المكتب الوطني للصيد يقررمواصلة بناء أسواق بيع السمك بالجملة    لوكا مودريتش تا هو جا للمغرب باش يشارك مع ريال مدريد فالمقابلة النهائية في مراكش ولكن كمشجع ماشي كلاعب    الميلان يريد نجم المرينغي في يناير    دو كيرشوف: المغرب يعتمد "سياسة فعالة" في مجال محاربة الإرهاب    المغرب «في موقع متميز» في النقاش شمال - جنوب    المعارضة بالمجلس البلدي للجديدة تدخل في اعتصام مفتوح وتطالب بتدخل وزير الداخلية    المطرب المصري تامر حسني يتزوج على المغربية بسمة بوسيل    محمد الحناش الخبير في الهندسة اللغوية: العربية في حاجة إلى قرارات سياسية تقحمها في مجال البحث العلمي في المغرب    تداعيات ظهور زوجة الغامدي بوجه مكشوف: وجه امرأة يشعل السعودية    عاجل. فضيحة الكراطات والبونج والصطولة ديال مركب مولاي عبد الله ما حضراتش فالاجتماع الحكومي. ما كاين لا استقالات ولا غيرها    ‎جمهور الريال المنقذ...    أنشيلوتي: ريال مدريد يستحق التتويج بكأس العالم للأندية    منتخب السنغال يعسكر بالجديدة استعدادا لل "كان"    مشروع قرار فلسطيني لمجلس الامن يطالب بانهاء الاحتلال عام 2017    جهاديون تونسيون يعلنون مسؤوليتهم عن اغتيال البراهمي وبلعيد    النيابة الهولندية تقاضي النائب المتطرف فيلدرز لتحريضه على كراهية المغاربة    الملك يهنئ رئيس جمهورية النيجر بمناسبة العيد الوطني لبلاده    الأتراك عاجبهم المغرب وباغين يستثمروا في مجال الصناعات الدفاعية العسكرية. "نورول" التركية تبدي استعدادها لبناء مركب صناعي عسكري بالمغرب    هكذا «تراجع» النفوذ الاقتصادي الفرنسي في المغرب!    عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم    المغرب يفقد أحد الممثلين المتألقين اللامعين والمجدين    صحيفة : "الكاف" حسمت عقوبات المغرب وستعلنها بعد نهاية الموندياليتو    دورتموند يستهدف نجم باليرمو    فضيحة تهز نيابة التعليم بأزيلال تلميذات ممنوحات بداخلية ثانوية سد بين الويدان التأهيلية بأفورار يقررن العودة إلى ديارهن بسبب انعدام الأمن وضعف التغذية..    حصاد: مقابرنا دون الحد الادنى لمقابر المسلمين    عرصة بن سلامة بالبيضاء .. « المساء » تزور مكان الفاجعة وتنقل معاناة السكان    الأمن يطيح بعصابة اجرامية استهدفت المحلات التجارية ومنازل المهاجرين المغاربة    هل يطالب محبو وزير الشباب و الرياضة بمحاسبة الشعب و إدخاله السجن    مضامين أبرز الصحف العربية الصادرة اليوم    تيزنيت : تعزيزات أمنية أمام محكمة تيزنيت تزامنا مع محاكمة الوحداني    مشاركون في لقاء بخريبكة يدعون إلى تظافر جهود جميع المتدخلين لمحاربة ظاهرة العنف ضد النساء    حفرة «هارون» بنواحي آسفي تجر مسؤولين إلى القضاء    عدد السياح الأجانب يتجاوز 8 ملايين عند متم شتنبر    إبراز تجربة المغرب في النهوض بالتعاضد بأبيدجان    حقيقة نقل بوتفليقة إلى مستشفى فال دو جراس فى فرنسا. الرئيس المريض نقل على متن طائرة مجهّزة بعتاد طبي    زلات الذاكرة بين المتعلمين ترتبط بخطر الإصابة بجلطة    بسطاوي...سائق "سطافيط" الفنانين الذي تعرض لحادثة سير مرتين    وجدة تواصل الجهود الرامية إلى تكريس دورها الريادي كعاصمة للجهة الشرقية    الجيش اللبناني يقصف تحركات لمسلحين في جرود عرسال شمال شرقي لبنان    فيروس أيبولا يحصد أرواح 6915 شخصا حول العالم    خبراء يدعون إلى دعم تكوين وإدماج الشباب داخل عالم المقاولة    قطبي: عينت من طرف جلالة الملك لجعل الثقافة رافعة للتنمية    البنك الإفريقي للتنمية يمنح مجموعة التجاري وفا بنك قرضا بقيمة 73 مليون أورو    تردد السياح السويسريين على المغرب ارتفع ب13 في المائة في التسعة أشهر الأولى من 2014    ديننا في خطر: المشكل في الإسلام أم في المسلمين؟    إحذروا زيوتا مجهولة تباع بالتقسيط وتسبب السرطان    إسرافيليات : المسلمون وفن الإساءة إلى الذات!    بوجدور: حرفيون يستنجدون بالسيدة فاطمة مروان ويناشدونها بإنصافهم (فيديو)    إعفاء مدير ثانوية الوحدة بتيزنيت وتقارير لجان التفتيش تتحدث عن "فضائح" مالية    سبعة عوامل شهرت طنجة عالميا وجعلت اسمها على كل لسان    "الخروج: آلهة وملوك".. فيلم يضرب الديانات الثلاث ب"عصا موسى"    دراسة: رسائل SMS تساعد المرضى على تذكر مواعيد أدويتهم اليومية    عميل موساد سابق يتهم الجنرال الدليمي بحرق جثة بنبركة    المأكولات البحرية والمكسرات تكافح السرطان    أستاذة وعلماء يبرزون بتطوان حاجة الأمة للاقتداء بالنبي (ص)    حجاب الموضة أم لباس الفتنة والإثارة    مهمات العالم والداعية من خلال "الرّسالة العِلمية"    مُجَرَّدُ أَسْئِلَةٍ عَلَى هَامِشِ وَفَاةِ عَبْدِ اللهِ بَاهَا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

تفاصيل حادث اغتصاب مدرس تلاميذته بالدار البيضاء
نشر في التجديد يوم 07 - 05 - 2008


أودع المعلم المتهم باغتصاب تلاميذ قاصرين بمدرسة الأزهار بنيابة سيدي البرنوصي بالدار البيضاء، سجن عكاشة في انتظار تقديمه للمحاكمة بعدما اعتقلته مصالح أمن أناسي يوم 30 أبريل الماضي، وبقي رهن الاعتقال 3 أيام ليحال على النيابة العامة وقاضي التحقيق السبت المنصرم بتهمة التحرش الجنسي على أطفال قاصرين. وكانت عائلات الأطفال الضحايا قد تقدمت بشكاية لدى أمن أناسي بمقاطعة سيدي مومن يوم الأربعاء 30 ابريل 2008 ضد أ. ب ( 48 سنة). ووصل عدد الضحايا لحد كتابة هذه السطور تسع حالات، من بينهم ثلاثة ذكور. وأكدت بعض التلميذات في تصريح ل التجديد أن أ.ب كان يستغل أي فرصة لاستدعائهن إلى المكتب ويمارس عليهن تحرشات جنسية. وقالت التلميذة ع 8 سنوات أنها وقعت في خطأ في مادة الرياضيات ولما توجهت عند المعلم لتطلعه على ذلك، أخذها ووضعها على فخذيه، وبدأ يمرر يده على جسدها. وأضافت أنها منذ الدورة الأولى تعرضت ل 17 مرة من هذا العمل، وأنه كان يهددها بالعقاب إذا رفضت أن تنصاع لرغباته. وأشارت إحدى التلميذات أن المعلم كان يلامس جسمها ويقبلها في فمها، وتكررت العملية خمس مرات، وكان آخر ما قام، تؤكد الضحية، اعتقالها داخل خزانة القسم لمدة تصل إلى نصف ساعة يوم الثلاثاء 29 أبريل الجاري، أي يوما قبل اعتقاله من قبل رجال الأمن. ويحكي هؤلاء الصبية أن المتهم كان يواظب على استعمال دواء معين لما يهم بفعل ما نسب إليه من سلوكات. وفي المقابل استنكرت الأمهات ما تعرضت لهن بناتهن، وطالبن في الوقت نفسه بالضرب على من عبث ببراءة وسذاجة فلذات أكبادهن. وقالت إحداهن إننا أصبحنا نخاف على أطفالنا بسبب ما قام به هذا الآدمي الذي أصبح كابوسا يلاحقنا في البيت والحي والشارع. وذكرت الأمهات أن الطب الشرعي سلم للحالات الأربع شواهد طبية تثبت سلامة الفتيات من أي اغتصاب باستثناء وجود احمرار لدى اثنتين منهن. وقد اتصلت أم إحدى التلميذات، لمعرفة مدى صحة أقوال ابنتها حول ما جاء على لسانها، بأم تلميذة أخرى، لتقف هذه الأخيرة على أثر السائل المنوي على ملابس ابنتها. وأكدت المصادر نفسها أن بعد هذه الحادثة، توجهتا إلى أمن أناسي، الذي لا يزال يحتفظ بدليل الإدانة. من جهته، أكد مدير مدرسة الأزهار التي افتتحت سنة 1996 أنه لم يلاحظ أية سلوكات غير تربوية على المتهم. وأضاف أنه أنجز له زيارة بتاريخ 28 أبريل 2008 وقف على انضباطه وتفانيه في أداء رسالته التربوية، مؤكدا انه لم يتلق أية شكاية أو ملاحظة على هذا الأستاذ بخصوص ما نسب إليه. وشدد العرباوي على برائته إلى أن تثبت إدانته من قبل القضاء، مشيرا أن المتهم عين بمدرسة الأزهار هذه السنة رفقة زوجته في إطار إعادة الانتشار قادمين من مؤسسة مجاورة. ومن جهته، ندد رئيس جمعية آباء وأولياء التلاميذ أحمد بكاري، الذي يعمل بالمؤسسة نفسها، بظاهرة التحرش الجنسي التي ما فتئت تهدد المؤسسات التعليمية، معبرا عن استغرابه بما حصل حيث نزل عليه الخبر كالصاعقة.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.