عاجل: معركة عنيفة بين أنصار النهضة و الفضيلة و الاحرار قرب ملعب ازغنغان    الرواية العربية المعاصرة بنون النسوة (ج.2)    يقرر نافاس أول قراراته بعد تأكد من استمراره كحارس أساسي لريال مدريد    والد الطفل السوري الغريق: "ولداي انزلقا من بين يدي"    رئيسة البرلمان الايطالي تدعو أوروبا لفتح حدودها أمام اللاجئين الفارين من الحرب والاضطهاد    المنتخب المغربي يتراجع في تصنيف الفيفا    تضامن الجماهير الألمانية مع اللاجئين يخلق صدى كبيراً في إنجلترا.    عنف رياضي يوقف حركة السير ويرعب المارة بسلا    بعض مشجعي الوداد البيضاوي يلحقون أضرارا مادية مهمة بمحطة القطار بسلا    والد الطفل السوري الغريق يحكي فصول الفاجعة.. انقلب القارب وانزلق إبني من بين يدي    لماذا تحامل بنكيران على العدل والإحسان؟    جودة البنيات التحتية السككية: المغرب يحتل الرتبة الأولى إفريقيا وال34 على المستوى العالمي    تنظيم حفل توديع الحجاج بعمالة إقليم الحسيمة    شابان يضرمان النار أمام منزل امبديع ..وهذا الاخير يوجه تهمة التحريض لاحزاب منافسة    الدرك يلقي القبض على المتهمين في الأحداث الدامية برأس الما    الريسوني: أخذ المواطنين لأموال يعرضها عليهم المرشحون حلال    اللجنة الحكومية لتتبع الانتخابات تطلب فتح تحقيق بشأن نشر وثيقة مزورة منسوبة إلى "الديستي"    تكوين للمكونين المغاربة في ألمانيا في مجال التشخيص وإلكترونيك السيارات    هكذا علقت رشيدة داتي على قضية إبتزاز الملك محمد السادس    العوامة: مصرع شاب طعنا بالسلاح الأبيض    جولة في صحف أمريكا الشمالية الصادرة اليوم    المهرجان الدولي التاسع لفيلم المرأة بسلا    من هي مريم الخمري التي عينها هولاند كوزيرة للشغل في فرنسا؟    رئيس غواتيمالا يقدم استقالته عى خلفية تورطه في قضايا فساد    ماركو رويس يغيب عن المانشافت للإصابة    من يوقف النزيف؟    مفتي مصر: متاجرة المسلمين في الخمور جائزة شرعا وشربها حرام + فيديو    «الجمرة الخبيثة» تحاصر سكان إملشيل وسط نقص حاد في الأدوية    | لجنة البرمجة تعتبر الرشاد منهزما أمام الأوصيكا بثلاثة أهدف    كاليهم طبيب فالحرس الملكي ورجع عيادتو كلينيك للاجهاض /صورة    | المنتخب الأول يتوجه اليوم إلى ساو تاومي في أفق تحقيق إنتصار وبأكبر عدد من الأهداف    مؤشرات حملة انتخابية نظيفة.. 572 شكاية فقط طيلة عشرة أيام    | كتّابٌ ومثقفون وفنّانون يعبّرون عن مساندتهم للشاعروالصحفي عبد الحميد جماهري، وكيل لائحة الاتحاد الاشتراكي بإقليم المحمدية    | محسن البصري عضو بلجنة تحكيم الأفلام القصيرة بمهرجان الإسكندرية السينمائي    الحكومة تصادق على إحداث الوكالة المغربية للأمن والسلامة في المجالين النووي والإشعاعي    | أربع خطوات بسيطة للتصويت على الوردة    كل ماتريد معرفته عن الطفل السوري الغريق الذي هز العالم    نبيل بنعبد الله يجوب شوارع وأحياء مدينة أسفي ويتحاور من الساكنة    أزمة الجزائر الاقتصادية تتمدد والفقراء أول الضحايا    مُنتج من أجنّة بشرية يعالج السرطان والشلل    ارتفاع الاحتياطات الدولية ب19 في المائة حتى 21 غشت 2015    الخطوط الملكية المغربية تبرمج 100 رحلة لنقل أزيد من 14 ألف حاج وحاجة موسم الحج 1436 هجرية    عشق حزين    | المنظمون وعدوا بأزيد من 25 طائرة ولم يعرضوا سوى.. 6! .. انطلاقة خجولة لأول معرض للطيران الخاص وطيران رجال الأعمال بالمغرب    عدد جديد من مجلة «الكلمة» اللندني..نظرية فلسفية في الحجاج، المخزن، بيروت 2015، الترجمة ومحاضرات في الإخراج السينمائي    اعتقال 9 أشخاص ضمن عصابة متورطة في أعمال غش وبيع مواد فاسدة تشكل خطرا على صحة المواطن    بنكيران كريم بزاف مع التراب مول الفوسفاط اللي هاجمو شباط: رجع جمعيتو اغنى جمعية ذات المنفعة العامة    الحرب تمنع 13 مليون طفل من الذهاب للمدارس في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا    شعار غوغل بحلّة جديدة (فيديو)    لعشاق النوم... النوم الطويل يسبّب أمراضا مزمنة    المغرب يشارك بساو باولو في المعرض الدولي للجمعية البرازيلية لوكالة الأسفار    تعرف على عائلة من العمالقة في بريطانيا    نرد اليائس    عبد الفتاح كيليطو: يسود في المغرب تصور بأن الأدب نشاط طفيلي يناسب الحالمين غير الموهوبين (1)    سيدي بيبي: ضبط شخص بصدد استخراج كمية مهمة من خيار البحر المحظور صيده بشاطئ تفنيت    دراسة: نوم «القيلولة» يقلل مخاطر النوبات القلبية والسكتات الدماغية    مفتي السعودية يعتبر فيلم "محمد رسول الله" الايراني "تشويها للاسلام"    | بنكيران يعلن غزوة بدر يوم 4 شتنبر!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

تفاصيل حادث اغتصاب مدرس تلاميذته بالدار البيضاء
نشر في التجديد يوم 07 - 05 - 2008


أودع المعلم المتهم باغتصاب تلاميذ قاصرين بمدرسة الأزهار بنيابة سيدي البرنوصي بالدار البيضاء، سجن عكاشة في انتظار تقديمه للمحاكمة بعدما اعتقلته مصالح أمن أناسي يوم 30 أبريل الماضي، وبقي رهن الاعتقال 3 أيام ليحال على النيابة العامة وقاضي التحقيق السبت المنصرم بتهمة التحرش الجنسي على أطفال قاصرين. وكانت عائلات الأطفال الضحايا قد تقدمت بشكاية لدى أمن أناسي بمقاطعة سيدي مومن يوم الأربعاء 30 ابريل 2008 ضد أ. ب ( 48 سنة). ووصل عدد الضحايا لحد كتابة هذه السطور تسع حالات، من بينهم ثلاثة ذكور. وأكدت بعض التلميذات في تصريح ل التجديد أن أ.ب كان يستغل أي فرصة لاستدعائهن إلى المكتب ويمارس عليهن تحرشات جنسية. وقالت التلميذة ع 8 سنوات أنها وقعت في خطأ في مادة الرياضيات ولما توجهت عند المعلم لتطلعه على ذلك، أخذها ووضعها على فخذيه، وبدأ يمرر يده على جسدها. وأضافت أنها منذ الدورة الأولى تعرضت ل 17 مرة من هذا العمل، وأنه كان يهددها بالعقاب إذا رفضت أن تنصاع لرغباته. وأشارت إحدى التلميذات أن المعلم كان يلامس جسمها ويقبلها في فمها، وتكررت العملية خمس مرات، وكان آخر ما قام، تؤكد الضحية، اعتقالها داخل خزانة القسم لمدة تصل إلى نصف ساعة يوم الثلاثاء 29 أبريل الجاري، أي يوما قبل اعتقاله من قبل رجال الأمن. ويحكي هؤلاء الصبية أن المتهم كان يواظب على استعمال دواء معين لما يهم بفعل ما نسب إليه من سلوكات. وفي المقابل استنكرت الأمهات ما تعرضت لهن بناتهن، وطالبن في الوقت نفسه بالضرب على من عبث ببراءة وسذاجة فلذات أكبادهن. وقالت إحداهن إننا أصبحنا نخاف على أطفالنا بسبب ما قام به هذا الآدمي الذي أصبح كابوسا يلاحقنا في البيت والحي والشارع. وذكرت الأمهات أن الطب الشرعي سلم للحالات الأربع شواهد طبية تثبت سلامة الفتيات من أي اغتصاب باستثناء وجود احمرار لدى اثنتين منهن. وقد اتصلت أم إحدى التلميذات، لمعرفة مدى صحة أقوال ابنتها حول ما جاء على لسانها، بأم تلميذة أخرى، لتقف هذه الأخيرة على أثر السائل المنوي على ملابس ابنتها. وأكدت المصادر نفسها أن بعد هذه الحادثة، توجهتا إلى أمن أناسي، الذي لا يزال يحتفظ بدليل الإدانة. من جهته، أكد مدير مدرسة الأزهار التي افتتحت سنة 1996 أنه لم يلاحظ أية سلوكات غير تربوية على المتهم. وأضاف أنه أنجز له زيارة بتاريخ 28 أبريل 2008 وقف على انضباطه وتفانيه في أداء رسالته التربوية، مؤكدا انه لم يتلق أية شكاية أو ملاحظة على هذا الأستاذ بخصوص ما نسب إليه. وشدد العرباوي على برائته إلى أن تثبت إدانته من قبل القضاء، مشيرا أن المتهم عين بمدرسة الأزهار هذه السنة رفقة زوجته في إطار إعادة الانتشار قادمين من مؤسسة مجاورة. ومن جهته، ندد رئيس جمعية آباء وأولياء التلاميذ أحمد بكاري، الذي يعمل بالمؤسسة نفسها، بظاهرة التحرش الجنسي التي ما فتئت تهدد المؤسسات التعليمية، معبرا عن استغرابه بما حصل حيث نزل عليه الخبر كالصاعقة.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.