الأبناك التشاركية .. بوسعيد يعلن رسميا عن موعد إصدار الصكوك في السوق المالية المغربية    اعطاء الانطلاقة الرسمية لخطين جويين يربطان بين مدينة طنجة وباريس ومالقة الاسبانية    أمن وجدة يعثر على 200 كيلو من المخدرات بحوزة ثلاثة أشخاص على متن سيارة    طنجة ... صدور الأحكام في حق متهمين بالسطو على سيارة لنقل الأموال باستعمال أسلحة نارية    بعد إصابته بانهيار عصبي..كارداشيان تطلب الطلاق من زوجها بعد إصابته بانهيار عصبي..كارداشيان    مصدر: مشكلة أخنوش مع شباط وليس مع حزب الإستقلال    أورانج تعوض"ميديتيل" وتقدم هدية سخية للمغاربة    هام لزبناء "لوطوروت".. هذه أوقات الضغط للحذر فيها خلال عطلة "ذكرى المولد النبوي"    بالفيديو.. نهضة بركان يعاقب لاعبه يوسوفو بسبب حركته اللارياضية    المغرب يشارك في المعرض الدولي للمناولة المغرب يشارك في المعرض الدولي للمناولة    (راديو فرونس آنفو): محمد السادس جعل من إفريقيا عمقا استراتيجيا واقتصاديا ودبلوماسيا للمغرب    مانشستر يونايتد يرافق فنربخشة الى الدور المقبل من الدوري الاوربي    7 لاعبين عرب في دور ال 16 لدوري ابطال اوروبا    عائلة المرحوم جمال عبدي رئيس كنفدرالية مدرسي اللغة الأمازيغية تقول أن وفاة ابنها غامضة    سفارة المغرب بإسبانيا توضح ملابسات إقدام مهاجر على إضرام النار في جسده أمام مقرها    +صور .. رئيس جماعة بوعرك محمادي توحتوح يشارك في أيام التعاون اللامركزي المغربي الفرنسي    تصعيد .."10 آلاف إطار" يمشون على الأقدام من مراكش للبيضاء    قمة مغربية إسبانية في ماي المقبل لمحاربة الإرهاب والمخدرات    التجديد الطلابي تعلن عن افتتاح التباري في "أولمبياد المقاصد"    القبض على ابن الرئيس المعزول محمد مرسي وهذه تهمته    هكذا ستحدد مواجهات لدور ال16 من دوري ابطال اوروبا    جدل فايسبوكي حول تراجع شبيبة "البيجيدي" عن إستضافة جبرون    سابقة.. بنكيران يتفوق على أوباما وزيدان والبرغوثي في استطلاع الجزيرة    العنصر: رئيس الحكومة اختار منطقا ادى الى خلق ازمة سياسية    220 مليون دولار للنهوض بالتعليم الثانوي بثلاث جهات بينها جهة الشمال    القبض على شخص دهس شرطيا بسيارته ولاذ بالفرار    أخنوش: مؤثرات واعدة تميِّز الموسم الفلاحي الحالي    تنظيم "داعش" يخطط لهجمات إرهابية ضد بريطانيا وحلفائها    محكمة باليونان ترفض تسليم آخر جنديين فارين من تركيا    بوسعيد يعلن رسمياً عن موعد إطلاق "البنوك الإسلامية" بالمغرب    إدارة الرجاء تؤكد انفراد "البطولة" و حسبان يرفض استقالة باقيلي    الأندية العربية تغيب عن مونديال الأندية لكرة القدم للمرة الثانية على التوالي    وزارة الصحة تنظم حملات طبية لفائدة ساكنة أزيلال    إنفانتينو: آسيا تؤيد اقتراحي مشاركة 48 منتخبا في المونديال    تكريم الناقد السينمائي محمد اشويكة بفاس    مهرجان مكناس يكرم سامي يوسف ويسلمه مفتاح المدينة    ألمانيا تلزم المحجبات بالسباحة المختلطة في المدارس    تراجع عجز الميزانية إلى 31,4 مليار درهم    نائبة أمريكية مسلمة: سائق أجرة وصفني ب"داعشية"    الجامعة تعلن عن مجموعة من الإجراءات لضبط مالية الفرق الوطنية    المبعوث الخاص لبوتين يغيب عن تكريم السينما الروسية    توقعات أحوال الطقس ليوم الجمعة    أفلام وورشات ومعارض وندوات بكلميم    عمر عزوزي: عبد الرؤوف صديقي وتكريمه جاء متأخرا – فيديو    عاجل: ثلاثة سنوات سجنا نافدا لوزير سابق    رغم فوائدها.. تحذير من الإفراط فى تناول المياه        بوعلي: قاموس عيوش وليد غير شرعي وهرولة نحو السراب    حفنة يومية من المكسرات للوقاية من أمراض القلب    هكذا قدمت مطبوعات الدورة 16 لمهرجان الفيلم الدولي لمراكش الفنان الكوميدي عبد الرؤوف    عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم    دراسة جديدة: مشاكل القلب مرتبطة بزيادة خطر الإقدام على الانتحار    دراسة: النعاس لا يقل خطورة عن الخمر أثناء قيادة السيارة    دين جديد ورب جديد    عقلية قارون وجدلية السلطة والمال    عزراين مكيدورش فهاد الجهة. جزيرة يابانية ناسها مكيموتوش غيا وها علاش    حمداوي: بها لم يُشغل باله في البحث عن المناصب في حياته    شاهد ماذا وجد العلماء عند اخذ قطعه من الحجر الاسود لتحليلها سبحان الله لن تصدق النتيجه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المناظرة الوطنية حول إصلاح أنظمة التقاعد بالمغرب تنهي أشغالها
نشر في التجديد يوم 18 - 12 - 2003

النقابات تؤكد:مقترح الحكومة بالزيادة في اقتطاعات المنخرطين في الصندوق المغربي للتقاعد حل ترقيعي سيثقل كاهل الموظفين
انتقد بعض ممثلي النقابات المشاركة في المناظرة الوطنية حول إصلاح أنظمة التقاعد، التي انتهت أمس بالرباط، الحلول المقترحة من طرف الحكومة لتجاوز الوضعية الصعبة التي تشهدها هذه الأنظمة، معتبرين أن الحل الذي طرحه المسؤولون لإعادة التوازن للصندوق المغربي للتقاعد، عبر الرفع من اقتطاعات المنخرطين بنسبة 1% سنويا على مدى ثلاث سنوات، لا يعدو أن يكون حلا ترقيعيا وغير منصف، إذ سيعمل حسب هؤلاء على تأجيل الأزمة وإثقال كاهل المنخرطين بإكراهات وأعباء جديدة.
ونبه ممثلو النقابات إلى أن الاقتطاع سيعمل على توفير ملياري درهم فقط مقابل تأخرات تصل إلى 15 مليار درهم.
وتساءل ممثلو النقابات عن دواعي تأخر الدولة عن أداء واجبها في التقاعد خلال السنوات الماضية، وقد حملوها جزءا كبيرا من المسؤولية في ما وصلت إليه وضعية أنظمة التقاعد، كما تساءل المعنيون عن جدوى عقد هذه المناظرة الوطنية إذا كان موضوع الزيادة في اقتطاعات المنخرطين قد حسم أمره بالبرلمان في سياق مصادقته النهائية على مشروع قانون المالية ,2004 مطالبين بضرورة سحب هذا القانون.
ودعا عبد السلام المعطي الكاتب العام للاتحاد الوطني للشغل، من جانبه، إلى ضرورة التزام الدولة بأداء ما بذمتها من ديون لفائدة الصندوق المغربي للتقاعد، وفق جدولة سنوية لا تقل أقساطها عن 500 مليون درهم، مطالبا بإحداث هيئة للتنسيق بين مختلف أنظمة التقاعد في اتجاه توحيدها.
واقترح المصدر ذاته مراجعة الأنظمة الأساسية لنظام المعاشات، والنظام الأساسي والقوانين المنظمة للصندوق، التي قال عنها المعطي لم تعد قادرة على مسايرة التطورات الاجتماعية والمالية.
وناشد عبد السلام المعطي المسؤولين بإعادة النظر في سياسة المغادرة الطوعية لكونها تشكل خللا في التوازنات المالية للصندوق، مشددا على ضرورة خلق هيأة عليا للحماية الاجتماعية تهتم بملفات التقاعد والتغطية الصحية وحوادث الشغل. كما طالب المعطي بإحداث إطار قانوني يؤمن التقاعد التكميلي، ينخرط فيه الموظف باختياره، فضلا عن مراجعة مجانية لتصحيح الخدمات الناتجة عن ترسيم الموظفين.
وكان الوزير الأول إدريس جطو قد أشار، خلال افتتاحه لأشغال المناظرة صباح الثلاثاء، إلى أن الحكومة تعتزم اتخاذ كافة التدابير الكفيلة بإصلاح أنظمة التقاعد، اعتبارا للوضعية الصعبة التي يشهدها كل من الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، والصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي والصندوق المغربي للتقاعد، منبها إلى أن هذا القطاع أصبح يطرح العديد من الإشكالات مرتبطة أساسا بالتحولات الديمغرافية للسكان، و الناتجة عن تحسين معدل الأمل في الحياة وانخفاض مؤشر الخصوبة من جهة، وعن تناقص وتيرة نمو المساهمين مقابل ارتفاع متزايد لأعداد المتقاعدين من جهة أخرى.
وأوضح المسؤول الحكومي أن تقريرا شموليا للدراسات الاكتوارية (دراسات حسابات التحيين) التي أنجزتها أنظمة التقاعد، أعدته لجنة مكونة من تقنيين بالوزارات المعنية، أظهر أن الوضعية المالية لجل أنظمة التقاعد ستشهد في المستقبل القريب تفاوتا مابين مداخيلها والنفقات التي ستتحملها، مما قد يجعلها- يضيف الوزير الأول- عاجزة عن الوفاء بالتزاماتها تجاه المستفيدين من المعاشات مالم يتم اتخاذ مايلزم من تدابير عملية لتفادي الوصول إلى هذه الوضعية. وأبرز جطو أنه، في انتظار إعداد مشروع إصلاح شمولي لنظام التقاعد، اتخذت الحكومة جملة من التدابير والإجراءات الاستعجالية بهدف تقوية البنية والمالية للقطاع.
وذكر الوزير، في سياق ذلك، إدماج كل من الصندوق الداخلي للمكتب الوطني للسكك الحديدية والصندوق الداخلي لشركة التبغ في النظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد، في انتظار إدماج الصندوق الداخلي للتقاعد لمكتب استغلال الموانئ ابتداء من فاتح يناير، وإغلاق صندوقي مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط والمكتب الوطني للكهرباء في وجه المنخرطين الجدد، في أفق إدماجهما نهائيا في النظام الجماعي المذكور، فضلا عن الرفع من سقف الأجور الخاضعة للاقتطاع بالنسبة للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، ومراجعة نسبة المساهمات بالصندوق، وكذا إعادة توزيع الاحتياطات بين مختلف التعويضات التي يضمنها، علاوة على تعميم إصلاح سنة 1997 بالنسبة للأنظمة التي يشرف على تسييرها الصندوق المغربي للتقاعد، ليشمل الفئات التي أقبلت على التقاعد قبل هذا التاريخ بقصد تحسين وضعية المستفيدين هذا الصندوق، إضافة إلى مضاعفة نسبة مساهمات الدولة في الصندوق المغربي للتقاعد من 7 إلى 14 بالمئة بالنسبة لنظام المعاشات العسكرية ابتداء من فاتح يناير ,2003 واقتراح مشروع قانون على أنظار البرلمان يهدف إلى الزيادة في نسبة المساهمة في نظام المعاشات المدنية بصفة تدريجية
لتنتقل من 14% إلى 20% في أفق ,2006 يتحملها المشغلون والمنخرطون مناصفة.
وقال الوزير في ختام مداخلته: إن إصلاح قطاع التقاعد ببلادنا، يقتضي في نظرنا، اعتماد خطة دقيقة تتوخى في مرحلة أولى تصحيح مختلف المقاييس التي تشتغل وفقها أنظمة التقاعد الحالية، والتركيز في مرحلة ثانية على توحيد هذه الأنظمة، سعيا وراء تجانسها وتقليص التفاوتات فيما بينها.
محمد أفزاز


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.