البقالي الكيحل و بنحمزة ينقلبون على شباط    الحجاج المغاربة المكفوفين يتوجهون للديار المقدسة اليوم الخميس    سفيرة أستراليا بالرباط: افتتاح السفارة الأسترالية بالمغرب يدشن مرحلة جديدة في العلاقات الثنائية    عملية دهس ببرشلونة توقع قتيلين و عشرات الجرحى    الرئيس الجزائري يعين 3 وزراء جدد في حكومة أحمد أويحيى    الرئيس اليمني في زيارة مفاجئة إلى المغرب للقاء الملك سلمان    أموال البترول العربي تلتهم نجوم الكرة الإسبانية لصالح الدوري الإنكليزي والفرنسي‎‎    سواريز يرد بطريقة غير أخلاقية على جماهير ريال مدريد    "الفيفا" يعلن عن لائحة المرشحين للفوز بجائزة أفضل لاعب في العالم    حراك الريف من الحسيمة نحو إمزورن…المعضلة والحل    مصرع أربع مهاجرين سريين قبالة سواحل سيدي إفني    بلجيكا تحيل صلاح عبد السلام على المحكمة الجنائية    المغرب خاصو يبني 4 الملاعب قبل مونديال 2026    فوزير يخوض تدريبه الأول مع النصر السعودي‎    الONCF: لهذا السبب تم فرض تذكرة لولوج الرصيف في المحطات السككية    بعد الرفض والامتناع .. سلطات تارودانت تسجل مولودة باسم "سيليا"    أعمال لمجرد تصل إلى مليار مشاهدة ب "يوتيوب"    حقيقة وفاة الفنان أحمد خليل    هل سينجح المبعوث الجديد في إقناع الجزائر بعدم تبذير ثرواتها لدعم الانفصال؟    الوكيل العام للملك بالحسيمة يصدر بلاغا بشأن عبد الحفيظ الحداد وينفي دخوله المستشفى بسبب الغاز المسيل للدموع    بالفيديو.. إنقاذ مئات المهاجرين في يوم واحد قبالة السواحل الإسبانية    بالفيديو.. رجل مسلح يقتحم مقر إذاعة هولندية ويحتجز رهينة داخلها    الملك سلمان يرسل طائرات لاستضافة حجاج قطر    تسجيل أزيد من 285 ألف ليلة سياحية في أكادير خلال يونيو 2017    دراسة: العالم يثق ببوتين أكثر من ترامب    ما قاله مقلد صوت بنكيران ل »فبراير » قبل لقاءه به هذا الصباح    الوردي تستنكر نشر صور مصحوبة بتعاليق كاذبة لأكياس دم تعود ل2014    الملك محمد السادس يحل بالسعيدية لقضاء عطلته الخاصة    ها آش وقع فبركان وخلا «مشرمل» يطلع فوق طونوبيلة لبوليس وهو كلو دمايات    العثور على رؤوس حمير داخل مسكن وظيفي تابع لإحدى المؤسسات التعليمية    مدرب المنتخب الوطني للمحليين يعترف بصعوبة مباراة الجمعة أمام مصر    احتفالية تبرز تضحيات المغاربة ضد الاستعمار ببركان    إصابة توم كروز توقف تصوير فيلم "المهمة المستحيلة 6"    بنكيران قشابتو واسع. استضاف مقلد شخصيته في برنامج تونسي ساخر في منزله (صورة)    حوالي 37 قتيل في مجزرة دموية داخل أحد سجون فنزويلا    أسينسيو يختار "أفضل هدف" له في شباك برشلونة    تجار وحرفيو الصويرة يرفضون تنظيم معرض جهوي داخل السور    سفينة حاويات عملاقة من جزر المارشال في طريقها إلى ميناء طنجة المتوسط    شاهد..ميسي يسب راموس بأمه بعد إستفزازه    لاعبة كمال أجسام تلقى حتفها جرَّاء تناول جرعةٍ كبيرةٍ من البروتين    شركة فلندية تفوز بعقد لإنشاء 3 محطات كهرباء بالداخلة    عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم    ورشات تكوينية بمهرجان «دروبنا للموسيقى»    الفنان العراقي علي هادي ل «الاتحاد الاشتراكي» : فيديو كليب «ماريده» إنتاج ضخم صور بتركيا والفنانة المغربية رجاء نور شكلت إضافة حقيقية للعمل    تعليق رحلات القطارات بين محطات الدار البيضاء – الميناء والدار البيضاء – المسافرين وعين السبع يوم الأحد المقبل لمدة أربعة وعشرين ساعة    مسلم وعبد المغيث والستاتي.. مهرجان "إسلي مرموشة" يفتتح أولى دوراته    تحليل للدم يكشف السرطان في مراحله المبكرة    واحات تغجيجت.. قبلة للسياح الأجانب على مدار السنة    هل هي بداية نهاية الأزمة؟..خادم الحرمين يتكفل بمصاريف الحجاج القطريين    ها شكون هو العامل البريطاني اللّي فتحات ليه كيم كارداشيان أبواب السعادة    بالفيديو..هوارة: إعلان تنظيم "مهرجان العنب" بجماعة الكدية البيضاء    وصول أزيد من 728 ألف حاج إلى الديار المقدسة لأداء مناسك الحج    دراسة: "السمنة" تزيد مخاطر الأزمات القلبية    24 قطعة ذهبية هي جائزة تحد بطعم النار – صور    الأزهر: تأييد إفتاء تونس مساواة المرأة بالرجل بالميراث تتصادم مع الشريعة    نشاط الأطفال البدني يحد من التدهور المعرفي عند الكبر    داعية سعودي يفتي بعدم جواز الترحم على الراحل عبد الحسين عبد الرضا !!    سلطات مكة تمنع نحو 90 ألف شخص من الحج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المغرب يحتفل بعيد الاستقلال بعين على الماضي وعين على المستقبل
نشر في التجديد يوم 20 - 11 - 2004

احتفل المغرب يوم الأربعاء 17 نونبر 2004 بذكرى استقلاله من الاحتلال الفرنسي الذي جثم على أنفاس المغاربة وخيراتهم لمدة 44 سنة، الذين لم يتوانوا خلالها عن بذل الغالي والنفيس في سبيل طرد المستعمر والحفاظ على الهوية والكرامة وإن تعددت أساليب المقاومة، من الجهاد المسلح في بداية الاحتلال إلى المقاومة السياسية فيما بعد، إلى ثورة الملك والشعب.
تمر إذن 49 سنة على اللحظة التاريخية التي توجت كفاح أجيال المغرب المتعاقبة، وهي مناسبة للوقوف على ما تحقق في هذا البلد الأمين في ظل أجواء الحرية والاستقلال، بما يعني ذلك من اعتزاز بروح الوطنية والفداء التي حركت نضالات المغاربة نساءا ورجالا، وبما أنجز على أرض الواقع من عمران سكاني واقتصادي واجتماعي وثقافي، ولكن دون إغفال التنبيه إلى ما ينتظر المغاربة من تحديات وطموحات لتحقيق العيش الكريم لكافة أفراد المجتمع في ظل العدل والمساواة والحرية.
وما زال المغاربة يستحضرون ويرددون ما قاله الراحل محمد الخامس رحمه الله غذاة رجوعه وعائلته إلى أرض الوطن مظفرا: رجعنا من الجهاد الأصغر إلى الجهاد الأكبر، وهو تعبير عن لسان الحال، إذ أن مسيرة تكريس تحرير الأرض من المحتل تتم بالضرورة ببناء الإنسان وتكريمه كما كرمه الله سبحانه في كل ما يهم حياته الاجتماعية والمعيشية، ولئن كانت معركة الاستقلال والحرية استغرقت 44 سنة فإن مسيرة الجهاد الأكبر ماضية إلى ما شاء الله.
وفي الوقت الذي تنظم فيه بمختلف مدن المغرب تظاهرات فنية وثقافية مخلدا للذكرى فإن المطلوب تجاوز خطاب الاعتزاز والمدح إلى النفاذ إلى الدلالات العميقة للذكرى والمستمرة في الزمان والمكان، ومن بينها جمع الكلمة والحرص على سيادة واستقلال المغرب في قراراته السياسية والاقتصادية، في ظل تعاظم الضغوطات والتدخلات التي تحبل بها العلاقات الدولية بفعل تسارع إيقاع العولمة في اتجاه الانتقاص من سيادة واستقلال الدول.
محمد بنكاسم


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.