تيزنيت: وزارة الصيد البحري تمنع إستهلاك الصدفيات لإحتوائها على مواد سامة    ‎السعودية تهدد قطر ب" مرحلة اللاعودة" حال عدم تنفيذ وثيقة الرياض    بن فليس يفجرها مدوية: انتخابات الجزائر مزورة!!!    سجين يضع حدا لحياته في زنزانته بطنجة    تاعرابت يقود الميلان للفوز على ليفورنو    الملك محمد السادس يزور الصين في يونيو المقبل    الرئيس التونسي يقلص راتبه إلى الثلث    يوسين بولت وهشام الكَروج يشيدان بهدف غاريث بيل‎    الأمازيغ يخروج الأحد لشوراع الرباط ويدعون لرد الإعتبار لأمازيغ الصحراء وإشراكهم في حل لملف الصحراء    أطباء يخرجون الذهب من أمعاء رجل أعمال هندي    والي جهة دكالة عبدة يعطي إنطلاق موسم الشمندر بمعمل السكر بسيدي بنور    نيمار : لا أريد أن أفوت المونديال    انطلاق صاروخ لنقل شحنة الى المحطة الفضائية الدولية    خولة مجاهد تتخلى عن تسريحتها الثورية وترتدي القفطان المغربي    انتصار صعب للديبلوماسية المغربية في معركة تجديد بعثة المينورسو: مشروع القرار الأمريكي خيب أمال البوليساريو    فرنسا تنفي أن لديها نوايا لإستخدام حق الفيتو لصالح المغرب داخل الامم المتحدة بشأن الصحراء المغربية، وممثلها يؤكد أنها لم تستعمل هذا الحق منذ الثمانينات.‎    جلالة الملك يهنئ الرئيس الجزائري بمناسبة انتخابه لولاية جديدة    تصاعد أزمة سيد معوض مع النادي الأهلي!    حرق جثمان غابريال غارسيا ماركيز    الطفل أسامة المغربي .. "المقاتل" الذي دخل سوريا للجهاد    قراءة في مواد بعض الصحف الأوروبيّة لليوم    الراقي: مباراتنا أمام الكوكب ستكون فرصة لتأكيد صحوتنا الأخيرة    بعد مسيرة 6 ابريل.. المنظمة الديمقراطية للشغل تنزل غدا الى الشارع    غلاب : بنكيران اخترع قاموسا للتآمر على المغاربة استعداد لاستحقاقات 2016    بنود في عقد العمل ،تثير غضب وتخوفات مستخدمي حافلات "حافلات ألزا " بمراكش    إقتصاد المعرفة.. أي مستقبل لمجتمعاتنا بعيدا عن الاستثمار في مقاولات الأفكار؟    18 لاعباّ في قائمة برشلونة لمواجهة بلباو    فتاوى ليست للاستعمال    باريس ومدريد تريدان تهدئة الرباط    "إخوان بنكيران" يُعاتبون "لجنة القدس"    أكادير: مستخدم يضرم النار في نفسه داخل وحدة فندقية مصنفة    سيدي افني: تنسيق بين عدد من الأحزاب للإطاحة بالعدالة والتنمية    الوفا يراقب 137 مطحنة تستفيد من الدقيق المدعم    اجتماع حاسم اليوم بشأن مستقبل ميسي!    كيف تخبرين زوجك عن احتياجاتك في الجماع    الجماهير المغربية تطالب يتعيين الزاكي مدربا للأسود فهل يستجيب لقجع ؟    إعادة انتخاب عبد العزيز بوتفليقة رئيسا للجزائر لولاية رابعة    نيابة أكادير اداوتنان تحتفي بالثقافة الشعبية من على مسرح الهواء الطلق    صدور قصة للأطفال: "ثابتٌوالرِّيحُ العاتية" للأديب سهيل إبراهيم عيساوي    افتتاحية : بين البحر والصحراء.. مغرب بين كماشتين؟    بوليميك .. مغاربة العالم مرحبا بكم على ظهور الإبل    إخراج 12 قطعة ذهب من داخل أحشاء رجل أعمال    هل رحل الكاتب الكبير الروائي غابرييل غارسيا ماركيز؟    هل التقى النبي عليه السلام بالبربر (الأمازيغ) وتكلم بلغتهم؟!    إمام مسجد بفرنسا متهم ب"القوادة"    أيت ملول: تدشين محطة لتصفية المياه المستعملة بأحد مصانع الورق والكارتون بآيت ملول    أحمد الريسوني يكتب عن اغتصاب الحكم وتبييضه في الوطن العربي؟    الوردي: قرار خفض الأدوية لن يحل جميع المشاكل المطروحة في القطاع    كاظم الساهر يلتحق رسميا بنجوم موازين 2014    أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد السلام بمدينة الداخلة    الأمن التعاقدي وتحديات التنمية في صلب ندوة لخبراء دوليين بالصخيرات    تازة تُؤثت فضاءاتها لتنظيم الدورة 15 للمهرجان الدولي لمسرح الطفل    فضيحة. مسؤول كبير بولاية أمن البيضاء يعتدي على صاحب مطعم وحانة وزبناء بالبيضاء    خطير... مقويات جنسية صينية مغشوشة تجتاح الأسواق المغربية وتهدد صحة المستهلك    الملك يؤدي صلاة الجمعة بمسجد السلام بمدينة الداخلة    الثقة بين الصحة والمواطن لا تتحقق بالنوايا وخفض سعر الدواء لا يعالج المشاكل القائمة: المصحات مطالبة بفوترة الأدوية قبل بدء الاستشفاء    دراسة أمريكية: فقدان الاهتمام بالهوايات مؤشر مبكر لمرض الزهايمر    حملة تفتيشية لمحلات البقالة بدار ولد زيدوح    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

بمناسبة اليوم العالمي لحقوق المستهلك (أي دور لوسائل الإعلام)
نشر في التجديد يوم 24 - 03 - 2002

بمناسبة اليوم العالمي لحقوق المستهلك (الذي يصادف 15 مارس من كل سنة منذ ثلاثين سنة) نظمت وزارة الصناعة والتجارة بالرباط ندوة تحت شعار "إعلام وتحسيس المستهلك حول جودة وسلامة المنتوجات: أي دور لوسائل الإعلام؟".
شارك فيها إعلاميون وأخصائيون في مصالح مختلفة من الوزارات التي لها علاقة بالموضوع وعدد من جمعيات حماية المستهلك وجمعيات التجار.
الكلمة الافتتاحية للسيد مصطفى المنصوري وزير الصناعة والتجارة ألقاها نيابة عنه السيد بوسلهام حيلية، أكد فيها على أنه رغم الترسانة القانونية المتعلقة بالجودة وسلامة المنتوجات والمناهزة ل 200 نصا بالإضافة إلى 3000 مواصفة، ورغم وجود 150 مقاولة تبنت منظومة لتدبير الجودة، فكل هذا لا يكفي لحماية المستهلك لأن ذلك يقتضي وعيه وإدراكه بكل الجوانب المتعلقة بجودة وسلامة المواد حتى يلعب دوره كاملا كفاعل اقتصادي في المجتمع.
هذا النقص الحاصل يبقى على أجهزة الإعلام بمختلف أصنافها أن تلعب دورا رياديا لتغطيته. والأولى من ذلك أن تكون المادة الإعلامية جيدة باعتبارها هي نفسها مادة مستهلكة. كما يجب التنسيق الجيد بين السلطات العمومية ووسائل الإعلام والمهنيين وكذا جمعيات حماية المستهلك.، فالوزارة المنظمة من جهتها أحدثت موقعا على شبكة الأنترنيت موجهة نافذة تحت عنوان "فضاء المستهلك"
ممثل منظمة الأغذية والزراعة من جهته قال إن منظمة الصحة العالمية ومنظمة الأغذية والزراعة دعتا بمناسبة هذا اليوم إلى صيانة حقوق المستهلك وحمايته فيما يتعلق بسلامة الأغذية. وإن مشكل جنون البقر ومشكل الديوكسين في 1999 ناتجان عن عدم التنسيق بين السلطات العمومية والجهات المسؤولة، والضرورة ملحة لتقييم أصناف الأغذية قبل وصولها إلى الأسواق. وفي هذا الصدد احتضن المغرب المنتدى العالمي لسلامة الأغذية بمدينة مراكش والذي شارك فيه ما يناهز 400 من خبراء التغذية (انظر التجديد العدد 284 بتاريخ 1 فبراير 2002).
وخلال ثلاث جلسات تداول الحاضرون مجموعة من المواضيع، منها ما يتعلق بالتدابير التي تقوم بها مصالح بعض الوزارات ومنها ما يخص الإعلام والإعلاميين وكذا جمعيات حماية المستهلك.
السيد إدريسي مولاي علي، من قسم زجر الغش، تعرض لقانون الغش وكيفية ضبط المخالفات سواء تعلقت بطريقة التعليب أو الخاصيات الجوهرية. وتحدث السيد مكرومي عن دور وزارة الصحة في الوقاية من التسممات وسجل ارتفاعا في حصيلة التسممات.
وفيما يخص دور الإعلام فقد تحدثت عنه فعاليات إعلامية، وركزت على أهمية العمل الإعلامي في توعية المستهلك، وتم استعراض بعض التجارب الإعلامية في الموضوع ببرنامج "ندوة المستمعين" الذي يعده الزميل محمد السباعي من الإذاعة الوطنية، كما عرضت القناة الثانية روبورطاجا حول المثلجات والمواد المهربة من الخارج والذبيحة السرية التي تمثل 40% في الدار البيضاء.
وزارة الفلاحة والتنمية القروية من جهتها شاركت بالمناقشة وللإشارة فإنها وضعت رقما أخضر في خدمة المستهلك والفلاحين ومربي الماشية ومهنيي قطاع الصناعة الغذائية وهو: 080006063.
أما جمعيات حماية المستهلك فأطرت النقاش من خلال طرح مشاكل التجار والمستهلكين. وقد التقت "التجديد" رئيس الجمعية المهنية لتجار المواد الغذائية بالدار البيضاء، فأكد لها أن هذه الجمعية التي تأسست منذ 1972 للدفاع عن التجار الصغار والمتوسطين، وترى أن الدفاع عن حقوق المستهلك هو في حد ذاته دفاع عن التجارة الداخلية، لأن حماية جودة المواد الغذائية وتقنين تاريخ ومدة الصلاحية هي حماية لقطاع التجار الصغار. وحصر مشاكل المؤسسة في إغراق السوق بمواد مستوردة تفتقر لمعايير الجودة.
السيد صالح جمالي رئيس جمعية تجار المواد الغذائية بالقنيطرة ونائب رئيس جمعية حماية وتوجيه المستهلك بدوره طالب بحماية المستهلك والتاجر على السواء من التجارة العشوائية.
الدكتور حميد لشهب من وزارة الفلاحة من جهته عبر ل "التجديد" عن استغرابه لحضور المنظمة الألمانية لهذه الندوة وإلقاء كلمة خصوصا وأنها لا علاقة لها بحماية المستهلك، وحضورها ربما كان من أجل الإشهار فقط.
قدمت عدة اقتراحات من لدن المتدخلين والحضور نذكر منها:
عقد شراكة بين وسائل الإعلام والجماعات المحلية تعتمد دفتر التحملات.
تقوية المجتمع المدني خصوصا جمعيات حماية المستهلك.
تدعيم أخلاقيات المهنة.
وضع مرصد لشؤون المستهلكين.
تشجيع خلق جمعيات في الوسط القروي والحضري على السواء.
الشفافية الإعلامية.
توجيه المستهلك إلى طرق المحافظة على المواد المستهلكة بعد مراعاة الجودة في اختيارها من السوق.
وضع خط أخضر رهن إشارة المستهلك.
حبيبة أوغانيم


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.