خرجات عليهوم. ممثلة إباحية تتسبب في طرد ربان طائرة ومساعده وها علاش    أكادير : تفاصيل مثيرة في قضية "اليوتنوكولونيل" خديجة في الجيش الأمريكي    أنور كبيبش: المكناسي الذي سيرأس المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية    ها الذبيحة السرية شنو كادير. حجز كميات مهمة من الكبدا والمخ وأمعاء في فاس كانت معدة للبيع +صور    ينضم رايان بابل إلى العين الإماراتي    شباب الريف الحسيمي يستأنف تداريبه يوم الخميس القادم    مغاربة يحتجون ضد احتجاز الجيش الصهيوني لنشطاء أسطول الحرية 3    انطلاق فعاليات الملتقى المسرحي الرمضاني الأول بمدينة الحسيمة    هل ينجح أليكس تسيبراس؟    الارجنتين تمر لنهائي كوبا امريكا بسداسية في شباك بارغواي    مغاربة يحتجّون ضدّ إرهاب "داعش" أمام سفارة تونس بالرباط    دمنات / جماعة تفني : بسبب فقدان البصر ، اربعيني يضع حدا لحياته شنقا    لقاء تواصلي للشبكة الوطنية لحقوق الإنسان وجمعية التنمية والتعاون بتموليلت    مؤسسة التجاري وفابنك تدعم تلاميذ الأقسام التحضيرية العلمية    سيدة مصرية حامل ب 27 جنينا!    جيرفينيو يدافع عن نفسه أمام الشائعات    الترمضينة في الإدارات العمومية: محنة المواطن المغربي مع موظفين سريعي الاشتعال!!!    زيادة جديدة في سعر البنزين بالمغرب    مسلسل "أستاذ ورئيس قسم" انتكاسة درامية لهيبة أستاذ الجامعة؟    بورتو يعلن انتقال مارتنيز إلى أتلتيكو مدريد    فرار مستشار جماعي بمراكش اختلس 5 مليارات سنتيم    تونس: منفذ هجوم سوسة تدرب على حمل السلاح في ليبيا    مؤسسة محمد الخامس للتضامن : فاعل محفز على التكوين المهني    عملية إحاشة للخنزير البري داخل مدينة اكادير    حركة التوحيد والإصلاح تمنع مدير نشر "التجديد" من المشاركة في برنامج تلفزيوني    كازا: صاحب الجلالة يؤسس مركزا للتكوين المهني متعدد التخصصات ويدشن مركزا للتكوين في مهن الخدمات    انخفاض جديد في الغازوال وارتفاع سعر البنزين    الخلفي يترأس حفل إطلاق برنامج "ماب أكاديمي"    منظمة دولية للأمم المتحدة: مالكم متأخرون في إحصاء المحتجزين بتندوف؟    جمعيات تجار سوق "لالة زهرة" تثمن مجهودات رجال الأمن في استتباب الأمن داخل السوق    تقرير عن جامعة اكسفورد: "مؤشر الفقر" بجهة الحسيمة مرتفع جدا    " إبراهيموفيتش سيضرب غوارديولا "    أفضل الأوقات لممارسة المشي خلال شهر رمضان    المهرجان الدولي "مغرب حكايات" رمضان 1436    انفصاليون يطالبون بتوفير الأوراق الثبوتية للمرابط وطعامه خلال رمضان ماء وملح وسكر وشاي فقط    بودرا يطالب بإيفاد أئمة مغاربة إلى هولندا يتقنون الأمازيغية    حملة لجمع مليار و600 مليون أورو لفائدة اليونان    سيدي عبد الرحمان المجدوب بمكناس يحتفي بأحمد المسيح    نجاة عشرات الركاب في حادث اصطدام حافلة وشاحنة بمنطقة تيط مليل الدارالبيضاء    أحمد الهايج: الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بريئة من «تهمة» تسويد صورة المغرب والواقع لا يطمئن    اتصالات المغرب تطلق شبكتها 4G و + 4G دون الحاجة لتغيير بطاقة SIM    اتصالات المغرب تكشف عن موعد إطلاق 4G    كيف تتفادى الإصابة بضربات الشمس    تنظيم الملتقى الأول للأدب والثقافة الحسانية بجهة وادي الذهب الكويرة    بنك المغرب: الاحتياطات الدولية بلغت 194 مليار درهم    العلم بين العلماء والحاملين    "البيجدي"ّ فخور بمشاركة أبو زيد في أسطول الحرية 3 لكسر الحصار عن غزة    مصر تشيع جثمان النائب العام    وداد العيدوني: الاجتهاد يهدف لإبعاد الشريعة عن الجمود لتواكب تطور الناس    | القطاع الخاص يسعى إلى توسيع أدواره في الدبلوماسية الاقتصادية    لحسن السكنفل*: على المريض الامتثال لنصائح الطبيب بالإفطار لأن ذلك واجب شرعي    | ألستوم تسلم المغرب أول عربة فائقة السرعة    الجنود المغاربة يصلون إلى مصر لحمايتها من خطر الغزو الأجنبي    | ليون .. المشتبه به في الاعتداء في فرنسا يأخذ صورة «سيلفي» مع رأس ضحيته ويرسلها إلى وجهة غير محددة    | دموع أيوب تعالج السرطان    | وزارة الصحة توصي بشرب المياه وتفادي الأنشطة البدنية لمواجهة الحرارة وتداعياتها    القناة الأولى تسجل أفضل مستويات للإقبال على برامجها    فتاوى رمضان: هل الطهارة شرط في صحة الصوم؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

إنزكان : قاتل الطفلة "ملاك" إشترى لها الحلوى وإغتصبها بداخل مقبرة
نشر في هبة بريس يوم 10 - 12 - 2013

في الوقت الدي لازال أهل سوس يتحدثون على مجرم تارودانت مغتصب وقاتل طلفه" محمد" متسائلين عن هذه الفوبيا الإجرامية الجديدة ، حتى إهتز اليوم الحي السكني الجرف بإنزكان على وقع ثالث أبشع جريمة في حق الطفولة قبل نهاية السنة . الضحية إسمها ملاك في ربيعها الثاني وجسمها الفتي لم تكن تعرف أن هناك وحشا أدميا يتربص بها مند مدة سيقضي على حياتها شكل بشع تقشعر له الأفئدة.
على الساعة العاشرة من صباح اليوم سيتفاجأ الإنزكانيون على شبح مجرم تارودانت لكن هذه المرة لم يكن الأب بل إبن الجيران إسمه "بطاح" دو الستة عشرة سنة يعاني من مرض نفسي من دوي السوابق العدلية في مجال السرقة قضى عدة عقوبات حبسية داخل الإصلاحية التي فر منها مؤخرا ليمتهن التشرد وتتلقفه أيادي السلطة قبل يومين من إقترافه الجريمة البشعة بعدما أودعته مؤسسة صحية تعنى بالمرضى النفسانين التي غادرها يوم أمس بشكل غير مبرر ويقتل الطفلة "ملاك".
المجرم بطاح الدي يقطن رفقة والدته في محيط إجتماعي صعب عبارة عن منزل مقسم إلى شطرين وبجانبه يوجد روض أطفال حيت كانت ملاك تلهو وتلعب رفقة أطفال زنقة "التعاون".
المجرم طالب من الحاضنة تسلم الطفلة "ملاك" مخبرا أن أمها تريدها وهو ما تم فعلا ليستدرجها بعد أن إشترى لها "حلوى" وهي تبتسم في وجه إبن الجيران وتقول " عمو ... عمو" المجرم حاول الإختفاء عن الأنظار فاختار" مقبرة " بمحاداة وادي سوس حيت تتواجد الأشجاروالحشائش فجرد الطفلة " ملاك " من ملابسها بشكل هستيري وهو يلامس جسدها الفتي ، حيت جردها حتى من "حفاضات بومبرس" ليغتصبها وبعد أن ملأ صراخها المكان الدي إهتز له رفاة الموتى قبل الأحياء شرع في دبحها بواسطة بقايا زجاج لتسلم روحها البريئة لخالقها .
بعد لحضات تحركت دورية لأعوان السلطة رفقة عناصر من القوات المساعدة ليتعقبوا المجرم ويتم توقيفه بعد فوات الأوان حيث وجدت السلطات جثة الطفلة "ملاك" عارية وسط الحشائش


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.