مولاي حفيظ العلمي    السيسي يلتقي أوباما بنيويورك غدا الخميس    حسن حرمة الله    الجزائر تناور بنيويورك عشية الدورة العادية للأمم المتحدة: روس يتحادث مع لعمامرة وجبهة الانفصاليين تتهم ألأعضاء الدائمين بمجلس الأمن بالتواطىء مع المغرب    برلمان إقليم كطلونيا يخلق الإحراج السياسي للمغرب مع حكومة إسبانيا‪.. ‪*محاولة استقطاب 500 ألف مسلم مهاجر لدعم استفتاء الانفصال ‪*الانفصاليون يطالبون المغرب بتسيير الشأن الديني وتدريس اللغة العربية    انتبهوا..الفزازي بعد اتهامه بالإساءة للأمازيغ: أنا بريء براءة الذئب من دم يعقوب !!    مشتي بعيد: العنصرية، أش الفرق بينك نتا وأنتا وأنا..    "جوارديولا" يعبر عن سعادته الكبيرة بفوز فريقه    جدل واسع بسبب فتوىتحرم الحج كل عام    شغيلة الUMT التعليمية بالحسيمة تُضرب عن العمل وتخرج للإحتجاج    ليفربول يتأهل إلى ربع نهائي الكابيتال وان    بالفيديو .. قرد ينجح في اختبار تعليمي بصورة مذهلة    دراسة : كلاب البوليس تعتمد على شخصية من يقودها وليس "الشم"    كيري يطالب دول الشرق الأوسط بالقيام بدور قيادي في محاربة تنظيم "داعش"    وفاء كلبة يخلق الحدث بمدينة الجديدة + صور    البنك الشعبي يقترض 180 مليار سنتيم لتمويل المقاولات الصغرى والمتوسطة    إنزاغي يرفض عودة تاعرابت    نافاس ينتقد الصافرات الموجهة لكاسياس    إسلاميو النهضة واثقون بالفوز في الانتخابات التونسية    ***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***    رونالدو مازال يحطم كل الأرقام ويتجاوز بوشكاش    تحليل مفصل لمبارة الريال والتشي    واشنطن ترحب بالجهود الطلائعية للمغرب ضمن المنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب    المغرب ينتظر تسونامي؟ماشي شغلي # فري ولد الحوات !    ياسين يلتقي العياسي في عبور شعري مسرحي    بلمختار يصف متابعة الموظفين للدراسة ب"المهزلة"    هادشي اللي بقا ليهوم.. الأفارقة يحتجون على العوازل الطبية "الضيقة" والقضية تصل إلى البرلمان    الدورة الثالثة لمهرجان طنجة الدولي للمسرح أكتوبر المقبل    الجزائر تلاحق خاطفي فرنسي وباريس ترفض إبرام صفقة    أردوغان يُعيد الحجاب إلى المدارس بتركيا    القضاء الأمريكي يحكم على صهر بن لادن بالمؤبد    شاهد روبورتاج: تجار "المركب" يحتجون على تدهور بنية السوق أما بلدية الناظور و يفاوضون الباشا    سكان الناظور مستاؤون من لهيب أسعار المواشي    وفاء عامر ترد على تصريحات يوسف شعبان    خاص. سابقة محمد السادس يرد على الصحافة: ما عندي استثمارات فالفوسفاط وما كندخلش فيه وبوهمو ماشي مستشاري مالي وطلبات العروض اللي كي دخلو فيها شركات الهولدينگ الملكي تمر في شفافية    الرئيس اليمني: سيطرة الحوثيين على صنعاء "مؤامرة"    العثور على جثث الأطفال الثلاثة الآخرين الذين جرفتهم السيول بورزازات    الدرس الاسكتلندي    سلطة الخضر النيئة بالفواكه الجافة    ليستمر العطاء بعد الإعفاء    شعرية بكبد الدجاج    الرجاء يفوز دون أن يقنع!!    ارتفاع تكاليف المعيشة بسبب الزيادة في أسعار الماء والكهرباء والمواد الغذائية    المهرجانات الثقافية الأمازيغية في الأطلس:    الخلفي: ارتقاء القطب المالي للدار البيضاء في المؤشر العالمي للمراكز المالية دليل نجاح حكومي    في لقاء تواصلي بمدينة وجدة حول التقاعد والمستجدات الاجتماعية    وقفة للكسابة بماشيتهم وبهائمهم أمام بلدية بركان    حجز قرابة أربعة كيلوغراما من الكوكايين بمطار البيضاء    المغرب رابع بلد إفريقي يضم أكبر عدد من الملياديرات معظمها في هذه المدينة    انتحار مهندس بمراكش    افتتاح الدورة الثامنة للمهرجان الدولي لفيلم المرأة بسلا    لوحات رحاب بوهلال تكريم للطبيعة وقيم التراث والحضارة    مخمور يشتبه في كونه مغربيا "يشرمل" خمسة أشخاص بليريدا الإسبانية من بينهم مغربي    بان كي مون.. أشكر الملك محمد السادس وحكومته    الجيش السوداني يعلن اكتشافه علاجاً لمرض الإيدز    فتوى "تحريم الحج كل عام" تثير جدلاً    يهودية وهولندية تعلناني إسلامها بالزاوية الكركرية بدولة هولندا    محاولة لفهم سيكولوجية الجار الجزائري    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

المغرب يحتفل بعيد الاستقلال بعين على الماضي وعين على المستقبل
نشر في التجديد يوم 20 - 11 - 2004

احتفل المغرب يوم الأربعاء 17 نونبر 2004 بذكرى استقلاله من الاحتلال الفرنسي الذي جثم على أنفاس المغاربة وخيراتهم لمدة 44 سنة، الذين لم يتوانوا خلالها عن بذل الغالي والنفيس في سبيل طرد المستعمر والحفاظ على الهوية والكرامة وإن تعددت أساليب المقاومة، من الجهاد المسلح في بداية الاحتلال إلى المقاومة السياسية فيما بعد، إلى ثورة الملك والشعب.
تمر إذن 49 سنة على اللحظة التاريخية التي توجت كفاح أجيال المغرب المتعاقبة، وهي مناسبة للوقوف على ما تحقق في هذا البلد الأمين في ظل أجواء الحرية والاستقلال، بما يعني ذلك من اعتزاز بروح الوطنية والفداء التي حركت نضالات المغاربة نساءا ورجالا، وبما أنجز على أرض الواقع من عمران سكاني واقتصادي واجتماعي وثقافي، ولكن دون إغفال التنبيه إلى ما ينتظر المغاربة من تحديات وطموحات لتحقيق العيش الكريم لكافة أفراد المجتمع في ظل العدل والمساواة والحرية.
وما زال المغاربة يستحضرون ويرددون ما قاله الراحل محمد الخامس رحمه الله غذاة رجوعه وعائلته إلى أرض الوطن مظفرا: رجعنا من الجهاد الأصغر إلى الجهاد الأكبر، وهو تعبير عن لسان الحال، إذ أن مسيرة تكريس تحرير الأرض من المحتل تتم بالضرورة ببناء الإنسان وتكريمه كما كرمه الله سبحانه في كل ما يهم حياته الاجتماعية والمعيشية، ولئن كانت معركة الاستقلال والحرية استغرقت 44 سنة فإن مسيرة الجهاد الأكبر ماضية إلى ما شاء الله.
وفي الوقت الذي تنظم فيه بمختلف مدن المغرب تظاهرات فنية وثقافية مخلدا للذكرى فإن المطلوب تجاوز خطاب الاعتزاز والمدح إلى النفاذ إلى الدلالات العميقة للذكرى والمستمرة في الزمان والمكان، ومن بينها جمع الكلمة والحرص على سيادة واستقلال المغرب في قراراته السياسية والاقتصادية، في ظل تعاظم الضغوطات والتدخلات التي تحبل بها العلاقات الدولية بفعل تسارع إيقاع العولمة في اتجاه الانتقاص من سيادة واستقلال الدول.
محمد بنكاسم


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.