وزير الداخلية يعلن إلغاء العمل ببطاقة الناخب في اقتراع 4 شتنبر    الكشاني يخطف الفوز لاتحاد طنجة على حساب برشيد في كأس العرش    الملك محمد السادس يطيح بوالي الحسيمة بسبب مهاجر    مزوار في طنجة: حنا ولاد ناس وحمامتنا لن تموت وعند المواجهة ما غادي يعجبكم حال    انخفاض قياسي ستشهده أسعار المحروقات بداية الشهر    حركة طالبان تقر بأنها أخفت خبر وفاة الملا عمر لأكثر من سنتين    مندوب الصيد البحري: نظام الكوطا لجني الطحالب البحرية جاء لحماية مناصب الشغل والرفع من الإنتاجية للسنوات القادمة‎    تحقيقات الفرقة الوطنية بالحسيمة تَعْصف بوالي الجهة    بشرى لكبار السن: السعودية تطلق قطارا لنقل العجزة للحج بهم بين الصفا والمروة    جون أفريك الدولية: الجزائر في حالة طوارئ وخطة تقشف بعد انهيار أسعار المحروقات    انخفاض أسعار الغازوال والبنزين على التوالي ب 30 و 75 سنتيما    اتلتيكو مدريد وايبار شريكان لسلتا فيغو وبرشلونة في الصدارة    بعد اصرار الكاتبين كراسيي ولوران: دار النشر "لوسوي": سالينا ما بقى كتاب على محمد السادس    إحباط محاولة تهريب أزيد 121من ألف أورو عبر معبر باب سبتة    مقتل 37 على الأقل في غرق قارب مهاجرين قبالة ليبيا    زخات مطرية وعواصف رعدية ستسجل يوم غد    قندهار إضافة للابداع الأدبى ومؤلفها جليل السرد    بالصور .. وزير خارجية فرنسا «سكران» خلال مؤتمر صحفي    أول أفواج الحجّاج المغاربة يغادر التراب الوطنيّ    مؤذن مصري متهم بترديد عبارة "الصلاة خير من الفيس بوك" بآذان الفجر    الزاكي لايهدأ له بال …ويقرا كل كبيرة وصغيرة عن خصومه…    | بطولة العالم لألعاب القوى .. فرح يحقق إنجازا تاريخيا وبولت يواصل حصد الذهب    | رودريغيز: الهدف في مرمى بيتيس أجمل ثلاثة أهداف في مسيرتي    عرائس بلا أعراس و ثنائية الحقيقة و الوهم..إصداران مسرحيان جديدان عن الهيئة العربية للمسرح    | توشاك يعلن أن لاعبيه في حاجة إلى العمل والناصري يكشف حقيقة اختفاء ديارا    قراءة في بعض صحف اليوم بأمريكا الشمالية    هؤلاء أول الملتحقين بمعسكر الأسود بأكادير    وفاة ويس كريفن مخرج أفلام (سكريم) عن 76 عاما    رئاسة جهة الدار البيضاء سطات تغري كبار المرشحين في استحقاقات 2015    قراءة في مضامين بعض الصحف المغاربية لليوم    | في منع الأحزاب الإسلامية من العمل السياسي    | إصابة 9 حالات بالجمرة الخبيثة الجلدي بميدلت    | الالتهابات الروماتيزمية ترفع خطر الإصابة بالأزمات القلبية ‫والسكتات الدماغية    | توقيف ابن برلماني جزائري حاول ترويج عملة مزيفة بوجدة    150 عنصرا يهاجمون محطة للبنزين بمكناس ويسطون على حقيبة مداخيلها    | اللجنة الوطنية لحماية المعطيات الشخصية تحذر من الاستعمال اللاقانوني للتكنولوجيا في الحملات الانتخابية    رسميا ... هاشم مستور إلى هذا النادي الإسباني    بالفيديو. تدخل أمني عنيف في حق مقاطعي الانتخابات وسط تازة وحملة اعتقالات واسعة    زوج كيم كاردشيان يرشح نفسه لرئاسة أمريكا    فرنسا: فيلم "الزين اللي فيك" لنبيل عيوش يفوز في مهرجان "أنغوليم"    | الفرقاء الليبيون يتوجهون إلى جنيف لعقد جولة حوار جديدة قبل العودة إلى الصخيرات    شريط ل «داعش» يظهر حرق أربعة مقاتلين شيعة    مكتب الصرف: انخفاض في العجز التجاري بنسبة 20.5    وفاة نزيل متأثرا بالحروق التي أصيب بها جراء حريق إجرامي    اجتماع طارئ لوزراء داخلية الاتحاد الأوروبي لبحث أزمة المهاجرين    "المغرب يتجه نحو ما لا تحمد عقباه"    محام مغربي سجل حديث الصحافي إريك لوران المتهم بابتزاز الملك محمد السادس    الاشتباه في حالة مرض إيبولا تستنفر المصالح الطبية بالدار البيضاء    باكستان تطالب الهند بضرورة الالتزام باتفاقية وقف إطلاق النار بين البلدن    مشاركة مغربية متميزة في المعرض الدولي للنسيج المنزلي بشانغهاي    مغاربة النرويج يساهمون باستمرار في تعزيز روابط الصداقة والتعاون بين البلدين    خلية من وزارة الصحة تحل بميدلت للتحقيق في موضوع الجمرة الخبيثة    العرض الإفتتاحي لفيلم "نصف السماء" بالدار البيضاء    الكشف عن أكبر حقل غازي على مستوى العالم في مصر يوفر احتياطات بنحو 30 تريليون قدم مكعب    علي الحجار يختتم مهرجان قلعة صلاح الدين للموسيقى والغناء بالقاهرة    دراسة علمية تعرفك بمسار اتخاذ القرار الحاسم في حياتك    حجاج يحتجون على رفع وزارة الأوقاف تكلفة أداء المناسك    امام مصري مصطياه فايسبوك. بغى يكول "الصلاة خير من النوم" كال "الصلاة غير من فيسبوك"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

د. مصطفى الراسي، اختصاصي العلوم الجنسية
نشر في بيان اليوم يوم 05 - 07 - 2010

العادة السرية ليست علاقة جنسية كاملة ولا يجب أن تشكل عقدة ذنب لدى المراهقين
الدكتور الراسي مصطفى، طبيب اختصاصي في العلوم الجنسية، متزوج وأب لثلاثة أطفال، وهو أيضا عضو نشيط في عدة جمعيات. يشتغل د. الراسي في عيادته الخاصة بمدينة وجدة منذ أزيد من 10 سنوات، حيث يساعد الأشخاص الذين يلجأون إلى استشارته في حل المشاكل والمتاعب الجنسية التي يمكن أن يتعرض لها الإنسان ذكرا أو أنثى في كل مراحل حياته، ذلك بهدف، كما يقول، «الوصول إلى ممارسة جنسية سليمة فيها من الرغبة والمتعة ما يساهم في توازن الفرد نفسيا واجتماعيا». وبمناسبة صدور كتاب له حول التربية الجنسية عند المراهقين، أجرينا معه الحوار التالي.
* صدر لك كتاب عنوانه»التربية الجنسية عند المراهقين» ما هي الفكرة وراء هذا الكتاب؟
- إن الناظر اليوم لما يعج به مجتمعنا من مشاكل جنسية كأمراض منتقلة جنسيا، والحمل خارج دائرة الزواج، والإجهاض، والاغتصاب والشذوذ، والمشاكل الجنسية بين الأزواج والتي تؤدي في كثير من الأحيان إلى تفكك الأسر والطلاق؛ يتضح بجلاء أن الأمر في أصله يرجع إلى قلة التكوين والتربية في المجال الجنسي.
لذلك كان هدف الكتاب هو تربية الجيل الصاعد لضمان صحة جنسية سليمة وآمنة من المخاطر والمنزلقات. واعتمدت في ذلك على التوجه إلى المراهقين بأسلوب بسيط وصور ومقاطع تشريحية، كما استعملت الكاريكاتور كوسيلة لإيصال مجموعة من الأفكار بأسلوب مرح ومضحك أحيانا حاولت من خلاله الإجابة على أهم تساؤلات المراهقين واستفساراتهم.
* ما هو تعريف العادة السرية؟
- هو نشاط سلوكي يهدف إلى إثارة الأعضاء الجنسية من أجل الحصول على اللذة، وتعتمد أساسا على استعمال اليد. ومنشأ هذا السلوك يبدأ من مرحلة الطفولة المبكرة حيث يبدأ الطفل رحلة العبث بأعضائه الجنسية واكتشاف أولى إرهاصات اللذة التي يمنحها له جسده.
ولكن ما أن تبدأ مرحلة المراهقة وارتفاع الهرمونات الجنسية لدى الذكر أو الأنثى حتى تأخذ العادة السرية شكلها النهائي. ويستمر الذكور البالغون خصوصا الذكور في الالتجاء إلى العادة السرية من حين لآخر؛ إذ تتحدث بعض الإحصائيات على أن 90 % من الرجال مارسوها بعد الزواج.
* هل للعادة السرية مخاطر على الصحة الجسدية والنفسية لممارسيها؟
- هناك حقا إشاعات كثيرة تروج في أواسط الشباب حول آثار جانبية للعادة السرية منها العقم، فقدان الذاكرة، تقوس الظهر وتساقط الشعر، ضعف النظر وغيرها كثيرة جدا. ودعني أؤكد لك أن هذا كله لا أساس له من الصحة بتاتا.
* ألا ترون أنكم بهذه الطريقة تشجعون على ممارسة العادة السرية؟
- لا أبدا العادة السرية يمارسها المراهقون منذ الأزل، ويحذر منها المربون بأفكار خاطئة فيتكون لدى المراهق عقدة ذنب على ذنب لم يرتكبه.
لابد أيضا من التنبيه أن العادة السرية ليست علاقة جنسية كاملة. لأن الجنس يتطلب طرفين وهنا لا يوجد طرف ثان بل هو اكتشاف للإحساسات الجنسية الناشئة.
* هل للعادة السرية إيجابيات؟
- هناك دراسات تؤكد أن الذين لم يسبق لهم أن مارسوا العادة السرية يعانون من مشاكل جنسية أكثر من غيرهم؛ وهذا تفسيره واضح لكون العادة السرية تعلم التحكم في القذف وتنمي الأحلام الشبقية، وهناك في الإثارة نقطة تسمى نقطة اللارجوع يكتشفها المراهق ويتحكم فيها.
ناهيك عن كونها طريقة آمنة لإفراغ الضغوط الجنسية التي تستبد بالمراهق بعيدا عن المغامرات الخطيرة التي لا يجني من ورائها إلا الأمراض المنتقلة جنسيا، والحمل غير المرغوب فيه وربما الإجهاض وغيرها.
* وماذا تقول في الإدمان عليها؟
- حالات الإدمان نادرة جدا. ولكي نعرِّف الإدمان فهو ممارسة العادة السرية بمعدل 21 مرة في الأسبوع أي 3 مرات في اليوم.
هذا طبعا مرض نفسي واضطراب لابد من مراجعة اختصاصي جنسي لمعالجته.
* لماذا يمارس الذكور العادة السرية أكثر من الإناث؟
- هذا كلام صحيح، فالإحصاءات تشير إلى أن أزيد من 90% من المراهقين الذكور يمارسون العادة السرية مقابل ما يقارب 40% من الإناث، وهذا راجع إلى سببين: الأول عضوي فالذكور أعضاؤهم الجنسية خارجية وظاهرة ويلمسها الذكر باستمرار أثناء التبول والاستحمام فيما تبقى الأعضاء الجنسية عند الأنثى داخلية ولا تلمسها إلا نادرا.
والسبب الثاني تربوي فالذكور لا ينهرهم أهلهم حين يتلاعبون بأعضائهم الحساسة في حين تتلقى الفتيات أقسى التحذيرات من العبث في الثنايا الداخلية لديهن.
* ماذا تعني لك هذه الكلمات؟
- الجنس: أكبر وأعظم شهوة يستطيع أن يحس بها الإنسان وهي سلاح ذو حدين حسب طريقة تصريفها.
الزواج: السبيل الوحيد والأوحد والآمن للتمتع بالجنس.
الحب: إحساس عظيم بفضله يستطيع الإنسان أن يصنع معجزات.
المراهقة: مرحلة عادية يمر بها كل إنسان تحتاج إلى رعاية استثنائية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.