وكالة الأنباء الأرجنتينية: تندوف مرتع لدعم الإرهاب وعصابات الجريمة المنظمة العابرة للحدود    الرباح: لا علاقة لوزارة التجهيز بالزفت المغشوش    صحيفة "لا راثون" الاسبانية: تنمية الصحراء حسنت بشكل ملحوظ جودة حياة الساكنة    فوزي لقجع: الزاكي مدربا إلى أن يثبت العكس !    محكمة فاس تقاضي طبيبا مغربيا بتهمة قتل زوجته    عااجل بالفيديو والصور:زلزال عنيف يضرب تايوان ومشاهد مروعة لمباني سوّيت بالأرض    عرض لأبرز اهتمامات اليوم للصحف الأوروبيّة    الأمم المتحدة : المغرب يبعث "رسالة واضحة" للمجموعة الدولية على التزامه لفائدة المناخ    فيلم مغربي يتوج بالجائزة الذهبية في مهرجان الأقصر    بيار أبي صعب: رحيل الطيب الصديقي.. أورسون ويلز العرب    الربيعي وسعادة يهديان المغرب فوزين في أمسية السلسلة العالمية للملاكمة    الداخلية تسمح للبيضاويين متابعة المباريات في "دونور" رغم اعتراض الشركة المكلفة    فارس النخيل ينهزم وديا امام القرش المسفيوي‎    برشلونة يحافظ على صدارة تصنيف للأندية الأوروبية + الترتيب    شارع اسمارة اللي تشهر فاكديم ايزيك ولى محمد السادس"    بهذه العبارات وصفت اللجنة الأوربية "نور1" وهذه أصداء المشروع الكبير في الصحافة العربية والدولية    الرباح يتفاعل مع قضية الشاب "مول الزفت" الذي فضح المسؤولين    "ميرسديس" تكرم مغربي حافظ على السيارة التاريخية "240"    مجموعة تفكير دولية: المغرب مدافع رائع عن القضية الإفريقية في مجال مكافحة التغيرات المناخية    إدريس بنهيمة هل هي بداية النهاية ؟    المغرب يفقد أحد أعمدة الفن المسرحي الطيب الصديقي    القبيلة تؤجل ديمقراطية الأحزاب    "لافينيت" الرقمية... الخل على الخميرة    اعتقال عوني سلطة متلبسين بتسلم رشوة 10 آلاف درهم داخل مقهى    يوسف عدنان يسجل هدف قاتل لفريقه ويهديه فوز مهم في الليغ 2    المغاربة ينفقون 415 درهما على الدواء سنويا    أرباب المقاولات يتوقعون نمو نفقات الاستثمار بتمويل ذاتي ب69%    ألمانيا تستثني "الشواذ" من الترحيل إلى المغرب    مصرع شخص وجرح اثنين في اعتداء مسلح على أحد فنادق دبلن بايرلندا(+فيديو)    إيقاف مدافع فالنسيا مصطفي لمباراة واحدة    الاعتداء على طبيبين بالناظور والأطباء يهددون بانتقال جماعي من المدينة    جيفرسون.. الرئيس الأمريكي الذي "أخفى إسلامه"    "الطائرة الخفية".. جديد "كوكب اليابان" في المجال العسكري    إعتقال ثلاثة مغاربة بينهم فتاة حاولوا التسلل من تونس نحو ليبيا    المكتب الشريف للفوسفاط.. استثمارات مهمة لتعزيز الجاذبية الاقتصادية للأقاليم الجنوبية للمملكة    ستيفن هوكينغ يحذر من "علماء مجانين" قد يبيدون البشرية    علماء صينيون يصنّعون أول كبد بشرية في العالم    ساعة إضافية على الكرسي أو الأريكة قد تصيبك بالسكري    برنامج "إنكوربورا" يعلن عن تسليم جائزته لإدماج الشباب في طنجة    هيفاء وهبي وسلاف فواخرجي ضمن أجمل عشرة نساء بالعالم    بوتين يترقب سقوط حلب السورية لتحقيق انتصار شخصي    مقتل 30 شخصا في اشتباكات عنيفة في جنوب شرق ليبيا    "تاكسي طهران".. صورة عن إيران بعين المخرج/السائق جعفر بناهي    العلماء يفكون شفرة جينات "بق الفراش" تمهيدا لمكافحته بالمبيدات    التوقيع على اتفاقية شراكة حول قانون المقاول الذاتي بين مجموعة القرض الفلاحي وبريد المغرب    المجلس الجماعي لأيت ملول يعقد دورته العادية و يصوت على مجموعة من المشاريع    المحطة الطرقية بطنجة .. بؤرة سوداء وسط مركز المدينة    دراسة حديثة تربط بين العقم لدى النساء والتعرض لأدخنة السيارات    أزيد من 53 مليار درهم لإنجاز 443 مشروع استثماري بجهة العيون الساقية الحمراء خلال الفترة 2003 و2015    جهة العيون – الساقية الحمراء.. إنجاز أزيد من 44 ألف وحدة سكنية لتلبية الطلب المتزايد والقضاء على السكن غير اللائق    وفاة الفنان المسرحي الطيب الصديقي    ثريا جبران تنعي الكبير الطيب الصديقي و جثمان الفقيد سيتم تشييعه غدا الى مقبرة الشهداء بالدارالبيضاء    أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد الحسن الثاني بمدينة العيون    الدورة السادسة "بيينال مراكش".. الفنان جياكومو بوفاريني ران ينجز أكبر لوحة فنية بشمال افريقيا في مدينة الصويرة    الشاب خالد : الله انسان زوين وهو الباطرون وساكن فالسما (فيديو)    بعد إعفاء فقيه سلا، من يعفي فقيه الحكومة؟    أوباما يشيد بالإسلام المعتدل الذي تبناه المغرب تحت رعاية أمير المؤمنين    الإطارالشرعي والدعوة إلى المبادرة (2/2)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دمنات : السياحة البيئية في خدمة الانسان والبيئة


السياحة البيئية بدمنات في خدمة الانسان والبيئة
في إطار انشطة مشروع إمينفري وبهدف وضع ميثاق للسياحة البيئية بمنطقة دمنات نظمت جمعية مدرسي علوم الحياة والارض فرع دمنات يوما دراسيا حول " السياحة البيئية " يوم السبت 8 مارس 2008 ويتضمن برنامج اليوم الدراسي بعد كلمة الجمعية والضيوف عرضا حول السياحة البيئية للأستاذ أحمد أوهمومن كلية العلوم السملالية بمراكش . وعرض حول المؤهلات السياحية البيئية بمنطقة دمنات من إعداد جمعية مدرسي علوم الحياة والأرض. ثم تلى العرضين مناقشة وبعدها توزع المشاركون على ورشتين الأولى من تأطير الأستاذ أحمد حميد مندوب وزارة التربية الوطنية بنيابة أزيلال وتناولت الورشة موضوع السياحة البيئية والتنمية أية علاقة؟ أما الورشة الثانية انكبت على موضوع كيفية المحافظة على المؤهلات السياحية بدمنات وتثمينها : بلورة ميثاق محلي في السياحة البيئية. كان من المفروض حسب البرنامج الموزع من طرف الجمعية أن ياطرها السيد عبد العزيز عنكوري مندوب وزارة التربية الوطنية بنيابة قلعة السراغنة ( وهو بالمناسبة أحد أصدقاء مدينة دمنات) _ علمنا في ما بعد أنه كان مريضا وأدخل أحد المصحات بمدينة مراكش نتمنى له الشفاء العاجل_ ناب عنه السيد أحمد أهمو في ذلك . في الأخير تمت قراءة أعمال الورشتين وتم تبني المدار السياحي الطبيعي الخلاب الذي اشتغلت عليه الجمعية في إطار مشروعها ، والمدار يبلغ بين 6 و 7 كلم قابل للتغيير بالزيادة أو النقصان حسب الرغبة والقدرة وينتهي بزيارة مركز التربية البيئية . والمدار سيمكن السائح من العديد الإمتيازات كرياضة المشي والإسترخاء في جو هادئ ومأمن ، والمزيد من المعارف البيئية والإكتشافات البيولوجية والجيولوجية والثقافية . بحيث أن المدار توجد به مغارة إمينفري ( القنطرة الطبيعية ) والموقع ذو أهمية بيوليوجية وجيولوجية يغري بالمشاهدة لما يتوفر عليه من امكانيات سياحية لا يستهان بها بحيث يمكن الاستمتاع بمشاهدة أنواع من الطيور كالحمام الزاجل ، والخطاف والغراب ذو المنقار الأصفر، والبعض من الطيور الجارحة . وبالمدار يمكن كذلك الوقوف على مآثر تاريخية كدار مولاي هشام والقنطرة التاريخية لأيت الراس . وبدوار إغرفان يمكن للسائح أن يكتشف التنوع النباتي والمزروعات كالفصة والنعناع .... إلخ وبدوار بوغرارت حيث يمكن الاستمتاع بصورة بانورامية لمدينة دمنات كما يمكن الوقوف ومشاهدة الصانع التقليدي يضع لمساته الفنية على الأواني والأدوات الخزفية التقليدية وكل مراحل صناعة الخزف والأفرنة التقليدية ثم الأفرنة الغازية لطهي الخزف كما يحتوي المدار على مساحات للأنشطة الخاصة بالأطفال .كما يمكن الاستمتاع بأكلات في الهواء الطلق من إعداد سكان المنطقة .
في الحقيقة قامت الجمعية بعمل جبار من أجل اكتشاف المدار واحصاء بشكل علمي غير قابل للجدل لكل مؤهلاته بحيث تتوفر الجمعية الآن على دراسة لكل أنواع الطيور والحيوانات والحشرات والنباتات ونقط الماء بالمدار. وذلك من أجل سياحة بيئية في خدمة الانسان والبيئة . هنيئا للجمعية على مجهودها ومرحبا بالزوار الرسالة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.