جولة في شفشاون .. "جنة الحشاشين على الأرض"    المثل الشعبي وصناعة ثقافة الإحباط    التلميذ ايوب المعتقل يوم سادس ابريل. هل يكون بارت سيمسون محظوظا أيضا في الدار البيضاء؟    فتاة بالعيون تطالب بفتح تحقيق عاجل عقب دهسها من طرف سيارة شرطة و تتهم سائقها بجنحة الفرار    روينة في المستشفى الحسني بعد وفاة إمرأة خلال ولادتها، وإتهامات للطبيب بقتلها، والاخير يؤكد أنه قام بعمله وما وقع قضاء وقدر + صور    الرميد للمعارضة: أنتم كاذبون وهذه هي الأسباب وراء استدعاء قاضي المحكمة الإدارية بالرباط    كروز أزول المكسيكي أول المتأهلين لمونديال الأندية بالمغرب    تراجع مداخيل النفط يؤرق حكام الجزائري    غطاء الجنرالات لم يشفع له عند الجزائريين الذين فقدوا ثقتهم فيه: بوتفليقة فقد 5 ملايين صوت والمعارضة تعلن العصيان السياسي    الاتحاد الاشتراكي يدعم مرشح حزب الاستقلال في دائرة مولاي يعقوب الأخ حسن الشهبي (بوسنة) وسكان الدائرة مصممون على معاقبة تجار الدين    الدراسات الموسوعية للناقد محمد اديب السلاوي من الشعر الى التشكيل ومن المسرح الى السياسة    هل الحكومة فعلا غير مستعدة للزيادة في الأجور؟ عيد شغل 2014 بطعم خاص    منشقون عظماء وجماعة بليدة || بقلم ثروت الخرباوي    الكتبيون غاضبون في انتظار الإفراج عن 165 مليون درهم    الحكومة تطوق المقالع بالضريبة والتشغيل والبيئة    تصعيد الملك يقبر مسودة خطيرة حول الصحراء    الاتحاد الرياضي لأفورار لكرة القدم ينتصر على شباب بن جرير برسم منافسات كأس العرش‎    "كورونا" يحصد 81 شخصا والحكومة خارج التغطية    ريال مدريد يفوز على بايرن ميونخ بهدف ويقترب من نهائي دوري أبطال أوروبا    انتخاب المغرب عضوا بالهيئة الدولية لمراقبة المخدرات    إيقاف أزيد من 900 متّهم بتازة    بوزنيقة تستضيف فعاليات جامعة الشباب المغاربي حول موضوع: "قيم المواطنة ومن أجل مواطنة مسئولة وفاعلة"    بوليف:"انتقل عدد المسافرين من 7.7 مليون مسافر في 2004 إلى ما يزيد عن 16.5 مليون لسنة 2013    إلقاء القبض على مروج للمخدرات القوية وسبيدرمان في حالة سكر يجوب شوارع البيضاء ويهدد ساكنتها    أنشيلوتي: كنا نعلم أننا سنعاني أمام البايرن    بالأرقام .. كوينتراو رجل قمة الريال و البايرن    رونالدو : النتيجة جيدة ، وذاهبون لميونيخ لنسجل ونتأهل لنهائي لشبونة    غارسيا ماركيز .. أسطورة الرواية العالمية    الجديدة تحتضن فعاليات الدورة السابعة لمهرجان الضحك    بوبكر كيتا: الرؤية السديدة لجلالة الملك في المجال الفلاحي ستعود بالنفع على المغرب وإفريقيا    خطير : منطقة القبائل في الجزائر شاعلة فيها، والاعلام الجزائري يعتم بطريقة مفضوحة، ونشطاء يسربون فيديوهات لاعتداءات الامن الخطيرة على الامازيغ + شريطي فيديو    الدكتور لمجرد ينجز الحلقة الخامسة الفحص السريري Examen Clinique    جولة في صحف أمريكا الشمالية الصادرة اليوم    الكواترو : رونالدو وبايل جاهزان    انطلاق فعاليات المناظرة الوطنية السابعة للفلاحة بمكناس    النيابة العامة تأمر بإجراء بحث بشأن انتحار شاب بسيدي بطاش    رؤساء دول وأمراء ووزراء في افتتاح المناظرة السابعة للفلاحة بمكناس    برشلونة لماسكيرانو: يمكنك الرحيل الأن    6 خطوات للحفاظ على التوازن الهرموني بالجسم    إحياء اليوم العالمي لمكافحة الملاريا    انطلاق أشغال المناظرة السابعة للفلاحة بمكناس    توظيف مالي لمبلغ 4,4 مليار درهم من فائض الخزينة    استقالة مساعد للسياسي الهولندي خيرت فيلدرز بعد تعليقات معادية للمغاربة    الفارق كبير بين حالة حمل رشيدة ذاتي وحالة حمل أمباركة بوعيدة    بقية برنامج معرض الكتبيين بالدار البيضاء    (أكسفورد بيزنيس غروب): بالمغرب فُرصٌ استثمارية هائلة للمقاولات الأمريكية    الزعنون يرد: منظمة التحرير ممثل للشعب الفلسطيني سواء اعترفت حماس أم لم تعترف    زعيم روسي يأمر مساعديه باغتصاب صحافية حامل (صور + فيديو)    تقدم مهم للمغرب على مستوى المؤشر العالمي للدول الأكثر عولمة    حجج المعرضين عن الإحصان    حركة الطفولة الشعبية تختتم مهرجان مسرح الطفل في دورته ال 20 تكريم الفنان حسن فلان وتتويج "الرحالة الصغير "    الدار البيضاء تحتضن أول تجمع صناعي للطاقة الشمسية    أنباء عن مقتل مغني الراب "ابو طلحة الالماني" الذي انضم إلى الجهاديين في سوريا    يوم دراسي حول الكاتبة المغربية الزهرة الرميج بمدينة أسفي    "خصوصيّات البحثِ الفقهيِّ و موضوعاته" ... مَوضوع دَورة تكوينية بكلّية الشّريعة بأكادير    "الحضرة" ورسول الله والشطح حتى الإغماء؟    المسؤولية هيبة، هي نضال وعطاء ووفاء    انتبهوا..بوليف غاضب من الإعلام:يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

بمناسبة اليوم العالمي لحقوق المستهلك (أي دور لوسائل الإعلام)
نشر في التجديد يوم 24 - 03 - 2002

بمناسبة اليوم العالمي لحقوق المستهلك (الذي يصادف 15 مارس من كل سنة منذ ثلاثين سنة) نظمت وزارة الصناعة والتجارة بالرباط ندوة تحت شعار "إعلام وتحسيس المستهلك حول جودة وسلامة المنتوجات: أي دور لوسائل الإعلام؟".
شارك فيها إعلاميون وأخصائيون في مصالح مختلفة من الوزارات التي لها علاقة بالموضوع وعدد من جمعيات حماية المستهلك وجمعيات التجار.
الكلمة الافتتاحية للسيد مصطفى المنصوري وزير الصناعة والتجارة ألقاها نيابة عنه السيد بوسلهام حيلية، أكد فيها على أنه رغم الترسانة القانونية المتعلقة بالجودة وسلامة المنتوجات والمناهزة ل 200 نصا بالإضافة إلى 3000 مواصفة، ورغم وجود 150 مقاولة تبنت منظومة لتدبير الجودة، فكل هذا لا يكفي لحماية المستهلك لأن ذلك يقتضي وعيه وإدراكه بكل الجوانب المتعلقة بجودة وسلامة المواد حتى يلعب دوره كاملا كفاعل اقتصادي في المجتمع.
هذا النقص الحاصل يبقى على أجهزة الإعلام بمختلف أصنافها أن تلعب دورا رياديا لتغطيته. والأولى من ذلك أن تكون المادة الإعلامية جيدة باعتبارها هي نفسها مادة مستهلكة. كما يجب التنسيق الجيد بين السلطات العمومية ووسائل الإعلام والمهنيين وكذا جمعيات حماية المستهلك.، فالوزارة المنظمة من جهتها أحدثت موقعا على شبكة الأنترنيت موجهة نافذة تحت عنوان "فضاء المستهلك"
ممثل منظمة الأغذية والزراعة من جهته قال إن منظمة الصحة العالمية ومنظمة الأغذية والزراعة دعتا بمناسبة هذا اليوم إلى صيانة حقوق المستهلك وحمايته فيما يتعلق بسلامة الأغذية. وإن مشكل جنون البقر ومشكل الديوكسين في 1999 ناتجان عن عدم التنسيق بين السلطات العمومية والجهات المسؤولة، والضرورة ملحة لتقييم أصناف الأغذية قبل وصولها إلى الأسواق. وفي هذا الصدد احتضن المغرب المنتدى العالمي لسلامة الأغذية بمدينة مراكش والذي شارك فيه ما يناهز 400 من خبراء التغذية (انظر التجديد العدد 284 بتاريخ 1 فبراير 2002).
وخلال ثلاث جلسات تداول الحاضرون مجموعة من المواضيع، منها ما يتعلق بالتدابير التي تقوم بها مصالح بعض الوزارات ومنها ما يخص الإعلام والإعلاميين وكذا جمعيات حماية المستهلك.
السيد إدريسي مولاي علي، من قسم زجر الغش، تعرض لقانون الغش وكيفية ضبط المخالفات سواء تعلقت بطريقة التعليب أو الخاصيات الجوهرية. وتحدث السيد مكرومي عن دور وزارة الصحة في الوقاية من التسممات وسجل ارتفاعا في حصيلة التسممات.
وفيما يخص دور الإعلام فقد تحدثت عنه فعاليات إعلامية، وركزت على أهمية العمل الإعلامي في توعية المستهلك، وتم استعراض بعض التجارب الإعلامية في الموضوع ببرنامج "ندوة المستمعين" الذي يعده الزميل محمد السباعي من الإذاعة الوطنية، كما عرضت القناة الثانية روبورطاجا حول المثلجات والمواد المهربة من الخارج والذبيحة السرية التي تمثل 40% في الدار البيضاء.
وزارة الفلاحة والتنمية القروية من جهتها شاركت بالمناقشة وللإشارة فإنها وضعت رقما أخضر في خدمة المستهلك والفلاحين ومربي الماشية ومهنيي قطاع الصناعة الغذائية وهو: 080006063.
أما جمعيات حماية المستهلك فأطرت النقاش من خلال طرح مشاكل التجار والمستهلكين. وقد التقت "التجديد" رئيس الجمعية المهنية لتجار المواد الغذائية بالدار البيضاء، فأكد لها أن هذه الجمعية التي تأسست منذ 1972 للدفاع عن التجار الصغار والمتوسطين، وترى أن الدفاع عن حقوق المستهلك هو في حد ذاته دفاع عن التجارة الداخلية، لأن حماية جودة المواد الغذائية وتقنين تاريخ ومدة الصلاحية هي حماية لقطاع التجار الصغار. وحصر مشاكل المؤسسة في إغراق السوق بمواد مستوردة تفتقر لمعايير الجودة.
السيد صالح جمالي رئيس جمعية تجار المواد الغذائية بالقنيطرة ونائب رئيس جمعية حماية وتوجيه المستهلك بدوره طالب بحماية المستهلك والتاجر على السواء من التجارة العشوائية.
الدكتور حميد لشهب من وزارة الفلاحة من جهته عبر ل "التجديد" عن استغرابه لحضور المنظمة الألمانية لهذه الندوة وإلقاء كلمة خصوصا وأنها لا علاقة لها بحماية المستهلك، وحضورها ربما كان من أجل الإشهار فقط.
قدمت عدة اقتراحات من لدن المتدخلين والحضور نذكر منها:
عقد شراكة بين وسائل الإعلام والجماعات المحلية تعتمد دفتر التحملات.
تقوية المجتمع المدني خصوصا جمعيات حماية المستهلك.
تدعيم أخلاقيات المهنة.
وضع مرصد لشؤون المستهلكين.
تشجيع خلق جمعيات في الوسط القروي والحضري على السواء.
الشفافية الإعلامية.
توجيه المستهلك إلى طرق المحافظة على المواد المستهلكة بعد مراعاة الجودة في اختيارها من السوق.
وضع خط أخضر رهن إشارة المستهلك.
حبيبة أوغانيم


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.