هذا مااتفق عليه الخلفي مع المكتب التنفيذي لفدرالية ناشري الصحف    عصابة متنكرة في زي نسائي تسطو على وكالة لتحويل الأموال    صحيفة (أخبار الخليج) البحرينية: الموقف المغربي الشجاع تجاه تقرير الخارجية الأمريكية يستحق أن يكون موقفا عربيا موحدا    الرّجاء تَنتخِب رَئيسها الجَديد فِي رَمضان    60ألف جندي مغربي يُساهمون في حفظ السلام    كيندجي جيغاك: فخور بتقاسم "البوب الغجري" مع جمهور موازين    أبو تريكة يُعلق على مجموعة الأهلي والوداد أفريقياً    التنافس على بنعطية يَصُبُّ في مصلحة البايرن    رونالدو: أنا في كامل جاهزيتي والسبت سنرفع الكأس    عاجل: ظهور أجزاء جديدة من حطام الطائرة المصرية المنكوبة نقلت إلى معامل البحث الجنائي    تعثّر مشروع تزويد ساكنة بالماء الصالح للشرب يقود أعضاء جمعية بسيدي إفني إلى الاعتقال    رئاسة مجلس المستشارين « تتوسط » لإنهاء أزمة الحوار الإجتماعي    تأجيل محاكمة بدر هاري بعد تنازل النادل عن الشكاية التي رفعها    الحكومة المغربية تعيد التفاوض على خط ائتماني بقيمة 5 مليارات دولار    أقدم عالمة مغربية في في مجال الفقه في ذمة الله    لحسن الداودي :اللغة الإنجليزية شرط أساسي للمقبلين على مناقشة أطروحة الدكتوراه    الجنرال جيمس جونز يوقع مقالا مشتركا مع أحمد الشرعي في "ذو هيل" : " التحالف المغربي الأمريكي قوي بقوة قيمه الأساس"    حاتم العراقي وناتاشا أطلس وميتر جيمس … "ثلاثي الأحلام " في رابع ليالي "موازين"    المخرج البريطاني كين لوتش يفوز بالسعفة الذهبية لمهرجان كان السينمائي    عمالة مقاطعة الحي الحسني تخلد الذكرى 11 لانطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية    بالفيديو.. إنفجار قوي يهز أرجاء فندق "ماجستيك" و إصابة عدد من الأشخاص‎    ابزو: ثانوية تيفارتي التأهيلية تحتفي بثلة من خيرة أطرها    إستفتاء يصنف المغربيات في مراتب متأخرة ضمن قائمة أجمل نساء العالم    إيران تعلن قرارها الاخير بخصوص فريضة الحج    الكشف عن اللحظات الأخيرة لضحايا الطائرة المصرية    نزار بركة: كوب 22 سيشكل جسرا يربط بين المجتمع العلمي والمنظمات غير الحكومية    جوبي ينتقد ضمنيا التقرير الأمريكي حول المغرب    فرع اتحاد كتاب المغرب يبصم على أعمال سردية بالناظور والحسيمة    تراجع عجز المالية العمومية بفضل الحسابات الخصوصية    مسؤول مصري: أشلاء ضحايا الطائرة تحمل آثار انفجار    أسر ضحايا هجمات باريس تعتزم مقاضاة بلجيكا    3 طرق لعلاج الصداع    مخلفات الجولة الثامنة والعشرين من الدوري الاحترافي : الوداد يسكت أفواه المشككين، والماص في عداد النازلين    عقود زواج مزورة بدرب السلطان بالدارالبيضاء    المهرجان الوطني للمسرح بالحي المحمدي إرث ثقافي .. ينبغي المحافظة عليه    «الثلاثي جبران» يأخذ جمهور موازين في سفر شجن إلى القدس    سميرة سعيد ل «الاتحاد الاشتراكي» بعد حصد جائزتي أحسن مطربة وأحسن «ألبوم» التتويج له أهمية كبرى لأنه جاء من الجمهور العربي    ثلاثة أحزاب من المعارضة توجه مذكرة لبنكيران تطالب فيها بالتجديد الكلي للوائح الانتخابية    حسنية أكادير يزيد أوجاع مولودية وجدة    الحزب الشعبي الأوروبي: دعم مطلق لقضايا المغرب في حقوق الإنسان واستكمال الوحدة الترابية    الأوقاف تعلن عن موعد إجراء عملية القرعة لتحديد قوائم الحجاج    صدمة لعشاق ريال مدريد بعد إصابة رونالدو خلال التدريبات    المغرب يستضيف أول مؤتمر دولي للسلام شهر يوليوز المقبل    في بند إصلاح مجلس الأمن    معركة حلب... مرحلة فاصلة في الحرب على أرض الشام نهاية مؤقتة لمشروع.. والانتقال إلى الشمال الأفريقي.. بقلم // عمر نجيب    "سباغيتي" ببلح البحر    طقس حار في هذه المناطق اليوم الثلاثاء    أزيد من 5 ملايير درهم لتعزيز ميناء البيضاء    المغرب يخلق الحدث في معرض دبي بحضور الوزيرة مروان    7 أشياء احذر فعلها قبل النوم    فنان معروف يمتنع عن شرب الخمر ويوجه رسالة للشباب المدمنين عليه    جمعية الأمل للتنمية والثقافة بأغبالة تدعو للمساهمة في مبادرة "خيمة رمضان"    بنجلون التويمي: التعاون جنوب جنوب يمنح المغرب مزيدا من الفرص لتعزيز حضوره على الصعيد القاري    صحيفة جزائرية: طنجة جعلت المغرب أكثر جذبا للاستثمار من الجزائر    هذا ما يحدث لك عندما يرافقك هاتفك الذكي إلى السرير !    7 طرق مذهلة للتخلص من آلام الظهر    القناة الثامنة (تمازيغت) تستعرض أهم برامجها في شهر رمضان    اللي بغى يمشي للحج: ها وقتاش القرعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دمنات : السياحة البيئية في خدمة الانسان والبيئة


السياحة البيئية بدمنات في خدمة الانسان والبيئة
في إطار انشطة مشروع إمينفري وبهدف وضع ميثاق للسياحة البيئية بمنطقة دمنات نظمت جمعية مدرسي علوم الحياة والارض فرع دمنات يوما دراسيا حول " السياحة البيئية " يوم السبت 8 مارس 2008 ويتضمن برنامج اليوم الدراسي بعد كلمة الجمعية والضيوف عرضا حول السياحة البيئية للأستاذ أحمد أوهمومن كلية العلوم السملالية بمراكش . وعرض حول المؤهلات السياحية البيئية بمنطقة دمنات من إعداد جمعية مدرسي علوم الحياة والأرض. ثم تلى العرضين مناقشة وبعدها توزع المشاركون على ورشتين الأولى من تأطير الأستاذ أحمد حميد مندوب وزارة التربية الوطنية بنيابة أزيلال وتناولت الورشة موضوع السياحة البيئية والتنمية أية علاقة؟ أما الورشة الثانية انكبت على موضوع كيفية المحافظة على المؤهلات السياحية بدمنات وتثمينها : بلورة ميثاق محلي في السياحة البيئية. كان من المفروض حسب البرنامج الموزع من طرف الجمعية أن ياطرها السيد عبد العزيز عنكوري مندوب وزارة التربية الوطنية بنيابة قلعة السراغنة ( وهو بالمناسبة أحد أصدقاء مدينة دمنات) _ علمنا في ما بعد أنه كان مريضا وأدخل أحد المصحات بمدينة مراكش نتمنى له الشفاء العاجل_ ناب عنه السيد أحمد أهمو في ذلك . في الأخير تمت قراءة أعمال الورشتين وتم تبني المدار السياحي الطبيعي الخلاب الذي اشتغلت عليه الجمعية في إطار مشروعها ، والمدار يبلغ بين 6 و 7 كلم قابل للتغيير بالزيادة أو النقصان حسب الرغبة والقدرة وينتهي بزيارة مركز التربية البيئية . والمدار سيمكن السائح من العديد الإمتيازات كرياضة المشي والإسترخاء في جو هادئ ومأمن ، والمزيد من المعارف البيئية والإكتشافات البيولوجية والجيولوجية والثقافية . بحيث أن المدار توجد به مغارة إمينفري ( القنطرة الطبيعية ) والموقع ذو أهمية بيوليوجية وجيولوجية يغري بالمشاهدة لما يتوفر عليه من امكانيات سياحية لا يستهان بها بحيث يمكن الاستمتاع بمشاهدة أنواع من الطيور كالحمام الزاجل ، والخطاف والغراب ذو المنقار الأصفر، والبعض من الطيور الجارحة . وبالمدار يمكن كذلك الوقوف على مآثر تاريخية كدار مولاي هشام والقنطرة التاريخية لأيت الراس . وبدوار إغرفان يمكن للسائح أن يكتشف التنوع النباتي والمزروعات كالفصة والنعناع .... إلخ وبدوار بوغرارت حيث يمكن الاستمتاع بصورة بانورامية لمدينة دمنات كما يمكن الوقوف ومشاهدة الصانع التقليدي يضع لمساته الفنية على الأواني والأدوات الخزفية التقليدية وكل مراحل صناعة الخزف والأفرنة التقليدية ثم الأفرنة الغازية لطهي الخزف كما يحتوي المدار على مساحات للأنشطة الخاصة بالأطفال .كما يمكن الاستمتاع بأكلات في الهواء الطلق من إعداد سكان المنطقة .
في الحقيقة قامت الجمعية بعمل جبار من أجل اكتشاف المدار واحصاء بشكل علمي غير قابل للجدل لكل مؤهلاته بحيث تتوفر الجمعية الآن على دراسة لكل أنواع الطيور والحيوانات والحشرات والنباتات ونقط الماء بالمدار. وذلك من أجل سياحة بيئية في خدمة الانسان والبيئة . هنيئا للجمعية على مجهودها ومرحبا بالزوار الرسالة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.