المصنعون المغاربة يبحثون في معرض السيارات بفرانكفورت عن تعزيز تموقعهم في السوق الأوروبية    القصر والكيل بمكيالين ما بين صاحبة جائزة عالمية وبطلة مهزلة وطنية: هل يسحب تهنئته للطبيبة    مسؤول أوربي: المغرب استطاع تدبير مرحلة الربيع العربي بذكاء بناء    كدش تعلن عن إضراب وطني لمدة 24 ساعة بسبب تماطل الحكومة في ملف الحوار الاجتماعي    بنسودة: المغرب مطالب بإصلاحات عميقة للمالية العمومية والمحلية    أكثر من 10% من طلبة جامعة فاس قضوا 6 سنوات في التحصيل دون الحصول على الإجازة !    المنتخب المغربي يفوز بالبطولة العربية للطاي بوكسينغ    الجولة الثانية من الدوري الاحترافي: مستوى تقني متواضع، واحتجاجات على التحكيم    الأهلي بطلا للسوبر المصري للمرة الثامنة    وزير الصحة، الداخلية ومسؤولون يستعرضون تفاصيل خطة مواجهة فيروس إيبولا    الداودي: هذه هي المدارس التي سيتم تجميعها قريبا    جرائم الأصول... بين الظاهرة الإجرامية والسياسة الجنائية    اتلاف 226 كيلوغرام من الكوكايين الخام بمراكش    «الجزيرة الوثائقية» تدشن أولى حملتها الإعلامية الجديدة    سعد لمجرد يهاجم داعش في «يا إنسان»    وفاة المخرج السينمائي المصري سعيد مرزوق    داعش تسقط أول طائرة حربية اليوم على الاراضي السورية    تجميع 22,1 مليون قنطار من الحبوب في نهاية مارس 2014    النقيب الجامعي يدخل على خط محاكمة الحاقد ويسجل نيابته في الملف والمحكمة تؤجل البث فيها    تفائل بقدرة ارثور فيدال على اللعب ضد الميلان    كروج يؤكد على ضرورة أن تكون التعبئة حول المدرسة "دائمة"    مرض مفاجئ وغامض يتسبب في وفاة طفل بالمستشفى الإقليمي بطاطا    قريع يطلع سفير المغرب لدى دولة فلسطين على آخر تطورات الأوضاع السياسية    الزاكي في طريقه للكشف عن لائحته الجديدة    جماعة تنشق عن القاعدة في بلاد المغرب وتبايع زعيم تنظيم الدولة الإسلامية    ألفا مغربي يصابون بسرطان الغدد اللمفاوية كل سنة    الكشف عن حالة واحدة للجذام بمستشفى الأمراض النفسية بتيط مليل    ابن طوم كروز ونيكول كيدمان يقضي عطلته بمراكش    زيادة جديدة في أثمنة المحروقات ابتداء من اليوم    ضمن 200 اقوى امراأة عربية ، ثلاث مغربيات في القائمة    السلفية الجهادية تفجر الأزمة بين حقيقي وحامي الدين    خبراء يدقون ناقوس الخطر بشأن زيادة الوزن والسمنة في العالم    عبادي 'المتألق' ينتصر على فضال 'المحارب'    سكوب..ساجد يقضي ليلة كاملة بمحطة البيضاء الميناء ويجمع النفايات قبيل تدشينها من طرف محمد السادس    المستثمرون السياحيون يطالبون الحكومة بتمديد فترة الإعفاء الضريبي    بالفيديو.. أسهم أغنية "الحكومة المسخوطة" ترتفع تزامنا وغلاء اسعار الخضر والدخول المدرسي وكذا اقتراب عيد الأضحى    بوتازوت رفقة زوجها وعائلتها في صورة جديدة في انتظار حفل الزفاف    غرق قارب يقل 250 مهاجرا قبالة الساحل الليبي    بلمختار يطلق النسخة الثالثة من خدمة "إنصات"    وفاة مولودة نتيجة انشغال المولدة بتناول وجبة الفطور    امريكا تشن اول غارة جوية ضد "داعش" بالقرب من بغداد    مدينة صينية تخصص أرصفة لاستخدام الهواتف أثناء السير    البارصا تطلق اسم تيتو فيلانوفا على ملعب التدريبات الفريق الاول    بالفيديو .. هكذا هاجم مدير موقع "ميديا بارت" الفرنسي العنصري "إيريك" الذي دعا إلى "فرنسا بدون مسلمين"    جيمس بوند يصور وراء توم كروز بالمغرب في مهمة سهلة للعميل 007    دويتو مرتقب بين سميرة سعيد ورامي عياش    تزامنا مع الفيلم الأمريكي.. فيلم ايراني يختار المغرب و يصور في الدارالبيضاء    "أكري إيكسبو المغرب 2014′′ في مرحلته الثالثة بالجديدة    البرلماني الاتحادي أمغار متهم بخيانة الأمانة من أجل الاستلاء على ممتكلات قيمتها تجاوزت الملايير    حفل توديع حجاج إقليم خريبكة المتوجهين لاداء مناسك الحج    الجيش يبدأ الإعداد لكلاسيكو الكأس    أيهما يعيش أكثر .. البدين أم النحيف؟    مفتي مصر الأسبق: الربا في الذهب والفضة فقط    عامل إقليم بركان يترأس حفل استقبال حجاج الإقليم المتوجهين إلى الديار المقدسة لأداء مناسك الحج    كيف صفع المغرب فرنسا في صفقة الرافال..    نيكولا دي سانكتيس ل"أحداث.أنفو":‘‘ أمن المغرب من أمن الناتو‘‘    الجالية المسلمة ببلجيكا تستعد على قدم و ساق لإستقبال عيد الأضحى المبارك.    يا دكتور عميمور.. لئن بسطت إلي يدك.. ما أنا بباسط يدي إليك..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

خيانة زوجية بفاس تتحول إلى "قضية سياسية"
نشر في شبكة دليل الريف يوم 18 - 06 - 2012


تتفاعل قضية اعتقال سيدة متزوجة متلبسة بالخيانة الزوجية، ليلة أول أمس (الأربعاء)، من طرف المصالح الأمنية بولاية الأمن بفاس، متخذة لبوسا «سياسيا»، بعد دخول جماعة العدل والإحسان على الخط، وكشفها الاسم الكامل للمشتبه فيها واسم زوجها وهويتها وصفتها التنظيمية، قيادية في جماعة عبد السلام ياسين ، ومنسقة عائلات معتقلي الجماعة السبعة. وبدل أن تأخذ المسطرة الأمنية والقضائية مجراها، كما يجري عادة في قضايا الحق العام، تحول الموضوع إلى «قضية للرأي العام»، ومنصة لإطلاق الاتهامات وبيانات الحقيقة بين الجماعة والأجهزة الأمنية، وفرصة ل«تبييض» الروايات المتناقضة للقصة نفسها. واحدة من هذه الروايات أطلقتها الجماعة الإسلامية، التي أصدرت، بعد ساعات من الاعتقال، بلاغا ناريا تتهم فيه السلطات الأمنية ب«اختطاف الأستاذة هند زروق، من قبل عناصر يلبسون لباسا مدنيا»، مضيفا أنه «بعد الاختطاف مباشرة، اتصلت السيدة زروق بزوجها عبد الله بلا وأكدت له أنه جرى اعتقالها من قبل عناصر بلباس مدني، وأنها تعرفت على واحد من هذه العناصر... وفي اتصال ثان للأستاذة زروق بزوجها أكدت له أنها توجد في قبو ولاية الأمن بفاس. ثم بعدها مباشرة انقطعت الاتصالات بينها وبين زوجها رغم محاولاته المتكررة». رواية الاختطاف دحضها مصدر مسؤول بوزارة العدل، رفض الكشف عن اسمه، مؤكدا أن الاعتقال تم في ظروف قانونية، وفق المساطر المعمول بها وتحت إشراف النيابة العامة، من طرف رجال أمن بزي مدني فعلا، مادام أن عناصر الضابطة القضائية لا يرتدون الزي الرسمي، عكس الشرطة الإدارية، وأن «السماح» للسيدة المعتقلة بالاتصال بزوجها مرتين عن طريق الهاتف المحمول، كما جاء في بلاغ جماعة العدل والإحسان، يقوم حجة ضد رواية الاختطاف ولا يؤكدها، الأمر نفسه بالنسبة إلى حكاية «القبو» الموجود بمقر ولاية فاس. وأكد المصدر نفسه أن وزارة العدل لا تسمح، بأي شكل من الأشكال، أن يعود المغرب إلى عادة الاختطاف القبيحة التي طبعت المراحل السابقة، و«نحن مستعدون لفتح التحقيقات اللازمة في جميع الإدعاءات واتخاذ الإجراءات الجاري بها العمل للدفاع عن الأجهزة الأمنية والقضائية من هذه التهمة»، موضحا أن حادث فاس يتعلق بحالة ضبط وتلبس لأسباب ستكشفها الأجهزة الأمنية المعنية.في هذه الحالة، الأجهزة الأمنية المعنية هي ولاية فاس التي أصدرت، بلاغا رسميا، تدفع فيه عن نفسها تهمة الاختطاف التي تحاول جماعة العدل والإحسان إلباسها إلى ملف جنحي عاد يتعلق بضبط سيدة متزوجة مع رجل آخر في منزل لا تربطهما أي علاقة شرعية، ومن حق الزوج وحده، وليست الجماعة السياسية التي ينتمي إليها، أن يقرر في خيار التنازل أو متابعة المشتبه فيها، كما تقضي الضوابط القانونية والشرعية. وقالت ولاية الأمن، في بلاغ رسمي، إنه استنادا إلى وشاية توصلت بها المصلحة الولائية للشرطة القضائية بفاس، مفادها أن شخصا متزوجا يقطن بشارع الوفاء بحي النرجس اعتاد استقبال سيدة بمسكنه خارج إطار الزوجية، وأعلمت النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية بالموضوع، قبل إيقاف المشتبه بهما داخل الشقة المذكورة. وأكد المصدر نفسه أن مصالح الأمن أخطرت زوج المشتبه فيها الذي حضر إلى مقر المصلحة الأمنية مباشرة بعد عملية الإيقاف، كما استدعيت زوجة المشتبه فيه المقيمة خارج فاس من أجل الاستماع إليهما، وإجراء محضر قانوني بالمعاينات المنجزة التي أسفرت عن حجز مجموعة من وسائل الإثبات والقرائن المادية المحجوزة بالمكان. وتحدثت مصادر عن أن الوسائل المحجوزة عبارة عن «تبان» للمشتبه فيه عليه آثار مني، وعازل طبي فيه بقايا مادة لزجة ومناديل ورقية، مؤكدة أن الضابطة القضائية وثقت تدخلها بالصور الفوتوغرافية وأفلام فيديو تضبط أوضاعا مختلفة للمشتبه فيهما، وهما هند رزوق، زوجة عبد الله بلا، المسؤول الجهوي، للدائرة السياسية للعدل والإحسان بمنطقة فاس ومكناس، والمسمى عزيز الكويسي الإدريسي، أستاذ بنواحي منطقة رباط الخير بإقليم صفرو، ينتمي إلى الطريقة البوتشيشية. ومن المقرر عرض المشتبه فيها على الجهة القضائية المختصة بمجرد انتهاء إجراءات البحث..

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.