عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم    عدد مشتركي الهاتف النقال في المغرب سيصبح أكثر من عدد ساكنته في افق 2018    مضامين أبرز الصحف العربية الصادرة اليوم    مواجاهت عربية "مثيرة" في ذهاب دور ال16 لأبطال أفريقيا    ***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الأحد 19 أبريل    يومان دراسيان حول "النقد السينمائي اليوم"بالرباط    سميرة بنسعيد: المغرب بلدي الحبيب وسأعود للاستقرار به قريبا    10 ملايين درهم لدعم المشاريع الثقافية في قطاع النشر والكتاب    ليالي الشروق بتطوان تستضيف الدكتور إدريس خليفة عضو المجلس العلمي الأعلى في موضوع هداية الإنسان في القرآن الكريم والسنة النبوية في سياق التحولات المعاصرة.    أعجوبة الاسبوع. طنجة عندها جوج صمديين واحد معالج بالرقية والآخر شيخ الصوفية!!    دراسة علمية: التوت البري مضاد للتجاعيد وتقدم السن ومنشط للذاكرة ويحمي الإنسان من تصلب الشرايين    تخليد اليوم العالمي للمصابين بمرض الهيموفيليا بالرباط    المانيا: مراسيم تأبين وطني لضحايا الطائرة المنكوبة التابعة لشركة "جيرمان وينغز"    تشكيلة برشلونة المتوقعة أمام فالنسيا    الميلان يخسر خدمات "لوبيز" في ديربي الغضب    رجعو تاني يتهمو المغربيات. سميرة سعيد في وسط محاكمة وزير الثقافة المصري صفوت الشريف، وصحيفة مصرية تضعها في وضع شبهة!    هام للراغبين لأداء مناسك الحج    الاف بي اي المغربي نجح ثاني ف تفكيك عصابة خطيرة    ارتفاع نسبة تلوث مياه البحر الأبيض المتوسط بنسبة 10%    الزاكي في هولندا لإقناع صانع ألعاب تفينتي    أسطورة مان يونايتد: دي خيا واحد من أفضل حراس العالم    حصري: هكذا يتم تحضير عضو غرفة الصيد الساحلي ببوجدور    تجميد الحسابات البنكية للمدير العام السابق لصندوق النقد الدولي رودريغو راتو المتهم بتبييض الأموال    خطبة الشوباني وبنخلدون تخلق نقاشا صاخبا داخل بيت "البيجيدي"    غوارديولا يعترف رسميا بمكانة بنعطية ضمن البايرن    العسولي تنقلب على بنخلدون وتعتذر لشباط    "اليوم 24″ تكشف سيناريو الحكومة لرفع الدعم عن قنينات الغاز    ستيفان زوبيتزير يفتتح بالدار البيضاء معرضه المخصص لدور السينما المغربية    الشرطة الاسترالية توقف مشتبه بهما خططا لتنفيذ "أعمال إرهابية" في ملبورن    المغرب يريد الاستفادة من "الممر الأخضر" لتسهيل مرور صادراته الفلاحية بسرعة الى السوق الروسي    مذكرة المركز المغربي لحقوق الإنسان حول مسألة تقنين الإجهاض    مورينيو: كوستا سيعود أمام أرسنال.. ومن المستحيل أن أكون مدرب العام    تراجع طفيف بنسبة 52 .0 في المائة في حركة النقل الجوي بالمطارات المغربية خلال الأشهر الثلاثة الأولى من السنة الجارية    فيديو.. إصابة 146 شخصا بمرض معد بدواوير ضواحي بوعرفة    سميرة سعيد تقدم لأول مرة "ما زال" في حفل حي    الدورة العشرون للمهرجان الدولي للمسرح الجامعي لأكادير من 25 إلى 28 أبريل    السعودية تقدم مساعدات بقيمة 274 مليون دولار لليمن و صالح يقول انه لم يولد بعد من سيخرجه من بلاده    مجموعة من الفلاحين الجزائريين تزور منطقة الشاوية يومي 16 و17 أبريل الجاري    أوباما يحث دول الخليج على المساعدة في تهدئة الفوضى في ليبيا    الطريق معبدة لبنصالح للظفر بولاية ثانية على رأس الباطرونا    بالفيديو. دلفين حربائي كيتبدل اللون ديالو فوسط الما على حساب الحالة النفسية ديالو    صبحية تربوية و ترفيهية لتلاميذ و تلميذات المؤسسات التعليمية بالحسيمة    الباحثون الأمازيغيون يدينون بشدة حملة استنطاقهم بسبب أنشطهم في إطار الجمعية    بالفيديو..روبوتات ترقص في معرض هانوفر بألمانيا    صحف اقتصادية: مبيعات السيارات الفارهة بالمغرب "فاقت السقف"    هسبريس تنظم لقاءً مع قرائها في مدينة تورونتو الكندية    الدوري .. من بائع الثلج إلى نائب صدام وزعيم "الطريقة النقشبندية"    البنك الدولي يطالب بمحاسبة المسؤولين عن تقديم الخدمات العامة في الشرق الأوسط وشمال وشمال افريقيا    هي أنت قائدة لليسار...    سلطات الجديدة تنتفض لتحرير الملك العمومي    سميرة سعيد: "لا أهتم بشكلي إلى درجة الهوس وهذا سر شبابي الدائم"    وقفة بالرباط تطالب بكشف نتائج التحقيق في "فاجعة طانطان"    درك الجديدة يطيح بالمدعو "الشريف" المبحوث عنه إقليميا ووطنيا على خلفية الاتجار في المخدرات    للراغبين في تأدية مناسك الحج .. هاته هي تواريخ إجراء "قرعَة الحجّ" بالمغرب    مؤتمر الباحثين في علوم القرآن يوصي بتوجيه الدراسات العليا لخدمة مشاريع النهوض العلمي للأمة    أب يبيع كليته لإنقاذ حياة ثلاثة من أطفاله    الطلاق يحطم حرفياً قلب المرأة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

خيانة زوجية بفاس تتحول إلى "قضية سياسية"
نشر في شبكة دليل الريف يوم 18 - 06 - 2012


تتفاعل قضية اعتقال سيدة متزوجة متلبسة بالخيانة الزوجية، ليلة أول أمس (الأربعاء)، من طرف المصالح الأمنية بولاية الأمن بفاس، متخذة لبوسا «سياسيا»، بعد دخول جماعة العدل والإحسان على الخط، وكشفها الاسم الكامل للمشتبه فيها واسم زوجها وهويتها وصفتها التنظيمية، قيادية في جماعة عبد السلام ياسين ، ومنسقة عائلات معتقلي الجماعة السبعة. وبدل أن تأخذ المسطرة الأمنية والقضائية مجراها، كما يجري عادة في قضايا الحق العام، تحول الموضوع إلى «قضية للرأي العام»، ومنصة لإطلاق الاتهامات وبيانات الحقيقة بين الجماعة والأجهزة الأمنية، وفرصة ل«تبييض» الروايات المتناقضة للقصة نفسها. واحدة من هذه الروايات أطلقتها الجماعة الإسلامية، التي أصدرت، بعد ساعات من الاعتقال، بلاغا ناريا تتهم فيه السلطات الأمنية ب«اختطاف الأستاذة هند زروق، من قبل عناصر يلبسون لباسا مدنيا»، مضيفا أنه «بعد الاختطاف مباشرة، اتصلت السيدة زروق بزوجها عبد الله بلا وأكدت له أنه جرى اعتقالها من قبل عناصر بلباس مدني، وأنها تعرفت على واحد من هذه العناصر... وفي اتصال ثان للأستاذة زروق بزوجها أكدت له أنها توجد في قبو ولاية الأمن بفاس. ثم بعدها مباشرة انقطعت الاتصالات بينها وبين زوجها رغم محاولاته المتكررة». رواية الاختطاف دحضها مصدر مسؤول بوزارة العدل، رفض الكشف عن اسمه، مؤكدا أن الاعتقال تم في ظروف قانونية، وفق المساطر المعمول بها وتحت إشراف النيابة العامة، من طرف رجال أمن بزي مدني فعلا، مادام أن عناصر الضابطة القضائية لا يرتدون الزي الرسمي، عكس الشرطة الإدارية، وأن «السماح» للسيدة المعتقلة بالاتصال بزوجها مرتين عن طريق الهاتف المحمول، كما جاء في بلاغ جماعة العدل والإحسان، يقوم حجة ضد رواية الاختطاف ولا يؤكدها، الأمر نفسه بالنسبة إلى حكاية «القبو» الموجود بمقر ولاية فاس. وأكد المصدر نفسه أن وزارة العدل لا تسمح، بأي شكل من الأشكال، أن يعود المغرب إلى عادة الاختطاف القبيحة التي طبعت المراحل السابقة، و«نحن مستعدون لفتح التحقيقات اللازمة في جميع الإدعاءات واتخاذ الإجراءات الجاري بها العمل للدفاع عن الأجهزة الأمنية والقضائية من هذه التهمة»، موضحا أن حادث فاس يتعلق بحالة ضبط وتلبس لأسباب ستكشفها الأجهزة الأمنية المعنية.في هذه الحالة، الأجهزة الأمنية المعنية هي ولاية فاس التي أصدرت، بلاغا رسميا، تدفع فيه عن نفسها تهمة الاختطاف التي تحاول جماعة العدل والإحسان إلباسها إلى ملف جنحي عاد يتعلق بضبط سيدة متزوجة مع رجل آخر في منزل لا تربطهما أي علاقة شرعية، ومن حق الزوج وحده، وليست الجماعة السياسية التي ينتمي إليها، أن يقرر في خيار التنازل أو متابعة المشتبه فيها، كما تقضي الضوابط القانونية والشرعية. وقالت ولاية الأمن، في بلاغ رسمي، إنه استنادا إلى وشاية توصلت بها المصلحة الولائية للشرطة القضائية بفاس، مفادها أن شخصا متزوجا يقطن بشارع الوفاء بحي النرجس اعتاد استقبال سيدة بمسكنه خارج إطار الزوجية، وأعلمت النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية بالموضوع، قبل إيقاف المشتبه بهما داخل الشقة المذكورة. وأكد المصدر نفسه أن مصالح الأمن أخطرت زوج المشتبه فيها الذي حضر إلى مقر المصلحة الأمنية مباشرة بعد عملية الإيقاف، كما استدعيت زوجة المشتبه فيه المقيمة خارج فاس من أجل الاستماع إليهما، وإجراء محضر قانوني بالمعاينات المنجزة التي أسفرت عن حجز مجموعة من وسائل الإثبات والقرائن المادية المحجوزة بالمكان. وتحدثت مصادر عن أن الوسائل المحجوزة عبارة عن «تبان» للمشتبه فيه عليه آثار مني، وعازل طبي فيه بقايا مادة لزجة ومناديل ورقية، مؤكدة أن الضابطة القضائية وثقت تدخلها بالصور الفوتوغرافية وأفلام فيديو تضبط أوضاعا مختلفة للمشتبه فيهما، وهما هند رزوق، زوجة عبد الله بلا، المسؤول الجهوي، للدائرة السياسية للعدل والإحسان بمنطقة فاس ومكناس، والمسمى عزيز الكويسي الإدريسي، أستاذ بنواحي منطقة رباط الخير بإقليم صفرو، ينتمي إلى الطريقة البوتشيشية. ومن المقرر عرض المشتبه فيها على الجهة القضائية المختصة بمجرد انتهاء إجراءات البحث..

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.