ارتفاع حصيلة الجرحى خلال المواجهات التي واكبت الانتخابات الرئاسية في الجزائر    قطر تعود للبيت الخليجي    رسميا .. صفعات متوالية للبارسا بإصابة البا و نيمار    هل مباراة الأهلي و الدفاع الجديدي منقولة؟    هل سيدرب زيكو الفريق الوطني؟    بنكيران يدخل على خطّ بثّ "إحاطة المستشارين"    الوردي: كل دواء جديد يدخل السوق المغربية سيتم نشر سعره في الجريدة الرسمية    محاولة انتحار أمام القضاة بسبب رئيس جماعة    علي عمار أو "الحرايمي" حسب الأمير هشام يستعد للرد على ما جاء في "الأمير المنبوذ"    حلاوة روح هيفاء تمنع من مصر واثارتها وصلت الى الحكومة    أم إيرانية تصفع قاتل ابنها.. وتنقذه من حبل المشنقة " صور"    5 قتلى و7 معطوبين بحادث جوار العطّاويّة    الفيفا يُهنئ المهدي بنعطية بعيد ميلاده    أردوغان لأطفال العالم: أثق أنكم ستكونون أكثر عدلا من الأجيال الحالية    حكاية الكروج مع مأدبة الغذاء التي تضمنت أكباشا مشوية بقيمة 12 مليون    هذا هو الشعار الذي رفعه الصحراويون في وجه الملك بالداخلة    نايلة التازي مديرة مهرجان كناوة: كل الأنظار صارت متوجهة الآن إلى القارة الإفريقية    مشايخ الصوفية.. من نكران الذات إلى العلو في الأرض بغير حق    الوكالة الحضرية لأسفي تحصل على شهادة الجودة خلال أشغال مجلسها الإداري    السياحية ساهمت ب 8,1% في الناتج الداخلي سنة 2014    "ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين"...    رونالدو يتحدّث عن فوز الريال بالكأس و عن إصابته    الأمن يعود إلى أرض الدولة ويعتقل ثلاثة من مروجي المخدرات    مصرع ثلاثة أشخاص في حادثة سير بطريق جبلي ببني ملال    بيريز يعلن بقاء لوبيز وكاسياس في الريال    خوسي لويس ألكاين.. ولد في طنجة وأبدع في التصوير السينمائي    اعفاء رئيس المخابرات السعودية من منصبه تم تحت ضغط اميركي    مهرجان الصويرة : سهرات كناوية واحتفاء بافريقيا    منعطف حاسم أمام مجلس الأمن    خلال جلسة الحوار التي جمعته برئيس الحكومة: الاتحاد العام للشغالين بالمغرب مصرّ على دعم أرزاق 11 مليون أسرة شغيلة في بلادنا    قرار الاتحاد الأوربي بشأن الصادرات المغربية والحاجة إلى قرار سيادي    «فورست سولار» العالمية تختار المغرب لاقتحام بلدان شمال إفريقيا    جماهير الريال تطالب برحيل تاتا عن البرسا !!    المهرجان الوطني للشعر المغربي الحديث بشفشاون يحتفي باليوبيل الذهبي    يجمع أوروبا وإفريقيا وآسيا في أول ملتقى دولي للاستثمار وتسوية المنازعات    دوزيم تُدين منع السلطات الجزائرية لصحافييها من تغطية الرئاسيات    اختطاف السفير الأردني في طرابلس    بينتو يطلب الرحيل عن البرسا    الداخلية : هذه حقيقة أصل ظاهرة "التشرميل" + فيديو    سوق السبت: تثمين الفعل الرياضي باعتباره أداة فعالة في محاربة كل السلوكيات المشينة    متابعات    قطاع المعادن يجذب 5 ملايير درهم من الاستثمارات الأجنبية خلال سنة 2014    المغرب يفوز بجائزة المهرجان الدولي لمسرح الطفل    المغاربة «ساخطون» على قيادة أوباما    جولة في الصحف العربية الصادرة اليوم    جلالة الملك يدشن مشروعين صحيين واجتماعيين جديدين بمدينتي تطوان والفنيدق    من أجل علاج نفسي عاجل للسيد الوزير    نوفل البراوي المخرج السينمائي المغربي يعرض فيلم " يوم وليلة " بمراكش    أخيرا كشف سر المرأة التي جرت زوجها ككلب في شوارع لندن =فيديو‎    طنجة: مصنع رونو - نيسان ينتج سيارته رقم 200.000    الجناح المغربي يتألق بتميزه ويحقق نجاحا كبيرا بالقرية العالمية بدبي    شرة أشهر حبسا نافذا لطبيب يزور شهادات طبية    رضوان بنشقرون، عضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين: على العلماء الانفتاح وابتكار أساليب جديدة لترشيد التدين    الشيخ حماد القباج، باحث في العلوم الشرعية: خمسة معالم لترشيد التدين    دراسة جينية تشير الى دور اللعاب في الاصابة بالبدانة    حفل اعذار استفاد منه حوالي 180 طفل بجماعة حد بوموسى. حميد رزقي    الوردي: قرار تخفيض الأدوية لم يتجرأ أحد على اتخاذه منذ الاستقلال    غوغل يحتفي بالذكرى ال888 لميلاد ابن رشد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

تادلة - ازيلال: مشاكل بالجملة في المؤسسات التعليمية بالعالم القروي
نشر في بيان اليوم يوم 29 - 10 - 2010

في اللقاء الذي عقده مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين ببني ملال إبان الدخول المدرسي الحالي قال سيادته بان التعليم بخير بجهة تادلة ازيلال إلا إن الواقع يكذب هذه المزاعم نظرا للمشاكل التي تعيشها مجموعة من المؤسسات التعليمية خاصة بالعالم القروي ويتعلق الأمر بالخصاص المهول في البنيات التحتية هذه المؤسسات للأسف الشديد لا تتوفر على الأسوار الحائطية، المراحيض، الماء الصالح للشرب، الكهرباء إضافة إلى حراس لحماية هذه المؤسسات مما يتسبب في وقوع عدد كبير من المشاكل منها الهجوم على حرماتها خاصة خلال العطل وغيرها كثير.
وعلى سبيل المثال نسرد هنا البعض من هذه المؤسسات التي تعيش هذه المعاناة بجماعة سيدي عيسى كفرعية أولاد ناصر التابعة لمجموعة مدارس الانبعاث التي لا تتوفر على سور، الماء الصالح للشرب والكهرباء منذ إحداثها بداية الستينات وحاليا يتم بناء -مريحيض- لا أقول مرحاض بهذه المدرسة من ميزانية الانعاش الوطني كما يشاع وبعدد من المؤسسات الأخرى بالجهة - فرعية الخوية التابعة لمجموعة مدارس الدروة تم تكسير كل أبوابها للمرة الثالثة من طرف مجهولين خلال فصل الصيف الدين وجدوا فيها المتنفس لشرب الخمر وقضاءحاجاتهم بها و و و و......، فرعية حواص التي تنتمي لنفس المجموعة أصبحت وكرا للرعاة صيفا لأنها لا تتوفر على سور يحفظها من جبروت هؤلاء الذين يحولونها إلى إسطبل ومدرسة بني عون التابعة لمجموعة مدارس العين الزرقاء أضحت حجراتها مهددة بالسقوط على رؤوس التلاميذ لا قدر الله وهلم جرا..
هل السيد مدير الأكاديمية لا علم له بمراسلات السادة المديرين قصد التدخل لإنقاذ هذه المؤسسات وغيرها من المأساة التي استفحلت بشكل خطير وهل كذلك سيادته ومعه نواب الأقاليم الثلاث بالجهة ليسوا على علم بالخصاص الذي تعيشه مجموعة من الثانويات والاعداديات من الأساتذة في عدد من الشعب كثانوية عقبة بن نافع الإعدادية بنفس الجماعة التي تعرف سنويا خصاصا واخص بالذكر أساتذة التربية البدنية وها هو مر شهر ونيف على الدخول المدرسي ولا زالت لحد الآن هذه المؤسسة لا تتوفر على أستاذ للتربية الإسلامية وأستاذين للتربية البدنية وتجدر الإشارة إلى أن هذه المؤسسة لم تعرف مند إحداثها تعيين أساتذة للتربية البدنية بصفة رسمية وليكن في علم السيد مدير الأكاديمية كذلك أن المؤسسة المذكورة اشتغلت بأستاذ واحد فقط لهذه الشعبة خلال الموسم الدراسي الماضي بل نصف تلاميذ هذه المؤسسة لم يمارس الرياضة في الوقت الذي نلاحظ فيه عدد من الاساتدة فائضين ببعض المؤسسات القريبة منها والبعيدة فهل المسؤولون عن وزارة التربية الوطنية محليا جهويا ووطنيا لهم الشجاعة الكافية للرد على هده الأسئلة والخروج إلى عين المكان للاطلاع على ما تعانيه المؤسسات التعليمية من خصاص على كل المستويات أما الأمن فهدا موضوع آخر..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.