برقية تعزية من جلالة الملك إلى الملك فيليبي السادس والملكة ليتيسيا    بوتفليقة يبلغ الملك حرصه البالغ على مواصلة العمل معه    حضيو راصكوم: زيوت فاسدة تُرَوَّجُ باسواق الحسيمة والناظور والدريوش !!‎    استعراضات جوية لطيران القوات الملكية بالمضيق ومارتيل    عبارات عنصرية تهدد الجالية المغربية ب "طاراغونا" بسبب حادث برشلونة الارهابي    عفو ملكي عن عدد من المعتقلين السلفيين المحكومين بعقوبات تصل إلى الإعدام    إرهاب.. تنظيم "الدولة الاسلامية" يتبنى اعتداءات إسبانيا وروسيا    اعتقال 4 مغاربة للاشتباه في صلتهم بحادث الطعن في فنلندا    والد الشقيقين أوكابير يتواجد بالمغرب وهذا ما قاله بعد تورط إبنيه في هجوم برشلونة    أشرف حكيمي يجدد عقده مع ريال مدريد    دورتموند يوافق على بيع ديمبلي لبرشلونة بشرط واحد    بوفال لم يشارك فوز فريقه    الأشبال يواجهون منتخبا أوروبيا وإفريقيا    دي خيا سيرحل الى ريال مدريد في هده الحالة فقط    صادم: مهاجرة مغربية تفقد السيطرة على سيارتها و تتسبب في مقتل طفلين وإصابة آخرين    مجموعة جديدة من سجناء "حراك الريف" تستفيد من العفو الملكي    رئيس جماعة بركان يكذب هشام الكروج بخصوص دعمه للجماعة بمبلغ 250 مليون سنتيم    زوج باطمة: قدوم "غزل" عوضني عن رحيل حلا وأخواتها    الدكتور محمود هبان يكشف خطر النفايات المنزلية المنتشرة بشوارع الناظور على صحة الإنسان    مطاحن زين تنفي "تلوث الإتقان" بقصدها القضاء    بعد إيبولا..مرض خطير قاتل يفتك ب 62 مواطنا نيجيريا    تهريب مخدرات يقود فرنسيا إلى أصفاد الشرطة بميناء طنجة المتوسط    فتاة تضع حدا لحياتها بعد إرغامها على الزواج بضواحي تنغير    داعش يعلن مسؤوليته عن حادث الطعن في سيبيريا بروسيا    ارتفاع عدد سياح الصين في المغرب    ريال مدريد يحصن جوهرة الكلاسيكو السوبر    سان جيرمان يوجه الضربة الثانية لبرشلونة و يتعاقد مع هذا النجم !    ابتسام تسكت "عروس" على دراجة نارية -فيديو    هجوم برشلونة: الشرطة الإسبانية تطارد المغربي يونس أبو يعقوب    وفاة وزير الأوقاف السابق عبد الكبير المدغري    ماحقيقة اعتقال الفنان عمرو يوسف وزوجته كندة علوش بسبب الهيروين؟    وزارة الداخلية تعد لائحة لرؤساء جماعات محلية لعزلهم    الأرصاد: طقس الأحد حار.. و45 درجة في بعض مناطق المغرب    تفاصيل عرض برشلونة الذي رفضه ليفربول    شاهد 11 صورة ستصدمك من "ناسا" لتأثر الأرض بتغير المناخ    وداعا خالد مشبال..أيها الإعلامي الكبير    الكينغ محمد منير صوت يعلو بالغناء رغم المرض وتقدم السن بتونس    طلحة جبريل يكتب: عبد الكريم غلاب    192 اعتداء على مسلمين بألمانيا في ثلاثة أشهر وإلقاء القبض على واحد فقط    تهديدات ترامب تسبب أكبر نزوح عن الأسهم في 10 أسابيع    انخفاض نسبة الاحتياطيات الدولية للمغرب ب"13,5″    الإعلامي خالد مشبال يغادر إلى دار البقاء    إدارة سجن عين السبع تنفي دخول معتقلي أحداث الحسيمة في إضراب عن الطعام    لي باغي يحضر عرس مجنات في القاهرة... ها الدعوة    مواطنون إسبان يمنعون مظاهرة ضد الإسلام في برشلونة    جلالة الملك يعزي ملك إسبانيا إثر الإعتداء الإرهابي على الابرياء بمدينة برشلونة    اللمة 14 بوادي لو التنمية والتعدد الثقافي    أكادير: فنان أمازيغي يفترش الأرض يثير غضب و استغراب الحضور    الملايين في انتظار ظاهرة تحدث "مرة في القرن"    بالصور. مرض غريب رد بنادم نصف وحش    تلوث الهواء يرفع هرمونات التوتر ويؤدي لأمراض خطيرة    أولا بأول    بعد تذكرة الرصيف.. التذكرة المجانية للبرلمانيين تثير جدلا على فيسبوك    مفاجأة من ناسا وفيسبوك بمناسبة الكسوف الكلي للشمس    الحقد وحب الإساءة مرجع بعض «الوضاعين»    بالفيديو/ ما علاقة التكييف الهوائي وأمراض الصيف؟    بالحوار نصون التعايش    وفاة العلامة صالح بن عبد الله الإلغي رحمه الله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





د. مصطفى الراسي، اختصاصي العلوم الجنسية
نشر في بيان اليوم يوم 05 - 07 - 2010

العادة السرية ليست علاقة جنسية كاملة ولا يجب أن تشكل عقدة ذنب لدى المراهقين
الدكتور الراسي مصطفى، طبيب اختصاصي في العلوم الجنسية، متزوج وأب لثلاثة أطفال، وهو أيضا عضو نشيط في عدة جمعيات. يشتغل د. الراسي في عيادته الخاصة بمدينة وجدة منذ أزيد من 10 سنوات، حيث يساعد الأشخاص الذين يلجأون إلى استشارته في حل المشاكل والمتاعب الجنسية التي يمكن أن يتعرض لها الإنسان ذكرا أو أنثى في كل مراحل حياته، ذلك بهدف، كما يقول، «الوصول إلى ممارسة جنسية سليمة فيها من الرغبة والمتعة ما يساهم في توازن الفرد نفسيا واجتماعيا». وبمناسبة صدور كتاب له حول التربية الجنسية عند المراهقين، أجرينا معه الحوار التالي.
* صدر لك كتاب عنوانه»التربية الجنسية عند المراهقين» ما هي الفكرة وراء هذا الكتاب؟
- إن الناظر اليوم لما يعج به مجتمعنا من مشاكل جنسية كأمراض منتقلة جنسيا، والحمل خارج دائرة الزواج، والإجهاض، والاغتصاب والشذوذ، والمشاكل الجنسية بين الأزواج والتي تؤدي في كثير من الأحيان إلى تفكك الأسر والطلاق؛ يتضح بجلاء أن الأمر في أصله يرجع إلى قلة التكوين والتربية في المجال الجنسي.
لذلك كان هدف الكتاب هو تربية الجيل الصاعد لضمان صحة جنسية سليمة وآمنة من المخاطر والمنزلقات. واعتمدت في ذلك على التوجه إلى المراهقين بأسلوب بسيط وصور ومقاطع تشريحية، كما استعملت الكاريكاتور كوسيلة لإيصال مجموعة من الأفكار بأسلوب مرح ومضحك أحيانا حاولت من خلاله الإجابة على أهم تساؤلات المراهقين واستفساراتهم.
* ما هو تعريف العادة السرية؟
- هو نشاط سلوكي يهدف إلى إثارة الأعضاء الجنسية من أجل الحصول على اللذة، وتعتمد أساسا على استعمال اليد. ومنشأ هذا السلوك يبدأ من مرحلة الطفولة المبكرة حيث يبدأ الطفل رحلة العبث بأعضائه الجنسية واكتشاف أولى إرهاصات اللذة التي يمنحها له جسده.
ولكن ما أن تبدأ مرحلة المراهقة وارتفاع الهرمونات الجنسية لدى الذكر أو الأنثى حتى تأخذ العادة السرية شكلها النهائي. ويستمر الذكور البالغون خصوصا الذكور في الالتجاء إلى العادة السرية من حين لآخر؛ إذ تتحدث بعض الإحصائيات على أن 90 % من الرجال مارسوها بعد الزواج.
* هل للعادة السرية مخاطر على الصحة الجسدية والنفسية لممارسيها؟
- هناك حقا إشاعات كثيرة تروج في أواسط الشباب حول آثار جانبية للعادة السرية منها العقم، فقدان الذاكرة، تقوس الظهر وتساقط الشعر، ضعف النظر وغيرها كثيرة جدا. ودعني أؤكد لك أن هذا كله لا أساس له من الصحة بتاتا.
* ألا ترون أنكم بهذه الطريقة تشجعون على ممارسة العادة السرية؟
- لا أبدا العادة السرية يمارسها المراهقون منذ الأزل، ويحذر منها المربون بأفكار خاطئة فيتكون لدى المراهق عقدة ذنب على ذنب لم يرتكبه.
لابد أيضا من التنبيه أن العادة السرية ليست علاقة جنسية كاملة. لأن الجنس يتطلب طرفين وهنا لا يوجد طرف ثان بل هو اكتشاف للإحساسات الجنسية الناشئة.
* هل للعادة السرية إيجابيات؟
- هناك دراسات تؤكد أن الذين لم يسبق لهم أن مارسوا العادة السرية يعانون من مشاكل جنسية أكثر من غيرهم؛ وهذا تفسيره واضح لكون العادة السرية تعلم التحكم في القذف وتنمي الأحلام الشبقية، وهناك في الإثارة نقطة تسمى نقطة اللارجوع يكتشفها المراهق ويتحكم فيها.
ناهيك عن كونها طريقة آمنة لإفراغ الضغوط الجنسية التي تستبد بالمراهق بعيدا عن المغامرات الخطيرة التي لا يجني من ورائها إلا الأمراض المنتقلة جنسيا، والحمل غير المرغوب فيه وربما الإجهاض وغيرها.
* وماذا تقول في الإدمان عليها؟
- حالات الإدمان نادرة جدا. ولكي نعرِّف الإدمان فهو ممارسة العادة السرية بمعدل 21 مرة في الأسبوع أي 3 مرات في اليوم.
هذا طبعا مرض نفسي واضطراب لابد من مراجعة اختصاصي جنسي لمعالجته.
* لماذا يمارس الذكور العادة السرية أكثر من الإناث؟
- هذا كلام صحيح، فالإحصاءات تشير إلى أن أزيد من 90% من المراهقين الذكور يمارسون العادة السرية مقابل ما يقارب 40% من الإناث، وهذا راجع إلى سببين: الأول عضوي فالذكور أعضاؤهم الجنسية خارجية وظاهرة ويلمسها الذكر باستمرار أثناء التبول والاستحمام فيما تبقى الأعضاء الجنسية عند الأنثى داخلية ولا تلمسها إلا نادرا.
والسبب الثاني تربوي فالذكور لا ينهرهم أهلهم حين يتلاعبون بأعضائهم الحساسة في حين تتلقى الفتيات أقسى التحذيرات من العبث في الثنايا الداخلية لديهن.
* ماذا تعني لك هذه الكلمات؟
- الجنس: أكبر وأعظم شهوة يستطيع أن يحس بها الإنسان وهي سلاح ذو حدين حسب طريقة تصريفها.
الزواج: السبيل الوحيد والأوحد والآمن للتمتع بالجنس.
الحب: إحساس عظيم بفضله يستطيع الإنسان أن يصنع معجزات.
المراهقة: مرحلة عادية يمر بها كل إنسان تحتاج إلى رعاية استثنائية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.