وزير الداخلية المغربي يتباحث بإشبيلية مع نظيره الفرنسي    مجلس النواب يصادق بالأغلبية على تسع مواد في نظامه الداخلي تم تعديلها تفعيلا لقرار المحكمة الدستورية    حكاية سفير اسمه " بوقادوم " اصيب بالسعار وفقد صوابه…    العثماني: عينت رئيسا للحكومة بدون سابق إنذار ولا نكيد من أجل المسؤولية    الجواهري يوقع اتفاقتين بواشطن    الأمريكية «سبيس أكس» تطلق قمرا صناعيا تجاريا على متن صاروخ معاد    الناشطة السعودية منال الشريف تواصل معركة تمكين النساء في بلدها    "موغابي" يحدث وزارة للإيقاع ب"الفئران" المعارضة !!    توقيف ثلاثة أشخاص بطنجة متهمين بتجارة الاقراص الطبية المخدرة    بيان وبلاغ المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم كدش بورزازات‎    الدورة الثانية لمهرجان مكناس المنعقد من 20 إلى 27 أكتوبر 2017‎    معجونة جديد مايا الصعيدي    الدوزي والستاتي يقدمان ديو بالأمازيغية – فيديو    مادة في الفطر تبشر بعلاج للاكتئاب    مليون شخص يموتون سنويا بسبب نقص مسكن «المورفين»    صحيفة فرنسية تكشف سببا جديدا وراء رحيل نيمار عن برشلونة    85% من دخل الفقراء المغاربة يصرف في التغذية    ضمن مشروع توطين فرقة أرلكان بالمركب الثقافي بني ملال حفل الذاكرة المسرحية: تكريم، وفاء وتضامن    تدنيس قبور لمسلمين في لوزان السويسرية    هذا حكم مباراة أسود الأطلس أمام ساحل العاج في تصفيات المونديال    نوفاكوفيتش يعرض خدماته مجانا على ناديه السابق كولونيا    مدينة عربية تتصدر قائمة المدن الأكثر خطورة على حياة النساء بالعالم    مقتل صحفية "وثائق بنما" بتفجير سيارتها فى مالطا    طقس الثلاثاء..سحب منخفضة مع قطرات مطرية    زيدان: أحاول ألا أرتكب الحماقات    زوجة داعشي مغربي..هكذا شارك زوجي في عملية إحراق الطيار الأردني    مهرجان مينوركا الإسباني في ضيافة مهرجان سينما الشعوب المغربي    بعد السياسة والاقتصاد.."الضحك" لتعزيز روابط المغرب بافريقيا -فيديو    "تويتر" يعد بحجب تغريدات الكراهية والمضايقات الجنسية    حدث في مثل هذا اليوم:الشرطة الفرنسية تقتل 300 جزائريا    طنجة تحقق رقما قياسيا في جذب السياح الأجانب خلال 7 أشهر    لوفرين مدافع ليفربول يتهم لوكاكو بالخشونة    مدرب هندوراس يصف موعد مباراتي ملحق كأس العالم بأنه "غير إنساني"    اتفاق بين الجامعة ووزارة الصحة لتسهيل رحلات الجماهير إلى الكوديفوار    انخفاض وثيرة القروض البنكية في غشت 2017    ''سيمنس غاميسا''مشروع واعد يؤثث جاذبية طنجة الإقتصادية    لماذا رحل رونالدينيو عن برشلونة؟    جماعة المضيق تواصل أشغال دورة أكتوبر    تاريخ قرعة الهجرة لأمريكا    تسريبات تكشف عن عورة "العدالة و التنمية" بتطوان    "علي بابا" الصيني يزيح "أمازون" الأمريكي عن عرش التجارة الإلكترونية بالعالم    متابعة طبيبين إيطاليين بعد وفاة مغربية أثناء الولادة    المُتَّصِل المُنفصِل    العثماني يؤكد "مؤامرة" 8 أكتوبر    بوابة القصر الكبير .. عشر سنوات من العطاء في الإعلام المحلي    "غيابات حصاد" بين الرفض والترحيب!    منظمة المرأة التجمعية بجهة بني ملال_خنيفرة تخلذ اليوم الوطني للمرأة المغربية    سائقو تاكسيات يحتجون أمام قصر العدالة بوجدة    البيجيدي" يعد مقترح قانون لإلغاء تقاعد البرلمانيين"    مسجد النصر بمدينة فيلفورد البلجيكية ينظم أياماً تواصلية ناجحة مع الجالية المسلمة بغية إنشاء معهد لتعليم اللغة العربية و الدراسات الإسلامية.    صندوق النقد الدولي يشيد بالإصلاحات التي عرفها المغرب    " لغة السينما "..يجيب عن الأسئلة المقلقة للطريبق في الإخراج    دراسة: 253 مليون شخص حول العالم يعانون من ضعف البصر    هذا ما يحدث لشرايينك إذا تناولت الموز يوميا    باحث سعودي يرد على الريسوني بعد مقاله عن "الإسلام السعودي"    رجالُ الحموشي يَدحَرون "الدواعش".. ويُخرجونَهُم من جحور فسقِهم إلى زنزانة تأديبهم    تعرف على قارئ آية "إن شر الدواب عند الله" على مسامع البرلمانيين    شيخ مصري: كرة القدم حرام شرعا ولا فائدة من مشاهدتها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قضية تبديد واختلاس المال العام ببلدية دبدو
نشر في بيان اليوم يوم 03 - 06 - 2010

اخيرا محكمة الاستئناف بوجدة تعتبر الملف جاهزا بعد 18 جلسة
مثل محمد قدوري، الرئيس السابق لبلدية دبدو اقليم تاوريرت، أمام غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف الابتدائية بوجدة يوم الاربعاء 26 ماي 2010 في الملف رقم 26/07 بتهمة تبديد واختلاس المال العام المنصوص عليها وعلى عقوبتها طبقا لمقتضيات الفصل 241 من القانون الجنائي٬
وتنصب عن المطالب بالحق المدني فيلالي اسماعيل الرئيس السابق ومن معه من مستشاري المعارضة الاستاذ محمد طارق السباعي، المحامي بهيئة الرباط، وبدعم من الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب.
ويندرج هذا الدعم في إطار قراراتها القاضية بتبني القضايا المعروضة أمام المحاكم المغربية والتنصيب كمطالب بالحق المدني، والتعامل بصرامة مع المفسدين وناهبي ثروات البلاد من أجل حماية المال العام للإقلاع ببلادنا نحو تحقيق الآمال المنشودة...
ويرجع تاريخ هذه القضية الى 26 ماي 2004 تاريخ اول محضر تم تحريره من طرف المركز القضائي بتاوريرت، حيث صدر أمر بالإحالة على غرفة الجنايات من طرف قاضي التحقيق البشير بوحبة بتاريخ 12/2/2007.. ومنذ ذلك التاريخ أدرج الملف ب18 جلسة تم تأخيرها للمرة التاسعة عشرة ليوم 8 يونيه 2010 واعتبار القضية جاهزة.
الجديد في القضية هو أن دفاع المتهم تقدم باسم الرئيس الحالي اليماني عبيدي (حزب الاستقلال) بالمقرر المتخذ من طرف المجلس البلدي بتاريخ 9/4/2010، والرامي إلى طلب تنازل عن هذا الملف تنازلا تاما لارجعة فيه وتبليغ ذلك إلى القضاء، الشيئ الذي تصدى له دفاع المشتكي واعتبر المقرر باطلا ومهينا للقضاء وتدخلا سافرا في شؤونه، على اعتبار أن الدعوى العمومية أصبحت ملكا للمجتمع ولا حق لأي كان أن يؤثر على القضاء بمقررات خارجة عن القانون ،خصوصا وأن الملف يضم اختلاسات ثابتة بوثائق دامغة وبشهادة شهود أدو ا اليمين القانونية، وتقدر الأموال الضائعة في مشاريع وهمية ومشتريات وإصلاحات لا وجود لها ب862135.00 درهم.
ملاحظة: على الهامش خلف حضور الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب صدى وسط المتتبعين و لدى العديد من الفعاليات، وتم الاتفاق على تأسيس فرع وجدة للهيئة بتاريخ 8/6/2010 لتأطير المواطنين ونشر ثقافة القدوة والامتثال للقانون.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.