نص الخطاب السامي الذي وجهه جلالة الملك محمد السادس إلى الأمة بمناسبة عيد العرش المجيد    صحيفة يونانية : 6 ملايين يورو مصاريف رحلة الملك واسرته الي اليونان    مكتب السلامة الصحية: لا خطر من الحشرات القشرية الصغيرة الخاصة بالصبار    مُستوطنون مُتطرّفون يحرقون منزلاً في نابلس .. ورضيعٌ فلسطينيٌّ من بيْن الضحايا    3شيشانيات ينصبن على "داعش" ويأخذن آلاف الدولارات بعد إيهام التنظيم بولائهن    مصر والسعودية تتفقان على تطوير التعاون الثنائي    مهرجانات وأسابيع ثقافية تصيب ساكنة مكناس بالإسهال    دوار السفر    ماذا تعرفون عن فوائد التين الشوكي (الْهْنْدِيَّة) ؟    مستور ضرب بيت واعر على شتوتغارت الألماني (فيديو)    لاعب خط الوسط المتميز سيغيب عن مباراة المنتخب المغربي    داتي: خطاب جلالة الملك كشف مرة أخرى التزام جلالته الثابت تجاه شعبه    بنعبد الله: الكلمة الفاصلة في الخطاب الملكي تتمثل في "خدمة المواطن المغربي أينما وجد"    المغرب يشرع في تفعيل المنظومات الصناعية الأربع لقطاع الطيران    روما يؤكد رغبته في ضم دجيكو    دروجبا يطالب الجماهير بمزيد من الصبر    فرنسا وروسيا تتوصلان لاتفاق تعويض بعد إلغاء صفقة الميسترال    الاوبرالي العالمي فلوريس في "الافتتاح الكبير" لمهرجانات بيت الدين اللبنانية    أنغام تفتتح مهرجان الصيف الدولي بمكتبة الإسكندرية    المصادقة على منشور لبنك المغرب ينظم طلب اعتماد الأبناك التشاركية    الاحتفال بعيد العرش (تجديد عقد البيعة): قراءة في الأبعاد الشرعية والوطنية    | عيد العرش .. إصدار قطع نقدية تذكارية من فئة 250 درهما    ترشح بلاتيني لرئاسة الفيفا لا يثير حماس افريقيا    كاسيا حارس ريال مدريد يتألق في ركلات الترجيح في الفوز على ميلانو    "بِيدُوفِيل" يقتل طفلا بعد اغتصابه بضواحي المحمدية    التحالف العربي: الهدف الأول إعادة الحكومة اليمنية إلى عدن ثم انتقالها لصنعاء    اعتقال مجرم مبحوث عنه دوليا بعد أصابته بطلق ناري وسط برشلونة    العماري: الديوان الملكي حذر بنكيران من توظيف اسم الملك في الصراع السياسي    | كلية العلوم والتقنيات بالمحمدية تحتل المرتبة الرابعة في المسابقة الوطنية حول المشاريع الاجتماعية المدرة للدخل    باركليز أفريقيا تجري محادثات لشراء حصة الشركة الأم في بنك باركليز مصر    | اسم وخبر .. حضور مغربي متميز في الدورة ال 60 للؤتمر العالمي للإحصاء بريو دي جانيرو    نحو إحداث صندوق للاستشراف بشأن السلام والاستقرار    الفنانة فدوى برادة تقدم أكبر لوحة تشكيلية في تاريخ المغرب بالدارالبيضاء    مهرجان الفن العيساوي يعيد للغناء الصوفي أصالته    مهرجان العيطة الجبلية يحتفي بالراحل أحمد الكرفطي    موسم فلاحي بنتائج قياسية في جهة دكالة -عبدة    جون كيري: باسم الرئيس أوباما والشعب الأمريكي أتقدم بأفضل متمنياتي لصاحب الجلالة الملك محمد السادس والشعب المغربي    واش خاصهوم يكتبو بالدمياطي باش يفهمو الناس؟. فيديو يظهر شيخ وهو يقضي حاجته على أرض تستعمل كمساحة اضافية لمسجد    لي عندو الزهر عندو واخا ف وسط لبحر. أسر امريكية تعثر على كنز قيمته مليون دولار وعمره 300 (صور)سنة    مرعب. بالفيديو انهيار جزئي لجبل في اليمن أثناء مرور السيارات وأحد رعاة الغنم    أنشيلوتي قد يكون المدرب القادم لليونايتد    الحبس سنتين أول ثمار الرقم الأخضر للرميد    عارضة أزياء مشهورة لبسات البرقع فوسط شوارع باريس وها علاش (صور)    كيد النسا. شيشانيات قولبو عملاء داعش ونصبو عليهوم فلفوس وها كيفاش    طبيب قادر على الشعور بنفس آلام مرضاه    احتجاج مواطن بعد نهاية الخطاب الملكي بمقر عمالة تيزنيت    عبد القادر الحيمر    الملك وحديث القناصلة    «ديموقراطيتنا» والحوار مع الشيعة    الاستعمال المتكرر للهاتف الذكي يحدث خللاً بوظائف اليد    جلالة الملك يوشح ابنة الجديدة إيناس المعتز بالله بعد حصولها على أعلى معدل بكالوريا..    الإذاعة الجزائرية تمنع بث الأغاني المغربية بشكل مكثف    طريقة حديث الأبوين مع ابنهما تؤثر على مهاراته الاجتماعية    المجلس العلمي في لقاء مع حجاج وحاجات بيت الله الحرام    الشائعات الإلكترونية.. من الكيبورد إلى العالم    تزويج الصغيرات بين حقائق الشرع الحكيم ...ورأي الفقه التراثي    مسؤول مصري يفتح قبر والديه ويجلس معهما    أُنْبُوشَاتٌ فِي المَفَاهِيمِ الْقُرْآنِيَّةِ / الْجِهَادُ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

بمناسبة اليوم العالمي لحقوق المستهلك (أي دور لوسائل الإعلام)
نشر في التجديد يوم 24 - 03 - 2002

بمناسبة اليوم العالمي لحقوق المستهلك (الذي يصادف 15 مارس من كل سنة منذ ثلاثين سنة) نظمت وزارة الصناعة والتجارة بالرباط ندوة تحت شعار "إعلام وتحسيس المستهلك حول جودة وسلامة المنتوجات: أي دور لوسائل الإعلام؟".
شارك فيها إعلاميون وأخصائيون في مصالح مختلفة من الوزارات التي لها علاقة بالموضوع وعدد من جمعيات حماية المستهلك وجمعيات التجار.
الكلمة الافتتاحية للسيد مصطفى المنصوري وزير الصناعة والتجارة ألقاها نيابة عنه السيد بوسلهام حيلية، أكد فيها على أنه رغم الترسانة القانونية المتعلقة بالجودة وسلامة المنتوجات والمناهزة ل 200 نصا بالإضافة إلى 3000 مواصفة، ورغم وجود 150 مقاولة تبنت منظومة لتدبير الجودة، فكل هذا لا يكفي لحماية المستهلك لأن ذلك يقتضي وعيه وإدراكه بكل الجوانب المتعلقة بجودة وسلامة المواد حتى يلعب دوره كاملا كفاعل اقتصادي في المجتمع.
هذا النقص الحاصل يبقى على أجهزة الإعلام بمختلف أصنافها أن تلعب دورا رياديا لتغطيته. والأولى من ذلك أن تكون المادة الإعلامية جيدة باعتبارها هي نفسها مادة مستهلكة. كما يجب التنسيق الجيد بين السلطات العمومية ووسائل الإعلام والمهنيين وكذا جمعيات حماية المستهلك.، فالوزارة المنظمة من جهتها أحدثت موقعا على شبكة الأنترنيت موجهة نافذة تحت عنوان "فضاء المستهلك"
ممثل منظمة الأغذية والزراعة من جهته قال إن منظمة الصحة العالمية ومنظمة الأغذية والزراعة دعتا بمناسبة هذا اليوم إلى صيانة حقوق المستهلك وحمايته فيما يتعلق بسلامة الأغذية. وإن مشكل جنون البقر ومشكل الديوكسين في 1999 ناتجان عن عدم التنسيق بين السلطات العمومية والجهات المسؤولة، والضرورة ملحة لتقييم أصناف الأغذية قبل وصولها إلى الأسواق. وفي هذا الصدد احتضن المغرب المنتدى العالمي لسلامة الأغذية بمدينة مراكش والذي شارك فيه ما يناهز 400 من خبراء التغذية (انظر التجديد العدد 284 بتاريخ 1 فبراير 2002).
وخلال ثلاث جلسات تداول الحاضرون مجموعة من المواضيع، منها ما يتعلق بالتدابير التي تقوم بها مصالح بعض الوزارات ومنها ما يخص الإعلام والإعلاميين وكذا جمعيات حماية المستهلك.
السيد إدريسي مولاي علي، من قسم زجر الغش، تعرض لقانون الغش وكيفية ضبط المخالفات سواء تعلقت بطريقة التعليب أو الخاصيات الجوهرية. وتحدث السيد مكرومي عن دور وزارة الصحة في الوقاية من التسممات وسجل ارتفاعا في حصيلة التسممات.
وفيما يخص دور الإعلام فقد تحدثت عنه فعاليات إعلامية، وركزت على أهمية العمل الإعلامي في توعية المستهلك، وتم استعراض بعض التجارب الإعلامية في الموضوع ببرنامج "ندوة المستمعين" الذي يعده الزميل محمد السباعي من الإذاعة الوطنية، كما عرضت القناة الثانية روبورطاجا حول المثلجات والمواد المهربة من الخارج والذبيحة السرية التي تمثل 40% في الدار البيضاء.
وزارة الفلاحة والتنمية القروية من جهتها شاركت بالمناقشة وللإشارة فإنها وضعت رقما أخضر في خدمة المستهلك والفلاحين ومربي الماشية ومهنيي قطاع الصناعة الغذائية وهو: 080006063.
أما جمعيات حماية المستهلك فأطرت النقاش من خلال طرح مشاكل التجار والمستهلكين. وقد التقت "التجديد" رئيس الجمعية المهنية لتجار المواد الغذائية بالدار البيضاء، فأكد لها أن هذه الجمعية التي تأسست منذ 1972 للدفاع عن التجار الصغار والمتوسطين، وترى أن الدفاع عن حقوق المستهلك هو في حد ذاته دفاع عن التجارة الداخلية، لأن حماية جودة المواد الغذائية وتقنين تاريخ ومدة الصلاحية هي حماية لقطاع التجار الصغار. وحصر مشاكل المؤسسة في إغراق السوق بمواد مستوردة تفتقر لمعايير الجودة.
السيد صالح جمالي رئيس جمعية تجار المواد الغذائية بالقنيطرة ونائب رئيس جمعية حماية وتوجيه المستهلك بدوره طالب بحماية المستهلك والتاجر على السواء من التجارة العشوائية.
الدكتور حميد لشهب من وزارة الفلاحة من جهته عبر ل "التجديد" عن استغرابه لحضور المنظمة الألمانية لهذه الندوة وإلقاء كلمة خصوصا وأنها لا علاقة لها بحماية المستهلك، وحضورها ربما كان من أجل الإشهار فقط.
قدمت عدة اقتراحات من لدن المتدخلين والحضور نذكر منها:
عقد شراكة بين وسائل الإعلام والجماعات المحلية تعتمد دفتر التحملات.
تقوية المجتمع المدني خصوصا جمعيات حماية المستهلك.
تدعيم أخلاقيات المهنة.
وضع مرصد لشؤون المستهلكين.
تشجيع خلق جمعيات في الوسط القروي والحضري على السواء.
الشفافية الإعلامية.
توجيه المستهلك إلى طرق المحافظة على المواد المستهلكة بعد مراعاة الجودة في اختيارها من السوق.
وضع خط أخضر رهن إشارة المستهلك.
حبيبة أوغانيم


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.