رصيف الصحافة: بنكيران يدافع عن "انبطاح المغرب" أمام السعوديّة    شبكة أونلاين بين تطلعات التقنين ومخاوف التقييد    فشل الجمع العام الإستثنائي لمنخرطي حسنية أكادير    باب سبتة ضبط عمليتين منفصلتين لتهريب العملة الصعبة نحو الخارج    ولاية أمن الدارالبيضاء: خدمة "أوبر ماروك" غير مرخص لها وتعرض اصحابها للعقوبات    اتحاد طنجة يُنهي الجولة الاولى متقدما على غرناطة بهدفين لهدف واح- فيديو    فيرديناند يهاجم راموس ورونالدو    توفيق بوعشرين: سوريون في المغرب ومغاربة في سوريا…    تحت شعار «لا لتزوير الانتخابات»: آلاف المواطنين يشاركون في المهرجان الخطابي الكبير لحزب الاستقلال بمدينة فاس *الحكومة نهجت حتى الآن أسلوبا يكرس تنفير المواطنين من العمل السياسي وإفساد العمليات الانتخابية    وزير العدل الألماني يقيل النائب العام اثر خلاف حول ملاحقة صحافيين    عاااجل : الوداد يوقع لمرتضى فال    المديرية العامة للأمن الوطني توضح حقيقة جريمة "ذبح طفلة بطنجة"    كازا: الأمن يفكك شبكة "الملثمين" الذين كانوا يسرقون الناس ويضربونهم بالسكاكين    تنظيم الدورة العاشرة ل"مهرجان تيفاوين" بأملن تفراوت من 6 إلى 9 غشت الجاري    بنكيران.. لهذا انحنيت لتقبيل كتفي العاهل السعودي    هل ميسي ونيمار في لائحة للاعبين أمام روما...    المغرب التطواني يجري حصة تدريبية بالدار البيضاء ويتوجه إلى السودان زوال اليوم    الدكتور طرفاي : التصنيف العالمي كان سخيا مع المستشفيات المغربية لأن واقعها أسوأ: مصالح طبية عديدة أغلقت بسبب ندرة الموارد البشرية وعدد من المصالح تشغل أجراء من شركات النظافة    بريطانيا تمدد ضرباتها الجوية ضد «داعش» في العراق لعام 2017    المغرب ثانيا على المستوى الافريقي في الصناعة الدوائية    الهند تحجب 857 موقعا إباحيا    اختتام المهرجان الدولي التاسع لفلكلور الطفل بسلا    خواطر من دنهاخ    فاعلون بالميناء المتوسطي يساهمون في الاعتناء بشواطئ طنجة    وزارة "العلمي" تُحققُ في "إغراق" السوق المغربية بالحديد المستورد    لحليمي: المغرب قلص مظاهر الفقر إلى أدنى المستويات    حقيبة سفر تقتل شابًا من تازة حاول "الحْرِيك" لإسبانيا    إطلاق خطين جويين بين تينيريفي ومدينتي أكادير ومراكش    تحليل: الرسائل القوية للخطاب الملكي إلى الداخل والخارج    بالصور. شبان ينجحون في اخماد حريق شب بمرآب عمارة سكنية وينقذون سكان محاصرين قبل وصول الوقاية المدنية    الصين تنشئ أكبر مصنع لإنتاج البعوض    جوارديولا يثير الشكوك حول لياقة شفاينشتايجر    أهمية المسجد ومعناه في اللغة والشرع    أمريكا تسلم مصر أبراجا لدبابات ابرامز    الإعلان رسميا عن إنطلاق العمل بعقد البرنامج الجديد لدعم الصحافة المكتوبة    انطلاق حملة انتخابات الغرف المهنية بتنافس حزبي محموم    سيدة تلقي بزجاجة على رأس أستاذ وتتسبب له في شلل مدى الحياة!    أبعاد اللباس – 2    وكالة تنمية اقاليم الشمال تخصص 22 مليون درهم لتأهيل وتجهيز موقع أقشور السياحي ومنتزه بوهاشم الطبيعي باقليم شفشاون    الدواجن تثير الرعب من جديد في المغرب    بوابة رقمية بسبتة تشجع المغاربة على زيارة مدينتهم المغتصبة!!    | الرجاء يتعادل في أول مباراة دولية بتركيا    علماء: الثلاثاء أسوأ أيام الأسبوع    شيطان محترف    ندوة «الفيلم والرواية» تناقش مسألة الاقتباس بين التنظير والتطبيق    | نعمان لحلو يفتتح فعاليات الدورة التاسعة للمهرجان الدولي للراي بوجدة    | ألمانيا تعدم 10 آلاف دجاجة بسبب الإنفلوانزا    ايت ملول: الحسين أضرضور وكيلا للائحة حزب الوردة في الإنتخابات الجماعية لسنة2015.    بالفيديو : هكذا عذب الساعدي القذافي لانتزاع اعترافات منه    | حوارات فكرية من أجل الفهم 12    | المفكر والباحث موليم العروسي بالأبيض والأسود 02    | الأمم المتحدة تدق ناقوس الخطر: المجتمع المغربي يشيخ ونسبة الخصوبة في تراجع مهول    | «جون افريك» تسلط الضوء على الطفرة التي يشهدها الاقتصاد التضامني بالمغرب    الصوير تودع المعلم محمود غينيا    الكذب سببه هرمونات في جسمك!    محمد رمضان يزور مسجد الحسن الثاني    دراسة تحمل "فيتامين بي12" مسؤولية زيادة "حب الشباب"    موسم أصيلة 37.. شباب أصيلة والطرب الأصيل وإحسان الرميقي وزمن الوصل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

إنزكان : قاتل الطفلة "ملاك" إشترى لها الحلوى وإغتصبها بداخل مقبرة
نشر في هبة بريس يوم 10 - 12 - 2013

في الوقت الدي لازال أهل سوس يتحدثون على مجرم تارودانت مغتصب وقاتل طلفه" محمد" متسائلين عن هذه الفوبيا الإجرامية الجديدة ، حتى إهتز اليوم الحي السكني الجرف بإنزكان على وقع ثالث أبشع جريمة في حق الطفولة قبل نهاية السنة . الضحية إسمها ملاك في ربيعها الثاني وجسمها الفتي لم تكن تعرف أن هناك وحشا أدميا يتربص بها مند مدة سيقضي على حياتها شكل بشع تقشعر له الأفئدة.
على الساعة العاشرة من صباح اليوم سيتفاجأ الإنزكانيون على شبح مجرم تارودانت لكن هذه المرة لم يكن الأب بل إبن الجيران إسمه "بطاح" دو الستة عشرة سنة يعاني من مرض نفسي من دوي السوابق العدلية في مجال السرقة قضى عدة عقوبات حبسية داخل الإصلاحية التي فر منها مؤخرا ليمتهن التشرد وتتلقفه أيادي السلطة قبل يومين من إقترافه الجريمة البشعة بعدما أودعته مؤسسة صحية تعنى بالمرضى النفسانين التي غادرها يوم أمس بشكل غير مبرر ويقتل الطفلة "ملاك".
المجرم بطاح الدي يقطن رفقة والدته في محيط إجتماعي صعب عبارة عن منزل مقسم إلى شطرين وبجانبه يوجد روض أطفال حيت كانت ملاك تلهو وتلعب رفقة أطفال زنقة "التعاون".
المجرم طالب من الحاضنة تسلم الطفلة "ملاك" مخبرا أن أمها تريدها وهو ما تم فعلا ليستدرجها بعد أن إشترى لها "حلوى" وهي تبتسم في وجه إبن الجيران وتقول " عمو ... عمو" المجرم حاول الإختفاء عن الأنظار فاختار" مقبرة " بمحاداة وادي سوس حيت تتواجد الأشجاروالحشائش فجرد الطفلة " ملاك " من ملابسها بشكل هستيري وهو يلامس جسدها الفتي ، حيت جردها حتى من "حفاضات بومبرس" ليغتصبها وبعد أن ملأ صراخها المكان الدي إهتز له رفاة الموتى قبل الأحياء شرع في دبحها بواسطة بقايا زجاج لتسلم روحها البريئة لخالقها .
بعد لحضات تحركت دورية لأعوان السلطة رفقة عناصر من القوات المساعدة ليتعقبوا المجرم ويتم توقيفه بعد فوات الأوان حيث وجدت السلطات جثة الطفلة "ملاك" عارية وسط الحشائش


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.