البنزرتي ، يقود نجم الساحل بفوز على الغريم الإفريقي    ال"يوتيوب" يُفعل ميزات الأمن للأطفال في تطبيقات "آندرويد"    بالفيديو.. كاميرا تلفزيون ترصد الطبق الطائر في سماء البيرو    المخابرات الروسية تكشف خطة "داعش"و"القاعدة" لمهاجمة أهداف بحرية انطلاقا من المغرب    القصة الكاملة لاقتحام ملثمان مسلحان مسجدا بالمدينة    قافلة طبية تضامنية بجماعة أولاد عيسى باقليم الجديدة    صورة جديدة للملك رفقة مواطن مغربي في شارع الشانزليزي بباريس    العبادي يدعو إلى ضرورة تكثيف الجهود لتطوير الخطاب الديني    الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب يبسط مقترحاته للحكومة لاصلاح نظام المعاشات    الحسناء باتشينسكي ترتدي القبعة الميكسيكية    فيرير يفوز بلقب أكابولكو    مارسيلو يوجه رسالة قوية إلى جماهير الريال    المنتخب الكويتي يلغي معسكرا تدريبيا كان مقررا في المغرب لهذا السبب    ركن معيب لسيارة مدير مؤسسة سجنية بأكادير تثير الفايسبوكيين    "الغاز الصخري" يشعل مواجهات جنوب الجزائر    كلام في الإصلاح الجامعي بالمغرب    ياحكيم بن شماش! إفتح النافذة ثمة ضوء    أوريد في ندوة "بوكافر": كلنا أمازيغ مهما كانت أصولنا    "أبو العباس" أول تجربة سينمائية مصرية مغربية    ثانوية الحسن الأول التأهيلية تحتضن ندوة تحسيسية بمخاطر المخدرات‎    انتقادات لفرنسية الخلفي وتغاضي عن عربية بلمختار..    مغرب حرية التعبير    ماء العينين: هكذا حاولوا تفجير الحكومة.. وبنكيران ليس شعبوياً    ألو وزارة الداخلية اعوان سلطتك بسوق السبت يستغيثون    فتاة تتعرض للاحتجاز والاغتصاب لشهور تنجو من محاولة انتحار    أكادير:حقيقة اغتصاب طفل قاصر داخل مقر جمعية بحي القدس بأكادير    بعد 18 عاما من انطلاقه.. صيني يحط في العراق برحلته حول العالم على دراجته    مسنة تتلقى رسالة من الضرائب تطالب برسوم وفاتها    الاتحاد الرياضي لأفورار يفوز بميدانه على شباب القصيبىة ب 3 أهداف ل 1    ريال مدريد المتصدر يتعثر على أرضه أمام فياريال    اصابة 40 شرطيا جزائريا خلال تظاهرة ضد استكشاف الغاز الصخري    أحلام وراء الخطوط الحمراء...    فرقة شذى الموسيقية تتألق بدار الثقافة ببني ملال    الوزن الزائد والتدخين يزيدان الإصابة بحرقة المعدة    علماء: الخضروات والفاكهة الطازجة تحسن المزاج    النصر يحل بقطر لمواجهة لخويا    صحفية فرنسية تقيم علاقة مع «داعشي» عبر الإنترنت وتكشف اسرارا خطيرة    نوميذيا و رضوان ، شابين يلهبان مسرح 'ذا فويس' بنسخته الهولندية . ويؤكدان أن الريف لا يزال حضنا دافئا لصنع الفرح والنجاح .    المغرب يجني أكثر من مليار درهم من الأفلام الأجنبية المصورة على ترابه    المنشد العالمي مسعود كرتس يضرب موعدا فنيا لجمهوره بطنجة    البوقرعي: شباط زف خبر "نصرة" العيون استنادا إلى لوائح مزورة-فيديو    صورة تلاميذ وهم في حالة ركوع تثير فضول الفايسبوك    إيبولا تستنفر الأفارقة بحضور خبراء مغاربة ودوليين بالرباط    محمد عصفور رائد سينما الفقراء في المغرب    مشروع «رونو» طنجة يحتل المرتبة الثالثة عالميا من حيث الجودة    دراسة: الوزن الزائد والتدخين يزيدان مخاطر الإصابة بحرقة المعدة    تسريع من وتيرة نمو المجمع م3 ب 7,4 بالمائة في يناير 2015 على أساس سنوي    المغرب سوق تجارية تحظى بالأولوية بالنسبة لإسبانيا سنة 2015    التجمع الصناعي للطاقة الشمسية (كلاستر سولير) يطلق طلب عروض إنجاز مشاريع لإرساء التكنولوجيات الخضراء    افتتاح معرض جماعي بطنجة لفنانات مغربيات تحت شعار "وساطات"    الصديقي: 66 ٪ من العاملين في المغرب يشتغلون في وضعية هشاشة    البرلمان التونسي يعدل قانوناً لإعفاء مواطني المغرب العربي من رسوم المغادرة    الرباح: تعليمات المَلِك وراء تأخر انطلاق أشغال ميناء الناظور الجديد    أربعة أكواب من القهوة تقلل خطر الإصابة ب"التصلب العصبي المتعدد"    جمعية المسلمين القرآنيين: شرب الخمر حلال    براءة "داعش"    صاحب "نظرية آذان الأنعام في الخلق والتطور" ضيفا على القناة "2M"    حمادة: الإسلام والتعامل والتواصل هي قيم الإسلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

بمناسبة اليوم العالمي لحقوق المستهلك (أي دور لوسائل الإعلام)
نشر في التجديد يوم 24 - 03 - 2002

بمناسبة اليوم العالمي لحقوق المستهلك (الذي يصادف 15 مارس من كل سنة منذ ثلاثين سنة) نظمت وزارة الصناعة والتجارة بالرباط ندوة تحت شعار "إعلام وتحسيس المستهلك حول جودة وسلامة المنتوجات: أي دور لوسائل الإعلام؟".
شارك فيها إعلاميون وأخصائيون في مصالح مختلفة من الوزارات التي لها علاقة بالموضوع وعدد من جمعيات حماية المستهلك وجمعيات التجار.
الكلمة الافتتاحية للسيد مصطفى المنصوري وزير الصناعة والتجارة ألقاها نيابة عنه السيد بوسلهام حيلية، أكد فيها على أنه رغم الترسانة القانونية المتعلقة بالجودة وسلامة المنتوجات والمناهزة ل 200 نصا بالإضافة إلى 3000 مواصفة، ورغم وجود 150 مقاولة تبنت منظومة لتدبير الجودة، فكل هذا لا يكفي لحماية المستهلك لأن ذلك يقتضي وعيه وإدراكه بكل الجوانب المتعلقة بجودة وسلامة المواد حتى يلعب دوره كاملا كفاعل اقتصادي في المجتمع.
هذا النقص الحاصل يبقى على أجهزة الإعلام بمختلف أصنافها أن تلعب دورا رياديا لتغطيته. والأولى من ذلك أن تكون المادة الإعلامية جيدة باعتبارها هي نفسها مادة مستهلكة. كما يجب التنسيق الجيد بين السلطات العمومية ووسائل الإعلام والمهنيين وكذا جمعيات حماية المستهلك.، فالوزارة المنظمة من جهتها أحدثت موقعا على شبكة الأنترنيت موجهة نافذة تحت عنوان "فضاء المستهلك"
ممثل منظمة الأغذية والزراعة من جهته قال إن منظمة الصحة العالمية ومنظمة الأغذية والزراعة دعتا بمناسبة هذا اليوم إلى صيانة حقوق المستهلك وحمايته فيما يتعلق بسلامة الأغذية. وإن مشكل جنون البقر ومشكل الديوكسين في 1999 ناتجان عن عدم التنسيق بين السلطات العمومية والجهات المسؤولة، والضرورة ملحة لتقييم أصناف الأغذية قبل وصولها إلى الأسواق. وفي هذا الصدد احتضن المغرب المنتدى العالمي لسلامة الأغذية بمدينة مراكش والذي شارك فيه ما يناهز 400 من خبراء التغذية (انظر التجديد العدد 284 بتاريخ 1 فبراير 2002).
وخلال ثلاث جلسات تداول الحاضرون مجموعة من المواضيع، منها ما يتعلق بالتدابير التي تقوم بها مصالح بعض الوزارات ومنها ما يخص الإعلام والإعلاميين وكذا جمعيات حماية المستهلك.
السيد إدريسي مولاي علي، من قسم زجر الغش، تعرض لقانون الغش وكيفية ضبط المخالفات سواء تعلقت بطريقة التعليب أو الخاصيات الجوهرية. وتحدث السيد مكرومي عن دور وزارة الصحة في الوقاية من التسممات وسجل ارتفاعا في حصيلة التسممات.
وفيما يخص دور الإعلام فقد تحدثت عنه فعاليات إعلامية، وركزت على أهمية العمل الإعلامي في توعية المستهلك، وتم استعراض بعض التجارب الإعلامية في الموضوع ببرنامج "ندوة المستمعين" الذي يعده الزميل محمد السباعي من الإذاعة الوطنية، كما عرضت القناة الثانية روبورطاجا حول المثلجات والمواد المهربة من الخارج والذبيحة السرية التي تمثل 40% في الدار البيضاء.
وزارة الفلاحة والتنمية القروية من جهتها شاركت بالمناقشة وللإشارة فإنها وضعت رقما أخضر في خدمة المستهلك والفلاحين ومربي الماشية ومهنيي قطاع الصناعة الغذائية وهو: 080006063.
أما جمعيات حماية المستهلك فأطرت النقاش من خلال طرح مشاكل التجار والمستهلكين. وقد التقت "التجديد" رئيس الجمعية المهنية لتجار المواد الغذائية بالدار البيضاء، فأكد لها أن هذه الجمعية التي تأسست منذ 1972 للدفاع عن التجار الصغار والمتوسطين، وترى أن الدفاع عن حقوق المستهلك هو في حد ذاته دفاع عن التجارة الداخلية، لأن حماية جودة المواد الغذائية وتقنين تاريخ ومدة الصلاحية هي حماية لقطاع التجار الصغار. وحصر مشاكل المؤسسة في إغراق السوق بمواد مستوردة تفتقر لمعايير الجودة.
السيد صالح جمالي رئيس جمعية تجار المواد الغذائية بالقنيطرة ونائب رئيس جمعية حماية وتوجيه المستهلك بدوره طالب بحماية المستهلك والتاجر على السواء من التجارة العشوائية.
الدكتور حميد لشهب من وزارة الفلاحة من جهته عبر ل "التجديد" عن استغرابه لحضور المنظمة الألمانية لهذه الندوة وإلقاء كلمة خصوصا وأنها لا علاقة لها بحماية المستهلك، وحضورها ربما كان من أجل الإشهار فقط.
قدمت عدة اقتراحات من لدن المتدخلين والحضور نذكر منها:
عقد شراكة بين وسائل الإعلام والجماعات المحلية تعتمد دفتر التحملات.
تقوية المجتمع المدني خصوصا جمعيات حماية المستهلك.
تدعيم أخلاقيات المهنة.
وضع مرصد لشؤون المستهلكين.
تشجيع خلق جمعيات في الوسط القروي والحضري على السواء.
الشفافية الإعلامية.
توجيه المستهلك إلى طرق المحافظة على المواد المستهلكة بعد مراعاة الجودة في اختيارها من السوق.
وضع خط أخضر رهن إشارة المستهلك.
حبيبة أوغانيم


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.