السلطات المحلية تشن حملة على البائعين المتجولين وتزيل سوقا عشوائيا بمدخل الجديدة + صور    بالفيديو. بكاء وحزن الفنانين خلال جنازة الكوميدي "تيكوتا"    الأناضول: مصر اعترضت على دعوة الاتحاد الإفريقي تركيا وقطر لحضور اجتماع حول ليبيا.. وتبحث خيارين    إدانة معتقلي مركز النداء بالجديدة بالسجن النافذ والغرامة المالية    انقلاب على الطبيعة. قطيع جاموس يقتل ثلاثة أشبال إنتقاما من أسود أكلوا فرد من القطيع + فيديو    ستة منهم أخلي سبيلهم بعد استنفاذهم مدة العقوبة: استئنافية الرباط تؤيد الأحكام الابتدائية بالسجن 5 سنوات وشهرين في حق 19 من مشاغبي مباراة الجيش الملكي والدفاع الجديدي    لِي جُونْ..مؤسس عملاق الهواتف الذكية "أبل الصين"    فيديو: ملك السعودية الجديد يوقف استقبال أوباما ويذهب للصلاة    غريب.. إستخدام تغريدات التويتر كمؤشر لإنتشار أمراض القلب    فيديو: داعش تقطع رأس خالف "القواعد الشرعية"    جهة تطوان -الحسيمة- طنجة نريدها    حول السنة الأمازيغية والتقويم الزراعي إلى المسمى محمد أقديم    على هامش تعديل المسطرة الجنائية المتعلقة بمكافحة الإرهاب: مطالبات بمنظومة قانونية متكاملة لمواجهة الإرهاب واستياء من تخفيض العقوبات على المحرضين ودعاة التطرف    ***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***    العنصر يجمد حركة إعفاءات وتنقيلات الوزير أوزين المقال    صحف الأربعاء:زعيم حزب سياسي اشترى حيا آهلا بالسكان مقابل 14 درهما للمتر المربع وقناص الدركيين ما هو إلا عنصر مطرود من جهاز الدرك    كتيبة من محامي الدولة للدفاع عن رونالدو    فيروس أنفلونزا قاتل ينشر الرعب في الجزائر والسلطات غائبة    باريس: الشرطة تمنع الجزائريين من الاحتفال بالتأهل لربع نهاية الكان    سينمائيون يناقشون بطنجة واقع الأندية والمهرجانات السينمائية    (+فيديو)بدء المراسيم وتوافد الفنانين والمحبين في تشيع جنازة الفنان "تيكوتا"    "كلثومة تمازيغت"تواصل تألقها بإصدار ألبومها الجديد.    الرأس الأخضر وزامبيا تعادلا سلبا وخرجا خاليي الوفاض من كاس أمم إفريقيا: تونس والكونغو الديمقراطية إلى ربع النهائي: نسور قرطاج عوضوا خيبة أمل النسخة الأخيرة في جنوب إفريقيا وسيلاقون أصحاب الأرض غينيا الاستوائية    سان جيرمان يعطل مفاوضات راموس مع الريال    ملفات ساخنة على طاولة أوباما في الرياض على رأسها الحوثيون وداعش وإيران.. واشنطن محتاجة لتعاون الرياض أكثر من أي وقت مضى خاصة في حرب التحالف على تنظيم الدولة    الدفاع يطالب باستدعاء الشهود ومصرحي المحضر في ملف الأمنيين بالفرقة الوطنية: المطالبة بالإفراج عن شكاية موضوع تعذيب منذ أكثر من سنة ونصف    إطلاق الرصاص بابن مسيك لتوقيف أخطر مجرم    الكوت ديفوار تواجه الكاميرون في مباراة شبه "نهائي مبكر"    "شارلي ايبدو".. مَنْ أَمِنَ العِقابَ أسَاءَ الأدَب    تناول اللوز يوميا يخفض الوزن والكوليسترول    عن أي ريف يتحدث هؤلاء العبيد ؟    ومغريب هادا. زعيم سياسي شرى حي بسكانه وغير ب14 درهما للمتر ولاعبة هازينها فباياص الموتى ومدربها وقف الماتش وخلى صاحبتها تهزها على ظهرها    طنجة: مصرع سيدة في حادث إصطدام حافلة بسيارة بمنطقة أكزناية    بعد فوزها على السنغال: الجزائر تتأهل للدور القادم    شهادة مؤثرة لتلميذة ناجية من حادثة سير سيارة النقل المدرسي المأساوية بأفورار    بن مسعود: لا نجيد توزيع الأموال وإبرام الصفقات ورأس مالنا " المعقول"    الملك يكافئ 10 مصلين صلوا معه الفجر ب"كريمات" و"رحلة حج"    عاجل القتلى الاجانب في هجوم طرابلس هم اميركي وفرنسي وفيليبينيتان وكوري    الزمامرة: ندوة حول حياة الإمام مالك العلمية    بوليف: العرب يفقدون 2% من ناتجهم المحلي الإجمالي بسبب ضعف التنسيق في التجارة والنقل    الوزير بوسعيد: 20 بالمائة من الجمعيات فقط هي التي تحتكر 80 بالمائة من الدعم العمومي    هل مدينة طنجة في باكستان! لماذا تمنع السلطات كل شيء وتسمح للسلفيين بالتحريض ضد الصحفيين والكتاب ولعنهم وتقديم أسمائهم لمن ينوي قتلهم    الوداد يَستعِيد هجهوج وبرابح أمام "الماص" بعد شَهرٍ مِن الغِياب‎    يوميات مهرجان طاطا الدولي للمسرح بحضور العديد من المسرحيين المغاربة: طاطا تحتفي بالمسرح المغربي    الملك يكرم أشخاصا صلى معهم صلاة الفجر بفاس    شكري موساوي .. قصة نجاح شاب من الحسيمة بهولندا    مديرية الضرائب «تراجع» أسعار العقار بالدار البيضاء    اتصالات المغرب تقتني 6 من فروع شركة "اتصالات" الاماراتية في إفريقيا    قراءة في الصحف المغربية الصادرة اليوم    هل أصبحت الرواية ديوان العرب المعاصر( ج1)    عرض افتتاحي بفاس لمسرحية "لميكرفووو"    بيردمان يحصد جائزة .. منتجي هوليوود ويقترب من أوسكار أفضل فيلم    إطلاق 212 مشروعا استثماريا بجهة الغرب خلال 2014    فيديو..وفاة كبير مؤذني الحرمين كامل نجدي    طنجة: بروتوكول تعاون بين المعهد العالي الدولي للسياحة وجامعة ألغارف البرتغالية    مراكش: الدورة الثانية للمنتدى الإفريقي للصحة "أفري سونتي" يومي 25 و26 فبراير المقبل    مخاوف بشأن السلامة تعرقل استخدام عقاقير واعدة لعلاج السرطان    مفاجأة.. التمارين التخيلية تحافظ على رشاقة جسمك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

دمنات : السياحة البيئية في خدمة الانسان والبيئة


السياحة البيئية بدمنات في خدمة الانسان والبيئة
في إطار انشطة مشروع إمينفري وبهدف وضع ميثاق للسياحة البيئية بمنطقة دمنات نظمت جمعية مدرسي علوم الحياة والارض فرع دمنات يوما دراسيا حول " السياحة البيئية " يوم السبت 8 مارس 2008 ويتضمن برنامج اليوم الدراسي بعد كلمة الجمعية والضيوف عرضا حول السياحة البيئية للأستاذ أحمد أوهمومن كلية العلوم السملالية بمراكش . وعرض حول المؤهلات السياحية البيئية بمنطقة دمنات من إعداد جمعية مدرسي علوم الحياة والأرض. ثم تلى العرضين مناقشة وبعدها توزع المشاركون على ورشتين الأولى من تأطير الأستاذ أحمد حميد مندوب وزارة التربية الوطنية بنيابة أزيلال وتناولت الورشة موضوع السياحة البيئية والتنمية أية علاقة؟ أما الورشة الثانية انكبت على موضوع كيفية المحافظة على المؤهلات السياحية بدمنات وتثمينها : بلورة ميثاق محلي في السياحة البيئية. كان من المفروض حسب البرنامج الموزع من طرف الجمعية أن ياطرها السيد عبد العزيز عنكوري مندوب وزارة التربية الوطنية بنيابة قلعة السراغنة ( وهو بالمناسبة أحد أصدقاء مدينة دمنات) _ علمنا في ما بعد أنه كان مريضا وأدخل أحد المصحات بمدينة مراكش نتمنى له الشفاء العاجل_ ناب عنه السيد أحمد أهمو في ذلك . في الأخير تمت قراءة أعمال الورشتين وتم تبني المدار السياحي الطبيعي الخلاب الذي اشتغلت عليه الجمعية في إطار مشروعها ، والمدار يبلغ بين 6 و 7 كلم قابل للتغيير بالزيادة أو النقصان حسب الرغبة والقدرة وينتهي بزيارة مركز التربية البيئية . والمدار سيمكن السائح من العديد الإمتيازات كرياضة المشي والإسترخاء في جو هادئ ومأمن ، والمزيد من المعارف البيئية والإكتشافات البيولوجية والجيولوجية والثقافية . بحيث أن المدار توجد به مغارة إمينفري ( القنطرة الطبيعية ) والموقع ذو أهمية بيوليوجية وجيولوجية يغري بالمشاهدة لما يتوفر عليه من امكانيات سياحية لا يستهان بها بحيث يمكن الاستمتاع بمشاهدة أنواع من الطيور كالحمام الزاجل ، والخطاف والغراب ذو المنقار الأصفر، والبعض من الطيور الجارحة . وبالمدار يمكن كذلك الوقوف على مآثر تاريخية كدار مولاي هشام والقنطرة التاريخية لأيت الراس . وبدوار إغرفان يمكن للسائح أن يكتشف التنوع النباتي والمزروعات كالفصة والنعناع .... إلخ وبدوار بوغرارت حيث يمكن الاستمتاع بصورة بانورامية لمدينة دمنات كما يمكن الوقوف ومشاهدة الصانع التقليدي يضع لمساته الفنية على الأواني والأدوات الخزفية التقليدية وكل مراحل صناعة الخزف والأفرنة التقليدية ثم الأفرنة الغازية لطهي الخزف كما يحتوي المدار على مساحات للأنشطة الخاصة بالأطفال .كما يمكن الاستمتاع بأكلات في الهواء الطلق من إعداد سكان المنطقة .
في الحقيقة قامت الجمعية بعمل جبار من أجل اكتشاف المدار واحصاء بشكل علمي غير قابل للجدل لكل مؤهلاته بحيث تتوفر الجمعية الآن على دراسة لكل أنواع الطيور والحيوانات والحشرات والنباتات ونقط الماء بالمدار. وذلك من أجل سياحة بيئية في خدمة الانسان والبيئة . هنيئا للجمعية على مجهودها ومرحبا بالزوار الرسالة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.