اليزمي: إيداع المغرب لوثائق التصديق على البروتوكول الاختياري لاتفاقية مناهضة التعذيب منعطف تاريخي    سجين يدير شبكة ترويج الكوكايين من داخل سجن عكاشة    مراكش: شخص يكتشف أن زوجته تخونه مع ابنها‎    قطر بطلة الخليج للمرة الثالثة بعد التفوق على السعودية    توشاك:"هذا ما سيحسم الديربي"    الحكم بالسجن على 78 متظاهرا قاصرا من مؤيدي مرسي    لجوء كومباوري إلى المغرب يزعج الجزائر    شتاء مرتيل يفسد اطلالة بلال وهبي    بيكنباور: بنعطية كان غبيا في لقاء السيتي    روبورتاج: افتتاح الدورات التكوينية لأطر الإدارة التربوية بالناظور    اجتماع طارئ بولاية أكادير بحضور أبرز المسؤولين لهذه الغاية.    بيجيدي كلميم يحمل مسؤولية ضحايا الفيضانات للمجلس الإقليمي    تشكيلة ريال مدريد الرسمية ضد بازل    جولة اليوم في أبرز صحف أمريكا الشمالية    الجزائر: حملة تكفير ضد ناشطة لاتهامها بالدعوة لإلغاء أذان الجمعة    الوالي الحضرمي يخرج عن صمته ويصف بلفقيه وعائلته بالأخطبوط الذي يتاجر في كل شيء    مباحثات عسكرية مغربية فرنسية لتطوير التعاون في المجال البحري    أب لثلاثة أبناء يقدم على الانتحار شنقا بمدينة مرتيل    نسبة ملء السدود الكبرى بلغت 58 بالمائة    نشرة إنذارية .. رياح قوية جنوبية غربية وتساقطات ثلجية قوية بهذه المناطق..    الحكومة تقرر رفع الدعم عن المواد البترولية كليا نهاية الشهر    هل يوقع البايرن مع أجويرو بعد هزه لعرين نوير بثلاثية ؟؟    محمد السادس يبعث 12 طن من الادوية والمستلزمات الطبية الى سيراليون وليبيريا لمواجهة ايبولا    صورة: صباح تتابع خبر وفاتها بنفسها    تأجيل محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي وقياديين من (الإخوان المسلمين)    الخزينة تصدر سندات بقيمة 3 ملايير درهم    الصين تتفهم أسباب تأجيل زيارة الملك وتتمنى له الشفاء العاجل    تفاصيل مثيرة لاعتداءات "البيدوفيل" الفرنسي على أطفالٍ بمراكش    الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب تحتفي بمرور 25سنة على تأسيسها    الحقاوي تتوعد مرتكبي العنف ضد النساء    حرب «الكاف» القذرة    إخفاء الصور الواردة في واتساب على أندرويد    المغرب يفرض نفسه أكثر فأكثر كمركز مالي بإفريقيا    أربعينية الزايدي أم أربعينية الحزب؟    عرض لأبرز اهتمامات اليوم للصحف العربية    أنفاس ماذا تعني السياسة الثقافية...؟ بقلم // محمد أديب السلاوي    السبسي والمرزوقي إلى جولة إعادة برئاسيات تونس    التساقطات المطرية الأخيرة تزرع الأمل بين فلاحي جهة طنجة تطوان    دروغبا: الفريق الحالي للبلوز الأفضل في كل العصور    هذا هو سبب فوز السيتي على البايرن    ورقة المرور !    محكمة مصرية تفرج عن فيلم (حلاوة روح) بعد وقف عرضه    وفاة الفنانة اللبنانية "الشحرورة صباح"    الهستيريا    الجالية المسلمة بمدريد تحتج على إغلاق المقبرة الإسلامية الوحيدة بغرينيون    بيع أعمال فنية في المزاد بباريس : المغرب يحقق رقمين قياسيين عالميين    أبطال بلا مجد    دراسة جديدة.. النوم عاريا يحميك من السمنة والسكري    ميناء طنجة المتوسط يعتمد مواقيت عمل جديدة    170 دولة تتعهد باتخاذ تدابير الوقاية من سوء التغذية والسمنة    إلى ضحايا الفيضانات    مجدي يعقوب : الطبيب المصري العبقري    اكتشاف صادم.. نصف البشر مصابون بفيروس الغباء    صحف الأربعاء: اعتقال متهم بصناعة مسدسات بحرية،والتحقيق في اتهامات بالتلاعب ضمن نقط الطلبة    وفاة المؤرخ محمود شاكر صاحب موسوعة" التاريخ الإسلامي"    فتوى جنسية جديدة لمفتي مصر تخلق الجدل    بلجيكي ذو أصول كاميرونية يعلن إسلامه بالزاوية الكركرية    لهؤلاء نقول ... «من حسن سلام المرء تركه مالا يعنيه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

إنزكان : قاتل الطفلة "ملاك" إشترى لها الحلوى وإغتصبها بداخل مقبرة
نشر في هبة بريس يوم 10 - 12 - 2013

في الوقت الدي لازال أهل سوس يتحدثون على مجرم تارودانت مغتصب وقاتل طلفه" محمد" متسائلين عن هذه الفوبيا الإجرامية الجديدة ، حتى إهتز اليوم الحي السكني الجرف بإنزكان على وقع ثالث أبشع جريمة في حق الطفولة قبل نهاية السنة . الضحية إسمها ملاك في ربيعها الثاني وجسمها الفتي لم تكن تعرف أن هناك وحشا أدميا يتربص بها مند مدة سيقضي على حياتها شكل بشع تقشعر له الأفئدة.
على الساعة العاشرة من صباح اليوم سيتفاجأ الإنزكانيون على شبح مجرم تارودانت لكن هذه المرة لم يكن الأب بل إبن الجيران إسمه "بطاح" دو الستة عشرة سنة يعاني من مرض نفسي من دوي السوابق العدلية في مجال السرقة قضى عدة عقوبات حبسية داخل الإصلاحية التي فر منها مؤخرا ليمتهن التشرد وتتلقفه أيادي السلطة قبل يومين من إقترافه الجريمة البشعة بعدما أودعته مؤسسة صحية تعنى بالمرضى النفسانين التي غادرها يوم أمس بشكل غير مبرر ويقتل الطفلة "ملاك".
المجرم بطاح الدي يقطن رفقة والدته في محيط إجتماعي صعب عبارة عن منزل مقسم إلى شطرين وبجانبه يوجد روض أطفال حيت كانت ملاك تلهو وتلعب رفقة أطفال زنقة "التعاون".
المجرم طالب من الحاضنة تسلم الطفلة "ملاك" مخبرا أن أمها تريدها وهو ما تم فعلا ليستدرجها بعد أن إشترى لها "حلوى" وهي تبتسم في وجه إبن الجيران وتقول " عمو ... عمو" المجرم حاول الإختفاء عن الأنظار فاختار" مقبرة " بمحاداة وادي سوس حيت تتواجد الأشجاروالحشائش فجرد الطفلة " ملاك " من ملابسها بشكل هستيري وهو يلامس جسدها الفتي ، حيت جردها حتى من "حفاضات بومبرس" ليغتصبها وبعد أن ملأ صراخها المكان الدي إهتز له رفاة الموتى قبل الأحياء شرع في دبحها بواسطة بقايا زجاج لتسلم روحها البريئة لخالقها .
بعد لحضات تحركت دورية لأعوان السلطة رفقة عناصر من القوات المساعدة ليتعقبوا المجرم ويتم توقيفه بعد فوات الأوان حيث وجدت السلطات جثة الطفلة "ملاك" عارية وسط الحشائش


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.