شبان المغرب يتألقون في بطولة العالم للعدو الريفي    + فيديوهات جديدة: السلطات تقدم روايتها لما وقع بإقليم الحسيمة من احداث عنف    "البيجيدي" يصفح عن مستشار رفض التصويت على مقرر جماعي    200 ألف قاصر سعودية تزوجن في سن ال 15    حقوقيون ينظرون في سبل إدماج الشباب ذوي السوابق    هذه نصائح تساعدك على التأقلم جيدا مع "الساعة الجديدة"    اصابة العشرات من القوات العمومية في مواجهات اقليم الحسيمة وحملة اعتقالات واسعة    شبان المغرب ضمن الخمسة الأوائل في بطولة العالم للعدو الريفي    لوف: نعم فزنا لكن ليس كل ما يلمع ذهباً    إضرام النار في إقامات سكنية تابعة للشرطة بإمزورن وتفحم 4 سيارات وحافلة تابعة للقوات العمومية    30 وزيرا في حكومة العثماني.. وهذا عدد الوزراء الذي سيحصل عليه كل حزب    أحصل على الجواب.. هل حقا تتوقف قلوبنا عندما نعطس؟    تخلص من الكرش خلال 21 يوما بهذا المشروب الطبيعي    لإعداد الشاي أو القهوة.. لا تقم أبدا بغلي الماء مرتين لهذا السبب!    هشام العمراني الكاتب العام للكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم يقدم استقالته    اصابة العشرات من القوات العمومية في مواجهات اقليم الحسيمة وحملة اعتقالات واسعة    + فيديو مطول : احتفال متميزلفرع الناظور لاتحاد كتاب المغرب باليوم العالمي للشعر    نداء من أجل مساعدة مريض بحاجة ماسة إلى عملية جراحية    أردوغان : سويسرا تدعم الإرهاب    المكالمة اللغز التي كشفت تواطؤ زوجة مرداس وعشيقها في جريمة القتل    بنكيران في «خطبة الوداع». حقائق سأحملها معي إلى قبري    "إسرائيل" تخشى رد حماس في الضفة الغربية بعد اغتيال "فقهاء"    طائرة إماراتية عملاقة تنزل بالبيضاء في أول رحلة لها لشمال إفريقيا    ارتفاع عدد المسافرين بمطارات جهة طنجة خلال فبراير الماضي    الملك محمد السادس يبعث رسالة شفوية لأمير قطر    الداودي: التشكيلة الحكومية المقبلة ليست هي التي يرغب فيها العثماني    طقس مشمس اليوم الأحد    إيطاليا تطرد إماماً مغربياً رفض أداء اليمين للحصول على الجنسية    هجوم مسلح على ملهى ليلي بأمريكا يوقع قتيلا واحدا وعشرات الجرحى    بعد توشاك الزمالك يفاوض ديسابر والفضل دائما للوداد    العماري : العدالة والتنمية يتاجر بالدين في السياسة ونحن لسنا بكفار    وزارة الأوقاف تصدر بلاغا هاما للحجاج المغاربة    ماندوزا يصدم الفرق الراغبة في ضم لاعبه الكعبي بهذا القرار    الشرطة الألمانية حذرت من هجوم برلين قبل 9 أشهر من تنفيذه    مستوطنون صهاينة يقتحمون المسجد الأقصى    العاهل الأردني يدشن أول حساب له على "تويتر"    نصائح للمصابين بالنوع الثاني من السكري بضرورة الحركة    الفيلم المصري المثير للجدل "مولانا" بمهرجان تطوان السينمائي.. بقلم // عمر بلخمار    يتيم يكشف الأسابيع الأخيرة لبنكيران.. ويصف العدل والإحسان بالشامتين    الناظورية حنان الخضر تحتل المرتبة الخامسة كأجمل امرأة من بين قائمة ضمت 100 امرأة متفوقة على أشهر الفنانات والمشهورات    الجيش الجزائري يقتل أميرا ل"داعش"    هشام العمراني يستقيل من منصب كاتب عام "الكاف"    رونار يلحق أربعة لاعبين جدد من البطولة بالمنتخب الأول    بيان المركز المغربي لحقوق الإنسان، حول أحداث اعتصام معطلين    تيزنيت : اعدادية ابن ماجة تحتضن نشاطين حول حقوق المستهلك و العادات الغذائية السليمة    كرم وحسني يؤثثان "موازين" بمنصة النهضة    رشيد العالم يكتب : اليمين المتطرف والجالية المسلمة بفرنسا    العثماني يعطي الهدية الأولى لأخنوش    جامعة أمريكية تدخل على خط "الديزاين" في الصناعة التقليدية    هذه هي الدول التي يمكن للمغاربة زيارتها دون تأشيرة    كاني ويست يسوى دعوى قضائية تتهمه بسرقة لحن مجري شهير    محمد خويي: "بلاش من السيتكومات..سمحوا لينا إلا خربقنا شوية"    بالأرقام أزمة العقار متواصلة    دنيا باطما تتألق بالقفطان في الدوحة    السينما الصينية ضيفة على الدورة 23 من مهرجان تطوان المتوسطي    وفاة الممثلة السورية أميرة حجو عن 67 عاما بعد صراع مع المرض    بناجح للعمراني: حلف الفضول التأم لإنصاف مظلوم لا لإسناد الظالم    خبيرة سوسيولوجيّة: نظام الخلافة لم يرد في القرآن وليس الأمثل للبشر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تادلة - ازيلال: مشاكل بالجملة في المؤسسات التعليمية بالعالم القروي
نشر في بيان اليوم يوم 29 - 10 - 2010

في اللقاء الذي عقده مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين ببني ملال إبان الدخول المدرسي الحالي قال سيادته بان التعليم بخير بجهة تادلة ازيلال إلا إن الواقع يكذب هذه المزاعم نظرا للمشاكل التي تعيشها مجموعة من المؤسسات التعليمية خاصة بالعالم القروي ويتعلق الأمر بالخصاص المهول في البنيات التحتية هذه المؤسسات للأسف الشديد لا تتوفر على الأسوار الحائطية، المراحيض، الماء الصالح للشرب، الكهرباء إضافة إلى حراس لحماية هذه المؤسسات مما يتسبب في وقوع عدد كبير من المشاكل منها الهجوم على حرماتها خاصة خلال العطل وغيرها كثير.
وعلى سبيل المثال نسرد هنا البعض من هذه المؤسسات التي تعيش هذه المعاناة بجماعة سيدي عيسى كفرعية أولاد ناصر التابعة لمجموعة مدارس الانبعاث التي لا تتوفر على سور، الماء الصالح للشرب والكهرباء منذ إحداثها بداية الستينات وحاليا يتم بناء -مريحيض- لا أقول مرحاض بهذه المدرسة من ميزانية الانعاش الوطني كما يشاع وبعدد من المؤسسات الأخرى بالجهة - فرعية الخوية التابعة لمجموعة مدارس الدروة تم تكسير كل أبوابها للمرة الثالثة من طرف مجهولين خلال فصل الصيف الدين وجدوا فيها المتنفس لشرب الخمر وقضاءحاجاتهم بها و و و و......، فرعية حواص التي تنتمي لنفس المجموعة أصبحت وكرا للرعاة صيفا لأنها لا تتوفر على سور يحفظها من جبروت هؤلاء الذين يحولونها إلى إسطبل ومدرسة بني عون التابعة لمجموعة مدارس العين الزرقاء أضحت حجراتها مهددة بالسقوط على رؤوس التلاميذ لا قدر الله وهلم جرا..
هل السيد مدير الأكاديمية لا علم له بمراسلات السادة المديرين قصد التدخل لإنقاذ هذه المؤسسات وغيرها من المأساة التي استفحلت بشكل خطير وهل كذلك سيادته ومعه نواب الأقاليم الثلاث بالجهة ليسوا على علم بالخصاص الذي تعيشه مجموعة من الثانويات والاعداديات من الأساتذة في عدد من الشعب كثانوية عقبة بن نافع الإعدادية بنفس الجماعة التي تعرف سنويا خصاصا واخص بالذكر أساتذة التربية البدنية وها هو مر شهر ونيف على الدخول المدرسي ولا زالت لحد الآن هذه المؤسسة لا تتوفر على أستاذ للتربية الإسلامية وأستاذين للتربية البدنية وتجدر الإشارة إلى أن هذه المؤسسة لم تعرف مند إحداثها تعيين أساتذة للتربية البدنية بصفة رسمية وليكن في علم السيد مدير الأكاديمية كذلك أن المؤسسة المذكورة اشتغلت بأستاذ واحد فقط لهذه الشعبة خلال الموسم الدراسي الماضي بل نصف تلاميذ هذه المؤسسة لم يمارس الرياضة في الوقت الذي نلاحظ فيه عدد من الاساتدة فائضين ببعض المؤسسات القريبة منها والبعيدة فهل المسؤولون عن وزارة التربية الوطنية محليا جهويا ووطنيا لهم الشجاعة الكافية للرد على هده الأسئلة والخروج إلى عين المكان للاطلاع على ما تعانيه المؤسسات التعليمية من خصاص على كل المستويات أما الأمن فهدا موضوع آخر..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.