"موج 98″ أول فيلم عربي يفوز بسعفة الأفلام القصيرة في مهرجان كان 2015    منقد العلي .. مذيع الجزيرة في ذمة الله    الفرنسي "ليندون" يستقبل جائزة "أفضل ممثل" في مهرجان "كان" ب"دموع"    مهرجان كان.. اللاجئون في صلب موضوع الفيلم الفائز    بنك المغرب وخبراء دوليين يناقشون إيجابيات المنظومة الاستشرافية للسياسة النقدية    ثاباتيرو يشيد بالنموذج الحضاري المغربي    في كوريا الشمالية.. الكلمة من الرجل والمال من المرأة    انتخابات تاريخية تعيد رسم المشهد السياسي في إسبانيا    رئيس خنيفرة يَتّهم شباب الريف ب"التآمر" والجماهير تُطالب بمقاضاته    كمال الزواغي يقترب من تدريب شباب الحسيمة    الدار البيضاء الكبرى تحتفي بفريق الوداد الحائز على البطولة الاحترافية لكرة القدم    زيت أركان بالمغرب.. لطالبي الجمال وما لذ وطاب من الطعام    الأمن والحرية    دقيقة واحدة لمناقشة إشكالية التعليم بالمغرب    الحب يرجع بنادم عنكبوت. شاب صيني يرتدي ملابس الرجل العنكبوت ويتسلق مبنى شاهق لطلب يد حبيبته + صور    فيلم نبيل عيوش، هل هو تجسيد للواقع أم تبخيس له؟    اكتشاف علاقة بين طول الشخص ودخله المالي    شفشاون: مصرع شخص وإصابة 21 آخرين بجروح متفاوتة الخطورة في حادثة سير    توقيع كتاب "هنا إذاعة طنجة" للكاتب والصحفي "سعيد نعام"    شوفوا على فضيحة قضائية. مصر تقضي بالاعدام على شهيد فلسطيني وكتائب القسام تسخر من القضاء المصري+ فيديو    إتحاد طنجة للكرة الطائرة يتوج بلقب البطولة    جمعية سمنيد : استفاذة 1245 شخص و 350 تلميذ من قافلة طبية بواولى‎    تارودانت: إلغاء مشروع إنتاج الحديد والبلدية تجهل عنوان الشركة الهندية    منع مسؤولين بوزارة المالية من مغادرة المغرب بسبب "اختلاسات"    رسميا... السلطات المغربية تستجيب وتمنع عرض "الزين لي فيك"    تراكتور من صنع مغربي لحرث العباد وليس البلاد    قراءة في دلالة '' عاصفة الحزم''.    SNI تجدد فندق رويال منصور بالبيضاء    قاضي التحقيق الملكف بقضايا الإرهاب يُفرج عن تلميذ من تارجيست    24 ماي 2006، الوجه الآخر ل"عهد قديم متجدد".    هل ينهي الإعدام أسطورة الإخوان المسلمين ؟    مشروع توسعة طريق الجرف الأصفر مهدد بالإلغاء.. جهة دكالة عبدة تتجه الى سحب اعتماداتها المالية من المشروع    بعد منع فيلمه.. نبيل عيوش يدعو المغاربة لزيارة المغرب!    البنك الدولي يتوج الشنا "رائدة اجتماعية"    العمل وفق ورديات غير منتظمة يؤدي لمخاطر صحية    المغرب يشارك في المعرض الدولي لمستحضرات التجميل ما بين 26 و28 ماي بدبي    تتويج العلامة التجارية "ماريو" بالجائزة الأولى ل"العلامة المغربية المتطورة على الصعيد العالمي"    الدورة الحادية عشرة لمعرض "صوليتيك" من 28 إلى 30 ماي بالدار البيضاء    الاتحاد ينافس الشباب لضم لاعب الوحدة    ارتفاع تدفقات الاستثمارات الأجنبية المباشرة ب 12,2 في المئة عند متم أبريل الماضي    منافسة سعودية لضم نجم الزمالك    وفاة وإصابة 21 وعشرون شخصا في خادثة سير    إس روما يحسم ديربي العاصمة لصالحه    رأي صريح جدا في فيلم عيوش: لي كذلك حق في هذا الوطن…!    فوائد مهمة للبطيخ وخصوصا للمتزوجين    الممثل المغربي هشام بهلول "لم أطرد من منصة تتويج الوداد "    ما هكذا تورد الإبل يا رئيس مؤسسة الموكار؟    الإنسان والزمان    ارتفاع ضحايا حادث إطلاق النار في ثكنة بتونس إلى 8 قتلى و 10 جرحى    العجز التجاري المغربي يسجل رقما قياسيا في التراجع خلال أبريل الماضي    مكة المكرمة تستعد لافتتاح أكبر فندق في العالم    مستجدات مشروع القانون الجنائي المتعلقة بالأسرة (3)    الزين اللي فيك    | التسمم الغذائي : أبرز حوادث فترة الصيف    | الرباط تستضيف لقاء إفريقيا لشبكة «غلوبال شيبرز»    صحفي إسباني: صاحب الجلالة الملك محمد السادس يساهم بشكل حقيقي في نسج وحدة إفريقية جديدة متضامنة    | تقديم مؤلف «محمد السادس ملك الاستقرار» بمجلس الشيوخ الفرنسي    الشاي يكافح التسوس وأمراض اللثة ورائحة الفم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

القنبلة النووية ... الجزائرية

هل ستزج الجزائر بمنطقة المغرب العربي في خريطة المناطق النووية؟ ما هي قدرات جارتنا الشرقية في صنع سلاح الدمار الشامل ، القنبلة ؟ الجواب إيجابا قدمه في هذه الأيام مختصون ودبلوماسيون ومتتبعون ، من أبرزهم احد المختصين في الشؤون النووية برونو تيرتي في كتاب له تحت عنوان:«السوق السوداء للقنبلة» .
ليس جديدا أن الجزائر شرعت في بناء هياكل قاعدية نووية منذ منتصف الثمانينات ، وعقدت لهذا الغرض اتفاقيات مع دول مثل الصين والأرجنتين وروسيا وكوريا الشمالية، بل استقدمت خبراء أجانب لتسريع وتيرة المشروع وتأطير العلماء الجزائريين ، لقد بنت الجزائر مفاعلين نوويين في سرية تامة قبل أن تكشفهما الأقمار الصناعية.
إن التوجه إلى إيجاد البنية التحتية لتصنيع القنبلة النووية لمن شأنه التأثير على استقرار المنطقة المغاربية ، والإخلال بالتوازن العسكري بإمكانية امتلاك أحد أقطارها لأسلحة الدمار الشامل . «انها تتوفر على بنية نووية مهمة - يقول مؤلف كتاب السوق السوداء- ليس هناك معطيات كافية ، لكن قدراتها حقيقية».
من بين القدرات التي أعلنت عنها الجزائر ، المفاعلان النوويان «النور»و«السلام»، يوجد الأول ب«درارية» غرب العاصمة وقوته 3 ميغاوات، شيدته الأرجنتين في سنة 1989، اما الثاني فتم إنشاؤه من طرف الصين سنة 1982 بالقرب من جلفة الواقعة جنوب العاصمة وتبعد عنها ب 270 كلم وقوته 15 ميغاوات(وهناك تقارير تقول أنها أكثر من 60 ميغاوات)،وتنتشر مرافقه على مساحة 4 كلم مربع منها خمسة أنفاق موجودة تحت الأرض وتحيط به نظام من بطاريات الصواريخ المضادة للطائرات ويستطيع إنتاج كمية من البلوتنيوم من 3 إلى 5 كلغ في السنة وهو ما يكفي لصنع قنبلة نووية كل سنة .
هل هذه القدرات المعلن عنها رسميا حقيقية؟أم أن السنوات الثلاثين من العمر النووي الجزائري استطاعت أن تطور المفاعلين ولم لا بنت مفاعلات جديدة لم يكشف عنها بعد؟ قد تنحو تصريحات المسؤولين بالجزائر بان هذه البنية هي للاستخدام السلمي المدني مثل إنتاج الطاقة ... لكن وزير الطاقة والمعادن أكد بان بلاده ستشتري مفاعلا نوويا كل خمس سنوات ابتداء من 2020 وأنها تستغل اليوم عشرة مواقع يتوفر بها اليورانيوم الذي تتوفر منه على احتياطي خام يقارب 30الف طن ، مشيرا إلى أن هذه الإمكانيات من شأنها تشغيل مفاعلين بقوة 1000 ميغاوات طيلة 60 سنة.
يصنف برونو تيرتي الجزائر في خانة الدول «المؤهلة» لصنع القنبلة النووية وأن إمكانيات مفاعل عين وسارة اليوم أضحت مجهولة، وأن الجزائر تمتلك مخزونا هائلا من اليورانيوم، وأنها الوحيدة في منطقة شمال إفريقيا التي تستطيع امتلاك السلاح النووي .
وبالرغم من هذه المعطيات تمانع الجزائر في المصادقة على البروتوكول الإضافي لمعاهدة منع انتشار الأسلحة النووية الذي يخول لمفتشى الوكالة الدولية للطاقة الذرية صلاحية القيام بعمليات تفتيش بناء على إشعار أقصر زمنيا يصل إلى حد ساعتين فقط ويمنح الوكالة صلاحيات تفتيش اكبر ...


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.