الحكومة تستعد لوضع بنك المغرب تحت رقابة المؤسسات الدستورية    ايت بوكماز: ثانوية تبانت الإعدادية تحتفل باليوم الوطني للسلامة الطرقية    وزارة الصحة تطلق الأسبوع الوطني لتشجيع الرضاعة الطبيعية    الأهلي السعودي إلى الدمام غداً استعداداً للخليج    ابن كيران : لا يمكن رفع الدعم إلا في إطار الوضوح والتدرج اللازمين    صحف الجمعة:المعارضة ترفع شعار "ارحل" في وجه حصاد و"خطر الموت" تقتحم مسجدا وتكبل طفلا وتضع كيسا بلاستيكيا على رأسه    إصابة تلميذ بداء إلتهاب السحايا يستنفر المسؤولين باشتوكة أيت باها    الشباب يستعيد المرشدي قبل مواجهة الشعلة    شباط: أبرون لم يدخل لحزب الاستقلال بالشكارة بل لأنه وُلِدَ استقلاليا!    مدرسة سيدي مسكور انطلاق الحملة الوطنية للوقاية من حوادث السير    الفريق التقني لنيابة تيزنيت في اجتماع تحضيري للمصادقة على الدفعة الأولى من مشاريع المؤسسات التعليمية بالإقليم    محمد الفيزازي ل"أحداث.أنفو" : نحن كفقهاء مع الإجهاض الإرادي المؤطر بالمبيحات الشرعية والذي تحميه الدولة    قتيلان وتسعة جرحى في حادثة مأساوية بالدريوش    بورزوق يقدم اعتذار رسمي للرجاء البيضاوي    الداخلية المغربية: هذه هي طريقة استفادة الأرامل من الدعم المادي المباشر    سعدي يوسف ينتقد الأشعري وحميش    بالصور المؤلمة: حادثة سير تودي بحياة امرأة في البيضاء    ادريس شحتان: سحبنا الجريدة بعد اتصال معنيين بالغلاف وأصدقاء    إسلاميو اليمن: لا بديل عن شرعية الرئيس هادي    زمان أضاعت الأحزاب السياسية مصداقيتها    من معاناة سكان حي الربيع بوجدة    توفيق بوعشرين: أمنيستي تفضحنا مرة أخرى    مشروع الطاقة الشمسية بالمغرب يعتبر نجاحا على الصعيدين الإقليمي والعالمي    إنعقاد الندوة الجهوية الخامسة عشر للنساء المنتخبات والاطر العليا بجهة طنجة تطوان    مايكل اوين: غير مندهش من سقوط ارسنال امام موناكو    ايت اعميرة: تعزية    أحد صحافيي الجزيرة سيمثل أمام القضاء الفرنسي بسبب إطلاق طائرة مسيرة    خبر صادم لعشاق الكابتانو مهدي بنعطية    التحالف يقتل 17 داعشيا في غارة جوية    أمريكا تحذر رعاياها من السفر إلى جنوب الجزائر    كشف هوية سفاح تنظيم الدولة الاسلامية    "راميد" اكبر اكذوبة قدمتها الحكومة حسب رابطة الصيادلة    هذا مدرب اتحاد الخميسات الجديد    الأزمة تجبر فريق بارما الإيطالي على مطالبة اللاعبين بغسل قمصانهم    الأمم المتحدة تكشف: "علي عبد الله صالح" جمع نحو 60 مليار دولار خلال حكمه لليمن تحت أسماء مستعارة..    عبيدات الرما تكرم تكادة وسعاد صابر في حفل (مغاربة ونفتخر)    مادونا تتعرض لموقف محرج وتسقط من على خشبة المسرح-فيديو    إجراء عملية "عقم" لامرأة دون علمها    المخرج الوحيد للأزمة الليبية هو التوافق من أجل الوصول إلى حل سياسي    أربعة تفجيرات في القاهرة توقع قتيلا على الأقل    رئيس البنك الافريقي للتنمية يشيد بمساهمة المغرب الفاعلة في اندماج الاقتصاد الإفريقي    سقوط مادونا من فوق المسرح يخطف الأضواء في حفل بريت اووردز    (+فيديو)فتاة تبكي بحرقة على معاناة والدتها المريضة بالزهايمر    عرض أفلام الأوراق الميتة، و دالطو، وكاريان بوليود    طنجة تحتل المرتبة الأولى وطنيا في عدد مكاتب الصرف المعتمدة    بنكيران: المساهمة الإبرائية مكنت من تعزيز احتياطات الصرف والسيولة البنكية    «الشعيبية» فيلم ليوسف بريطل عن سيرة الفنانة الراحلة    الدورة السادسة للقاءات الموسيقية للدار البيضاء    شركة "COMSA EMTE" الاسبانية تفوز بصفقة تجهيز مطار الناظور العروي    الحاجة إلى العقل لاجتثاث التقليدانية المضطهدة للمرأة    حالات استثنائية من الزكام لم يشهدها المغرب منذ 10 سنوات    الإعلان عن  نتائج دراسة فعالية استهلاك الحليب على صحة الأطفال في سن التمدرس    الدريوش: غرس أزيد من 17 ألف هكتار بأشجار الزيتون في إطار مخطط المغرب الأخضر    إنتبه .. الأكل والشرب أثناء الوقوف له نتائج وخيمة على الصحة    الأعراب والإرهاب...رسالة مفتوحة !!    الفيسبوكيون انتقدوها والمغاربة شاهدوها: "جزيرة الكنز" حطمت كل الأرقام    رجل لم يصلي و لم يسجد لله ركعه واحدة و مع ذلك دخل الجنه    بن حمزة: التقاط الصور أثناء أداء المناسك الدينية راجع إلى الجهل بالدين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

القنبلة النووية ... الجزائرية

هل ستزج الجزائر بمنطقة المغرب العربي في خريطة المناطق النووية؟ ما هي قدرات جارتنا الشرقية في صنع سلاح الدمار الشامل ، القنبلة ؟ الجواب إيجابا قدمه في هذه الأيام مختصون ودبلوماسيون ومتتبعون ، من أبرزهم احد المختصين في الشؤون النووية برونو تيرتي في كتاب له تحت عنوان:«السوق السوداء للقنبلة» .
ليس جديدا أن الجزائر شرعت في بناء هياكل قاعدية نووية منذ منتصف الثمانينات ، وعقدت لهذا الغرض اتفاقيات مع دول مثل الصين والأرجنتين وروسيا وكوريا الشمالية، بل استقدمت خبراء أجانب لتسريع وتيرة المشروع وتأطير العلماء الجزائريين ، لقد بنت الجزائر مفاعلين نوويين في سرية تامة قبل أن تكشفهما الأقمار الصناعية.
إن التوجه إلى إيجاد البنية التحتية لتصنيع القنبلة النووية لمن شأنه التأثير على استقرار المنطقة المغاربية ، والإخلال بالتوازن العسكري بإمكانية امتلاك أحد أقطارها لأسلحة الدمار الشامل . «انها تتوفر على بنية نووية مهمة - يقول مؤلف كتاب السوق السوداء- ليس هناك معطيات كافية ، لكن قدراتها حقيقية».
من بين القدرات التي أعلنت عنها الجزائر ، المفاعلان النوويان «النور»و«السلام»، يوجد الأول ب«درارية» غرب العاصمة وقوته 3 ميغاوات، شيدته الأرجنتين في سنة 1989، اما الثاني فتم إنشاؤه من طرف الصين سنة 1982 بالقرب من جلفة الواقعة جنوب العاصمة وتبعد عنها ب 270 كلم وقوته 15 ميغاوات(وهناك تقارير تقول أنها أكثر من 60 ميغاوات)،وتنتشر مرافقه على مساحة 4 كلم مربع منها خمسة أنفاق موجودة تحت الأرض وتحيط به نظام من بطاريات الصواريخ المضادة للطائرات ويستطيع إنتاج كمية من البلوتنيوم من 3 إلى 5 كلغ في السنة وهو ما يكفي لصنع قنبلة نووية كل سنة .
هل هذه القدرات المعلن عنها رسميا حقيقية؟أم أن السنوات الثلاثين من العمر النووي الجزائري استطاعت أن تطور المفاعلين ولم لا بنت مفاعلات جديدة لم يكشف عنها بعد؟ قد تنحو تصريحات المسؤولين بالجزائر بان هذه البنية هي للاستخدام السلمي المدني مثل إنتاج الطاقة ... لكن وزير الطاقة والمعادن أكد بان بلاده ستشتري مفاعلا نوويا كل خمس سنوات ابتداء من 2020 وأنها تستغل اليوم عشرة مواقع يتوفر بها اليورانيوم الذي تتوفر منه على احتياطي خام يقارب 30الف طن ، مشيرا إلى أن هذه الإمكانيات من شأنها تشغيل مفاعلين بقوة 1000 ميغاوات طيلة 60 سنة.
يصنف برونو تيرتي الجزائر في خانة الدول «المؤهلة» لصنع القنبلة النووية وأن إمكانيات مفاعل عين وسارة اليوم أضحت مجهولة، وأن الجزائر تمتلك مخزونا هائلا من اليورانيوم، وأنها الوحيدة في منطقة شمال إفريقيا التي تستطيع امتلاك السلاح النووي .
وبالرغم من هذه المعطيات تمانع الجزائر في المصادقة على البروتوكول الإضافي لمعاهدة منع انتشار الأسلحة النووية الذي يخول لمفتشى الوكالة الدولية للطاقة الذرية صلاحية القيام بعمليات تفتيش بناء على إشعار أقصر زمنيا يصل إلى حد ساعتين فقط ويمنح الوكالة صلاحيات تفتيش اكبر ...


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.