منظمة النجاح المغربية لحقوق الإنسان تقيم حفلا فنيا لفائدة نزيلات السجن المحلي ببني ملال    حافلات النقل الحضري الرابطة بين بني ملال وافورار . جعجعة بدون طحين    ساكنة أيت سري بتيموليلت تعترض على كراء الأرض السلالية من أجل مرافق اجتماعية    المجلس الإقليمي للناظور يصادق بالإجماع على مشروع الميزانية الإقليمية لسنة 2015 وعلى اتفاقية شراكة تتعلق بإعادة بناء "سوبير مارشي" .    القناة الثانية المغربية ترفض تصوير شهادات حول معاناة مرضى السيدا و يتهمونها بالتعتيم.‎    الريال لازال مهتما بضم ماركو رويس    بالفيديو : مشجع يقتحم الملعب ويعتدى على ريبيرى    صور.. صديقة نيمار عارضة أزياء تشرب الشيشة وتعشق الفيراري وترتدي العباية العربية!    أفيلال "لست مشاغبة وكنت أعرف بمفاجأة ابن كيران"    قراءة في الصحف الصادرة يوم الجمعة 31 اكتوبر 2014    دوريتان للمخطط الأمني "حذر" تحطان الرحال بانزكان    محمد محب بعد اندماج حزبه البيئة والتنمية المستدامة مع البام: التحقنا بمشروع وطني هو الأصالة والمعاصر    "الجزائر" تفتح النار على "المغرب" وتندد ب"تصعيد" الأخير إثر حادث الحدود..    هذا هو الملعب الذي سيستقبل فيه الوداد مباراة خنيفرة    الارجنتيني ليونيل ميسي كان بطلا منذ الصغر    عامر علوان: بعض أفلام السينما بالمغرب أقرب إلى التلفزيون    غليون: لا حل للأزمة في سوريا والعراق واليمن ولبنان إلا بتسوية مع إيران    المجلس الاقتصادي يصادق على رفع سن التقاعد إلى 63 سنة بدل 65    رئيس الدوري الاسباني يشكك في احقية رونالدو للجوائز الاخيرة    المعتقلين "مغربي وفرنسي" كانا يشجعان الشباب للقيام بعمليات إرهابية داخل المغرب وفرنسا    الصبيحي يعود عبد الجبار لوزير    سميرة القادري: التأليف العلمي مدخل التراث الأندلسي الى العالمية    عاجل : قتيل و16 مصاب في حادثة سير خطيرة بخريبكة    نداء تونس المنتشي بانتصاره يرفض التحالف مع النهضة    إسرائيل تغلق المسجد الأقصى بشكل كامل لأول مرة منذ 1967    توابع الكلاسيكو.. برشلونة يعرض اثنين من لاعبيه للبيع وعمالقة البريمييرليغ تتربص    الخلفي:التقرير الأخير لمنظمة "هيومن رايتس ووتش" جاء "متسما بالانحيا    وزير التعليم العالي يعفي الموظفين المقبولين في سلك الماستر من الترخيص    الحكومة تدعم النساء الأرامل ب350 درهم عن كل طفل    حرائق تأتي على محلات وأشجار والخسائر بعشرات الملايين    خبراء يرجحون إمكانية وقوف الجزائر وراء اختراق ايميلات وزراء مغاربة    من قتل بن لادن ؟    المغربيات تساهمن ب21% في خلق الثروة    (+فيديو).خطير: مصابة بالإيدز تقول: طلبوا مني نشر السيدا بين المغاربة    عميد كولومبيا يشيد بنجم ريال مدريد    سميرة سعيد تتألق ببروكسيل    رسميا ..السويد تعترف بدولة فلسطين    توقع أزيد من 60 ألف زائر للمعرض الدولي للتمور بأرفود في نسخته الخامسة    الحكومة تفتح باب إنتاج الكهرباء أمام الخواص    سكان المضيق ينتفضون ضد ارتفاع اسعار الماء والكهرباء    موحا سواك وعبد الله بيضا وحليمة حمدان يفوزون بجائزة الأطلس الكبير 2014    إدارة ''فيسبوك'' توضح أسباب وقف نشر ''استغفر الله العظيم''    ملالا تتبرع بقيمة جائزة "أطفال العالم" لإعادة بناء المدارس في غزة    المغرب يتقدم في مجال تسهيل التجارة عبر الحدود    محكمة أمريكية تسجن مغربي سنتين بتهمة الارهاب وهذا ماقاله محامي الدفاع عن أقوال المغربي المدان    المغرب سيقدم دعما فعالا للإمارات العربية في حربها على الإرهاب    الشاي وعصير البرتقال يحميان النساء من سرطان المبيض    تقرير فرنسي يشكك في جودة مشروع TGV طنجة – الدار البيضاء    ملح الطعام يقتل مليونا و650 ألف شخص سنويا    إدارة ''فيسبوك'' توضح أسباب وقف نشر ''استغفر الله العظيم''    "جوجل" تستخدم جزيئيات نانو لتشخيص أمراض    "الفانوس الطائر" يلغي مئات الرحلات الجوية في تايلاند    سيدي بنور: تحظى بالرعاية الملكية من خلال فنانها عبد العزيز مجيب    بنكيران : هذه هي أخباري السارة    "الهضبة" يبدأ "الشهرة" أوائل يناير بدبي    «السيلفي» في روسيا سبب من أسباب إنتشار القمل !!    فيسبوك يوضح إيقافه لعبارة "استغفر الله العظيم"    رجل بالمدينة المنورة يدعي رؤية الرسول الكريم ويتناقش معه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

انفصاليو الداخل يستفزون قوات حفظ النظام بالعيون، لجرها إلى مواجهات مفتوحة
نشر في الجديدة 24 يوم 30 - 04 - 2013

كشفت مصادر صحراوية أن مدينة العيون عاشت مساء اليوم أحداث شغب غير مسبوقة، بسبب نزول جبهة البوليساريو بكامل ثقلها ومراهنتها على أحداث اليوم الثالث من أعمال العنف. حيث أوعزت الجبهة إلى فلول الانفصال الداخلي، بالتصعيد الميداني، واستفزاز قوات حفظ النظام، لجرها إلى مواجهات مفتوحة.


في السياق ذاته، تحدثت مصادر جيدة الاطلاع، أن مساء اليوم تميز بخروج كبار مناصري الأطروحة والطرح الانفصالي، سيما محمد داداش، وهو مخزني سابق، فضلا عن أميناتو حيدر، في محاولة لتنظيم مسيرة احتجاجية، ترفع فيها أعلام الجبهة، تمهيدا لتنظيم اعتصام مفتوح، يعقبه احتلال للشارع العام، إيذانا بتصعيد أعمال العنف في مواجهة القوات العمومية. وتضيف المصادر أن قوات الشرطة استبقت هذا المخطط، وشغلت مختلف الساحات العمومية. ما اضطر محمد داداش ومساعديه لرشق القوات العمومية بالحجارة، وقنابل "المولوطوف" الحارقة. ما تسبب في إصابة ثلاث شرطيين بأضرار متفاوتة الخطورة، وإلحاق أضرار مادية جسيمة بعدد من سيارات ودوريات الأمن.

وحسب مصادر طبية، فقد حضر إلى قسم المستعجلات بمستشفى مولاي المهدي، محمد داداش مدعيا إصابته برضوض في الركبة، غير أن الفحص بالأشعة من قبل الطبيب المعالج، أبان بالواضح والملموس وبما لا يدع مجالا للشك، انه لم يتعرض لأية أضرار أو جروح. وهي النتيجة الطبية ذاتها التي خلصت إليها الفحوصات التي أجريت على عدد من مناصري محمد داداش، والذين ادعوا تعرضهم للعنف.

في تعليق على هذه الإحداث، أكد مصدر من مدينة العيون، أن دخول محمد داداش على خط الأحداث، يعتبر مؤشرا على عزم البوليساريو تصعيد الوضع بالجنوب المغربي، خاصة وأن هذا الأخير معروف بتطرفه وميولاته الانفصالية الراديكالية، وتلقيه مقابلا ماديا جراء انخراطه في الترويج لأطروحة الانفصال.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.