شعار غوغل بحلّة جديدة (فيديو)    عرض لأبرز عناوين صحف شرق أوروبّا    لعشاق النوم... النوم الطويل يسبّب أمراضا مزمنة    "أمازون برايم" تتيح مشاهدة الأفلام دون الاتصال بالانترنت    تونس: نواجه حربًا طويلة ضد الإرهاب تتطلب اليقظة    افتتاح معرض الطيران الخاص وطيران الأعمال في نسخته الاولى بمطار محمد الخامس الدولي للدار البيضاء    ارتفاع تدفقات الاستثمارات الأجنبية المباشرة ب 14,7 بالمائة حتى متم يوليوز 2015    المغرب يشارك بساو باولو في المعرض الدولي للجمعية البرازيلية لوكالة الأسفار    أفضلية للقنيطري أمام الوداد وفوز الرجاء وأسفي في كأس العرش    دي خيا ونافاس والآثار الجانبية لحرب راموس وأزمة كاسياس    "افتح يا سمسم" يرجع إلى الشاشات العربية    تصنيف يُبوّئ المغرب الصدارة في جودة البنيات السككية إفريقياً    تعرف على عائلة من العمالقة في بريطانيا    اكتشف شخصيتك من خلال ''لايكات'' فيسبوك    نرد اليائس    عراك بين عنصرين من أمن القصور أمام إقامة الملك    دمنات: الانتخابات ومسؤوليات المواطن الدمناتي أو " كما تكونوا يولى عليكم "    شعارالمعقول    بلمختار "يطرد" عضوا في المجلس الأعلى للتعليم بسبب اختلالات مالية    استغلال الأطفال في الحملات الانتخابية    عصام بادة ينضم لتداريب الكوكب المراكشي    هزيمة صغيرة للكوكب أمام الرجاء    وجد صعوبة بالغة أمام شباب الريف الحسيمي واكتفى بالتعادل السلبي أمامه: فريق الجيش الملكي يعجز عن الفوز في الذكرى 57 لميلاده    وزارة الخارجية الأمريكية تدرس إمكانية مساعدة الاتحاد الأوروبي بقضية أزمة الهجر    مصرع فتاة إثر سقوطها من أعلى جرف "موروبييخو" بالحسيمة    بيان المنظمة المغربية لحماية البيئة و المواطنة إلى ساكنة منطقة أولاد جرار    تقرير يدق ناقوس خطر ندرة المياه والمغرب من بين 33 دولة مهدد بتراجع مياهها خلال السنوات المقبلة: توقع أن يفقد المغرب أكثر من 80 في المائة من موارده المائية الحالية، بعد مرور أقل من ثلاثة عقود    مع تفاقم أزمة اللاجئين السوريين.. إيطاليا تحجب مواقع إخبارية تحرض على العنصرية    مسؤولية المواطن    سيدي بيبي: ضبط شخص بصدد استخراج كمية مهمة من خيار البحر المحظور صيده بشاطئ تفنيت    عبد الفتاح كيليطو: يسود في المغرب تصور بأن الأدب نشاط طفيلي يناسب الحالمين غير الموهوبين (1)    + فيديو،سليمان حوليش يؤكد إنفراد أريفينو: عاهدني مرشحون على انتخابي رئيسا لبلدية الناظور و أتمنى الا يخونوني!!    إسلاميو المغرب منقسمون حيال الانتخابات    دراسة: نوم «القيلولة» يقلل مخاطر النوبات القلبية والسكتات الدماغية    أولمبيك أسفي ينتصر على المغرب الفاسي    ثمن نهاية كأس العرش لكرة القدم 2014-2015 (مرحلة الذهاب): فضيحة جديدة في زمن الاحتراف.. إغلاق ملعب البشير في وجه الرشاد البرنوصي وخريبكة والأول يخسر بالقلم    توافد "وزراء التجارة العرب" على "مطار القاهرة الدولي" لحضور المجلس "الاقتصادي" في دورته ال96    أزمة السجون في النرويج.. هولندا تفتح سجونها ل"استضافة" سجناء نرويجيين    جمهور محسوب على الوداد يعيثون خرابا في محطة القطار سلا المدينة    أول منتج من ''أجنة بشرية'' لمعالجة السرطان والشلل    توقيف تسعة أشخاص بطنجة والعرائش وسلا بتهمة الغش وبيع مواد فاسدة تشكل خطرا بالغا على صحة المواطنين    النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني ببوعرفة في لقاء تواصلي    تعيين فرنسية من أصل مغربي وزيرة للعمل بحكومة مانويل فالس    مفتي السعودية يعتبر فيلم "محمد رسول الله" الايراني "تشويها للاسلام"    الى متى ستبقى حياة شبابنا على هذا الحال ؟؟    مكتب المطارات يعتزم تفويت الخدمات الأرضية التي تخص حركة النقل الجوي للطيران الخاص وطيران رجال الأعمال بعدما عرفت تناميا في السنوات الأخيرة    مفتي السعودية يعتبر فيلم "محمد رسول الله" الايراني "تشويها للاسلام"    | بنكيران يعلن غزوة بدر يوم 4 شتنبر!    | المجالس البلدية والجهوية والفنون التشكيلية انتظارات التشكيليين بعد انتخابات رابع شتنبر؟    | عدالة مغربية!    عرض لأبرز اهتمامات اليوم للصحف الأوروبيّة    | تتويج الفيلم التونسي "الزيارة" بجائزة "الجوهرة الزرقاء" بمهرجان السعيدية السينمائي    صدور المجموعة القصصية الجديدة "عندما نحب"    رفع الحظر المفروض على جمع وتسويق الصدفيات بجمعة اولاد غانم والدار الحمرا بالجديدة    | عدد رحلات الحج المبرمجة هذه السنة يبلغ 62 رحلة    رغم ارتفاع أسعار العقار.. المغاربة يقبلون أكثر على قروض السكن    الأشخاص الذين يعانون نقصا بالنوم أكثر عرضة للإنفلونزا    عدد رحلات الحج المبرمجة برسم موسم سنة 1436ه يبلغ 62 رحلة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

تادلة - ازيلال: مشاكل بالجملة في المؤسسات التعليمية بالعالم القروي
نشر في بيان اليوم يوم 29 - 10 - 2010

في اللقاء الذي عقده مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين ببني ملال إبان الدخول المدرسي الحالي قال سيادته بان التعليم بخير بجهة تادلة ازيلال إلا إن الواقع يكذب هذه المزاعم نظرا للمشاكل التي تعيشها مجموعة من المؤسسات التعليمية خاصة بالعالم القروي ويتعلق الأمر بالخصاص المهول في البنيات التحتية هذه المؤسسات للأسف الشديد لا تتوفر على الأسوار الحائطية، المراحيض، الماء الصالح للشرب، الكهرباء إضافة إلى حراس لحماية هذه المؤسسات مما يتسبب في وقوع عدد كبير من المشاكل منها الهجوم على حرماتها خاصة خلال العطل وغيرها كثير.
وعلى سبيل المثال نسرد هنا البعض من هذه المؤسسات التي تعيش هذه المعاناة بجماعة سيدي عيسى كفرعية أولاد ناصر التابعة لمجموعة مدارس الانبعاث التي لا تتوفر على سور، الماء الصالح للشرب والكهرباء منذ إحداثها بداية الستينات وحاليا يتم بناء -مريحيض- لا أقول مرحاض بهذه المدرسة من ميزانية الانعاش الوطني كما يشاع وبعدد من المؤسسات الأخرى بالجهة - فرعية الخوية التابعة لمجموعة مدارس الدروة تم تكسير كل أبوابها للمرة الثالثة من طرف مجهولين خلال فصل الصيف الدين وجدوا فيها المتنفس لشرب الخمر وقضاءحاجاتهم بها و و و و......، فرعية حواص التي تنتمي لنفس المجموعة أصبحت وكرا للرعاة صيفا لأنها لا تتوفر على سور يحفظها من جبروت هؤلاء الذين يحولونها إلى إسطبل ومدرسة بني عون التابعة لمجموعة مدارس العين الزرقاء أضحت حجراتها مهددة بالسقوط على رؤوس التلاميذ لا قدر الله وهلم جرا..
هل السيد مدير الأكاديمية لا علم له بمراسلات السادة المديرين قصد التدخل لإنقاذ هذه المؤسسات وغيرها من المأساة التي استفحلت بشكل خطير وهل كذلك سيادته ومعه نواب الأقاليم الثلاث بالجهة ليسوا على علم بالخصاص الذي تعيشه مجموعة من الثانويات والاعداديات من الأساتذة في عدد من الشعب كثانوية عقبة بن نافع الإعدادية بنفس الجماعة التي تعرف سنويا خصاصا واخص بالذكر أساتذة التربية البدنية وها هو مر شهر ونيف على الدخول المدرسي ولا زالت لحد الآن هذه المؤسسة لا تتوفر على أستاذ للتربية الإسلامية وأستاذين للتربية البدنية وتجدر الإشارة إلى أن هذه المؤسسة لم تعرف مند إحداثها تعيين أساتذة للتربية البدنية بصفة رسمية وليكن في علم السيد مدير الأكاديمية كذلك أن المؤسسة المذكورة اشتغلت بأستاذ واحد فقط لهذه الشعبة خلال الموسم الدراسي الماضي بل نصف تلاميذ هذه المؤسسة لم يمارس الرياضة في الوقت الذي نلاحظ فيه عدد من الاساتدة فائضين ببعض المؤسسات القريبة منها والبعيدة فهل المسؤولون عن وزارة التربية الوطنية محليا جهويا ووطنيا لهم الشجاعة الكافية للرد على هده الأسئلة والخروج إلى عين المكان للاطلاع على ما تعانيه المؤسسات التعليمية من خصاص على كل المستويات أما الأمن فهدا موضوع آخر..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.