفة العمومية بعد تسريب لائحة التعيينات الجديدة    مهاجم ارسنال السابق يتعرض للسخرية بسبب شعره !    موينيو يتهم مدرب المان سيتي بالنفاق    برشلونة يسحق ليفانتي بالخماسية    سبورت تشيد بأداء ميسي أمام ليفانتى رغم ركلة الجزاء الضائعة    بنكيران: إصلاح نظام التقاعد في مصلحة الموظفين و إضراب 23 شتنبر لن ينجح    سيرة ممثل: بينسيو ديلتورو    ودعي النحافة المفرطة وتمتعي بوزن مثالي ..    غلاء في أثمان أضاحي العيد في الأسواق المغربية، وهذه قيمة الزيادة مقارنة بالسنة الماضية    إيبولا وأمل العثور على لقاح فعال..    يهودية وهولندية تعلناني إسلامها بالزاوية الكركرية بدولة هولندا    شباط: الشعب الجزائري يعيش الفقر رغم الملايير التي تدرها عليه ثروات الجزائر    صحيفة فرنسية تشيد بذكاء المغرب في فرض مقاولاته على الصعيد الإفريقي    محاولة لفهم سيكولوجية الجار الجزائري    يوسف شعبان يتخبّط في الدفاع عن تصريحاته المسيئة للمغاربة    أوراق وأذواق: في تكريم الأستاذ الباحث "أحمد متفكر".. بقلم // الصديق بوعلام    احتجاج مئات الحجاج بمطار الرباط بعد تأجيل رحلتهم بدون سابق إنذار    تدشين منجم الفضة "زكوندر" بإقليم تارودانت    مقاطع من كتاب «وصايا بن لادن» الصادر حديثاً في باريس:    مصطفى النافي : مديح الأسود    تحالف ياباني كوري فرنسي مغربي لإنتاج الكهرباء    بنعبد الله يتطلع إلى تعاون مغربي تركي في مجال السكن    وزارة التشغيل تناقش مدونة الشغل بعد عشر سنوات من التطبيق    مفاجأة.. الرياضة تقلص حجم الورم السرطاني    سؤال السمك والثروة السمكية؟    الداخلة: نجوم الشاشة المغربية والعربية يكتشفون قدرة صحراوية فريدة على تحويل المسرح إلى رقم أساسي في معادلة التنمية    "الجزر يقوي النظر".. ليست مجرد مقولة    تجريم السفر لمعسكرات الإرهاب    خبراء كنديون بالمغرب لحفز المقاولات على ولوج السوق الكندية    المجلس الوطني للاتحاد المغربي للشغل يقرر خوض إضراب وطني وإضرابات قطاعية    هذه مهن تعرض أصحابها أكثر للإصابة بالزهايمر    مهنة التعليم بين المنحة والمحنة    أزيد من 4157 حاجا غادروا المغرب نحو الديار المقدسة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

المغرب يحتفل بعيد الاستقلال بعين على الماضي وعين على المستقبل
نشر في التجديد يوم 20 - 11 - 2004

احتفل المغرب يوم الأربعاء 17 نونبر 2004 بذكرى استقلاله من الاحتلال الفرنسي الذي جثم على أنفاس المغاربة وخيراتهم لمدة 44 سنة، الذين لم يتوانوا خلالها عن بذل الغالي والنفيس في سبيل طرد المستعمر والحفاظ على الهوية والكرامة وإن تعددت أساليب المقاومة، من الجهاد المسلح في بداية الاحتلال إلى المقاومة السياسية فيما بعد، إلى ثورة الملك والشعب.
تمر إذن 49 سنة على اللحظة التاريخية التي توجت كفاح أجيال المغرب المتعاقبة، وهي مناسبة للوقوف على ما تحقق في هذا البلد الأمين في ظل أجواء الحرية والاستقلال، بما يعني ذلك من اعتزاز بروح الوطنية والفداء التي حركت نضالات المغاربة نساءا ورجالا، وبما أنجز على أرض الواقع من عمران سكاني واقتصادي واجتماعي وثقافي، ولكن دون إغفال التنبيه إلى ما ينتظر المغاربة من تحديات وطموحات لتحقيق العيش الكريم لكافة أفراد المجتمع في ظل العدل والمساواة والحرية.
وما زال المغاربة يستحضرون ويرددون ما قاله الراحل محمد الخامس رحمه الله غذاة رجوعه وعائلته إلى أرض الوطن مظفرا: رجعنا من الجهاد الأصغر إلى الجهاد الأكبر، وهو تعبير عن لسان الحال، إذ أن مسيرة تكريس تحرير الأرض من المحتل تتم بالضرورة ببناء الإنسان وتكريمه كما كرمه الله سبحانه في كل ما يهم حياته الاجتماعية والمعيشية، ولئن كانت معركة الاستقلال والحرية استغرقت 44 سنة فإن مسيرة الجهاد الأكبر ماضية إلى ما شاء الله.
وفي الوقت الذي تنظم فيه بمختلف مدن المغرب تظاهرات فنية وثقافية مخلدا للذكرى فإن المطلوب تجاوز خطاب الاعتزاز والمدح إلى النفاذ إلى الدلالات العميقة للذكرى والمستمرة في الزمان والمكان، ومن بينها جمع الكلمة والحرص على سيادة واستقلال المغرب في قراراته السياسية والاقتصادية، في ظل تعاظم الضغوطات والتدخلات التي تحبل بها العلاقات الدولية بفعل تسارع إيقاع العولمة في اتجاه الانتقاص من سيادة واستقلال الدول.
محمد بنكاسم


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.