الخلفي: إقرار الحماية القضائية لحرية الصحافة وإلغاء العقوبات الحبسية أبرز مستجدات مشروع قانون الصحافة والنشر    الخلفي: الحكومة خصصت 30 مليار لمؤتمر المناخ ومرسوم الصندوق سيحال على قانون مالية 2017    أربع مركزيات نقابية تدعو إلى إضراب عام    صحيفة (الخبر) الجزائرية تمدح "النهضة الحقيقية" في المغرب "دون بترول ولا غاز"    جلالة الملك محمد السادس يزور موسكو منتصف الشهر المقبل    اعمارة: الوزارة منحت 7538 رخصة بحث بقطاع التعدين    الزاكي بعد إعفائه: خرجت مرفوع الرأس ومستعد للتضحية- فيديو    بالفيديو: بايرن ميونخ أخر المتأهلين لنصف نهائي كأس ألمانيا    مشاركة رونالدو في "دعاية إسرائيلية" تجرُّ عليه سخطا عربيا عارما (فيديو)    تفاصيل اللحظات الأخيرة التي سبقت إقالة الزاكي    الوداد والرجاء يكسبان «معركة» الملعب    أولمبيك خريبكة يخطط لإسقاط غامتيل الغامبي في الكونفدرالية    الحكومة للأساتذة المتدربين: إذا لم تعودوا لمقاعد الدراسة سنتراجع عن مقترح توظيفكم على دفعتين    بائع خضر يحرق جسمه بالمحكمة الابتدائيّة لأكادير    هادي هي الافلام الطويلة والقصيرة اللي غادية تشارك فمهرجان طنجة    بلاغ هام من وزارة الصحة للمغاربة بخصوص فيروس "زيكا" الخطير    ها آش قال حجي على إقالة حجي والصداع لي كان عندو معاه    القضاء الاميركي يرفض منح قاتل روبرت كينيدي افراجا مشروطا    مدير المخابرات الأمريكية: يمكننا استعمال آلات الغسيل والثلاجات للتجسس على الناس!    الأرصاد تبشر المغاربة بتساقطات مطرية يوم غد الجمعة    صباح اليوم: حادثة سير مروعة على الطريق الساحلية بين الحسيمة والناظور    التوفيق: ارتفاع الدعم المخصص للقيمين الدينيين إلى أزيد من مليار درهم    مقتل 6 أشخاص في إطلاق نار داخل مكتب تعليمي بالسعودية    مصادر : جلالة الملك يترأس فعليا افتتاح معرض الكتاب    سابقة:. أول وزيرة للسعادة في العالم    طنجة .. توقيف أربعة مشتبه فيهم ينشطون في إطار شبكة إجرامية    ابتسام تسكت تقلد كيم كاردشيان    عامل نظافة يُحبط مخططاً لاغتيال رئيس دولة عربية!    «حادث مؤسف للغاية»    وزير الشؤون الخارجية السعودي في زيارة عمل إلى المغرب    الطيب الصدِّيقي: الحنين إلى المستقبل    سميرة سعيد تؤجل تصوير «ماحصلش حاجة»    المركز المغربي للظرفية: الطريق لا يزال طويلا لتقوية جاذبية الاقتصاد المغربي    الدارالبيضاء تحتضن الدورة الرابعة للمنتدى الدولي إفريقيا والتنمية    الذهب عند أعلى مستوى في نحو 7 أشهر ونصف    مشاهير من السويد في رحلة لاكتشاف سحر مراكش    برشلونة يستعيد قوته الضاربة للثأر من سيلتا فيغو    الملك بالبيضاء ويلتقط صورة مع خطيبين    "الماحيا" تجر "كرابة" إلى الاعتقال من طرف "مخازنية" بأغروض.    هل تربك المختبرات الدولية المغرب لإبرام صفقة لقاح "زيكا"؟    خلطة مغربية طبيعية لتبيض الوجه من أول استعمال..جربيها بنفسك‎    إسقاط الجنسية    هذه هي التخفضيات الجديدة على غرامات مخالفات السير    امرأة مصرية: أنا دابة الله في الأرض جئت في آخر الزمان لإنقاذ البشرية (فيديو)    مدونة الطيران المدني تمر بالاجماع في مجلس النواب    مجلس النواب يصادق بالإجماع على مشروعي قانون يتعلقان باقتناء سفن الصيد ومباشرة بنائها وترميمها وبمدونة التجارة البحرية    مجلس المستشارين يصادق بالإجماع على مشروع قانون يتعلق بالتجارة الخارجية    عبد الرحيم العطري: هكذا يمكن بالطعام تفكيك شفرات المجتمع    عيطو لشاروخان ينقذها. إعتقال معزة في الهند لأنها أكلت عشب في حديقة مسؤول كبير!! (فيديو)    الرباط: أولى محطات عرض غاني بالفيتامين تحقق استحسان الجمهور    فن المدينة .. مبادرة شبابية لصناعة الجَمال بالأحياء الشعبية بمكناس    ميركل تسأل أردوغان: هل تستطيع الكتابة بالعربية؟    المغطي بأمريكا عريان.    كيف تحمي أطفالك من أمراض الشتاء؟    ارتفاع أسعار الحمير بتركيا بعد كثرة الطلب على حليبها    المغرب في طليعة مبادرات نشر قيم التسامج ومحاربة التطرف    سيدة تدعي أنها دابة الله على الأرض و أنها ستنقذ البشرية من المسيح الدجال    العثور على مؤلفات لعبد القادر الجيلاني في مكتبة الفاتيكان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





انفصاليو الداخل يستفزون قوات حفظ النظام بالعيون، لجرها إلى مواجهات مفتوحة
نشر في الجديدة 24 يوم 30 - 04 - 2013

كشفت مصادر صحراوية أن مدينة العيون عاشت مساء اليوم أحداث شغب غير مسبوقة، بسبب نزول جبهة البوليساريو بكامل ثقلها ومراهنتها على أحداث اليوم الثالث من أعمال العنف. حيث أوعزت الجبهة إلى فلول الانفصال الداخلي، بالتصعيد الميداني، واستفزاز قوات حفظ النظام، لجرها إلى مواجهات مفتوحة.


في السياق ذاته، تحدثت مصادر جيدة الاطلاع، أن مساء اليوم تميز بخروج كبار مناصري الأطروحة والطرح الانفصالي، سيما محمد داداش، وهو مخزني سابق، فضلا عن أميناتو حيدر، في محاولة لتنظيم مسيرة احتجاجية، ترفع فيها أعلام الجبهة، تمهيدا لتنظيم اعتصام مفتوح، يعقبه احتلال للشارع العام، إيذانا بتصعيد أعمال العنف في مواجهة القوات العمومية. وتضيف المصادر أن قوات الشرطة استبقت هذا المخطط، وشغلت مختلف الساحات العمومية. ما اضطر محمد داداش ومساعديه لرشق القوات العمومية بالحجارة، وقنابل "المولوطوف" الحارقة. ما تسبب في إصابة ثلاث شرطيين بأضرار متفاوتة الخطورة، وإلحاق أضرار مادية جسيمة بعدد من سيارات ودوريات الأمن.

وحسب مصادر طبية، فقد حضر إلى قسم المستعجلات بمستشفى مولاي المهدي، محمد داداش مدعيا إصابته برضوض في الركبة، غير أن الفحص بالأشعة من قبل الطبيب المعالج، أبان بالواضح والملموس وبما لا يدع مجالا للشك، انه لم يتعرض لأية أضرار أو جروح. وهي النتيجة الطبية ذاتها التي خلصت إليها الفحوصات التي أجريت على عدد من مناصري محمد داداش، والذين ادعوا تعرضهم للعنف.

في تعليق على هذه الإحداث، أكد مصدر من مدينة العيون، أن دخول محمد داداش على خط الأحداث، يعتبر مؤشرا على عزم البوليساريو تصعيد الوضع بالجنوب المغربي، خاصة وأن هذا الأخير معروف بتطرفه وميولاته الانفصالية الراديكالية، وتلقيه مقابلا ماديا جراء انخراطه في الترويج لأطروحة الانفصال.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.