الأطراف الليبية المتنازعة تبحث حلول الأزمة في المغرب تحت رعاية الأمم المتحدة    السيسي يطيح بثمانية وزراء بينهم وزير الداخلية+ فيديو أداء اليمين الدستورية    معطلو ايت يوسف وعلي يحتجون أمام مقر الجماعة ويهددون بالتصعيد    الخلفي: الرأي العام وراء "إعادة النظر" في تعويضات رجال السلطة    زهير نعيم أجرى عملية جراحية ناجحة    "زينب" وفريدة بورقية في ضيافة النادي السينمائي لسيدي عثمان بالدار البيضاء    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الجمعة/    توقيف 23 مهاجرا سريا من إفريقيا جنوب الصحراء بجنوب إسبانيا    لاتسيو يسعى لضم مهاجم توتنهام    المجلس الدستوري ينتصر للحكومة ويصادق على قانون أشغالها    من سيربح المليون؟...    ماركا تشير الى مكان اجراء نهائي كأس الملك    فنان أمازيغي آخر يعاني في صمت ظروفا عصيبة    قراءة في الصحف المغربية الصادرة اليوم    الخلفي... إلى الوراء در!!!    لقاء اقتصادي بطنجة يعرض فرص الاستثمار أمام المقاولات الإسبانية    السفير الأمريكي يتعرض لهجوم مسلح بكوريا الجنوبية "فيديو"    الوفا : بنكيران ولد الناس وشباط "لا حول ولا قوة إلا بالله"    الوداد يسعى لتعزيز صدارته أمام بركان    تسجيل هزة أرضية بقوة 4.3 بإقليم خنيفرة صباح اليوم    سيبة: فوضى عارمة بعد اقتحام تلميذ لمؤسسة تعليمة وبحوزته مدية    سطات: رفض الحساب الاداري للسنة المالية 2014 والمطالبة بإيفاد لجنة للتدقيق والنبش عن المستور..    مباراة توظيف .. أكثر من 4000 منصب بسلك الشرطة    "كرامة المرأة بين طريق الفلاح ونداءات التحرر وإطلاق السراح"    الرجاء يلقح لاعبيه قبل رحلة جنوب إفريقيا    البارصا يتلقى ضربة موجعة بشأن بوسكيتس    مدينة هامبورغ الألمانية تعترف رسميا بأعياد المسلمين    حوالي 32 ألف مسافر استعملوا مطار وجدة - أنجاد خلال يناير المنصرم    واشنطن تريد "اتفاقا جيدا" مع إيران ولا تسعى حاليا إلى المصالحة معها    فرنسا: لن نُصدر أي قانون حول الإسلام    البنتاغون يحذر من خفض ميزانية الدفاع    "البايرن" و"مونشنغلادباخ" إلى ربع نهائي كأس ألمانيا    عراق مأزوم    "جزيرة الكنز" يحصد 6.3 مليون متابعة    بيرو: أوضاع الجالية المغربية في تركيا ستشهد تطورا إيجابيا قريبا    الرَّجاء مُتذمِرة مِن مُشجِعيها مُستَفزي خَالد العَسكْري    الأمير مولاي رشيد يدشن بالرباط معرض «المغرب الوسيط»    معركة «حجب جائزة الشعر» للكتاب    وجه اقتصادي    في دراسة بريطانية حديثة    مشيمات الأميركيات أكلة تباع لطرد الاكتئاب    أخبار اقتصادية    انزكان : السلطات الاقليمية و نيابة وزارة التربية ينظمان الحملة التواصلية المدرسية الرابعة    مراكش: 390 مشروعا استثماريا بغلاف مالي إجمالي يقدر بمليار و965 مليون درهم    تأجيل محاكمة رجل أمن بالناظور أفشى سرا مهنيا لبارون شبكة "روتردام" بمراكش    ملحم زين في موازين 2015    المقاولة الصناعية الأمريكية 'كومينس' تفتتح مقرا لها بالدار البيضاء    خلال فترة الحمل.. عشر مواد غذائية وجب الامتناع عن تناولها    المعرض الدولي ل Pyramids Group بالدار البيضاء    تكريم عزيز سعد الله ونعيمة المشرقي في مهرجان الفيلم التلفزيوني بمكناس    رؤساء غينيا وليبيريا وسيراليون يشيدون بدعم المغرب للبلدان المتضررة من تفشي 'إيبولا'    إملاء على أهل الذمة المعكوسة    "أكسال" و"وصال" يُشيِّدان "مول" بالرباط    الصيام المتقطع يطيل العمر    تغريدات على مقام الرضا    الشيخ الفيزازي: كنت أعرف أنه لن يرخص للشيعة في وطني    لماذا يتشيع شبابنا؟    براءة «داعش»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

تفاصيل حادث اغتصاب مدرس تلاميذته بالدار البيضاء
نشر في التجديد يوم 07 - 05 - 2008


أودع المعلم المتهم باغتصاب تلاميذ قاصرين بمدرسة الأزهار بنيابة سيدي البرنوصي بالدار البيضاء، سجن عكاشة في انتظار تقديمه للمحاكمة بعدما اعتقلته مصالح أمن أناسي يوم 30 أبريل الماضي، وبقي رهن الاعتقال 3 أيام ليحال على النيابة العامة وقاضي التحقيق السبت المنصرم بتهمة التحرش الجنسي على أطفال قاصرين. وكانت عائلات الأطفال الضحايا قد تقدمت بشكاية لدى أمن أناسي بمقاطعة سيدي مومن يوم الأربعاء 30 ابريل 2008 ضد أ. ب ( 48 سنة). ووصل عدد الضحايا لحد كتابة هذه السطور تسع حالات، من بينهم ثلاثة ذكور. وأكدت بعض التلميذات في تصريح ل التجديد أن أ.ب كان يستغل أي فرصة لاستدعائهن إلى المكتب ويمارس عليهن تحرشات جنسية. وقالت التلميذة ع 8 سنوات أنها وقعت في خطأ في مادة الرياضيات ولما توجهت عند المعلم لتطلعه على ذلك، أخذها ووضعها على فخذيه، وبدأ يمرر يده على جسدها. وأضافت أنها منذ الدورة الأولى تعرضت ل 17 مرة من هذا العمل، وأنه كان يهددها بالعقاب إذا رفضت أن تنصاع لرغباته. وأشارت إحدى التلميذات أن المعلم كان يلامس جسمها ويقبلها في فمها، وتكررت العملية خمس مرات، وكان آخر ما قام، تؤكد الضحية، اعتقالها داخل خزانة القسم لمدة تصل إلى نصف ساعة يوم الثلاثاء 29 أبريل الجاري، أي يوما قبل اعتقاله من قبل رجال الأمن. ويحكي هؤلاء الصبية أن المتهم كان يواظب على استعمال دواء معين لما يهم بفعل ما نسب إليه من سلوكات. وفي المقابل استنكرت الأمهات ما تعرضت لهن بناتهن، وطالبن في الوقت نفسه بالضرب على من عبث ببراءة وسذاجة فلذات أكبادهن. وقالت إحداهن إننا أصبحنا نخاف على أطفالنا بسبب ما قام به هذا الآدمي الذي أصبح كابوسا يلاحقنا في البيت والحي والشارع. وذكرت الأمهات أن الطب الشرعي سلم للحالات الأربع شواهد طبية تثبت سلامة الفتيات من أي اغتصاب باستثناء وجود احمرار لدى اثنتين منهن. وقد اتصلت أم إحدى التلميذات، لمعرفة مدى صحة أقوال ابنتها حول ما جاء على لسانها، بأم تلميذة أخرى، لتقف هذه الأخيرة على أثر السائل المنوي على ملابس ابنتها. وأكدت المصادر نفسها أن بعد هذه الحادثة، توجهتا إلى أمن أناسي، الذي لا يزال يحتفظ بدليل الإدانة. من جهته، أكد مدير مدرسة الأزهار التي افتتحت سنة 1996 أنه لم يلاحظ أية سلوكات غير تربوية على المتهم. وأضاف أنه أنجز له زيارة بتاريخ 28 أبريل 2008 وقف على انضباطه وتفانيه في أداء رسالته التربوية، مؤكدا انه لم يتلق أية شكاية أو ملاحظة على هذا الأستاذ بخصوص ما نسب إليه. وشدد العرباوي على برائته إلى أن تثبت إدانته من قبل القضاء، مشيرا أن المتهم عين بمدرسة الأزهار هذه السنة رفقة زوجته في إطار إعادة الانتشار قادمين من مؤسسة مجاورة. ومن جهته، ندد رئيس جمعية آباء وأولياء التلاميذ أحمد بكاري، الذي يعمل بالمؤسسة نفسها، بظاهرة التحرش الجنسي التي ما فتئت تهدد المؤسسات التعليمية، معبرا عن استغرابه بما حصل حيث نزل عليه الخبر كالصاعقة.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.