إسبانيا ترحب بعودة العلاقات الدبلوماسية بين المغرب وكوبا    مجلس الأمن يرجئ التصويت على قرار حول الصحراء في انتظار انسحاب "البوليساريو" من "الكركرات"    دافع للإرهاب    الداودي: الحكومة اتخذت جميع التدابير لضمان تموين الأسواق في رمضان    ترامب يعترف: كنت أظن أن الرئاسة أسهل من حياتي الماضية    'ماركا': ريال مدريد يحسم اتفاقه مع دي خيا    لقجع ينهي محنة أيت العريف    "الدفاع الجيش".. الإقتراب من المقدمة هدف مشترك    بعد عودة العلاقات المغربية الكوبية.. كاسترو يطمئن البوليساريو    السويد.. ارتفاع عدد قتلى هجوم الشاحنة    ألمانيا تفرض حظرا جزئيا على إرتداء البرقع    توظيف مالي لمبلغ 1,6 مليار درهم من فائض الخزينة    بوريطة في مشاورات مع مسؤولين أممين بإفريقيا    الشرطة البريطانية تحبط مخططاً إرهابياً بعد إطلاق للنار    ثلاثي برشلونة مهدد بالغياب أمام فياريال في الليجا!    توقعات رسمية: زخات مطرية رعدية بالناظور طيلة الجمعة و نهاية الأسبوع    أمن الجديدة يتسلم من الشرطة القضائية الولائية بمراكش قاتل زوجته    "قلب مقدس" يفتتح عروض مهرجان سيدي قاسم للفيلم المغربي القصير    الخياري وحفيدته..ملامح جد متطابقة!    الجويطي يصف «المغاربة» بوصيته الأخيرة..    انطلاق "أيام الفيلم التربوي" بسلا    عائشة البصري تفوز بجائزة سيمون لاندرايSIMONE LANDRY للشعر النسائي باريس2017    "أمينوكس" يكشف اصابته بمرض خطير ويعلن ابتعاده عن الغناء    فضائل شهر شعبان: خطوات نتواصى بها على أعتاب الشهر الكريم    دراسة: ممارسة الرياضة فوق سن الخمسين تحافظ على نشاط الذهن    فيديو الحديوي.. ما شعرتش حتى نضت نشطح !    الفناير يفقدون أزياء كليب "نقول مالي" التي صممت خصيصا لهم في أمريكا    الأرجنتين تكشف المدرب المرشح لتدريب المنتخب    تفكيك منظمتين دوليتين لتهريب الحشيش زعيم إحداهما على علاقة بأشخاص في المغرب    مدير ليفيربول يفجر مفجأة بخصوص برشلونة وعضة سواريز    راموس يحدد موقفه من رئاسة ريال مدريد    شركة بورتنيت: عمر السيستام مخسر لينا أو تشكى شي حد من المعشرين    تقرير بريطاني: المغرب الأكثر أمنا في إفريقيا    في أي مكان ستقام كأس العالم للأندية هذه السنة ؟    عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم    مولنبيك البلجكية تتبنى مقررا يمنع التعامل مع مؤسسات إسرائيلية    "مراسلون بلا حدود" ترسم صورة قاتمة عن المغرب    32 ألف معتقل احتياطي في سجون المغرب    تقنية البث المباشر تحول الفيسبوك إلى منصة ل"القتل المباشر"    طرد راكب من طائرة أمريكية لهذا السبب    مجموعات مسلحة خطيرة تنذر بحرب عصابات وليلة "حمراء"‎    ملف المعتصمين تحت الأرض.. مسؤول نقابي: اجتماع العمالة لم يقدم لنا شيئا !    مَا السِّرُّ فِي تَمَاسُكِ حِزْبِ الْعَدَالَةِ وَالتَّنْمِيَّةِ وَعَدَمِ انْقِسَامِهِ؟    كيف تصل جسيمات الهواء الملوثة إلى الدم والقلب؟    مصرع شخص مسن في انهيار بناية قديمة ببني ملال    بعد مشروع نور .. تنظيم منتدى جهوي للطاقات المتجددة بورزازات    ممارسة الرياضة تحافظ على نشاط الذهن بعد تجاوز الخمسين    فاتح شهر شعبان لسنة 1438 غدا الجمعة    الإجراءات الإستباقية التي اتخذتها الحكومة ذات الصلة بشهر الصيام    لوطوروت بين الجرف وسيدي اسماعيل غادي توقف 6 سوايع غدا    بوسعيد: توقع مراجعة نسبة النمو المحددة في 4.5 بالمائة الى الأعلى في منتصف السنة الجارية    بوليف "تسطّى".. استنكر حديث الإعلام عن "امي عيشة" بدل "الإسراء والمعراج"    فاجأه الموت وهو يتلو القرآن على الهواء.. وفاة أشهر مقرئ بإندونيسيا    دراسة: تناول 3 فناجين من القهوة يوميا يحد من الإصابة بسرطان البروستاتا    أدوية ممنوعة دوليا وتسبب تشوهات للجنين تباع في الصيدليات المغربية    أوريد:ضغوطات وراء تراجع المجلس الأعلى عن فتوى قتل المرتد    بالصورة. عجوز كادير عملية حيحات فالنت وها علاش    ليسوا أشرارا يا زغلول النجار !    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تفاصيل حادث اغتصاب مدرس تلاميذته بالدار البيضاء
نشر في التجديد يوم 07 - 05 - 2008


أودع المعلم المتهم باغتصاب تلاميذ قاصرين بمدرسة الأزهار بنيابة سيدي البرنوصي بالدار البيضاء، سجن عكاشة في انتظار تقديمه للمحاكمة بعدما اعتقلته مصالح أمن أناسي يوم 30 أبريل الماضي، وبقي رهن الاعتقال 3 أيام ليحال على النيابة العامة وقاضي التحقيق السبت المنصرم بتهمة التحرش الجنسي على أطفال قاصرين. وكانت عائلات الأطفال الضحايا قد تقدمت بشكاية لدى أمن أناسي بمقاطعة سيدي مومن يوم الأربعاء 30 ابريل 2008 ضد أ. ب ( 48 سنة). ووصل عدد الضحايا لحد كتابة هذه السطور تسع حالات، من بينهم ثلاثة ذكور. وأكدت بعض التلميذات في تصريح ل التجديد أن أ.ب كان يستغل أي فرصة لاستدعائهن إلى المكتب ويمارس عليهن تحرشات جنسية. وقالت التلميذة ع 8 سنوات أنها وقعت في خطأ في مادة الرياضيات ولما توجهت عند المعلم لتطلعه على ذلك، أخذها ووضعها على فخذيه، وبدأ يمرر يده على جسدها. وأضافت أنها منذ الدورة الأولى تعرضت ل 17 مرة من هذا العمل، وأنه كان يهددها بالعقاب إذا رفضت أن تنصاع لرغباته. وأشارت إحدى التلميذات أن المعلم كان يلامس جسمها ويقبلها في فمها، وتكررت العملية خمس مرات، وكان آخر ما قام، تؤكد الضحية، اعتقالها داخل خزانة القسم لمدة تصل إلى نصف ساعة يوم الثلاثاء 29 أبريل الجاري، أي يوما قبل اعتقاله من قبل رجال الأمن. ويحكي هؤلاء الصبية أن المتهم كان يواظب على استعمال دواء معين لما يهم بفعل ما نسب إليه من سلوكات. وفي المقابل استنكرت الأمهات ما تعرضت لهن بناتهن، وطالبن في الوقت نفسه بالضرب على من عبث ببراءة وسذاجة فلذات أكبادهن. وقالت إحداهن إننا أصبحنا نخاف على أطفالنا بسبب ما قام به هذا الآدمي الذي أصبح كابوسا يلاحقنا في البيت والحي والشارع. وذكرت الأمهات أن الطب الشرعي سلم للحالات الأربع شواهد طبية تثبت سلامة الفتيات من أي اغتصاب باستثناء وجود احمرار لدى اثنتين منهن. وقد اتصلت أم إحدى التلميذات، لمعرفة مدى صحة أقوال ابنتها حول ما جاء على لسانها، بأم تلميذة أخرى، لتقف هذه الأخيرة على أثر السائل المنوي على ملابس ابنتها. وأكدت المصادر نفسها أن بعد هذه الحادثة، توجهتا إلى أمن أناسي، الذي لا يزال يحتفظ بدليل الإدانة. من جهته، أكد مدير مدرسة الأزهار التي افتتحت سنة 1996 أنه لم يلاحظ أية سلوكات غير تربوية على المتهم. وأضاف أنه أنجز له زيارة بتاريخ 28 أبريل 2008 وقف على انضباطه وتفانيه في أداء رسالته التربوية، مؤكدا انه لم يتلق أية شكاية أو ملاحظة على هذا الأستاذ بخصوص ما نسب إليه. وشدد العرباوي على برائته إلى أن تثبت إدانته من قبل القضاء، مشيرا أن المتهم عين بمدرسة الأزهار هذه السنة رفقة زوجته في إطار إعادة الانتشار قادمين من مؤسسة مجاورة. ومن جهته، ندد رئيس جمعية آباء وأولياء التلاميذ أحمد بكاري، الذي يعمل بالمؤسسة نفسها، بظاهرة التحرش الجنسي التي ما فتئت تهدد المؤسسات التعليمية، معبرا عن استغرابه بما حصل حيث نزل عليه الخبر كالصاعقة.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.