سماب رواد شو2015: السكن وفن العيش بخمس مدن عالمية    صحف: صراعات داخل الحركة الشعبية وسط مطالب بالكف عن الدفاع على اوزين وفتح تحقيق داخلي    بلاك بيري تسعى للقضاء على فكرة اقتناء أكثر من هاتف ذكي    الصديقي يناقش تشغيل الشباب بالريف بين الواقع والافاق    مصرع أربعة اشخاص في حادثة سير بإقليم آسفي بعد متابعتهم لمباراة الأولمبيك والوداد    عاجل : وفاة أربع مشجعين من فريق الوداد البيضاوي وإصابة أخر بجروح خطيرة    خمس خرافات رافقت انتشار "إيبولا" في العالم    علماء: طهي المرأة للطعام المنزلي يضر بصحتها    أنصار السبسي يحتفلون بالفوز قبل إعلان نتائج رئاسيات تونس    جوارين باقٍ في الإنتر    صحف الاثنين: استفزازات البوليساريو تستنفر الجيش المغربي    مصرع أربعة اشخاص في حادثة سير بعد متابعة مباراة أولمبيك آسفي والوداد البيضاوي    عون سلطة بسطات يطيح بعصابة متخصصة في السرقة تتزعمها سيدة    طريقة جديدة للتخلص من الموتى بتحويل الرفات إلى سماد    الأولمبيك يهزم متصدرة الترتيب الوداد البيضاوي    ماذا قالت الصحافة العالمية عن تجاهل رونالدو لبلاتيني؟    محمد السادس يصل إسطنبول وللا سلمى ومولاي الحسن يلتحقان بجلالته    سائق مختل يهاجم عابرين في فرنسا هاتفًا "الله أكبر"    مصدر حكومي ل"گود": الإعلان عن نتائج التحقيق في فضيحة المركب الرياضي مولاي عبد الله الأسبوع المقبل    رسالة الى عميد الإيركام    حزب قائد السبسي يعلن فوزه بانتخابات تونس الرئاسية وفريق المرزوقي..ليس صحيحا    إتحاد طنجة يتصدر القسم الوطني الثاني ويتعادل أمام شباب هوارة    بلاتيني: رونالدو شوه فوز ريال مدريد    حالة توتر في المسجد الأقصى عقب اقتحامات جديدة    تقديم كتاب « ناس الغيوان: 40 عاما من الأغاني الاحتجاجية المغربية » بالدار البيضاء    هذه قيمة تمويل مشروعي الطاقة الشمسية نور 2 ونور 3    تيار الزايدي يقرر تأجيل الانشقاق عن الاتحاد والقطيعة مع لشكر    قناص الدرك يعترف بجني 40 مليون من عمليات ابتزاز الدركيين    بالفيديو : سندرلاند يفك نحس التعادلات بفوز قاتل على نيوكاسل    ميناء أكادير على صفيح ساخن بسبب "مخطط أليوتيس"    الوردي: غيابات الأطباء تتسبب في وفاة أطفال وأمهات    فيسبوك تتيح لمستخدميها استعراض أبرز مشاركاتهم في 2014 عبر صفحة خاصة    الفيتو الأمريكي انكار للعدالة وإفلات من الالتزام || بقلم // أيمن سلامة    سرقة سيارة نائب وزارة التربية الوطنية بالجديدة من أمام مقر الأكاديمية    الغامدي يوضح تفاصيل صورته مع الشقراء الايطالية عارية الكتفين    القصص في القرآن الكريم: دراسة موضوعية وأسلوبية بقلم // الصديق بوعلام 62    تقرير أمريكي يكشف عن الأسباب الحقيقية لتهريب أموال المغرب إلى الخارج: الحكومة المغربية متهمة بتبييض الجريمة والرشوة والتهرب الضريبي    "أنا نجود بنت العاشرة ومطلقة" للمخرجة اليمنية خديجة السلامي يظفر بمهر دبي    قمة أسفل الترتيب تبتسم لشباب خنيفرة    "أنف رقمي" يتيح لك شم الخطر قبل حدوثه    حي البرينسيبي بسبتة.. حي التناقضات والتطرف ومافيا المخدرات    حواجز أشد متانة من «جدار برلين»    هل العلاقة التي كانت بين الملك محمد الخامس والحسن الثاني متوترة؟    نوال الزغبي تثير الإعجاب بلوك جميل (صور)    عمارة يستعرض بأبوظبي ملامح الاستراتيجية الوطنية لتقليص التبعية الطاقية للخارج    شاب بريطاني ينفق 150 ألف دولار ليصبح نسخة من كيم كاردشيان    تارودانت:منتجو ومصدرو الحوامض يتكبدون خسائر فادحة    وإذا المَوْؤُودَة سُئلت.. بأي ذنب أُقبرت؟    سلمى رشيد تطلق أغنيتها الجديدة "فورفي" على اليوتوب    أهم اكتشافات علمية عام 2014    سراج باند المغربية تتأهل في أولى حلقات "آراب غات تالنتس"    الناظور: الجيل الجديد من الحظائر الصناعية بسلوان    طنجة: محطة من الجيل الجديد "ستيام" تابعة للشركة الوطنية للنقل    محكمة أوروبية تقضي بأن البدناء "ذوو احتياجات خاصة"    وجدة : لقاء تواصلي حول "ظاهرة" العزوف عن القراءة    أبو حفص: حصر "الفتنة" في المرأة ليس دينا    التدين والفشوش..الالتزام بالجميل    "بهاويات" .. في وداع العزيز المرحوم سي بها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

القنبلة النووية ... الجزائرية

هل ستزج الجزائر بمنطقة المغرب العربي في خريطة المناطق النووية؟ ما هي قدرات جارتنا الشرقية في صنع سلاح الدمار الشامل ، القنبلة ؟ الجواب إيجابا قدمه في هذه الأيام مختصون ودبلوماسيون ومتتبعون ، من أبرزهم احد المختصين في الشؤون النووية برونو تيرتي في كتاب له تحت عنوان:«السوق السوداء للقنبلة» .
ليس جديدا أن الجزائر شرعت في بناء هياكل قاعدية نووية منذ منتصف الثمانينات ، وعقدت لهذا الغرض اتفاقيات مع دول مثل الصين والأرجنتين وروسيا وكوريا الشمالية، بل استقدمت خبراء أجانب لتسريع وتيرة المشروع وتأطير العلماء الجزائريين ، لقد بنت الجزائر مفاعلين نوويين في سرية تامة قبل أن تكشفهما الأقمار الصناعية.
إن التوجه إلى إيجاد البنية التحتية لتصنيع القنبلة النووية لمن شأنه التأثير على استقرار المنطقة المغاربية ، والإخلال بالتوازن العسكري بإمكانية امتلاك أحد أقطارها لأسلحة الدمار الشامل . «انها تتوفر على بنية نووية مهمة - يقول مؤلف كتاب السوق السوداء- ليس هناك معطيات كافية ، لكن قدراتها حقيقية».
من بين القدرات التي أعلنت عنها الجزائر ، المفاعلان النوويان «النور»و«السلام»، يوجد الأول ب«درارية» غرب العاصمة وقوته 3 ميغاوات، شيدته الأرجنتين في سنة 1989، اما الثاني فتم إنشاؤه من طرف الصين سنة 1982 بالقرب من جلفة الواقعة جنوب العاصمة وتبعد عنها ب 270 كلم وقوته 15 ميغاوات(وهناك تقارير تقول أنها أكثر من 60 ميغاوات)،وتنتشر مرافقه على مساحة 4 كلم مربع منها خمسة أنفاق موجودة تحت الأرض وتحيط به نظام من بطاريات الصواريخ المضادة للطائرات ويستطيع إنتاج كمية من البلوتنيوم من 3 إلى 5 كلغ في السنة وهو ما يكفي لصنع قنبلة نووية كل سنة .
هل هذه القدرات المعلن عنها رسميا حقيقية؟أم أن السنوات الثلاثين من العمر النووي الجزائري استطاعت أن تطور المفاعلين ولم لا بنت مفاعلات جديدة لم يكشف عنها بعد؟ قد تنحو تصريحات المسؤولين بالجزائر بان هذه البنية هي للاستخدام السلمي المدني مثل إنتاج الطاقة ... لكن وزير الطاقة والمعادن أكد بان بلاده ستشتري مفاعلا نوويا كل خمس سنوات ابتداء من 2020 وأنها تستغل اليوم عشرة مواقع يتوفر بها اليورانيوم الذي تتوفر منه على احتياطي خام يقارب 30الف طن ، مشيرا إلى أن هذه الإمكانيات من شأنها تشغيل مفاعلين بقوة 1000 ميغاوات طيلة 60 سنة.
يصنف برونو تيرتي الجزائر في خانة الدول «المؤهلة» لصنع القنبلة النووية وأن إمكانيات مفاعل عين وسارة اليوم أضحت مجهولة، وأن الجزائر تمتلك مخزونا هائلا من اليورانيوم، وأنها الوحيدة في منطقة شمال إفريقيا التي تستطيع امتلاك السلاح النووي .
وبالرغم من هذه المعطيات تمانع الجزائر في المصادقة على البروتوكول الإضافي لمعاهدة منع انتشار الأسلحة النووية الذي يخول لمفتشى الوكالة الدولية للطاقة الذرية صلاحية القيام بعمليات تفتيش بناء على إشعار أقصر زمنيا يصل إلى حد ساعتين فقط ويمنح الوكالة صلاحيات تفتيش اكبر ...


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.