أخنوش يبشركم: أكباش عيد الأضحى متوفرة !!    أحيزون في وضع صعب بعد تعيين مدير عام جديد    الاسم الجديد لملعب ريال مدريد "طيران الإمارات سانتياغو برنابيو"    أمنستي تفضح نفسها شكلا ومضمونا أمام البرلمان    أنشيلوتي يسعى إلى صناعة نسخة ألونسو    أمانديس: هذه أسباب تغير مذاق المياه الشروب في مدينة طنجة    رسالة إلى رشيد: شكرا على مايسة، شوووووكران آخويا !    مسؤول في البوليساريو يسير أوكارا للدعارة بالجزائر    تأجيل محاكمة الرئيس المصري المعزول محمد مرسي    تحضيرات مكثفة تسبق الزيارة الملكية إلى هذا البلد    لهذا سيناريو حدادي يهدد رغبة منتخب المغرب في ضم بلعربي    الإصابة تفقد الرجاء البيضاوي خدمات ثلاث حراس مرمى !!    ميسي كابوس معتاد لليفانتي    فالكاو يعترف: حاولت إقناع دي ماريا بالانضمام لموناكو    ألفتني الأحزان    انتبهوا.. زخات مطرية وعاصفية غدا الأحد بهذه المدن    طالبة تفاجئ الداودي باكية مباشرة على الأثير بقصة ابتزازها للتسجيل بالماستر    نيابة تيزنيت توضح بشأن مقال : المخدرات ترحِّل تلاميذ وتلميذات من اشتوكة إلى تيزنيت    غوارديولا يلمح لغياب بنعيطة أمام هامبورغ    انخفاض الذهب والفضة عند أدنى مستوى في 4 سنوات مع صعود الدولار    شركات الشعب    عاجل.. خلية متطرفة ارتكبت أفعالا إجرامية بطنجة في قبضة الأمن والمخابرات    تجار الأضاحي يستشرفون معاناة جديدة في سوق بوخالف "العشوائي"    جلسة خمرية بسوق "خميس الزمارة" تنتهي بجريمة قتل    حقوقيون يفضحون ياسمينة بادو ويطالبون الرميد بالتحقيق معها    توقيف شبكة إجرامية تروع المواطنين بطنجة    طريق الديمقراطية الطويل في العالم العربي    تزنيت: كمين يوقع بعصابة "التوظيف"    عاجل بأيت ملول: ملثّمون يقتحمون منزلا بحي المزار، و إصابة صاحبه بطعنات حادة    أزيد من 4157 حاجا غادروا المغرب نحو الديار المقدسة    مهنة التعليم بين المنحة والمحنة    استحقاقات وتحديات أمام حكومة العبادي    النقابة الوطنية للتعليم العالي تضرب وتحمل الداودي مسؤولية وأد الجامعة العمومية وتردي أوضاع القطاع    انعقاد القمة العالمية للصالح الاجتماعي بشفشاون الاثنين القادم    3 مباريات بالدوري المغربي اليوم    حسب وثيقة مسرّبة.. روسيا هددت باجتياح بولندا ورومانيا ودول البلطيق    أمن البيت الابيض يجري تحقيقا بشأن تسلل رجل للداخل    المرزوقي يعلن ترشحه لولاية رئاسية ثانية    تكريم فريدة بليزيد والاحتفاء بالسينما الفلسطينية بالدورة السابعة لمهرجان طنجة الدولي للأفلام القصيرة    فريدي ميركوري ومايكل جاكسون في أغنية نادرة - فيديو    بوسعيد: المغرب يتقدم في مجال ربح رهان التحكم في العجز    أردوغان يخيب آمال الغرب في قضية تنظيم "داعش"    ضمن البرنامج المندمج للتنمية الاقتصادية والحضرية للمدينة (2014 - 2018)    هل ما يحدث عربياً هو الفوضى الخلاقة؟    تركيا تقول ان 45 ألف كردي سوري عبروا حدودها خلال يوم واحد    في الندوة الصحفية للمنظمة الديمقراطية للشغل:إضراب 23 شتنبر رد على  استهتار الحكومة بحقوق الطبقة العاملة في الإجهاز على مكتسبات الموظفين والعمال    الدورة السابعة لمعرض الفرس للجديدة تنعقد في شهر أكتوبر المقبل تحت شعار "الفروسية السياحية"    مغالطات التي تمارسها الجزائر و جبهة البوليساريو بشان تقرير المصير    دراسة : الصداع النصفى فى منتصف العمر قد يؤدي إلي الشلل الرعاش    فين أنا.. الدورة الأولى ل مسار فني بطنجة    هشام بهلول يتابع العرض الأول من "الذئاب لا تنام أبدا"    عبد المنعم الجامعي يرقد بمستشفى الشبخ زايد    غذاء وصحة ‪// تناول الفاكهة يخفض خطر الجلطة القلبية بنسبة 40 في المئة    خطيب "مسجد محمد السادس " بمدينة المضيق أمام الملك: شريعتنا تنشر المودة بين الأنام    السديس يحذر ضيوف الرحمان من تنظيم مظاهرات خلال الحج    القصص في القرآن الكريم دراسة موضوعية وأسلوبية 55 بقلم // الصديق بوعلام    كيف تقلل نسبة الكولسترول والأملاح فى الدم وطريقة حرق الدهون الزائدة فى الجسم    سيراليون تحبس جميع مواطنيها بسبب إيبولا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

دمنات : السياحة البيئية في خدمة الانسان والبيئة


السياحة البيئية بدمنات في خدمة الانسان والبيئة
في إطار انشطة مشروع إمينفري وبهدف وضع ميثاق للسياحة البيئية بمنطقة دمنات نظمت جمعية مدرسي علوم الحياة والارض فرع دمنات يوما دراسيا حول " السياحة البيئية " يوم السبت 8 مارس 2008 ويتضمن برنامج اليوم الدراسي بعد كلمة الجمعية والضيوف عرضا حول السياحة البيئية للأستاذ أحمد أوهمومن كلية العلوم السملالية بمراكش . وعرض حول المؤهلات السياحية البيئية بمنطقة دمنات من إعداد جمعية مدرسي علوم الحياة والأرض. ثم تلى العرضين مناقشة وبعدها توزع المشاركون على ورشتين الأولى من تأطير الأستاذ أحمد حميد مندوب وزارة التربية الوطنية بنيابة أزيلال وتناولت الورشة موضوع السياحة البيئية والتنمية أية علاقة؟ أما الورشة الثانية انكبت على موضوع كيفية المحافظة على المؤهلات السياحية بدمنات وتثمينها : بلورة ميثاق محلي في السياحة البيئية. كان من المفروض حسب البرنامج الموزع من طرف الجمعية أن ياطرها السيد عبد العزيز عنكوري مندوب وزارة التربية الوطنية بنيابة قلعة السراغنة ( وهو بالمناسبة أحد أصدقاء مدينة دمنات) _ علمنا في ما بعد أنه كان مريضا وأدخل أحد المصحات بمدينة مراكش نتمنى له الشفاء العاجل_ ناب عنه السيد أحمد أهمو في ذلك . في الأخير تمت قراءة أعمال الورشتين وتم تبني المدار السياحي الطبيعي الخلاب الذي اشتغلت عليه الجمعية في إطار مشروعها ، والمدار يبلغ بين 6 و 7 كلم قابل للتغيير بالزيادة أو النقصان حسب الرغبة والقدرة وينتهي بزيارة مركز التربية البيئية . والمدار سيمكن السائح من العديد الإمتيازات كرياضة المشي والإسترخاء في جو هادئ ومأمن ، والمزيد من المعارف البيئية والإكتشافات البيولوجية والجيولوجية والثقافية . بحيث أن المدار توجد به مغارة إمينفري ( القنطرة الطبيعية ) والموقع ذو أهمية بيوليوجية وجيولوجية يغري بالمشاهدة لما يتوفر عليه من امكانيات سياحية لا يستهان بها بحيث يمكن الاستمتاع بمشاهدة أنواع من الطيور كالحمام الزاجل ، والخطاف والغراب ذو المنقار الأصفر، والبعض من الطيور الجارحة . وبالمدار يمكن كذلك الوقوف على مآثر تاريخية كدار مولاي هشام والقنطرة التاريخية لأيت الراس . وبدوار إغرفان يمكن للسائح أن يكتشف التنوع النباتي والمزروعات كالفصة والنعناع .... إلخ وبدوار بوغرارت حيث يمكن الاستمتاع بصورة بانورامية لمدينة دمنات كما يمكن الوقوف ومشاهدة الصانع التقليدي يضع لمساته الفنية على الأواني والأدوات الخزفية التقليدية وكل مراحل صناعة الخزف والأفرنة التقليدية ثم الأفرنة الغازية لطهي الخزف كما يحتوي المدار على مساحات للأنشطة الخاصة بالأطفال .كما يمكن الاستمتاع بأكلات في الهواء الطلق من إعداد سكان المنطقة .
في الحقيقة قامت الجمعية بعمل جبار من أجل اكتشاف المدار واحصاء بشكل علمي غير قابل للجدل لكل مؤهلاته بحيث تتوفر الجمعية الآن على دراسة لكل أنواع الطيور والحيوانات والحشرات والنباتات ونقط الماء بالمدار. وذلك من أجل سياحة بيئية في خدمة الانسان والبيئة . هنيئا للجمعية على مجهودها ومرحبا بالزوار الرسالة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.