المغربي يوسف الصقلي ثاني أفضل محلل مالي بوول ستريت    سطات: تجديد الفرع المحلي للشبيبة الاشتراكية    أنشيلوتي حطم جميع أرقام مورينيو    جمعية 'مازاغان' تبرز دور التراث في التنمية المستدامة بالجديدة    ظاهرة تقلق أوساط نسائية وحكومية: تزايد أعداد زواج القاصرات رغم تقييدات المدونة    الوردي يقر باختلالات صحية رفعت من معدلات وفيات المواليد والنساء الحوامل، ويهدد بمحاسبة المتهاونين    كان شاهدا عليه الإله "أكوش" نفسه.. مزان تكشف حقائق جديدة عن "زواجها العرفي" بعصيد    ست هيئات  تعترض على  مشروع الإصلاح المبلور بقطاع النقل    وفاة المرحوم عبد الله بها كانت ناتجة عن حادثة قطار    لقاء مصري قطري بالقاهرة تلبية لمبادرة ملك السعودية    بلاتيني: رونالدو شوه فوز ريال مدريد بالموندياليتو    وفاة أربعة أشخاص في حادثة سير بإقليم آسفي    5 ملايين يورو لريال مدريد ونصف مليون يورو للمغرب التطواني    مباراة نهاية كأس العالم للأندية : مدريد يحقق حلمه ويضيف كأسا جديدة لخزانته    الميلان الايطالي لا يفكر في بيع جوارين    عاجل: يوسف القرضاوي في قبضة الانتربول    اللغة العربية في يومها العالمي    العثور على رواية غير منشورة لجون شتانبيك    مهرجان دبي .. فيلم "البحر من ورائكم" لهشام العسري رحلة بحث في أعماق النفس الإنسانية    مرضى التهاب الكبد الفيروسي «ب» و «س» أكثر عددا من مرضى السيدا    ضرورة تقوية الجانب النفسي في مواجهة المرض العضوي    تونس تدخل نفقها الأخير من أجل انتخاب رئيس جديد    عاجل. إندلاع مواجهات واسعة وكبيرة بوجدة بين الطلبة وقوات الامن وابناء عن سقوط إصابات من الجانبين    مناظرة جهوية حول «الدمج المدرسي لأطفال ذوي الإعاقة»    استنفار عسكري قرب الحدود مع موريتانيا. اشتباكات بالأسلحة النارية ومقتل شخصين وإيقاف أربعة    اكتشاف أثري بأزمور من شأنه تسهيل مأمورية الأثريين وإثراء السياحة بالإقليم    وزارة التربية الوطنية تمنع «الدروس الخصوصية» وتهدد المخالفين ب«المتابعة»!    مواهب مغربية واعدة في أولى حلقات 'arabs got Talent'    البيضاء: تقديم كتاب "ناس الغيوان: 40 عاما من الأغاني الاحتجاجية المغربية"    دارها كلينتون ثاني. ظهر مع حسناء مثيرة وأشعل مواقع التواصل الاجتماعي (صورة)    مارسيلو يغيب عن الريال لثلاثة أسابيع    إنفلونزا الطيور تظهر من جديد بألمانيا وإعدام آلاف الدواجن    بوتراغينيو: ريال مدريد "لن ينسى أبدا" دعم الجمهور المغربي خلال الموندياليتو    داعية سعودي : رأيت النبي في المنام وبشرني بزوال إسرائيل    تعرف على جديد "بلاكبيري" و"انستغرام" و"آبل"    الوردي وشبح الخصاص الحاد في الموارد البشرية    استنفار الجيش المغربي بسبب استفزازات البوليساريو    وزارة الداخلية تعلن انطلاق المراجعة الاستثنائية للوائح الانتخابية    «لافارج» توفر 85 في المائة من حاجياتها من الكهرباء عبر الطاقة الريحية    بوسعيد: آفاق النمو الاقتصادي بالمغرب ستكون «جيدة» في 2015    جهة الرباط تستحوذ على خُمس كتلة الأجور خلال 2014    شقيقة كيم كارداشيان الصغرى بسيجارة وكأس وبالملابس الداخلية    شاب بريطاني ينفق 150 ألف دولار ليصبح نسخة من كيم كاردشيان    المعيشة غلات فكازا واسفي وبني ملال. الفواكه والحبوب غلات والخضر والسمك رخاصو    الأكراد واليزيديون يقاتلون داعش لسيطرة على بلدة سنجار    أكادير:حملات أمنية موسعة ضد الملاهي الليلية ومقاهي الشيشا بالشريط السياحي    زوجة ابن رويشة: زوجي يتفنن في إهانتي ويجبرني على تحضير مائدة الخمر لأصدقائه    حالة من الغضب بعد مسلح لشرطيين بأمريكا انتقاما لمقتل شبان سود    جون أفريك: المغرب يعتمد على طنجة في تعزيز انفتاحه على العالم    الخطوط الملكية المغربية تحصل على جائزة "امتياز" في صنف الخدمات المقدمة عبر الأنترنت    المنظمة اليابانية للتجارة الخارجية تدشن بالرباط مكتبها لمنطقة المغرب العربي    سماب رواد شو2015: السكن وفن العيش بخمس مدن عالمية    خمس خرافات رافقت انتشار "إيبولا" في العالم    علماء: طهي المرأة للطعام المنزلي يضر بصحتها    القصص في القرآن الكريم: دراسة موضوعية وأسلوبية بقلم // الصديق بوعلام 62    الغامدي يوضح تفاصيل صورته مع الشقراء الايطالية عارية الكتفين    أبو حفص: حصر "الفتنة" في المرأة ليس دينا    التدين والفشوش..الالتزام بالجميل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

تادلة - ازيلال: مشاكل بالجملة في المؤسسات التعليمية بالعالم القروي
نشر في بيان اليوم يوم 29 - 10 - 2010

في اللقاء الذي عقده مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين ببني ملال إبان الدخول المدرسي الحالي قال سيادته بان التعليم بخير بجهة تادلة ازيلال إلا إن الواقع يكذب هذه المزاعم نظرا للمشاكل التي تعيشها مجموعة من المؤسسات التعليمية خاصة بالعالم القروي ويتعلق الأمر بالخصاص المهول في البنيات التحتية هذه المؤسسات للأسف الشديد لا تتوفر على الأسوار الحائطية، المراحيض، الماء الصالح للشرب، الكهرباء إضافة إلى حراس لحماية هذه المؤسسات مما يتسبب في وقوع عدد كبير من المشاكل منها الهجوم على حرماتها خاصة خلال العطل وغيرها كثير.
وعلى سبيل المثال نسرد هنا البعض من هذه المؤسسات التي تعيش هذه المعاناة بجماعة سيدي عيسى كفرعية أولاد ناصر التابعة لمجموعة مدارس الانبعاث التي لا تتوفر على سور، الماء الصالح للشرب والكهرباء منذ إحداثها بداية الستينات وحاليا يتم بناء -مريحيض- لا أقول مرحاض بهذه المدرسة من ميزانية الانعاش الوطني كما يشاع وبعدد من المؤسسات الأخرى بالجهة - فرعية الخوية التابعة لمجموعة مدارس الدروة تم تكسير كل أبوابها للمرة الثالثة من طرف مجهولين خلال فصل الصيف الدين وجدوا فيها المتنفس لشرب الخمر وقضاءحاجاتهم بها و و و و......، فرعية حواص التي تنتمي لنفس المجموعة أصبحت وكرا للرعاة صيفا لأنها لا تتوفر على سور يحفظها من جبروت هؤلاء الذين يحولونها إلى إسطبل ومدرسة بني عون التابعة لمجموعة مدارس العين الزرقاء أضحت حجراتها مهددة بالسقوط على رؤوس التلاميذ لا قدر الله وهلم جرا..
هل السيد مدير الأكاديمية لا علم له بمراسلات السادة المديرين قصد التدخل لإنقاذ هذه المؤسسات وغيرها من المأساة التي استفحلت بشكل خطير وهل كذلك سيادته ومعه نواب الأقاليم الثلاث بالجهة ليسوا على علم بالخصاص الذي تعيشه مجموعة من الثانويات والاعداديات من الأساتذة في عدد من الشعب كثانوية عقبة بن نافع الإعدادية بنفس الجماعة التي تعرف سنويا خصاصا واخص بالذكر أساتذة التربية البدنية وها هو مر شهر ونيف على الدخول المدرسي ولا زالت لحد الآن هذه المؤسسة لا تتوفر على أستاذ للتربية الإسلامية وأستاذين للتربية البدنية وتجدر الإشارة إلى أن هذه المؤسسة لم تعرف مند إحداثها تعيين أساتذة للتربية البدنية بصفة رسمية وليكن في علم السيد مدير الأكاديمية كذلك أن المؤسسة المذكورة اشتغلت بأستاذ واحد فقط لهذه الشعبة خلال الموسم الدراسي الماضي بل نصف تلاميذ هذه المؤسسة لم يمارس الرياضة في الوقت الذي نلاحظ فيه عدد من الاساتدة فائضين ببعض المؤسسات القريبة منها والبعيدة فهل المسؤولون عن وزارة التربية الوطنية محليا جهويا ووطنيا لهم الشجاعة الكافية للرد على هده الأسئلة والخروج إلى عين المكان للاطلاع على ما تعانيه المؤسسات التعليمية من خصاص على كل المستويات أما الأمن فهدا موضوع آخر..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.