بالفيديو .. "داعشي" ينفذ تحدي الدم المثلج    شاهد الروبورتاج: لقاء يجمع فعاليات ريفية بالناظور حول "المطالب الجهوية بالريف"    طنجة: اعتقال شخص عقب مواجهات دامية (بلاغ وصور)    المندوبية السامية للتخطيط تلجأ للأقمار الاصطناعية في إحصاء 2014    مورينيو : مباراة رائعة وخيالية ، وكوستا مهاجم متكامل    العشرات من المهاجرين يخرجون في مسيرة للاحتجاج على مقتل مهاجر سينغالي بطنجة والأمن يتدخل ويوقف 26 شخصاً + فيديو    حكيمَة: إلصَاق "مهرَجَان مرَّاكش" بإسرَائِيل .. إشَاعَة جلبَت المَنْع    بنكيران يواجه البطالة بخطة يمولها البنك الدولي    أجهزة المخابرات الإسرائيلية تصاب ب«الخيبة» بعد فشل المهمة    المجلس الاقتصادي يدخل على الخط في ملف البنوك الإسلامية    بداية متواضعة لألونسو عقب الرحيل عن الريال    تنظيم «داعش» يبيع نحو 300 من الأيزيديات ب1000 دولار للفتاة    "المثقف" والأخطاء اللغوية    مانشستر سيتي يسقط في عقر داره أمام ستوك سيتي    الجزائر تحقق في تحطم طائرة شحن أوكرانية    مناظرة مثيرة حول "أزول ورحمة الله" بين المناضل الأمازيغي رشيد زناي والداعية طارق بن علي    انتبهوا:إنذار بعواصف رعدية قوية اليوم بهذه المناطق    قبل خمس سنوات فريق انجليزي رفض بنعطية مقابل مبلغ صغير    راداميل فالكاو يكشف وجهته المقبلة    أرباب الصناعة السياحية في القنيطرة يستنكرون التضييق على اوقات العمل ويطالبون لقاء الوالي    كيف تصبح مليونيراً من خلال 8 خطوات بسيطة    فيرنانديز دياز: علاقات التعاون بين المغرب وإسبانيا "ممتازة"    أوراق: تركيا تدفن الماضي وبعض العرب يُحْيُونَه.. بقلم // عبد القادر الإدريسي    دول الخليج تتوصل الى حل لمشاكلها مع قطر    أنشيلوتي يُفصح عن مدة غياب رونالدو    أكاديمية أمريكية: الاستيقاظ مبكرًا للمدرسة يؤثر سلبًا على صحة الطلاب    مهاجرون افارقة يحاولون مجددا التسلل الى مليلية المحتلة    وفد مغربي بجنيف لفحص تقرير المملكة أمام لجنة حقوق الطفل    استقبال حاشد للفائزة بلقب أحسن سفير للثقافة والتقاليد المغربية    السجن المؤبد لمرشد الاخوان المسلمين في أحداث عنف بمصر    ايمان حمام: عارضة الازياء المغربية العالمية تكشف سر نضارة بشرتها - صور    عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم    أكادير: عندما يصبح المواطن ضحية سيارات الأجرة الكبيرة بتيكوين.    "التراكم وسؤال الإبداعية في السينما المغربية": عنوان ندوة الدورة السادسة من الجامعة الصيفية للسينما والسمعي البصري بالمحمدية    هُيَامٌ عَنِيدٌ بالمُطْلَق... بقلم // محمد الشوفاني    دار الافتاء المصرية تحرم الشات في الفايسبوك    ملك السعودية للسفراء الأجانب: نار الإرهاب ستصلكم جميعا    احتجاجات بميناء طنجة المدينة تتسبب في إرباك رحلة سياحية    لويس إنريكي يكشف عن قائمة برشلونة لمواجهة فياريال    استمرار شد الحبل بين "الجماعة" والسلطات بسبب الإحصاء    إيداع شخصين السجن المحلي بسلا    ألميريا يرفض السماح لخلوة بالانضمام للشبان    وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني تحدد تواريخ التحاق التلميذات والتلاميذ والأطر التربوية والإدارية لموسم 2014/2015    بائع الأوهام الذي تحول من وسيط إلى منعش عقاري    عريضة ضد بنكيران: "لا للرفع من سن التقاعد إلى 62 سنة"    شخصية الاسبوع على "كود" : المدير العام ل"سي دي جي" ناعس على ثروة المغاربة لي كتبددها الشركات التابعة لصندوق الايداع والتدبير، وتا مغربي ما مستافد من هاد الثروة من غير الناس لي خدامين فالذراع المالي للدولة    من معلم فاشل الى رئيس مدير عام لشركة طيران وسياحة    من غرائب الدنيا: أغلى قهوة في العالم مصنوعة من "روث الأفيال"    الشاي الأخضر.. بطل المشروبات في المغرب    هشام العسري يشارك في مهرجان الفيلم الفرنكفوني بنامور    نجم «سبايدرمان» يشارك في فيلم ينافس على أسد البندقية    رسالة الاتحاد المغربي للشغل الى نزار بركة ترفض منهجية بنكيران في قضية أنظمة التقاعد    إل فوغليو: هل تستقبل تندوف زعماء الجماعات الاسلامية المسلحة الفارين من مالي ?    الشاب الدوزي يعتذر للجمهور الناظوري عن إلغاء المهرجان المتوسطي    فيديو صادم عن ضرر التدخين على الرئتين    التعوّد على فعل الشيء وتلقيه مُسُلَّما، لا يعني دائما أنه لا خلاف فيه    لكل جهنمه ! (5)    وائل قنديل يعتذر للمغاربة عن إساءة أماني الخياط‎    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

إنزكان : قاتل الطفلة "ملاك" إشترى لها الحلوى وإغتصبها بداخل مقبرة
نشر في هبة بريس يوم 10 - 12 - 2013

في الوقت الدي لازال أهل سوس يتحدثون على مجرم تارودانت مغتصب وقاتل طلفه" محمد" متسائلين عن هذه الفوبيا الإجرامية الجديدة ، حتى إهتز اليوم الحي السكني الجرف بإنزكان على وقع ثالث أبشع جريمة في حق الطفولة قبل نهاية السنة . الضحية إسمها ملاك في ربيعها الثاني وجسمها الفتي لم تكن تعرف أن هناك وحشا أدميا يتربص بها مند مدة سيقضي على حياتها شكل بشع تقشعر له الأفئدة.
على الساعة العاشرة من صباح اليوم سيتفاجأ الإنزكانيون على شبح مجرم تارودانت لكن هذه المرة لم يكن الأب بل إبن الجيران إسمه "بطاح" دو الستة عشرة سنة يعاني من مرض نفسي من دوي السوابق العدلية في مجال السرقة قضى عدة عقوبات حبسية داخل الإصلاحية التي فر منها مؤخرا ليمتهن التشرد وتتلقفه أيادي السلطة قبل يومين من إقترافه الجريمة البشعة بعدما أودعته مؤسسة صحية تعنى بالمرضى النفسانين التي غادرها يوم أمس بشكل غير مبرر ويقتل الطفلة "ملاك".
المجرم بطاح الدي يقطن رفقة والدته في محيط إجتماعي صعب عبارة عن منزل مقسم إلى شطرين وبجانبه يوجد روض أطفال حيت كانت ملاك تلهو وتلعب رفقة أطفال زنقة "التعاون".
المجرم طالب من الحاضنة تسلم الطفلة "ملاك" مخبرا أن أمها تريدها وهو ما تم فعلا ليستدرجها بعد أن إشترى لها "حلوى" وهي تبتسم في وجه إبن الجيران وتقول " عمو ... عمو" المجرم حاول الإختفاء عن الأنظار فاختار" مقبرة " بمحاداة وادي سوس حيت تتواجد الأشجاروالحشائش فجرد الطفلة " ملاك " من ملابسها بشكل هستيري وهو يلامس جسدها الفتي ، حيت جردها حتى من "حفاضات بومبرس" ليغتصبها وبعد أن ملأ صراخها المكان الدي إهتز له رفاة الموتى قبل الأحياء شرع في دبحها بواسطة بقايا زجاج لتسلم روحها البريئة لخالقها .
بعد لحضات تحركت دورية لأعوان السلطة رفقة عناصر من القوات المساعدة ليتعقبوا المجرم ويتم توقيفه بعد فوات الأوان حيث وجدت السلطات جثة الطفلة "ملاك" عارية وسط الحشائش


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.