ماركيزيو يرفض مقارنته بالمايسترو بيرلو    طنجة تحتضن يوم الجمعة المقبل ندوة حول تدبير الجماعات    تسليم سيارات أجرة جديدة بالدار البيضاء    فاس: العصبة الوطنية للادارة التربوية لجهة فاس بولمان التابعة للجامعة الوطنية لموظفي التعليم تناقش مهام الادارة التربوية    المغرب على رأس قائمة الدول العربية والإفريقية الأكثر مديونية: 153.07 مليار يورو حجم الديون    حكومة بنكيران تؤجل الحسم في مرسوم تعويضات رجال السلطة    رئيس ال CRA: فوزٌ واحد كَفيل بإخراج لاعِبينا من "أزمتِهم النفسيّة"‎    اختتام فعاليات الدورة السادسة عشرة للمهرجان الوطني للفيلم بطنجة: فيلما «إطار الليل» و«حوت الصحراء» يتوجان بالجائزة الكبرى    منظمة الصحة العالمية تطمئن المغرب حول "إيبولا"    وكيل فيتو: هذه خياراتنا في الميركاتو الصيفي    مليار و 166مليون درهم حصيلة المغرب من استثمارات التصوير السينمائي والتلفزيوني الدولي عام 2014    ديل بوسكي ل'البطولة' : الحدادي لم يقنعني    رصيف الصحافة: بابا الفاتيكان يحذر مسيحيّي المغرب من "داعش"    السلطات بطنجة تنفي الترخيص لجمعية شيعية    بعد استحواذه على 53% من أسهمها، ساويرس: "أورونيوز" محايدة    ليبرون جيمس قدم هدية خاصة ل" رونالدينهو "    بيل كلينتون عن محمد السادس: سبط النبي يقود نموذجا لتعايش اليهود والمسلمين    عاجل الجامعة تحدد موعد العصبة الإحترافية‎    الغوريلا أصل نشأة نصف فيروسات الإيدز في العالم    الانتقادات تحاصر شركة "سامسونغ" بعد إطلاق "غالاكسي إس6″    مختبر خاص لفحص طعام أردوغان خوفاً من تسميمه    مصرع مغربي ببوردو بطعنة سكين عقب شجار بين مجموعتين من الشباب    انتحار شرطي بمكناس يزيد من تخوفات مديرية الأمن    مرشح لاجتياز مباراة المحاماة وراء القضبان بعد ضبطه في حالة غش بهذه الطريقة    مولاي رشيد يدشن معرض "المغرب الوسيط: إمبراطورية من إفريقيا إلى إسبانيا"    لشكر يطرد 9 قياديين من تيار الانفتاح والديمقراطية    النيابة ستطالب بعقوبة الاعدام لقاتل الطلاب المسلمين الثلاثة في امريكا    الرباح : الناضور سيربط قريبا بالطريق السيار ومشاريع كبرى    الأفارقة ينتخبون 'أحيزون' نائباً لرئيس الكنفدرالية الأفريقية لألعاب القوى بأثيوبيا    إحالة مدرس على السجن المدني بأيت ملول لإغتصابه تلميذ    بودريقة يعقد اجتماعا رفقة ممثلين عن بعض "الإلترات" لتهدئة الوضع‎    هذه لائحة أغنى عشرة أشخاص في العالم    منح بقيمة 80 ألف درهم لفائدة مستغلي سيارات الأجرة الكبيرة بالدارالبيضاء    المغرب يسعى الى رفع نسبة السياح الأمريكيين    الكتاب العامون للشبيبات الحزبية للأحزاب المعارضة تطالب بالإفراج عن الأطر المعتقلة    لشكر يقرر طرد أعضاء تيار الانفتاح والديمقراطية بعد إعلان رغبتهم تأسيس حزب سياسي جديد    سلوى أخنوش تتصدر المغربيات بين 100 أقوى امرأة عربية    بلجيكا تقرر محاكاة المغرب في تكوين الأئمة وتسعى للاستفادة من التجربة    البنك الدولي: قرض ب 200 مليون دولار لتشجيع الاصلاحات وزيادة النمو بالمغرب    خليفة حفتر على خطى عبد الفتاح السيسي    انطلاق الأيام الثقافية التركية بالمغرب    العراق .. بدء عملية طرد داعش في الأنبار    فريق البيجيدي يسائل الوفا عن حقيقة التلاعبات في دعم غاز البوتان    التوقيع بباريس على اتفاقية شراكة لتعزيز وجهة المغرب بفرنسا    أدباء المغرب الشباب يتوجون    المغربيات الأكثر تأثيرا بين نظيراتهن في شمال إفريقيا    الثنائي النيجري (بي-سكوير) يحيي حفلا فنيا في إطار الدورة الرابعة عشر لمهرجان موازين    جائزة الشيخ زايد للكتاب: دار توبقال للنشر ضمن اللائحة القصيرة لفئة (دور النشر والتقنيات الثقافية)    أكادير..مقبرة واحدة وثلاث ديانات…يوسف الغريب    بلجيكا ترغب في الاستفادة من التجربة المغربية في مجال تكوين الأئمة    المغرب يستورد 27.4 مليون قنطار من الحبوب    قصف جوي يستهدف مطار معيتيقة بالعاصمة الليبية    السل «يغزو» الحي الحسني بالدار البيضاء!    بوق السوق    طاعة السلطان واجبة بنصوص السنة والقرآن    الذكريات 20    تناول 3 أكواب من الشاي يومياً يحميك من مرض السكري    بالصورة: ماذا يفعل الشيخ سار؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

خيانة زوجية بفاس تتحول إلى "قضية سياسية"
نشر في شبكة دليل الريف يوم 18 - 06 - 2012


تتفاعل قضية اعتقال سيدة متزوجة متلبسة بالخيانة الزوجية، ليلة أول أمس (الأربعاء)، من طرف المصالح الأمنية بولاية الأمن بفاس، متخذة لبوسا «سياسيا»، بعد دخول جماعة العدل والإحسان على الخط، وكشفها الاسم الكامل للمشتبه فيها واسم زوجها وهويتها وصفتها التنظيمية، قيادية في جماعة عبد السلام ياسين ، ومنسقة عائلات معتقلي الجماعة السبعة. وبدل أن تأخذ المسطرة الأمنية والقضائية مجراها، كما يجري عادة في قضايا الحق العام، تحول الموضوع إلى «قضية للرأي العام»، ومنصة لإطلاق الاتهامات وبيانات الحقيقة بين الجماعة والأجهزة الأمنية، وفرصة ل«تبييض» الروايات المتناقضة للقصة نفسها. واحدة من هذه الروايات أطلقتها الجماعة الإسلامية، التي أصدرت، بعد ساعات من الاعتقال، بلاغا ناريا تتهم فيه السلطات الأمنية ب«اختطاف الأستاذة هند زروق، من قبل عناصر يلبسون لباسا مدنيا»، مضيفا أنه «بعد الاختطاف مباشرة، اتصلت السيدة زروق بزوجها عبد الله بلا وأكدت له أنه جرى اعتقالها من قبل عناصر بلباس مدني، وأنها تعرفت على واحد من هذه العناصر... وفي اتصال ثان للأستاذة زروق بزوجها أكدت له أنها توجد في قبو ولاية الأمن بفاس. ثم بعدها مباشرة انقطعت الاتصالات بينها وبين زوجها رغم محاولاته المتكررة». رواية الاختطاف دحضها مصدر مسؤول بوزارة العدل، رفض الكشف عن اسمه، مؤكدا أن الاعتقال تم في ظروف قانونية، وفق المساطر المعمول بها وتحت إشراف النيابة العامة، من طرف رجال أمن بزي مدني فعلا، مادام أن عناصر الضابطة القضائية لا يرتدون الزي الرسمي، عكس الشرطة الإدارية، وأن «السماح» للسيدة المعتقلة بالاتصال بزوجها مرتين عن طريق الهاتف المحمول، كما جاء في بلاغ جماعة العدل والإحسان، يقوم حجة ضد رواية الاختطاف ولا يؤكدها، الأمر نفسه بالنسبة إلى حكاية «القبو» الموجود بمقر ولاية فاس. وأكد المصدر نفسه أن وزارة العدل لا تسمح، بأي شكل من الأشكال، أن يعود المغرب إلى عادة الاختطاف القبيحة التي طبعت المراحل السابقة، و«نحن مستعدون لفتح التحقيقات اللازمة في جميع الإدعاءات واتخاذ الإجراءات الجاري بها العمل للدفاع عن الأجهزة الأمنية والقضائية من هذه التهمة»، موضحا أن حادث فاس يتعلق بحالة ضبط وتلبس لأسباب ستكشفها الأجهزة الأمنية المعنية.في هذه الحالة، الأجهزة الأمنية المعنية هي ولاية فاس التي أصدرت، بلاغا رسميا، تدفع فيه عن نفسها تهمة الاختطاف التي تحاول جماعة العدل والإحسان إلباسها إلى ملف جنحي عاد يتعلق بضبط سيدة متزوجة مع رجل آخر في منزل لا تربطهما أي علاقة شرعية، ومن حق الزوج وحده، وليست الجماعة السياسية التي ينتمي إليها، أن يقرر في خيار التنازل أو متابعة المشتبه فيها، كما تقضي الضوابط القانونية والشرعية. وقالت ولاية الأمن، في بلاغ رسمي، إنه استنادا إلى وشاية توصلت بها المصلحة الولائية للشرطة القضائية بفاس، مفادها أن شخصا متزوجا يقطن بشارع الوفاء بحي النرجس اعتاد استقبال سيدة بمسكنه خارج إطار الزوجية، وأعلمت النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية بالموضوع، قبل إيقاف المشتبه بهما داخل الشقة المذكورة. وأكد المصدر نفسه أن مصالح الأمن أخطرت زوج المشتبه فيها الذي حضر إلى مقر المصلحة الأمنية مباشرة بعد عملية الإيقاف، كما استدعيت زوجة المشتبه فيه المقيمة خارج فاس من أجل الاستماع إليهما، وإجراء محضر قانوني بالمعاينات المنجزة التي أسفرت عن حجز مجموعة من وسائل الإثبات والقرائن المادية المحجوزة بالمكان. وتحدثت مصادر عن أن الوسائل المحجوزة عبارة عن «تبان» للمشتبه فيه عليه آثار مني، وعازل طبي فيه بقايا مادة لزجة ومناديل ورقية، مؤكدة أن الضابطة القضائية وثقت تدخلها بالصور الفوتوغرافية وأفلام فيديو تضبط أوضاعا مختلفة للمشتبه فيهما، وهما هند رزوق، زوجة عبد الله بلا، المسؤول الجهوي، للدائرة السياسية للعدل والإحسان بمنطقة فاس ومكناس، والمسمى عزيز الكويسي الإدريسي، أستاذ بنواحي منطقة رباط الخير بإقليم صفرو، ينتمي إلى الطريقة البوتشيشية. ومن المقرر عرض المشتبه فيها على الجهة القضائية المختصة بمجرد انتهاء إجراءات البحث..

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.