عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم    مفتش: لا إساءة حقوقية بامتحان للتربية الإسلامية    سلطات الفنيدق تتلف أدوية ومواد غذائية غير صالحة للاستهلاك    نجم شمال إفريقيا الشيخ شمس الدين محيح على مرا فالتلفزيون حقاش قالت ليه ويسكي حلال (فيديو)    نشطاء تويتر وفايسبوك يتقاسمون ثروة الوليد بن طلال وها آش باغيين من 32 مليار دولار    ديوكوفيتش: تعاملت مع المباراة بجدية كبيرة    عاجل.. بودريقة يقدم استقالته من الرجاء قبل أن يعوض نفسه    239 مليون أورو.. قيمة صفقات متبادلة بين الريال ومانشستر    استقرار الدين الخارجي للخزينة خلال الربع الأول من سنة 2015    الخط فائق السرعة بالمغرب.. مشروع ضخم يتوفر على أكبر جسر لخط فائق السرعة في العالم    إتلاف كميات كبيرة من الادوية والمواد الغذائية الفاسدة وغير الصالحة للاستهلاك بالفنيدق    عادل إمام قفرها. دعوى قضائية ضد مسلسل "أستاذ ورئيس قسم" بسبب تهمة سرقة الملكية الفكرية    يوفنتوس يرفض عرضا بقيمة 80 مليون يورو لانتقال بوجبا إلى برشلونة    الفتح الرباطي يُقدم أقمصة الموسم الجديد    بالفيديو. اردوغان يكد أنه من الضروري الاعتراف بحقوق المثليين وحرياتهم    حمل تطبيق اشتوكة بريس على Google Play Store    إلى القاضية التي سألتني: ما سر هذا الصمت !!    التحقيقات في تسريبات "الباك" مستمرة وكل الأكاديميات مشتبه فيها    الحوار الليبي بالمغرب: مجلس الأمن يدعو الأطراف إلى توقيع مشروع الاتفاق الأممي    بالفيديو: سلطات إنزكان تتلف كميات هامة من الحلويات المعروضة للبيع.    قطاع الوظيفة العمومية يستعد للتوظيف بالتعاقد لسدّ العجز    النظام المصري يلجأ إلى تصفية قيادات الإخوان المسلمين دون محاكمة    خادم الحرمين: توسعة المسجد النبوي تخدم أهل المدينة وزوارها    من بينها حالة حرجة: 3 جرحى من أسرة واحدة في حادث انقلاب سيارة بين أركمان والبركانيين+صور    جيش الإسلام ل"داعش": نقتلكم بنفس طريقتكم    مواقع إلكترونية: الوليد بن طلال سيتبرع بكامل ثروته للأعمال الخيرية    دخول الزيادة الثانية في الحدّ الأدنى للأجور بالمغرب حيّز التنفيذ    الحكومة تهدد بملاحقة دوريات "الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر" قضائيا    الاعلان عن الدورة الخامسة لمهرجان جوهرة بمشاركة باسكال مشعلاني وبلال ورضا الطلياني    التقدم والاشتراكية: متابعة فتاتين بسبب اللباس واقعة في منتهى الخطورة    دراسة كندية: التدخين السلبي يصيب الأطفال بالبدانة    بودرا يوضح بخصوص تعثر مشروع "متحف الريف" بالحسيمة    تصريح سفير السينغال حول احتلال الشقق من طرف مهاجرين أفارقة بطنجة    مثلي فاس: لم أكن ألبس الصايا، وسائق الطاكسي سرق هاتفي ونقودي    أخيرا : قطارات الخليع ستصل الى سوس    من أجل رمضان مريح وسليم .. يستحسن تفادي النوم بعد السحور    أي فعل أو عمل يهدف إلى أن يحل محل العدالة أو قوات الأمن يعد أمرا "غير شرعي تماما" (بلاغ مشترك لوزارتي العدل والحريات والداخلية)    بالفيديو: علي عمار يقدم كتابه الجديد عن مولاي هشام    إلكاي جوندوجان يمدد تعاقده مع دورتموند    المريزق : متشبثون بالدفاع عن الشمال الذي لم يعرف لا عدالة ولا تنمية    لمرابط من وسط إضرابه: سأعود للمغرب فور تسلّمي شهادة سكنى    اسبانيا : اعتقال 13 مغربيا بتهمة الاتجار في الكوكايين و3 بتهمة القتل    مغاربة الفايسبوك و الاعتداء الهمجي على مثلي مدينة فاس.. بين تأييد و استنكار    النسيج الجمعوي يحيي ليلة روحية وينظم معرضا للصناعة التقليدية بالعروي    "لارام" تستعين بمستخدمين من غينيا بيساو    بشرى لساكنة اكادير ... قطارات الخليع تصل إلى سوس سنة 2016    الملياردير الوليد بن طلال يتبرع بكامل ثروته للأعمال الخيرية    بوليف: من ظن أن قتله لمؤمن، مهما اختلف معه، جائز، فجزاؤه جهنم خالدا فيها.    حكومة "الأخسرين أعمالا " !!!    حدث بوجدة..عوض المؤذن في الفجر وعندما انتهى فارق الحياة داخل المسجد    كوبا.. أول بلد يقضي على انتقال السيدا من الأم للطفل    | تناولت بالدرس والتحليل موضوع «الاجتهاد بين ضوابط الشرع ومستجدات العصر» .. وداد العيدوني تقدم الدرس الخامس من سلسلة الدروس الرمضانية    باريس هيلتون تقاضي "رامز واكل الجو" (فيديو)    حسن طارق: أفضل العمل في شهر رمضان    العطار.. مهنة بيع التوابل تنتعش في رمضان    سيدة مصرية حامل ب 27 جنينا!    المهرجان الدولي "مغرب حكايات" رمضان 1436    سيدي عبد الرحمان المجدوب بمكناس يحتفي بأحمد المسيح    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

خيانة زوجية بفاس تتحول إلى "قضية سياسية"
نشر في شبكة دليل الريف يوم 18 - 06 - 2012


تتفاعل قضية اعتقال سيدة متزوجة متلبسة بالخيانة الزوجية، ليلة أول أمس (الأربعاء)، من طرف المصالح الأمنية بولاية الأمن بفاس، متخذة لبوسا «سياسيا»، بعد دخول جماعة العدل والإحسان على الخط، وكشفها الاسم الكامل للمشتبه فيها واسم زوجها وهويتها وصفتها التنظيمية، قيادية في جماعة عبد السلام ياسين ، ومنسقة عائلات معتقلي الجماعة السبعة. وبدل أن تأخذ المسطرة الأمنية والقضائية مجراها، كما يجري عادة في قضايا الحق العام، تحول الموضوع إلى «قضية للرأي العام»، ومنصة لإطلاق الاتهامات وبيانات الحقيقة بين الجماعة والأجهزة الأمنية، وفرصة ل«تبييض» الروايات المتناقضة للقصة نفسها. واحدة من هذه الروايات أطلقتها الجماعة الإسلامية، التي أصدرت، بعد ساعات من الاعتقال، بلاغا ناريا تتهم فيه السلطات الأمنية ب«اختطاف الأستاذة هند زروق، من قبل عناصر يلبسون لباسا مدنيا»، مضيفا أنه «بعد الاختطاف مباشرة، اتصلت السيدة زروق بزوجها عبد الله بلا وأكدت له أنه جرى اعتقالها من قبل عناصر بلباس مدني، وأنها تعرفت على واحد من هذه العناصر... وفي اتصال ثان للأستاذة زروق بزوجها أكدت له أنها توجد في قبو ولاية الأمن بفاس. ثم بعدها مباشرة انقطعت الاتصالات بينها وبين زوجها رغم محاولاته المتكررة». رواية الاختطاف دحضها مصدر مسؤول بوزارة العدل، رفض الكشف عن اسمه، مؤكدا أن الاعتقال تم في ظروف قانونية، وفق المساطر المعمول بها وتحت إشراف النيابة العامة، من طرف رجال أمن بزي مدني فعلا، مادام أن عناصر الضابطة القضائية لا يرتدون الزي الرسمي، عكس الشرطة الإدارية، وأن «السماح» للسيدة المعتقلة بالاتصال بزوجها مرتين عن طريق الهاتف المحمول، كما جاء في بلاغ جماعة العدل والإحسان، يقوم حجة ضد رواية الاختطاف ولا يؤكدها، الأمر نفسه بالنسبة إلى حكاية «القبو» الموجود بمقر ولاية فاس. وأكد المصدر نفسه أن وزارة العدل لا تسمح، بأي شكل من الأشكال، أن يعود المغرب إلى عادة الاختطاف القبيحة التي طبعت المراحل السابقة، و«نحن مستعدون لفتح التحقيقات اللازمة في جميع الإدعاءات واتخاذ الإجراءات الجاري بها العمل للدفاع عن الأجهزة الأمنية والقضائية من هذه التهمة»، موضحا أن حادث فاس يتعلق بحالة ضبط وتلبس لأسباب ستكشفها الأجهزة الأمنية المعنية.في هذه الحالة، الأجهزة الأمنية المعنية هي ولاية فاس التي أصدرت، بلاغا رسميا، تدفع فيه عن نفسها تهمة الاختطاف التي تحاول جماعة العدل والإحسان إلباسها إلى ملف جنحي عاد يتعلق بضبط سيدة متزوجة مع رجل آخر في منزل لا تربطهما أي علاقة شرعية، ومن حق الزوج وحده، وليست الجماعة السياسية التي ينتمي إليها، أن يقرر في خيار التنازل أو متابعة المشتبه فيها، كما تقضي الضوابط القانونية والشرعية. وقالت ولاية الأمن، في بلاغ رسمي، إنه استنادا إلى وشاية توصلت بها المصلحة الولائية للشرطة القضائية بفاس، مفادها أن شخصا متزوجا يقطن بشارع الوفاء بحي النرجس اعتاد استقبال سيدة بمسكنه خارج إطار الزوجية، وأعلمت النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية بالموضوع، قبل إيقاف المشتبه بهما داخل الشقة المذكورة. وأكد المصدر نفسه أن مصالح الأمن أخطرت زوج المشتبه فيها الذي حضر إلى مقر المصلحة الأمنية مباشرة بعد عملية الإيقاف، كما استدعيت زوجة المشتبه فيه المقيمة خارج فاس من أجل الاستماع إليهما، وإجراء محضر قانوني بالمعاينات المنجزة التي أسفرت عن حجز مجموعة من وسائل الإثبات والقرائن المادية المحجوزة بالمكان. وتحدثت مصادر عن أن الوسائل المحجوزة عبارة عن «تبان» للمشتبه فيه عليه آثار مني، وعازل طبي فيه بقايا مادة لزجة ومناديل ورقية، مؤكدة أن الضابطة القضائية وثقت تدخلها بالصور الفوتوغرافية وأفلام فيديو تضبط أوضاعا مختلفة للمشتبه فيهما، وهما هند رزوق، زوجة عبد الله بلا، المسؤول الجهوي، للدائرة السياسية للعدل والإحسان بمنطقة فاس ومكناس، والمسمى عزيز الكويسي الإدريسي، أستاذ بنواحي منطقة رباط الخير بإقليم صفرو، ينتمي إلى الطريقة البوتشيشية. ومن المقرر عرض المشتبه فيها على الجهة القضائية المختصة بمجرد انتهاء إجراءات البحث..

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.