الدار البيضاء تتصدر قائمة أكثر المدن العربية جذبا للشباب    "بيضة العقر".. رواية عن أحلام السبعينيات المجهضة    ''موسيقى الشباب'' بتطوان يحتفي برائدة ''العيوع'' الجبلي شامة الزاز    زعما أش غايدوق يلا سمع بوجمعة؟. بريطاني مصاب بمرض نادر يخلط الحواس ويحول له الموسيقى والكلام إلى طعم    معاهد ثيربانتيس تخصص شهر ماي للإحتفاء بالصداقة الاسبانية- المغربية    الناظور .. انطلاق فعاليات المهرجان الدولي للسينما والذاكرة المشتركة بتكريم مارسيل خليفة وسعد الشرايبي    انفصاليون يرفعون علم البوليساريو بالحي الجامعي بمراكش !    الرجاء ينفصل رسميا عن مدربه البرتغالي روماو بالتراضي    بهذه الطريقة يمكن كشف هوية من يتجسس عليك عبر "فيسبوك"    بسباب تصرفيقة لصحفي خلال استقبال محمد السادس، الملك سلمان طير رئيس المراسيم الملكية + فيديو    ملابس للمكفوفيين تنبههم عند الاقتراب من الأجسام    جان ماري لوبين ينتقد "خيانة" ابنته مارين    توقيف معتد على شرطية وسط البيضاء    العاهل السعودي يقيل رئيس البروتوكول لصفعه مصورا صحفيا خلال استقباله لمحمد 6    نوير: سنبذل جهدنا للوصول إلى نهائي برلين    أمازيغ يطالبون البرلمانيين الأوربيين بالدخول على خط الحرب الكيماوية    الصحراء واختبار أبريل    إفتتاح النسخة 4 من المهرجان الدولي لسينما الذاكرة المُشتركة بالناظور    مارسيل خلفية ونجوم السينما المغاربة يفتتحون مهرجان الذاكرة المشتركة    فيديو: امرأة تحطم سيارة زوجها بيديها وهو يختبئ بداخلها    العماري عن "وثيقة لادجيد": لن أعلّق لأن شعو إبن عمّتي    ضغوط كبيرة تتعرض لها مريضة السرطان بالدار البيضاء لمغادرة المستشفى بدون علاج    الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب الكتابة الجهوية / تادلا أزيلال بيان توضيحي    الشهيد بوكرين: الهامة التي لم تعرف الانحناء...    انفراد .. كيف ومتى عاد فتحي جمال للرجاء ؟    رسميا.. فتحي جمال مدربا للرجاء البيضاوي    الملك سلمان يقيل رئيس المراسم الملكية لصفعه صحافيا أثناء استقباله للملك محمد السادس    التّسْفيه عنوان جديد للعنف السياسي    المغرب يحرز جائزة أممية في إنعاش الاستثمار    جمعية آفاق تنظم حملة تطوعية لتنظيف مقبرة سيدي بوزيد    الفيلم السويسري "الأرض الموعودة" يفتتح وثائقي أكادير    نقل 500 ألف مسافر عبر ألف قطار في "عطلة" فاتح ماي    علماء يربطون إختبار "فحص البول" بالإكتشاف المبكر للبدانة    قبل موعد نبوءته الحمقاء: اختفاء مفاجئ لتوفيق عكاشة    منسق جهة دكالة عبدة يتطاول على اختصاصات المفتش الإقليمي ويجدد فرع حزب الاستقلال بالغديرة    تشيلسي يستهدف مدافع إيفرتون    كريسبو يتمنى تدريب الإنتر    الداودي يعتبر المغرب منصّةً للأبناك الإسلامية    مواد كيماوية تهدد سلامة ثانوية أبي القاسم الزياني بخنيفرة    بنعطية يوجه رسائل تهديد لهجوم برشلونة    سبعة اشياء يجب ان لا تفعلها بعد الاكل مباشرة    بقال من نواحي تزنيت يدبح زوجته من الوريد الوريد ويمثل بجثتها    أكثر من 400 ألف طلب من المغاربة للحصول على "فيزا شينغن"    النفط يتراجع بعد بلوغه أعلى سعر في 2015    سامير من ازمة لازمة. خسارة ب3،42 مليار وقرض ب 319 مليون دولار    عاجل من سطات: ايداع برلماني استقلالي السجن الفلاحي    محمد صديقي الكاتب العام لوزارة الفلاحة والصيد البحري: عدد من الشركات تحقق 40% من رقم معاملاتها خلال المعرض    حفل استقبال رسمي على شرف جلالة الملك الذي يقوم بزيارة عمل وأخوة لدولة الإمارات العربية المتحدة    توتال المغرب تسعى لجمع 75 مليون دولار في طرح أولي    ما هو أول كتاب قرأتَه؟    نقل مريض في وضعية حرجة بواسطة مروحية طبية إلى المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش    شرطة تكساس تقتل شخصين هاجما معرض لرسوم كاريكاتورية للنبي محمد صلى عليه وسلم    ملتقى سجلماسة يحتفي بالخصوصيات الثقافية للمنطقة من خلال فن الملحون    إبراز المزايا التجميلية لزيت الأركان بمعرض "بيوتي أوراسيا" بإسطنبول    الرياضة مدخل أساس للتنمية الشرية    15 معلومة عن بن لادن: أوقفه شرطي مرور بعد أحداث شتنبر لتجاوزه السرعة ولم يتعرف عليه    الحركة الإسلامية..استسلام بالعقيدة    هل الإسلام دين الحق؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

تادلة - ازيلال: مشاكل بالجملة في المؤسسات التعليمية بالعالم القروي
نشر في بيان اليوم يوم 29 - 10 - 2010

في اللقاء الذي عقده مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين ببني ملال إبان الدخول المدرسي الحالي قال سيادته بان التعليم بخير بجهة تادلة ازيلال إلا إن الواقع يكذب هذه المزاعم نظرا للمشاكل التي تعيشها مجموعة من المؤسسات التعليمية خاصة بالعالم القروي ويتعلق الأمر بالخصاص المهول في البنيات التحتية هذه المؤسسات للأسف الشديد لا تتوفر على الأسوار الحائطية، المراحيض، الماء الصالح للشرب، الكهرباء إضافة إلى حراس لحماية هذه المؤسسات مما يتسبب في وقوع عدد كبير من المشاكل منها الهجوم على حرماتها خاصة خلال العطل وغيرها كثير.
وعلى سبيل المثال نسرد هنا البعض من هذه المؤسسات التي تعيش هذه المعاناة بجماعة سيدي عيسى كفرعية أولاد ناصر التابعة لمجموعة مدارس الانبعاث التي لا تتوفر على سور، الماء الصالح للشرب والكهرباء منذ إحداثها بداية الستينات وحاليا يتم بناء -مريحيض- لا أقول مرحاض بهذه المدرسة من ميزانية الانعاش الوطني كما يشاع وبعدد من المؤسسات الأخرى بالجهة - فرعية الخوية التابعة لمجموعة مدارس الدروة تم تكسير كل أبوابها للمرة الثالثة من طرف مجهولين خلال فصل الصيف الدين وجدوا فيها المتنفس لشرب الخمر وقضاءحاجاتهم بها و و و و......، فرعية حواص التي تنتمي لنفس المجموعة أصبحت وكرا للرعاة صيفا لأنها لا تتوفر على سور يحفظها من جبروت هؤلاء الذين يحولونها إلى إسطبل ومدرسة بني عون التابعة لمجموعة مدارس العين الزرقاء أضحت حجراتها مهددة بالسقوط على رؤوس التلاميذ لا قدر الله وهلم جرا..
هل السيد مدير الأكاديمية لا علم له بمراسلات السادة المديرين قصد التدخل لإنقاذ هذه المؤسسات وغيرها من المأساة التي استفحلت بشكل خطير وهل كذلك سيادته ومعه نواب الأقاليم الثلاث بالجهة ليسوا على علم بالخصاص الذي تعيشه مجموعة من الثانويات والاعداديات من الأساتذة في عدد من الشعب كثانوية عقبة بن نافع الإعدادية بنفس الجماعة التي تعرف سنويا خصاصا واخص بالذكر أساتذة التربية البدنية وها هو مر شهر ونيف على الدخول المدرسي ولا زالت لحد الآن هذه المؤسسة لا تتوفر على أستاذ للتربية الإسلامية وأستاذين للتربية البدنية وتجدر الإشارة إلى أن هذه المؤسسة لم تعرف مند إحداثها تعيين أساتذة للتربية البدنية بصفة رسمية وليكن في علم السيد مدير الأكاديمية كذلك أن المؤسسة المذكورة اشتغلت بأستاذ واحد فقط لهذه الشعبة خلال الموسم الدراسي الماضي بل نصف تلاميذ هذه المؤسسة لم يمارس الرياضة في الوقت الذي نلاحظ فيه عدد من الاساتدة فائضين ببعض المؤسسات القريبة منها والبعيدة فهل المسؤولون عن وزارة التربية الوطنية محليا جهويا ووطنيا لهم الشجاعة الكافية للرد على هده الأسئلة والخروج إلى عين المكان للاطلاع على ما تعانيه المؤسسات التعليمية من خصاص على كل المستويات أما الأمن فهدا موضوع آخر..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.