طخ. طخ، الله أكبر، الله أكبر، لقد قتلنا 132 طفلا! هل شيطان يسكن المسلمين وهو الذي يرفع راية الإسلام عاليا    هذا هو الترتيب الجديد للمنتخب المغربي على مستوى العربي والعالمي    هذه هي الوجهة المقبلة لرشيد الطاوسي    مواطن من ذوي الاحتياجات الخاصة معتصم أمام بلدية بيوكرى لعشرة أيام    سيلفا : ميسي الأفضل في التاريخ    مودريتش يلتحق بريال مدريد في نهائي الموندياليتو    بنكيران: شكرا لكل من وساني    كاتب جزائري يحذر: هذا ما ينتظرك يا جزائر إذا ما استمر حال تدهور أسعار النفط    هذا هو قرار بلمختار بخصوص الساعات الاضافية المؤدى عنها    بيان المركز المغربي لحقوق الانسان بطاطا بخصوص نهب القوت اليومي لتلاميذ    هل يطالب محبو وزير الشباب و الرياضة بمحاسبة الشعب و إدخاله السجن    تأجيل محاكمة رئيس بلدية إفني ل25 دجنبر    في المغرب .. أميون يحصدون الأصوات ومتعلمون بدون قاعدة شعبية    رسائل الجمهور    هولندا تحاكم سياسيا مناهضا للإسلام وصف المغاربة ب "الحثالة"    متطرفون ينتمون لتنظيم "داعش" يتبنون اغتيال المعارضين التونسيين شكري بلعيد ومحمد البراهمي    مؤسسة مهرجان السينما الإفريقية بخريبكة تعزي في وفاة الفنان محمد بسطاوي    اسبانيا تتفوق على فرنسا. او كيفاش كتفقص الرباط باريس في ظل الحرب الباردة بين الدولتين    باحثون: حال اللغة العربية يشبه "الأيتام في مأدبة اللئام"    موجة غضب وتنديد بتصريحات الكاتب "إيريك زمور" المعادية للمسلمين    الملقب "بالوحش" يثير الرعب في السكان ويعتدي على دركي ببيوكرى    المغرب «في موقع متميز» في النقاش شمال - جنوب    المكتب الوطني المغربي للسياحة يعرض مقاربته من أجل الترويج لوجهة المغرب بسويسرا    الدراما المغربية في حداد.. الفنان محمد بسطاوي في ذمة الله    المطرب المصري تامر حسني يتزوج على المغربية بسمة بوسيل    الجواهري يصف خفض سعر الفائدة للمرة الثانية في ظرف 6 أشهر بالقرار «التاريخي»    إسرائيل تصف مشروع القرار الفلسطيني في الأمم المتحدة ب"الخدعة"    تداعيات ظهور زوجة الغامدي بوجه مكشوف: وجه امرأة يشعل السعودية    همجية في بيشاور    ارتفاع حركة النقل الجوي التجاري للمسافرين بمطارات المغرب    الاتحاد الأوروبي يدعم التوصل إلى حل سياسي لقضية الصحراء المغربية    الرئيس بوتفليقة ينوي الإقامة في المغرب سرا والسلطات المغربية ترفض    بنايات مهددة بالانهيار تستنفر السلطات بسطات    الأتراك عاجبهم المغرب وباغين يستثمروا في مجال الصناعات الدفاعية العسكرية. "نورول" التركية تبدي استعدادها لبناء مركب صناعي عسكري بالمغرب    صحيفة : "الكاف" حسمت عقوبات المغرب وستعلنها بعد نهاية الموندياليتو    أنشيلوتي: ريال مدريد يستحق التتويج بكأس العالم للأندية    الملك يهنئ رئيس جمهورية النيجر بمناسبة العيد الوطني لبلاده    حصاد: مقابرنا دون الحد الادنى لمقابر المسلمين    مشاركون في لقاء بخريبكة يدعون إلى تظافر جهود جميع المتدخلين لمحاربة ظاهرة العنف ضد النساء    الرميد يقدم مشروع القانون التنظيمي المتعلق بالمجلس الأعلى للسلطة القضائية    زلات الذاكرة بين المتعلمين ترتبط بخطر الإصابة بجلطة    بكل من أسفي، أكادير، العيون، الداخلة، طانطان    فيروس أيبولا يحصد أرواح 6915 شخصا حول العالم    بسطاوي...سائق "سطافيط" الفنانين الذي تعرض لحادثة سير مرتين    استغلال الغاز الطبيعي المسال بالمغرب يتطلب استثمارا بقيمة 4,6 مليار دولار    قطبي: عينت من طرف جلالة الملك لجعل الثقافة رافعة للتنمية    إحذروا زيوتا مجهولة تباع بالتقسيط وتسبب السرطان    البنك الإفريقي للتنمية يمنح مجموعة التجاري وفا بنك قرضا بقيمة 73 مليون أورو    بوجدور: حرفيون يستنجدون بالسيدة فاطمة مروان ويناشدونها بإنصافهم (فيديو)    ديننا في خطر: المشكل في الإسلام أم في المسلمين؟    إعفاء مدير ثانوية الوحدة بتيزنيت وتقارير لجان التفتيش تتحدث عن "فضائح" مالية    سبعة عوامل شهرت طنجة عالميا وجعلت اسمها على كل لسان    "الخروج: آلهة وملوك".. فيلم يضرب الديانات الثلاث ب"عصا موسى"    دراسة: رسائل SMS تساعد المرضى على تذكر مواعيد أدويتهم اليومية    عميل موساد سابق يتهم الجنرال الدليمي بحرق جثة بنبركة    المأكولات البحرية والمكسرات تكافح السرطان    أستاذة وعلماء يبرزون بتطوان حاجة الأمة للاقتداء بالنبي (ص)    حجاب الموضة أم لباس الفتنة والإثارة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

انفصاليو الداخل يستفزون قوات حفظ النظام بالعيون، لجرها إلى مواجهات مفتوحة
نشر في الجديدة 24 يوم 30 - 04 - 2013

كشفت مصادر صحراوية أن مدينة العيون عاشت مساء اليوم أحداث شغب غير مسبوقة، بسبب نزول جبهة البوليساريو بكامل ثقلها ومراهنتها على أحداث اليوم الثالث من أعمال العنف. حيث أوعزت الجبهة إلى فلول الانفصال الداخلي، بالتصعيد الميداني، واستفزاز قوات حفظ النظام، لجرها إلى مواجهات مفتوحة.


في السياق ذاته، تحدثت مصادر جيدة الاطلاع، أن مساء اليوم تميز بخروج كبار مناصري الأطروحة والطرح الانفصالي، سيما محمد داداش، وهو مخزني سابق، فضلا عن أميناتو حيدر، في محاولة لتنظيم مسيرة احتجاجية، ترفع فيها أعلام الجبهة، تمهيدا لتنظيم اعتصام مفتوح، يعقبه احتلال للشارع العام، إيذانا بتصعيد أعمال العنف في مواجهة القوات العمومية. وتضيف المصادر أن قوات الشرطة استبقت هذا المخطط، وشغلت مختلف الساحات العمومية. ما اضطر محمد داداش ومساعديه لرشق القوات العمومية بالحجارة، وقنابل "المولوطوف" الحارقة. ما تسبب في إصابة ثلاث شرطيين بأضرار متفاوتة الخطورة، وإلحاق أضرار مادية جسيمة بعدد من سيارات ودوريات الأمن.

وحسب مصادر طبية، فقد حضر إلى قسم المستعجلات بمستشفى مولاي المهدي، محمد داداش مدعيا إصابته برضوض في الركبة، غير أن الفحص بالأشعة من قبل الطبيب المعالج، أبان بالواضح والملموس وبما لا يدع مجالا للشك، انه لم يتعرض لأية أضرار أو جروح. وهي النتيجة الطبية ذاتها التي خلصت إليها الفحوصات التي أجريت على عدد من مناصري محمد داداش، والذين ادعوا تعرضهم للعنف.

في تعليق على هذه الإحداث، أكد مصدر من مدينة العيون، أن دخول محمد داداش على خط الأحداث، يعتبر مؤشرا على عزم البوليساريو تصعيد الوضع بالجنوب المغربي، خاصة وأن هذا الأخير معروف بتطرفه وميولاته الانفصالية الراديكالية، وتلقيه مقابلا ماديا جراء انخراطه في الترويج لأطروحة الانفصال.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.