تصنيف عالمي: الدار البيضاء مدينة متسخة وغير مرغوب فيها    تقرير الوكالة الوطنية لتقنين المواصلات: تر اجع أسعار المكالمات وتجمع بالرباط مدراء الطيف الترددي    الرباطية مريم الخمري وزيرة للتشغيل في الحكومة الفرنسية    ليبيا تمنع اليمنيين والإيرانيين والباكستانيين من دخول البلاد    مشايخ المسلمين بألمانيا يدعون إلى خلق 200 مسجد للاجئين المسلمين    هولندي بغا يقلد أفلام الأكشن وها أش وقع ليه (فيديو)    ‫سكان المنصورية ينوبون عن السلطات في وقف زحف البناء العشوائي ‫    إجراءات بلمختار بلإعادة التوجيه إلى الجذوع المشتركة المهنية    دوزيم تعيد بث مسلسل "مقطوع من شجرة" كاملا    عرض القفطان المغربي في أحد الفنادق المتواجد بأحد أكبر المنتجعات السياحية على الشريط الساحلي تمودا باي بتطوان    مفتي السعودية يعتبر فيلم "محمد رسول الله" الايراني "تشويها للاسلام"    علاج جيني يشفي فأرا من الصمم    حزب التقدم والاشتراكية يعتمد خطة تواصلية احترافية وعصرية    إحباط أول محاولة لالتحاق شاب يهودي بتنظيم "داعش"    | مسابقات وطنية للسباحة في مراكش في مياه متسخة    | الرجاء ينتظر الكوكب في نهاية قبل الأوان والوداد في امتحان ملغوم أمام الكاك .. ذهاب ثمن نهاية كأس العرش لكرة القدم    | غيابات في صفوف الجيش الملكي    ريَال مدريد يعتذر لحارسه كيلور نافاس    | من أجل عاصمة اقتصادية ذات قدرة عالية على التنافس على الصعيد الدولي والجهوي    في متابعتها لانطلاق الحملة الانتخابية للتقدم والاشتراكية بآزمور    البطاقة الوطنية تربك حسابات وزارة الداخلية    بنك المغرب يشدد الخناق على موقعي الشيكات بدون رصيد    الترفيحة بانت على المغاربة: المكتب الوطني للمطارات: 50 الف مغربي ركب فطيارات خاصة ف2014    المغرب يشارك في المعرض الدولي للأحذية "ميكام شويفنت"    'إطار الليل' فيلم بهويات متعددة لمخرجة مغربية عراقية    وفاة مخرج أفلام "الصرخة" فيس كرافن عن عمر يناهز 76 عاما    "البيجيدي" محيح في "الويب".. والعهدة على "سمارت أوول"    | بنكيران يعلن غزوة بدر يوم 4 شتنبر!    منظمة الشبيبة الاشتراكية تطلق «قافلة الكتاب للتواصل مع الشباب» لدعم مرشحات ومرشحي المعقول    | وفاة 4 أمريكيين بمرض المحاربين القدماء    | علماء يطورون مادة تحفظ المثلجات في الطقس الحار    الأمن يستمع إلى جراح اتهم بالإهمال نتج عنه وفاة سبعيني بسطات    رفع الحظر المفروض على جمع وتسويق الصدفيات بجمعة اولاد غانم والدار الحمرا بالجديدة    صدور المجموعة القصصية الجديدة "عندما نحب"    القائمة النهائية لبرشلونة في دوري الأبطال    | بنك المغرب: إيداعات الفاعلين الاقتصاديين تنخفض بنسبة 6,5 %    "الطيارة دارتها" بالمغربي شحشوح قبل لقاء ساو طومي    | عدد رحلات الحج المبرمجة هذه السنة يبلغ 62 رحلة    الزاكي يقفل باب المنتخب في وجه بوفال ويرحب بالمتألقين    | تعبئة في ألمانيا من أجل اللاجئين بمشاركة وسائل إعلام وشخصيات .. حرصا على إظهار وجه آخر لها منفتح على استقبال المهاجرين    وفاة 8 أشخاص بينهم طفلين في أخطر حريق عرفته باريس مند 2005    نتائج انتخابات 4 شتنبر قد تتأخر إلى مساء السبت أو الأحد    ضبط سفينة محملة بالأسلحة كانت متجهة إلى ليبيا قبالة جزيرة كريت    الدورة التاسعة للندوة الدولية حول المالية العمومية يومي 11 و12 شتنبر بالرباط    غرق تسعة مهاجرين سوريين على الأقل أثناء محاولتهم العبور من تركيا نحو اليونان    إيريك دوبون موريتي: تصريحات الصحافيين الفرنسيين لوسائل الإعلام أكاذيب يحاولان من خلالها الدفاع عن نفسيهما    أكادير: قضايا الدخول المدرسي وانشغالاته محور اجتماع جهوي بسوس ماسة درعة    عاجل.. مسلحون يخطفون 17 عاملا تركيا في بغداد    رسميا .. مانشستر قدم نجمه الجديد اليوم    رغم ارتفاع أسعار العقار.. المغاربة يقبلون أكثر على قروض السكن    "لائحة طعام" آخر غذاء على تيتانيك في مزاد علني    أمريكية تعثر على شبيهة لها "طبق الأصل"    الفنانة كارول سماحة ترزق ب"تالا"    لبنى أبيضار تنال جائزة أفضل ممثلة بمهرجان "أنغوليم"    الأشخاص الذين يعانون نقصا بالنوم أكثر عرضة للإنفلونزا    عدد رحلات الحج المبرمجة برسم موسم سنة 1436ه يبلغ 62 رحلة    عمالة إقليم تازة تقيم حفل استقبال و توديع حجّاج السَّنة بتازة    ماذا خلق الله في العدس ليجعله طعاماً مخصصاً بالإسم في القرآن الكريم؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

إملشيل: الاحتفال بثلاثين زوجا في موسم الخطوبة
نشر في بيان اليوم يوم 29 - 09 - 2010

تجذب قرية جنوب شرق المغرب أنظار آلاف الزوار المحليين والأجانب باحتضانها موسماً سنوياً للخطوبة، بعد فترة الحصاد ومع بداية فصل الخريف، يحتفل فيه العشرات من شباب المنطقة بمراسم زواجهم. وتشهد احتفالات الخطوبة والزواج الجماعي خلال موسم إملشيل طقوساً مبهرة تبرز غنى العادات والسلوكيات الاجتماعية، بالإضافة إلى رواج تجاري واقتصادي يتيح مساعدة سكان القرية على تحدي الفقر ولو لمرة واحدة في العام. ويعد موسم الخطوبة هذا، الذي سيقام في 23 سبتمبر (أيلول) الجاري لمدة 3 أيام بالقرب من منطقة إملشيل، بمثابة تقليد اجتماعي راسخ دأبت عليه قبائل تلك المناطق منذ أكثر من 45 عاماً.
احتفلت قبائل منطقة إملشيل (إقليم ميدلت) اليوم الخميس بالقرب من الولي الصالح سيدي محمد ألمغني بثلاتين زوجا خلال حفل جماعي عقد في إطار موسم الخطوبة إملشيل.
وجرى هذا الحفل، الذي تميز بحضور عامل إقليم ميديلت، السيد علي خليل، في جو احتفالي، وفقا لعادات وتقاليد القبائل في المنطقة، مكرسا في الوقت ذاته لتقليد اجتماعي يضرب بجذوره في عمق التاريخ بهذه المنطقة ومخلدا لأسطورة الحب الأبدي بين إيسلي (العريس) وتسليت (العروسة).
وتقدم العرسان، وهم يرتدون أفضل أزيائهم الأمازيغية التقليدية، أمام «العدول» لإضفاء الطابع الرسمي على علاقتهم، كما استمتع حشد كبير من مختلف الجنسيات، بإيقاعات شعبية لفرق أحيدوس وآيت حديدو التي تتغنى بتقاليد الزفاف الأمازيغي.
ويعرف موقع الموسم، الذي يقع على بعد حوالي 20 كيلومترا من مدينة إملشيل، وهو عبارة عن سوق تقليدي كبير، نشاطا اقتصاديا مكثفا خاصة سوق الأغنام والإبل.
ويضم موقع الموسم (ليضوض بالأمازيغية) معرضا للمنتجات المحلية، نظم بمبادرة من المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي لتافيلالت والنسيج الجمعوي بالمنطقة.
وعلى هامش الموسم تنظم جمعية أدرار العديد من الأنشطة الثقافية بما في ذلك مائدة مستديرة حول «دور الجمعيات والتعاونيات في التنمية المستدامة».
وفي هذا الصدد يقول رئيس الجمعية السيد هرو أبو شريف إنه «يجب بذل مزيد من الجهود للحفاظ على هذا موسم الخطوبة الذي يجب أن يكون لقاء حيث تتظافر جهود جميع الفاعلين التنمويين بالمنطقة لوضع مخططات عمل خاصة بها».
وتعود جذور إحياء موسم إملشيل إلى أسطورة رومانسية تحكى عن شاب من قبيلة آيت إبراهيم أغرم بفتاة من قبيلة أيت عزة، إلا أن العلاقة غير الودية التي كانت تسود بين القبيلتين حالت دون إتمام زواج الشابين. فبكى كل من العشيقين على حدة رفض الأبوين وشيوخ القبيلة (إمغارن) عقد قرانهما إلى حد أن دموعهما كونت البحيرتين التوأم «إسلي» و»تيسليت».
وتضيف الحكاية القديمة أن الشابين معاً لجآ إلى الجبل لندب حظيهما التعيس بسبب رفض القبيلتين زواجهما، وبكيا بغزارة إلى أن تكونت بحيرتان صغيرتان توجدان حالياً باسم «إيسلي» و»تيسليت»، أي العريس والعروسة، ويحج إليهما آلاف الزوار أثناء موسم الخطوبة بإملشيل، وتعويضاً عن ندمها على رفض زواج الشابين عزمت القبيلتان على التصالح وتزويج شباب المنطقة في ما بينهم فقط وعقد موسم خاص بالاحتفالات كل سنة.
ويفد مئات الشباب المرشحين للزواج إلى موسم إملشيل لاستكمال إجراءات الزفاف تزينهم أزياء تقليدية من قبيل لباس الحندير الصوفي الذي تلتف فيه الفتيات بشكل محتشم، فلا يظهر منهن سوى وجوههن، لكنهن يغطينها حين يتقدم إليهن الأزواج لتحيتهن وتقبيل أياديهن تعبيراً عن مشاعر الحب والتقدير.
ويتم إشهار الزواج بين شباب المنطقة من خلال توزيع التمور بين الحضور باعتبارها فاكهة تشتهر بها منطقة الجنوب بالبلاد، ولكونها فألاً حسناً يؤشر على حلاوة الحياة الزوجية.
ويعد موسم الخطوبة فضاء تجارياً واقتصادياً رائجاً، ففيه يلتقي الطلب والعرض بشكل هائل، وتزدهر مهن عديدة على هامش الاحتفالات الأسرية بزواج أبنائها وبناتها على مدى ثلاثة أيام كاملة، وترتبط هذه المهن ببيع مواد التزيين للنساء مثل الحناء والكحل والقلادات والحلي المختلفة الألوان والأشكال، وبعض أجزاء اللباس الرجالي من قبيل العمامة والقلنسوة، فضلاً عن مُنتَجات تقليدية وخزفية تجعل منها الأسر المُحتفلة هدايا للعرسان الجدد.
ويزخر هذا الموسم بسوق تقليدية كبرى تعرف حضور آلاف الزبائن خاصة من أبناء المنطقة الذين يحرصون على اقتناء المئونة اللازمة لمنازلهم قبل حلول فصلي الخريف والشتاء حيث تشتد برودة الطقس في جبال الأطلس. ويستدل أمزيل بعقد مصالحات بين بعض هذه القبائل أو بعض أفرادها على هامش موسم الخطوبة، حيث يكون النزاع بينهم نتيجة خلافات وصراعات على المجالات الحيوية في البادية مثل: الأرض وحدود الحقول والرعي والماء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.