حفل ديني بمكناس إحياء للذكرى السنوية للترحم على أرواح سلاطين وملوك الدولة العلوية الشريفة    ثلاث خطط قد يقوم المدرب كارلو أنشيلوتي بالاعتماد عليهم    المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب والوكالة اليابانية للتعاون الدولي يطلقان برنامجا جديدا للتكوين    سرقة حوالي 12 مليون سنتيم من الفضة من المعرض التجاري بالبيضاء    مركز الاتصال والتوجيه يرد على 4408 أسئلة وردت عليه من المواطنين    نسبة التغطية بلقاح التهاب الكبد 'ب' تصل إلى 95 في المائة    تتويج 'وداعا كارمن 'بالجائزة الكبرى لمهرجان 'الشاشات السوداء'    خاص:هذه هي أولى اعترافات أحمد العيدوني المعتقل بميناء طنجة المتوسط    من أحياء المغرب المهمشة إلى أشرس مقاتلي "داعش"    دراسة بريطانية حديثة: الرياضة لساعة واحدة أسبوعياً تقي من الزهايمر    بعد مقال هبة بريس:العريفي "يكفر" عن خطأه تجاه المغرب والمغاربة    تدوينة أبو حفص: السعودية أخطأت في تحديد عيد الفطر    تشويه البنايات أمام أعين السلطة بتطوان    إلقاء القبض على أكبر مروج للمخدرات بخريبكة    الأمن الفرنسي يستجوب 65 شخصاً شاركوا في مظاهرة داعمة لغزة    بوكو حرام تخطف زوجة نائب رئيس الوزراء الكاميروني    جلد خمسة أشخاص لتناولهم الطعام علانية أثناء رمضان    ميلان لهزيمة قاسية امام المان سيتي    الغيوان مازغان تعود الى المغرب بعد جولة بالديار التونسية    تأجيل المهرجان المتوسطي للناظور الى غاية أواخر غشت المقبل    الفنون والحرف التقليدية المغربية للأستاذ محمد أديب السلاوي.. تنوع ثقافي وبحث عن التوازن بين الأصالة والتحديث.. بقلم // الطاهر الطويل    تفاصيل العفو الملكي على 277 شخصا بمناسبة عيد الفطر السعيد    حماقة المتابعة ومتابعة الحمقى.. أفخاي أدرعي نموذجا    شابة تحتج على المذابح بغزة بممشى النجوم بهوليود بطريقتها الخاصة    خصام تافه يتسبب في مصرع قابض⁄مراقب على متن حافلة للنقل الحضري بالجديدة    عيد الفطر بالمغرب .. الثلاثاء 29 يوليوز الجاري    لهذه الأسباب يستحق الملك محمد السادس أكثر من هذا الحب    شاهد: السلطات تنذر مستغلي النادي البحري بالناظور للمرة الثانية و البلدية تتهمهم باستغلاله بدون مقابل منذ سنوات    عاجل. العيون في ظلام دامس بسبب انقطاع مفاجئ للكهرباء    سيدة جزائرية تنجب طفلة على متن طائرة تربط وهران بغرونوبل    فيديو : مغاربة يقضون ليلة بيضاء بمطار بروكسيل بسبب لارام    كارافخال: كروس؟ لقد عاني في ألمانيا    'هاركن' يطرد النعاس عن السائقين    عيد الفطر .. هدية رمضان المعطرة    15 سنة٫ 80 شهادة لمغاربة يقولون رأيهم بصراحة في حصيلة حكم ملكهم    صحف الاثنين: التحقيق مع ياسمينة بادو في فاجعة بُوركُون،و البيجيدي يقرر تدشين الدخول البرلماني المقبل، بخوض معركة توزيع الدعم المباشر على الفئات الفقيرة والأرامل    ***حديث اليوم // بقلم: عبد الله البقالي***    عيد الفطر في لندن    فنّانُون يُهْدُون المَلِك والشّعْب مَلحَمَة وَطنيّة تَحْتَفي بَالمَغْرِب والْمَغَارِبَة    5 أسباب تؤكد قدرة بيل على إزاحة رونالدو من فكر أنشيلوتي    برشلونة يزاحم مانشستر يونايتد    مرسي يهنئ الأمة بالعيد.. ويحيي المقاومة بفلسطين    تعويضات مالية تشعل أكاديمية كلميم-السمارة    المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان يدعو لسحب المرتزقة من فلسطين    80 مليون يورو من سان جيرمان لضم دي ماريا    كاكا : لم أفشل مع ريال مدريد !!    "الضحى" تطلق عروضا جديدة لرجال التعليم    ماهو هدي النبي صلى الله عليه وسلم في العيد ؟    عبد الرحمن الغافقي.. التابعي الذي كاد أن يجعل أوربا قارة اسلامية    مدافع السبيرز يصفع فريق البلوغرانا    إيقاف شخص بميناء طنجة المتوسطي على صلة بتنظيمات موالية للقاعدة تنشط بمختلف بؤر التوتر    الكاتب المغربي عبدالرحيم المؤدن في ذمة الله    مهاجرون عالقون بمطار بروكسيل بعد إلغاء رحلة نحو طنجة    بالفيديو .. الداعية العريفي يؤكد أن الرسول ذكر حركة حماس في أحاديثه    ليلا المغربية تؤجل طرح أغنيتها "تيبغيني بزاف" تضامنا مع غزة    الإحتفال باليوم العالمي لمكافحة الالتهاب الكبدي    كواليس تصوير الموسم الثاني من سلسلة الكوبل    كل ما ينبغي أن تعرفه عن زكاة الفطر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

انفصاليو الداخل يستفزون قوات حفظ النظام بالعيون، لجرها إلى مواجهات مفتوحة
نشر في الجديدة 24 يوم 30 - 04 - 2013

كشفت مصادر صحراوية أن مدينة العيون عاشت مساء اليوم أحداث شغب غير مسبوقة، بسبب نزول جبهة البوليساريو بكامل ثقلها ومراهنتها على أحداث اليوم الثالث من أعمال العنف. حيث أوعزت الجبهة إلى فلول الانفصال الداخلي، بالتصعيد الميداني، واستفزاز قوات حفظ النظام، لجرها إلى مواجهات مفتوحة.


في السياق ذاته، تحدثت مصادر جيدة الاطلاع، أن مساء اليوم تميز بخروج كبار مناصري الأطروحة والطرح الانفصالي، سيما محمد داداش، وهو مخزني سابق، فضلا عن أميناتو حيدر، في محاولة لتنظيم مسيرة احتجاجية، ترفع فيها أعلام الجبهة، تمهيدا لتنظيم اعتصام مفتوح، يعقبه احتلال للشارع العام، إيذانا بتصعيد أعمال العنف في مواجهة القوات العمومية. وتضيف المصادر أن قوات الشرطة استبقت هذا المخطط، وشغلت مختلف الساحات العمومية. ما اضطر محمد داداش ومساعديه لرشق القوات العمومية بالحجارة، وقنابل "المولوطوف" الحارقة. ما تسبب في إصابة ثلاث شرطيين بأضرار متفاوتة الخطورة، وإلحاق أضرار مادية جسيمة بعدد من سيارات ودوريات الأمن.

وحسب مصادر طبية، فقد حضر إلى قسم المستعجلات بمستشفى مولاي المهدي، محمد داداش مدعيا إصابته برضوض في الركبة، غير أن الفحص بالأشعة من قبل الطبيب المعالج، أبان بالواضح والملموس وبما لا يدع مجالا للشك، انه لم يتعرض لأية أضرار أو جروح. وهي النتيجة الطبية ذاتها التي خلصت إليها الفحوصات التي أجريت على عدد من مناصري محمد داداش، والذين ادعوا تعرضهم للعنف.

في تعليق على هذه الإحداث، أكد مصدر من مدينة العيون، أن دخول محمد داداش على خط الأحداث، يعتبر مؤشرا على عزم البوليساريو تصعيد الوضع بالجنوب المغربي، خاصة وأن هذا الأخير معروف بتطرفه وميولاته الانفصالية الراديكالية، وتلقيه مقابلا ماديا جراء انخراطه في الترويج لأطروحة الانفصال.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.