رحيل روجر مور "جيمس بوند" عن 89 سنة    الملك يعرب عن إدانته الشديدة للاعتداء الذي استهدف مانشستر    العمراني للبام: شوية ديال الخجل والحشومة    العمراني يبرئ « شباب الفيسبوك » من تهمة الإرهاب بمجلس النواب    العثماني يهاجم "البام" ويحملها مسؤولية "حراك الريف"    فضائية أمريكية: منفذ هجوم مانشستر سلمان العبيدي.. داعشي ليبي    الإفريقي التونسي يفشل في تجاوزعقبة كمبالا الأوغندي    "مانشافت" يفتح أبوابه للاعب أياكس أمين يونس    البوشحاتي يُطالب "الجامعة" بعقد جمع عام إستثنائي    صدمة في الوسط الثقافي المغربي. الشاعرة وداد بنموسى تحاول الانتحار بحرق نفسها داخل شقتها بطنجة    فلكي مغربي يكشف عن أول أيام رمضان بالمغرب    تغيير مواقيت العمل بالنسبة للإدارات العمومية والجماعات الترابية خلال شهر رمضان    زاناكو قبل مواجهة الوداد.. ثقةٌ وصدارة وهجومٌ قاتل يتهدّد دفاع "الأحمر"‎    توقيف مغربيين بمدريد لتمجيدهما الإرهاب    المكتب الوطني للسكك الحديدية يعلن عن مواعيد جديدة للقطارات في شهر رمضان    أعضاء الوفد الوزاري رفيع المستوى يبرزون الجهود الكبيرة التي بذلتها الدولة في مجال الإستثمار بالحسيمة والمناطق المجاورة    برشلونة يرفض مساندة رئيسه السابق    دراسة: البروكلي يمنع الإصابة بسرطان البروستاتا    فيديو.. صياد مخاطبا الوزير أخنوش بالحسيمة: ما عندي بو الوقت دابا    ميركل تعرب عن "حزنها" و"صدمتها" ازاء اعتداء مانشستر    زخات مطرية ورعدية غدا الأربعاء مع استمرار ارتفاع الحرارة    الحاجب.. ارتفاع عدد ضحايا استهلاك "الماء القاطع"    بنعطية في التشكيلة المثالية للدوري الإيطالي    مواقف محرجة وطريفة تخللت زيارة ترامب إلى إسرائيل    أسرة غوارديولا تنجو من الموت في انفجار مانشستر    توقيف شخص بسلا هاجم الشرطة بكلبين بعدما اختطف سيدة واغتصبها    أسرة غوارديولا تنجو من انفجار مدينة مانشستر    قضية اكديم إزيك: شهادة مسؤول بالدرك الملكي تكشف لأول مرة عن حقائق خطيرة    "أمنية بنك" أول مصرف تشاركي يوقع على بداية عمله في المغرب    لهذا غاب الملك عن قمة العربية الأمريكية بالسعودية    "كان" في يومه الخامس.. مواجهة بين أبرز فيلمين يتنافسان لنيل "السعفة الذهبية"    ما قاله مدير أعمال ابتسام تسكت عن مرضها    ترامب يشجب هجوم مانشستر ويقول إن منفذيه "أشرار خاسرون"    بالفيديو: "GPC كارطون" توقع اتفاقية مع كليمنجارو للبيئة    زيان عبر "كود" للملك: كريفي كنحس بالحگرة وخاصكم تحيدو هاد الحكومة. امين عام الحزب الليبرالي اكد ان زيارة الوفد للحسيمة اهانة لهاد الشعب    سعد لمجرد يعود إلى حياة العالم الافتراضي    22 ساعة.. الصيام بالدول الاسكندنافية    "داعش" يعلن مسؤوليته عن هجوم مانشستر    الثراء الفاحش لمليارديرات المغرب زادت نسبته بحوالي 13 في المائة في ظرف سنة    المندوبية السامية للتخطيط تحين معطياتها الديمغرافية    مهرجان فاس… دورة الموسيقى الراقية    باطمة تحتفل ب"Baby shower" على طريقة "Barbie" احتفالا ب"غزل"- فيديو    انخفاض مبيعات الإسمنت ب4.7 في المائة    عدد ساعات الصوم في المغرب و باقي دول العالم    اعتقال رئيس برشلونة السابق ساندرو روسيل    صحيفة "الباييس": طنجة.. إلدورادو جديد للشركات الإسبانية    العمران تعرض تجربة المغرب في محاربة السكن غير اللائق بتونس    جسم غريب يشعل الحدود الكورية    اجتماع بالداخلة لضبط الأسواق في رمضان    حرمونا من الزين . حسناء فاتي جمالي طبيبة ف"قلوب تايهة" والعرض ماشي فرمضان    فنانون منسيون .. عبد اللطيف هلال الفنان الهادئ والمسرحي المتميز    دراسة. القهوة كتحميكوم من سرطان المرارة    أطباء يحذرون من تناول السوشي    جمعية خيرية لرعاية الايتام بامريكا .. محطة انسانية بامتياز (فيديو )    عدد ساعات الصوم حول العالم في رمضان    حسن الكتاني: محمد بن عبد الكريم الخطابي كان وهابيا    "الصحة": وضع المينانجيت تحت السيطرة بزاكورة    دراسة: النوم الكافي ليلا يزيد جمال الوجه وجاذبيته    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المغرب يحتفل بعيد الاستقلال بعين على الماضي وعين على المستقبل
نشر في التجديد يوم 20 - 11 - 2004

احتفل المغرب يوم الأربعاء 17 نونبر 2004 بذكرى استقلاله من الاحتلال الفرنسي الذي جثم على أنفاس المغاربة وخيراتهم لمدة 44 سنة، الذين لم يتوانوا خلالها عن بذل الغالي والنفيس في سبيل طرد المستعمر والحفاظ على الهوية والكرامة وإن تعددت أساليب المقاومة، من الجهاد المسلح في بداية الاحتلال إلى المقاومة السياسية فيما بعد، إلى ثورة الملك والشعب.
تمر إذن 49 سنة على اللحظة التاريخية التي توجت كفاح أجيال المغرب المتعاقبة، وهي مناسبة للوقوف على ما تحقق في هذا البلد الأمين في ظل أجواء الحرية والاستقلال، بما يعني ذلك من اعتزاز بروح الوطنية والفداء التي حركت نضالات المغاربة نساءا ورجالا، وبما أنجز على أرض الواقع من عمران سكاني واقتصادي واجتماعي وثقافي، ولكن دون إغفال التنبيه إلى ما ينتظر المغاربة من تحديات وطموحات لتحقيق العيش الكريم لكافة أفراد المجتمع في ظل العدل والمساواة والحرية.
وما زال المغاربة يستحضرون ويرددون ما قاله الراحل محمد الخامس رحمه الله غذاة رجوعه وعائلته إلى أرض الوطن مظفرا: رجعنا من الجهاد الأصغر إلى الجهاد الأكبر، وهو تعبير عن لسان الحال، إذ أن مسيرة تكريس تحرير الأرض من المحتل تتم بالضرورة ببناء الإنسان وتكريمه كما كرمه الله سبحانه في كل ما يهم حياته الاجتماعية والمعيشية، ولئن كانت معركة الاستقلال والحرية استغرقت 44 سنة فإن مسيرة الجهاد الأكبر ماضية إلى ما شاء الله.
وفي الوقت الذي تنظم فيه بمختلف مدن المغرب تظاهرات فنية وثقافية مخلدا للذكرى فإن المطلوب تجاوز خطاب الاعتزاز والمدح إلى النفاذ إلى الدلالات العميقة للذكرى والمستمرة في الزمان والمكان، ومن بينها جمع الكلمة والحرص على سيادة واستقلال المغرب في قراراته السياسية والاقتصادية، في ظل تعاظم الضغوطات والتدخلات التي تحبل بها العلاقات الدولية بفعل تسارع إيقاع العولمة في اتجاه الانتقاص من سيادة واستقلال الدول.
محمد بنكاسم


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.