النقابة الديمقراطية للعدل تستعد لمؤتمرها الرابع نهاية شهر فبراير بمراكش    المركزيات النقابية الأربع تقرر تنفيذ إضراب عام وطني    عبد العزيز النويضي يكتب: اللائحة الوطنية والمجلس الدستوري    بوهريز يخرج من تابوته السياسي ويأمر أتباعه بالمشي خلفه    رقم وحدث مليون ونصف    المفوضية الأوربية ترفض تعديل الاتفاق الفلاحي مع المغرب وسط سخط اللوبيات الإسبانية    الجيش يتولى حماية المجال الإلكتروني للمغرب ضد الهجمات    عمدة مراكش: لم أُنتخب لإغلاق الحانات    البرلمان الفرنسي يوافق على قانون اسقاط الجنسية    ترامب وساندرز يفوزان في الانتخابات التمهيدية في نيوهامبشير    الجزائر.. هزة أرضية بقوة 7, 4 درجات قرب العاصمة    محاولة تصفية بشار الأسد بقصف جنازة والدته    "ليكيب": هيرفي رونارد يعوض الزاكي!    رسميا : تأكيد غياب نجم الريال عن لقاء روما بدوري الأبطال    التحقيق مع شرطي استحوذ على كمية من المخدرات المحجوزة    مصدر حكومي: إذا استمرت المقاطعة سيتم إلغاء نتائج المباراة وليس إعلان سنة بيضاء    حريقٌ يلتهم محلات تجاريّة ب"كاساباراطا" طنجة    جديد توقعات أحوال الطقس اليوم الأربعاء    الاختصاصيون في الطب الشرعي يحذرون من تبعات الخصاص الذي يعيشه هذا القطاع    إطلالة على تاريخ المهرجان الوطني للفيلم : الدورات المنظمة بطنجة من 2005 إلى 2015 .    إكسير السعادة    وزارة الصبيحي تكشف الأعمال المرشحة لجائزة المغرب للكتاب    بالمعرض الدولي للكتاب والنشر بالدار البيضاء: كتاب محمد البوعيادي " السينما المغربية : أسئلة التأويل وبناء المعنى "    "كمال" و"منار" يطلان على المغاربة في رمضان عبر جار ومجرور    علماء يكتشفون أهمية الثوم في مقاومة الكوليسترول    8 علامات تدلّ على الإصابة بالسرطان.. انتبه إليها    كريم زيدان .. ابن سوق الأربعاء الذي أصبح العقل المدبر في BMW للسيارات    "بروكلين" يفوز بجائزة إيفننغ ستاندرد البريطانية لأفضل فيلم    بالفيديو.. رجلٌ يدمن أكل الحجارة!!    المغرب يتصدر الدول العربية بعدد السجناء    الوضع المالي الصعب يؤخر جهود العراق لإعادة بناء الرمادي    غناء مطرب بطائرة يتسبب في فصل كل طاقم الطائرة من العمل!    سلا: توقيف بزناس كان ينوي بيع كمية هامة من المعجون بمحيط المؤسسات التعليمية    والدة رئيس وزراء بريطانيا توقع على عريضة ضد التقشف والبريطانيون يطالبون كاميرون بمراسلة نفسه!!    "الزين لي فيك".. كان من الممكن أن نلوم نبيل عيوش..    المغرب وشماله في المتن الاسباني: استعمار الفضاء الروائي    الفيلم المغربي "الزين لي فيك" مستمر في حصد الجوائز    جامعة الكرة تعقد جمعها العام العادي    دمنات: تاريخ أعزل بدون قوته الدفاعية    الودادي السابق إيفونا يقود الأهلي للفوز على غريمه الزمالك    القنصل العام لفرنسا بالدارالبيضاء يجتمع بوالي جهة بني ملال-خنيفرة    جريمة "حومة الحداد" تثير مسؤولية الجماعة في مشاكل الإنارة العمومية    مجلس النواب يصادق على النظام الأساسي للصحافيين المهنيين وإحداث المجلس الوطني للصحافة    اتحاد ازيلال يتعادل أمام رجاء اكادير ويحافظ على زعامة شطرالجنوب    أزيلال أونلاين: الفكرة و المشروع والقضية    دراسة : تناول الشاي يقوي العظام ويحمي من الكسور    الإمارات تعين وزيراً ل"السعادة" وآخر ل"التسامح"    الاقتصاد الوطني يحدث 33 ألف منصب شغل ما بين 2014 و2015    "فرص الاستثمار في قطاع تربية الأسماك بالمغرب" موضوع لقاء بالدار البيضاء يوم غد الأربعاء    رغم الإقصاء وخيبات الأمل .. المنتخبات الوطنية كلفت 20 مليار سنتيم    فيسبوكيون يعلقون على خبر إقالة الزاكي من تدريب المنتخب    الضريبة السنوية على السيارات 2016: الوصل المسلم من طرف البنوك ومقدمي خدمة الأداء كاف في حالة مراقبة السيارة من طرف شرطة المرور    دار الأم تطلق اعلان يهم بنات و نساء الناظور    العثور على مؤلفات لعبد القادر الجيلاني في مكتبة الفاتيكان    صحيفة إسبانية: جلالة الملك يضع المغرب في طليعة الإسلام المتسامح    مقاربة لظاهرة التطرف والإرهاب    تقنيات الإنجاب تزيد مخاطر تشوه الأجنة واللوكيميا    اريتريا تحكم بالمؤبد على كل رجل يرفض الزواج بامرأتين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الفنانة الفلسطينية ميس شلش: صوت الانتفاضة
نشر في هسبريس يوم 01 - 10 - 2010

تعد الفنانة الشابة ميس شلش إحدى نجمات الغناء الملتزم المدافع عن الشعب الفلسطيني، جالت عددا من الدول العربية والأجنبية من أجل نقل معاناة الشعب الفلسطيني لكل العالم والتركيز على حق العودة عبر أغانيها لفلسطين .

ازدادت ميس شلش في الكويت لعائلة فلسطينية بالمهجر وهي تبلغ من العمر الآن 21 سنة وتقيم مع والديها بالعاصمة الأردنية عمان، وقد بدأت مشوارها الفني مع دخول انتفاضة الأقصى حين كان عمرها 10 سنوات، حيث أصدرت أول شريط غنائي لها وهو "صوت الحرية" لتتوالى إصدار العديد من الألبومات أبرزها "جنين" الذي جاء بعد مجزرة جنين، و "خنساء فلسطين"، حيث جسدت فيه دور "أم محمد فرحات" التي ودعت ابنها وهو ذاهب للشهادة. وظلت محافظة على لونها الغنائي الملتزم رغم الاكراهات التي تعترضها.
نالت ميس الكثير من الجوائز ومنها جائزة من مهرجان أغنية الطفل في القاهرة وشاركت في الكثير من المهرجانات في العالم العربي.
تشجيع الأب الشاعر سعود شلش والأم المحافظة ريم المصلح للابنة ميس شلش لا حدود له، إذ ترافقها أمها في مختلف المهرجانات التي تدعى إليها وتجول معها مختلف البلدان، بينما يحرص الأب على تقديم أفضل الكلمات لابنته قصد تلحينها وأدائها. ورغم وفاته فإن الفنانة ميس شلش وجدت في الشاعر ناصر القواسمي خلفا له وينبوعا متدفقا من الكلمات والألحان.
تحب شلش الغناء وتعشقه إلى حد الجنون وتؤدي بكل جرأة وشجاعة أغانيها الملتزمة على خشبات المسرح مستلهمة من فتوى الشيخ يوسف القرضاوي السند الشرعي لأدائها مع المحافظة على خطها الغنائي رغم كل العروض التي قدمت لها من أجل أداء ألوان غنائية تعتبرها مائعة ومنحرفة عن الدين الإسلامي.
لا زالت الفنانة ميس شلش تدرس علوم الصحافة والإعلام بالجامعة وهدفها بألا تتخلى عن دعم القضية الفلسطينية في حال اعتزالها وستظل تنقل الصورة الحقيقية عن معاناة شعبها المقهور ردا على تشويه الصورة الممارس من طرف الإعلام الغربي.
وقد كانت الفنانة ميس شلش قد أحيت سنوات 2008 و2009 عدة حفلات ومهرجانات بالمغرب بمكناس وتمارة وأكادير بعد دعوتها من طرف منظمات شبابية ومجالس جماعية، عرفت تشجيع الجماهير المغربية لها وتفاعلا باهرا مع أغانيها، وخصوصا أغنيتها يا شعب المغرب. وقد أكدت أمها ريم المصلح بأنها تتمنى أن ترجع رفقة ابنتها مرات عديدة إلى المغرب، لأنهما فوجئا بكرم المغاربة وتعاطفهم مع القضية الفلسطينية واستقبالهم الحار لهم، خاصة الإخوة الملتزمين دينيا ووطنيا.
أمنيتها في الحياة أن تزور بلدها فلسطين ويظل حسن نصر الله الشخصية المؤثرة بالنسبة لها وكاظم الساهر مطربها العربي المفضل.
وآخر سهرة أحيتها الفنانة ميس شلش كانت بمدينة اربد بالأردن في حفل كبير نظم بمناسبة ذكرى صبرا وشاتيلا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.