المغاربة يعرّفون مشاهير فرنسا على ثقافات المملكة في مارسيليا    ها الديكتاتورية ديال بصح. الصين وقفات البث المباشر باش تقدر تتحكم فمحتوى النت!!    جورنالات بلادي2. بنكيران: خسرنا معركة لكن علينا ألا نخسر الحرب على الفساد ومصرع سائق في عراك مع دركيين وتقارير جطو تشغل العثماني    ايداع خمسة معتقلين جدد على خلفية الحراك سجن عكاشة    الرياضي: ماكرون "جا كيجري للمغرب بعد الحراك" للاطمئنان على مصالح فرنسا    ناديان انجليزيان ينافسان برشلونة على ضم فيراتي    تشلسي يسعى للتخلص من ريمي    سانشيز يحسمها : لن انتقل لهذا النادي    متغيرات في مشهد "الحراك"    + الفيديو الكامل: برلماني الريف الهارب شعو..الريف ليس في حاجة لوسطاء بينه وبين الملك    خبر سار للدولي المغربي اشرف حكيمي لاعب ريال مدريد    الوداد البيضاوي في طريقه لتجديد عقد هدا اللاعب    رسميا : بنجلون يُعلن رحيله عن الفتح الرياضي    وداعا أيها المقاوم الفذ ، عشت متواضعا ، وودعتنا متواضعا ،وخالص تعازينا لأسرتك الكريمة .    المعطي منجب يكتب: في الريف.. حراك أم انتفاضة على خطى عبد الكريم    تيزنيت :الفرقة الوطنية للدرك الملكي تُحقق في وفاة شاب تيزنيتي بين أيدي رجال الدرك بماسة..وتفاصيل جديدة عن الشاب الضحية    لم آت إلى العالم كي أشبع الخبز‎    السعودية تقول إنها أبطلت هجوما إرهابيا كان يستهدف المسجد الحرام في مكة المكرمة    السيسي يصدر عفوا على رجل أعمال أدين بقتل المغنية اللبنانية سوزان تميم    المغربي امين حارت على بعد خطوة فقط من هدا النادي الكبير    +فيديو: مناوشات بعد تدخل أمني لفض مسيرة مشيعي جنازة والد اعمراشن    طنجة: أرملة جمركي تستنجد بالمدير العام لإدارة الجمارك    تيزنيت : لأول مرة بالإقليم ..وزارة "حصاد" تسحب رخصة من مؤسسة تعليمية خصوصية    مان يونايتد وريال مدريد يتفاوضان بشأن موراتا    استقرار النشاط الصناعي بالمغرب    فنزويلا .. سقوط 76 قتيلا خلال المظاهرات المناهضة لحكومة الرئيس مادورو منذ أبريل الماضي    "إخلاء فوري" لخمسة أبراج سكنية في لندن خشية اندلاع حرائق    توقيف شخص وبحوزته 7 كلغ من مخدر الكيف حاول التخلص منها بمرحاض بميناء طنجة المدينة    السلطات الفرنسية تغلق مطار "باريس أورلي"    قطر تعلن رسميا تسلم قائمة مطالب الدول المقاطعة    "إفتاء طنجة": قيمة زكاة الفطر 15 درهم .. وتخرج قبل صلاة العيد    القبض بثغر مليلية المحتل على شخص له علاقة بتنظيم "داعش"، بتعاون مع المغرب    عمرو خالد: سنة النبي أسلوب حياة .. والتطرف يغتال الإبداع    مغربي يعاني من مرض عضال يستعطف المغاربة لمساعدته    واردات المحروقات ترتفع والعجز التجاري يتفاقم    تمويل أجنبي بقيمة 135 مليون أورو لمشاريع صديقة للبيئة بالمغرب    أطعمة تقي من العطش خلال الصيام    حزب اخنوش يتخذ مجموعة من القرارات بالخصوص الوضع بالحسيمة    تقرير دولي: المغرب بوابة رئيسة تغذي التجارة المزيفة    الدوزي يتوج بلقب "ماستر شيف سيليبريتي" الموسم الثاني    مولد الأمير مولاي الرشيد يخرج المجرد من صمته    مطالب السعودية والإمارات لفك الحصار عن قطر    روسيا تؤكد مقتل البغدادي بالاستناد إلى "أمر واحد"    مؤلف جديد يرصد واقع القانون الدولي    المهرة البحرينية تهدي ابنة دنيا بطمة هدية باذخة    "المليار" في القاعات الوطنية انطلاقا من عيد الفطر    هكذا استرجعت لمياء الزايدي ذكريات الطفولة فوق العمارية    ناس العيون ممkوع عليهم يشريو الحليب ومشتقاته من المحلبات‬    اهم الدول التي تابع و شاهدت المسلسل المغربي فرصة العمر طيلة شهر رمضان    برمجة خاصة وتسهيلات في خدمات ال"ONCF" بمناسبة عيد الفطر    عودة دراجات سكوترز النارية للمغرب    مجتمعنا الذي لا يفكر    لكل من يعاني من ألم الظهر.. عليك باليوغا!    علماء ألمان يبتكرون عقاراً ثوريّاً لخسارة الوزن    متى يعود رمضان في الشتاء مجدداً؟    زيت الزيتون يقوى الذاكرة ويحمى من الزهايمر    حتى في مساجد .. يبررون الفساد!    قرعة الحج ابتداء من 10 يوليوز    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خيانة زوجية بفاس تتحول إلى "قضية سياسية"
نشر في شبكة دليل الريف يوم 18 - 06 - 2012


تتفاعل قضية اعتقال سيدة متزوجة متلبسة بالخيانة الزوجية، ليلة أول أمس (الأربعاء)، من طرف المصالح الأمنية بولاية الأمن بفاس، متخذة لبوسا «سياسيا»، بعد دخول جماعة العدل والإحسان على الخط، وكشفها الاسم الكامل للمشتبه فيها واسم زوجها وهويتها وصفتها التنظيمية، قيادية في جماعة عبد السلام ياسين ، ومنسقة عائلات معتقلي الجماعة السبعة. وبدل أن تأخذ المسطرة الأمنية والقضائية مجراها، كما يجري عادة في قضايا الحق العام، تحول الموضوع إلى «قضية للرأي العام»، ومنصة لإطلاق الاتهامات وبيانات الحقيقة بين الجماعة والأجهزة الأمنية، وفرصة ل«تبييض» الروايات المتناقضة للقصة نفسها. واحدة من هذه الروايات أطلقتها الجماعة الإسلامية، التي أصدرت، بعد ساعات من الاعتقال، بلاغا ناريا تتهم فيه السلطات الأمنية ب«اختطاف الأستاذة هند زروق، من قبل عناصر يلبسون لباسا مدنيا»، مضيفا أنه «بعد الاختطاف مباشرة، اتصلت السيدة زروق بزوجها عبد الله بلا وأكدت له أنه جرى اعتقالها من قبل عناصر بلباس مدني، وأنها تعرفت على واحد من هذه العناصر... وفي اتصال ثان للأستاذة زروق بزوجها أكدت له أنها توجد في قبو ولاية الأمن بفاس. ثم بعدها مباشرة انقطعت الاتصالات بينها وبين زوجها رغم محاولاته المتكررة». رواية الاختطاف دحضها مصدر مسؤول بوزارة العدل، رفض الكشف عن اسمه، مؤكدا أن الاعتقال تم في ظروف قانونية، وفق المساطر المعمول بها وتحت إشراف النيابة العامة، من طرف رجال أمن بزي مدني فعلا، مادام أن عناصر الضابطة القضائية لا يرتدون الزي الرسمي، عكس الشرطة الإدارية، وأن «السماح» للسيدة المعتقلة بالاتصال بزوجها مرتين عن طريق الهاتف المحمول، كما جاء في بلاغ جماعة العدل والإحسان، يقوم حجة ضد رواية الاختطاف ولا يؤكدها، الأمر نفسه بالنسبة إلى حكاية «القبو» الموجود بمقر ولاية فاس. وأكد المصدر نفسه أن وزارة العدل لا تسمح، بأي شكل من الأشكال، أن يعود المغرب إلى عادة الاختطاف القبيحة التي طبعت المراحل السابقة، و«نحن مستعدون لفتح التحقيقات اللازمة في جميع الإدعاءات واتخاذ الإجراءات الجاري بها العمل للدفاع عن الأجهزة الأمنية والقضائية من هذه التهمة»، موضحا أن حادث فاس يتعلق بحالة ضبط وتلبس لأسباب ستكشفها الأجهزة الأمنية المعنية.في هذه الحالة، الأجهزة الأمنية المعنية هي ولاية فاس التي أصدرت، بلاغا رسميا، تدفع فيه عن نفسها تهمة الاختطاف التي تحاول جماعة العدل والإحسان إلباسها إلى ملف جنحي عاد يتعلق بضبط سيدة متزوجة مع رجل آخر في منزل لا تربطهما أي علاقة شرعية، ومن حق الزوج وحده، وليست الجماعة السياسية التي ينتمي إليها، أن يقرر في خيار التنازل أو متابعة المشتبه فيها، كما تقضي الضوابط القانونية والشرعية. وقالت ولاية الأمن، في بلاغ رسمي، إنه استنادا إلى وشاية توصلت بها المصلحة الولائية للشرطة القضائية بفاس، مفادها أن شخصا متزوجا يقطن بشارع الوفاء بحي النرجس اعتاد استقبال سيدة بمسكنه خارج إطار الزوجية، وأعلمت النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية بالموضوع، قبل إيقاف المشتبه بهما داخل الشقة المذكورة. وأكد المصدر نفسه أن مصالح الأمن أخطرت زوج المشتبه فيها الذي حضر إلى مقر المصلحة الأمنية مباشرة بعد عملية الإيقاف، كما استدعيت زوجة المشتبه فيه المقيمة خارج فاس من أجل الاستماع إليهما، وإجراء محضر قانوني بالمعاينات المنجزة التي أسفرت عن حجز مجموعة من وسائل الإثبات والقرائن المادية المحجوزة بالمكان. وتحدثت مصادر عن أن الوسائل المحجوزة عبارة عن «تبان» للمشتبه فيه عليه آثار مني، وعازل طبي فيه بقايا مادة لزجة ومناديل ورقية، مؤكدة أن الضابطة القضائية وثقت تدخلها بالصور الفوتوغرافية وأفلام فيديو تضبط أوضاعا مختلفة للمشتبه فيهما، وهما هند رزوق، زوجة عبد الله بلا، المسؤول الجهوي، للدائرة السياسية للعدل والإحسان بمنطقة فاس ومكناس، والمسمى عزيز الكويسي الإدريسي، أستاذ بنواحي منطقة رباط الخير بإقليم صفرو، ينتمي إلى الطريقة البوتشيشية. ومن المقرر عرض المشتبه فيها على الجهة القضائية المختصة بمجرد انتهاء إجراءات البحث..

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.