الأردن يُقدم مشروع قرار لمجلس الأمن لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية    متطرفون يتبنون اغتيال شكري بلعيد ومحمد البراهمي    النيابة العامة الهولندية تقاضي النائب الشعبوي "غيرت فيلدرز" بسبب كراهيته للمغاربة    عرض مادي مغري يلاحق غاريت بيل للمغرب. النجم الويلزي قد يغادر الفريق الملكي    الموقع الأزرق يطالب أوزين بالاستقالة    في دراسة حول القيمة الإجمالية للمغرب: طريقة احتساب الرأسمال اللامادي تأخذ بالاعتبار الخصوصيات المغربية    عدد السياح الأجانب يتجاوز 8 ملايين عند متم شتنبر    في اليوم الدولي للمهاجرين:المغرب ينخرط في مقاربة دولية لمعالجة شمولية لقضية الهجرة    هذا ما ستقوم به الحكومة لإصلاح منظومة التغطية الصحية الأساسية    نايضة ف الاتحاد الاشتراكي: اتهامات لادريس لشكر و يونس مجاهد بالتشويش على أربعينية الزايدي    المغرب في عيون النمساويين.. بلد محبوب يستحق الزيارة    المجلس الأعلى للتربية والتكوين يعقد دورته الرابعة    اعتقال دركي مزيف بتهم النصب والاحتيال والابتزاز وانتحال صفة    كلفة إصلاح 1250 مقبرة لا تفوق 700 مليون درهم    خريبكة تحتضن لقاء تواصليا مهما حول محاربة ظاهرة العنف ضد النساء    خبراء يدعون إلى دعم تكوين وإدماج الشباب داخل عالم المقاولة    استغلال الغاز الطبيعي المسال بالمغرب يتطلب استثمارا بقيمة 4,6 مليار دولار    محمد بسطاوي.. رحيل مبكر لممثل مقتدر    ليدي غاغا تتحول إلى راقصة باليه (صور+فيديو)    قطبي: عينت من طرف جلالة الملك لجعل الثقافة رافعة للتنمية    بسطاوي...سائق "سطافيط" الفنانين الذي تعرض لحادثة سير مرتين    وجدة تواصل الجهود الرامية إلى تكريس دورها الريادي كعاصمة للجهة الشرقية    الوداع الأخير لمحمد البسطاوي صلب الملامح ، ناشر البسمة في النفوس . . .    فيروس أيبولا يحصد أرواح 6915 شخصا حول العالم    الجيش اللبناني يقصف تحركات لمسلحين في جرود عرسال شمال شرقي لبنان    مصرع أربعة طيارين مصريين وإماراتيين في حادث تحطم طائرة عسكرية    مجلس المستشارين يصادق على مشروع قانون المالية    إنشادن: بعد إعتدائه على دركي "باكيرا" الخطير يثير الفزع بأيت بوطيب    انزكان:كارثة إنسانية بسبب تنفيذ حكم بالإفراغ في ظروف صعبة .    غرباء ينشرون الرعب في صفوف تلاميذ داخلية أفورار    البنك الإفريقي للتنمية يمنح مجموعة التجاري وفا بنك قرضا بقيمة 73 مليون أورو    تردد السياح السويسريين على المغرب ارتفع ب13 في المائة في التسعة أشهر الأولى من 2014    بوجدور: حرفيون يستنجدون بالسيدة فاطمة مروان ويناشدونها بإنصافهم (فيديو)    إسرافيليات : المسلمون وفن الإساءة إلى الذات!    ديننا في خطر: المشكل في الإسلام أم في المسلمين؟    إحذروا زيوتا مجهولة تباع بالتقسيط وتسبب السرطان    إعفاء مدير ثانوية الوحدة بتيزنيت وتقارير لجان التفتيش تتحدث عن "فضائح" مالية    مدرسة موسى بن نصير تستحضر روح الراحل محمد كسعاد    سبعة عوامل شهرت طنجة عالميا وجعلت اسمها على كل لسان    "الخروج: آلهة وملوك".. فيلم يضرب الديانات الثلاث ب"عصا موسى"    دراسة: رسائل SMS تساعد المرضى على تذكر مواعيد أدويتهم اليومية    عميل موساد سابق يتهم الجنرال الدليمي بحرق جثة بنبركة    المأكولات البحرية والمكسرات تكافح السرطان    الاتفاق على الغاء النقطة المتعلقة بتفويت المخيم الدولي بالجديدة بعد 12 ساعة من النقاش داخل دورة المجلس الاستثنائية    سان لورينزو الارجنتيني يلحق بريال مدريد في اللقاء النهائي    الجيش يفاوض العامري لتعويض الطاوسي    فريق البابا المفضل يتأهل لمواجهة الريال في نهائي الموندياليتو بمراكش    غوركيف يتمنى بقاء براهيمي في بورتو    مأساة أسرة مغربية مهددة في إيطاليا    رسالة مستعجلة إلى السيد رئيس الحكومة    المغرب ستُجهز السنغال للكان    كراماريتش يكشف عن الدوري المُفضل له    أستاذة وعلماء يبرزون بتطوان حاجة الأمة للاقتداء بالنبي (ص)    وفاة أحد التلاميذ وراء عملية تلقيح تلاميذ مدرسة خصوصية بطنجة ضد المينانجيت    حجاب الموضة أم لباس الفتنة والإثارة    مهمات العالم والداعية من خلال "الرّسالة العِلمية"    مُجَرَّدُ أَسْئِلَةٍ عَلَى هَامِشِ وَفَاةِ عَبْدِ اللهِ بَاهَا    سبحان الله:ستيني يلقى ربه قبيل صلاة الفجر ساجدا داخل مسجد بالراشيدية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

دمنات : السياحة البيئية في خدمة الانسان والبيئة


السياحة البيئية بدمنات في خدمة الانسان والبيئة
في إطار انشطة مشروع إمينفري وبهدف وضع ميثاق للسياحة البيئية بمنطقة دمنات نظمت جمعية مدرسي علوم الحياة والارض فرع دمنات يوما دراسيا حول " السياحة البيئية " يوم السبت 8 مارس 2008 ويتضمن برنامج اليوم الدراسي بعد كلمة الجمعية والضيوف عرضا حول السياحة البيئية للأستاذ أحمد أوهمومن كلية العلوم السملالية بمراكش . وعرض حول المؤهلات السياحية البيئية بمنطقة دمنات من إعداد جمعية مدرسي علوم الحياة والأرض. ثم تلى العرضين مناقشة وبعدها توزع المشاركون على ورشتين الأولى من تأطير الأستاذ أحمد حميد مندوب وزارة التربية الوطنية بنيابة أزيلال وتناولت الورشة موضوع السياحة البيئية والتنمية أية علاقة؟ أما الورشة الثانية انكبت على موضوع كيفية المحافظة على المؤهلات السياحية بدمنات وتثمينها : بلورة ميثاق محلي في السياحة البيئية. كان من المفروض حسب البرنامج الموزع من طرف الجمعية أن ياطرها السيد عبد العزيز عنكوري مندوب وزارة التربية الوطنية بنيابة قلعة السراغنة ( وهو بالمناسبة أحد أصدقاء مدينة دمنات) _ علمنا في ما بعد أنه كان مريضا وأدخل أحد المصحات بمدينة مراكش نتمنى له الشفاء العاجل_ ناب عنه السيد أحمد أهمو في ذلك . في الأخير تمت قراءة أعمال الورشتين وتم تبني المدار السياحي الطبيعي الخلاب الذي اشتغلت عليه الجمعية في إطار مشروعها ، والمدار يبلغ بين 6 و 7 كلم قابل للتغيير بالزيادة أو النقصان حسب الرغبة والقدرة وينتهي بزيارة مركز التربية البيئية . والمدار سيمكن السائح من العديد الإمتيازات كرياضة المشي والإسترخاء في جو هادئ ومأمن ، والمزيد من المعارف البيئية والإكتشافات البيولوجية والجيولوجية والثقافية . بحيث أن المدار توجد به مغارة إمينفري ( القنطرة الطبيعية ) والموقع ذو أهمية بيوليوجية وجيولوجية يغري بالمشاهدة لما يتوفر عليه من امكانيات سياحية لا يستهان بها بحيث يمكن الاستمتاع بمشاهدة أنواع من الطيور كالحمام الزاجل ، والخطاف والغراب ذو المنقار الأصفر، والبعض من الطيور الجارحة . وبالمدار يمكن كذلك الوقوف على مآثر تاريخية كدار مولاي هشام والقنطرة التاريخية لأيت الراس . وبدوار إغرفان يمكن للسائح أن يكتشف التنوع النباتي والمزروعات كالفصة والنعناع .... إلخ وبدوار بوغرارت حيث يمكن الاستمتاع بصورة بانورامية لمدينة دمنات كما يمكن الوقوف ومشاهدة الصانع التقليدي يضع لمساته الفنية على الأواني والأدوات الخزفية التقليدية وكل مراحل صناعة الخزف والأفرنة التقليدية ثم الأفرنة الغازية لطهي الخزف كما يحتوي المدار على مساحات للأنشطة الخاصة بالأطفال .كما يمكن الاستمتاع بأكلات في الهواء الطلق من إعداد سكان المنطقة .
في الحقيقة قامت الجمعية بعمل جبار من أجل اكتشاف المدار واحصاء بشكل علمي غير قابل للجدل لكل مؤهلاته بحيث تتوفر الجمعية الآن على دراسة لكل أنواع الطيور والحيوانات والحشرات والنباتات ونقط الماء بالمدار. وذلك من أجل سياحة بيئية في خدمة الانسان والبيئة . هنيئا للجمعية على مجهودها ومرحبا بالزوار الرسالة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.